ۆنآسْـﮧ بنآٺ


هٍلآُ بـًڳ يـآ آلحَلۆۆـہ فًيّ منـٺديًآت ۆنآسْـﮧ بنآٺ ؤربِـﮯ مٍنّور
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
نـﺳﻋﮃ ﺑآﻧﺿﻣ̝̚ﺂﻣ̝̚ﮑ ﻟﻧﺂ
 ﻣ̝̚ﻣ̝̚ﻧۆﻋ ﺂﻟآﺷھَہّآﺂړُ ﻣ̝̚ﻧﻋﺂ ﺑآﭠآ
 ﺂﻟﭠﯾ ﭠﺷھَہّړُ ﺳۆﭬ ﭠﻋﺂﻗ̮ـ̃ﺑ ﻟﻣ̝̚ﮃة ﺷھَہّړُ ﮑﺂﻣ̝̚ﻟ
المواضيع الأخيرة
» هدية للادراة
السبت أكتوبر 01, 2011 8:39 am من طرف طيوفــه

» بر الوالدين
الخميس سبتمبر 29, 2011 12:40 am من طرف سـكـون الليل

» تاليف من عندي قصة اختطاف ديمة بشار
الأربعاء سبتمبر 28, 2011 10:05 am من طرف سـكـون الليل

» رانزي المدهشة
الخميس سبتمبر 22, 2011 4:09 am من طرف بنوته قموره

» الـعـشـقْ يـنـآـآدنـي وعمـري
الخميس سبتمبر 22, 2011 4:05 am من طرف بنوته قموره

» نكت حواملللللل
الإثنين سبتمبر 19, 2011 11:06 am من طرف سـكـون الليل

» صور انمي كيوت ^.^ ...
الجمعة سبتمبر 16, 2011 2:37 am من طرف بنوته قموره

» بنات حلوات انمي
الجمعة سبتمبر 16, 2011 2:36 am من طرف بنوته قموره

» ديكورات المطبخ
الجمعة سبتمبر 16, 2011 2:23 am من طرف بنوته قموره

» صور ديكورات
الجمعة سبتمبر 16, 2011 2:16 am من طرف بنوته قموره


شاطر | 
 

 رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الأربعاء يوليو 27, 2011 7:06 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

السلام عليكم
اليوم اتيت لكم برواية
[توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية]
كاملة / حصرية
. .
. .
. .
BrB
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org

كاتب الموضوعرسالة
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الخميس يوليو 28, 2011 4:04 am

البـــــــــــــاب الثانـــــــــــ12ـــــــي عشــــــــر ...
==الفصـــــــــــــــل الثانــــــــــ2 ــــــــي ==


$$نتمنى للتوأم القاء العــــــــــــــــاجل والفرحه على وجوههم ..$$
$$ فهــــــــــل سوف يتحقق ذلكـ لهم ..$$
للنـــــــــــــرى ماسيحصل ..$$

((نارا بعد مانتهت من اختبارها بسرعه طلعت وهي منزله راسها على أمل محد يشوفها
ويعرفها ...
مرت من عند يزيد ...
يزيد علطول عرفها خاصتا انه له اسبوع ونص ماشافها ..
بسرعه مسك كتفها وهو يقول :~ نـــــــــــــــــارا ...؟؟
((نارا بخوف شهقت ...
((يزيد لفها عليه يبي يتأكد ..
لما دنق راسه يبي يشوف وجهها اللي منزلته ..
لما تأكد انها هذي نارا ..
انصدم من شكلها وعيونها وحالتها المخيفه ..
شكلها بجد يخوف وقبيــــــــــــــــــــــح ...
كشر بوجهه وهو يطالع شكلها التعبان ...
((نارا ماقدرت تستحمل فسحبت نفسها منه ولفت بتروح ..
بس يزيد ماتحمل يتركها تروح وهي بهالحاله السيئه ..
-(يزيد :~ نـــــار وقفي ... نارا شمسويه بنفسك ؟؟؟
((نارا بدت تسرع خطواتها لحد ينتبه لها وتبي تتهرب من يزيد ومن الكل ...
تبي تكون وحيده وبعيده عن الكل ...
بس قررت عالأقل تكمل دارستها للنهايه لكن بعيد عن نظرات الكل ..
((يزيد وهو يسرع يبي يلحق عليها قبل لا يضيعها خاصتا انه آخر يوم لهم ولا يقدر يشوفها
مره ثانيه لو يظيعها ..
نارا وهي تركض بخوف وقلبها يدق بقوه ماتدري ليش صارت تخاف من الكل ..
وصلت للباب المبنى وهي توها بتطلع ...
فيصل لما شاف نارا تركض وهو كان واقف ابتسم بخبث وهو مشتهي يستهبل ويضحك ..
التفت على قروبه ثم قال :~ شباب شباب لا يفوتكم ...
((التفتو عليه وهو يمد رجله من عند الباب وبسرعه طاحت نارا بقوه على وجهها ...
رفعت كوعها تشوف كيف جرح جلدتها وتكثف الدم الخفيف عليه ...
ضغطت على اسنانها بألم وهي تتذكر موقفها مع ريان اللي ماتقدر تنساه ...
((يزيد لما وصل وشاف الموقف كله ماقدر يستحمل فيصل ..
بسرعه وبغضب منه شد قميص فيصل بقوه وظغطه على الجدار وهو يقول
بين اسنانه :~ قدها يا...... (ثم سكت )؟؟؟
فيصل ابتسم بستهتار وهو يقول :~ أي قدها ولا ليش سويتها من البدايه ..
-(يزيد يحاول يضبط اعصابه اللي تفلت بسرعه :~ اعتذر لها ....
-(فيصل بستهتار :~ روح عني زين ...
-(بصرخه خشنه :~ قلت لك اعتذر لها بسرعــــــــــــه ...
((نارا رفعت عيونها على يزيد وهي تشوف كيف يدافع عنها بأي شي يصير لها ..
بس صورة موت ريان تجيها كل شوي قدام عيونها عشان كذا ماتقدر تعيش حياتها براحه وبدون ألم وهم ..
نارا وقفت وهي تتألم من كوع يدها ...
لفت بتروح بس لما شافها يزيد بتروح .....
دف فيصل وبسرعه بيروح بس شاف الكل وقف قدام نارا
وهم يقولون بسخريه ..
-(الأردني :~ شوفو شوفو مين ياللي طلع ..؟؟
-(السوريه :~ والله والأمر بان ؟؟؟؟ ((والله والقمر بان ))..
-ريــــــــان ... ياحياتي ياريان .. وينك تشوف اللي قتلتك شلون عايشه حياتها بحريه ..
((نارا مسكت أذانها تحاول ماتسمعهم وتهز راسها بخوف وهي تتذكر ريان بحادثه
قدام عيونها ...
بين تريقات الطلاب عليها بقسوه ...
يزيد توه بيتحرك وبيتكلم الا وطلعت نوف ثم وقفت قدام نارا وهي تقول :~
يالـ##### ... اشوف منو اللي بيتحجى الحين يا ##### ...
-(للبنانيه :~ يعني شو رح تعملي ؟؟
-((نوف :~ تبيني اعلمج شلون ؟؟
-(اللبنانيه :~ فرجينا شو راح تعملي انتي وشكلك هاد ((ثم تطالع نوف من فوق للتحت
تقصد شكلها البويه وبنفس الوقت إيمو ...
نوف ماتحملت سحبت اللبنانيه مع شعرها بقوه وبدت ظرب فيها ...))
أما نارا جلست وهي تحس نفسها ماتقدر توقف من الخوف وهي تتذكر حادث
ريان قدام عيونها ...
-(بندر مر من عندهم وهو يسأل ... التفت على اللي يتظاربون ..
كشر بوجهه ثم لف بيروح بس انتبه على نارا اللي جالسه عالأرض ...
عقد حواجبه يبي يتذكر شكلها عدل ..
لما تذكرها علطول وقف قدامها وهو يقول :~ لو سمحتي ..
-(رفعت راسها له وهي تطالعه بخوف ..)
-(بندر رفع حاجبه ثم قال :~ انتي نفس اللي قابلتك بالبنايه صح ولا ؟؟
-(نزلت راسها ثم وقفت وهي تحاول تروح عنه ....
التفت يطالعها وهو مستغرب ..
أمــــــــــــــــــــــا يزيد واقف بصدمه وهو يطالع بنــــــــدر ...
بسرعه تقدم له وهو يقول :~ بندر ..؟؟؟
-(بندر التفت عليه وهو مستغرب ... طالعه من فوق لتحت يحاول يتذكره
بس ماعرفه :~ نعم اخوي بغيت شي ؟؟؟
-(يزيد يحاول يستوعب :~ انت بندر صح ؟؟
-أي صح ليه من انت ؟؟؟
-(يزيد تلعثم شوي ثم قال :~ آآآ ... انا .. (ثم سكت شوي وقال :~ انت وش اللي جابك
لللإمارات ..؟؟
-(بندر رفع حواجبه وكأنه يقول وش دخلك ... لف بيروح عنه بس فكر لو يسأله ..
التفت عليه ثم قال :~ تعرف احد بأسم تولين وليان ؟؟؟
-(يزيد وقف يستوعب ثم قال :~ يعني انت موب ياي تدور على نارا ؟؟
-(عقد حواجبه :~ نارا ؟؟؟ مين نارا ؟؟
-(يزيد مستغرب شوي ثم قال :~ لا والله ماقد سمعت بالإسمين اللي قلت لي عنهم ...
((بهاللحظه سمعو صــــــــــــــــــــراخ الجامعه كلها اللي جالسين بالحديقه ..
بندر ويزيد التفتو مرتاعين من الصراخ الفظيع بشكل موب طبيعي ...
فيصل تقدم ونزل من الدرج للحديقه بيطالع اللي يطالعونه طلاب الجامعه فوق ...
فيصل والقروب كله وبندر ويزيد وقفو بالحديقه يطالعون اللي جالسه على دريشه وتأشر لهم ببتسامه...
من فوق المبنى بأعلى طابق ...
الكل مرتاع من جنون هالبنت ..
بس مين هالبنت أكيــــــــــــــد راح نعرفها بعد لحظات ..
((من جهه ثانيه راكان جالس عالكراسي وهو يحس بأآلام في راسه ...
دق جواله بس مارد وهو يحاول يضغط على راسه بأصابعه من الصداع القوي ...
ماقدر يستحمل الزعاج الجوال وراسه اللي بينفجر الحين ...
لف بيطلع من جيوبه حبوب ...
يحاول يدروها بسرعه بس مالقاها ...
ضغط على اسنانه بألم فظيع كل شوي يزداد خاصتا ان الجوال ازعجه الزعاج موب طبيعيي..
رمى الجوال بقوه عالأرض يبيه يسكت وهو بينفجر راسه وهذا يرن ..
حتى صوت الجوال صاير قوي براسه اللي يألمه بشكل غير طبيعي ..
اللي حواليه صارو يطالعونه بروعه ...
بس لما الكل سمع صراخ اللي بالحديقه برا ..
الكل طلع يشوف وش السالفه ...
اما راكان بيموت من ألم راسه ..
من غير شعور وقف عند الجدار وهو يظرب راسه بالجدار يبي هالألم الفظيع يخف
بأي طريقه ...
جبهته من قوة الضرب عالجدار تجرحت عالخفيف ...
تعب من هالألم اللي موب طايع يخف ...
جلس عالأرض وهو يحس الدنيا تدور قدامه ...
يسمع الصراخ اللي برا ..
ويسمع صوت جواله ...
خلاص ماعاد تحمل ..
مسك جواله وبقوه ظربه عالأرض لما تكسر ونفكت الشريحه ..
سكت الجوال بس صراخ اللي برا موب راضي يسكتون ..
ركض وهو ماسك راسه والدنيا تدور قدامه ..
طلع برا وشاف كيف الكل واقف بالحديقه ويطالعون فوق وهم يصارخون ..
راكان ماعاد فيه صبر أكثر من هالألم اللي براسه ..
ركض بيطلع للسيارته بالشارع بس سمع صراخ بأسمه من بعيد ...
-راكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــآآآآآن ... راكــــــآآآآآآآآآآآآن ...
((الكل التفت عليه علطول يطالعون مين المقصود ..
لما شافوه واقف مستغرب عرفو انه راكان ...
راكان معقد حواجبه وهو بالويل يشوفهم من ألم راسه ...
-(شاب :~ انت تناديك هالمينونه اللي بترمي نفسها من الدريشه الظاهر ...
-(راكان رفع عيونه على الدريشه اللي فوق ...
يحاول يفتح عيونه يبي يعرفها بس ماقدر الدنيا مظلمه قدامه من ألم راسه ..
تقدم أكثر وأكثر وهو يبي يعرف مين هالبنت المريضه اللي جالسه على الدريشه وتبتسم
وهي تحرك رجولها وكأنها مو خايفه لو تطيح وتموت ...
راكان لما قرب أكثر وأكثر وأكثر ...
ميشــــــــــــــــــــــــــــــــMiShOــــــــــ ــــــــــــــــــــو !!!! ...
هذي مجنونــــــــــــــــــه ؟؟؟؟
-(ميشو بصراخ عشان يسمعها وهو تحت رافع راسه تحت هالشمس ...:~
موافــــــــــــــــــــق ..؟؟
-(راكان مافهم عليها ...)
-(ميشو حطت يدينها عند فمها وبصراخ :~ موافق تتزوجنــــــــــــــــــــــــي ..؟؟؟
-(بهاللحظه كل طلاب الجامعه ضحكو على جنونها ...)
-(ميشو ابتسمت ثم قالت :~ اذا موافق راح أدخل عن الشباك ... واذا موب موافق راح
أرمي نفسي من الشبــــــــــــــــــــآآآآك ...
-(الكل ساكت ومرتاعين من كلامها وحتى موب مستوعبين ... برهوم بصوت عالي :~
انتي مينونه ؟؟؟؟ فيه أحد ينتحر ويطب النار بنفســـــــــــــــه ؟؟؟
-(ميشو وهي تقول بقلبها :~ ومنو قالك اني اني أعرف لو الإنتحار حرام او لا ...
اذا صلاة ماأعرف اصليها ....))
-(بس قالت للراكان :~ موافق تتزوجني ولا لااااا ؟؟؟ حياتي بين يديك ... وافق وانا ماراح
أرمي نفسي ...
-(راكان نزل راسه وهو يحس وده يعطيها كف .... الصبر له حدود بس هذي ماخلت عنده
صبر ...
بسرعه ركض للداخل المبنى متجه للقاعه اللي هي فيها ...
رغم انه مستغرب كيف للشباك يكون مكسور كذا وبسهوله يطيح من أي شخص ...
لما وصل للقاعتها فتح الباب بقوه وهو يقول :~
انتي مجنونــــــــــــــــــــه ؟؟؟
-(التفتت عليه ثم قالت بجد :~ وافق انت بس وافق ... اذا ماوافقت انا الحين بنتحر
ومايهمني أي شي من الحياه ..
-(صرخ بغضب :~ انتي ايش .. ماتعرفين دينك عشان تنتحرين ؟؟؟
وين احنا فيه ؟؟؟ بلاد كافره ولا ايش ؟؟؟
انتي اكيد مجنونه ؟؟؟
-(بهاللحظه قالت بحزن كبير وألم :~ بس انا ماأعرف ديني .... انا .... انا ماأصلي ...
انا ماعرف ديني ابدا ...
بس اللي أعرفه اني ابيك انت وبس ... تزوجني ... تزوجني ولا رميت نفسي الحين ..
-(راكان يحاول يستوعب وهو يحس روحه بفلم غير عربي او أي شي ..
هالبنت جد ولا كأنها عايشه ببلاد مسلمه وهي بعادات غير المسلمين ...
انتحــــــــــــــــــــــــار ؟؟؟
من المسلم اللي ينتحر ؟؟؟
بس مثل ماقالت هي ماترعف أي شي عن الإسلام ولا فكرت تعرف أي شي عنه حتى بدراستها ..
راكان حاول يجاريها ثم قال :~ طيب بس انتي ادخلي عن الدريشه ..
-(بعناد :~ جذاب ...
-(راكان نزل راسه وهو يحاول يتحمل هالآلام اللي براسه ...
راكان مايبي يحلف انه بيتزوجها .... وبنفس الوقت مايقدر يفكر بسبب الصداع اللي بيقتله ..
وهذي تجبره على شي مايبيه بطريقه جنونيه وبتهديد بحياتها ...
مايدري وش يسوي ..
مايقدر يفكر ...
الصداع كل دقيقه يقوى ...
رفع راسه وبألم قال :~
مشاعل لا تسوين كذا فينا .... مشاعل ... انزلي وتذكر ان فيه ربك فوقك ..
مشاعل ...تعوذي من الشيطان .... أدخلي ..
اد.....
-(قاطعته لما قالت بجديه وهي توقف وكأنها تبي ترمي حالها :~ لا تقول اكثر من جذي
ولا صدقني برمي نفسي والسبب انت ..
وافق ماراح تخسر شي ... وافـــــــــــــــــــــــق ..
-(صرخ بغضب لما وصلت معه منها :~ أدخلــــــــــــــــــــــــي ...
((تقدم شوي بس ميشو لفت وكأنها تقول لا تقرب ولا رميت نفسي ..
((بهاللحظـــــــــه الكل صار يصارخ بالحديقه ....
راكان علطول رجع على ورى ..
بهاللحظه دخلو المعلمين والدكاتر بروعه في القاعه ...
ومن بينهم الدكتور طلال اللي مرتاع من هالموقف الجنوني ...
توه بيتقدم طلال لها الا وراكان مسكه وقال من بين آلام راسه :~ لا تروح البنت
من جد بتسويها ...
((وهو بقلبه يقول :~ لو تعرف ربها ودينها ماسوت هالشي ..))
-(ميشو :~ وافق ... وافق وااااااااااااافق ...
-(راكان ماعاد بيده يقول أي شي غير انه رفع راسه بضيقه ثم قال :~
طيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ب موافق .... يالله ادخلي ...
-(بسرعه قالت :~ اوعدني ...
-(تنهد بضيقه كبيــــــــــــــــــــــــــــره مايعلمها الا الله :~
أوعــــــــــــــــــــــــدك ... وعد اننا نتزوج وبهالعطله لو تبين ...
-(ابتسمت بفرحـــــــــــــــــــــــــه كبيــــــــــــــــــره ...
تحاول تستوعب اللي يقوله وكأن خطتها نجحت ...
صحيح هي موب ناويه ابدا تنتحر بس كان كله تهديد عشان يوافق ومالقت غير هالحركه ..
ومثل ماقالت ..
لو مايوافق بالطيـــــــــــــــب ... بيوافق بالغصــــــــــــــــب ..
((بهاللحظه دخلت عن الدريشه وهي تحس بشعور الإنتصار عالمتصل الغريب ...
والإنتصار بحبها الكبيـــــــــــــــــــــــر ...
((مرت من جمب راكان وهي مبتسمه بفرحه كبيره ...
راكان كان واقف يحاول يستوعب وش اللي قاله ...
راسه يألمه بقوه ...
((بلحظه لف ولحقها ... لما وصلها بصاله مسكها بقوه من يدها ثم سحبها للدرج نازلين ..
ميشو رفعت حواجبها مستغربه وش يبي منها ..
لا يكون بينتقم منها بعد الموقف اللي حطته فيه ...
وهو يركض ويحس ان الدنيا تدور قدامه بس يستحمل ...
لما طلعو بالحديقه الكل صار يطالعهم بروعه ...
راكان لما وصل سيارته دخلها ثم حرك للمكان هي ماتدري لوين ؟؟
ميشو التفتت عليه بس استغربت ليش وجهه أحمر وعيونه حواليها أسود ..
ورقبته ووجهه معرقه بقوه وكأنه طالع من حرب ...!!!
بس كل هذا بسبب الصداع اللي بيفجر راسه والتعب اللي يحس فيه ...
-(راكان يحس انه ماعاد يشوف طريقه بسرعه قال بلهجه خافت منها :~
افتحي الدرج ودوري حبوب بسرعه بسرعه ...
((ميشو قالت بخوف وهي تحس انه بدى يميل عن الطريق وكأنه بيصدم :~ طيب وقف وقف
عالرصيف وقف ...
((راكان ماعاد يحس بأي شي ولا يسمع أي شي والدنيا
صرات ظلام قدامه ..
يدينه تركت الدرقسون وهو بيفقد وعيه ...
بسرعه تلاحقت عالوضع ولفت عالرصيف ورفعت رجله عشان توقف السياره ...
ميشو بهاللحظه خافت من الحادث والموت ...
فكيف تفكر انها تنتحر تو .... بس كان الوضع كله تمثيل بتمثيل عندها لأنها متأكده
راكان مستحيل يتركها تنتحر بسببه ...
لما وقفت السياره التفتت على راكان اللي فاقد الوعي ...
استغربت أي حبوب يقصدها ؟؟
فتحت الدرج وهي تدور على حبوب ..
لما لقت علبة حبوب بس مافيها غير حبتين ...
تذكرت كلام الغريب لما قال انه مدمن مخدرات ...
الرتجفت يدها ثم طاحت الحبوب من يدها ...
لما نزلت راسها تدور الحلوب اللي طاحت من العلبه مالقتها ..
فتحت الباب وهي تدور عليها ..
وأخير لقتهم ...
بسرعه وحاولت تبعد افكار المخدارت عن بالها ...
طلعت من شنطتها مويه صحه ...
قربت منه وهي ماتدري شلون تعطيه الحبوب بفمه ...
حاسه بتوتر كبير ...
وأخير تغلبت على خوفها من لمسه ..
حطت يدها على فكه وببطئ فتحت فمه ...
حطت الحبتين بمفمه ثم شربته المويه ويدينها ترتجف وهي موب متعوده
تلمس رجال او تقرب منه ...
خاصتا لما حطت يدها على فكه الخشن بلحيته السودآ تحت دقنه... حست بجسمها يرتعش ...
بعدت يدها بسرعه عنه وهي تطالعه وقلبها يدق بقوه ...
شوي استوعبت الوضع وبعدها رشته بمويه ....

((انتهى البارت ..))


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الخميس يوليو 28, 2011 4:07 am

البـــــــــــــــاب الثاني عشــــــــــــــــــ12ـــــــر ..
==الفصــــــــــــــل الثالــــــــــــــ3ـــــــــــــث ==


((بندر .... التفت على اللي واقف جمبه ثم قال :~
لو سمحت ..
-(صقر التفت عليه ثم قال :~ نعم ...
-(بندر :~ بغيت أسألك عن بينتين ... وحد أسمـ....
-(قطعت عليه ليان وهي توها جايه :~ انا طالعه ..
-(صقر بسرعه لحقها وهو يقول بصوت عالي :~ ليان لحظه بس بيي وياج بس انطريني
هني بحاجي الريال ...
((بندر التفت على ليان بسرعه لما عرف انو اسمها ليان ...
بسرعه تقدم لها ثم قال :~ لو سمحتي ..
-(صقر تدخل :~ لحظه انت كنت تحاجيني شتبي فيها ...
-(بندر طنشه وكمل كلامه لليان :~ انتي اسمك ليان ايش ؟؟؟
-(رفعت راسها باستغراب بس ماقالت شي ..
صقر تدخل :~ وانت شعليك ... اذا تبي شي بسرعه قول ...
-(بندر وهو يطالع ليان قال :~ ليان ايش ؟؟؟
((ليان حست بتوتر من هالسؤال اللي تكرهه كره ...
صقر ماحب يخلي بندر يحرج زوجته أكثر من كذا ...
حب يطلعها من هالموقف البايخ ..
سحبها من يدها وهم متجهين للسياره ...
بندر بسرعه وهو يلحقهم ...
فهد شافه من بعيد بسرعه اتجه له بدون مايحس بندر ..
وبحركه مقصوده صدم ببندر ...
بندر التفت مقهور من فهد ...
-(فهد وهو يطالع بندر :~ ماتشوف طريجك انت ولا شنو ...؟؟
-(بندر موب فاضي للفهد .. التفت بسرعه على ليان وصقر بس اختفو مالقاهم ...
ركض للجهتهم يدورهم بس مافي فايده ...
فهد بسرعه لحقه وهو عباله معصب :~ انت ماتسمع ..؟؟
-(بندر متنرفز انه ضيع ليان وصقر واللي زاد نرفزته فهد ...
التفت عليه ثم قال :~ نعم بغيت شي ؟؟
-(فهد ابتسم بخبث :~ ماتسمع انت ولا شنو ؟؟
-(بندر بهدوء :~ لا ماأسمع ... سمعني ...
-(فهد تكتف :~ اعتذر على صدمتك لي تو ..
-(بندر رفع حاجب بس طنش فهد وهو توه بيروح ..
فهد حط يده على كتف بندر وكأنه يهدده :~ قلت لك اعتذر بالأول ..
-(بملل :~ ؤفففففـ .... ((بعد يد فهد بهدوء ثم كمل طريقه ....
فهد شوي شوي النار تغلي بداخله وده يتطاق مع بندر بأي طريقه ...
((من بعيد برهوم ومتعب وعبادي وفيصل واقفين ..
-(برهوم :~ شباب موب كأن فهد قاعد يتحارش ويى السعودي ؟؟
-(متعب :~ الا هذا فهد ..
-(عبادي :~ عاد فهد اذا حقد حقد ... اكيد بيقلبها طقاق واظح عليه ..
-(فيصل ابتسم بحماس وبسرعه توجه للفهد ...
فهد وقف قدام بندر :~ قلت لك اعتذر قبل لا اتصرف وياك تصرف ثاني ..
-(بندر طفش من فهد وتوه بيوقفه عند حده الا وفيصل وقف جمب فهد وهو يقول :~
انت من اليوم وشايف نفسك على شنو ؟؟؟ ياخي ظبط روحك ويالله اعتذر للرفيجي ..
-(فهد التفت على فيصل ثم ابتسم بخفيف وكأن عجبه وقوف
فيصل معه ...
-(بندر رفع راسه ثم قال :~ اللهم طولك ياروح ...
((حول نظراته للفيصل وفهد وكمل يقول :~ اذا تبون تهايطون .. هايطو عند غيري...
واعتقد انك انت اللي صدمت فيني موب انا ..
والحين يالله بعد عني حد النفس طيبه عليك ..
-(فهد :~ هه ... لا عاد خوفتني ... طيب راوني شبتساوي ..
-(فيصل ابتسم بسخريه على بندر ....
بندر للحين مايبي يتصرف تصرف ماتعود عليه من زماااااان ...
((متعب وعبادي وبرهوم وقفو جمب فيصل وفهد وكأنهم يتحدون بندر ..
الخمسه الشباب تكتفو وكأنهم ينتظرون اعتذار بندر للفهد ولا بدو طقاق ...
اما بندر واقف يطالعهم بطفش خاصتا انهم تحت الشمس القويه ...))
((نــــــــــــــــــــرجع للميشو وراكان ...
راكان لما رشت عليه المويه ميشو ..
فتح عيونه ببطيئ وهو يحس براسه مرتاااااح ...
التفت على ميشو اللي جالسه تطالعه ...
ابتسمت ميشو وهي تقول :~ الحمدالله على سلامتك ...
((راكان عقد حواجبه شجابها هذي عنده وبسيارته ...
بدون مايحاول يتذكر اللي صار بسرعه نزل من السياره واتجه للبابها ثم فتحه ..
سحبها بقوه للبرى السياره ثم سكر الباب وركب السياره مره ثانيه ...
ميشو تحاول تستوعب حركته ...
بسرعه وقفت قدام السياره قبل لا يحركها وهي تقول :~
على وين تاركني ؟؟
-(راكان شغل اللمبات يعني بعدي قبل لا اصدمك ...
-(ميشو هزت راسها بعناد ثم قالت :~ موب على كيفك تركبني سيارتك وبعدها تتركني بنص
الشارع .... ردني للجامعه ولا للأي مكان موب بنص الشارع ..
-(راكان عقد حواجبه ... فجأه تذكر كل اللي صار ...
وتذكر كيف سحبها مع يدها وركبها السياره بنفسه ...
تنهد بقل صبر ثم أشر لها تركب بسرعه ..
ميشو ابتسمت ...
ركبت السياره وهي تقول :~ على وين كنت ناوي تاخذني ...
-(حرك السياره وهم بالطريق ... التفت عليها ثم رد يطالع الطريق وهو يقول :~
-ليش تصرفتي هالتصرف البايخ اللي اليوم ؟؟
-(تسندت على الكرسي ثم قالت وهي تطالع الطريق :~
لأنك رفضت نتزوج ... وهذي الطريقه الوحيده اللي خلتك توافق ...
ولازم توفي بوعدك ولا صدقني بنتحر ومافي أي شي يردني ...
-(رفع حواجبه :~ انتي مجنونه ؟؟؟
-(ميشو بكل جرأه :~ أي نعم ... مجنونه فيك ....
-(راكان يحاول يستوعب جرائتها .... بهاللحظه دق جوالها ...
ميشو لما شافت الرقم توترت انه المتصل الغريب ...
راكان لاحظ عليها التوتر الكبير ...
-(ميشو قفلت الجوال علطول ...
-(راكان استغرب حركتها بس ماعلق ...
-(ميشو :~ متى نتزوج ؟؟؟
-(التفت عليها :~ انتي بعقلك ولا ايش ؟؟
-(ابتسمت :~ بنص عقلي دامني معك ...
-(راكان مستغرب حركاتها الجريئه وهي تتغزل فيه بدون حيا أو أدب ...
-(ميشو :~ ماقلت لي ؟؟
-(راكان :~ مو بالأول قولي متى بتخطبني من أهلي ؟؟
-(ميشو تنرفزت لما تذكرت أهلها :~ وهم شعلاقتهم فيني ..انا وانت اللي بنتزوج هم مالهم علاقه
فيني ...
-(راكان :~ لا عاد احلفي ؟؟؟؟ انتي لا يكون تتوقعين مني ابي اتزوجك من جدك ؟؟
يعني انا بتزوجك وعلطول بطلقك بس عشان اسكتك ..
-(ميشو تحاول تتجاهل تجريحه ثم قالت :~ أي يصير خير لذاك الوقت ..
-(راكان حس مافي فايده منها هذي ... لو يجرح فيها من اليوم لين بكره ماراح
تهتم ...
راكان سكت شوي ثم قال :~ على فكره تراني احب لي وحده ..
تقبلين تتزوجين واحد يحب وحده غيرك ...
-(التفتت عليه بسرعه وهي مصدومه ... كشرت بقهر وهي تتذكر أميره :~
أميره صح ؟؟
-(ابتسم ثم قال بستهبال واظح :~ يــــؤ شدراك ؟..!!!
-(ميشو حست ان النار بدت تغلي جواتها :~ بس هي تحب واحد غيرك شتبي منها ؟؟
-(راكان ابتسم :~ ومين قال انها أميره ؟؟
-انت تو تقول ..
-ههههـ ... علطول تصدقين ... لا موب اميره ....
-(ميشو حست براحه عالأقل شوي .... بس بدى الشك ثم قالت :~ منو عيل ؟؟
-(رااكان ابتسم أكثر ثم قال :~ آآآآآآآآآآآآآآآآه ياقلبي تجنن البنت وجننتني معاها ..
-(ميشو تحاول ماتوظح قهرها :~ طيب منو ؟؟
-(راكان لما وصل البحر وقف عنده ...
نزل قدام الشاطئ وهو ساكت ...
ميشو نزلت بهاللحظه ثم وقفت جمبه وهم متسندين على السياره من قدام ...
-(ميشو التفتت عليه ثم قالت :~ بشنو تفكر ؟؟
-......................
-(سكتت شوي لما حست انه موب لمها ابدا ...)
-(بعد لحظات قال بهدوء أكبر من اللي تعودنا عليه :~
ليش أنا موب شخص ثاني ؟؟
-(عقدت حواجبها ثم قالت :~ شلون مافهمتك ؟؟؟
-(سكت شوي ثم كمل :~ ليش أنا ... ليش تبيني زوج لك ..؟؟
-(نزلت راسها بصمت ....
دقات قلبها رجعت تدق كل ماقابلته ...
تدق بشكل يوتر ...
-(بعد لحظات قالت :~ لأني ............
لأنـــــي أحبـ....... ((بلعت ريقها بصعوبه وهي موب متعوده تنطق هالكلمه بحياتها كلها ..
لا على أي شخص ولا حتى للأمها ....
كلمـــــــــــه ماقد قالتها للأحد او حست فيها للأحد ..
-(كملت تقول :~ أنا ...... أنا ماقد حبيت أحد بحياتي ... بس انت ....
بس انت غير .... انا اكره الريايل ... بس انت ... ماأدري كيف دخلت قلبي بهالسهوله ..
من بعد الحريق وأنا .... أنا أحبـ...
أنا أحبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ كـ ياراكان ....
عشان جذي ابيك لي انا وبس ..
بس انت ماعطيتني أي فرصه اخليك تحبني ...
دايم تتجاهلني .... ودومك تحاول تجرحني بأي طريقه ...
((راكان بلع ريقه وهو حاس بغصة ألم ))
-(كملت تقول بضيقه :~ أدري انك ماتحبني .... وأدري اني جبرتك على شي ماتبيه ..
بس صدقني موب بيدي ...
انا أول مره احب شخص ...
بحياتي كلها احس اني وحيده ...
لا أم تهتم فيني .. تمر الشهور وأنا ماأشوفوها ...
تسافر للبلدها بدون ماأدري ...
ولا زوج أمي يحسسني انه بمكانة ابوي ...
دومه قاسي علي ويحسسني اني منبوذه منه ومن البيت كله وحتى من المجتمع...
رغم كل هذا امي ساكته لأنها تحبه ...
رغم كل تهزيئاته لي ... الا ان امي ساكته لأنها تحبه ...
عمرها ماحسستني بحبها لي ...
بالعكس .. تحاول تحسسني بالكره بس عشان اترك لها البيت هي وزوجها الحقير ..
لو بيدي جان رحت من عندهم من زمان ... بس وين أروح .؟؟
وين ؟؟؟ لا مكان ولا خوال ولا اعمام ؟؟؟ وين تبيني الروح ؟؟
عشان كذا الرضى بالذل والإهانه عشان اعيش ببيتهم اللي ماحسيت ولا بيوم انه بيتي ..
-(بعد ماسكتت ... راكان قال :~ وين ابوك الحقيقي ؟؟
-(تنهدت بضيقه ثم قالت :~ ابوي ..!!!! .... عمري مانظقت هالجلمه ...
شلون تبيني اعرف وين هو او شنو يسوي ... حتى اذا كان حي او ميت
ماأدري ...
ابوي كندي ....
-(التفت عليها بستغراب :~ يعني انتي كنديه ؟؟؟
-أي ... تستغرب لهجتي ...امراتييه ... بس انا عايشه بالإمارات من كنت صغيره ...
ابوي كندي بس عمره ماسأل عني ...
تقدر تقول ابوي وأمي ممسوحين من القاموس عندي ...
((ثم كملت بسخريه :~ اصلا قاموسي خالي من أي غالي على قلبي ....
بحياتي كلها ماقد حسيت بالحنان والأمان ...
((سكتت شوي ثم كملت :~ أتذكر فيه وحده تعلقت فيها كثير وعتبرتها هي اهم شي بالدنيا لي ..
لما كنت صغيره كانت عندي رفيجه اسمها ليان ...
بس افترقنا .. بعد ماستغنيت عن كل شي دامها موجوده وياي ...
بعد امفترقنا انقطعنا عن بعض ولا ادري عنها بأي شي ..
يعني تقدر تقول رجعت للقوقعتي مره ثانيه ...
صحيح قابلتها بالجامعه قريب ... بس فيه زوجها مبو راضي يهدنا بحالنا ..
-(راكان :~ تقصدين صقر ؟؟ زوج ليان ؟؟
-(تنهدت بضيقه كبيره :~ اي ... طلع عني اشاعه ...
ومن بعدها ماتركني احاجي اعز بنت على قلبي ...
ليان هي الوحيده اللي تهمني ... بس بسبب صقر تفرقنا مره ثانيه ..
والحين مافي احد يهمني ...
((ثم التفتت عليه وكملت بعيون كلها حب وحنان :~ بس لما عرفتك ..
حبيتك من قلبي ...
انت بالنسبه لي كل شي بهالدنيا ...
الحب اللي ماعرفته بحياتي كله طلع لك انت وبس ...
-(راكان :~ طيب وش اللي خلاك كذا بويـــــــــــه ؟؟؟
((سكتت شوي تفكر لو تقول له عن ماضيها القبيح ...
بس ماقدرت .. تحاول تنطق بس ماطلع معها الكلام اللي بيكرهها علطول بسببه ..
عشان كذا قررت تسكت احسن مايكرهها زياده ..))
-(التفت يطالعها ... ميشو حست بنظراته ...
نزلت راسها وهي تحاول تكون طبيعيه وتبعد الحزن اللي اجتاحها فجأه وهي تتذكر الماضي الأليم لها ...
-(راكان :~ مشاعل ...
-(بدون ماتطالعه :~ لبيــــــه ..
-(سكت شوي ثم قال :~ انتي تدرين اني متشوه بظهري.... شتبين بواحد مشوه ؟؟
-(رفعت عيونها له :~ مايهمني ... انا حبيتك من اول مره احترق فيها ظهرك ..
وهذا اكبر دليل ان التشويه مايهمني ... اللي يهمني انت ...
راح احاول اخليك تحبني ... بس انت عطني فرصه ...
-(عقد حواجبه ثم قال وهو منزل راسه :~ بس انا مابي احبك ....
((التفت عليها ثم كمل :~ مشاعل انسيني اطلعي من حياتي ..
انا اونتي مانصلح للبعض ..
-(قاطعته بقهر :~ طيب ليش ؟؟
-(بقهر اكبر منها :~ لأني .................
((بلع ريقه ثم كمل بهدوء :~ لأني احب وحده ....
أحبهــــــــــــــــــــــا وبجنون بعد ...
-(ميشو بدت النار تغلي بقلبها :~ أوفي بوعدك وتزوجني ... وبهالعطله بعد ...
((ثم فكت سلسال اسود من رقبتها وحطته في يده وهي تقول :~
عشان تتذكر وعدك لي احتفظ فيه عندك ...
-(التفت عليها ثم قال :~ برجع للسعوديه ...
-(ميشو :~ عيل على بداية السنه اليديده ..
-(سكت شوي وهو مايدري وش يقول .......
لف بيرجع للسياره بس ميشو مسكت يده بكل جرأه وهي تقول باصرار :~
حدد زواجنا الحين ... ماأقدر اهدك وانت ماقلت لي أي شي ...
-(سحب يده وهو يقول :~ برجع للسعوديه ويمكن ماعاد لي رجعه للإمارات ...
(( ثم ركب السياره ...
توها بتركب السياره بسرعه شغل وتركها ...
ميشو تركض وهي تقول بصوت عالي :~ راكان وقـــــــــــــــــــف ...
لاتروح عنــــــــــــــــي .... وقــــــــــــــــــــــــــــــف ...
((بس راكان ماعطاها فرصه وكمل طريقه بيرجع للسعوديه ...
رحـــــــــــــــــــــــــــــل ....وتركها وراه بحزنها واحباطها ...
جلست عالتراب عند الشاطئ وهي تتذكر آخر كلمات له ...
يعني خلاص ماعاد راح تشوفه ...؟؟؟
بيروح للأبد ...
بيتركني لحالي مثل قبل ...
وحيــــــــــــــــــــــــده ....
لا أم ولا أب ... ولا اخت ولا أخـــــــــــو ...
ولا حتى ليان ....
مين بقالي ..؟؟؟ ميـــــــــــــن ..!!
راكــــــــــــــــــــان لا تتركنـــــــــــــــــــــي ..
راكــــــــــــــــــــان أحبـــــــــــــكـ ...
انت الوحيد اللي ابي اعيش عشانه ...
لا تتركني تكفى ... لا تتركنـــــــــــــــــــــــــــــي ...
((نزلت راسها ودموعها بعيونها ...
لحظات ونزلت دموعها على خدها ...
شالت التراب بين يدينها وهي تفكر براكان ...
الهوا طير بعض التراب اللي بيدها ...
غمضت عينها بقوه من التراب اللي دخل بعيونها ...
فركت عيونها وهي معصبه وتبكي قهر ...
عيونها صارت ملوثه بسبب بدها اللي كلها تراب وهي تفرك عيونها ...
بالأخير انسدحت على التراب وتركت دموعها تنزل على راحتها يمكن عالأقل
ترتاح لو شوي ...
رغم انها موب متعوده تبكي ابدا ...
بس راكان غيرها بالكامل ...
صارت تحبه ..
وصارت تبكي بسببه ..
وقلبها يدق بقوه له ...
وتتوتر بسببه ..
وتقبل الإهانه منه وتسكت ...
يجرحها وهي تسكت ..
كلـــــــــــــــــــــــــــــه لأنها تحبه وتبيه يحبها مثل ماهي تحبه ..
بس مافي فايده ...
أبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــدا ...
"""""""""""""""""""""""""""""""


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الخميس يوليو 28, 2011 4:08 am


((نرجع للفيصل ووالقروب ...
-(فهد ابتسم وكأنه يبي يقهر بندر عشان يبدون طقاق ...
بندر لف بيروح بس القروب ماتكره بحاله ...
بندر وصلت معه منهم ...
لف توه بيتكلم بس أميره تدخلت بدون ماتطالع فيصل او القروب كله ..
-(أميره :~ لو سمحت ...
-(التفت عليها بندر ..)
-(أميره :~ انا سمعت انك تدور على تولين وليان ...
-(بندر علطول نسى موضوع فهد وقروبه :~ أي تعرفينهم ؟؟
-(اميره ابتسمت ثم رفعت أصبعها تأشر على فيصل وهي تقول :~
هـــــــــــــــــــــذا .. اخوهم ...
-(بندر نغزه قلبه بسرعه وهو عارف ان لهم اخو بس مايدري وينه ؟؟؟
بسرعه التفت على فيصل ...
فيصل بدت النار تغلي بقلبه مره ثانيه من أميره اللي للحين تدخل بحياتي لين آخر لحظه ...
-(رفع صوته بخشونه عليها :~ أميـــــــــــــره سكتــــــــــي ... جم مره اقولج لا تتدخلين ..!!
-(أميره بلعت ريقها وهي تحاول تكون مو خايفه منه رغم انه يخوف اذا عصب ..
-(بندر وهو يطالع فيصل .....
حس انه موب عربي شكله ...
:~ انت امراتي ..
-(فيصل مارد على بندر وطنشه وهو يطالع أميره بحقد ..)
-(بندر تذكر ان اخوه متزوج روسيه ... يعني اكيد الأشباه راح تكون مثل كذا بعياله ..
الشعر يميل عالأشقر ... والعيون نيليه والبياض بياض أجانب ...
والملامح ملامح غير عربيه ابدا ...
وبالأخص غير خليجيه ...
-(بلع ريقه ثم قال :~ وش اسمك ؟؟
-(أميره تدخلت مره ثانيه وهي ماتابت :~ اسمه فيصل ... بس فيصل شنو
ماندري ولا هو يدري ... يعني نسب مجهو ..............
-(قطع عليها فيصل لما عطاها كف من غير شعور ......
كف قــــــــــــــــــــــــــــــــوي سكت الكل ...
عيون الكل طلعت من الصدمه ...
ولـــــــــــــــــــــد يمد يده على بنت ...!!
قويـــــــــــــــــــــــــــــــــــه .. ماقد صارت ابدا بالجامعه ...
الكل يطالع بصمت ورعب ...
أميره من قوة الكف طاحت عالأرض مغشي عليها ...
خاصتا ان جسمها ضعيف وصغير شوي ...
الكل واقف يطالعها بروعه مو قادرين يتحركون من الصدمه ...
بندر مرتاع موب مستوعب ...
رفع عيونه على فيصل بغضب ...
سحبه بقوه وهو يقول :~ لازم أتأكد انت منو ...
((فيصل سحب يده بقوه من بندر وهو يقول :~ وانت منو عشان تدخل بحياتي ..
والله حاله مره انت ومره اميره ..
ياناس اطلعو من حياتي اطلعو منها .. مابي ارعف انا منو ولا وين اهلي اللي تركوني ..
ولا حتى ابي اخوات ..
مابي احد ... ياخي روح عني وتركني بحالي ... ؤففـ ...
((لف بيروح بس بندر مايبي يترك هالفرصه تضيع منه ...
سحب فيصل بقوه خاصتا ان بندر اكبر منه وأقوى منه ...
فيصل يحاول يسحب يده بقوه بس موب قادر ...
لما دخلو المبنى وفيصل يصارخ على بندر بغضب يبيه يتركه ...
فجــــــــــــــــــآه طلعت بوجههم اللبنانيه وهي تقول :~ اتركوه ...
-(بندر كشر بوجهها وهو يقول :~ وانتي شدخلك ...
-(اللبنانيه :~ انا بعرف إمو ... ((أنا أعرف أمه ))
-(فيصل وبندر رفعو عيونهم بصدمه ...
هالكلمه كانت مثل الثلج اللي انكبت على راس فيصـــــــــــــل والعم بنـــــــــــــدر ...
وبالأخص فيصـــــــــــــــــــــل ...
((ابتسمت بخبث ثم قالت :~ وهيا راح تاخدون أبلك ... ((وهي راح تاخذهم قبلك ))
((فيصل سحب يده بقوه من بندر ثم قال بغضب أكبر :~ انتم منو ... شتبون منـــــــي ..!!
-(بندر بسرعه قال :~ انا عمك لا تخاف ...
-(اللبنانيه :~ وانا رفيئت امك ...
وهيا موصيتني بدور عليكون مشان تجي وتاخدكون ...
-(فيصل قلبه صار يدق بشكل قوي .... اصابعه بردت من الصدمه اللي يسمعها ..
عـــــــــــــم وأم ..؟؟؟ شلــــــــــــــون ...
تحولت ملامحه للكره وهو يقول :~ عمـــــــــــــي ؟؟ وأمـــــــــــــي ؟؟
تبون تجذبون جذبو على غيري ؟؟؟ جذي تبوني اصدق ؟؟
وبعدين اذا صج وينكم كل هالسنين ؟؟؟
انا مابي لا عم ولا ام ... قدرت اعيش لحالي وأقدر أكمل حياتي على هالعيشه ...
((لف وبسرعه ركض للبرى المبنى وقلبه يدق بقوه ...
مر من عند أميره اللي يحاولون يصحونها قروب فيصل ويرشونها بالمويه ...
فهد التفت على فيصل وقال بصوت عالي :~ فيصـــــــــــــــــل يامينوون...
((بس فيصل مايسمع أي أحد ...
بس يفكر ببندر واللبنانيه ؟؟؟
راسه مشوش موب قادر يفكر ...
فهد ماتحمل يمد يده فيصل على اميره ويروح كذا بدون مايسأل عنها ..
بسرعه ركض ورى فيصل ..
لما مسكه شده بقوه من قميصه ...
بقوه عطاه ظربه على بطنه من القهر اللي بقلبه والحقد ...
البنت تحبه وهو يعطيها كف ولا يسأل عنها ..!!!
قويـــــــــــه بحقها ...
فيصل طاح عالأرض وهو ماسك بطنه يحاول يتنفس بصعوبه من الألم اللي ببطنه ..
فهد يحس هذا ولا شي من القهر اللي بقلبه ..
مسكه بقوه من ياقته وقال :~ اذا انت ماتحبها انا ماأسمح لك تمد يدك عليها ,,,,
فاهـــــــــــــــــــــم ..
رفيجي عالعين وعالراس ..
بس مسألة البنت اللي احبها تحبك وانت ماتحبها .... ماأسمح لك ابدا تمد يدك عليها ابدا ...
فاهم يا..... ((ثم سكت وهو يحاول يضبط اعصابه اللي تلفت بسبب فيصل ...
دفه عالأرض ثم رجع للأميره واللي مجتمعين عليها ..
أما فيصل ماسك بطنه بقوه وهو يحاول يتنفس ...
خاصتا من بعد العمليه اللي عملها بسبب مرضه القديم ...
آثار الخياطه للحين فيه وتوجعه ...
وجه فيصل أحممممممر وهو يعتصر آلام بطنه ...
((بهاللحظه تولين مرت من عنده بتطلع من الجامعه ...
وهي توها ممسحه دموعها ...
لما شافت فيصل ووجهه الأحمررررررر خاصتا انه ابيض مره وواظح عليه
الون الأحمر بقوه ...
تولين حاولت تتجاهله بس ماتدري ليش ماتقدر ..
لفت له ثم جلست وهي تقول بخوف :~ انت بخير ؟؟؟
-(فيصل مايسمعها بس يتألم بشكل كبير ...
تولين توهقت ماتدري وش تسوي ...
بلعت ريقها بخوف ثم قالت :~طيب تقدر تمشي لين السياره وأوديك للمستشفى ؟؟؟
((فيصل يبي يتكلم بس ماقدر من انفاسه المقطوعه بسبب فهد وظربته القويه على بطنه وألم العمليه اللي ببطنه ...
تولين ماتبي تمسكه ابدا او تلمسه بما انه رجال غريب عنها ...
التفت على ولد واقف بعيد شوي ... ثم قالت بصوت عالي :~ لو سمحت ممكن
تساعدني شوي بس ..
((الشاب لما قالت له تولين دخله بسيارتي طبق اللي قالته له ..
بسرعه ركبت السياره توليـــــــن ...
وراحـــــــــــــــــــــــــــــــــــت عن الجامعه اللي فيها عمها يدور عليها وعلى خواتها ..
وبرضو على صاحبة امها اللي تدور عليهم وتبي تاخذهم ...
بما انه آخر يوم بالجامعه يعني ماعاد راح يرجعون لها الا بالسنه الجديده ...
التوأم ... توليــــــــــــــن فيصــــــــــــــل ليــــــــــــــان نــــــــــــــارا ...
طلعو من الجامعه وعمهم ماقدر يلاقيهم أو يعرفهم ..
الجامعه كانت آخر أمل له انه يلاقيهم ...
بس هالأمل راح بعد ماطلعو كلهم وهو للحين مالقاهم ...
تولين لما وصلت المستشفى بسرعه ركضت للدكاتره وهي تقول لهم عن اللي
بداخل السياره ..
لما دخلوه وعطوه ؤكسجين ...
طلع لها الدكتور وهي جالسه تبي تتطمن بس ..
-(الدكتور توه بيتكلم بس سكت لما شاف وجه تولين والشبه اللي بينها وبين
المريض ..
عشان كذا قال :~ اخوج بخير والحين هو نايم ... وشكله كان تعبان ..
-(عقدت حواجبها ثم قالت :~ بس هو موب اخوي ..
-(عقد حواجبه :~ موب اخوج ؟؟؟ غريبه كل هالشبه ؟؟ عيل قريبج؟؟
-(تولين :~ لا ماأعرفه بس لقيته بالطريق تعبان مايقدر يتنفس ويبته هني ..
عموما مشكور دكتور ودقو على اهله لأني ماأعرف عنه أي شي والحي بروح ..
يالله باي ..
((الدكتور مستغرب شلون ماتعرفه وكل هالشبه اللي بينهم ..!!!
نسى الموضوع ولف يكمل شغله ...
تولين بسرعه وهي تركض تبي ترجع للبيت لا تتأخر ..
ركبت السياره وهي بطريقها للبيت تفكر بطلال .. بس ماتدري ليش
فيصل يدخل بتفكيرها كل شوي ...
تبي تبعده عن بالها بس ماقدرت ...
خاصتا بعد مانتشرت الإشاعه بالبلوتوث وبعد كلام الدكتور صارت
تشك بشكوك غريبه ...
تحاول تبعد هالشكوك من راسها وتنسى الموضوع بما انو العطله بدت
ومالها رجعه للجامعه الا مع بداية السنه الجديده ...
""""""""""""""""""""""""""""
((صقر وليان لما وصلو الشقه ..
دخلت هي الحمام من بعد مابدلت ملابسها ...
اما صقر جالس بالصاله وكل دقيقه يطل من جهة غرفة النوم والحمام
اذا هي طلعت او لا ...
ليان وهي بالحمام واقفه قدام المرايه وتطالع بشرتها ...
تحس انها موب مثل البنات اللي يهتمون ببشراتهم وحتى صحتهم حلوه والوجه صافي
من الصحه والعنايه ...
بعكسهم هي وجهها نحيف جدا وبارزه عظام فكها ...
ولون بشرتها غامق وحبتين بخدها اليمين ...
رفعت عيونها على شعرها اللي وصل لحد أذانها كاريه بس على تدريج من بعد قصة البوي ..
طلعت من الحمام وهي طفشانه ماتدري ليش صارت تفكر بنفسها والعنايه بشكلها مثل
أي بنت ...
صقر اول ماحس انها طلعت علطول انسدح على الكنبه وغمض عيونه عباله نايم ..
ليان دخلت الغرفه ثم خذت ربطه وربطت قصة شعرها اللي فوق قرن من أعلى راسها ..
دخلت شعرها ورى أذانها ثم طلعت رايحه للمطبخ ..
ناسيه وجود صقر ..
لما شافته منسدح على الكنبه نايم ...
وقفت للبضع ثواني تطالعه وهي تفكر بأخوه ..
لاحظت العيون نفسها والرموش ...
أول مره تلاحظ من بعد ماعرفت بهالشي ..
كملت طريقها للمطبخ ...
صقر فتح عيونه وهو مستغرب من وضعها اليوم ...
صايره تاخذ راحتها بالشقه اكثر من قبل ومو معبره وجوده ..
بعكس قبل ماتبي تطلع من الغرفه بسببه ...
ابتسم وهو يحس ان هالشي ايجابي ومو سلبي رغم انها ناسيه وجوده بس عالأقل
احسن من قبل ...
فتحت الثلاجه وهي مو عارفه ايش تطبخ ...
دخل صقر وهو مبتسم ...
ليان لاحظت انه دخل بس حاولت تتجاهله وتكمل اللي تبي تسويه ..
-(صقر مسك بطنه ثم قال :~ اللاااااه شنو هالريحه الحلوه ..
-(ليان رفعت حواجبها مستغربه أي ريحه لأنها ماطبخت أي شي ..)
-(ابتسم صقر وهو يطالعها ثم قال :~ ريحة الأكل اللي ياي بالطريج ... اشم ريحته
من قبل لا تساوينه دامه من ايدج ..
-(نزلت راسها وهي تحاول تكتم ابتسامتها عليه وهي ملاحظه شلون يبي يمدحها
بأي طريقه رغم انه مايعرف ...
-(رفع اكمام بجامته ثم قال :~ يالله شتبيني اساعدج فيه ؟؟؟
-(ماردت عليه بس اكتفت هي بتقطيع الطماط والخس ...
صقر لما لاحظ انها ماراح ترد عليه .. أخذ منها السكينه ثم بدى يقطع بدالها وهو يقول :~
اخاف تجرحين نفسج ... دوري شي ثاني تسوينه ..
((ليان رفعت عيونها تطالعه كيف متحمس وهو يقطع ...
فيه نشاط غريب ويحاول يتقرب منها بأي طريقه رغم صدها منه ..
نزلت راسها ثم راحت وطلعت من الفريز قطعة لحم بورجر ... ترددت شوي لو تطلع ثانيه له ..
فشيله تطلع لنفسها ولا تطلع له وهو قاعد يقطع معها ..
توها بتشغل الزيت على النار الا وصقر اخذ منها القداحه ثم قال :~ الزيت يمكن
يطيح عليك .. ابعدي ودوري لج شي ثاني تساوينه ...
((التفت عليها ثم قال :~ تدرين روحي اعصري برتقال ...
((لف وكمل اللي قاعد يسويه ..
ليان تطالعه وهي ملاحظه قد ايش يحاول يخليها تحبه بأي طريقه ...
للأول مره حست انها تبي تحبه لأنها بجد حسسها بتأنيب الضمير ...
بس ماتدري ليش ماتقدر ابدا ...وقلبها وتفكيرها مع عبدالمحسن وبس ..
بعدت هالأفكار ثم كملت عصر برتقال مثل ماطلب ..
بقى آخر برتقاله ...
وهي تقطعها كانت تفكر بعبدالمحسن ...
بحركه منها جرحت اصبعها ...
صقر لاحظها ...
التفت عليها ثم سحب يدها وهو يقول :~ لو داري جان ماخليتج تساوين أي شي ..
((نزلت راسها بدون ماتقول أي شي ...
بحركه منه الربكت ليان بقووووه ...
رفع اصبعها ثم دخله بفمه ..
بعدها طلعه وهي تشوف الدم اللي كان بأصبعها الحين بفمه ...
لف لجهة صندوق وأخذ منه معقم ولزق جروح ...
بعد ماأنتهى من أصبعها شمو ريحة حرق بالزيت ..
صقر وليان فتحو عيونهم على بعض وهم يتذكرون اللحم اللي بالزيت احترق ..
الثنين كلهم مع بعض شهقو وبسرعه راحو لجهة الزيت ..
ليان طفت النار .. اما صقر طلع اللحمتين من الزيت بس صارت سوووودا محترقه ..
-(صقر عض شفايفه وهو يقول :~ يالييييل هذا وقته وأنا جوعان ..
-(ليان لفت للفريز ثم طلعت لحمتين بورجر غيرهم وهي تقول :~
خلاص بصلح غيرهم ..((ثم التفت عليه وكملت كلامه بطريقه لطيفه جدا ماتعود عليها صقر
من ليان :~ الظاهر النار اختصاصي والسكين اختصاصك __^ ..
-(صقر التفت يطالعها موب مستوعب .... ليان لفت تكمل شغلها ...
صقر يحاول يستوعب لطافتها معه ...
بالأخير ابتسم ونزل راسه وهو حاس بأمل يتجدد من أول وجديد ...
وهو يقول بقلبه :~
صقر الظاهر الطبخ يحبب البنات فيك ...
من اليوم بصير الطبخ وياها ...

$$ ككككككـ $$
$$يالبيـــــــــــــه ياصقر ... أنا حبيتك بدالها $$

((بعد ماأنتهو ليان توها بتشيل الصينيه بس صقر شالها بدالها وهو يقول ببتسامه
حلوه :~ الطلبيه بتييج الحين روحي للصاله ...
((نزلت راسها ثم ابتسمت غصب عليها من اسلوبه ...
راحت وجلست بالصاله قدام التلفزيون ...
صقر التفت على منديل وبسرعه دور قلم بس مالقى بالمطبخ ..
توهق شلون يجيبه وهي بالصاله ...
بالأخير قرر يروح يجيبه بدون ماتحس ..
بسرعه مر من عندها رايح للغرفة المكتب بيجيب قلم...
التفتت ليان مستغربه وين رايح ...
صقر التفت عليها ثم ابتسم وهو يقول بتصريفه :~ دوري دوري برنامج حلو نتفرج عليه
بعد شوي ..
((ليان عقد حواجبها باستغراب من حركاته ..
لما رجع للمطبخ ومعاه قلم ... بسرعه كتب عالمنديل كلام ثم سفطه وحطه جمب عصيرها ..
جلس جمبها عالكنبه وحط الصينيه وهو يقول :~ تفضلي ياأحلى بنت بهالدنيا ...
((حاولت تكون هاديه وماتوظح توترها وهي بجمبه ...
لما كلت البورجر وصقر كل شوي يلتفت ينتظرها تاخذ المنديل ..
ليان تطالع البرنامج ثم تكمل أكل ..
-(صقر ماحب يخلي الجو كذا هادي بما انهم اول مره من تزوجو يقعدون
مع بعض وياكلون بهدوء كذا ...
-أحم .. الحين انا ماأدري شلون طلعو هالبرنامج البايخ ...
خلي عنج هالبرنامج البايخ ... فيه برنامج يجي على المغرب والعشاء في
دبي ون .... تايرا ... أكيد تعرفينه ؟؟
((سكتت ليان لأنها ماتعرف أي شي عن التلفزيون بما انها عاشت من غيره وتعودت عالحياه
من غيره ومن غير حتى التليفون او غيرها من هالأجهزه اللي تكلف بالفاتوره ..
-(صقر توه يتذكر انها عاشت حياتها فقيره شلون يسألها هالسؤال ...وهو بقلبه يقول ....
آآآآآآآآآآآآآخ منك ياصقر ... والله من الدلاخه فيك ... تبي تكحلها اعميتها ...
-(التفت عليها ثم كمل يقول :~ ماعلينا بـ...........
((بهالكلمه شرق بقوه ... نزل راسه يكح يبي يبعد الشرقه ..
ليان بسرعه خذت العصير ومدته له يشربه بس صقر مانتبه لها وكمل يكح ..
اضطرت ليان تقربه له عند فمه يشربه ..
صقر لما لاحظها ابتسم بخبث بداخله رغم انه شرقان بس مايبي يطوف هالحركه ...
يبيها تكملها عشان كذا عمل روحه مانتبه لها وهو يكح ..
ليان بتردد كبيير حطت يدها على كتفه وشربته الكاس بنفسها ...
التفتت على المنديل ثم حطته تحت فمه لأن العصير نزل منه شوي وهو يشرب بسرعه ..
بهاللحظه صقر ابتسم وهو يشوف كيف تشربه وتمسح دقنه من العصير بالمنديل ..
ابتسم عالحفيف بس بسرعه راحت هالإبتسامه لما تذكر سالفة المنديل ..
دف العصير ونكب نصه عالفرشه بس ماأهتم سحب المنديل من يدها ..
وهو يقول بصوت عالي مقهور :~ لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ... ليش هالمنديييل عاااد ...
مالقيتي غير هذاااااااااااااا ((شوي ويصيح من القهر .... حط المنديل بعد ماشاف الحبر
راحت كتاباته من العصير ....
راح للحمام بيغسل وهو مقهور ان الغداء انتهى على كذا ...
خاصتا لما شاف ليان الرتاعت منه وبعدت عنه شوي شفيه هذا قلب عليها فجأه ..
تأفف بقهر من حركاته اللي مايقدر يضبطها ثم غسل وجهه وهو يحاول بيعد القهر ..
((اما بالصاله ليان مستغربه شفيه هذا ...
جمعت الصحون والكاسين على الصينيه ثم راحت بها للمطبخ تغسلها ...
لما دخلت المطبخ وهي توها بتدبى تغسيل التفت على المنديل وهي مستغربه وش قصة
هالمنديل ...
شالته بهدوء ثم فتحته .. استغربت وجودحبر ملطخ ومو باينه الكتابات ...
ليان ماتدري ليش جاها فضووول قوي تعرف وش مكتوب عالمنديل ...
لفت على اللمبه ثم رفعت المنديل عليه عشان يوظح منه الكتابات ...
بس نفس الحاله ماوظح شي ..
غير انها انتبهت للبعض الحروف من الكلمات في المنديل وباقيه ممحي من الحبر الملطخ ..
بداية الكلمه هي :~
سعـ............... مـ...... دتـ.... وحـ...... ....... ني...
لكــــــــــــن ...
.........دتي الأكـ.........
بكـ... لــــــــــــــــــي ...
لا ............ يني ....نها .....
((عقدت حواجبها وهي مو فاهمه أي كلمه ...
لفت بترميه بالزباله بس ترددت شوي ..
بالأخير دخلته بجيب بجامتها القطنيه ...
وبدت تغسل ...
أما صقر دخل الغرفه وانسدح وهو يفكر فيها ...
ماحس الا بعيونه تغط في نــــــــــــــــــــــــوم عمييق بأحلامه الحلوه ...

$$ أحــــــــــــــــــــــــــلام سعيده ياصقــــــــــــــــر ...$$


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الخميس يوليو 28, 2011 4:09 am


==البـــــــــــــــــــــــاب الثــــــــــــــالث عشـــــــــــــ13ــــــــر ==

==الفصــــــــــــــل الــــــــــــــ1ـــــــأول ==


$$ بعد ماأنتهت سنه كاملــــــــــــــــه على ابطالنا ...

فيها من الآلام وفيهـــــــــــا من السعاده ..$$

وفيها من الفراق الطويـــــــــــــــل ..$$

مــــــــــــــــــــــرت سنتيـــــــــــــــــــــــــن من بعد هالسنه ..$$

وفراق توأمنــــــــــــــــــا لازال ..$$

وبهالسنـــــــــــــــــــــه ... تعتبر آخر سنــــــــــــــــه جامعيـــــــــــــه $$

خلونـــــــــــــــــــا نبتدي بهالسنه الجديده اللي مخبيـــــــــه لنا أحداث كثيره $$

على أمل انها تكون سنه مليئه لهم بالسعاده بعد آلآمهم اللي طالت سنتين $$


(( أحـــــــــــــــــــــــــم ...

راح ابتدي واحد واحد وعن أخباره من بعد هالسنتين الطويله ...

صقـــــــــــــــــــــر وليـــــــــــــــــان ...

لا شـــــــــــــيئ جديـــــــــــــــــــد ...

صقر للحين يحاول يتقرب من ليان بس ليان قلبها وفكرها عند عبدالمحسن ...

ومو قادره تسمح للصقر ياخذ قلبها بدل عبدالمحسن ...

رغم انها ماشافت عبدالمحسن من بعد ذاك اليوم ...
:::::::::

فيصــــــــــــــــــــــــــل وأميـــــــــــــــــره ...

أميره من بعد ذاك اليوم تتجاهل فيصل بأي طريقه ...

الكل لاحظ أميره من قروب فيصل كيف هي تتجاهل بأي طريقه ولا كأنها تعرفه ..

فهد رغم محاولاته يتقرب من أميره الا انها ماعطته وجه ابدا ...

اما فيصل وجينفر ..... راح نعرف ايش صار معاهم بس مو الحين ...
:::::::::::

نـــــــــــــــــــــــــــآرا ويزيـــــــــــــــــــد ...

نارا من بعد وفــــــــــــــــــــــاة ريان وهي تتخبى عن الناس ولا تطلع لهم ...

وعلى كذا الا انها للحين عند نوف ...

أما ابو نوف طفش من نارا ... بس نوف عذرها الوحيد عشان يترك نارا عندها ..

انو نارا مالها احد ولا عايله ولا حتى بيت ... خاصتا انها عايشه بالقبو وماأزعجتهم

بأي شي وحتى أكلها تجيب لها الخدامه ويرجع وهي ماكلت منه غير القليييل مره ...

ولا تبي أي أحد يجي عندها ...

نوف تاركه نارا على راحتها رغم انها متوتره من ابوها اللي موصله معه من نارا ...

اما يزيد صار بس يتأكد اذا نارا بخير او لا ...

رغم انه عارف حالتها النفسيه اللي تدهورت بشكل واظح جدا ...

بس مو بيده يسوي أي شي خاصتا انها حاطه اللوم عليه بموت ريان ...

بكل مره ينتظر الفرصه المناسبه انه يقولها الأسرار اللي عنده بس ماقدر من

انقلابها للسيئ وللوحده بسبب وفاة ريان ...

أما نارا تحاول تبكي وتطلع كل اللي بقلبها وترتاح بس موب قادره ...

تحس انها تتعذب كل يوم ومل ثانيه بسبب ريان اللي تحت التراب ومو حاس فيها وهي تتعذب

بسببه مثل ماكانت تتعذب منه وهو فوق التراب ...
:::::::::::::::

راكـــــــــــــــــــان ...

راكان من بعد آخر مره مع ميشو ... رجع للسعوديه وانقطعت كل أخباره ...

حتى انه مارجع لللإمارات ..

ترك الجامعه وترك الدراسه فيها ...

محد يدري عنه أي شي ولا حتى يزيد اللي كان قريب منه بآخر الأيام...

يعني لا اخبار ولا أي شي ... كل شي عنه انقطع ...
:::::::::::

توليــــــــــــــــــن والدكتور طــــــــــلال ...

تولين رغم انها ماعاد صارت تشوف الدكتور طلال ...

الا انها اذا شافته تحاول تتهرب منه ولا يشوفها دامه للحين مادرسها من بعد آخر

سنه لهم مع بعض ...

أما طلال بكل مره يأجل زواجه مع جوجو ...

وجوجو تسكت ولا تقول أي شي بخصوص هالموضوع وكأنها تاركته على راحته يقرر

باللي يريحه وماتبي تزعله بأي شي وتظغط عليه ...

بس بالأخير وأخير تحدد موعد زواج من ابو جوجو اللي يقول ..

سكت كل هالمده بس الظاهر انا اللي بحدد موعد العرس بنفسي ... ولو عليكم ماتزوجتو ابدا ..

((طلال سكت ولا عارض عمه .... بس للحين موب قادر ينسى شي اسمه تولين ...

فقدها بشكل موب طبيعي ...

يحاول يشوفها بالجامعه بس ماقدر للدرجة انه شك انها نقلت من لاجامعه او صار لها أي شي ..

حتى انه منحرج يسأل جوجو عنها .... رغم انه مايكلم جوجو الا بالنادر ...

واذا كلمها يكلمها من غير نفس ... وهي تلاحظ بس تسكت ولا تقول أي شي ..

اما سعد فقد الأمل من حبه لجوجو ...
::::::::::::::::

المتصــــــــــــــــــــل الغريــــــــــــــب وميشـــــو ...

على نفس الحاله ...

يدق عليها ويهبل فيها ثم يسكر ...

بكل مره يقول لها عدلي من اخلاقك وهي طفشت منه ...

خاصتا انها صارت عصبيه وتطاق كثير من بعد ماتركها راكان ولا تعرف عنه أي شي ..

عشان كذا قررت تعيش حياتها بجنون ولا يهمها احد دام راكان راح ...

بس المتصل جننها بقوه وعلى كثر ماغيرت رقمها الا انه يجيبه ويدق عليها

لين مايأست منه وصارت ترد وتسكت ثم تسكر ...

تحاول تكلم ليان بس صقر ناشب لها ومايتركها بحالها ...

حتى هي لاحظت انو ليان تحاول ماتكلمها بسبب صقر وكأنها تقول ابعد عن الشر وغني له..

وهذا اللي احبط ميشو خلاها ماتثق بأي أحد وتكمل حياتها بجنون رغم انها كل يوم

تعيش حياتها بسوء أكثر من قبل ...

وكأنها تبي تنسى راكان بأي طريقه ...

بس بالغلط ...
::::::::::::::

مـــــــــــــايد ...

علاقته مع لمى صارت قريبه ...

كثير من المرات لمى تكمل له واجباته رغم انه يعارض بس هي تصر وبقوه

وبكذا مايقدر يقول شي رغم انه مايبي بس يسكت لها ...

اما ملاك بتموت قهر منهم ...

وشيخه بس تضحك على حالتهم ..

وهذي آخر سنه لهم وحتى انهم راح يخلصونها قبل ماينهونها ابطالنا بالجامعه الأمريكيه

بدبــــي ...

((أما الباقين ... مافي أي تغيير بحياتهم ...))

((بس الأهم العــــــــــــــــــــــــم بنــــــــــــــدر ...

اللي رجع للسعوديه بعد ماتعب وهو يدور عيال اخوه ..

رجع يهتم بأبوه اللي كل يوم تسوء حالته أكثر ..

وبين فتره وفتره يرجع ويسأل عنهم ...

لليوم هذا وهو يسأل

بس بيوم دق عليه شخص وقال له عن كل المعلومات للتوأم وأكد له انهم بالجامعه

الأمريكيه ....

العم بندر مايدري شلون يشكر هالشخص اللي اختصر له كل السالفه

رغم انه فقد الأمل يلاقيهم ...

بس الشخص ماعطاه فرصه يشكره بعد ماغير جواله ...

وانشالله راح نعرف مين هالشخص اللي جمع بين التوأم من خلال المعلومات اللي عطاها

للعم بندر ...

يمكن بعضكم عرفه __^ ...

استغرب العم بندر هالصدفه بس توقع انهم يعرفون بعض من زمان ..

حس براحه للمجرد هالفكره عالأقل يكونون مع بعض ومو بعيدين عن بعض ..

تقريبا كل شي قاله للأبوه الجد ابو بدر ...

الجد حاس بقلبه الرتاااح وهو متأمل هاللقاء على أحر من الجمر ...

صحيح ضاعت سنين وهم يدورون عنهم بس هالشخص انقذهم بعد مافقدو الأمل ..

وباقي للبندر يرجع لللإمارات ويتقابل مع التوأم ...))
"""""""""""""""""""""""

((فيصــــــــــــــــــــــل ... طال شعره تقريبا لحد كتوفه ...

ويربط نص شعره ... رغم الكل يقول له قصه بس هو رافض وعاجبه التغيير ..

لابس نظارات طبيه وهو يركض وشايل طفل بين يدينه ...

لما وصل للقروبه بنفس مكانهم ماغيروه بجمب باب المبنى ...

-(فيصل وصلهم وهو ماسك شنطه الطفله اللي بين يدينه :~

شبااااااااب واللي يعافيكم انتبهو للميما ...

((كل القروب لفو ظهورهم وهم يقولون :~ لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ...

-(فيصل مستعجل وبسرعه حطها على رجول فهد ثم قال بتوسل وهو مستعجل :~

فهود عفيه الحين محاظرتي مايمديني ابد عليها ...

-(فهد :~ لااا طيب وين العجوز عنها ...

-(فيصل وهو لاف بيروح قال بصوت عالي :~ موب موجوده ..

انتبه لميما ... ترى بتتصفق لو يصير لها شي .. ماراح أتأخر ...

بااااي ...

((بسرعه وهو يركض للداخل المبنى صدم كتفه بكتف أميره بس مالتفت عليها لأنه مستعجل ..

وقال بصوت عالي وهو رافع يده بدون مايطالعها :~ سوريييييي ....

((أميره واقفه تطالع فيصل من بعد غيابهم بهالعطله اللي راحت وهذا أول يوم لهم بالدراسه

للآخر سنه للبعض الأبطال ...بس أميره باقي لها سنه ثانيه بعد هذي بما انها أصغر من فيصل بسنه ...

وقفت تطالعه لين أختفى .... لفت بتطلع من المبنى ..

توها بتنزل من الدرج بتروح للحديقه ..

-(برهوم بصوت عالي :~ أميـــــــــــــــــــــــــرآآآآآآه ...

-(أميره التفت على برهوم ثم لفت بتتجاهلهم كعادتها بس برهوم عاد الجمله :~

أميره تعالي بس لحظه ..

-(متعب :ئ أي والله أميره تكفين انقذينااااا ..

((أميره التفت عليهم ثم قالت وهي تطالع فوق :~ انا اسمع اسمي ولا يتهيئ لي ..

((ثم نزلت عيونها لهم وكملت :~ جم مره قلت لكم لا تحاجونيييييي ..

-(فهد نزل راسه خاصتا ان علاقتهم صاير فيها تتش على قولتهم ...

أميره تقدمت لهم وهي تقول :~ نعم خير اخلصو شنو تبون ؟؟

-(برهوم حط يدينه قدام وجهه بتوسل :~ أميره عفيه خلي وياج ميما بس ساعه

علبال مايرد أبوها .... أحنا ورانا محاظره الحين ...

((بهاللحظه ميما صارت تبكي بصوت عالي وهي بين يدين فهد ...

فهد رفع وجهه وهو يقول وكأنه بيصيح :~ لآآآآآآ أشتغل المطافي عندها ...

تكفون أحد ياخذ......آآآآآآآآآآآآآآآآخخخخـ يلعـ...((ثم سكت وهو يمسك بطنه

لأنها رجفته بقوه وهي تنادي بأسم :~

بــــــــــــــــــــــآآبــــآآآآآآ ...

-(أميره ابتسمت :~ أحسن ... ميما براااافو عليج ...

-(فهد رفع عيونه على أميره ثم قال بحقد :~ انا متأكد انها طالعه عليج انتي ...

((أميره تكتفت ورفعت حواجبها ثم تنزلها وهي تقول :~ عيل بتصير لؤطه ماتتفوتش ..

((متعب وفهد وبرهوم وعبادي التفتو على بعض وهم بفكرون بنفس الفكره اللي دارت ببالهم ..

التفتو عليها بخبث ثم وقفو كلهم حواليها ...

فهد حط ميما بين يدين أميره بسرعه ثم قال :~ آآآآح بروح للدورات المياه ..

-(برهوم :~ وانا بروح للمحاظرتي ..

-(متعب :ئ وانا وياك بعد ..

-(برهوم :~ نصاب انت ماعندك شي الحيـ....

((بقوه وطى رجله متعب وهو يقول بصوت واطي :~ فظيحه ..

-(عبادي ابتسم تصريفه :~ وانا بروح أتمرن ..

((بسرعه اختفو من قدامها وهي شايله ميما ...

عقدت حواجبها :~ أتمرن ؟؟؟ شنو يتمرن هذا ؟؟؟

((شوي لاحظت انهم انحاشو عنها وتركو ميما تعتني فيها ...

لفت بحقد وقالت بصوت عالي معصبه :~ ياحميـــــــــــــــــر وقفوووووو ...

((الكل التفت عليها من اللي جالسين ...

ابتسمت بتوتر ثم قالت بتصريفه :~ كملو كملو بس اجرب صوتي تو ..

((غالبيتهم مافهو بما انهم اجانب ...

أميره التفت على ميما ... رفعت حواجبها لما شافت ميما معبسه بوجهها

وهي تطالع اميره ...

أميره طلعت لسانها ثم أحولت بعيونها وهي تقول :~ معجبه فيني ؟؟

-(عبست بوجهها ميما أكثر ثم حطت يدها على وجه أميره وهي تقول :~ كـــــش ...

((أميره فتحت عيونها بقوه ثم قالت :~ كش ..!!!! ... أي مالت عليج بنت ابوج

مافي فرق كل واحد اقل أدب من الثاني ...مالت ...

((أميره لفت وهي متجهه للكافتريا وهي تقول بصوت خفيف بينها وبين نفسها :~

ظلم ... صرت أم وأنا بعز شبابي ... أنا أراويكم ياجوجا ماجوج <~

المقصـــــــــــــــــود هنا قــــــــــــــروب فيصل ..

-(ميما :~ مادود ... ((ثم حطت أصبعها بفمها وهي موب فاهمه بكلمة أميره الأخيره ..

أميره التفت عليها :~ جوجا ماجوج .. موب دودا ... قولي جوجااااا ..

((ثم حطتها على الطاوله بالكفتريا اللي يبيعون فيها عند الحساب ...

فتحت فمها بوظوح وهي تقول :~ جوجاااااا ...

-(ميما عقدت حواجبها موب فاهمه وش هالكلمه بس أخيرا قالت :~ دوووووداااا ..

-(هزت راسها بالنفي ثم قالت :~ لا لا لا موب دودااا .. قولي ... جوجاااااا ..

((شابين جمبها بيشترون يطالعون أميره بستغراب وكأنها هي البزر مو ميما ...

أميره التفت عليهم ثم قالت وهي مطلعه عيونها مسويه معصبه :~ نعـــــم فيه شي غلط ..

((الشابين رفعو حواجبهم مرتاعين من حركات أميره ...

أميره التفت على ميما ثم قالت بأذنها بعض الكلمات ...

ميما التفتت على الشابين وبحركه بيدها قالت :~

كـــــــــــــــــــــش ...

((أميره وهي تطالع الشابين رفعت حاجب وبسرعه طلعت لسانها تقهرهم ..

التفتت على ميما وكملت تعلمها كلمت جوجا ..

الشابين مسكو ظحكتهم عليها ولفو يطلبون ...

أميره لما طلبت لها عصير .... طلعت الرضاعه من شنظة

أغراض ميما ثم قالت :~ لو سمحت .

عب الرضاعه حليب بارد طازج ...

((ثم لفت وجلست على الكرسي وحطت ميما على الكرسي عند الطاوله ..

طلعت جوالها وهي تلهي روحها بأي شي ...

بس لاحظت ان ميما تطالعها ..

رفعت عيونها عليها ...

بحركه من ميما ترفع حواجبها وتنزلها بحركه متكرره ..

:~ برارووووو ....

-(عقدت حواجبها :~ براروو ؟؟؟ شتقول هاي ..؟؟ اقول اقول انتي وويهج

سكتي خليني أركز بالجوال ...

-(رفعت يدها وهي تدخل شعرها الكاريه الناااااعم الأشششقر فاااتح ورى أذانها

ثم حطت رجل على رجل وهي تتأفف من أميره ...

أميره فتحت فمها بحقد على هالطفله ...

وهي تقول :~ ذالبزره ... ميب سهله .... أي شعليها دامها بنت ابوها المغرور ...

مالت عليج انتي وأبوج ....

-(صوت وراها خشن :~ ومالت عليج انتي بعد ...

-(التفتت بسرعه وطاحت عينها على فيصل اللي واقف وراها ..

-(أميره الرتبكت بقوووووووووووووووووووه ...

لأنو لهم سنتين ماقد تقابلت مع فيصل وتكلمو مع بعض لو بأي شي سطحي ...

فيصل واقف بجديه وحتى ملامح وجهه جاده وكأنه مايعرف أميره ..

-(ميما رفعت يدينها للفيصل وهي تقول بفرحـــــــــــــه :~

بــــــــــــــــــــــــــــــــآآبــــــــــــــ ـــــــــــآآآآ ...

((رفعها وهو مبتسم ويقول :~ لبا قلب أبوج ..

-(منى التفت على أميره ثم قالت بتكشيره :~ بابا هاي دوداا ...

((فيصل عقد حواجبه مافهم وش معنى دودا ..

أميره شهقت وهي تقول :~ شلجليلة الحيا يالـ....

-(فيصل قاطعها بجديه :~ لا ترفعين صوتج على بنتي ... وبعدين منو سمح لج

تاخذينها ؟؟؟ ....

-(أميره فتحت فمها بصدمة قهرررر .. ثم شحكت بستخفاف وهي موب مستوعبه

وقاحته معها :~ هــه ... .. آآآآآه .... هاهاهاها ...

((تحاول تتكلم بس ماتدري ليش لسانها انربط من كثر ماهي مقهوره وموب قادره تعبر

عن صدمتها من وقاحته بقهر ...

فيصل التفت على ميما ثم قال بستهزاء :~ ميما هاي مينونه ...

-(ميما تهز راسها بالإيجاب وهي تقول :~ دودا دود ..<~ (جوجا ماجوج كككـ)

-(أميره حقددددت على البنت وأبوها ... البنت طالعه على ابوها بالغرور والوقاحه وطوالة

اللسان ....هذا اللي جى في بال أميره علطول من القهر اللي موب قادره تعبر عنه ..

فيصل التفت وهو يقول :~ ياأميرة العالم وين تبيننا نروح الحين ؟؟؟

-(ميما :~ أممممممـ ... لاهي ((ملاهي ))

-(فيصل يضحك :~ ههههـ والله الملاهي بالبيت وانا ابوج .....

((أميره وهي تطالعهم بصدمه :~ صج انهم وقحين .. لا البنت ولا الأبو ..!!

((بصوت عالي كملت :~ هييييــــــــــه انت ويى بنتك.. المره اليايه

ياويل ربعك لو يتركون بينتك وياي ثم يهربون ... والله حاله .. ناس ييبون بزارين

وأنا اللي ابتلش بهم وبعدها اتهزء .... مالت عليك انت وبنتك ...

على شنو شايفين انفسكممممممم ...

-(فيصل التفت عليها ببرود ثم قال :~ اقول وين رضاعتها بس ...

((ثم التفت لما شاف الطلبيه .. أخذ الرضاعه ثم طلع من جيبه حساب الحليب ..

رجع للأميره اللي تشتعل نار القهر والحقد ...

فيصل رفع حواجبه ثم قال بستهتار :~ للهدرجه نرفزناج انا وبنتي ؟؟

يالله يالله ماعليه .. تعيشين وتاكلين غيرها ... وهاج الدراهم ...

عشان لاتقولين سرقناج انا وبنتي ...

-(لف بيروح ... وأميره من القهر ماعاد تدري شلون تقول اللي بقلبها من القهر ..

بس بالأخير قالت :~ بنتي وبنتي .. اللي يسمعك يقول يايبها بحلال عشان تتفشخر

بها ؟؟؟أصـ.....((بسرعه سكتت وشهقت بصوت واطي عالكلام اللي قالته ...

ندمت من هاللسان اللي موب قادره تربطه لو بيوم واحد ... والمشكله هاللسان ماتطلعه

الا على فيصل ...

فيصل وقف يحاول يستوعب الكلام اللي قالته عنه ...

خاصتا انه بصوت عالي واللي يفهم عربي من اللي حواليهم راح يفهمون ان بنته

موب بالحلال ...

فيصل التفت والنار تغلي بقلبه ...

هالبنت ماراح تتوب عن طبايعها ...

((أميره ابتسمت بتصريفة خوف .... وبسرعه ماشاف الا غبرتها ...

فيصل لما شافها انحاشت من قدامه ... ماقدر يلحق عليها دام ميما معاه ...

لف وهو يحاول يتجاهل كلامها اللي جى على نقطه حساسه ...

وهو يمشي يفكــــر ...

رجعــــــــــــــــــــــــــــــــــت به ذاكرتـــــــــــه لورى ...

قبل سنتين بالعطله اللي محدد زواجه بجينفر .....

((في يوم من أيــــــــــــــام العطلــــــــــــــــه ....

كان زواج جينفر وفيصـــــــــــــل بهاليوم ...

الكل سامع عنه بالجامعه ومن برى الجامعه ...

جينفر ماخلت أحد الا وأرسلت له بطاقة دعوه ...

حتى ان أميره وصلتها البطاقه ...

الكل حظر ... الزواج كان بقمة الروعـــــــــــــــــــه ...

بفنــــــــــــــدق فخــــــــــــــــــم وكبيــــــــــــر...

جينفر بالنسبه لها بهاليوم هي أسعد بنت بالعالم دامها راح تاخذ حبيب قلبها فيصـــــل ...

((من جهه ثانيـــــــــــه قروب فيصل كلهم بغرفه في الفندق يتشيكون بالبدله الرسميه

بما انهم حسو راح يكون شكلهم غلط بالزي الإمراتي التقليدي والظيوف كلهم أجانب ...

حتى لو يفكرون فيصل ماله أهل خليجين عشان نقول أي أهله بيلبسون

الثوب والعقال ...

المعرس بس لحاله ... لا أهل ولا أقارب .... فقط أصدقــــــاء ...

فهد بصوت عالـــــي :~ شبااااب والله أثاريني وسيم حتى بالبدله الرسميه وانا مدري ..

-(برهوم وهو يرفع حاجب وينزله :~ ياواثق ماتصف يمي أنا ...

ماودي البنات يشوفوني أخاف يطيحون على أهلهم والسبه أنا ...

-(فهد :~ اقول مناك انت لو بس يشوفون شعرك محل الفلافل المحترق هذا انحاشو ...

-(برهوم وهو يحرك شعره اللي مايتحرك :~ ياخي الغيره تقطع قلوب العذارا ...

خلاص خلاص ولا يهمك بسلفك شعري بس لا تحسدني ترى مابقى لي غيره ..

وه فديته ...

-(متعب قاطعهم :~ اقول لا انت ولا انت والله اني انا الوسيم ..

-(عبادي قطع عليهم :~ اقول شباب ماتلاحظون فيصل تأخر بالحمام ؟؟؟

-(فهد :~ أي والله هذا شقصته .. لا يكون نام بالحمام ..؟؟

-(الكل تقدم من الحمام ثم طقوه .. متعب :~ فصووول وينك ياعريس الغفله ..

-(برهوم :~ لا يكون أغمى عليك من الوناسه ؟؟؟

-(عبادي وهو يطالع برهوم مصدق :~ صدق والله ؟؟؟ شكله اغمى عليه ..

((فهد وبرهوم ومتعب التفتو على بعضهم ودهم يصيحون من دلاخة

عبادي على أي شي يصدق ...

-(برهوم :~ أي صدق يمكن مانلحق عليه ويموت ..

-(عبادي سكت شوي وهو يحاول يستوعب ... ثم قال ببرائه :~

تلعب علي ..؟؟

-(برهوم ظرب راسه بخفيف :~ مدري عنك انت وويهك ؟؟؟

-(قهد يطق الباب :~ فصول ياريال أطلع تأخرنا عالزواج ؟؟؟

((مارد عليهم ...

-(متعب :~ شباب ماأسمع شي ولا حتى صوت دش ؟؟؟

((فهد بخوف بسرعه فتح الباب ...

بس استغربو لما شافو الباب مفتوح ...

يطالعون بعض مستغربين ...

فهد فتح الباب شوي شوي وهو يقول :~ فصول تراني فتحت الباب ..

اللبس ملابسك قبل لا افتحه تراني استحي ..

-(برهوم ضرب راس فهد :~ والله انك فاضي افتحه بسرعه لا يكون الولد صار له شي ..

((لما فتحوه ...

كانــــــــــــــــــــت الصدمــــــــــــــــــه عليهم لما شافو فيصل ..

مسكر الفرنجي وجالس عليه وهو ضام رجوله ومخبي وجهه بين رجوله ...

الكل وقف عنده بستغراب ...

-(متعب مد يده للكتف فيصل وهو يهزه ويقول :~ فيصل شفيك ياريال ؟؟؟

-(فهد :~ فصول سلامات شفيك ؟؟

-(عبادي بخوف :~ شباب لا يكون مايحس فينا ؟؟

-(برهوم ظرب رجله وهو يقول :~ اقول اسكت لا يصدق الحين ويموت علينا ...

فصووول ياريال قوم خوفتنا ..

-(فهد :~ فصول راونا ويهك صج خوفتنا ..

((فيصل رفع راسه بإحبااااط كبيـــــــــر وكأن الدنيا فوق راسه ...

وجهه أحمرررررر والعرق معتليه من راسه ...

ارتاعو شفيه هذا ؟؟؟

-(فهد بخوف مسك وجه فيصل وهو يقول :~ فصول فيك شي ... انت بخير ؟؟؟

((بحركه من فيصل وببطئ هز راسه بالنفي والدمعه بعينه وده يبكي من الهم

اللي بقلبه ...

((الكل الرتاع لما حسو فيه ...

-(فهد بسرعه مسك يدينه وهو يقول :~ شباب ساعدوني خلونا نسدحه عالكنبه بالغرفه ..

((فهد ومتعب رفعو فيصل من يدينه وهم رايحين للغرفه ..

عبادي بسرعه فتح لهم الباب وهم خايفين على فيصل اللي حالته

تخوف ...

لما سدحوه تفاجئو من فيصل لما حط يدينه على فهد ومتعب وهو يقول :~

ساعدوني ... تكفون ... مابي اتزوجها مابيها ... مابيها بس ولدي مابي اتركه ..

شساوي قولو لي شساوي ؟؟؟ مابيها أكرهها ماأطيقها ...

فهد عفيه ساعدني ...

لا تتركوني ساعدوني ...

((الكل انصدم منه خاصتا من كلمته اللي استغربو منها ..

-(برهوم بتوتر :~ ولـــــــــــــــد ...!!! ..

((شوي استوعبو الوضع ... التفتو علطول على فيصل بروعه ثم قالو بصوت واحد مرتاعين:~

حامل منــــــــــــــــــــــــــــكـ ...!!

((فيصل عض شفايفه بضيقه وحزن كبير وهو يهز راسه بالإيجاب للسؤالهم ...

الغرفه صارت هاديه ...

كل واحد ساكت ويحاول يستوعب هالمصيبه اللي عرفوها ...

الحيــــــــــــــــــــن فهمو ليش فيصـــــــــــل يبي يتزوج جينفر ...

((يكتو شوي يحاولون يفكرون بطريقه بس مافيه غير انه يتزوجها لين تولد ثم يطلقها ..

عالأقل الطفل يكون مولود عن زواج ..

فيصل وقف وهو يقول بتوتر :~ شباب لا تسكتون قولو لي شسوات ؟؟؟

-(متعب أكثر واحد من بينهم عاقل ... عشان كذا عصب على فيصل ثم قال :~

أنــــــــــــــــــت صج مينون ... وين عقلك يوم تغلط وياها ؟؟؟ ...

ولا يعني ماوراك أهل صرت تساوي كل شي على كيفك ..؟؟؟ ..

انت مينون .. مينووووون .... فيصل صج صج ماتوقعتك جذي حقير للهدرجه ..؟؟

صرا.......

-(قاطعه برهوم :~ متعب خلاص .... الولد موب فاضي للهالحجي الحين ..

-(متعب سحب يده من برهوم بقوه ثم قال بحتقار للفيصل اللي يطالعه :~

آخر شي توقعته منك يافيصل هالدنائه ؟؟؟ .... كل شي له حدوده ...

بس انت تعديتها للدرجة انك تغضب ربك بالحرام ...؟؟

عموما انا ماعلي منكم ... هذي مشكلتك وانت تصرف معها ...

لأن مايشرفني أقعد معاكم بهالمصيبه القذره ..

((ثم طلع وسكر الباب وراه بقوه ...

((التفتو على فيصل ...

بس فيصل تنهد بضيقه كبيره وهو يقول :~ وانتو موب مجبورين توقفون وياي بهالمصيبه ..

روحو مثل ماراح متعب ...

-(فهد :~ طيب ليش ماقلت لنا من قبل عالأقل فكرنا بطريقه ..

-(برهوم :~ طيب انت متأكد انه ولدك موب ولد واحد ثاني غيرك ..؟؟

ترى هاي جينفر استغفر الله ياربي تلاقيها كل يوم مدخله ببيتها ريال ..؟؟

-(عبادي :~ عشان جذي جينفر صاير سمينه ...!!

-(برهوم رمى المخده عليه وهو يقول :~ مالت عليك هذا وقته تفكر بهالأمور ...

((بهاللحظه طق باب غرفتهم ..

عبادي راح يفتح ..

لحظات ثم رجع عبادي وجمبه رجال غريب ....

واظح عليه أجنبي مو عربي ...

بعد ماأنتهى الأجنبي من محادثته مع فيصل ..

طلع ...


انتهــــــــــــــــــــى البارت الأول ...


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الخميس يوليو 28, 2011 4:11 am

البــــــــــــــــاب الثـــــــــــالـــث عشــــــــــ13ـــــــــــر ..

الفصـــــــــــــــل الثـــــــــــــ2ــــــــاني ...


$$ كانت المفاجأه والصدمه عالكل من بعد ماقاله الإيطالي للفيصل ...$$


((فيصل واقف موب قادر يستوعب ...

يحس نار القهر تغلي بقلبه ...

حـــــــــــــــــــاقد على جينفر بشكل موب طبيعي ...

بسرعه طلع من الغرفه ..

-(فهد وعبادي وبرهوم خافو لا فيصل يسوي شي بجينفر ...

كلهم لحقوه وهم ينادونه ...

بس فيصل ولا كأنه يسمع ...

لما دخل بالقاعه .. الكــــــــــــــــل التفت يطالعه مرتاع ...

ملامحه واظح عليها الغضب ...

بدت الهمسات بكل جهه عن حالة العريس كيف معصب ولابس بدله بدون الجاكيت حتى ..

-(بصوت عالي :~ جينفـــــــــــــــــآآآآآآر ...

((لما رقى للفوق عنذ غرفتها ...

وهو ناوي عليها ...

متعب كان جالس من بعيد لما شاف وضع فيصل الرتاع وبسرعه لحق فهد وباقي الشباب ..

لما رقو ورى فيصل ..

ماقدور يلحقون عليه لأنه دف الباب بقوه وبصراخ خشن يهزء جينفر ..

جينفر اللي ارتاعت موب مستوعبه فيصل وش فيه معصب وليش يسبها كذا ..

((مسكها مع يدها بقوه وبدى يهزأ فيها...

صارت تترجاه وهي تبكي من قلب ..

كيف تطلب منه يكون اب للطفلها اللي تبي فيصل يكون ابوه ...

ويربونه مع بعض ...

هي كذبت عليه بالطفل اللي هو موب طفل فيصل ...

الطفل طفل شخص ثاني ...

بس جينفر كذبت لأنها ماحتفظت بالطفل الا عشان تتزوج فيصل بعذر انه طفلهم ..

توسلت له بكل الكلام بس فيصل كان قاسي عليها للدرجة انه يدفها عنه بغضب ...

وهو يقول قد ايش انا غبي لما صدقتك بحسن نيه ...

((لف بيروح وهو يحس عيونه راح تطلع من مكانها من الغضب والنار اللي بقلبه ...

جينفر تبكي من قلب والمكياج خرب ...

بسرعه ركضت ومسكت رجوله وهو واقف عند الباب بيطلع ..

تتوسل له بكلمات الحب ... تترجاه مايتركها لأنها تحبه ...

وتهدده لو يتركها بتقتل الطفل اللي ببطنها رغم انه خطر عليها ... بس فيصل

رد عليها انه ماله دخل لا فيها ولا بطفلها ...

-(فيصل دفها بقوه عنه وهو يطالعها بحتقار ...

((لما جى بيطلع والشباب يطالعون بصدمه من فيصل كيف حسو انهم مايعرفونه اليوم

بغضبه الجنوني ..

((جينفر بسرعه خذت جرة ورد جمبها ثم ظربت بطنها بقوه ...

كتمت صرختها ..

-(فهد وباقي الشباب شهقو من الروعه ...

فيصل لف عليها وبسرعه قبل لا تظرب بطنها مره ثانيه سحب الجره بقوه ورماها عالأرض

ونكسرت ..

صرخ بوجهها بكلمات قاسيه ...

بس جينفر هددت حتى لو ماتقتل الطفل بترميه بدار الأيتام...

بهاللحظه فيصل ماقدر يتحمل اللي سمعه ..

مسك شعرها بقوه وشده وهو يحس انها تقصده بالكلام كيف بيكون لقيط الولد مثله ...

بس فهد وبرهوم تلاحقو عليه وسحبوه عنها ...

فيصل بقهر قال لها انه بيربي الطفل ...

جينفر استغربت بالبدايه بس بالأخير طلبت منه انه ينسى انها ام الطفل ويربيه

هو بنفسه وهي بتطلع من حياتهم ...

فيصل رد عليها انو هذا افضل حل تسويه هي وتختفي من حياتهم ...

((لف فيصل عنها ثم طلع ...

أما جينفر جلست عالأرض وهي تبكي وكارهه اللي ببطنها ..

تحس انه مصيبه وتوهقت فيه هالطفل اللي ببطنها ..

بس بما ان فيصل مايبيها وطلب انه ياخذ الطفل ولا ترميه بدار الأيتام ..

وافقت علطول بدون تردد ...

بما انها تبي تعيش حياتها ...

مثل أي أجنبي مايعرف الإسلام ...

((وبكـــــــــــــــــــــــــــذا مرت الشهور والأيام لين ماولدت جينفر بنت ...

ومن ذاك اليوم فيصل أخذها عنده ورباها وهو مقرر يعوض هالطفله عن كل الفقدان

اللي عاناه فيصل بحياته لين الحين ..

الحنان والحب وكل اللي يقدر عليه راح يعطيه هالطفله ...

ماقدر ابدا يترك هالطفله تعاني مثل ماعانى هو حتى لو انها مو بنته ...

بس فيصل يبي يسوي خير بحياته عشان كذا حب يكون أب لهالطفله ويعوضها

عن كل الخساره اللي حاس فيها ..

وبكذا سماها بنفسه ..

منـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى ..

على أخته المقعده ...

من ذاك اليوم ومنى أخته صارت تقابل فيصل كثير عشان تلعب مع ميما الصغيره ..

مثل مادلعها ابوها وسماها ميما والكل صار يسميها ميما ...

وبعض الأحيان منى أخته تطلب من فيصل انها تاخذ ميما عندها بالبيت وتنومها معها ..

خاصتا انو منى اخته مررررررررره تعلقت بشكل غير طبيعي في ميما الصغيره ..

أما اللي بالجامعه يحسبون انها بنته صدق من جينفر ..

اما منى عارفه كل السالفه زين ..

العنود لما عرفت بالموضوع جن جنونها ...

صارت تدق على فيصل كثير وتحاول ترجعه لها بأي طريقه وتطلب منه انها

تربي معاه بنته ..

بس فيصل يرفض ولا يرد عليها ...

بس لليومنا هذا وهي تدق عليه وقررت انها ماتتركه بأي طريقه ...

أما أميره تحسب انو ميما بنت فيصل من جينفر وهذا اللي خلاها تحتقر فيصل

لليوم هذا ... وماتدري انو بالحقيقه هي بنت جينفر بس من رجال ثاني

وتوفى بحادث علطول عشان كذا راحت للفيصل وقالت انه ولده ...

بما انها تحب فيصل عن كل الشباب اللي عرفتهم بحياتها ..

وستغلتها فرصه عشان تقرب فيصل منها وتربطه فيها بالغصب ...

بس جينفر بعد ماولدت ميما سافرت علطول وكملت دراستها برى وعاشت حياتها برى بعيد

عن فيصل وعن الكل ....


$$وهذي نهايــــــــــــــــــــــة قصـــــــــــــــــة فيصل وجينفر الأجنبيــــه $$


(( فيصــــــــــــــــــــــــــــــل وهو يمشي وشايل بنته ويتذكر

كل هالذكريات الشينه واللي بنفس الوقت يعتبرها هم وانزاح عنه لأنه يكره جينفر كره ومايبيها ابدا ابدا ابدا ...

سمع صوت ميما وهي تشد شعره من ورى بالربطه...

صحاه من ذكرياته القديمـــــــــــــــــــه من قبل سنتين ...

ميما :~ بابا شعرك حلو طويل ... أبي مثله ...

((ضحك فيصل وهو يقول للبنته بصوت واطي :~ ايه انتي اللي تعرفين الزين ..

موب ربع ابوج ذالحساد كل واحد يقول قصه ..

بس دامه اعيبنج خلاص موب قاصه عشانج ..

<~ يبيها من الله كككككـ ...

-(ميما ضحكت وهي موب فاهمه شي بس تشوف ابوها يضحك وتضحك مثله ..

((مــــــــــرت من قدامــــــه توليــــــــــــــــــــن ..

لما طاحت عينها على فيصل توترت شوي ماتدري ليش ..

رغم انو فيصل مانتبه لها ..

هي تتذكر كلام طلاب الجامعه انها بنت جينفر من فيصل بالحرام ..

بس مستغربه وين جينفر ...

حاولت تتجاهله هو وبنته ثم كملت طريقها ..

بس بهاللحظه طاحت قدامها حلاوة ميما ...

تولين نزلت عيونها على الحلاوه اللي عالأرض عند رجولها ..

-(فيصل وميما يطالعون تولين ..

فيصل لما عرف انها تولين تلعثم شوي ثم لف بيروح بدون الحلاوه ..

بس ميما قالت بصوت عالي :~ حـــــــــــــــــــواوي ...((حلاوي ))

((تولين توتر شوي بس بالأخير رفعت الحلاوه ثم فكت قرطاستها والتفت على

ميما وهي مبتسمه وقالت :~ تفضلي ياحلوه ..

-(ميما عبست :~ ليه فكيتي حواوي ..

-(تولين ابتسمت ثم رجعت القرطاسه وسكرتها :~ يالله ولا يهمج بس لا تزعلين ..

((فيصل رفع عيونه على تولين وهو شايل ميما ..

تولين لما حست بنظراته بسرعه قالت برتباك لميما :~ يالله ياحلوه باي ..

-(ميما التفت على ابوها ثم قالت :~ بابا هذي ماما ؟؟

((تولين وقفت وهي معطيتهم ظهرها استغربت كلام ميما ..

فيصل التفت عليها بستغراب ثم قال :~ لا حبيبتي هاي موب امج ..

-(مدت بوزها ثم قالت :~ ليش ؟؟

-(التفتت تولين بسرعه ثم قالت ببتسامه :~ تبين اصير امج ؟؟

-(ميما :~ ليش ؟؟

-(تولين ضحكت :~ مو انتي تقولين انا ماما ؟؟؟ خلاص بصير لج امج شرايج ؟؟

-(ميما عقدت حواجبها موب فاهمه زين ... فيصل ابتسم وهو يحاول مايطالع

تولين :~ ميما انا ابوج وأمج وكل شي .. ماتفقنا على جذي احنا ؟؟

-(ميما عبست اكثر ثم لفت وجهها عن فيصل وحطته على كتفه زعلانه ...

فيصل توتر شوي من كلام ميما اللي أثر فيه كل ماطرت أم ..

تولين ابتسمت ثم قالت للفيصل بأدب :~ الله يخليها لك ..

-(فيصل رفع عيونه لها ثم قال :~ الله يسلمج ...

((للحظات وهم يطالعون بعض ...

كل واحد يحس بصورته تنعكس للي قدامه من التشابه اللي بينهم ..

بكذا حسو بتوتر من الطرف الثاني ...

نزلت راسها ثم راحت ..

فيصل حاول ينسى موضوعها ثم التفت على بنته وهو يقول :~ يالله بنرد البيت ..

((بعد الجامعــــــــــــــــــــه ...

اليوم ماداومت نارا ...

الســـــــــــــــــــــاعه الحين وحـــــــــــ1ــــــــده بعد منتصف الليل ...

نـــآرا جالسه تفكر بريان ...

تتذكر كيف مات قدام عيونها ..

وتذكرت ان السبب هي ...

رغم انو مالها علاقه لأن المرض هو اللي قلبه بهالحاله وطلع بالشارع حتى مايعرف مين

نارا ...

بس نارا تحط اللوم عليها لأنها حبت يزيد وهذا بالنسبه لها غلطة عمرها انها حبته ..

الحين ماتفكر غير بريان ...

سنوات وهي حاجزه نفسها بالقبو كئيبه ووحيده ومعقده ...

كله بسبب موت أخوها مشاري وريان ...

شوي شوي تحس انها بتموت من الحر اللي يطلع من جسمها وهي تتذكر ريان ومشاري ..

بدت ترتجف بخوف ...

بهاللحظه سمعت صوت وراها عند الباب ..

التفتت بسرعه وشافتها نوف واقفه تطالع نارا بحالتها اللي تخوف وشكلها المقزز ...

نارا صايره نحييييييييييفففففففففففففه ...

وشكلها مبهذل وتعبااان ...

نوف وهي تطالع نارا بضيقة صدر على حالتها ..

نارا بسرعه ركضت للنوف ومسكتها بلوزتها بقوها وهي جالسه وتقول بتوسل :~

نوف .... نـــــــــــــوف ساعديني .. تكفين ساعديني ...

انا قتلتهم انا ... نوف انا تعبانه تكفين تكفين ساعدينــــــــي ...

((نوف وهي تطالع حالة نارا ببرود ...

ابتسمت بخبث لما حست بضعف نارا وهي تتوسل للنوف ...

يعني هي بحاجتي الحيــــــــــــــــن ..!! فرصتـــــــي ماراح أضيعها ...

((نزلت عيونها للنارا ثم قالت بحقاره :~ بساعدج بس على شرط ..

-(نارا وهي تهز راسها بالموافقه :~ طيب طيب بس طلعيني من عذابي هذا ..

تكفين ... تعبت والله موب قادره اتحمل هالعذاب ..

-(ابتسمت بخبث ثم جلست عند نارا ومسكت يدينها بطمئنان وهي تقول :~

على شرط تكونين ..... ((سكتت شوي ثم كملت بخبث :~

تكونين لي أنا وبس ...

-(نارا موب قادره تفكر بكلام نوف لأن راسها مشغول بالعذاب اللي هي فيه .... ماتدري نوف وش تقول بالضبط بس هزت راسها بالموافقه ..

نوف استغربت من نارا انها وافقت رغم معارضاتها لها من سنين ..

بس عرفت ان نارا الحين بأشد انواع الضعف وقابله للأي شي بسبب يأسها والعذاب اللي هي فيه ..

مسكت يدين نارا ودجلستها على الكنبه وهي تقول :~ طيب خليح هني وانا بييج

بعد شوي ...

ماراح أتأخر ..

((نارا وهي تنتفض وصروة مشاري وريان كيف ميتين والدم ملطخ عليهم قدام عيونها ...

نزف طلعت ونارا ترتجف خووووف ...

شوي صارت تهمس بكلمات موب مفهومه وهي تنتفض ...

لفت عيونها على الكاس ...

بسرعه قامت وكسرته ... مسكت القزازه الكبيره الكسوره ...

وبقوه تجرح نفسها به ...

على ساقها وعلى يدينها وعلى رقبتها وكتفها ...

بشكل جنوني ومخيف ...

تحس بألم موب طبيعي بس بالنسبه لها موب مثل ألألم اللي بقلبها وداخلها ..

تبي ترتاح مثل ماتعتقد ان هالطريقه راح تخفف من ألمها ..

نارا شوي شوي بدت تنادي بأسم ريان ..

-ريــــــــــــــان وينك .... ريــــــــــــــــــآآآن ..

((نوف بهاللحظه كانت واقفه عند الباب وتطالع شكل نارا اللي ملطخه

دم من الجروح اللي بجسمها ...

نوف اتجهت للنارا وبيدها مقص ...

لما جلست عند نارا اللي صايره تخوف وبقوه ...

بس نوف عارفه ان هاللحظه نارا ضعيفه ومحتاجه لليد احد يساعدها وماعندها

غير نوف القـــــذره ...

مدت يدها للنارا ... نارا رفعت عيونها على المقص اللي بيد نوف ...

بسرعه سحبته وهي بحالتها الجنونيه ...

وقفت قدام المرايه اللي نصها مكسور بسببها ...

شعر نارا طال لين حدا ظهرها والصبغه اسودا نازله وطالع لون شعرها البني

الفاتح ...

شوي شوي وهي تقص شعرها ...

ونوف منسدحه عالكنبه وتطالع نارا اللي صايره مجنونه ...

نوف طلعت زقاره لها وهي مبتسمه بخبث ...

أما نارا اللي قصصة شعرها وحلقته من ورآ كله ...

أما قصتها مخليتها طويلــــــه لين حد نهاية وجهها بحيث تغطي نص وجهها بهالخصله ...

أما اللي ورى حلقته حلاقه موب طبيعيه وبجنون ...

لما انتهت من القص بعد خصلتها خلف أذنها ثم بحركه منها قامت تجرح وجهها وهي تتألم

وتنتفض بقوه ...

عيونها بدت تغرق دموع وأخيــــــــــــــــــرا ..

وهي تتذكر ريان .... تبكي على ريان وعلى الضيقه اللي كاتمتها سنتين بشكل موب طبيعي ..

وأخيرا بكت عالأقل تطلع كل اللي بداخلها مكبووت ...

وجهها صار كله جروح ودم ...

طاح المقص منها ويدها ترتجف من الألم اللي تحس فيه بجسمها ووجهها ..

رفعت عيونها على نوف بضعف وهي تنتفض ..

بهاللحظه وقفت نوف واتجهت لها ...

مدت لها الزقاره الحاااره ومخلصه نصها وهي تقول ببتسامة خبث :~

هذا راح يشيل كل همومج ...

((نارا غمضت عيونها بقوووووووه وعضت شفايفها بقوه ثم نزلت راسها وكأنها

تتيح المجال للنوف تحرق جسمها على راحتها بعتقادها الباطل انو راح يشيل آلامها اللي

بداخلها ..

نوف قربت من نارا وبقوه سحبت بلوزتها وطلعت كتف نارا النحيف الهزيل...

بقوه ضغطته على كتفها وماسمعت غير صرخـــــــــــــة ألــــــــــــــم من نـــآرا ...


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الخميس يوليو 28, 2011 4:11 am

صرخــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه فيها من الهموم والألم الفظيع اللي تحس فيه نارا ...
دموع نارا تنزل أكثر وأكثر من الضيقه اللي بداخلها ...

نوف رفعت الزقاره ثم كررت الحركه نفسها خمس مرات ...
لين ماحست انو نارا بدت تفقد وعيها شوي شوي ...

طفت الزقاره بسرعه ثم مسكت نارا وسحبتها للكنبه ...

نارا نص واعيه وهي تهمس بأسم ريان ...
ودموعها تنزل بضعف واستسلام ...

نوف جلست عند نارا وهي تشوف الدم اللي طالع من كل جرح بجسم نارا ووجهها ..

مدت يدها ومسحت على شعر نارا ثم رفعت الخصله عن وجهها

وبيدها الثانيه تمسح الدم اللي بوجه نارا ..

بجد شوهت نفسها بشكل مخيف ...

نوف قربت أكثر من نارا بس ماتدري ليش ترددت ثم وقفت مبتعده عن نارا ..

تحس بشي يردها ...

عشان كذا طلعت من القبو وتركت نارا تحلم بريان أو بالأصح كوابيس ريان موب تاركها

حتى بنومها ..
"""""""""""""""""""""""""

(( باليـــــــــــــــــــــــــــــوم الثانـــــــــــــــــي ...

بالصباح كل واحد بيقوم للجامعه ...
وهاليوم ثانـــــــــــــي يوم ببداية السنه الأخيره بالجامعه ...

((ليـــــــــــــــــــان ... فتحت عيونها وهي تحس بروحها تعبانه ...

التفتت على اللي جمبها ..

صقر نايم بسابع نومه ...

غمضت عيونها وهي تحس بحومة كبد من صقر وبقوه ...

رنت الساعه ... صقر تقلب شوي ثم فتح عيونه وهو متكااسل ..
وقف وهو موب شايف اللي قدامه من عيونه اللي مغمضه ..

دخل الحامام كالعاده يتروش ...

أما ليان للحين منسدحه وهي تحس بحومة كبد قويييييه ...

شوي حست انها بترجع ...
مسكت فمها وبسرعه قامت ركض للحمام ...

ونست وجود صقر بالحمام ...
فتحت باب الحمام بسرعه ثم استفرغت بالمغسله ...

صقر فتح عيونه عالأخر وهو كان واقف يعدل حرارة الدش وهو لابس شورت ..

واقف يطالعها بستغراب شفيها ..

ليان تحس براسها يدور من الإستفراغ ...نزلت راسها بعد ماغسلت وهي تتنفس بقوه من التعب

صقر بسرعه تقدم ومسك كتوفها وهو يقول :~ سلامات شفيج ؟؟

((ليان استوعبت شوي الوضع كيف دخلت عليه الحمام ...

حست انه مالبس غير شورت ...

بسرعه سحبت نفسها منه وطلعت برى الحمام ..

بس المصيبه لما لحقها صقر خايف لا يكون تعبانه او فيها شي ..

ليان جلست على السرير وهي تحس براحه بعد ماستفرغت ...

رفعت عيونها على صقر اللي دخل عندها ...

نزلت عيونها بسرعه وقلبها يدق بسرعه ..

حست بوجهها قلب أحمر بسبب صقر ... وبنفس الوقت لما قرب منها صقر وقال بخوف :~

ليان اوديج المستشفى ؟؟

-(بهاللحظه حست بحومة كبد ترجع لها مره ثانيه من قرب صقر لها ...

عقدت حواجبها وهي تأشر له يطلع ..

نزلت راسها ماتبيه ..

صقر رفع حواجبه شفيها ذي ...

-(صقر :~ ليان شفـ.....
-(بسرعه تغطت بالمفرش وهي تقول :~ بليز أطلع ...

((صقر بهاللحظه خاف من جد عليها ...

مسك المفرش ثم سحبه بهدوء وهو يقول :~ طيب خليني اوديج للمستشفى ..

-(ليان ماعاد تحملت قربه منها عشان كذا صرخت بوجهه بملل وكره له وطفش

من تلزقه فيها :~ خلاص قلت لك أطلع برآ موب طايقتك .... أطلـــــــــــــع ..
((صقر ترك المفرش ثم تغطت فيه مره ثانيه ليان ...

وقف شوي يستوعب كلماتها ...

حس بضيقة صدر من بعد موقفها وهي أول مره بحياتها تصرخ بوجهه بكره كذا ..

صحيح يدري انها تكرهه للحين بس ماقدر رفعت صوتها عليه كذا ...

لف وأخذ له ملابس ثم طلع وتروش بسرعه وهو متعكر مزاجه ومتضايق عالآخر ..

لبس بسرعه ثم طلع للجامعه وبيده كتابه ..

صقـــــــــــــر تغير عن قبل سنتين ...

صار يحط له عوارض خفيفه ومرتبه .... وشعره طايل شوي ومدرج لحد رقبته ..
بس موب بطول فيصل ككككـ ...

فيصل مخربها وبقوه ...

بس ستايل صقر للحين نفسه ..

مجنون سبورت ...

ركب سيارته ثم شغل وهو يفكر بليان وحاس بضييقه ..


شغل المسجل على أغنيــــــــــــة ... رويــــــــــدا المحروقــــــــــي ..
((أقولـــــــــــــــــكـ شــــــــــي ))


اقولك شي وماتزعــــــــــــــــــــل .. ولا تآخـــــــذ على الخــــــــــآطر ..

صحيـــــــــــــــح اني أحبــــــــــــــــــــكـ مــــــــــــوـوـوـوت ..

لكــــــــــــــــــــني معــــــــــــــاكـ تعبــــــــان ..

لكنــــــي معــــآكـ تعبـــــــــــــــــــــــــــآن ..

تخلينــــــــــــــــي وتنســـــــــــــــــــــــــــآني ...

تعــــــــــــب قلبــــــــــــي وأنـــــــــــــــا صـــآآآبـــــــــــــــــــــــــــــر ..

وآقــــــــــــول اليـــــــــــــــوم يتغيــــــــــــــــــــر ..

وهـــــــــــــذا أنا معـــــــــــــآك حيران ..

وهذا أنــــــــا معآآكـ حيـــــــــــــــــــــــــران ...

أدور لكـ ســـــــــــــبب مقنـــع ..

وأقولــــــــــــــكـ ياهوآآ حاظـــــــــــــــــــــر ..

عشــــــــــــــــــــان الحب فــــــــــــي قلبــــــــــــــي ..

أخلـــــــــــــــي قلبـــــــي الغلطــــــــــــــــــــــآن ..

اقولك شي وماتزعــــــــــــــــــــل .. ولا تآخـــــــذ على الخــــــــــآطر ..

صحيـــــــــــــــح اني أحبــــــــــــــــــــكـ مــــــــــــوـوـوـوت ..

لكــــــــــــــــــــني معــــــــــــــاكـ تعبــــــــان ..

لكنــــــي معــــآكـ تعبـــــــــــــــــــــــــــآن ..


((صقــــــــــــــر وهو يسمع الأغنيـــــــــــــه ...
حس بكلماتها جت على جرحـــــــــــــه ونفس شعوره ...

ثم قال بصوت واطي وهو يتنهد بضيقــــــــــــه ويضغط على الدرقسون :~

آآآآآآآآآآآه منج ياليـــــان ..... والله تعبت وياج ... لين متى وانتي تكرهيني ؟؟

ليـــــــــــــــــن متى وأنا بهالعذاب وصدج لي ولا جني زوجج ...

معقوله غلطت لما تزوجتج بالغصب ؟؟؟

ؤففففـ من قلبي ... ليـــــــــــــش ماحبيت غير ليان ليــــــــش ..
ليان اللي تحب اخوي واخوي يحبها ...

ليش ياقلب اخترتها من بين هالبنات ليش ...

الله يصبرنــــــــــــــــي بس ...
"""""""""""""""

((من جهه ثانيــــــــــــــــــــــه ...

توليــــــــــــــــــــــن ...

فتحت عيونها على صوت منبه الجوال ...

طفته ثم رجعت نامت وهي مرررهقه ...
شوي الا ودق جوالها للمتصل ...

فتحت عيونها بكسل وهي مستغربه مين بيدق عليها هالصباح ..

بالعاده جواهر بس من سنتين وهي ماتكلمها من بعد السالفه ...
ردت بكسل كبيــــــــــــــــــر ...

-آلــــــــــــو ..

-(صوت هـــــــــــــــــآدي ورايق كعادته :~ يسعد لي صباح الحلوين ..

أكيد عالفراش كسوله كعادتج ..

-(فتحت عيونها ثم غمضتها بحركه متكرره تبي تستوعب من هالرجال اللي يكلمها ..

بسرعه قالت :~ نعم نعم خير منو انت ؟؟

-هههههههـ ...أح طيب لا تدفين ... أنا مايـــــــــــــد ..

-(بسرعه رعت الجوال ثم طالعت الرقم .. وبالفعل هذا رقم مايد وهو داق من الخارج..

انسدحت ورجعت للكسلها ثم قالت :~ أهلين ...

-(مايد :~ أممممـ الساعه الحين عندكم ست ونص صح ؟؟

-(رفعت عيونها على الساعه ثم قالت :~ لا غلط الساعه ست ونص الا عشر ..

-ونص الا عشر ... شلون تركب هاي ؟؟؟

-مدري ههههـ ..

-(ابتسم ثم قال :~ طيب يالله قومي للجامعه ... من قدج آخر سنه ...

-وانت بعد .. لا تقعد تحسدنا بسم الله علي ...

-ههههههـ طيب بسألج أمج ليش ماترد على جوالها ؟؟؟

-ممم. مدري ...
-طيب يانوامه قومي شوفي لي ليش ماترد .. ابي اسلم عليها من زمان مارمستها ...

-(بتكاااسل وقفت وهي تقول :~ طيب أصبر بروح اعطيها الجوال ...

((تولين وهي تزل من الدرج وبالويل تشوف طريقها ...

على الدرجه الأخيره ..

طاحت عالأرض وتعورت ركبتها ...

-(طاح الجوال وهي تقول بألم خفيف :~ آآآآآآآآح .. حسبي على بليسك يامايد ...

((مايد يسمعها وعرف انها طاحت ... ضحك عليها ..

لما رفعت الجوال على أذنها وهي تقول :~

آآآآح انت السبب ..

-هههههههههههههـ وانا شعلي منج ... انتي اللي ماتشوفين ..

-(وقفت ثم راحت للطاولة الطعام وهي تقول :~ أي طيب اصبر علي بردها لك

لما تيي بالإمارات ..

-(بصوت عالي :~ يااااااااااااااااااااالبــــــــــــآآ الإماراآآآآت ...

والله اني مشتااق لها والأهلها ...

-(بدلاخه :~ منو أهلها ... حدد ...

-(ضحك :~ ههههـ انتي أكيد ...

-(بثقه :~ أي شي طبيعي .. لا انا اقصد من غيري ...

-هههههـ ياواثق انتا ....

-أي صح نسيت اقولك ... لقيت لك وحده عندنا بالجامعه حلوه ..
شرايك أخطبها لك ...

-(سكت شوي ثم قال ببتسامه :~ ؤكي خلينا نشوف ذوقج الراقي ..

-تتريق يادوب ...

-هههـ لا خلاص بس أبيها حلوه مثلج ...
-أي اذا على هاي مستحيل الاقي لك ...

-هههههـ أهم شي اللي شايفين روحهم ههههههـ ...
-هههههـ أهم شي ههههههـ ... مايد

-سمي ..

-خذ أمي ...

((ثم عطت الجوال للأمها اللي تقول للتولين :~ ماشالله طقيتيها سوالف انتي وياه ..

-(تولين وهي تتمغط :~ آآآآآه ياربي ... هو اللي يسولف انا شدخلني ...

((مايد سمعها ثم قال لخالته وهو يضحك :~ ماعليج منها ماقلتي لي شخبارج ياخاله ...

((تولين لفت وهي رايحه بتتجهز للجامعه ...
خاصتا انها مو عارفه اليوم قاعتها وين ... حاسه انها بتطفش وهي تدورها ..

((بسرعه بدلت ملابسها ثم جلست تحط لها ميك آب صباحي خفيـــف ..

بعدها نزلت وهي تقول بصوت عالي :~ مامـــــي يالله باي انا رايحه للجامعه ..

-(بصوت عالي :~ الله ويــــــــــاج وديري بالج على روحج ...
-ؤكـــــــي ...
""""""""""""""""""""

((ومن جهه أخــــــــــــرى ..

عنـــــــــــــــد ميشـــــــــــــــــــــو ...
وهي داخل تتروش ...

طلعت بعد كذا وجلست قدام المرايه تحط الجل على شعرها ...

شعـــــــــــــــــرها اللي نفسه بوووووي وماتتركه يطول أبدا ...

وكل مره تجدد لون الأشقر الثلجي ...

بسرعه لبست لبس أبيض كعادتها اللي ماراح تتغير ...

لما لفت بتشيل شنطتها وصلها مسج ..

بسرعه فتحته وهي تنزل من الدرج ...

المسج يقــــــــــــول :~

صبـــــــاح الخير ياقمــــر ..

اليوم عندي لك خبر بمليون ...

تعالي بالصاله اللي تحت ..

أكيد تعرفينها ..

سلامـ ياحلو ..

((ميشو تحاول تستوعب شسالفه ...

يعني بتشوف مين هو اليــــــــــــــوم ...!!!

يؤ مستحيــــــــــــل ...

حست بنار تشتعل بقلبها وهي كارهه هالشاب بشكل موب طبيعي وتتمنى اليوم اللي تقابله

عشان تطلع حرتها فيه ...

بجد هبل فيها ...
وكرهت نفسها منه ...

((من جهه ثانيــــــــــــــــــــــــه ...

بالقبـــــــــــــــــــــو ...

نـــــــــــآرا ... منسدحه عالكنبه ...
فتحت عيونها بألم كبير ...

تذكرت لليلتها المخيفه أمس ..

التفتت حواليها وشافت كيف مكسره المرايه والكاس وكل شي محتاس من جنونها

أمس ...

وقفت بصعوبه وهي تحس بألم بجسمها ...

دخلت الحمام ثم تروشت بهدووووووء ...
وهي تحس بجسمها ضعيييف وتعبان ...

اليـــــــــــــــــــوم راح تفتح صفحــــــــــــه جديده ...

ومــــــــــــــاراح تختفي من انظار الكل ...
مقرره تواجه الكل بكل شراســــــــــــــه ...

نارا اليوم مقرره انها تكون غير ...

بتوقف الكل عند حده بشراسه ...

لما طلعت من الحمام لبست لبس أسود ...
رفعت عيونها على شعرها البني الفاتح وتضايقت شوي انه موب اسود ...

قررت انها تصبغه بعد الجامعه أسود ...

طلعت الكحله من شنطتها ..

وبدت تكحل عيونها بشكل كثير ..

وجهها طالع يروع مخيف من الجروح اللي بوجهها ..

بس نارا موب هامها شي ...

قررت انها تنسى ريان ومشاري وتواجه الكل بشراسه ...

طلعت من القصر وهي متجهه للجامعه تمشي على رجولها ...

حست انو الأنظار عليها بالشارع ..

بس موب هامها أحد ..

لما وصلت الجامعه دخلت المبنى ...

الكل التفت يطالعها وعم الهدووووووووء وهم يطالعونها بصدمه ...

نارا حست بنظراتهم مرره ...
بس بثقه منها رفعت راسها بشموخ ...

وهي تمشي قابل انســـــــــــــــــــــــان من زمآآآآآآآآآآآآآآآآآن ماشافته ...

يـــــــــــــــــــزيد وقف قدامها بالصدفه وهم يطالعون بعض ..

يزيد فتح يعونه عالآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخر مرتاع هالبنت وش مسويه بنفسها ..

عقد حواجبه متقزز من شكلها ...

-(بصدمه :~ نــــــــــــــــــــــآرا ...!!

-(نارا بحركه منها كشرت بوجهه ثم كملت طريقها بثقه ...
الكل يطالعها بصدمه موب مستوعبين من شكلها وأسلوبها الواثق ...

وكأنها تتحدى الكل ...
((نآرا دخلت لما وصلت قاعتها صدمت بميشو ...

ميشو رفعت عيونها بتهاوش بس لما شافت نارا سكتت وهي تتذكر شكلها ...

لما تذكرتها ابتسمت بندهاش من نارا اللي مختفيه لها سنتين عشان آخر اشاعه طلعت بالجامعه ..

-(نارا رفعت حاجب وهي تطالع ميشو ثم قالت :~ في شي غلط ..!!

((ثم لفت ودخلت القاعه ... ميشو للحين مبتسمه موب مستوعبه ..

بس زادت ابتسامتها وهي تحس ان الجايات بينها وبين نارا بتكون خطيره من شكلها

الواثق وكأنها مستعده تطاق مع أي احد الا انهم يذلونها ...

((انتهــــــــــــــــــى البارت ...


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الخميس يوليو 28, 2011 4:12 am

==البـــــــــــــــــاب الثالـــــــ3ـــــــث عشــــــــر ==

==الفصــــــــــــــل الثالــــــــــــــ3ــــــــــــث ==


$$في آخــــــــــــــر سنـــــــــــه $$

لاحظنــــــــــــــــا التغيــــــــــــر الكبيـــــــــــر الذي طرأ على أبطالنـــا$$

وبالأخــــــص توأمنــــــــــــــا الأربـــــ4ــــــع $$

$$ أما بهذا اليــــــــــــــوم ... فهي بداية أحداث سنـــــــــــه جديده$$

وهـــــــــــــــــــي آخـــــــــــــر سنـــــــــــــه $$

وبعدها التخــــــــــــــــــــرج الذي لطالما انتظـــــــــروه $$


((توليـــــــــــــــــــــــــن ....
وهي توها داخلــــــــــــــه الجامعــــــــــــه ...

نفسيتها صايره أحسن وواثقه من نفسها ويمكن أكثر من قبل ...

سنتين كفايه تقدر تجمع ثقتها مره ثانيه ...

لما دخلت بالمبنى .... بسرعه دقت على البنات تبي تسأل عن القاعه ...

لما عرفت ان المحاظره الأولى راح تبدى بعد دقايق ...

بسرعه وهي تركض تدور القاعه ....
أخيـــــــــــــرا لقتها ...

فتحت الباب بسرعه ثم دخلت وهي تتنفس بتعب ...
دخلت بدون ماتنتبه انو فيه الدكتور ...

لما راحت بتجلس سمعت صوت يقول لها :~

ليـــــــــــــش التأخيـــــــــــر من أول يوم لنا محاظره ؟؟؟

-((توليـــــــــــن تصلب ظهرها بالمستقيم وهي تستوعب هالصوت اللي مو غريب عليها ابدا

وحافظته عدل ..

ماتبي تلتفت وتنصدم بشي ماتبيه ابدا ...

-(الدكتور طـــــــــــــــــــــــــــــلآل واقف وهو يطالعها ومو عارف مين تكون ..

لأنها معطيته ظهرها ...

((تولين واقفه موب قادره لا تتحرك ولا تجلس ...
شاكه انو يكون الدكتور طلال وهذا اللي ماتبيه ...

-(طلال مره ثانيه بقل صبر :~ تسمعيــــــــــــن ولا أعيــــــــد حجيي ..؟؟

-(بلعت ريقها ثم التفتت بهدووووووء وهي تدعي ربها تكون غلطانه بالشك ...

بس اللي خايفه منه صـــــــــــــــــــار ..

أول مالتفتت طاحت عينها بعين الدكتـــــــــــور طلال ...

طـــــــــــــــــــلآل يطالعها وهو موب مستوعب ..

حس بقلبـــــــــــــــــــه نغزه بشكل مؤلم لأنه من زمآآآآآآآآآآآآآآآآآن ماشاف تولين من سنتين ..

للثوانــــــــــي طويلــــــــــــه وهم يطالعون ببعض وموب قادرين يبعدون عيونهم ...

الكل حس بشي غريب بين الدكتور وتولين خاصتا ان سالفتهم قبل سنتين يعني

قديمه ...

بس فيه طالبين بالقاعه تذكرو السالفه وبتسمو عالخفيف ...
تولين بلعت ريقها ثم قالت وهي منزله راسها :~ آآآ ... اتوقع اني غلطانه بالقاعه ..

-(بسرعه قال :~ لحظه أدور اسمج عندي ...

((طلال وهو يدور أسمها عنده .... بالأخير لقاه بينهم ...
رفع عيونه ثم قال بهدوء:~ هاي قاعتج وأنا دكتوركم بهالماده ...

((تولين ندمت على حظها من بين كل الدكاتره مادرسها غير طلاااال ..!!!؟؟؟

-(طلال :~ خلونا نبتدي بشرح البدايه فقط ...

((تولين بهاللحظه جلست وقلبها يدق بقوووه ...

ماتبي ترفع عيونها عليه ..

حاسه بخوووووف وتوتر منه ..

أما طلال كل شوي تطيح عينه عليها وهي منزله راسها وماتطالع فيه ..

حس ان تولين تغيرت .. موب البنت اللي كان يوظح الحب بعيونها ولا تستحي

وتخفيه ...

الحين تتجاهله بأي طريقه ...

لما انتهى الشرح بنص الوقت قال :~ اليوم نكتفي بهالقدر ...

وانشالله بالمحاظره الثانيه راح نبتدي بشكل أكبر ..

تقدرون تطلعون ...

الكل وقف بيطلع أما تولين بسرعه وقفت بتطلع أول وحده ...
بس طلال بسرعه قال :~ تولين ... أبيج دقيقه ...

((الشابين اللي عارفين وضع طلال وتولين ابتسمو ..

تولين حست ان الشابين يطالعونها بنظرات محرررجه ...
عشان كذا عطتهم نظره احتقاااااار ثم لفت على طلال ووقفت قدامه ...

الكل طلع من القاعه ...

ماعداها هي والدكتور طلال ...

للحظات وهم ساكتيــــــــــــــــن ...
الجو بينهم توترررر ...

-(قطع الصمت والتوتر وهو يقول :~ من زمان عن بعضنــــآ ...

-(نزلت راسها أكثر ولا قالت شي ..)

-(طلال وهو يطالعها :~شحالج ..؟

-(بلعت ريقها بصعوبه :~ بخير ..

-(سكت شوي موب عارف وش يقول :~ ماتوقعت راح اشوفج مره ثانيه او أدرسج

مره ثانيه ؟؟؟

-.....................

-(لاحظ سكوتها :~ شفيج ماتتحجين ؟؟

-(تنهدت بتوتر وهي تحاول تجمع شجاعتها ...

رفعت راسها وهي تحاول تكون مثل ماهي واثقه :~ أبدا .. بس ماأدري شقول ؟؟

-(ابتسم وهو يطالع عيونها :~ كيف علاقتج انتي وجواهر ؟؟

-من زمان عنها ...

-(توتر شوي ثم قال :~ انتي تدرين زواجنا بعد شهر ...؟؟

-(حاولت تخفي الرتباكها ثم قالت ببرود :~ لا مادريت ... عموما مبروك عليكم ..
-(رفع يده ثم حك حاجبه وهو متوتررررر :~ طيب انا ابي احاكيج بموضوع...

-تفضل ...

-لا موب وقته الحين .... بس ابي احاجيج عالمسن ..
-(توليت تذكرت انها حذفته من عندها .... عشان كذا قالت :~ بس ايميلي غيرته ..

-(ابتسم :~ تعرفين شلون تردين ايميلي للقائمه ...
-(بهاللحظه نزلت راسها متفشله ... لأنه احرجها كيف فاهم انها حاذفته عشان كذا تجاهل

تصريفتها وقال اللي قاله لها ....

سكتت ولا ردت ...

-(طلال :~ عموما اذا موب حابه تحاجيني براحتج ...

بس اعرفي اني راح اترياج على الساعه تسع الليل اليوم ...

فكري وانتي حره ...

((ثم لف وطلع ...

تولين وهي تفكر باللي قاله ... ))

""""""""""""""""""""""""""""""""""

((فيصل وهو يطق باب الجيران ..

-(فيصل بصوت قصير منقهر :~ هاي العيوز وينها ؟؟

((شوي الا وفتحت عجوز متحجبه ..

-(فيصل بسرعه :~ صباح الخير خالتي ... هاج ميما انا الحين بروح للجامعه

تأخرت وايد وانتي الله يهداج مافتحتي من ساعه ...

-(العجوز :~ هآآآآه ؟؟؟

-(فيصل يعرف انو الخاله ماتسمع زين عشان كذا قال :~ هاج هاج بنتي ...
انشالله موب متأخر اليوم ... وهاج الشنطه بعد .... يالله فمان الله ...

((فيصل بسرعه دخل الشقه وحط ميما على المفرش بالصاله وهي نااااايمه ...

ثم طلع بسرعه ...

وهو يركض بالشارع وبيده كتابه طلعت عليه سياره ...

بغت تصدمه بس على آخر لحظه السياره لفت بقوه عنه ثم وقفت ..

فيصل طاح عالأرض وغمض عيونه وهو متحري ان السياره صدمته ...

صاحب السياره فتح الدريشه معصب :~ انت هيه شلون تطلع بالطريج جذي ؟؟

مينون ولا شنو ...!!!

-(فيصل فتح عيونه شوي شوي وهو موب مستوعب انه نجى من الحادث..

التفت على الرجال ثم قال :~ سوري بس كنت مستعيل ... بعدين انت الله يهداك

شنو هالسرعه ؟؟؟

-(الولد كشر :~ مثل منت مستعيل ...

((ثم حرك سيارته ومشى ...

فيصل كشر بقهر من الولد كيف بغى يموته وقاعد ينافخ عليه على آخر لحظه ..

التفت على كتابه ونظارته عالأرض ...

أخذ الكتاب ثم التفت ياخذ النظاره .... بس انصدم يوم شافها مكسوره ...

عض شفايفه بقهررر من راعي السياره ...

فيصل تعود على النظاره شلون بيقدر يتحمل اليوم من دونها ...

رماها عالأرض منقهر لأنها معدومه ...

رفع عيونه على تاكسي ..

رفع يده له ثم اتجه معاه للجامعه ...
بما ان سيارته الخايسه بالمحطه ...

تاركها من شهر ... لأنو مامعه دراهم تكفي لتصليحها ...

وهو اصلا يكره سيارته اللي كل اسبوع خربانه عليه ...

لما وصل الجامعه بسرعه دخل المبنى ومر على شلته اللي ماعرفوه ..

تعودو يشوفونه بنظاراته..!!

فيصل لما وصل قاعته ودخل للأول مره لهم ...

بسرعه قال له الدكتور اللبناني :~ تعى تعى ع وين ؟؟؟

-(التفت فيصل وهو يقول :~ بيلس ..؟؟

-(الدكتور وهو يطالع ساعته :~ بتعرف انتا هلئ كم الساعه ؟؟

-(فيصل برم شفته بملل ثم قال وهو يتكتف :~ لاء ...

-(الدكتور :ئ هلئ الساعه تسع .... ومن ساعه المحاظره ابتدت ...

وانت حضرتك هلئ اجيت ؟؟

-(فيصل بملل :~ طيب وبعدين ...!! يعني أطلع ؟؟

-(الدكتور استغرب من اسلوب فيصل بس قال بتجاهل للأسلوبه :~ أكيد ..

-(فيصل كشر عالخفيف وهو مقهور ثم قال :~ طيب من الأول قل جذي ...

((لما طلع لف بيسكر الباب ... بس كانت صدمته لما شاف وحده ماتوقع يشوفها ابدا ...
وتيــــــــــــــــــــــن ...جالسه على جمب القاعه وتطالع فيه ...

فيصل سكر الباب وهو موب مستوعب انهم يدرسون بنفس الكلاس ..!!!

لف بيروح بس طلعت بوجهه أميره اللي منزله راسها تطالع جوالها ومو منتبهه له ...

كشر لما شافها وبحركه منه مقصوده صقع كتفها بقوه وهو يمشي ..

طاح جوالها عالأرض وانفكت الشريحه والجوال طفى ...

فتحت عيونها عالآخر ...

الجوال لقته بس الشريحه اختفت ....!!!

رفعت الجوال وهي فيها الصيحه ..

توها شاريه هالجوال جديد والحين شاشته تتشعر بس بالخفيف ..

عضت على لسانها بقهر ثم التفتت بغضب ووبصوت عالي :~ هيـــــــه انت ...

((ماتدري انه فيصل لأنه معطيها ظهره ويمشي ...

بسرعه ركضت له وبقوه سحبت كتفه ووقفت قدامه وهي توها بتتكلم الا وطاحت

عيونها بعيون فيصل اللي وقف يطالعها ببتسامه ساااااااخره ..

تكتف فيصل ثم قال :~ بسرعه عندج شي قوليه ....

-(أميره استوعبت الوضع شوي ثم حاولت تتجاهل حبها القديــــــم واللي لازال موجود

بداخلها ... ثم قالت بغضب :~ انت ماتشوف طريجك ؟؟؟ شوف شساويت بجوالي ؟؟

توني شاريته يعلك الكسر كسرته لي ... وشريحتي ضاعت ... بسرعه دورها لي قبل لا

احوسك هني ..

-(كشر بقرف :~ تحوسيني ؟؟؟؟ شنو هالألفاظ يابنت ... رقي رقي شوي من اسلوبج ؟؟

صج انج ولد ... حتى الولد الركد منج .... ((ثم حط يده على كتفها ودفها عن

طرقه وهو يقول :~ يالله يالله بس موب فاضي لج ...!!

-(أميره فتحت فمها عالآآآخر مصدومه ... هالولد صدق صاير ينرفز لها اعصابها..

بسرعه سحبته مع قميصه من ورى لين ماوصلت المكان اللي طاح فيه جوالها ..

-(دفته قدامها بالقوه رغم انه ماتأثر بما انها صغيره وحجم فيصل غير ..

:~ يالله اشوف جدامي دور الشريحه قبل لا اقولك تشتر لي شريحه يديده ..

طلع لي شريجتييييي ..

-(بتريقه :~ شريجتـــــــي ..!! شنو شريجه هاي ...هههههههـ صج انج متحمسه

وبالزياده ياحلوه ...

-(طاح وجهها بس تجاهلته وهي تقول بنفس قهرها :~ اقول لا يكثر ودورلي الشريحه اللي ضاعت بسببك ..

-(قرب منها ثم دنق وهو قاصد يربكها ثم قال ببروووود وبتسامه مرحررررجه للأميره :~

طيب واذا قلت لج ماراح ادور شبتساوين ؟؟؟؟

-(أميره جمدت مكانها بسبب حركته الجريئه وقلبها يدق بقوه ...

-(فيصل ابتسم ثم قرب أكثر من عند أذنها ثم قال :~

للحين تحبيني ..؟؟ اعترفي ... للحين ماقدرتي تنسيني صح ..!!؟؟

((ثم بعد عنها وهو يطالعها ببتسامه على جمب .. رفعت عيونها عليه بتوتررر ..

فيصل بحركاته المغزلجيه نفسها ويعرف كيف يوتر البنت اللي قدامه ...

غمز لها ببتسامه ثم قال :~ لا تتعبين اللي تحبينه ... عشان تكسبين قلبه ...
وتحققين امنيتج ...

-(لما جى بيروح مسكت ذراعه ثم قالت بسخريه :~ من وين يايب كل هالثقه بروحك

؟؟؟ لا صج سؤال يطرح نفسه ..؟؟

-(فيصل رفع حواجبه وهو مبتسم ثم قال :~ يطرح ولا يسدح .. الحب واظح بعيونج ..

والدليل آخر مره اهتميتي ببنتي عشان تحتكين فيني ... والحين صدمتيني

قاصده عشان تحاجيني ..؟؟ .... للحين مايأستي مني ...ههههـ ...

باي ياحلو ..

-(أميره فمها بيطيح من الصدمات اللي كل شوي يجبها فيصل لها ...

وهي بتموووت من ثقته العمياء بنفسه ...
فيصل بعد يدها وكأنه متقرف ...

ثم لف وراح عنها ...

أميره تبي تتكلم بس لسانها انربط من القهر ... بجد ثقته بنفسه بتجلط أميره ...

التفتت تدور شريحتها بس مالقتها وهي تقول بقهررر بصوت واطي :~

هذا مينون ..!! من اللي صدم من ؟؟ ومنو اللي فكر اصلا يهتم ببنته

ؤم لسان طويل على ابوها ...مالت عليكم يالخايسين ....

((أميره لقت البطاريه ... بس الشريحه مالقتها ...

وأخيرا فقدت الأمل انها تلاقيها ...
وقفت رايحه للقاعتها وهي تدعي على فيصل بقهررررررررررر ...

للدرجة انو العبره خنقتها من النار اللي تشتعل بقلبها من فيصل عديم الأحساس ..

يموت بس يقهرها ويشعل النار بقلبها .. يستانس وهي تموت قهر ...

دخلت قاعتها وبقوه صقعت بالباب ثم جلست ..

-(الدكتوره بصدمه قالت بقهر :~ يابت .. ايه اللي بتعمليه دا ..؟؟

ببيتكم انتي ولا ايه ..؟؟ الله ..!!

-(أميره بقلبها :~ هاي اللي تبي تنجلد الحين ... ؤفففـ ...
"""""""""""""""""""""""""

بعد الجامعه .................
بالليل على الساعه ثمان ونص ...

تولين جالسه عند أمها وهي تفكر بطلال وكلامه لها اليوم ..

تقوم وتقابله مسن ولا لا ؟؟؟

ؤفففففـ أحسن شي أطنشه .... هو بيتزوج قريب شيبي مني ...

-(ماحست الا بصوت أمها :~ تولين وين أحجار الريموت ؟؟

-(تولين منسدحه عالكنبه الثانيه ثم قالت :~ خلصت ...

-طيب وينها ؟؟

-رميتها ... بس فيه أحجار ثانيه بالدرج ..
((ثم قامت وطلعت الأحجار من الدرج وهي تقول :~ هاج ...

((ثم رجعت وانسدحت وهي تفكر بطلال ...

أم تولين حست بتولين ..

التفت عليها ثم قالت :~ اقول شتفكرين فيه انتي ؟؟؟

-(تولين :~ أبد ولا شي ...

-(أم تولين:~ متأكده ؟؟؟

-(ابتسمت بدون نفس :~ ليش ..؟

-مدري عنج ..؟؟

-(سكتت شوي ثم جى على بالها فيصل .... أم تولين التفتت على التلفزيون وبدت تقلب عالقنوات ..

-(تولين :~ اقول ماما ..

-نعم ...

-(وهي تفكر بالموقف اللي صار قبل سنتين :~ تصدقين مره

بالجامعه صار شي غريب ...

-(بدون ماتلتفت عليها قالت :~ شنو ؟؟؟

-(سكتت شوي وهي ماده بوزها تفكر :~ تخيلي انتشرت بالجامعه اشاعه

عني وعن ولد وبنت ...

-(التفتت أمها بستغراب :~ شلون يعني ؟؟؟

-آآممممـ ... مدري شي غريب ... بس من المفهوم ان الولد والبنت أخواني ؟؟؟

-(أم تولين حست بدمها جمد ..... بلعت ريقها وهي ساكته موب قادره تنطق ولا حرف ..
-(بس تولين قطعت عليها :~ههـ والله فضاوه ذالطلاب ...ماعاد عندهم شي غير يطلعون هالإشاعات

الفاضيه ...... انا اصلا ماصدقتهم ... يعنـ....

-(قطعت عليها أمها بسرعه :~ مافي بنت ثانيه ؟؟؟

-(عقدت حوابها :~ لا بس بنت وولد يقولون انهم اخواني ..!! وييييع عاد مالقو

يصير اخوي الا اكبر مغازلجي بالجامعه كلها ...
ولا اللي على قولتهم اختي ..... هالخانسه اللي شوي وتموت ... بسم الله علي ...

-(أم تولين حست ان الدعوه أكيد فيها شي .... بلعت ريقها بخوف ...

ثم قالت :~ منو متى هالسالفه ؟؟

-أمممـ تقريبا قبل سنتين .... قديمه هالسالفه ... بس مدري ليش افكر فيها دوم ؟؟

-(أم تولين قلبها يدق أكثر وأكثر :~ طيب هم للحين وياج بالجامعه ؟؟؟

-أي ... وقريب شفت الولد ... لا ابشرج يايب بنت بالحرام بعد ..
ستغفر الله الله لا يبلانا مابتلاه .... ماعاد الا ذي اخوي يصير من هالأشكال

اللي ماتخاف ربها .... خلاص عباله وسيم يقدر يساوي أي شي على كيفه ..
واللي مطير عقلي ياماما تخيلي الكل يدري انها بنته بالحرام من وحده اجنبيه ..

بس البنات للحين يتلزقون فيه ... مدري موب هاضمه هالولد ...

احسه مو شي ...
-(أم تولين نزلت راسها بضيقه وهي خايفه بكون صدق هذا اخوها التوأم ...

خافت أكثر لو تولين تدري وبعدين بتتهم امها انها خبت عنها هالسر الكبير والمهم بالنسبه

لتولين ..... ماتدري وش تقول بس فضلت الصمت على انها تتكلم ..
تولين رفعت عيونها على الساعه ولقتها تسع ونص ...

مر الوقت بسرعه ...

معقـــــــــــــــوله يكون يترياني ؟؟؟ لا مستحيل ...


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الخميس يوليو 28, 2011 4:12 am

((غمضت عيونها تولين وهي تحاول تتجاهل طلال ....

مرت نص ساعه ثانيه وهي تلهي نفسها بأي شي ...

لما طالعت الساعه على عشـــــــــــــ10ــــــــر ...

حست بفضول كبيــــــــــــــــر ودها تعرف هو صدق ينتظرها ولا لا ...

تذكرت جواهر انها راح تكون زوجته بعد شهر ...

حست بتأنيب الضمير عشان كذا تجاهلت موضوعه ثم رجعت للأمها وبيدها قهوه ..

جلست وتقهوت هي وأمها وهم يسولفون ...
مع السوالف والضحك مرت ساعه ونص ...

قامت بتشيل القهوه وامها بترقى تنام عشان الدوام بكره ...
لما رجعت بترقى للغرفتها ...

دخلت وشغلت المكيف ثم سكرت الأنوار وشغلت الأبجوره الخفيفه ...
انسدحت على السرير ...

رفعت عيونها على الساعه 11ونص ....
معقوله يكون للحين عالمسن ...

مستحيـــــــــــــــــــــل ..

هذا اذا كان دخـــــــــل من الأساس ...

توها بتطفي الأبجوره ...
قامت بسرعه وشغلت اللاب وقلبها يدق بقوه ...

لما دخلت عالمسن ... رجعت وأظافته للقائمه عندها مسن ...

خاب ظنها لما شافته موب متصل ....

أكيـــــــــــــد شي طبيعي دام باقي شهر يتزوج جواهر ...

صج ماعندي سالفه ...

((توها بتطلع الا ولاحظت ان طلال شابك .... والقائمه توها تطلعه انه شابك ...
يعني شابك من الساعه تســــــــــــــــــــع ...

مستحيــــــــــــــــــــــــــــل ...
بلعت ريقها اللي جف بخووووووووووووووف ...

ماحست الا باللي دخل عليها مسن وقال :~
ْْْْْْْْْْْْْْْْْ

تأخرتي ......

-*************** (عضت شفتها وهي موب مستوعبه ...وأخير كتبت بيدين بااااارده من

التوتر :~

من متى وانت تترياني ؟؟

-ْْْْْْْْْْْْ..

من الساعه ثمان رغم اني قايل لج الساعه تسع ..والى الحين وانا اترياج تتدشين ...

توقعت راح تدخلين .... بس تأخرتــــــــــــي وايد ...

-********************* (حست بضيييقــــــــــــــــه كبيـــــــره وهي تندم على حظها

اللي ماترك طلال لها وبس .... كتبت وأخيرا :~

سوري ...

-ْْْْْْْْْْْْْْ..

على شنو ؟؟

-********************...

خليتك تترياني كل هالساعات رغم اني ماكنت بدخل مسن ...

-ْْْْْْْْْْْْْ ..

بس انتي الحين دخلتي .... ومايهم هالساعات دامني قد انتظرتج

سنتين وكله أفكر فيج ...

-******************** (قلبها صار يدق بقووووه ... يدينها بدت ترتجف خوووف..
تحبــــــــــــــــه ... تمووت فيه للحيـــــــــــــن .. وهي عبالها نسته ...

وأخيرا كتبت :~

بس انت بتتزوج قريب ...
-ْْْْْْْْْْْْْْْ...

وهذا اللي ابي اكلمج عنه ...

-****************..

؟؟

-ْْْْْْْْْْْْ..

توليــــــــــــــن .... ابي أكون صريـــــــــــح وياج اليوم ...
وكل اللي عندي راح أقوله ...

وأنا رجال موب صغير عشان اقعد وأماطل الوضع ...

تدرين ان عمري الحين حول سته وثلاثين ...
يعني الحجي اللي بقوله صج وموب جذب ...

تقدرين تسمعيني وتفهميني ولا لا ..؟؟

-********************..

قول اللي عندك ...

-ْْْْْْْْْْْْْْ..(( سكت شوي ثم كتب :~

ماقد سألتي نفسج ليش للحين ماتزوجت حتى من قبل لا اعرفج ..

-***************..

امبلا ...

-ْْْْْْْْْْْْ...
الحقيقه كانت فكرة الزواج عندي مستحيله ... يعني مستحيل اتزوج ...

لأني مابي اتزوج ابدا ....

ماتبين تعرفين السبب ..؟؟

-****************..
اذا ممكن ..؟؟

-ْْْْْْْْْْْْ((سكت شوي ثم كتب :~

عندي رفيــــــــج لما كنت بالصف الثانـــــــــــــوي ...

رفيجي هذا يحب وحده بشكل جنونــــــــــــي ...

بس هالبنت كانت من النوع اللعاب ... يعني جذابه بشكل موب طبيعي ..
تعلق العيال فيها وبعدها تكسر فيهم ...

ومن بين هالعيال اللي لعبت عليهم رفيجي المسجين ...

رفيجي هذا مره طيب بشكل كبير وعلى نياااته ...

عشان كذا هو أكثر واحد قدرت تلعب عليه بسهوله ...

وهو أكثر واحد يعشقها .... وبرضو هو أكثر واحد كاسره فيه ومخليته

يخدمها بأي شي ...

-*******************...

شلون يعني بخدمها ؟؟؟

-ْْْْْْْْْْْْْْ..

أي شي تطلبه منه علطول ييبه لها بأسرع وقت ...

المهم انا كنت عارف كل الاعيبها اما رفيجي مخدوع فيها ...
جم مره كنت اقول لسامي تلعب عليك جان يعصب علي ويزفني ...

بعدها صرت اسكت وأقول ماعلي منهم ...

ومره من المرات دقت هالبنت علي ...

شلون يابتا رقمي ماأدري ؟؟؟ وعلى فكره البنت هاي

أكبر مننا بست سنين ...
يعني انا ورفيجي عمرنا حول 18سنه وهس عمرها 24سنه ...

المهم انها قالت لي ابي ابني علاقه وياك ...

انا بهاللحظه انصدمت شلون تقول جذي وهي تدي اني أقرب واحد من سامي ...!!

ولما قلت لها مستحيل ... قالت طيب شوف انا شبساوي في رفيجك سامي ..
انا ماهتميت لحجيها وتهديداتها ...

المهم بعد اسبوعين الا يوصلني خبر سامي بالمستشفى ...

لما وصلت له ودخلت عليه الا جان يزفني ويظربني وهو يبجي ...

بعدها لما عرفت السالفه من نفس البنت وهي تضحك انها قالت لسامي

اني احاول اتقرب منها وأخون سامي من وراه مع هالبنت ...

سامي فيه ضيق تنفس ... بسبب قلبه .... قلبه من هو صغير فيها فجوه ..
واي شي يضايقه علطول يتعب تنفسه ويطيح .... ويمكن يموت ...

المهم بالنهايه انا رفضت اعطيها ويه بس هي ظلت وراي ..

وانا وسامي ردينا للبعض مثل أول خاصتا ان قلبه ابيض ويسامح بسرعه ..

صحيح ماسويت شي بس تجاهل السالفه ورجعنا ...

-****************..
طيب رجع لها مثل أول ..؟؟

-ْْْْْْْْْْْْْ..

وأحسن بكثير ... بس من وراه تدق علي وتبدة تهددني لو ماأعطيها

ويه .... انا الصارحه كنت خايف تنفذ تهديدها مثل أول مره ..

أول مره نجى سامي بأعجوبه .. بس شنو يضمن لي انه بينجى المره الثانيه ..

رغم ان البنت تدري انه مريض بس موب هامها ...

بعدها هددتني بسامي وبتجذب عليه جذبه ثانيه بس اقوى من اللي قبل ...

انا ماقدرت الرفض ... خفت على سامي ...
وبعدها صرت احاجيها عالجوال كل يوم وكل ثانيه ودقيقه ...

صارت تطنش سامي وتحاجيني ...
سامي سائت حالته ... ولما دريت عنه قلت لها ..

احنا ماتفقنا على جذي .. اذا بتهدينه وتهملينه ماراح احاجيج عالجوال ..

قالت لا خلاص برد احاجيه وأدير بالي على صحته ...

المهم تحسنت حالى سامي ..

بس بعد شهرين وأنا وياها كل يوم نحاجي بعض ...

انا مليت من الوضع .... قلت لها لين متى ..؟؟

قالت لين تتخرج ونتزوج .... ضحكت عليها ... من صجج انتي ؟؟

قالت أي ... قلت لها مستحيل اصلا انا اكرهج وموب متحملج الا عشان

خايف على صحة سامي ...

قالت انا احبك ومن هالحرابيط ولو ماتبينا نتزوج قل لي من الحين عشان انفذ كل تهديداتي

وأقول للسامي انك تحاجيني كل هالأيام والأسابيع من وراه وتخون صداقتكم ...

انا بهاللحظه وصلت معي وقلت لها قولي له وأنا بقول له انج تحذبين ...

بهاللحظه قالت مستحيل يجذبني لأني مسجله كل مكالماتي انا وانت مع بعض ...

بهاللحظه انا بجد انصدمت من خباثتها وحقارتها ...
سكرت الخط بوجهي .... عرفت انها راح تنفذ تهديدها ...

دقيت على سامي بس مشغول ... دقيت ودقيت بس برضو مشغول ...

فقدت الأمل من كل شي ...
ماعاد ادري شساوي ... قررت الروح له بالبيت رغم ان بيتهم بعيد عننا ...

بس رحت له وكان ليل مره ...

لما وصلت بيتهم محد فتح لي ...

رنيت ورنيت الجرس بس محد فتح ...

بعد يوم عرفت ان سامي بالمستشفى ...

عرفت ان البنت قالت له عن كل شي وسمعته كل التسجيل ...
بعد اسبوع وصلنا خبر وفاته .....

ماقدر ينقذونه الدكاتره لأن تنفسه ضاق من بعد اللي قالته له البنت ...
المهم بعد وفاته مادريت انه كان مرسل لي تسجيل صوت له ....

لما سمعت اتسجيل وهو يقول ....

آخر شي توقعته تساوي فيني جذي ....

كننا أعز قلبين على بعض من أول ماطلعنا على هالدنيا ...

وباأخير جذي تخونني مع حبيبتي من وراي ؟؟؟

تأكد اني ماراح اسامحك ... حتى لو مت ... بموت وانا ماسامحتك ...

بالتوفيــــــــــق لكـ مع اللي يحبها قلبي ..

من بعدها ياتولين .... صرت أكره شي اسمه حب وبنااات ...
قررت ماأتزوج من بعد مافقدت أغلى انسان على قلبي بسبب هالبنات ...

كرهتهم بشكل ماتتصورينه ... بعيني كلهم جذابين ولعابين ...
لين ماعرفتج عالمسن وأنا كنت متوقع انها جواهر ...

حبيتها من اسلوبها .... وماأخفي عليج كنت مستغرب شلون ماعرفت جواهر ..
انا متاكد جواهر ماكانت جذي .. اسلوبها غير ...

عموما انتي غيرتي قلبي اللي كان ميت على ذكرى سامي ...

احييتيه مره ثانيه ... وكنت مستعد للزواج من اللي احيت قلبي اللي كان مستحيل

أحد يدخله ...

ماأخفي عليج بعد اني استغربت جواهر شلون دخلت قلبي رغم اني ارعفها من زمان

ولا قد دخلت بقلبي وكنت معتبرها اخت لي ...

وأخيرا عرفت ان اللي احيت قلبي ودخلته ...

هي انتــــــــــــــــــي ...
عشان جذي أنا مستعد أنفصل عن جواهر وأتقدم لج ...

-****************((سكتت شوي وعيونها غرقت دموع ...
من بعد هالقصه اللي قالها لها حست بقلبها رجع يتعلق فيه أكثر وأكثر ...

تحبه بشكل جنوني .... بس بالأخير كتبت بضيقه كبيره :~

بس انا لقيطـــــــــه ؟؟

-ْْْْْْْْْْْْْ..

وقلبي حبج وماهمتم بأي شي من هالأفكار اللي ببالج ...

تولين انا احبج ومايهمني لا اصل ولا فصل دامج انتي اللي قدرتي من بين الكل تدخلين

قلبي اللي من المستحيل احد يدخل فيه ويحييه لي مره ثانيه ...

انتي غيرتيني .... تولين انا أحبـــــــــــج ...

-***************((نزلت دموعها وهي ماتدري تستانس ولا تبكي بضيقتها :~

صج تحبنــــــــــــــــــــــي ..؟؟

-ْْْْْْْْْْْْْْ((ابتسم بحنان ثم كتب :~

لا ماأحبـــــــــــــــــــج .... الا اعشقــــــــــــــــــج ...

-*******************((ابتسمت من بين دموعها وضيقتها ....))

-ْْْْْْْْْْْْْْْ...
لا يكون حبج لي تغير ..؟؟

-***********************((ابتسمت بضيقه وهي تبكي :~

ياليت .... بس ماقدرت ...

-ْْْْْْْْْْْْْْْ...
أحسن (^__^)...

-*********************((تولين ماتدري وش صار فيها نزلت راسها وهي تبكي من قلب ..

تفكر بجواهر وتفكر بنسبها وتفكر بالحاله اللي هي فيها ...
شلون يهون عليها تاخذ زوج صديقتها ...

هذي قويـــــــــــــــه ومو سهله ابدا ...

يمكن انو تاخذ حبيب صديقتها اهون من انها تاخذ زووووووجهــــــــا ...

-ْْْْْْْْْْْْْ((طلال حس انها ماردت :~

تولين انتي وياي ؟؟؟

-*********************((رفعت راسها وهي تبكي ثم كتبت :ئ

طيب وجواهر ؟؟؟

-ْْْْْْْْْْْْْْ...

جواهر موب اللي قلبي يحبها ويبييها ....

-**********************..

بس ماأقدر اخليك تتركها وتنفصل عنها بسببي ...

-ْْْْْْْْْْْْْ..

تولين انا لو بتركها وبنفصل عنها راح يكون عشان

حواهر ماتنظلم معي وانا ماأحبها وقلبي مع وحده ثانيه ...

تبيني اظلمها وأتزوجها وعيشتها بتكون سيئه ..؟؟ ولا اننا ننفصل

وتدور لها على الزوج اللي يسعدها ويحبها ...

تولين انا ماأحبها وأبي الزوج اللي يسعدها ...

تولين ...

-**********************..

لبيـــــــــــــه ...

-ْْْْْْْْْْْْْْ..

تولين حتى لو انتي ماتبيني .... انا بنفصل عن جواهر ...

مابي اظلمها معاي ...
حتى لو ماتبيني راح اترك جواهر ...

جواهر تستاهل الريال اللي يحبها وتحبه ...
بس كل هذا ماراح تلاقيه عندي لأن قلبي عندج انتي وبس ...

-******************((تولين نزلت راسها وهي تبكي ..

-ْْْْْْْْْْْْْ..

تولين ليش ماتردين ..؟؟

-****************((بسرعه كتبت وهي تبكي :~

خلاص انا بطلع تامرني على شي ؟؟؟

-ْْْْْْْْْْْْْْ..
تولين فيج شي ..؟؟ انا قلت شي زعلج ؟؟

-*****************..

بالعكس .... بس ابي انام الحين ...

-ْْْْْْْْْْْْْ..

آهـــآآ ؤكي نوم العوافـــــــــــــــي ...

-**************************..

الله يعافيكـ ....
((ثم سكرت المسن بسرعه وانسدحت على سريرها وهي تبكي من قلب ...

توليـــــــــــــــــن المفروض تستانسين ....

ليش تبجيـــــــــــــــــــــــن ؟؟؟

اللي تحبينــــــــــــته يحبج ويبيـــــــــــــج ؟؟؟

ليش تبجيــــــــــــــــــــن ليـــــــــــــــــش ؟؟؟...))

"""""""""""""""""""""""""""""""

((بالمطــــــــــــــــــــــار ...
بنــــــــــــــــــــــدر وصــــــــــــــــــــــــل للمطار دبـــــــــــــي ...

جاي ويبي يرجع وهو معـــــــــــــاه عيال اخوه ...


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الخميس يوليو 28, 2011 4:13 am

==البــــــــــــــــــــــــاب الرابـــــــع عشــــــــــــ14ـــــــر ==

==الفصـــــــــــــــل الـــــــــ1ــــــــأول==


باليــــــــــــوم الثانــــــــــــــــي في الجامعــــــــــه...

ميشــــــــــــــو متسنده عالجدار وهي جالسه بالأرض وحاطه السماعات بأذانها

وتتفرج عاللي رايح واللي راد ...

مرت من قدامها أميره اللي واظح عليها اخلاقها مغلقه ...

-(ميشو ابتسمت :~ شعند الحلو معقد حواجبــــــــــــه ؟؟

-(أميره التفتت على ميشو ثم قالت بطفش :~ تراني معصبه ..

-(فكت السماعات ثم قالت بضحك :~ ؤخص موب سهله ... منو اللي معصب بج ؟؟

-(أميره التفتت عليها ثم قالت :~ لو بقولج شبتساوين له ؟؟

-(ميشو غمزت لها :~ افا عليج ... بأدبه لج ...

((أميره ابتسمت وبسرعه جلست جمب ميشو وهي تقول بحماس :~ صج والله ..

-(ميشو بدون ماتلتفت عليها قالت بثقه :~ قولي لي بس منو ؟؟؟

-(أميره ببتسامه وسيعه بانت أسنانها :~ طيب بقولج السالفه ...

تخيلي واحد اسمه فيصل بقوه صدمني مع كتفي وطاح جوالي وانا توني شاريته

جديد يعله الكسر فصيلوه ... شوفي شاشته كيف مكسوره شوي ... لا وأبشرج الشريحه ضاعت

وهو السبب ...

-(ميشو ابتسمت ابتسامه جانبيه ثم قالت :~خلاص انتي وريني شكله

وتركي الباجي علي ...((ثم عمزت لها ))

((أميره بسرعه بحماس وهي تمسك يدين ميشو وتوقفها:~ يالله يالله الحين ..

-((ميشو ضحكت على حماس أميره بس قامت معها رغم انو ميشو أكبر من أميره بسنه

يعني كبر التوأم والباقي ....

أميره وهي تركض وتسحب معها ميشو اللي تمشي ببطئ وبرووود ...

لما طلعت من باب المبنى علطول التفتت عليهم ثم قالت :~ شباب وين فصيلوه

رفيجكم هالخايس ...
-(الكل انصدم منها ... ماعدا فهد اللي ابتسم :~ هالخايس اللي تتحجين عنه

مشتغل دفاره على آخر سنه ...

((أميره التفتت على ميشو ثم قالت :~ خلينا نيلس جدامهم علبال مايي فصيل ...

-(ميشو ضحكت :~ يالييل ؤكي ولا يهمج ...
((جلسو قدامهم عالأرض بالجهه الثانيه ...

ميشو تسندت عالجدار وحطت السماعات على أذانها وهي مغمضه عيونها ..

أميره التفتت على ميشو وسحبت منها السماعات وهي تقول :~

ميشو لا يفوتج شكل ذاللي ياينا ..

-(ميشو التفتت على الولد اللي يده كلها وشم الوان... وواظح عليه

موب عربي ..:~

هههـ خليه يوسع صدره ..

-(أميره وهي تتكلم بلهجه موب عاجبها وضع هالولد :~

بسم الله علينا والله حسبالي خريطة غابه مسكونه بيده ...
-(ميشو ضحكت على أميره :~ههههههههـ ليش ماتساوين مثله ...

-(أميره كشرت بقرف :~ بسم الله علي الله لا يسخط علينا ....استغفر الله ..
((ثم فتحت بلوزتها وهي تتفل على روحهها :~ تف تف تف الله لا يبلاني ...

-(ميشو ابتسمت ببرود وهي تقول :~ شفيج ..!! .... طيب شوفي ...

((ثم لفت ظهرها على أميره ورفعت قميصها لين انكشف نص ظهرها اللي مرسوم

عليه رسم بالوشم أسود على جلدها الأبييييض ...

أميره كشرت بقرف وهي تطالع ظهر ميشو ...

ميشو نزلت القميص ثم تسندت ولفت عيونها على أميره وهي تقول بلا مبالاه :~

شفي ويهج قلب الوان ؟؟؟

-(أميره وهي تطالع ميشو بستغراب وقرف ....

-(ميشو سندت راسها على الجدار وهي تطالع فوق وتضحك على شكل أميره :~

هههههههههههههااااي ... ياحياتي شفيج مرتاعه جذي ؟؟؟ ترى نو بربلم الوضع لا تخافين ؟؟

-(أميره تحاول تستوعب شوي ... ثم قالت وهي موب مستوعبه :~ انتي متأكده انج عربيه

ولا مسملمه ؟؟؟

-(بهاللحظه انقلب وجه ميشو .... يعني ولا وحده من اللي قالتهم أميره بمزح صدق ..
لا هي اللي تعرف ربها وتعبده ولا هي اللي عربيه ...

توترت شوي ثم قالت بنرفزه :~ يعني شرايج ؟؟

-(أميره ببرائه :~ مدري بس صراحه ماتوقعتها منج ؟؟؟ انتي تدرين ان ربي

لاعن الواشمات والمستوشمات ؟؟؟

-(بلعت ريقها بتوتر ثم قالت :~ طيب لا يكثر ...

-(أميره توها بتتكلم الا وقاطعتها ميشو وهي تقول للنارا اللي مرت من قدامهم..

-(ميشو بسخريه :~ياحلو وينج مختفيه سنتين ؟؟

-(نارا طنشت ميشو وهي تمشي بتنزل من الدرج للحديقه ..

بس بالمقابل رقو من الدرج قروب نارا اللي من زماااان ماشافوها ..

كانو بيدخلون المبنى بس انصدمو من شكل نارا ...
وقفو قدام نارا بحيث ميشو وأميره جالسين على يسارهم ...

وقروب فيصل على يمينهم ...

-(مها الإيمو :~ نـــــــــــــــــارا..!!!!

-(نارا دخلت يدينها بجيوبها بملل وهي تقول :~ لا ظلها ...

-(لميا الإيمو عقدت حواجبها موب مستوعبه شكل نارا :~ نارا وينج من زمان ...

بعدين شلون جذي ((آخر كلمه قالتها وهي تطالع وجه نارا اللي كله جروح ويدينها

وشعرها المحلوق ...وقتها اللي مغطيه نص وجهها ...

-(نارا بلا مبالاه :~ شايفه يني جدامج ؟؟؟

-(ميشو ضحكت بصوت عالي :~هاهااااااي رهيبه منج هالمره ..

-(نارا التفتت على ميشو وهي تطالعها ببرود :~ وانتي شكو ..؟؟

-(ميشو ابتسمت وهي تحس بحماس ليش ان نارا بدت تكون على جو ميشو ..

الوضع اللي كله طقاق ومراد على بعض وقلة حيا ...

ابتسمت ميشو بإعجاب وهي تقول :~ عجيبــــــــه انتي ...
-(نارا لفت ببرووووووود وهي تطالع شلتها ...

-(لميا ابتسمت لنارا وهي تقول :~ نارو بجد وحشتينا ... صحيح اختفيتي ومرات نشوفج

بالصدفه ... بس تختفين ماندري وين تروحين ..
تعالي ويانا وربي وجشتينا والقروب بدونج بايخ ...

-(ميشو بصوت عالي وضحك :~ نارووو ...هااااه .. هاهاااي ... اقول ياروح

قروبج روحي وياهم قبل لا يقلبونها عزى ...

-(نارا التفتت على ميشو ثم قالت بهدوء :~ ليش ماتسكتين احسن لج ..

-(ميشو هذا اللي تبيه .. تبي طقاق مع نارا بالذااااااااااااات من بين كل البنات ..

ابتسمت :~ تعالي سكتيني انتي بنفسج ...
-(نارا فهمت انها تقصد طقاق ... :~ لو بتطاق وياج جان تطاقيت بدون ماأتريآ عزيمه

منج ....

-(من الجهه الثانيــــه بقروب فيصل ضحكــــو بصوت عالي وهم يقولون مع بعض :~

وووووووووووووووووووووهـ ......

-(ميشو ابتسمت وهي مطنشه قروب فيصل :~ طيب بتريآ عزيمتج بأي يوم دامج

ماتقبلين عزيمتي لج ...

((نارا الفتت عنها ثم راحت عن الكل للحديقه تجلس لحالها كالعاده ...
أما قروبها لفو ولحقوها وهم موب مستوعبين ان هذي نارا ...

-(أميره بصوت قصير للميشو :~ اقول ميشو من صجج بتتطاقين ويآ هاي اللي تخوف ..

-(ميشو ابتسمت :~ لو تدرين ان هاي تعيبني .. بس ليش ماأدري ..؟؟

-(أميره شهقت بروعه :~ بتخاوينها ...!!!!

-(ميشو بالخفيف ظربت راس أميره وهي تقول :~ من صجج انتي .. شنو شايفتني جدامج؟؟

-(أميره حطت يدها على صدرها براحه وهي تقول :~ أشوآ بغيت انحاش منج ..

-(طالعتها بنص عين بس سكتت وهي تتذكر الإشاعات اللي تطلع عنها كذب ..

حست بضيقه بس تجاهلت الموضوع ...

بهاللحظه طلع فيصل من الباب ثم لف على قروبه اللي جالسين وهو يقول بصوت عالي

وبحركه بيده لهم يأشر :~ whos the one that the girl like….??...

((الترجمـــــه~~> من هو الذي تحبـــــــــه الفتيـــــــــــآآآآآت ...؟؟...))

-(كلهم مع بعض وبنفس الإشاره له :~ youuuuuuuuuuuuu……..
((أنــــــــــــــــــــــــت))

-(فيصل وهو يستهبل قال بغرور :~ ofcooooooarce . . . . . ...
((طبعــــــــــــــــــا^_*))

-(أميره كشرت وهي تقول بصوت خفيف :~ أموووت أنا عالثقه ... مآآآآلــــت ...

-(ميشو التفتت عليها مو فاهمه :~ شنو حاجيتيني ؟؟

-(أميره التفتت عليها :~ لا لا ... سمعي هذا هو فيصل اللي واقف يعل ريوله الكسر ..

-(ميشو :~ للهدرجه حاقده عليه ؟؟

-وآآآه وأكثر ماتتصورين ...يالله يالله قومي عليه ..
-(ميشو مسكت ضحكتها على أميره :~ مينونه ...

-(أميره التفتت على فيصل وهي تقول بصوت قصير :~ يعل اللي ينني العمآ...
((ميشو مافهمت عليها بس اكتفت انها وقفت وراحت للقروب فيصل ...

فيصل جالس بينهم ...

-(فهد أول ماشاف ميشو واقفه قدامهم قال :~ لا يكون الدور يانا ....
-(ميشو مالقته وجه ولا حتى طالعة غير فيصل ...

:~ انــــــــــــــت فيصل ...
-(فيصل رفع حاجب وهو كان يطقطق بالجوال ... ثم قال بستغراب :~ أنا ..!!!

-(ميشو من طرف خشمها :~ لا اللي يمك ... أي انت ...

-(فيصل ابتسم ثم قال بثقه :~ تبين رقمي أكيـــد ... عبادي عطها رقمي

مشغول انا الحين ...

((أميره من بعيد كشرت بقهر وهي تقول :~ هذا اللي بيجلطني من ثقته الزايده ..

أصبر بس وتراويك الشغل ميشو مالت عليك ...
-(ميشو ضحكت بسخريه :~ والله ظريـــــــــف ...

-(فيصل وهو يعدل شعره ويقول ببتسامه حلوه :~ ماعليج زود ...

(ميشو حست ان فيصل من النوع اللي واثق من نفسه بشك مو طبيعي

عشان كذا قالت :~ وين الشريحه ..؟؟

-(رفع عيونه عليها مستغرب .... سكت شوي والكل ساكت موب فاهمين شتقصد ..

فجأه ضحك فيصل ثم قال وهو يغمز لها :~ هاهاهااا .. شكلج من النوع الطماع ..

تظربين عصفوين بحجر واحد هاااه ...

-(متعب التفت عليه وقال بستغراب :~ شتقصدون ؟؟

-(فيصل بثقه :~ يالحبيب البنت تقصد أشتري لها شريحه عشان تحاجيني من ورى أهلها ..

ماتدري انها هي الميته علي موب انا ..

((ثم التفت عليها وكمل :~ عيب ياماما الوحده تحاجي شاب

من ورى أهلها ... ماعلموج أهلج هالحجي ؟؟

-(برهوم وهو يطالع ميشو من فوق لتحت ويقول :~ ماتوقع انها من النوع اللي

تكلم من ورى أهلها .. هذا اذا كانت عربيه أصلا ...

-(ميشو حست بقهر من كلام برهوم لأنه جابها عالجرح :~ تاج راسك أنا

سواء عربيه ولا افريقيه ... ماجان ناقصني غير ##### ..
((الكل شهق من كلامها الوقح ...

-(فهد ضحك :~ هيه انتي من وين يايبه هاللسان ؟؟

-(ميشو من طرف خشمها :~ منك ...

((الكل ضحك على فهد اللي شب نار ...

ماأمداه يتكلم الا وقالت للفيصل :~ انت اخلص علي وين الشريحه ...

-(فيصل ابتسم :~ وانتي للحين ميته في غرامي ؟؟ يابنت دوري غيري انا موب من النوع

السهل ...

((بهاللحظـــــــــــــــــه سمعو ضحكه من بعيـــــــــــد تريقه ...

التفتو كلهم ولقوها أميره وقفت وهي تقول بحركه مصريه :~ أآآل إيه أآآل مش من النوع

السهل ...

((ثم كشرت بقهر :~ ايه افلقني ...

-(فيصل اول ماشاف أميره لف وجهه لجهه الثانيه وهو يقول :~ ياليييل هذي من وين

طلعت ..!!! ((ثم التفت على ميشو وهو مطنش أميره :~

يابنت روحي الله يسهل عليج .. ماعندي نيه اعطيج ويه ...

-(ميشو حكت أذنها بملل ثم قال :~ محد قال لك انك واثق للدرجه جنونيه..

ياعمي انا اقصد شريحة أميره ... طلعها بسرعه انا متأكده انك ماخذها ... أي صح وعطني حق جوالها اللي انكسر ...

((بهاللحظه الكل مسك ضحكته على فيصل كيف كان واثق من نفسه وهي تقصد

شي ثاني ..

فيصل حس بفشيله بس أبدا ماوظحها وكأنه طبيعي ..

ابتسم :~ طيب واذا ماعطيتج اياها شبتساوين ؟؟


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الخميس يوليو 28, 2011 4:13 am



-(تكتفت :~ لي تفاهم ثاني وياك ...

-(فيصل ضحك :~ والله انتي متأكده انج بنت ؟؟

-(ميشو توها بتتكلم الا ووصل لها مسج ... فتحته وكان مكتوب فيه :~

اذا استمريتي باللي تساوينه ويى الشباب الحين بفظحج ..

أنا قلت لج عدلي من اخلاقج وماراح يصير الا الخير ...

((رفعت راسها بقهررررر ثم التفت يمين ويسار تدور هالغريب اللي منكد عليها

عيشتها ... بس طنشته وكملت تقول للفيصل :~

بتطلعها ولا شلون ..

-(فيصل ابتسم :~ ييبي لي صاحبة الشريحه وبعدها يصير خير ..

-(ميشو :~ قلت لك عطني اياها الحين بسرعه ...
((أميره لما سمعت كلامه علطول جت وهي تقول :~ يالله عطني الشريحه ...

-(فيصل ابتسم :~ ترجيني ...

-(أميره :~ هاهااااي يبئى بأحلامك ..

-(ميشو :~ يالـ#### .. بتعطيها الشريحه ولا شلون ؟؟؟

-(أميره التفتت على ميشو مرتاعه من كلامها القذر وهي ماتبي هالأسلوب ابدا ..

فيصل وهو يطالع أميره بسخريه :~ هذا اللي طلع معاج بالنهايه .. تصادقين هالأشكال ؟؟

((أميره توترت من كلام فيصل .. بس ميشو قالت :~ أمها انت ولا أبوها ... ولا لا يكون

زوجها وأنا ماأدري .. اقول عطنا الشريحه ولا تكثر الحجي ...
((فيصل توه بيرد عليها الا ووصل للبرهوم بلوتوث ... لما فتحه كشر بقرف ثم رفع عيونه

على ميشو ... فهد سحب منه الجوال ونفس الحركه كشر بقرف ..
ميشو بلعت ريقها وهي حاسه ان الغريب سواها وفظحها بأي شي يخصها ..

فيصل لما سحب الجوال وكلهم قرو المكتوب ..

رفعو عيونهم على ميشو وهم يطالعونها بحتقار ...

أما فيصل يطالع أميره بحتقااااااااااااار أكبر من انه يطالع ميشو بحتقار ...

ميشو حست بتوتر كبير بس حافظت على هدوئها ... وبحركه منها بسرعه سحبت

الجوال من عبادي ... لما قرت المكتوب طلعت عيونها من الصدمـــــــــــــه ...

أميره استغربت شفيهم .. حست بخوف عشان كذا طلت عالجوال مع ميشو

بس ياليتها ماطلت وقرت المكتوب .... حست بصدمه قويه ...
وعلطول التفتت على فيصل تبي تشوف كيف نظراته ...

بس انصدمت لما شافته كيف يطالعه بحتقاااااار ..

عطاها نظره كرهت روحها ثم نزل راسه وطلع الشريحه من جيب بنطلونه ...
وبحركه منه رماها بوجه أميره اللي تطالعه ببرائه ومو مستوعبه ...

ميشو ماتحملت الإهانـــــــــــــــــــــه ...
والمكتـــــــــــــــــوب كــآن :~...........

اللي واقفين جدامكم حبايب ... وفهموها ياقدعان ...

((ميشــــــــــــــــــــــــــو يدينها بدت ترتجف بحقد على هالغريب اللي بتموت منه ..

ماقدرت تتحمل ... سحبت بسرعه القاروره اللي بيد فهد وبقوه

رمتها على قزاز المبنى اللي عندهم ...
تكسر القزاز كله عليهم ...

الكل نزل راسه بروعه قبل لا يطيح القزاز عليهم ...

أما فهد بسرعه وقف وسحب أميره عن جهة القزاز قبل لا يطيح عليها ...
ميشو كانت هي البعيده عن القزاز ... وكلهم قريبين منه ...

شوي الكل سكت مرتاع من حركة ميشو الجنونيه ...

ميشو يدها ترتجف من الحقد والنار اللي تشتعل بقلبها ...

بعد لحظات ببطئ رفعو راسهم لما كانو مدنقين عالأرض ...

فيصل لما رفع راسه موب مستوعب ... بس اللي صدمه أكثر فهـــــــــد

اللي ماسك أميره بيدها بقوه ...

فيصل مايدري ليش يحس بحراره تعلآ جسمه وهو يشوف فهد بحركته مع أميره ..

لما رفعو روسهم الباقي ... ماعدا أميره ...

فيصل عض شفايفه بقهررر ... بقوه سحب فهد من قميصه عن أميره وهو يقول :~

انت من صجك ..؟؟

((الكل التفت على فيصل .. أما أميره رفعت راسها مو عارفه شسالفه ...

ميشو سحبت يد أميره ثم دخلو للمبنى ...

أميره موب عارفه ميشو شنو ناويه عليه ...

أما عند الشباب اللي منصدمين من حركة فيصل للفهد ..

خاصتا انهم ماشافو حركة فهد للأميره غير فيصل ...

فهد عارف حركته عشان كذا دف يد فيصل عنه

:~ وانت ليش معصب ؟؟؟

-(فيصل توه يلاحظ عشان كذا اكتفى بنظرة احتقار للفهد ثم لف يطالع الجهه الثانيه ..

ماحسو الا بدكتور واقف عندهم وهو يقول :~ كلكم تعالو وراي للإداره ...

((طلعــــــــــت عيونهم من الصدمه ...

شسالفـــــــــــــــــــــــــه ...!!

((عند الإداره ...أميره تقول للميشو بصدمه :~ انتي شساويتي ؟؟ شلون تقولين انهم

اللي كسرو القزاز ..!!!

-(ميشو لفت وطنشت أميره وهي رايحه ... بس أميره لحقتها وهي تقول :~

مشاعل من صجج ..؟ الحين انتي تكسرينه وبعدين تحطين التهمه عليهم ليش ؟؟

شساوو لج ؟؟

-(لفت عليها بطفش وهي تقول ببرووود :~

مو انتي اللي قلتي خذي حقي من فيصل ..؟؟

-أي فيصل بس موب الشباب كلهم ؟؟ بعدين موب جذي تاخذين حقي عند اٌداره ..

-(ميشو لفت عنها وهي تقول :~ ولله عاد هذا اسلوبي عايبنج ولا بكيفج ..

-(أميره تنهدت بقل حيله ثم لحقت ميشو بعيد عن الإداره ...

بس وهم طالعين .. شلة فيصل رايحين بعكسهم لللإداره ..

بكذا تقابلو مع بعض ...

-(فهد كشر بسرعه وهو يقول :~ دكتور هاي اللي كسرته ..

-(برهوم :~ دكتور انت من صجك تصدق وحده من هالأشكال ... انت شوف شكلها

وبعدين صدقها ..!!

((فيصل رفع عيونه على أميره ثم كشر ...

أميره نزلت عيونها ماتدري وش تقول ...

فهد التفت على ميشو اللي راحو بعيدين عنهم وهو يقول بصوت عالي مقهور :~

انتي شغلج بعديـــــــــــن ...
((ميشو ولا كأن أحد يكلمها ... تمشي بكل ثقه ولا كأنها سوت شي ...

بس بهاللحظه دق جوالها ...

ميشو طلعت الجوال لما شافت رقم الغريب تنهدت وهي تحاول تكون طبيعيه ..

التفتت على أميره ...

أميره فهمتها عشان كذا قالت :~ خلاص فهمت لا تقعدين تطالعيني جذي ..انا رايحه ...

-(ميشو لما راحت أميره ردت عليه بس بدون أي كلمه ...
-(الغريب :~ ههههههااااي .... صج قويه ... شلون تساويين جذي ؟؟؟

-.......................

-لا لا صج حركتج كلش بايخه ... يعني موب انا قلت لج عدلي من حركاتج ...

-واذا ماعدلتها شبتساوي ؟؟؟

-عادي ماراح اسوي لج شي ... غير اني أفظحج بتدريج ...

-(بلعت ريقها :~براحتك ... مايهمني أنا أحد ..
-هههههـ أدري اللي يهمج راح وتركج ... صح ؟؟؟

-......................

-اقول ماتدرين وينه ؟؟؟

-......................

-على فكره هو رد للسعوديه ولا ؟؟؟ هههههههـ صج ماعندج سالفه عن حبيبج

-(بنرفزه :~ لا تقول حبيبي ... أحترم نفسك ...
-ههههههـ أي صح نسيت انج متعوده على ... حبيبتي .. ولا ؟؟ههههههـ...

-صج ###### ..

-يؤ يؤ يؤ لااااا شتفقنا احنا .. ماقلنا رقي رقي من الفاظج ؟؟

-ؤففففففـ ....
-فديت اللي معصبين ... قلت لج مالج زوج غيري .. انسي حبيب القلب اللي هددتيه

بحياتج عشان يتزوجج وبالأخير سافر وتركج ...

على فكره تدرين ليش رد للسعوديـــــــــــــه ؟؟

-........................

-هههههـ تبيني اقولج ؟؟؟

-(بهاللحظه حست بقلبها نغزها بقوه وعدلت وقفتها ..)

-ههههههههـ جني احس انج تحمستي ... بس ريحي حتى أنا ماأدري ههههههـ..

-(بهاللحظه بجد تنرفزت وسكرت الخط بوجهه )

بسرعه راحت بتطلع للحديقه الا وصدمت فيها ليان ...

ميشو مانتبهت انها ليان وكل تفكيرها براكان عشان كذا كملت طريقها ...

بس ليان عرفتها وبسرعه قالت :~ مشاعــــــــــل ..

((مشاعل كملت طريقها بدون ماتلتفت على اللي يناديها ...

ليان لفت وهي تطالع ميشو توقعت انها زعلانه عليها لأنها سحبت عليها عشان صقر ..

لو هي زعلانه ليان ماراح تلومها ابدا ..

ليان منزله راسها وهي تمشي وتفكر بميشو ....

رفعت راسها على اللي واقف قدامها وساد طريقها ...

لما رفعت حست انها بحلم مو علم ...

عبـــــــــــدالمحسن واقف قدامها ..!!!

شلــــــــــــــــــــون ...

عبدالمحسن ابتسم لها وهو يقول :~ مرت فتره طويله ماشفتج ...

جنها مية سنه عندي ...
-(تنهدت بتوتر موب عارفه وش تقول ... نست شي اسمه صقر ..

صحيح داومت اليوم رغم انها تعبانه ...

بس ليان موب متعوده تغيب عن محاظراتها وهذا اللي يخليها متفوقه للدرجه كبيره ..

-(عبدالمحسن بقلبه كلمه طلعت بدون مايحس :~ ليان ... اشتقت لج وايد ...
-(ليان قلبها صار يدق بقوه ... نزلت راسها وهي ساكته ...

-(عبدالمحسن :~ لي يومين ايي الجامعه بس مالقيتج ... صحيح الجامعه كبيره

بس مايأست اني الاقيج .... عموما اقدر احاكيج ؟؟

-....................

-طيب خلينا نطلع للحديقه برآ ....
((تنهدت بتوتر ثم مشت معاه وهي ناسيه شي اسمه صقر ..

بما انها مع حبها الأول والوحيد ... خلاص بتنسى كل العالم ...

لما طلعو جلسو بعيد بس مو مره ...

يعني حواليهم طلاب جالسين عالعشب ...

-(بلع ريقه بتوتر ثم قال :~ شحالج ؟؟

-(نزلت راسها ثم قالت بصوت ماينسمع ابدا :~ بخير ..

-(عبدالمحسن ابتسم لأنه مايسمع غير همساتها ... اشتاق للخجلها الكبير وهدوئها اللي

يريحه ويحبه ..

:~ ماأسمعج ..؟

-(حست بحراره كبيييره ثم قالت بصوت اعلى بشوي :~ بخير ..

-(ابتسم عالخفيف ثم قال :~ وكيفج ويى صـ ..... صقر ..
-............................

-(بضيقه :~ ليان بسألج سؤال واحد ودي اسألج اياه من زمان .... ممكن ..

-(ضغطت على يدينها ثم هزت راسها بالموافقه ..)

-(سكت شوي ثم قال :~ سعيده بزواجج ويى صقر ؟؟؟

-.........................

-سعيـــــــــــــــــــــده ..؟؟ قولي لي اذا انتي سعيده انا مستعد أطلع من حياتج

وأكون مجرد عم للـ..... للعيالــ....ـــج ....
-(ليان حست بالعبره تخنقها .... ماتدري وش تقول له ...!!

معقوله تقول انها للحين تحبـــــــــــــــــــه ..؟؟

تقول له كيــــــــــــــــــــف هي تكره قرب صقــــــــر منها ...
-(عبدالمحسن:~ ليان بس قولي أي ولا لا ...؟؟

-(وقفت بتوتر وهي بتروح وتتهرب من الإجابه ...

بس عبدالمحسن مسك يدها علطول وهو يكرر :~ ليان جاوبيني وبعدين بهدج

تروحين ...

-(ليان بتوتر نزلت عيونها على يده .... عبدالمحسن لاحظ يده اللي مايدري شلون مدها..
بسرعه سحبها وهو يقول :~ آسف ...

-(ليان بهاللحظه كملت طريقها ولا جاوبت ....

عبدالمحسن وقف بيلحقها بس تذكر آخر مره كيف لحقها بدون

أي نتيجه بالعكس حطمت له قلبه ...

جلس عالكرسي وهو يفكر بكل شي يخص اخوه وليان ومايا ومحسن الصغير ..

((بالإداره ................

لما طلعو الشله بعد ماتهزئو وخصمو من درجاتهم على بداية السنه ..

-(فهد سكر الباب وهو يقول بحقد :~ والله ماخليها بينت الـ.... ((ثم سكت وهو حااقد))

((وهم يمشون بالسيب الخالي ...

-(متعب :~ يعن ابوها قلبت السالفه علطول علينا ..؟؟ والمشكله ليش ماندري..

-(فيصل منزل راسه ويدينه بجيوبه وهو سرحان ...

-(فهد التفت عليه وهو يقول :~ شرايك فصول نلعب لعبه حلوه عليها ...؟؟

-........................
-(عبادي ضحك :~ ؤهوووه فصول مسرح ....

-(برهوم :~ اللي ماخذ عقلك بتهنى به ...

-(متعب :~ فيصــــــــــــــــــــل ..

-(رفع عيونه علطول وهو يقول :~ نعم ...

-(متعب :~ وين يالأخو مسرح واحنا نحاجيك .؟؟؟

-(فيصل صرف الوضع :~ قلقان على ميما ... بدق على خالتي اشوف شخبارهم ..
((سكتو كلهم مستغربين شسالفته .........

فيصل راح من عندهم وهو طالع ....

بالصدفه قابل وجه مو غريـــــــــــــب عليه ابدا ابدا ابدا ...

عقد حواجبه وهو يطالع يبي يتذكر الملامح ...
شوي وظهرت عليه ملامح التوترررررر ....


$$ بالكـــآد صادفنا وجه ليس غريب على فيصــــــــــل ..$$

فمــــــــــــــــــــــن يكون ياترى ..!!$$


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الخميس يوليو 28, 2011 4:14 am

==البـــــــــــــــــــاب الرابـــــــــــ14ـــــع عشـــــر==

==الفصـــــــــــــل الثــــــــــــانـــــ2ــــــــي==


$$ فــــي عصرنـــــا هذا $$

توقـــــــــــع كل شـــــــــــيئ سيحــــــــــــدث $$

$$لكـــــــــــــن بجامعة توأمنــــــــــــــــــا $$

الجامعـــــــــــــه الأمريكيــــــــــــــه$$

أستعد بكل ثانيه أن تتلقـــــــــــى حــــــــــــدث منهــــــم $$

$$فمـــــــــــــاذا سيحصل اليـــــــــــوم $$

بالتــــــــــــأكيــــــــــد حدث عظيـــــــــــم بتاريخ أبطالنــــــــــا ..$$


((باالخـــــــــــــــارج في دوله من دول أوربــــــــــا ...

مايــــــــــــد جالس بأحد الكراسي في الجامعه ...

لمى وقفت قدامه وهي تقول :~ مرحبــــا مايد ..

-(رفع راسه لها وهو يقول :~ هلا فيج لمى ..

-(حست بتوتر شوي من نظراته ولو انها نظرات عاديه :~ آآآآ ... بس حبيت

أقولك عن الواجبات تبع مادة الـ......... .. جاهزه ..
((طلعتها من شنطتها ومدته له :~ تفضل ...

-(مايد وهو يطالع كتابه اللي بيدها .... رد يطالعها وهو يقول :~ لين متى بتحلينهم لي؟؟

-(لمى بهاللحظه توهقت ماتدري شلون ترد عليه .. سؤاله غريب شوي بس ماعرفت وش تقول ..

وأخيرا ابتسمت بتوتر وهي تقول :~ لين مانتخرج __^..

-(سكت شوي ثم أخذ الكتاب وهو يقول بدون مايطالعها ولاهي بجواله :~

عموما شكرا .. بس هاي شهادتي ولازم آخذها بجدارتي وبدون مساعدة أحــــ...

-(قاطعته بسرعه :~ لا انا مو قصدي مساعده ... بس أنا قصدي بما اني طول الوقت فاضيه

فكرت أشغل نفسي بواجباتك وواجبات صاحابتي <~~ كـــذابه ....
-(رفع حاجبه :~ .. عيل يكفيك صاحباتك ...

((وقف وهو بيروح عنها .... بهاللحظه قابل ملاك اللي واقفه تسمعهم بدون قصد ..
مايد لما طاحت عينه بعين ملاك لف عنها وكأنه مايعرفها ...

ملاك حست بضيقه خاصتا انها للحين ماعترفت بحبها له ...

بسرعه التفتت عليه وهي تقول :~ مايد ابيك دقيقه ...
((لمى رفعت عيونها عليهم وهي عارفه ان ملاك تحب مايد ... حست بقلبها يدق

بسرعه ماتبي ملاك تاخذ منها مايد ...

بلعت ريقها اللي جف من الخوف ...

-(مايد وقف وبدون مايطالعها :~ نعم ...

-آآآآ ... ممكن نروح للكافتريا اللي يم الجامعه ...؟؟

-(التفت عليها وهو رافع حواجبه :~ وليش مو هني ؟؟

-(بتوتر :~ آآآآ ...((التفتت على لمى اللي واقفه تطالعهم ... ثم ردت تطالعه وهي تقول :~

موضوع مهم بالنسبه لي .... ممكن ..؟؟

-(مايد سكت شوي ثم قال بهدوء :~ ؤكي بس ياليت تستعيلين ...

-(ابتسمت براحه ثم قالت :~ ؤكي ...

((راحو من قدام لمى اللي تطااااالعهم بقهرررررررر وغيــــــــــره ...

ملاك لما مرت من قدام لمى ابتسمت وكأنها تبي تقهر لمى ...

وقعلا قدرت تقهرها وبقوه ...

((بالكفتريــــــــــــــــــا ..

جالسين وبينهم طاوله صغيره قدام شارع صغير وتحت شجر وظلال ...

ملاك رفعت يدها تعدل حجابها بتوتر ثم قالت :~ شتشرب ؟؟

-(رجع وسند ظهره عالكرسي وهو يقول :~ ماعندي وقت أشرب أي شي ..

ياريت تدخلين بالموضوع بسرعه ...

-(حست بحراره في جسمها من بعد كلامه بس تجاهلت الوضع ثم قالت:~

بس قبل لا أقول اللي عندي أتمنى منك تفهمني عدل ..

-(يطالعها بس بدون أي كلمه ..)

-(متوتر واللي زاد توترها نظراآآآآآآآآته ... بلعت ريقها وهي تطالع الطواله ثم قالت :~

الحقيقه .......... آآآ ... أنا ......... ((بلعت ريقها بخوف :~

آآآ ... أنا أحـ.... أحـبـ.... أحبـــك ...

-(مايد عقد حواجبه ثم قرب قرب من الطاوله وهو يقول :~ شنو ..؟؟

-(رفعت عيونها عليه ثم قالت :~ شنو اللي شنو ؟؟؟

-(ببرود :~ لا بس ماسمعت شقلتي ...؟؟

-(بهاللحظه طق المؤشر عندها .... حست بحراااره تتبخر بجسمها ...

الحين شلون اقولها وانا تو بالويل قلتها ؟؟؟

((تنهدت ثم قالت بسرعه وبصوت أوظح :~ أحبـــــــــــــك ..

-(مايد رجع وتسند مثل قبل وبكل برووود وصمت ..)

-(استغربت ليش سكت ... :~ شنو ماسمعتني ؟؟

-(حط عيونه بعيونها ثم قال :~ أمبلا سمعتج ... تحبيني .. طيب وبعدين ؟؟

-(قلبــــــــــــــــها صار يدق بقـــــــــــــــوووووه ... هذا شنو مايحس ولا

يستهبـــــــــــــل ؟؟؟

عقدت حواجبها :~ شنو يعني ؟؟؟

-(ابتسم ابتسامه خفيييفه وجانبيه وهو يقول ببروود :~ سهله الكلمه مو .؟؟؟

-شلون يعني ؟؟؟

-(حط رجل على رجل ثم طلع من جيبه زقاره ثم شغلها ... لما أخذ منها نفس وطلعه بالهوآ ...

رجع والتفت عليها وهو يقول ببرود :~ طيب شتبيني اساوي ؟؟؟

-(تنهدت بقهر ثم قالت :~ حلوه هاي تسألني شنو أبي ؟؟؟

-لا صج شتبيني اساوي ؟؟؟

-(ضحكت ضحكه موب مستوعبه ثم قالت بجديه :~ اقولك احبك تقول طيب شتبين

اساوي ؟؟؟
-ليه قلت شي غلط ؟؟؟

-مايد ابرد ماعندك وأحر ماعندي .!!!

-(عدل جلسته وهو بين كل جمله ياخذ نفس زقاره :~ طيب بختصر لج الموضوع ..

انتي بالنسبه لي زي أي بنت ... يعني ماأقدر أرد عليج وأقول بكل حب وحنان ..
وأنا بعد أحبـــــــــــــــــــــــج ..!! الا اذا كنتي تبيني أكذب عليج ...

فهذا شي ثانـــــــــــــي ...

-(نزلت راسها والنار تغلي بداخلها :~ طيب مع الأيام يمكن تحس بمشاعر اتجاهي..

-(وقف ثم رمى الزقاره عالأرض وداسها .... :~ مابي أعطيج

أمل عالفاضي ... وأنا عارف انو مافي ولا ذرة أمل اني أحبج ...
-(توه بيلف يروح بسرعه قالت بحقد :~ تحب لمــــــــــــــى ... صــــح ؟؟

-(وقف شوي وهو ساكت ثم كمل طريقه بدون مايرد عليها ...
تركها بقهرها واحباطها ...))

""""""""""""""""""""""""""""""

((نـــــــــــــــــــرجع للأرض الإمــــــــــــارات ..

دبـــــــــــــــــــي ...
فيصـــــــــــــــــــــــل وهو يطالع اللبنانيـــــــــــــه اللي قدامه بصمت ...

-(اللبنانيه ابتسمت وهي تقول :~ شتئنالك ..... شو اخبارك ؟؟؟

-(يطالعها بدون أي كلمه ..)

-(ابتسمت :~ شو مصدوم ؟؟؟ مرت فتره طويله ما ؟؟؟
-شتبين ؟؟؟

-(تقدمت منه ثم قالت :~ طيب مو بالأول اعزمني ع كاسة عصير ؟؟؟

-(كرر الجمله بنفس الهدوء :~ شتبين يايه هني ؟؟؟

-(رفعت دقنها وهي تقول :~ آآآهـــآآآ ... الزاهر الشاب الوسيم بيكرهنا ؟؟

-(عقد حواجبه :~ يكرهنا ؟؟؟ انتي من اليوم تجمعين ... منو قصدج ؟؟

-(ابتسمت أكثر :~شو نسيت اني من طرف إمك؟؟؟

-(قلبه صار يدق بقوه بس حاول يكون طبيعي :~ شقصدج ؟؟

-بؤصود ياحلو ... إمك انتا وخواتك بدها ياكون ... وجايه لتاخدكون عالروسيــــا ..

شو خبريه حلوه ما ؟؟؟((ثم غمزت له وهي مبتسمه ))

-(فيصــــــــــــــل حس بجسمه وعضامه ترتخي من الصدمه ...

يعني أمي روسيـــــــــــــــه ..؟؟ يعنــــــــــي أـنا روســـــــــــــي ؟؟؟

هذي الحقيقـــــــــــــه اللي انتظرتها ..!!!!

هذي الحقيقه اللي كنت خايف منها ...؟؟

يعنــــــــــــــــي انا موب عربـــــــــــــــــــي ..

((رفع عيونه بتوتر :~ انتي شقاعده تخربطين ؟؟؟

-(تقدمت عنه بعيد وهي معطيته ظهرها :~ شوف ازا بدك تعرف كل شي

تعآ معي عالبيت ...

-(عقد حواجبه :~ بيت ؟؟؟

((بهاللحظه أميره بالصدفه كانت وراه .... وسمعت آخر كلمه ...
ماقدرت تتحرك ... فضولها باللي سمعته أقوى منها ...

بيت وفيصـــــــــــــــــل ولبنانيه حلــــــــــــوووه ... شي طبيعي يهمها الموضوع

بما انها تحبه ....
-(اللبنانيه التفتت عليه :~ أي ... وراح تعرف كوووول ايشي ...

((طلعت من شنطتها الصغيره كرت ثم مدته له وهي تقول :~ هاد هوا العنوان...
ماتنسى اليوم عالساعه تمان الليل .... كل شي راح يتوضح لك ...

سدئني لو تجي ماراح تندم طول عمرك بما انك راح تعرف كوووول شي

بيخصك .... يالله باي ياحلو ....((ثم قربت منه وهي تقول بصوت قصير ماسمعته أميره:~

بالبيت خبرني إزا مرتبط أو لآآآ ... ولو اني مابعتئد ع هالجمال كلو مش مرتبط...
((غمزت له ببتسامه نااااعمه ...

فيصل طول الوقت كان ساكت ... يحس بشي بداخله غريب ..
مايدري هو خوووووف ..

شـــــــــــــــــــــــــكـ...
توتـــــــــــــــــــــر ...

مايدري ليش خايف من كل اللي قالته اللبنانيه ...

نزل عيونه على الكرت ...

شوي ثم دخله بجيبه ثم راح للجهة الكافتريا ...

أميره واقفه وهي تطالعه رايح للبعيد عنها ...
حست بخووووووووووف ماتدري ليش ...

ماتدري شلون جت فكره ببالها قويه ومالها داعي ...
بس معزمه تطبقها ...

طلعت برآ الجامعه بسرعه ثم ركبت سيارتها وجلست فيها ....
وهي قدام الجامعه ...

((توليــــــــــــــن وهي تمشي رايحه للكلاس دكتور كلال ...

لما دخلت بسرعه جلست بدون ماتطالع أحد ..

أما طلال رفع عينه ثم نزلها بسرعه عنها وهو يكمل بداية المحاظره ...
الشابين على آخر القاعه يطالعون في تولين ويبتسمون ...

تولين حست عليهم ...

التفتت وعطتهم نظره كلها استخفاف فيهم ثم لفت تطالع كتابها ..

ابتمسو الشابين ...

-(واحد منهم اسمه خالد يقول بصوت قصير للجاسم :~

مثل ماهي شايفه روحها ..

-(جاسم ابتسم :~ هذا أحلى شي بهالنوعيه من البنات ..

-بس شكلها للحين تحب الدكتور ولا ؟؟

-شدراك ... هالأشكال تلاقيهم من شاب للشاب ...

-هههـ عيل تهقى بيي دورنا ...

-لا يالحلو انا ماأنطرها لين ييني دوري ... انا بنفسي بييبها لي ..

-(خالد :~ شبتساوي يالمينون ؟؟؟

-(جاسم وهو يطالع تولين بنص عين :~ بكسر لها خشمها ...

وقل ماقاله جاسم ولد أبوه ...
-(خالد :~ ولد ابوك ولا ولد عمك ... ياعمي انا مالي شغل فيك ...

-(جاسم :~ بدونك ماراح أقدر اساوي أي شي ..

-بس انت بالأخير الربحان ... يعني انا ماراح استفيد شي غير اني ساعدتك ..
-لا تخـ....

-(طلال قطع عليهم بطفش :~ كملو حجيكم برآ .... ولا سكتو ..؟

-(جاسم بصوت عالي :~ لا دكتور سكتنا ...

((ثم قال بصوت قصير :~ بعدين اقولك شناوي عليه ...
((ثم رجع يطالع تولين ببتسامه خفيفه ...

تولين حست انه يطالعها ... بس ماعبرته ولا التفتت عليه ...
دكتور طلال لما سأل سؤال ...

-(طلال :~ هاه محد يعرف الجواب ؟؟؟

-(جاسم رفع يده ..

-(طلال :~ تفضل ...
-(جاسم :~ أعتقد ان المجتمع يطبقون كل مايستنتجه العلماء ... وهذا المقصود

بهالمقطع اللي بالكتاب ...

-(تولين حست ان الإجابه اللي براسها غير عشان كذا رفعت يدها رغم متردده

عشان الدكتور طلال ...

-(طلال التفت على تولين ثم قال :~ عندج اجابه ثانيه ؟؟

-(تولين عدلت جلستها ثم قالت بثقه :~ بعتقادي انا ... ان المجتمع ليس إلا

وسيله للبحث عند علمائنا النفسيين ...
كما قلت يادكتور بأن العالم النفسي جميع مايبحثه على المجتمع ونفسيته ...

فبدون تجارب المجتمع ... العالم لا يستطيع فعل أي شيئ ...

((ثم قالت بضحكه ساخره :~ الا اذا مالقى غير عياله وعلى نفسه فهذا شي ثاني ...

((ضحكو بعضهم أما الدكتور طلال ابتسم وهو يقول :~ اجابتك مفصله تقريبا ..

وليس اجمالا __^ ... عموما االمره اليايه لحد يجاوب غير بالأنقلش ...

((ثم رجع بكمل الشرح ....

جاسم كان يطالع تولين بنظرا غامضه ...

تولين التفتت عليه وهي رافعه دقنها ... ابتسمت بسخريه ثم لفت تكمل

كتابة بعض المعلومات ...

((لما انتهت المحاظره ...

طلع الدكتور طلال ....أما تولين توها واقفه بتطلع الا ووقف قدامها جاسم ووراه خالد ..
-(جاسم ببتسامه حلوه :~برافو .... أهنيج عالإجابه الأكثر من رائعه بنظري ..

صحيح مثل ماقال الدكتور موب مفصله وايد بس على كذا عيبتني ...

((تولين تنهدت بملل ثم شالت شنطتها ووقفت تبي تطلع لكن جاسم واقف

وساد عليها الطريق ...

تولين رفعت عيونها عليه ثم قالت بغرور :~ بعد عن ويهي ..

-(ابتسم ثم رفع حواجبه وهو يقول بستهبال :~ قلت شي ينرفزج ...

-ؤفففففففففففففـ .... بـعد...عــــن......ويهييييي....
-(وخر شوي ثم قال :~ تفضلي ... ولو احنا مانزعج السيدات المحترمـــــآآآآآات...

-(توها بتترحك بس وقفت .. التفتت عليه بعيون حاقده ثم قالت :~ محترمه غصب

عليك وعلى اللي يابك يا.....((وهي فاتحه فمها ابتسمت بسخريه ثم لفت وكملت

طريقها طالعه .....
جاسم حط يده على دقنه ثم ابتسم وهو يقول بقلبه :~.......

هذا نوعـــــــــــي المفضل ..... الغرور وبـــــــــــــس ...
((تولين وهي تمشي صادفت جواهر بالصدفه ....

وقفت وهي تطالع جواهر اللي قبالها ...

جواهر تطالع تولين بنظرات لوم وعتاب ...

تولين توترت من هالنظرات عشان كذا تجاهلتها وبسرعه كملت طريقها ...

تولين مرت على سعد اللي ورى جواهر بالصدفه ..

التفت على تولين مستغرب .... لما التفت بيكمل طريقه شاف جواهر

واقفه لحالها ...

تقدم منها ثم قال :~ مرحبا ..

-(التفتت عليه ثم قالت ببتسامه :~ هلا فيك ...

-(عقد حواجبه :~ فيج شي ؟؟

-(جواهر ابتسمت ثم نزلت راسها :~ لا عادي ...

-(سعد عقد حواجبه وهو يقول بحب :~ تولين ضايقتج ؟؟؟

-(حاولت تخفي دموعها ثم هزت راسها بالنفي وكملت طريقها تتهرب منه ..

سعد واقف يطالعها ولا لحقها ...

تنهد وهو بقلبه حب وحنان لها بس هي موب حاسه فيه ..

وهو موب مستعد يقول لها دامها مخطوبه ...

وبيتجاهل حبه لها وبيتناساه ...

((على الظهر ....
طلعت ليان من بالحديقه وهي تمشي رايحه على رجولها للشقه ...

دق جوالها ..

-(لما رفعت جوالها لقته صقر .. سكتت شوي وهي تطالع الرقم ..

ترددت ترد ولا لا ...

لما جت بترد سمعت صوت وراها :~

ليــــــــــــــــان ...

-(التفتت ليان بسرعه وتفاجئت بوجود عبدالمحسن للحين بالجامعه ...

نزلت الجوال وهي تطالعه ...

وطنشت صقر اللي يدق عليها ...

-(عبدالمحسن لاحظ جوالها يدق وهي مطنشته :~ ردي ..؟؟

-(نزلت عيونها ثم هزت راسها بالنفي ودخلت الجوال بشنطه بعد ماحطته

عالسايلنت ...

عبدالمحسن مايدري اذا هو صقر ولا لا ....
بس أخيرا قال :~ ليان ماقدرت أروح بدون جواب مقنع منج ...

-.....................
-(تقدم شوي ثم قال :~ خليني اوصلج بنفسي للشقتج ...

-(بتوتر :~ لللـ....لا ... مايحتاي ...ابي امشي أحسن ..
-(سكت شوي ثم قال :~ وصقر ليش مايرجعج بنفسه ؟؟؟ ...

-(بلعت ريقها ثم قالت :~ انا ابي ارد بروحي هالمره ..

-(مافتت عليه كلمة هالمره والرتاح عالأقل ان صقر حاس بالمسؤليه لو شوي...

ابتسم بهدوء :~ طيب بمشي وياج وعالطريج نتكلم ...

-(ودها تقول لا بس ماقدرت .... عشان كذا لفت وطلعو مع بعض من الجامعه على

الرصيف يمشون ...

ليان حاسه بتوترررررر وهي جمب عبدالمحسن ...

عبدالمحسن برتباك التفت عليها ثم قال :~ يروعانه ؟؟؟

-(نزلت راسها :~ لا ...

-(التفت يطالع الطريق وهم يمشون ثم قال :~ تغيرتي وايد ..

-(رفعت عيونها عليه مستغربه بس ماقالت شي ..)

-(كمل كلامه وهو حاس بنظراتها له :~ صحيح كنتي هاديه بس نشيطه وحيويه

أما الحين ... واظح عليج تعبانه وهاديه بشكل موب طبيعي وجنج موب متعوده تتحجين

مع أحد .... (التفت عليها ثم قال :~ ليان ..... وين ليان الأولى ... اللي طول الوقت تبتسم

ونشيطه وكل الحاره تحبها .... ليش صرتي ماتحجين مع أحد ...

ليش صرتي انطوائيه للدرجه كبيره ...

ماكنتي جذي ... انا اعرفج عدل ... من كنتي صغيره ...

((رفع راسه يطالع السما ثم قال بذكرياته :~ ليان الصغيره اللي كنت ايلس على عتبة

درج المستشفى عشان اتفرج عليها وهي تضحك ...

ونشيطه بكل شي ...

حبيت هالطفله من كانت صغيره ...
ليــــــــــــــــــــان ... هالأسم حافظه من سنين طويله ...

ليان البنت اللي عانت الكثير بس كانت قويه ..

وينها الحين ؟؟؟

انا ماشوف غير ليان وحده ثانيه .... انطوائيه وحزينه ...

((وقف ثم التفت عليها :~ ليان انا متأكد انج موب سعيده ... قولي لي انتي بس ..
لأني ماأتحمل اشوفج جذي وانا ساكت ...

اذا ماتبيني ويريحج هالشي فأنا ماأعترض ..

بس على شرط اني اشوفج سعيده ...

قولي لي انتي سعيده ولا لا بحياتج مع صقر ؟؟

اذا كنتي تحبين صقر وهو معذبج قولي لـ........

-(قاطعته من غير شعور :~ أنا ماأطيقه .... ولا أطيق قربه مني ...

لأن قلبي مو بيدي .... قلبي عند الإنسان اللي حبيته من وأنا صغيره ..
يمكن لو اني ماأحب جان صرت سعيده مع صقر وحبيته ...

صحيح هو يعاملني بشكل حلو بس انا مو قادره أحبه او اتقبل قربه مني ..

أحس بخنقه منه .....

((نزلت راسها وهي تقول والعبره خانقتها :~ انا موب سعيده ابدا ...
لأن قلبي ملك شخص ثاني ... حاولت انساه بس ماقدرت ...

-(عبدالمحسن شوي ثم قال بعطف :~ منو تقصدين اللي تحبينه ؟؟؟

((بلع ريقه وهو يحس بقلبه بيطلع من قوة دقاته ...

-(تبي تقول انت بس تحس فيه شي رابط لسانه ..

تبي تنطق بس كلمة ((أنــــــــــــــــــت)) ماقدرت ...

بسرعه لفت عنه وكملت طريقها ...

-(عبدالمحسن بسرعه مسكها مع يدها ثم قال بتوتر :~ قولي منو تقصدين ؟؟؟

-(حست بالخوف وهي تطالع يده على ذراعها ... بس واظح على عبدالمحسن

ماراح يتركها الا لما يعرف من تقصد ...

بهاللحظه قالت بيأس :~ ماأقدر اقول ..... أنا متزوجه ...

افهم شمعنى انا متزوجه ...

يعني مايفيد لو اقولك منو ...

-(عبدالمحسن ضغط على ذراعها :~ ليان قولي ولا تترددين ..

انا بساعدج ... بس قولي لي منو ...

-(نزلت راسها ثم قالت بين دموعها اللي نزلت :~ بليز اترك يدي ...

-(ضغط أكثر :~ ماراح أهدج ... قولي لي منــــــــــــ.....

((ماحس الا بصقر سحبه من كتفه للجهته وبقوه عطاه ظربه على وجهه قويه ...

ليان شهقت من الروعه ...

صقر ماقدر يمسك نفسه ثم مسك اخوه مره ثانيه وبقوه عطاه ظربه

على وجهه ثانيه وأقوى من اللي قبل ...

لما جى بيعطيه الظربه الثالثه على وجهه ...

-(ليان بسرعه مسكته وهي تقول بترجي وتبكي :~ صقر الله يخليك

لا تظربه .... هذا اخوك هذا اخـ....
-(صقر دفها بقوه وصرخ بوجهها :~ وانتي السبب اللي خليتيني اكرهه ...

((توه بيعطيه ظربه الا ودفته بقوه ليان ثم وقفت قدام عبدالمحسن وهي تقول بصراخ بين دموعها :~

ماتفهـــــــــــم ماتفهـــــــــــــــــم ... قلت لك لا تلمسه ...

((عبدالمحسن منزل راسه وهو يمسح الدم على شفته اللي انجرحت ...

أما صقر متفاجئ من حركة ليان الجريئه ...
أول مره يشوفها كذا بهالحاله ...

-(ليان قطعت عليه حبل أفكاره وهي تقول :~ أظربني انا بداله ...

أظربني بداله أظربنــــــــــــي ..

-((عبدالمحسن لما حس بالوضع رفع راسه وهو يبعد ليان عنه :~ ليان

ردي للشقه ...ردي وماعليج مننا .....احنا اخوان ونقدر نحلها بيننا ...

-(صقر بيجن جنونه ...
الغيره والحقـــــــــــــــد اللي بقلبه من اخوه بتنفجر ...

صبره نفذ ..

مل من العيشه اللي يعيشها ...

خلاص مايقدر يتحمل أكثر من كذا ...

تقدم لليان وبقوه عطاها كـــــــف على وجههــــــــــــــــــــــــا ...

ليان وهي منزله راسها من بعد الكف القوي

اللي جاها من صقر ...

لمست خدها اللي تحسه يحرقها من الألم ...

مصدومـــــــــــــــــــه .. موب قادره تستوعب ..

تذكرت ذكرياته القبيحه لما يظربونها اخوانها قدام أمها العجوز

اللي ماتقدر تساعدها او تتحرك ...

عبدالمحسن بغضب دف صقر وهو يقول:~ انت مينوون ..؟؟

-(صقر وهو يتنفس بقوه وبسرعه ماعاد يدري وش يصير وكيف تجرئ

وظرب البنت اللي يحبها بجنون ...

ليان لفت بسرعه وهي تركض رايحه للشقه ..

نزلت دموعها بحسره وألم على حظها وحياتها اللي للحين ماشافت السعاده

فيها ....

صقر التفت عليها وهو يطالعها بحزن كبيــــــــــــــــر ..

وهو بقلبه :~...............
ليـــــــــــــــش ياليان تعيشيني بهم وغم ... ليش خليتيني أظربج...

-(عبدالمحسن لف بيلحق ليان بس صقر مسكه ثم قال بحقد :~ لا تتدخل ..

((صقر لف بيركب سيارته وبيروح للمكان يشكي له همومه ...

من غيــــــــــــــــره ..

البحــــــــــــــــــــر ... كاتم أســــــــــــــرار الإنســــــــــــان ...

البحــــــــــــر .. عالـــــــــــــم من الأسرار اللي يستحيل اكتشافه ..

((صقـــــــــــــــــر جلس قدام البحر تحت الشمــــــــــــس اللي تكسر الراس ...

شغــــــــــــــــل المسجل وعلاه على آخر شي بسيارته وفتح الباب

وشبابيك بحيث كل اللي حواليه يسمعونه رغم انو مافيه أحد على هالظهر تحت

هالشمس ...

صقر وهو يسمع كلمات الأغنيـــــــــــه ولحنها الرائـــع الحزيــــــن ...

والأغنيــــــــــــه كانت
{{


خبــــــــــــرووه انــــــي على وصلــــــــه حيـيــت...
وان تفارقنــــــــــــا ترى موتـــــــــــي دنى ...

لي حبيبـــــــي يوم روح ماسلـــــــــــــــيت ..

يعلـــــــــــم الله توي ماذقـــــــــــت العنــــــــــآآآ..
~~~~~~~~

عبرتــــــــــــــــــي هليتهـــــــــا حزن وبكيـــــــــــت ..

ياردى عمرى الحسوفــــــــــه ماجنـــــــــــى ..

ذقت من دنيـــــــــــــا حبيب ومارتويـــــــــــت ..

جنة الدنيـــــــــــا حبيبي والمنـــــــــــآآ..
~~~~~~~~

((على موسيقى الأغنيه صقر نزل راسه بين رجوله والهـــــــــم بقلبه يكبر بكل ثانيه..))
~~~~~~~~

عشـــــــــــــت بحلام الهــــــــــوى ليل وبنيــــــــــت ..

كل آمالــــــــــــي تداراكهــــــــــــا الفنـــــــآ ..

في حياتــــــــــــــي ماذكرت انـــــــي شكيـــــــــــــــت ..

في هوانــــــــــــآآ ضحكة الدنيـــــــــا لنــــــــــا ..
~~~~~~~~


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الخميس يوليو 28, 2011 4:16 am

==البــــــــــــاب الرابـــــــــــع عشـــــــــــــر ==

==الفصـــــــــــــــل الثالــــــــــــــــــــــ3ــــــث==


$$ العـــــــــــــــآدات والتقاليـــــــــــــد بالإمارات ..$$

أو بالأحرى الخليـــــــــــــــج $$

تختلف عن باقـــــــــــــي العادات ...$$

أمـــــــــــــــــا في جامعتنــــــــــــــا ... كل ذالك يختلــــــــــف كليـــا $$

بمــــــــــــا انها تجمع بين مختلف الأجناس العربيه والأكثر الأجنبيــــــــه$$

$$ إذا فللنرى مالذي سيحصـــــــــــــــــــــل __^ $$


الســــــــــــــــاعه ثمـــــــ8ــــــــــآن الا ربع ...

فيصل بالغرفه في شقته ...

ميما جالسه قدام التلفزيون وتطالع mbc.3.

ع توم وجيري ....

وبيدها رضاعتها وتطالع بحماس وتضحك على أي حركه من توم آند جيري ..

((فيصل وهو واقف قدام مرايته بالغرفه يفكر بالكلام الكبير اللي قالته اليوم اللبنانيه ...

رفع عيونه على شعره البني بخصله الفاتحه عالأشقر ...

ثم طالع عدسات عيونه النيليه ...

ثم رفع يدينه يطالع بشرته البيضا بياض أجانب خااالص ...

ابتسم بسخريه وهو يقول بصوت قصير بينه وبين نفسه :~

كل شي واظح اني موب عربي ؟..؟؟ ليش مستغرب وضايق صدري ..

وكأني متفاجئ ؟؟؟....

ؤففففففففففففـ .... روسي ؟؟؟ انا روســـــــــــي ..!!!؟؟

ياليييل فيصل وش هالأفكار البايخه اللي تييك ... يمكن تكون كذابه هاللبنانيه ...

عموما انا لازم اأتاكد بنفسي ...

((طلع الكرت من جنزه عالسرير ...

وهو يطالع العنوان ويفكر بالسالفه ...

بسرعه لبس جزمته الكحليه ثم طلع وهو يقول للميما :~

ميما حبيبتي تعالي بنطلع..

-(ميما التفتت عليه وهي معقده حواجبها :~ وين نروح ؟؟

-(شالها بين يدينه وهو يقول :~ بتروحين عند خالتج ...

<~ المقصود هنا .. جارتهم العجوز ...

-(ميما عبست بملل :~ مابي ...

-(فيصل ابتسم ثم باسها على خدها وهو يقول :~ بس شوي بروح للشغل

وبرد ... لا تزعجين خالتج .. ((وبحركه بيده يعني ؤكي :~

ؤكــــــــــــي ..؟؟

-(سكتت شوي وبنفس الحركه سوتها بيدها على يده :~ ؤك....

((ابتسم وهو يرن جرس باب العجوز ..

بعد ربع ساعه كالعاده فتحت ...

-(فيصل رفع ساعته ثم قال :~ الله يهداج ياخاله كل يوم جذي بالويل تفتحين ..

الحين الساعه ثمان وشوي وانا مارحت للشغلي ..

-(العجوز عقدت حواجبها :~ هآآآآآآآآآه شتقول انتا ؟؟؟

((ميما ضحكت وأصبعها بفمها على شكل العجوز اللي بالويل تسمع ..

فيصل التفت على ميما ثم ابتسم بخبث وهو يقول :~ تضحكين هاااه ..

تضحكييين على خالتج ...هآآآآآه ...

-(ميما ضحكت بطفوله :~ههههههـ ...

((فيصل بسرعه نزلها عالأرض ثم دخلت ميما وهي تودعه بيدها ...

فيصل وهو يقول بصوت عالي :~ خالتي ماراح أتأخر ... ثواني وراد ...

-(العجوز :~ مرااد ؟؟ منو مراد ؟؟

-(فيصل صقع وجهه بيدينه وهو يقول :~ اللهمني الصبر يارب ..

((بسرعه مد يده وسكر الباب عليهم ونزل من الدرج وهو مستعجل ..

لما طلع بالشارع يحاول يوقف تاكسي بس مالقى ...

وأخيرا وقف تاكسي وركب معاه وهو يعطيه العنوان ...

-(فيصل :~ بسرعه لو سمحت ...

((من بعيد سياره واقفه ...

لما مشى فيصل بالتاكسي .. مشت السياره من بعيد تلحقهم ...

((بعد لحظات لما وصلو للعنوان وبتحديد للبيت ...

فيصل نزل ثم دفع للتاكسي وبسرعه لف بيدخل ...

وقف متفاجئ لما لاحظ البيـــــــــــــــت ..

أو بالأصح القصــــــــــــر...

فيصل وهو بقلبه :~

الحين هذا العنوان ؟؟؟

((رفع يطالع الكرت يبي يتأكد اذا هذا العنوان جد ولا لا ..

بس اكتشف ان هذا القصر المقصود يدخله ...

فيصل حس بتردد كبير ...

بلع ريقه ثم دخل من البوابه اللي انفتحت له لما قال بس اسمه ..

((من بعيــــــد السياره اللي تتبعه وقفت ...

ويراقب من بعيد القصر ...

بالداخــــــــل .. فيصل توه بيطق الباب الا وانفتح له ...

لما رفع عيونه عاللي فتحت ..

نفسها اللبنانيه ...

ببتسامه حلوه قالت :~

تفضـــــــــــل ...

-(بلع ريقه بتوتر ثم قال :~ موب قبل ماتقولين لي شنو تبين مني بالضبط ..

-(ابتسمت أكثر ثم قالت :~ مو انا ألت الك عندي سر كبير مو طبيعي بيهمك ..

عن إمك الحئيئيه ...

-(فيصل نغزه قلبه بقوه وصارت انفاسه تتصاعد بسرررررعه من الخوووووف ..

أمـــــــــــــــه الحقيقيه .. شي مو طبيعي هالشي بحياته ...

تردد شوي قبل لا يدخل ...

بس اللبنانيه دخلت بالصاله وتركت الباب مفتوح له ...

فيصل دخل بعد تردد كبير بدون مايسكر الباب ...

التفت حواليه يطالع القصر بس استغرب انه من برى أفخم بكثيـــــر ..

فيصل مايدري ليه من الخوف نزل أكمام قميصه الأبيض اللي كان مرفعها كعادته

مع أي قميص أكمامه طويله وكأنه بيتطاق بأي لحظه ...

فيصل نزلها ورتبها ثم عدل ياقته ..

تنهد بخوووووف وهو يطالع حواليه يتحرى أي حرمه تطلع له ..

بهاللحظه رفع عيونه على الدرج اللي تنزل منه اللبنانيه وهي تقول ببتسامه :~

شو مابدك تعوود ((تعوود = تجلس )) ؟؟

-(فيصل بتوتر قال :~ لا انا مستعيل ... اذا عندج شي قوليه الحين وبسرعه ..

-(ابتسمت :~ طيب ثواني وبتجي صاحبة الدعوه للصاله ..

تفضل معاي عالصاله ..

-(فيصل عقد حواجبه وهو يمشي معها :~ صاحبة الدعوه ..؟؟ شلون يعني انتي

موب صاحبة الدعوه ...

-(ابتسمت :~ لا شو انا ..!!! راح تعرف كل شي هلئ بس انتا انطور شوي ..

((لما جلس قالت :~ شو بدك تشروب ...

-شكرا مابي شي ...

-لا ولو ... شو رأيك بشاي ؟؟؟

-(سكت شوي ثم قال : مافي داعي ..

-(لفت وهي تقول :~ لآ في داعي ونوص ..

((لما قالت للخدامه رجعت للفيصل ثم جلست جمبه بس بمسافه :~

ماإلت الي شو أخبارك ...

-(فيصل بطفش التفت عليها :~ ممكن تدخلين بالموضوع علطول ...

-طيب ماإلت مرتبط أو لا ؟؟؟

-(تنهد بقل صبر ثم وقف :~ انا الغلطان اللي ييت ليـ.............

((سكـــــــــــــــــــــــــــــــــــت فجـــــــــــــأه ...

وقلبــــــــــــــــــــه يتوقع انه وقف عن نبضاته من اللي يشوفه ...

إمــــــــــرأه شقــــــــــــــرآء واظح على وجهها التجاعيد البسيطه ...

على انو هي كبيره بالســــــــــن الا انو مو واظح أبدا بسبب اهتمامها بنفسها ...

وبرشاقتها وكأنها ماقد جابت أطفال من قبل ...

والشعر اللي لافته على فوق بشكل مرتب ولطيــــــــف ...

والحلـــــق الطويل بأذانها البيضـــــــــا ...

اللي قدامه واظح عليها موب عربيه أبدا ...

-(فيصل عقد حواجبه وقلبه صار يدق بشكل غير معتاد ابدا ...

بلع ريقه ثم قال بصوت واظح عليه الإرتباك :~ منو هاي ؟؟؟

-(اللبنانيه وقفت على جمب :~ إمــــــــــــــك ... الروسيـــــــــه ...

إمك الحئيئيــــــــــــــــــه ....

((من برى القصـــــــــــــــر عند الباب الداخلي ...

أميـــــــــــــــره واقفه بتدخل بس وقفت لما سمعت هالكلام ...

فتحت عيونها عالآآآآآآخر من الصدمـــــــــــــــــــه اللي سمعتها ...

روسيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه ..!! يعني فيصل أكيد روســـــي ...

((فيصل كان واقف .. ماقدر ينطق أي كلمه وهو يطالـــــــــــع امه ....

ولو انو مافي شي اثبت له انها أمه .. بس مايدري ليش مصدق وماعنده أي شك

انها مو أمه ...

صحيح هو يتوقع بأي لحظه انهم يقولون لا مو أمك ...

بس مايدري ليش الإحساس اللي بقلبه يقول هذي أمه اللي واقفه قدامه ...

التفت على اللبنانيه ثم قال بسرعه :~ وانتي منو ؟؟؟

-(ابتسمت :~ أنا سكرتيرتها بروسيا ....

إجيت معها بعد ماألت لي كل أصتها مع ولادها ... وانا عن جد حبيت اني بساعد

مديرتي اللي هيا إمكون مشان تلاإيكون ...

-(فيصل بلع ريقه بخوف ثم رجع يطالع أمه اللي واقفه تطالعه وكأنها موب مستوعبه

ان اللي قدامها ولدها ...

ولدها اللي ولدته وهو بالمهاد صار كبيـــــــــــــر وله شوااااااااااااااارب ولو __^..

غرقت عيونها بدموع وبسرعه راحت تضم فيصل ...

بس فيصل صدها بعد مامد يده لها وكأنه يبعدها عنه ...

فيصل تفكيره وقف من التفكير مايدري وش السالفه ..

بس يحس بالحقد عليها .... تذكر حياته المأساويه مع عايلته اللي تبنوه

وكيف صار متشرد من بعد ماتركهم ...

-(رفع عيونه لها بحقد ثم قال :~
if you are my mother …………

Prove it …??!.!.!..
((الترجمــــــه ~~>

اذا كنتي أمي .... اثبتي ذالك ..؟؟ ))

-(أم فيصــــــــــل الروسيه ... خنقتها العبره بهاللحظه ...

ماتوقعت ولدها ينكرها .. صحيح من حقه بس كان الموقف صعب جدا عليها

كــــــــــــــــــــأم .... توها تشوف ولدها بعد ماتركته هو وخواته بالمستشفى

وهي بحالة فقر ويرثى له ...

والحين رجعت تدورهم بعـــــــــــــــد ماصارت سيده ولها أعمالها اتجاريه بروسيا

بهاللحظه اللبنانيه بسرعه تقدمت من فيصل ومدت له ورقه ثم قالت :~

ماعندا غير هاي الورئه ياللي بتسبت انو هيا جوزة أبوك المرحوم ....

-(فيصل يحس بضعف داخله من هالموقف اللي انتظره سنين عشان يعرف

حقيقة نسبه ومن يكون ... والحين يقولون ابوه ميت ..!!!

بعد لحظات سحب الورقه وهو يقرى الموجود فيها بيدين ترتجف ...

لما طاحت عينه على أسم ابوه وجنسيته ...

طاحت الورقه من يده بصدمـــــــــــــــه ...

رفع عيونه وهو يطالع أمه بصدمه موب مستوعب وبصوت قصير

وكأنه يكلم نفسه :~ سعــــــــــــــــــــــــــــــــــودي ..!!!

أبوي سعــــودي .... يعنـ .... يعني أنا .... أنـــا ..

-(كملت عنه اللبنانيه :~ سعودي ... أبوك سعودي وتجوز إمك الروسيه ...

ومشان هيك جدك طرد ابوك وتبرى منوه ... لأنو تجوز من وحده

مش عربيه وبتحديد مش سعوديه... خاصتا انو جدك غني كتير للدرجه

خياليه .. ومابدو يطلع عليه حكي عنو بسبب ابنو ياللي اتجوز من ورآ

ضهروه ع وحده روسيه ..

ومش من مئام عائلتكون ... بس ابوك كان كتير بيحبا ..

مشان هيك سافر معآ ع الإمارات رغم حياتون الفئيره بس كملوها

لحتى ماإجى اليوم ياللي مات فيه ابوك بحادس وإمك بنفس اليوم ولدتكون ...

((بهاللحظه سكتت شوي ثم كملت :~

ولدتك انتا وخواتك التوأم ... تلاته ....

وبعدها ............... ((اللبنانيه ماقدرت تكمل .. حست ان الكلمات ماقدرت تطلع

منها من الإرتباك .. كيف تقول ان امهم تركتهم وهربت وهم بالمستشفى

توهم طالعين عالحياه ...

-(فيصل سآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآكت ... يحس بسم دخل بأذانه من اللي يسمعه ..

شي يعور القلب ... جده تبرى من ابوه عشان أمه الروسيه ...!!!

تذكر قساوة جده اللي تبنوه ...

ماتوقع انو فيه جد مثل جده اللي قبل ..

بس الحين حس انو مافي أحقر وأنذل من جده الحقيقي ...

فيصل بقلبه صدق كل شي .. بس عقله يقول مافي اثبات يدل اني ولدها او

انو القصه اللي قالوها حقيقه ... خاصتا لما سمع انو عنده

توأم ثلاث بنات ... هذا بحد ذاته شي قــــــــــوي ...

-(فيصل :~ كملي ...!!

-(اللبنانيه نزلت عيونها ثم قالت :~ امكون ماكان عندا الماديه منيحه مشان

تربيكون ... خاصتا انو بتئول كان بدي ربيه لما توقعت انو طفل واحد ..

بس لما شافتكون توأم وأربــــــــــــع ..!!! ماكان عندا الحل غير انها تهروب ...

-(تغيرت ملامح فيصل وهو يقول بصدمه :~ تهـــــــــــــرب ..!!

تهرب من أطفالها ..!!! عشان ماديتها ..!!! .!!!

هاي مينونه ..!!!؟؟

-(اللبنانيه :~ فيصل بليز ماتؤل هيك ...

-(التفت فيصل وهو مكشر بحقد للأمه اللي تطالعه بعيون غرقانه دموع وكأنها فهمت

من عيونه ان كارهها بعد القصه ...

-(فيصل بحقد وكره :~
How could u leave us like that………!!!

((الترجمــــــه ~~> كيف تجرأتي على تركنــــا بهذا الشكــــل ..!!! ))

...

))ثم كمل بسخريه مليئه بالإحتقار والحقد :~

4 what ….!!... do u think the money is a reason….?..!!..

((الترجمــــــــه ~~> لأجــــل مــــــآذا ..!!... هل تعتقدين بأن المال حجه لتركنـــآ...؟..!!..))

-(أم التوأم .... بهاللحظه نزلت دموعها بندم وحسره ...

مدت يدها توها بتتكلم لما مسكت يد فيصل ...

الا وسحب يده بسرعه وهو مكشر بحقد ولوووم كبير ثم قال :~
after what I heard from her …. I wish that I didn’t meet u
At all . . . .

((الترجمـــــــه ~~> بعد اللي سمعته منهــــا ... أتمنى اني ماقابلتك أبــــدا . . . .))

((فيصل لف بيطلع من عندهم والنار تشتعل بقلبه وحاس بإحباااط كبييير ...

بهاللحظه اللبنانيه توها بتتحرك بس أم التوأم مسكتها وقالت لها تتركه على راحته

عشان يفكر زين ...

رغم ان أم التوأم تبكي بحسره بس ماتبي تضغط على ولدها اللي عاذرته بهالردة الفعل

وبقوه ..

((فيصل فتح الباب اللي مطرف بقوه وهو توه بيطلع قابل أميره اللي واقفه

مصدومه من بعد اللي سمعته ...

توقعت ان اللبنانيه راح تساوي شي مع فيصل بس توقعها صار عكسه بشي قوي

وماكان عندها نيه تسمع هالموقف لو كانت تدري ان الموضوع يخص أهله ...

فيصل وقف يطالعها والحقد مالي قلبه من بعد أمه ...

أميره قلبها صار يدق بقوه من نظراته اللي تخوف خاصتا ان المكان ظلام شوي ...

بلعت ريقها بخوف وهي تقول بخوف :~ ماكان قصدي أسمعـ....

-(ماأمداها تكمل كلامها الا وسحبها فيصل من يدها وهو طالع من برى البيت كله ...

أميره فاتحه عيونها عالأخر ...

ماتدري وش بيسوي فيها بس تحس ان يدها متخدره لما مسكها كفه بكفها ...

لما طلعو برى البيت التفت عليها ثم قال بضعف وواظح عليه الإحباااط الكبيـــــــــر...

:~ خذيني للأبعد مجان بالديره ....

-(أميره تطالعه وهي موب مستوعبه ... توقعت أقل شي يسويه يعطيها كف لأنها لحقته وتسمعت عليه بخصوصياته مع أهله رغم ان مقصدها تتسمع عليه

وش تبي منه اللبنانيه لما حست بغيره منها ...

أميره خافت شلون تاخذ واحد غريب عليها ... حست انها متوهقه ...

لو يدري أخوها يمكن يكون قبرها اليوم ...

عشان كذا سكتت ماتدري وش تقول .... تحبه تموت فيه وماتقدر ترفض له طلب...

بس هالمره ماتقدر لأن طلبه صعب عليها وبقوه ....

فيصل حس انها ماتبي ...

تهند بضييقه ثم لف وهو يقول بصوت يرتجف :~ خلاص انسي ...

((أميره لما شافته يروح من قدامها وهو محبط بشكل مو طبيعي ...

بسرعه قالت :~ سيارتي قريبه ... تعال وياي ...

((ماتدري شلون قالت كذا ....اللي قالته أكبر غلط بس من حبها الكبيييــــر له ..

ماتدري شلون رضت ...

فيصل التفت عليها وهو ساكت ...

أميره لفت وركبت شيارتها ثم وقفت عنده وهي تقول من الدريشه :~ الركب ...

بس على الساعه تسع لازم الرد للبيت ...

((فيصل نزل راسه وهو ساكت ..ز فتح الباب ثم ركب جمبها ...

لما مشو ... أميره قلبها يدق بقووووووووه ....

حست ان الهدوء بالسياره راح يسمع دقات قلبها القويه ...

شغلت المكيف على أعلى شي ...

من التناحه فيها ماعاد تدري وش تشغل غير المكيف ...

فيصل مو حاس بأي شي ...

الحراره اللي بداخله منسيته كل شي حواليه ...

سند راسه على قزازة الشباك وهو يفكر بحزن كبير كبيــــــر كبييييـــــــــــر ..

ماتوقع الحقيقه راح تصدمه كذا ...

تمنى لو عاش حياته من غير مايعرف حقيقة أهله ...

أميره حست انه حزين للآخر درجه ...

ماحبت تضايقه أكثر ... لين ماوصلت للبحر بعيـــــــــــد عن الناس ...

حست بخوف كونها تكون معاه لحالهم ...

بس فيه بداخله قوه وجرائه متعديه حدودها ماتدري شلون جت ...

نحس بشي في داخلها يقول ..

عشان فيصل مستعده اسوي أي شي كبير ...

((لما وصلو وقفت بهالظلام اللي ماينشاف منه غير القمر اللي نوره قـــــوي

على البحر وعليهم ...

طالع المكان رومانتك للآآآآآآآآآآآآآآآآخر درجه ....

((أميره التفتت عليه ثم قالت بهدوء :~ شرايك بهالمكان ...

((فيصل حس بصوتها بس ماسمعه زين وهو يفكر للبعييييد عنها ..

مارد عليها ثم نزل بكل هدوء وجلس قدام الشاطئ ...

أميره وهي بسايره تطالعه وهو معطيها ظهره وجالس ...

فيصل يحس بجسمه ضعييف ومو قادر يشيل نفسه ...

يحس بجرح في قلبه كبيــــــــــــــــــــــــــــر ...

احباط ماقد حس فيه من قبل رغم كل اللي واجهه بهادنيا ...

انسدح على الرمـــــــــــل وهو يطالع النجوم .....

أميره وهي تطالعه من داخل السياره حست بالعبره خانقتها على حالته ...

خاصتا انها ماتلومه ....

وهي تفكر بداخلها :~

فيصـــــــــــل من أصلــــه سعـــــــــــودي ..؟؟ وأمه روسيه ...؟؟

آآآآآآآه يافيصل لو بيدي أساوي لك شي يبعد عنك هالعذاب جان ساويته بدون تردد ...

((بهاللحظه وهي تطالعه شافته كيف غطآ وجهه بيدينه وهو منسدح عالرمل ...

نزلت بس كانت الصدمه عليها لما سمعت صوته وهو

يبكـــــــــــــــي بقــــــــــل حيلــــــــــــــــه ....

على الحقيقــــــــــــــه الكريهه والمحبطه اللي سمعهــــــــــــــا ..

أميره بلعت غصتها وهي تحاول تكتم دموعها اللي بتنزل وهي تشوفه

يبكي رغم انه رجــــــــــــــال ..

وهذا أكبـــــــــــر دليل انه يتألم من قلب ...

أميره جلست جمبه وهي تطالعه ....

فيصل مو حاس بأي أحد وهو يبكي بحسره ....ومغطي وجهه بيدينه ...

أميره بهاللحظه ماقدرت تكتم دموعها اللي نزلت وهي تقول :~

فيصـــــــــــل تكفى لا تبجي .....

((فيصل لما سمع كلماته صار يبكي أكثر وهو متحسر على نفسه ...

قام من سدحته وجلس ... ضم رجوله للصدره وحط راسه وظل يبكي بحسر وقل حيله ...

-(أميره مدت يدها ومسحت دموعها اللي تنزل أكثر وأكثر وهي تقول بصوت يتقطع من

عبراتها :~ فيصـ.....ـــل ... عفيه لا تبجــــ.....ـــي... والله مايهون علــ...ـــي اشوفك جـــذي..

((فيصل رفع راسه وهو يمسح دموعه ثم قال :~ روحي ....

-(هزت راسها بالنفي وهي تقول بعناد :~ لا ماأقدر اتركك لحالك بمجان

مافيه أي أحد وبعيد .... مستحيل اهدك وانت بهالحاله لو على قطع رقبتي ...

مستحيل ...

-(فيصل التفت عليها ثم قال بغضب وعيونه حمررررا ووجهه أحمرررر :~

أميره ليش تعاطفين معي ... ليـــــــــــــــش ...؟؟؟ .... جم مره جرحتج

وقطيت عليج أبشع الكلمات .... أميره انا مابي كل هذا ...

تعودت عالوحده .... تعودت عليها بدون أهل بدون أي أحد ....

خلاص روحي وتركيني رجـــآء ....

-(أميره وهو يشوفها كيف تبكي :~ مايهمني شكثر جرحتني ...

اللي يهمني انت وبس ... مابيك بهالحاله .... حتى لو اتعذب انا بحبـــــك ..

مايهمني المهم انت وسعادتك ...

فيصــــل ... أنت تدري اني أحبك .... ومستعده اسوي أي شي عشانك ..

-(فيصل :~ للردجة انج تيين بمجان مافيه ؟حد غيري انا وياج ؟؟؟

-(أميره :~ايه وللدرجة اني مستعده للأي شي ثاني ... بس لا يصير فيك جذي ...

-(فيصل :~موب خايفه مني اساوي لج شي ؟؟؟...

-(أميره زادت دموعها :~ ماأدري والله ماأدري ... بس اللي اعرفه ان قلبي مايقدر

ينساك ..... تعبت من ثلاث سنين وانا ابي انساك بس ماقدرت ...

والله ماقدرت .... عفيه فيصل لا تزعل نفسك جذي ...

فيصـــــــــل بليـــــــ.....................

((ماحست الا بفيصل سحبها له وهو ضامها بقووووووووووه ودموعه تنزل وهو يقول :~

خليج جذي وياي .... لا تتركيني مثل الباقي ....

((أميره طلعت عيونها من حركته الوقحه ....

تبي تدفه عنها بس تحس بكل خليه في جسمها ماتتحرك ...

جسمها جمد مثل الصخره ماتدري وش تسوي ...

حتى لسانها انربط ماقدرت تقول له أي شي انه يبعد عنها ...

فيصل نزلت دموعه وهو ضامها ...

للحظــــــــــات حس بروحه ... بعد عنها بهدوء ثم قال وهو منزل راسه ويمسح

دموعه ....

:~ أنا آسف ....

((عض شفايفه عتاب للنفسه كيف سوى هالحركه لا إراديا ....

ثم كمل :~ آسف ..... قلت لج روحي ..... انتي ماخليتيني امسك نفسي وانتي جدامي ..

أميره .... روحي تكفين ... مابي اسوي لج شي ثاني ....

خايف عليــــــــج مني خاصتا وانا بهالحاله ....

أميره روحي .... روحـــــــــــــــــي ....

-(أميره مجمممممممده مكانها ....

حست بجسمها يرتجف من الروعه كيف شاب غريب عنها يضمها بهالشكل ...

رغم كلامه ماقدرت توقف من الخوف ...

رجولها ترتجففففففف ماقدرت تشيل نفسها ....

فيصل وقف ثم راح عنها وهو يمشي على الشاطئ ويفكر بالحقيقه السيئه اللي عرفها...

أميره وهي تطالعه رايح للبعيد تحت نور القمر بين هالظلام ....

ماقدرت تترحك رغم انه صار بعيد عنها ...
"""""""""""""""""""""""""""""


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الخميس يوليو 28, 2011 4:17 am



((نــــــــــــــــــــرجع للصقـــــــــــــر اللي واقف قدام الشقه متردد يدخل عقب اللي

سواه في ليان اليوم ....

بعد تردد كبير فتح الباب ....

لما سكر الباب بعده راح للجهة غرفة النوم ...

فتح الباب بهدووووووووووء والضيقه بقلبه كاتمته....

لما فتح الباب ... شافها كيف منسدحه ومعطيته ظهرها وتبكي بصوت مو

قصييييييــــــر ...

حس بقلبه يعوره عليها ...

دخل الغرفه ثم سكر الباب ...

جلس وراها وهو يقول بتردد وضيقه :~

لــ..... ليــــــــــــآن ...

-(لما سمعته حاولت تكتم انفاسها وهي تبكي ...)

-(صقر بضيييقه كبيــــــــــــره :~ ليـــــــــــــان .... أنا ...

أنا ............... آسف .... سامحيني .... ليان ردي ...

بس قولي لي انج مسامحتني .... ليان انا آسف بس ماتحملت أشوفج ويى

أخوي اللي ..... اللي .... اللي تحبينه ....

الغيره قتلتني اليوم ...

ماقدرت امسك نفسي خاصتا لما دافعتي عنه ...

ليان سامحيني ... موب قصدي وربي ...

-(ليان سآآآآآآآآآآآكته ودموعها تنزل بهدوووووء ...

جلست وهي تمسح دموعها ...

صقر راح وجلس على ركبه عندها ...

ميك يدينها الصغيـــــــــــــــــــره ...

وهو يقول بضيقه :~ ليان سامحيني .....

يعل ايدي تنقطع لما مديتها عليج ..... ليان سامحيني ....

ليـــان الغيره ذبحتني .... الحب ذبحني ...

الحب كبير علي ... ماأقدر اتحمل عذابه ....

ليان سامحيني .... سامحيـــــــــني ...

((ثم تقدم شوي ثم حط راسه على رجولها وهو يكمل بصوت واظح عليه الضيقه

:~ ليان ساوي لي أي شي بس سامحيني ....

يعل ايدي القطع اللي انمدت عليج ....

سامحيني .....

((غمض عيونه بتعب كبير من عذاب حبها اللي ماقد ذاق طعم السعاده معها ...

:~ سامحيني ليان ....

((ليان نزلت دموعها لما سمعت كلامه اللي عور قلبها ....

بتردد كبيــــــــــــــــــــــــــــــــر ...

مسحت بيدها على شعره الناعم ....

لما مسحت على شعره صارت تبكي بصوت واظح وهي تقول له

بصوت باكي :~

أنا اللي آسفــــــــــــــــــــه ....

أنا اللي آسفـــــه ....

ماأبيك تتعذب وياي ....

صقر صدقني انا اتمنى اليوم اللي اقولك فيه اني أحبـ...

أحبـــــــــــك ... بس وربي ماأقدر ....

آسفـــه ...

آسفــــــــــــ............

((لما رفع راسه حط يده على فمها وهو يقول :~ لا تكملين ...

لا تكمليـــــــــــــــــن ... مابيج تتأسفين مهما كان عذابج لي ...

مابي اسمع منج هالكلمه ...... يكفي انج وياي ....

يكفي انج لــــــــــــــــــــي ....

أنا بخليج تحبيني .... أدري ان محاولاتي كلها كانت فاشله لأن طبعي قاسي ...

ليان طبعي قاسي من وانا صغير .... عشان جذي تحمليني تكفين وعطيني الفرصه اللي

اثبت لج حبي ..... حبي الكبيـــــر ....

طبعي قاسي وعصبي بقوه .... هذا طبعي ماأقدر اغيره رغم اني حاولت عشانج ...

صبرت كثير عشان تحبيني ...بس ادري ان محاولاتي كلها كانت فاشله ...

((ضم يدينها بين يدينه ثم باسها بحنان ..

رفع عيونه وكمل يقول بصوته الحنون الدافي :~

اسمحي لــــــــي اثبت لج حبي من اليوم ورايح ...

راح احاول .... بأخليج أسعد بنت بهالكون ...

-(ليان بصوت باكي :~ أوعدنـــــــــــــــي ...؟؟

-(ظل يطالع عيونها الذابله من الدموع ..... ثم قال ببتسامه حنوووونه :~

أوعــــــــــدج ..... وعـــــــــــــد مني أخليج أسعد بنت بهالكون ...

وعــــــــــد مني أمحي من ذاكرتج كل الماضي الشيئ اللي طلع مني أو من اللي شفتيه

لما كنتي صغيره ......

وعـــــــــــد مني تكونين سعيــــــــده ....

((فتح يدها ثم قال وهو يطالع كفها الصغير :~ اذا ماوفيت بوعدي ...

اسمحي لي اطلب منج ...

ردي لي الكـــــــــــــــــــــــف على ويهي ....

((رفع يدها ثم حطه على خده وهو يقول بنفس الحنان :~ اذا ماوفيت

بوعــــــــــــــدي .... أوعدج اننا ..... ((سكت شوي ثم كمل :~

أوعدج اننا ننفصـــــــــــــــــــــل .... وعد مني ....

((ليان نزلت دموعها من بعد الكلام اللي قاله ....

وقف ثم جلس جمبها وهو يمسح بيدينه قال بضحكه بسيطه يبي يغير الجو :~

لآآآآآآآ .... مابي أشوف دموعج من اليوم ورايح .....

دموعج غاليـــــــه يا.... يالغاليــــــــــــــــــــه ....


$$ أممممـ لا أعتقـــــــــــد بأنني سوف أتجاوز الحدود وأكمل __^$$

لكن لا علي الا ان أقول لليان وصقــــــــر ..$$

نـــــــــــــــــــومه حلوه وأحلام سعيده مع بعض ^__* ..$$
""""""""""""""""""""""""""

((باليــــــــــــــــوم الثانـــــــــــــــــــــــــــــي ...


$$ حتى الآن لم نرى الحــــــدث الكبير الذي سوف يتذكره جميع أبطالنا $$

للأبــــــــــــد ..$$

لنرى ماذا سيحصل للتوأم __^ $$


((فيصل لما رجع أمس بالتاكسي في الساعه ثنتين الليل ...

أما أميره من بعد حركته ماقدرت تتجرأ تشوفه مره ثانيه ...

ورجعت البيت وهي ترتجف خوف ....

بصبـــــــــاح هاليـــــــــــــــــــــوم ...

مع يوم جديــــــــــــد للجميــــــــــع أبطالنا ...

الكل يستعد للجامعه وادوامات ....

بس مافي أحد يدري ايش راح يصير فيه اليوم ....

الإبتسامه على وجيههم للصباح راااايق ونقي ...

((في بيت توليـــــــــــن وأمها ...

تولين نزلت وهي تحس بنشاااط كبير ...

لما شافت امها على الطاوله تفطر بعد ماتجهزت للدوامها ...

ابتسمت وهي تقول :~ صباح الخير ياأحلــــــــــــى وأغلى أم بهالدنيا ...

((جلست عالكرسي وبدت تفطر ...

أم تولين هالأيام صايره تفكر كثير من بعد السالفه اللي قالتها لها تولين ...

خايفه لا يجي اليوم اللي تروح منها تولين بلا رجعه ....

تولين حست على امها مو طبيعيه هاليومين ... عشان كذا قالت ببتسامه حلوه :~

مامي شفيج ؟؟

-(أم تولين وهي تاكل :~ سلامتج .... استعيلي قبل لا تتأخرين على محاظراتج ...

-(تولين ابتسمت بخبث وهي تقول :~ شرايج عاد اليوم ماأروح للجامعه وأروح

وياج ؟؟؟

-(أم تولين رفعت راسها بستغراااااااااااااب ..... أول مره تولين تقول انها تبي تروح مع

امها للمستشفى ...

للحظات ثم قالت:~ ليش ؟؟

-(تولين رجعت تاكل وهي تقول :~ لا بس ودي نغير جو انا وياج ...

وبعد الدوام نطلع للسوق او أي مجان ؟؟؟

-(أم تولين :~ لا روحي للجامعتج .... وبعد الجامعه نروح للسوق ...

بس لا تتركين جامعتج اللي هي مستقبلج ...

-(تولين :~ الله وكبر يالمستقبل .... عاد وين بتوظف ؟؟؟

-ماعليج بس اهم شي شدي حيلج والوظيفه لا تفكرين فيها الحين ...

-(تولين رفعت عيونها على الساعه ثم قالت :~ عيل خلاص انا بروح الحين

بس بعد الدوام بنروح للسوق هااه ؟؟

-(ام تولين ابتسمت :~ انشالله ...

((تولين بسرعه طلعت للجامعه مع السايق ...

في جهه ثانيـــــــــــــــــــــــــــــــــــه ....

نارا قامت ببطئ وتروشت ببطئ وكل شي عندها ببطئ وهدووووووء ...

ماخذه الحياه من بعد آخر سالفه ...
))إكــــس فـــــــــــي إكــــس ))

لما لبست طلعت للجامعه ....

وهي تمشي مدت يدها تعدل قصتها اللي على وجهها بعد ماصبغت شعرها أمس

أسسسسسود ...

رفعت عيونها على اللي حواليها ..

ابتسمت بحتقار للكل لما شافت كيف يطالعونها وهم متقززين من شكلها ...

قطعت الشارع بجنون رغم ان السيارات سريعه ..

بس المخ فاصلته هي ...

لما مشت عالرصيف الثاني طلعت جوالها ثم شغلت على أغاني

روك ....

رفعت راسها وهي مغمضه وتغني بصوت قصير مع الأغنيه الأجنبيه ...

ماحست الا وهي صادمه ...

فتحت عيونها وهي متوقعه انها صادمه بجدار ضخم....

لما رفعت عيونها شافت يزيد واقف وهو متكتف ويطالعها ...

((عقدت حواجبها ثم كشرت بوجهه وهي لافه بتروح من جمبه ...

بس يزيد مسكها مع يدها من فوق وهو يقول :~

ممكن آخذ من وقتك دقايق ؟؟؟

-(سحبت يدها منه وهي مكشره .... طلعت السماعات من أذانها ثم قالت بملل :~

شقلت ؟؟؟

-ممكن آخذ من وقتك دقايق ؟؟؟

-(التتفت عليه ثم قالت :~ لاء ...

-(مشت بالرصيف ثم مشى معها يزيد وهو يقول :~

وش مسويه في نفسك انتي ؟؟؟

-(نارا بهدوء :~ شكلي وعاجبني .. انت شكو ؟؟؟

-(يزيد من النوع الصبوووور خاصتا مع نارا اللي ترفع الضغط بس يعرف

كيف يتعامل معها :~

للهدرجه تبين تلفتين الأنظار ..؟؟

-(التفت عليه بقهر ثم قالت :~ وانت شكو ؟؟؟

-(ابتسم بدون مايطالعها وكأنه يبي يقهرها :~ لا بس

توقعت ؟؟؟..

-(نارا :~ وانت للحين تلاحقني من مجان للمجان ؟؟؟

-(ابتسم أكثر :~ وانتي ماتبين تعرفين لي شانا الاحقك كذا وأدافع عنك

بأي مكان ؟؟؟

-(نارا :~ مابي اعرف ....

-براحتك بس صدقيني ماراح تفتكين مني لين ماأنتهي من اللي جاي عشانه ...

-(التفتت عليه ثم قالت :~ لا تقول بعد تحبني ؟؟؟

-(رفع راسه للفوق وهو يضحك بصوت عالي :~

هاهاهاااااااااااااههههااااا.....

((لما أخذ نفس من بعد الضحك التفت عليها ثم قال :~ ليش يهمك ؟؟

-(نارا انقهرت شوي ثم قالت :~ اكيد مايهمني ...

بس كنت بقولك لا تتأمل كثير ....

انا مستحيل أحبك أو احب احد غيرك ...

-موب لازم تحبيني ... اصلا انا مابيك تحبيني ((ثم التفت عليها وهو مبتسم ))

-(نارا حست بقهر من كلامه :~

يكون أحسن ..

-(يزيد بجديه :~ ليش مجرحه نفسك كذا ؟؟؟؟...

-(نارا :~ مالك شغل ...

-الا لي شغل ونص .... انتي تهميني ...

-(التفت عليه ثم قالت :~ وتقول ماتحبني ؟؟؟

-(ابتسم :~ صحيح كلامك ... أحسن من اللي يخجلون من الحقيقه ؟؟؟

-(فهمت انه يقصدها ... :~ ...............

-(تنهد ثم قال :~ ماراح اقولك انو اللي تسوينه غلط بغلط ...

بس راح اقولك هذي مو طريقه تحلين فيها مشاكلك ...

الواحد يتجه للربه ويشكي له همومه ... وبعدها أكيد

راح يرتاح ...

الواحد لو يفكر من ناحية الدين لقى ان مشاكله كلها راح تنحل ...

عموما انا مابيك تشوهين نفسك لأنك بالحقيقه حلوه وأنا متأكد ....

((لما وصلو للجامعه ونارا ساكته وهي تسمعه ....

التفت عليها لما حس انها ماراح تتكلم ثم قال :~

يالله انا وراي محاظره .... واذا احتجتي مني هذا رقمي سجليه عندك ...

-(رفعت راسها ثم قالت من غير شعور :~ مايحتاي رقمك عندي ...

((سكتت شوي تحاول تسترجع كلماتها المتسرعه اللي قالتها ...

ابتسم عالخفيف ثم قال :~

اجل يالله انتبهي للنفسك ...

((يفكر كيف ان رقمه عندها من سنتين ...

هذا شي يطمن ...))

((عنـــــــــــــــد الإداره ....

أم التوأم واقفه بعد ماطلبت من الإداره يستدعون عيالها الأربعه ...

توليــــــــــــــن كانت بكلاس الدكتور طلال ....

أما نارا بحاظرتها برضو ...

فيصل جاي متأخر ومنسدح بين قروبه على رجل برهوم ..

ومغمض عيونه ومايحاكي أحد ابدا ....

الكل مستغرب منه أول مره يكون بهالحاله ومايكلم احد ابدا حتى يكلمونه

ولا يرد عليهم ...

أميره لما مرت من عندهم خااااايفه تلتفت عليهم وتطيح عينها بعين فيصل ...

بس بالصدفه لمحته كيف هو منسدح ومغمض عيونه ومو داري عن أي احد ...

تذكرت ضيقته وحزنه اللي امس ...

كيف للحين مهموم ...

دخلت المبنى وهي متجهه للمحاظرتها ...

أما ليان اللي دخلت هي وصقر مع بعض ...

ليان وهي تمشي وجمبها صقر ...

-(التفت عليه ثم قالت بهدوئها المعتاد :~ انا بروح للمحاظرتي ...

-(صقر ابتسم :~ بوصلج ليييييين الباب __^ ...

-(ليان نزلت راسها برتباك من كلامه ثم مشو مع بعض ...

لما وصلت للقاعه توها بتدخل الا وقال صقر بسرعه :~

لحظه لحظه على ويييييييين ..؟؟

-(التفتت عليه مستغربه )

-(صقر وهو يأشر على جواله ويقول :~ شنو مرسله لي انتي اليوم ؟؟

-(ليان عقدت حواجبها وهي ماتتذكر انها بحياتها الرسلت له شي ...

-(صقر :~ ماصدقتيني تعالي قوبي وشوفي بعينج ...

-(ليان قربت بتشوف جواله وش يقصد برساله ؟؟؟

ماحست الا بصقر دنق وعطاها بوسه خفيفه وهو يضحك ...

ليان قلبها وقف من الحركه اللي سواها ...

بسرعه حمرررر وجهها بسهوله ..

لفت ثم دخلت للقاعه بدون ماتطالعه او تقول شي ...

صقر ضحك لما شاف وجهها اللي صار طماطه ...

تنهد بقوووه وهو يقول بصوت قصير :~ يااآآآآآآآقلبي وه .....

((ثم راح للمحاظرته ........................

((في كلاس الدكتـــــــــــور طلال ...

تولين حاطه رجل على رجل وهي تكتب ثم تتابع الشرح ...

حست بنظراااات جاسم لها اللي من بداية الكلاس ...

تولين التفتت عليه ورفعت حواجبها وكأنها تقول نعم خير فيه شي ..؟؟؟

طلال شاف حركتها للجاسم ....

وهو يشرح التفت على جاسم اللي بادل نظرة تولين ببتسامه ...

تولين كشرت ثم لفت وكملت تكتب ...

طلال حس انه موب مرتاح .... توه بيقول جاسم الا وطق الباب شخص برى ...

التفتو كلهم عالباب اللي طل منه معلم وهو يقول :~ معليش عالمقاطعه بس ابي طالبه

عندكم ...

-(الدكتور طلال استغرب :~ ليش .؟؟

-الحقيقه الإداره اللي تبيها .... اسمها تولين ...

((تولين رفعت عيونها مستغربه ....

طلال التفت عليها متعجب ثم قال بهدوء :~ تولين تقدرين تتفضلين مع الإستاذ ..

-(تولين سكتت شوي تفكر هي وش مسويه ...

بس ماتحس انها مسويه شي ...

قامت بعد مادخلت كتابها بشنطتها ثم طلعت ....

وهي تمشي مع الإستاذ رايحين للإداره التفت عليها الإستاذ :~

انتي روحي وانا بنادي الباقي ...

((عقدت حواجبها تحاول تستوعب شسالفه بس سكتت ولا قالت أي كلمه ...

بعيييييييد من جهة قاعة نارا اللي متكيه عالجدار ومسحره برى الشباك ...

لما طق الباب قال الإستاذ :~ سوري عالمقاطعه بس الإداره تبي الطالبه نارا ...

((نارا التفتت عليهم ببرود ...

-(الدكتوره :~ نارا بتئدري تطلعي ...

((نارا بملل رفعت شنطتها على كتفها ثم قامت بتكاسل ....

لما طلعت التفت عليها الإستاذ ثم قال :~ انتي روحي للإداره الحين ...

-(نارا :~ ليش ؟؟

-روحي وبتعرفين ...

((نارا بملل لفت وهي متجهه للإداره ....

في قاعة ليان لما نادى الإستاذ ليان ...

ليان التفتت مبخوف لما سمعت كلمة الإداره ...

بحياتها ماقد نادوها الإداره او سببت مشاكل ...

كيف ينادونها الحين ؟؟

لما قامت وبيدها شنطتها ...

طلعت ويدها على قلبها ...

هي راحت للإداره اما المعلم راح يدور فيصل ...

لحد ماقالو له انه عند باب المبنى برى جمب الدرج ....

-(المعلم وقف وهو يقول لقروب فيصل :~ منو فيكم فيصل ؟؟؟

-(فيصل كان مغمض عيونه ... لما سمع اسمه فتح عيونه ...

شلة فيصل التفتو على فيصل وهم ساكتين بستغراب ..؟؟

-(فيصل عدل جلسته ثم قال بهدوء :~ نعم انا فيصل ؟؟؟

-تعال وياي عالإداره ...

-(كل الشله :~ الإداره ...!!!!!!!...

-(عبادي :~ ليش استاذ شمساوي فيصل ؟؟

-(الإستاذ :~ تفضل وياي وبتعرف شسالفه ...

((فيصل بملل قال :~ ماينفع بعد ساعه ؟؟؟

-(المعلم :~ لا الحين .. يالله قوم ...

-(قام وهو يتأفف بملل ..

القروب كله قامو ورى فيصل والمعلم ...

-(المعلم التفت عليهم ثم قال :~ على وين بتلحقونا ؟؟؟

((سكتو بس اكتفو ببتسامه ترقع موقفهم ...

-(فيصل بملل كمل طريقه وطنش المعلم وقروبه ...

لما وصلو للإداره التفت المعلم وهو يقول بستهزاء :~ لا بعد دشو داخل ويى رفيجكم ؟؟

-(فهد ابتسم بإحراج وهو يحك شعره :~ لا والله ماودنا نضيق عليكم .. بنترياه هني ..

((فيصل فتح الباب ثم سكره بعده ..

لما رفع عيونه ...

وقف وهو مصدوم لما شاف أمه الروسيه ...

حس بقلبه بيطلع ...

لف عيونه وهو يشوف ثلاث بنات واقفات ...

تولين متكتفه بملل وتطالعه بحتقار وكل اللي حواليها مايسوون عندها

ظفر وهذا اللي واظح عليها .. وكأنها تقول يالله اخلصو علينا شتبون ..

التفت على البنت الثانيه اللي هي نارا ...

متسنده عالجدار ورافعه رجلها عالجدار وتطالع ألأرض بطفش ...

لما التفت على البنت الثالثه ...

كانت ليان منزله راسها بأدب وواظح عليها الخوووووووف وهي واقفه بحترام ..

-(الإداره :~ انت فيصل ؟؟؟

-(تنهد وهو يحس بشي كبت على صدره من الإرتباك :~ أي نعم ...

-(الإداره :~ هاي قالت لنا نستدعيكم ...

والحين تقدرون تتفضلون برآ وتتناقشون معها باللي تبيه منكم ...

-(تولين بغرور :~ ؤففففـ منو هاي اصلا ..؟؟؟

((وهي تطالع أمها من فوق للتحت بحتقار ...

-(نارا مشت بهدوووء وطلعت برى الغرفه ....

أما ليان رفعت عيونها تبي تعرف تروح أو لا ...

((لما طلعو التوأم مع أمهم ...

اللبنانيه كانت واقفه برى ثم قالت للفيصل :~

خلونا نطلع للحديئه ...

-(فيصل :~ هاي شنو يابها هني ..؟؟

-(اللبنانيه :~ انتا بتعرف انو امك ماراح تعرف تتكلم معكون بما انها بتتكلم روسي ...

مشان هيك خلونا نطلع برى الحديئه ونتكلم على راحتنا ...

-(تولين عدلت وقفتها بغرور :~ انتي هيه مناديتني من المحاظره عشان تخربطين

على راسي .؟؟؟ بلا حديقه بلا هم انا موب فاضيه لكم وخرابيطكم ..

بعدين منو انتو اصلا ؟؟؟

((لفت بتروح بس اللبنانيه بسرعه قالت :~ لحزه راح تعرفي كل شي

برى ...

((لما طلعو بالحديقه ....

قريب جنب الشارع ...

تقابلو مع رجالين واقفين وواظح عليهم موب عرب ...

-(اللبنانيه وهي واقفه قدام التوأم اللي واقفين جمب بعض بس بسمافات ...

:~ كل واحد منكون بيعرف اسموه بس مابيعرف مين أهلوه الحئيئيين ...

-(تولين :~ وانتي شكو ..؟؟

-(نارا بملل :~ ؤفففففففـ وبعدين ..؟؟

-(اللبنانيه التفتت على ليان تنتظر منها كلمه بس لاحظت الإحترام والأدب

وهي منزله راسها وساكته ...

-(فيصل ساكت وقلبه يدق بقوه وهو يطالع أمه بصمت ...أمهم اللي منزله راسها

ودموع غرقانه عيونها ...

-(اللبنانيه :~ ياللي راح تسمعوه هلئ راح يكون صدمـــــه كتيــــر

كبيــــــــــــره عليكــــــــــون .....

((كلهم ساكتين ويطالعونها ....

-(اللبنانيه حاسه بتوتر رغم انو مالها علاقه :~ الحئيئــــــــــه ...

انتو الأربعه ...... اخوان ..... توأم .....

وهاي إمكـــــــــــون ياللي جابتكون عالحياه ...

~~~~~~~~~

~~~~~~~~~

~~~~~~~~~~~~~~~~~.
~~~~~~.

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~.

~~~~~~~~~~~~~~.

هدوووووووووووووووووووووووووووووء ....

الكلام عالتوأم مثل الكف اللي صحاهم على شي ينتظرونه من سنين ....

بعد دقايق من الصمت ...

-(نارا بضحكه ساخره خفيفه :~ ههههـ .... هاي مينونه ولا شنو ؟؟؟

-(تولين التفتت عليها ثم قالت بنفس الضحكه الساخره :~

لا وانتي الصاجه يايه تساوي آكشن علينا ....

(ليان تطالع الأرض مصدوووووومه ..

تحاول تستوعب شسالفه ...

اخوان ....

توأم ...

أمهم قدامهم ..؟؟؟

((أما فيصل عارف حقيقة الأم ...

بس الصدمه عليه لما عرف انو هذولي خواته ...

صحيــــــــــــح مافيه دليل ...

بس أول مره يحصل لهم هالموقف فشي طبيعي ينصدمون منه ...

((بالشــــــــــــــــــــــــــــارع ...

بندر توه نازل من السياره الفخمه ....

العــــــــــــــــم بندر وصل للجامعه عشان ياخذ عيال أخوانه للسعوديه ...

أمــــــــــــــــا أم التوأم جايه تاخذهم للروسيـــــــــــــــــــا ...))


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الخميس يوليو 28, 2011 4:18 am

==البـــــــــــــــــــــاب الخــــــــــــــــــــامس عشــــــ15ــــــر==

==الفصـــــــــــــــل الـــــــــــ1ـــــــأول==


((فيصل التفت يطالع خواته ...

تولين برتباك التفتت على فيصل اللي يطالعها ...

كشرت بغرور :~ هيه انت شتطالع ..؟؟؟ لا يكون صدقت هالجذب ؟؟؟

تخيلو تكونون اخواني ((قالت آخر جمله بقرف .. وهي تطالع نارا من فوق لتحت ...

نارا حست بنظرات تولين عشان كذا التفت عليها ثم طلعت لسانه بقوووه بالمايل ...

ثم لفت راسها بهدوء ...

تولين لما شافت حركة نارا وكأنها تقلل من تولين ... كشرت بقرف ثم الفتت على ليان ..

وتطالعها من فوق لتحت ...

ليان حست بتولين تطالعها عشان كذا نزلت راسها أكثر ولو بيدها

دخلت تحت الأرض ولا انو احد يقعد يطالعها ...

نارا وتولين التفتو على فيصل وهم يطالعونه بشمئزاز ...

فيصل حس بنظراتهم .. رفع عيونه عليهم وهو رافع حواجبه وكأنه يقول نعم فيه

شي ؟؟؟؟

تولين ونارا يطالعونه بشمئزاز وهم عارفين انه أكبر مغزلجي ..

((فيصل علطول عرف نظرتهم وش يقصدون فيها ..

رفع حواجبه أكثر :~ في شي غلط ؟؟؟

نارا لفت وجهها للجهه الثانيه بحيث طاحت عينها على العم بندر اللي توه داخل من الشارع ..

اما تولين عطته نظرة غرور ثم التفتت على اللبنانيه وقالت:~

انتي ممكن تتحجين عدل وعن الجذب السخيف مالج ....

-(اللبنانيه :~ والحئيئه الأكبر انتو بنات بدر بن سعد بن محمد الـ.............

من السعوديه أما امكون روسيه ....

وهلأ امكون بدهاياكون تروحو معها ع روسيا

((التوأم سكتو يبون يستوعبون شسالفه ...

الورقه اللي تثبت انها زوجة ابوهم عطتهم اللبنانيه يشوفونها بنفسهم ..

تولين رفعت عيونها برتباااااااك وهي تحاول تكون واثقه :~

طيب هذا مايثبت انها امنا وهذا ابونا ؟؟؟ وين ورقة الولاده او أي شي يخص

الحقيقه اللي يثبت اننا عيالها ...

-(اللبنانيه توترررت أكثر ... التفتت على أم التوأم ثم قالت لها كل شي بالروسي ..

لما قالت لها الأم بعض الكلام ...

التفتت اللبنانيه ثم قالت :~ هيا عم بتئول انو بتعرف المستشفى ياللي ولدتكون

فيه ... راح تاخدكون ويمكن تلائون أوراْء بتخص ولادتكون ...

ليـ.....

-(قطع عليهم صوت خشن وراهم :~الاوراق معي ....

((الكل التفت على العم بندر ....

التوأم عقدو حاوجبهم موب عرافين منو هذا بعد ؟؟؟

فيصل وهو يدقق بملامح بندر ...

مايدري وين شافه ولا يتذكر انهم قد تقابلو قبل سنتين....

بس يحس ان ملامحه موب غريبه عليه ...

-(بندر بجديه وهو يطالع التوأم الأربعه .... طالع فيصل ثم قال :~

انت فيصــــــــــــــــــــــــــــــــــــل ...

((ثم التفت على نارا وقال :~ وانتــــــــــــــــــــي نارا ....

((لما التفت على ليان قال :~ وانتي توليـــــــــــــن أو ليان ..؟؟؟

-(تولين بلعت ريقها بتوتر :~ وانت منو .؟؟؟؟

-(ابتسم أكثر ثم قال :~ أنا عمكم بنـــــــــــدر اخو ابوكم بدر ....

انتو عيال بدر الـ..............

وانتو من السعوديه ....

والأوراق اللي تثبت انكم عيال بدر وهذي أمكم ...

((طلع كم ورقه ثم عطاهم يشوفونها ....

الأوراق تتداول بينهم بصدمه ....

ليان حست بصداااع وغثيان من الخوف اللي بقلبها ...

شي تنتظره يمكن أكثر وحده من بين اخوانها الحين يصير قدامها ...

فيصل كان جمب ليان ...

حس انها بتطيح ...

بتردد كبييييييييييييييييير بعد ماتأكد انها اخته ...

مد يده ومسكها مع كتفها عشان ماتطيح ....

فيصل حس بقلبه بيطلع من مكانه من التوتررررررر ....

-(تولين خنقتها العبره وماقدرت ترفع راسها ...

كل واحد متوتر أكثر من الثاني ...

ماعدا شخص واحد ...

اللي هي نارا ...

رفعت راسها ببرود ثم رمت الأوراق وهي تقول :~

وانتو توكم تطلعون لنا ؟؟؟ بعد شنو .؟؟؟؟ صج حثالـــــــه ...

-(بندر وهو يطالعها بشمئزاز ثم قال :~ آخر شي توقعته بنت اخوي تصير من هالنوعيه ؟؟

-(نارا بتحدي :~ لا تقول بنت اخوك ... مايشرفني اكون منك لا انت

ولا اخوك هذا اللي ماندري وينه ...

ولا خايف ...؟؟

-(بندر تحولت ملامحه للغضب بس حاول يضبط اعصابه بما انها ماتربت وواظح من

شكلها :~ ابوك مات .... من قبل لا تنولدون ...

-(تولين رفعت راسها وعيونها غرقانه دمووووع بلعت ريقها وهي تطالعه ..

التفتت على أمهم اللي واقفه بحزن كبيييير....

-(بندر :~ والحين بعد ماتأكدتو اني عمكم ... لازم آخذكم للسعوديه

عشان تقابلون جدكم ...

-(فيصل رفع راسه بكره وحقققققد بما انه عارف القصه زين :~

أي جد اللي تتحجى عنه ؟؟؟

الأبو اللي يتبرى من ولده عشانه تزوج روسيه ؟؟؟؟

تبرى منه بس عشان سمعته وثروته عند المجتمع ...؟؟؟

-(بندر ساكت بدون أي كلمه وهو مقدر ردة فعلهم ...

-(تولين التفتت عليه ثم قالت ودموعها صارت تنزل بدون ماتحس :~

ليش تركتونا ..؟؟؟ شذنبنا ..؟؟

-(نارا التفتت على ليان وهي تتذكر آخر موقف لما حاولت تهرب هالبنت من

زواجها ....

-(اللبنانيه وراهم :~ انتا شو عم بتئول ...؟؟؟ إمهون هيا أولى فيون ...

((أم التوأم لما فهمت السالفه من اللبنانيه بسرعه راحت للبندر

وهي تبكي وتترجاه بلغه روسيه مافهومها أحد غير اللبنانيه ....

بس كان شكلها جدا يرثى حاله وهي تتوسل له ...

مسكت يده تترجاه انه يترك عيالها لها بس بندر مافهم شي وحس بتوتر

لما مسكته ..

سحب يده منها بتوتر مايدري شفيها ..؟؟

-(اللبنانيه حست انها بتبكي على وضع أم التوأم ثم قالت :~

عم تترجاك تتروك أولادآ إلى .

((ليان ماعاد تحملت الموقف حطت يدها على فمها وهي تحاول تبعد الغثيان

بس الظاهر مافي فايده ..

توها ملتفته على ورى بتروح تستفرغ بعيد بس مالحقت لما استفرغت عندهم...

بلحظه اللي استفرغت فيها نزلت دموعها وصارت تبكي بصوت واظح ...

تولين وهي تطالع ليان نزلت دموعها أكثر من قبل وعقلها مشوش ...

أما فيصل اللي واقف يطالع ليان بحزن كبييير كيف صارت حالتهم كذا ...

نارا توها بتتحرك تروح لليان الا وسبقتها أمهم لها وهي تقول كلمات غير مفهومه

بس واظح الخوف بعيونها على بنتها ...

فيصل ضغط على كفه بكررررررره وهو يشوف كيف امه حاطه يدها على اخته

اللي توه يعرفها ..

ماقدر يتحمل خاصتا انه عارف كيف هربت منهم بالمستشفى ..

ليان وهي تبكي حست بيدين على كتوفها حنونه ...

التفتت ببرائه وهي تبكي وتطالع أمها وكيف تبي تظمها بقوه ..

بس فيصل ماعطاهم فرصه لأنه سحب أمه بقوه ودفها بعيد عن

ليان وهو يقول بصوت كله حقد وكره :~ توج تعطفين علينا؟؟

-(اللبنانيه بسرعه قالت :~ فيصل اهدى هاي إمك ...

-(فيصل التفت عليها وصار صوته أعلى بحيث اللي حواليهم التفتو عليهم :~

لا تقوليـــــــــــــــــــــــن امي ..... هاي موب امي ...؟؟

-(ليان بسرعه بعد مامسحت فمها وهي مرعوبه من فيصل ...

بسرعه راحت للأمها ولأول مره ترفع صوتها بدفاع وهي تبكي ووجهها أحمرر:~

اذا انت ماتبيها انا ابي الروح وياها .... لو حتى للروسيا ...

((الكل فتح عيونه عالآآآآخر ماعدا امها اللي مافهمت شي ...

نارا لما شافت ليان بصف أمها راحت جمب ليان ثم قالت :~

وانا بعد بروح وياها للروسيا ....

((تولين قلبها صار يدق بقوه وهي تفكر بأمها اللي ربتها ...

ماتقدر تتركها مستحيل ...

بندر وفيصل التفتو على تولين وهم خايفين لا يكون بعد هذي تبي تروح

معهم ...

تولين التفت عليهم بعيون باكيه ....

هزت راسها ببطئ نفي وهي تقول :~ انا عندي أمي

اللي ربتني .. ماأقدر اتركها ...

-(بندر بسرعه قال بخوف للفيصل :~ وانت .؟؟؟

-(فيصل التفت عليه ثم قال :~حياتي بدونكم افضل ...

((ثم لف بيروح ... بس بندر مسكه مع يده بقوه وهو يقول بجديه :~

جديك تعبان يبي يشوفك انت وخواتك ...

-(فيصل سحب يده ثم قال بضبط اعصاب تلفانه من أمس :~

مايشرفني يكون يدي ...

((سحب يده ثم راح للمبنى ....

تولين بسرعه دموعها صارت تنزل بخوووف...

لفت على الشارع ثم طلعت للمواقف السيارات ..

جلست بينهم ونزلت راسها بين يدنها وهي تبكي وتبكي ...

وتبكــــــــــــــــي .... مشوشه ماتفكر غير بالمفاجأه الكبيره اللي طلعت لهم ..

سعوديــــــــــه .. امها روسيه ...

جدها تبرى من ابوها ...

امها تبي تاخذهم للروسيا وعمها يبي ياخذهم للسعوديه ..

بجد ماتعرف شلون تفكر ...

مخها مشوووووش ..

وزياده على كذا ماتقدر تترك امها اللي ربتها وتعبت عشانها ...

((من جهة نارا التفت على ليان ثم قالت بتردد :~ انتي بخير ؟؟؟

-(ليان التفت على أمها وهي تبكي ...

بسرعه أمها ضمتها بقووووووه ....

نارا وهي تطالعهم حست برتبااااك وتوترررر ...

لما رفعت امها عيونها عليها ...

وكأنها تقول تبي تضمها ...

نارا بلعت ريقها بتوترررر ...

رفعت عيونها لين ما شافت يزيد واقف يطالعها ...

لما شافته حست ودها تبكي ...

تحس هذولي اللي توها تتعرف عليهم غريبين عليها ...

والوحيد اللي تحسه اقرب لها من الباقين هو يزيد ...

يزيد يطالعها من بعيد بعيون حنونه ....

نارا ماقدرت تتحمل نظراته ...

نزلت حواجبها بطريقه وكأنها حزينه وتبي تثير عاطفته لها ....

وفعلا يزيد حس بقلبه ينغزه لما طالعته بهالنظره اللي وراها الف غموض

وغموووض ...

أشر لها بعيونه للمبنى وكأنه يقول قابليني جوآ ...

لف ودخل بالمبنى ...

نارا بسرعه راحت للمبنى بدون ماتطالع أي احد ...

بندر حس انه متوهق شلون يجمع عيال

اخوه ...

((فيصل أخد من بين جلسة قروبه كتابه ثم لف بيروح ..

-(فهد :~ فصول على وين ..؟؟

((فيصل مايسمع أي أحد وبس يمشي وهو حاس بمشاعر جواته

مافهمها ...

بالصدفه شاف أميره جالسه لحالها وفاتحه كتابها ....

تذكر الموقف اللي أمس ...

بسرعه بعد عنها وراح للشارع قبل لا تشوفه ...

أميره بالصدفه رفعت يعونها وشافته من بعيد بس ماتحركت

من بعد الموقف اللي امس مالها وجه تقابله ...

((نارا لما دخلت المبنى التفت يمين يسار مالقته ...

ماحست الا بيد تمسكها من يدها وتسحبها للكفتريا ....

نارا التفت على يزيد اللي ماسك يدها وهو متجه للكفتريا ...

((لما جلسو قدام بعض ...

-(يزيد حاس بتوترررررر ... توه بيتكلم ويقول

كل اللي عنده الا نارا سبقته لما قالت وهي منزله راسها

بضييييقه وكأنها كاتمتها قدام الأغراب اللي هم اهلها ..

بس ماقدرت تخفيها من يزيد :~

يزيد عرفت كل شي عني ...

أمي أبوي .. عمي يدي ..خواتي وأخوي اللي هم توأمي ...

شي مايدخل بالراس ....

ماأدري منو أصدق منو أجذب ... ولا شنو اساوي ...

حاسه اني مخنوقه الحين ...

احسهم غريبين عني ماعدا وحده اسمها ليان ...

ماأدري ليش هالبنت دخلت قلبي من قبل لا اعرف انها اختي ...

من زمان وانا احس انها داخله قلبي ...

بعفويتها وبرائتها ..

عكسي تماما ...

ماأستاهل أكون اخت وحده مثلها ...

قل لي شنو اساوي ..؟؟

راسي مشوش .... مخنوقه للدرجه جنونيه ...

-(يزيد وهو يطاااااااالعها يحس بحب كبير لها ....

ابتسم بحنان يبي يطمنها :~

يمكن اذا بكيتي ترتاحين ...؟؟

-(بيأس وحزززن :~ ياليت أقدر ...

-(يزيد :~ حاولي ...لا تستحين قدامي او من أي احد ....

انتي يانارا طيبه وبقوه ... بس انتي تحاولين تخفينها بأي طريقه ...

نارا ......

-(بسرعه قاطعته :~ لا تقول أي شي ..... يزيد انا ماأحس انهم اهلي ...

بس فيه شخص واحد احسه أهلي وأمي وأبوي وكل شي بقلبي ....

((يزيد بلع ريقه بتوتر ...

خاصتا لما قالت :~

يزيد انت تكفيني .... انت كل أهلي ... انت للحين تحبني والدليل

انك ماتركتني .... خاصتا اني عرفت نسبي وكل شي ...

واذا شكلي موب عايبنك انا مستعده اغيره ...

تبي نتزوج ؟؟؟ ؤكي انا موافقه ...

تبـ.....

-(قاطعها بضيق وبجديه :~ نارا .... اسمعيني بالأول قبل لا تتعجلين ..

مو قبل لا تعرفين كل شي عني ...

-مايهمني ..

-بس انا يهمني ...

-مابي اسمع ...

-نارا اسمعيني ولا ماراح اقدر اواجهك مره ثانيه وانا مخبي عنك

موضوع مهم ...

-....................

-(يزيد بتوترررر وأخيــــــــــــــــرا بيقول كل شي عنده بعد سنتين

من المحاولات ...

بلع ريقه بخوووووووووف ثم قال وهو حاط عيونه بعيونها :~

أوعديني تسمعين كل كلمه اقولها وتفهميني زين ...

-(بلعت ريقها بتوتر وهي خايفه تسمع مصيبه ثانيه :~

طيب ...

-(يزيد نزل راسه بضيييقه ثم قال :~ نارا أنا .....

أنــــــــــــــــــــــــــــــــا .... ((تنهد برتباااااااك ثم كمل :~

نارا انا ييت للإمارات عشانج ...

بالسعوديه انا أعيش مع أمي وأختي ....

وحالتنا كانت مرررره صعبه يعني على قد حالنا وبقووووه ...

مع الأيام قابلت أمي جدتك .... من قبل خمس طعشر سنه ....

وقالت لها عن موضوع بنت ولدها اللي هي انتي ...

وهي ماتدري عن التوأم اللي تحكين عنهم الحين وانا بعد توني

أدري ان عندك توأم ...

على حسب ماقالت جدتك انها مره سمعت من جدك

وهو يكلم واحد يالتليفون ... ويتكلم عنك وقال اسمك ايش ...

من بعدها سألته جدتك لين ماقال لها عنك بس وأن ابوك الدكتور بكل

سنتين يدق على جدك ويقول له انه يبي يرجعك لهم ...

بس جدك كان يرفض .... جدك يعرف اسمك من الدكتور اللي هو ابوك اللي رباك ..

المهم ...... جدتك من ذاك اليوم وهي متضايقه بشكل كبير عليك ...

جدتك ساعدتني أشتغل بأحسن الوظائف ...

وساعدت اختي تشتغل برضو ...

لحتى ماصارت ماديتنا مرتفعه ...

والفضل يرجع لله ثم جدتك ...

بعد سنوات مرضت لكبر سنها ...

قبل لا تموت قالت لي عنك ... ووصتني اني أدورها وأرجعها

للسعوديه عند أهلها اللي هم عمك وجدك ...

ووعدتها اني انفذ وصيتها وأرد لها المعروف الكبير اللي عطتنا اياه لي انا

وأهلي بعد ماكنا محتاجين وبقوووووه ...

لما جيت للإمارات وعدت نفسي الاقيك ...

بعد مالقيتك صرت الراقبك وأحميك من أي شي لين ماأقولك الحقيقه

وأرجعك معاي للسعوديه ....

حاولت اتقرب منك بس ماقدرت ...

-(نارا بسرعه قاطعته :~ بس انا أتذكر اول مره تقابلنا فيها قلت لي بشاير ؟؟؟ منو

هاي بشاير ؟؟؟

-(ابتسم رغم انه مرتبك :~ هاي كانت محاوله بس عشان اتقرب منج ..

يعني انا ماييت وقلت لج نارا رغم اني عارف ان اسمج نارا ...

خفت لو اقول نارا تبتعدين عني ...

بس لما قلت لك بشاير كأني غلطان وبعدها اتقرب منك شوي شوي ولا كأني قاصدك

.. خاصتا لأني شفت شخصيتك غير عن باقي البنات وصعب التعامل معك

وبقووووه وغامضه للدرجه جنونيه ...

قلت هذي احسن فكره اتقرب منك ...

بعد كذا ((سكت شوي ثم قال :~ مع الأيام اكتشفت اني احبك ..

خاصتا بيوم المطر والعواصف .... لما طحتي مكتومه

حسيت بقلبي بيطلع من مكانه وانا ااشوفك بهالحاله ...

بهذاك اليوم عرفت وتأكدت اني احبك ...

رغم ان نيتي بس الرجعك للأهلك ..

بس ماجى في بالي ابدا اني بحبك ....

حاولت كم مره اقولك بس انتي ماعطيتيني فرصه ...

والحين بعد ماعرفتي اهلك ... اعقتد مابيدي أي شي

اسويه لك بعد ..... انا كنت مقرر لما ارجعك للسعوديه أرجع للشغلي وأعيش حياتي مثل قبل ..

((بلع ريقه بتوتررررر ثم كمل :~

وهذي هي سبب كل مراقبتي لك ...

-(نارا بعيون كلها حب :~ شلون يعني بتتركني ؟؟؟

-(نزل راسه ثم قال :~ أي برجع للسعوديه ...

-(نارا بسرعه :~ طيب اصبر لين مانتخرج ... وأنا وانت نرجع للسعوديه

ونتزوج ...

-(سكت شوي ثم قال بيأس وضيييق :~ مانقدر ..

-(بسرعه :~ ليش ..؟؟

-(رفع عيونه لها ثم قال :~ مانقدر وبس ...

((وقف بيروح بس بسرعه مسكت يده وهي تقول :~ لا تروح قبل لا تقول لي

ليش مانقدر ..؟؟؟ .. اذا ماتحبني قول عادي ولك مني أهدك بحالك ..

بس جذي تخليني ..؟؟..

-(سحب يده لكل هدووووء ثم قال ببتساامه :~ ماعندي شي اقوله لج ...

((وبعدها راح .... رغم انو كان بإمكان نارا تصر عليه وماتتركه ...

بس سكتت ولا قالت شي رغم ان النار اللي تشتعل بقلبها قويه ...

"""""""""""""""""""""""""""""""

((بين مواقف السيارات ...

تولين للحين تبكي لين حست عيونها بتطلع ...

لاحظت بأحد واقف عندها بدون أي كلمه او حركه ...

رفعت راسها بعيون حمرررا ووجه أحمررر ...

لما شافته جاســـــــــــــــم مبتسم ابتسامه خبيثه ثم قال :~

شفي الحلو يبجي ؟؟؟

-(تولين حست بخوف كونها لحالها بهالمكان ..

وقفت وهي تمسح دموعها بتروح للداخل الجامعه ...

بس جاسم وقف قدامها وهو يقول :~ على وين ياحلو ..

-(تولين حست بخوف وقلبها يدق بقوه ..لفت بتروح ..

بس برضو حدها وهو يقرب منها وتولين ترجع على ورى بخووووف ...

بسرعه دفته بقوه تبي تروح بس برضو مسك يدها بقوه وهو يقول بجديه :~

قدها تمدين يدج علي ..؟؟

-(تولين من الخوووف ماتدري وش تسوي غير انها تفلت بوجهه

ثم لفت بتروح ...

جاسم مسح وجهه بحقد ...

بسرعه لحقها ...

تولين لما شافت سياره بسرعه تخبت وراها ...


$$موقف لا تحســـــــد عليه فعلا $$


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الخميس يوليو 28, 2011 4:22 am

== البـــــــــــــــــــــــــاب الخــــــــــامس عشــــــــــــ15ــــــــــــر==

==الفصــــــــــــــل الثانــــــــــــ2ـــــــــــي ==





$$ مثل مارأينــــــــــــــا ردة فعل توأمنا كانت صامته $$

ليــــــــــــان بصف امها الروسيه ..$$

أما نارا كما قالت أنها بصف أمها ولا نعلم اذ كانت محقه أم لا ..؟؟$$

أما تولين التي لا تستطيع ترك أمها التي اعتنت بها منذ ان كانت طفله $$

فيصــــــــــــل الوحيد التي كانت ردة فعله عنيفه ..$$

اذا اليوم ماذ سيحصل ..؟؟$$


((ليان وهي جالسه مع امها بتوترررر ..

وكل ثانيه تظمها بحنان وشوق ...

ليان قررت انها ماتترك امها وتروح معها حتى لو تضطر انها تترك دراستها رغم انها

آخر سنه والتخرج على نهية هالسنه ..

بس ماتبي تترك امها ابدا ...

((اللبنانيه وهي تطالع ليان من من بداية الجلسه للحين ...

معجبه فيها وبقوووه على جمالها وبرائتها الطفوليه وأدبها وهدوئها

وخجلها ....

حست انها ذووووق بتصرفاتها ... عكس خواتها الباقيات ..

مايحترمون أي احد قدامهم ...

ولا حتى اخوها فيصل اللي ردة فعله كانت عنيفه ..

بهاللحظه دق جوال ليان وشافت انو صقر ...

ليان توترت شوي ماتدري وش تسوي ...

نست شي اسمه صقر وقررت انها تروح ...

ليان طنشته ولا درت ...

(( صقـــــــــــــــــر لما شافها ماترد حس بالنار تشتعل مره ثانيه ...

وبدت الوساوس تشتغل براسه مره ثانيه ..

علطول عبدالمحسن جى في باله ...

بسرعه ركض للحديقه ....

ضغط عالجوال بقوووه شوي وبينكسر ....

وهو يقول بقلبه :~ ليان بتيننيني بتصرفاتج ...؟؟

والله لو اشوفك ياعبدالمحسن مع ليان والله لا يكون

قبرك على يدي اليوم ...

((نرجع للتولين اللي متخبيه ورى سياره ....

وهي تطل بعيونها الحمررررا ...

مالقت أحد ...

رجعت وجلست وهي ترتجف وتبكي مره ثانيه لما تذكرت

الحقيقه اللي عرفتها اليوم ...

والخوف اللي عاشته تو ...

سمعت صوت وراها خشن :~

سلامات ..؟؟

-(شهقت بقوه وبسرعه رفعت عيونها على اللي واقف عندها ...

لما شافته الدكتور طلال حست بقلبها بيطلع من مكانه ...

-(طلال عقد حواجبه ثم قال :~ توليــــــــــــــن؟؟

-(وقفت وهي تمسح دموعها بتورح عنه ..

-(طلال بسرعه :~ تولين شفيج ؟؟؟؟ ليش تبجين ؟؟؟

-(بتوتر تحاول تكون طبيعيه وماتبكي :~ شلون ييت هني ؟؟

-(طلال :~ هاي سيارتي ....بس ماقلتي لي ليش تبجين ؟؟

-(ماتدري وش تقول بس قررت انها تروح ولا تقول أي شي ...

طلال ماعطاها فرصه لأنه بسرعه قال قبل لا تروح :~ تولين

قولي لي شنو اللي مضيق صدرج ..؟؟

الإدراه قالو لج شي .؟؟؟؟ تولين لا تخوفيني اكثر من جذي ..

ويهج مايطمن ...

-(بلعت ريقها اللي انبح من كثر الصياح ...

التفتت عليه ثم قالت :~ مشكور بس تطمن مافي شي ...

-طيب تحتايين اوصلج ؟؟؟

-لا شكرا ...

-تولين اقدر احاجيج اليوم عالمسن ؟؟؟

-لا ...

-(تولين لا تكونين عنيده ... بس ابي اقول لج اني ...

اني ساويت اجرائات اطلاق ...

-(تولين طلعت عيونها من الصدمه ... هذا من جده ..؟؟

التفتت عليه بروعه ثم قالت :~ ليش وجواهر ..؟؟

-موب البنت اللي احبها ....

-بس ..

-خلاص انا انتهيت وحاجيتهم وكل شي ..((ثم سكت شوي وقال :~

تمام ...

-(بخوف :~ متأكد انه تمام ..؟؟

-(سكت شوي وكمل يقول :~ ماعليج المهم اني بيي اخطبج باليوم اللي

تكونون انتي وأمج موب مشغولين ...

-(تولين تحاول تفكر بس ماقدرت ... عقلها مشوش من بعد اللي صار لها

اليوم ... رفعت راسها وقالت :~ حتى لو اني لقيطه ؟؟؟

-(سكت شوي بتوتر ثم كمل يقول :~خليج من هالحجي ..

-(بسرعه قاطعته :~ لا هذا اهم حجي ....

-(برتباااك :~ صحيح ... بس ...

-دكتور انت تبيني حتى لو اني لقيطه ..؟؟

-(بتوتر قال :~ أي ...

-متأكد ؟؟

-أي متأكد ...

-وأهلك ؟؟

-(نزل راسه مايدري وش يقول ...)

-(تولين ابتسمت ابتسامه ساخره ثم قالت :~ ريح نفسك

انا لقيطه ... وأنا متأكده انك مافكرت بهالموضوع وتصرفت بسرعه وتخليت عن جواهر ..

انصحك ماتمكل اجرائات الطلاق ...

-(طلال حس بحراره لما جابت طاري لقيطه ... هالموضوع يفكر

فيه كثير ومرات يبي ينسى حبه تولين لأنها لقيطه ومرات يقول انا احبها ومايهمني شي ..

يحس انه متذبذب مايدري وش يسوي ...

لما شافها بتورح بسرعه قال :~ تولين صدقيني انا ابيج حتى لو انج ... لو انج ..

آآ .. للـ.. لقيطـ...

-(كملتها عنه :~ لقيطه ... أكملها عنك ... الحين ماقدرت تنطقها .. عيل بعدين

شبتساوي ..؟؟

-تولين انا مايهمني انج لقيطه او لا .... بيي اخطبج وبس ...

-(سكتت شوي ثم قالت :~ لا تجبر نفسك علي ..

-(قاطعها بقهر :~ بس انا احبـ... احبج ...

ومستحيل اتخلى عنج ...

تخليت عن جواهر لأنها موب الحب اللي بقلبي ...

تولين انا بيي أخطبج ...

بس حددي لي اليوم بعد مانتهي من الطلاق ...

((تولين سكتت شوي ثم لفت وراحت عنه ))

""""""""""""""""""""""""""""""""""

((صقــــــــــر لما وقف فوق الدرج يطالع الحديقه ...

شاف ليان مع وحده غريبه وملامحها أجنبيه ..

بسرعه راح لهم وهو يقول بستغراب لليان :~

ليان منو هاي ؟؟؟

-(ليان توترت من وجود صقر قدام امها ...

بس اكتفت انها تقول :~ شي مايخصك ...

-(صقر :~ شنــــــو ..!! .. حلوه هاي .. مو انتي زوجتي ولازم اعرف كل شي عنج ..

-(ليان لفت راسها عنه وتحاول تتجاهله ... بس صقر مسكها بقوه وتوه بيسحبها بس أم ليان مسكت يدها بقوه وهي تتكلم كلام روسي غير مفهوم ..

صقر رفع حواجبه بقهر من أم التوأم ...

كشر وهو يقول بصوت خفيف :~ هاي مينونه ولا شنو ..؟؟

-(سحبت يدها بقوه وهي تقول بغضب والأول مره :~ أحترم نفسك هاي أمي ...

((صقر واقف شوي يحاول يستوعب كلامها ...

للحظات ثم ضحك بسخريه وسحبها بقوه للدرجة انها تألمت وهو يقول :~

قالت شنو قالت أمها ..؟؟

-(ليان خنقتها العبره خاصتا انها صايره حساسه بقوووه من بعد سالفة أمها وتوأمها ..

:~ صقر تكفى لا تحرمني من امي .. هدني بروح وياها .. هدني ...

-(صرخ بوجهها :~ انتي مينونه ..؟؟

-(نزلت راسها بخوف وهي تبكي بصمت :~ آسفه ... بس هاي أمي وانا ماأقدر

أضيع هالفرصه اللي ترييتها من سنين ...

-(صقر بلع ريقه بتوتر ثم قال :~ انتي شقاعده تتحجين .؟؟

-(اللبنانيه :~ إ هاي إمها ... ماتحرمون من بعضهـ...

-(قاطعها صقر وهو يكلم ليان ومتجاهل الكل ومايهمه غير ليان :~

ليان ممكن تفهميني شسالفه ؟؟؟

-(ليان :~ هاي امي من روسيا ... و...وعندي أختين وأخ واحد ...

وهو نفس اللي قلت عنه فيصل ...

وبس هذا اللي اقدر اقولك عنه ... والحين هدني الله يخليك ...

ابي اقعد ويى امي ..

((صقر سااااكت موب قادر يستوعب غير انه ترك ليان بكل هدوء وهو واقف يفكر باللي قالته

... شلون يعني حتى أهلها بيحرموني منها ...!!

افتكيت من عبدالمحسن طلعت لي امها ..؟؟؟

ياريتها مالقتهـ.....

((ثم قطع على تفكيره وهو يتعوذ من الشيطان وخايف لو صدق تروح عنه ليان بسبب أمها ..

في قلبه يتمنى انها مالقتهم بس بعقله يتعوذ من الشيطان ويبعد هالأفكار الشينه من راسه ...))
"""""""""""""""""""""""""""""

((بعـــــــــــــــد مرور الربــــــــــ4ـــــــعة أيام ...

في المطار متجهين للروسيا ...

أم التوأم واقفه وجمبها اللبنانيه وتنتظر عيالها يجون وهي خايفه لو مايجون ...

اللبنانيه حاسه بتوتر مديرتها بس ماحبت تزيد عليها وجلست تنتظرهم وهم

خايفين لا تطير عنهم الطياره اللي بعد ساعه ...

((فـــــــــــــــــــــي جهه ثانيــــــــــــه ...

بشقـــــــــة صقر وليان ...

ليان وهي شايله شنطه فيها بعض الملابس ورايحه صوب الباب ....

ليان توها بتمد يدها تفتح الباب بتطلع الا وصقر فتح الباب من برى بيدخل الشقه ..

تقابلو قدام بعض ..

ليان توترررررت بقوووه ...

صقر وبيده المفاتيح عقد حواجبه وهو يطالع الشنطه ولابسه العبايه واظح

عليها بتروح ..

-(صقر :~ شنو هذا ..؟؟؟

-(ليان نزلت راسها بتوتررررر وبدون أي كلمه )

-(صقر عاد الجمله وهو متوترررر :~ ليان قلت لج شنو هذا ..؟؟

-(ليان شفايفها ترتجف من الخووووف :~ بسافر . وو.... ويى أمـــي ..للـ ..

للروسيــــــــــــا ...

-(صقر سكت شوي يستوعب ثم ابتسم ابتسامه تدل على قل صبره :~

شنو يعني بتهديني ..؟؟؟

-(بلعت ريقها بخوووووف وهي ساكته )

-(صقر بسرعه سحب منها الشنطه بيدخلها للداخل ..

بس ليان مسكتها بقوه وهي تقول بصوت واطي بخوووف :~ تكفى هدني الروح ويى امي ..

-(صقر صرخ بوجهها :~ مستحيــــــــــــــــل ...

-صقر تكفى ...أمي هاي امي ... فاهم شلون يعني امي ..؟؟؟ .. امي اللي ترييتها

سنين ... لا تحرمني منها ..

-(بغضب :~ وهاي امج توها تتذكرج .. وينها عنج من زمان ..؟؟

-(ليان غرقت عيونها دموع ...بس مصره تروح ..)

-(صقر هدى الغضب اللي بقلبه وتحول للخوووووف انه ليان تروح وتتركه بجد ...

ترك الشنطه ثم تقدم لها وهو يقول بصوت خايف :~ ليان من صجج بتتركيني

-.....................

-(مسك يدينها بقوه ثم قال :~ ليان تحجي .... من صجج بتهديني لحالي ..؟؟

ليان انا مقدر اعيش من دونج ..؟؟ فاهمه شلون ماأقدر ... وين الوعد اللي وعدناه

بين بعض .. علطول نسيتيه بين يوم وليله ...

ليان انتي تدرين شكثر أموت فيج ...

ومستعد اساوي كل شي عشانج .. بس انج تتركيني ماأقدر اتحمل وربي ماأقدر ..

-(ليان سحبت يدينها بهدووووء ثم لفت بتروح ...

صقر سكر الباب ثم قال بعناد أطفال والخوف واظح عليه :~ ماراح اهدج تتركيني ...

-(بلعت ريقها :~ صقر عفيه خلني اروح قبل لا تطير الطياره ...

لا تحرمني من أمي مثــــــــــــــــل ماحرمتنــــــــــي من أمي اللي ربتني ...

((بهاللحظــــــــــــــــــــه حس ان دمه وقف ....

قدرت تجيبها على الجرح ...

حس ان شعر جسمه وقف من كلماتها اللي مثل السم بقلبه ...

شفايفه ترتجف وهو يقول بصعوبه :~ بـ... بس أنا .. أحبج .. مايكفيج أنا وحبي ..؟؟

-(نزلت راسها بضيقه :~ همي أمي وبس ... عشان جذي هدني الروح ..

ولو اجبرتني اقعد وياك .. صدقني راح اكون جسد بدون روح ...

اذا كنت تحبني صج هدني الروح للأمي ...

مايكفيك حرمتني من امي الأولى ..؟؟

((صقـــــــــــــــــــــر حس بضعف كبير قدامها ...

نزل راسه ثم بعد عن الباب شوي وهو حاس بخنقه ...

ليان رفعت شنطتها وطلعت ...

صقر لما سمع صوت اللفت ((الأصنصير )) تسكر ....

جلس عند الباب والعبره خااانقته بسبب ليان ..

اللي راحت وماراح ترجع له ...

راحت وتركته بإرادتها ...

رغم توسله لها ...

بس تأكد ان ليان تكرهه للحين ...

ويمكن تكرهه للجنون اذا ماتركها تروح ...

مايدري متى بيشوفها بس يتوقع ان السنين قدامهم بتفرقهم عن بعض ..

وهذا اللي تبيه واللي هو مايبيه ...

والأفكار تجي وتروح بعقله :~

راحـــــــــــــــت بدون حتى ماأودعها ...

تركتني بإرادتها ...

رغم السنين اللي كانت بيننا بس عمرها ماحبتني ...

شلفايده دام قلبها عند اخوي الكبيـــــــــــــر ...

ليـــــــــــــــــــان شسوي اذا كنت احبـــــــــــــج بجنون ...!!!...

((بالمطار ........................

ليان لما وصلت بسايق بسرعه راحت للأمها وهي مبتسمه بحب ...

أم التوأم ماقدرت تصدق فرحتها وبقوه ضمت ليان وتقول كلمات مافهمتها ليان

بس حست براحه كبيره ...

((اللبنانيه وهي مبتسمه التفتت يمين يسار تدور اذا احد ثاني من التوأم جى ...

باقي شوي على الطياره ...

توليــــــــــــــــــــــــــــــــن طلعت من البيت بدون ماتدري أمها ليلى .....

وهي واقفه من بعيد ..

اللبنانيه ابتسمت ...

تولين لما وقفت عندهم ...

حست ان أمها فرحانه وتبي تضمها ... بس ماتدري ليش صدتها بتوتر ...

-(تولين نزلت راسها ثم قالت :~ انا ييت بس عشان أسأل أمي سؤال واحد ...

-(اللبنانيه :~ يعني ماحتروحي معانا ..؟؟

-(تولين رفعت راسها ثم قالت وهي تطالع أمها :~ ليش تركتنا ؟؟؟

-(ام التوأم التفت على اللبنانيه وكأنها تقول ترجمي ... عشان كذا اضطرت تترجم ..

لها .... الأم نزلت راسها بضيييقه ..

حسو بصوت وراهم يقول :~

هدتنا لأننا عال عليها شلون تربيننا لحالها وكأنها موب هي اللي يابتنا للدنيا ...

-(تولين التفت على فيصل بعد الكلام اللي قاله ....

حست بإحباااط كبيـــــــــــــــر ....

-(فيصل وهو يطالع أمها بكره ثم التفت على ليان :~ بعد اللي سمعتيه للحين تبين تروحين وياها؟؟؟؟

-(ليان بلعت ريقها بتوتررررر وخووووف ... حست انها مشوشه بس اللي تعرفه انها ماتبي تترك امها تروح عنها ..

-(تولين دموعها خانتها ونزلت بسرعه ... مسكت يد ليان ثم قالت :~

شلون تروحين مع وحده باعتنا بحجة انها ماتقدر تربيننا ...؟؟

-(ليان العبره خانقتها ماتدري وش تقول ...

((بهاللحظه نارا تدخلت بدون مايحسون بقدومها :~

مافي حد بيغصبج على شي انتي مقتنعه فيه ...

هاي على قولتها امنا ... بس بالنسبه لي أنا شخصيا .. ماعندي لا أم ولا أب ...

بما اني عشت كل حياتي بدونهم ..

((تقدمت شوي ثم مسكت يدها الثانيه مثل تولين وكملت :~

احنا خواتج وبنكون وياج ...

بس انسي سالفة هاي اللي واقفه بعد ماباعتنا ...

((ليان نزلت دموعها ثم قالت بصوت يرتجف :~ بس ...

-(فيصل تدخل :~ ماراح تحتايينها دام وراح ريال (ثم غمز لها ببتسامه مصطنعه

بسبب نفسيته الزفت بعد اللي صار ))..

-(تولين :~ فكري فيها اذا رحتي شبتساوين هناك ؟؟؟ ..

-(نارا :~ شلون تتركين ديرتج اللي تربيتي فيها وتروحين ويى وحده باعتج ..؟؟

-(فيصل :~ مافي أحد بيغصبج على شي ... قرري بسرعه قبل الطياره تطير ..

((ليان رفعت عيونها عليهم ثم قالت بين دموعها :~ يعني انتو بتكونون وياي ..؟؟

وماراح تهدوني ؟؟

-(تولين ونارا وفيصل بصوت واحد :~ أكيد ...

-(ليان ابتسمت بحزن :~ طيب ليش ماتسامحون امنا ..؟؟ مهما كانت الظروف ..

هاي تظل امنا ...

((التفت على أمها وبقوه ضمتها وهي تقول :~ آسفه ... بس صدقيني

ماراح انساج ورح أظل على اتصال وياج ولا تنسيننا ... تعالي وزورينا ...

((اللبنانيه لما ترجمت للروسيه التفتت عليها ثم قالت :~ عم بتئول إمكون

ماراح يهدالا بال الا لما تسامحونا وتظلون على اتصال معاها ...

((سكتو كلهم ..

ليان بسرعه قالت :~ سامحوها ... هاي أمكم اللي يابتكم ... سامحوها ...

-(تولين نزلت دموعها وبسرعه ضمت أمها بقووووه وهي تبكي وتقول :~

الله يسامحج يايمه ...

-(لما بعدت عنها ... أم التوأم مسحت دموع تولين وهي تتكلم روسي غير مفهوم بس واظح عليه الحنان ...

((نارا تكتفت ثم قالت ببرود وهدوء يذبح :~ انا ماحقدت عليها عشان اسامحها ..؟؟

تروح بالسلامه ...

((أم التوأم ابتسمت بعد ماترجمت لها اللبنانيه ...

بسرعه تقدمت للنارا وضمتها بقوه ...

نارا حست بقلبها يدق بقووووووه ...

ماتعودت أحد يضمها بحياتها ....

أول مره يزيد وماحست فيه ابدا وللحين ماتتذكر انه ضمها بسبب حالتها التعبانه بذيك

الأيام ......

وثاني مره أمها ...

حست بجسمها باااارد من الإرتباك ...

وجهها حمرررر لأنها موب متعوده أحد يضمها ...

((بعدت عنها أمها شوي رغم انو نارا ماتحركت ابدا

ومجمده مكانها بعد حركة أمها ...

أمهم وهي تطالع نارا وتتكلم ... ترجمت وراها اللبنانيه وهي تضحك:~

عم بتئول ليش مخبيه جمالك بهالأسود وشو هاي الجروح ياللي بوشك

وبجسمك ..؟؟

((نارا ماردت ابدا وتجاهلتهم ...

أمهم التفتت على فيصل بتوتر وحزن ...

فيصل رفع عيونها عنها بتكشيره .. ثم لف عنهم وهو يقول :~

انا برد اذا احد يبي يي وياي يالله ...

-(اللبنانيه :~ شو يعني ماراح تسامح إمك ؟؟؟

-(فيصل عدل نظارته ثم كمل طريقه ومطنشهم وبقلبه حقد على امه ...

نزلت راسها بحزن كبير بس ماقالت شي ...

((بعد ماودعوها بناتها وتبادلو الأرقام معها ...

ودعوها ببتسامه ماعدا نارا اللي واقفه بهدوء وتطالع امها وهي رايحه ...

نارا رجعت بسايق نوف اللي خذته بدون ماتشاور أحد ...

أما تولين برضو رجعت بسايقها ...

أما ليان لما جت بتوقف تاكسي ....

...


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الخميس يوليو 28, 2011 4:23 am

فيصل اقترح انه يوصلها بنفسه للمكان اللي تبيه ...

ليان بالبدايه رفضت بخوف لأنها مو متعوده عليه ...

بس بالأخير اقنعها بسلوبه ...

طول الوقت ساكتين ...

بس بالأخير قال ببتسامه :~ سبحان الله منو يصدق اني شاهد على زواجج

انتي وصقر بدون ماأدري انج اختي ..؟؟

صج الدنيا صدف ....

-(ليان وهي تتذكر موقفها معه قدام الإشاره لما مسحت له قزازة سيارته ..

ابتسمت ثم نزلت راسها بدون ماتقول له ..

-(فيصل حس الجو متوترررر :~ آآآآ ... ماقلتي لي شخبارج ويى صقر ؟؟

انشالله موب مزعلنج ..؟؟

-(نزلت راسها بضيقه )

-(فيصل التفت عليها ثم رد يطالع الطريق وقال :~ ليان صقر مزعلج ؟؟

-(ليان حبت تغير السالفه :~ لا بالعكس ... ماقلت لي شخبار دراستك ؟؟

-(ابتسم :~ ويييع لا تييبين طاري هالدراسه عـ....

((شهق بنص كلامه لما تذكر بنته اللي تاركها من ساعتين وناسيها ...

بسبب أمه اللي اشغلت باله ...

-(ليان عقدت حواجبها :~ شفيك ؟؟؟

-(ابتسم :~ لا بس تذكرت بنتي ...

-بنتـــــــــــــــك ..!!!...

-(ضحك :~ ههههههـ أي بنتي بس يعني موب بنتي بنتي ...

-(علامات الإستفهام فوق راسها :~ مافهمت ؟؟؟

-(ضحك أكثر :~ ههههههههههاااي .... على فكره ترى انا اسلوب بالشرح ماعندي ..

بنتي اسمها منى بس عادي تدلعينها وتقولين ميما ههههـ ...

هاي الله يسلمج مربيها ....وهي بنت ناس تركوها يعني مثل قصتنا ويى ..

(ثم كمل بضيقه :~ ويى أهلنا اللي تركونا ...

-(توترت شوي ثم قالت :~ آآآآ... ممكن اقولك شي ..

-تفضلي ...

-موب ناوي تسامحها ؟؟؟

-(فهم انها تقصد امهم .... ابتسم وهو يقول :~ وهااااابيتج وصلناااه ...

يالله انشالله اشوفج بكره بالجامعه ...

-(ابتسمت :~ شكرا عالتوصيله ..

-شدعوا مابي هالخجي من اليوم ورايح ... واحنا اخـ... أخو....

((ماقدر يطلعها من فمه مو متعود عليها ابدا :~ أخوا...

-(ابتسمت بتوتر وهي حاسه فيه :~ ؤكي مع السلامه ...

-(لما سكرت الباب فيصل ضرب وجهه بيده وهو يقول :~

مالت عليك حتى الكلام ماتقدر تتحجى عدل ...

يؤ خل الحق على ميما بس قبل لا تهبل بالجيران كلهم ...

((بالشقـــــــــــــــــــه ..

قدام البـــــــــــــاب ...

متوترررره ماتدري شلون تدخل وتشوف صقر مره ثانيه بعد الكلام اللي قالته له

كان قوي وقاسي عليه بزياده ...

مدت يدها بشنطتها تدور عالمفتاح بس تذكرت انها تركته داخل على انها ماعاد راح ترجع

له ...

اضطرت انها ترن الجرس بعد تردد كبير ....

للحظــــــــــــــــــات طويله وهي جالسه ترن ...

فكرت لو يكون صقر طلع ...

بس ظلت ترن وترن وترن لأنو ماعندها مكان ثاني غير شقتهم ...

مرت نص ساعه وهي على هالحاله ...

حست راسها مصدع وفيها النوم ...

ماقدرت توقف أكثر وهي حاسه بدوران وتعب ...

جلست عند الباب ثم حطت راسها على شنطتها الكبيره ونامت ....

بعد دقايق قليله انفتح الباب ...

صقر التفت يمين يسار مافي أحد ...

توه بيسكر الباب حس بشخص نايم عالأرض ...

لما طاحت عينه على ليان ..

ماصــــــــــــــدق ...

فرك عيونه يبي يستوعب اذا هذي ليان بجد ولا يتهيئ له ..!!!..

جلس عندها وهو يطالع وجهها الطفولي وهي نااايمه بتعب كبير ...

ابتسم بفرحه كبيره بعد ماكانت الضيقه مغيمه عليه من يوم تركته ....

مد يدينه ثم شالها ..

لما دخل غرفتهم حطها عالسرير وغطاها بهدوء والإبتسامه الخفيفه ماراخت عن وجهه ...

وعيونه كلها حب وحنان للبنت اللي خذت قلبه وعقله ...

بعد مادخل شنطتها اللي برى ...

طفى اللمبه عليها ثم سكر الغرفه ...

وهو راح ونام برى عالكنبه لأنو مو حاب يزعجها ...

مو قادر ينام .. الأرق متعبه ...

يتقلب يمين يسار وليان وكل مشاكلها براسه تدور ...

حس انو مستحيل يقدر ينام ....

وأخيرا قام من الصاله ثم فتح باب غرفتهم بهدوووووء والغرفه ظلااام ...

دخل وسكر الباب بعده وهو متجه للسرير مثل الأطفال يدورون حنان بجمب أمهاتهم ...

بس اخونا في الله صقر يدور الحنان بجمب البنت اللي تمتلك قلبه بين يدينها بس مهملته ...

تغطى بمفرشهم وقرب أكثر لين عندها ....

سند راسه على كتفها ...

حس براحه كبيره وهي قريبه عنده ومابتعدت ....

تنهد بسعـــــــــــــــاده كبيره وراحه غريبه ...

عقـــــــــــــارب الساعه تمر شوي شوي ...

وعيون صقر تغمض شوي شوي وعلى فمه لمحة ابتسامه خفيفه تدل على السعاده اللي

بداخله ....
"""""""""""""""""""""""

((بالصبــــــــــــــــاح البـــــــــــاكر ...

لليوم جديد على جميع ابطالنا ...

$$ لا نعلــــــــــــم إذ كـــــــــان محزن أم مفـــرح .!.!.!..$$

$$ صوت المنبه .... علآ صوته بجانب أسرة أبطالنا وهم نائمون $$

((ميشــــــــــــــــــو .... دخلت راسها تحت المخده وهي متنرفزه من صوت

المنبه ...

ماقدرت تتحمل ... رفعت راسها وظربته بيدها لما طاح عالأرض بس على نفس الحاله

يرن ...

-(ميشو :~ ؤهووووووه ...

((وقفت بطفش .... بقوه رجفت الساعه وانفكت البطاريه منها ...

لما عم الهدوء بالغرفه تنهدت بملل ثم اتجهت للحمام ..

خذت لها شاور بارد شوي ...

لما طلعت حاسه بعضام جسمها متكسسسره ...

لبست أي كلام وبدون ماتواسي شعرها دخلت يدها بالجل

وحوست شعرها الثلجي وهي طالعه من الغرفه ...

وصلت الصاله وهي توها بتطلع قابلت زوج امها ...

كشرت وهي منزله راسها ...

-(زوج أمها :~ مافي سلام ؟؟؟ مافي احترام ؟؟...

((ميشو كملت طريقها بتطنيش وهي تكرهه بشكل مو طبيعي وهو سبب كرهها

للجنس الذكري عموما ...

((زوج أمها لف عليها وبقوه مسكها مع يدها وهو يقول :~

اذا حاجيتج ماتسيرين وتطنشيني جني ياهل عندج ؟؟؟

((ميشو بقوه سحبت يدها وهي تطالعه بكره ونظرات كلها حقد ...

طلعت من البيت والنار تغلي بدمها ...

دعت على كل جنس ذكري عالأرض ...

شافت منهم كل الحقاره وأولهم زوج أمها ...

سكرت باب الشارع بقوه وبهاللحظه دق جوالها ...

مارفعته ولا فكرت تطالع مين ...

لما جت بتركب سيارتها تفاجئت بالكفرات مبنشره ...

شهقت بقل صبر ...

رفعت عيونها تدور من اللي ورى هالسوات ..!!

وبقلبها علطول جى في بالها الغريب وهي تقول بقلبها :~

الله لا يوفقك يالـ####...

((بهاللحظه دق جوالها مره ثانيه ...

بسرعه ردت وبصوت كله غضب :~

يا ##### ... قدها تساوي هالحركه ... شتبي مني بالضبط ..!!

-(بصوت خشن :~ ماتسوى عليج كل هالعصبيه عشان كفرات ...

عندي لج حل ... سيري للشارع وتريي تاكسي يمر ياخذج ولا اذا مستعيله

طقيها ريليه ومشي لين الجامعه ... ههههـ,,,,

قلت لج .... عدلي اسلوبج ولا بييج الأعظم ياحلو ...

((سكر بوجهها وتركها تغلي من القهر ...
"""""""""""""""""""""

((من جهه ثانيــــــــــــــــــــه ...

بالجــــــــــــــامعه ...

فيصل دخل القاعه وهو جاي بدري ...

جلس بآخر الكراسي ومد رجوله على الكرسي اللي قدامه وهو يتفرج على

اللي برى الحديقه ...

القاعه ماكان فيها غيره ...

التفت على وتين اللي توها داخله ...

لما شافها فيصل بسرعه نزل رجوله وعدل جلسته ...

وتين نزلت عيونها وجلست قدام بأول الكراسي بعيد عنه ...

فيصل حس بتوتر كبيرررر ...

وأخير توه بيتكلم الا ودخل برهوم ...

-(برهوم :~ ياتيس نسيت كتابك عندنا ...

-(فيصل عض شفايفه وهو يغمز له ينطم ولا يفشله قدام وتين ..

بس برهوم عقد حواجبه مو فاهم شي ..

كرر يقول :~

انت وش قاعد تساوي ..؟؟ منو تغمز له ..!! .. لا يكون تعودت من كثر ماتغمز للمغازل

ياك شد عضلي بعينك ؟؟؟ ... ياخي الرفق علينا وخذ كتابك واحمد ربك اني يبته لك

ولا المره اليايه والله ماييبه دام هالبايخين ربعك ولا واحد منهم

تكرم ويابلك الكتاب .. كل واحد مسوي نفسه تعبان ومتعيجز ...

هاك بس هاك كتابك ..

((وبقوه رماه للفيصل ..

فيصل بسرعه مسكه قبل لا يجي على وجهه وبكلمه طلعت منه بقهر :~

لعنه ياحمار بغيت تشق ويهي ...!! ...

((وتين رفعت عيونها على فيصل ..

فيصل كان معصب بس لما التفت على وتين اللي تطالعه تحول للإرتباك

وتوتر ...

برهوم بهاللحظه التفت على وتين وعلطول قال بصوت عالي :~آآآآآهــــــآآآ..

ياعمي جان قلت لي ان الحبايب هني ؟؟؟

((فيصل ماتحمل لسان برهوم ..

بسرعه راح له وبقوه ضغط على رجل برهوم وهو يقول بصوت قصير :~

برهوم يوز .. يوز ... والله لا أقص لسانك ...

-(برهوم بصوت عالي يبي يقهر فيصل :~ طيب ماودك تشيل هالنظارات اللي صاير

جنك الفتى المجتهد ... ياخي اذا للحين الحبايب حايسين قلبك ...

شيل هالنظارات وقص شعرك جنك طالع من بر ..!!!

-(فيصل التفت على وتين وهو يبتسم بتصريفه وبنفس الوقت يقول بصوت قصير :~

مردوده ياحمار مردوده ..

-(برهوم بصوت قصير :~ شنو مردوده ..؟؟ لا تخليني ازيد بعد ؟؟؟

-واللعنه واللعنه خلاص اطلع وماارح اساوي لك شي ...

-(برهوم ابستم :~ أحلف ...

-(فيصل بقل صبر :~ والله والله بس اطلع وفكني ...

-طيب اشكرني بالأول ...

((فيصل رفع راسه وبقوه قال من غير شعور :~ يارب انك تخسف فيه ..

((وتين طلعت عيونها من الروعه .. برهوم شاف وجه وتين ...

بسرعه قال بصوت قصير :~ انت هيه خوفت البنيه ..!!

((فيصل توه يلاحظ بسرعه التفت على وتين اللي تطالعه بصدمه ...

فيصل ابتسم بسرعه بتوتر وهو توه بيرقع الموضوع الا وبدى الطلاب يدخلون ووراهم الدكتور

دخل ...

برهوم بسرعه طلع ...

أما فيصل تلعثم مايدري وش يسوي ...

عشان كذا بسرعه قال بصوت قصير للوتين ..:~

فتحي بلوتوثج ... نكي مسدح البنـ........((بهاللحظه بلع الكلمه اللي كانت بتطيح وجهه

بقوووه عندها ...

مسدح البنات ..!!! ... فشيله لا مايصلح اقولها نكي ...

((بسرعه كمل :~ سمي نفسج ميما وأنا برسل لج ... فتحيه ..

((وراح للآخر القاعه ثم جلس ..

بحيث يشوف وتين من بعيد...

لما فتح بلوتوثه بسرعه شغل بحث يدور على نك ميما ...

بس ماطلع له ...

سوآ بحث مره مرتين عشر مرات وأخيرا ابتسم بقوه لما شاف نك ميما ...

بسرعه الرسل لها بلوتوث ...

رفع عيونه عليها ينتظرها تفتحه ...

شافها لما نزلت راسها وهي تفتح المسج ...

وتين قرت الموجود اللي هو :~

سوري على الإزعاج اللي صار تو بالقاعه مع رفيجي ..

بس يحب يمزح وايد (^__*)...

((وتين ماردت ولا بان عليها أي ردة فعل ...

بس فيصل ظرب وجهه بقوه وهو يقول بقلبه :~

آآآآخ شكثر أنا غبي ... جان ضروري يعني يافيصل تحط لها غمزه وانت

توك متفشل بهالموضوع ... ؤفففف شسوات ...

((بسرعه أرسل لها مسج سريع ...

رفع عيونه يراقب ردة فعلها ...

وتين لما وصلها بلوتوث قبلته .. وكان الموجود :~

أنا سعيد بتواجدج بالقاعه نفسها وياي ...

بكذا نقدر نتعرف على بعض أكثر ونكون زملاء اذا ماعندج أي مانع أكيد ..

((وتين بهاللحظه توترت ماتدري وش تقول ...

بالأخير الرسلت له وبسرعه فتحه بحماس :~

سوري ماأقدر ...

((فيصل حس بإحباط كبير ..

رفع عيونه عليها بس لقاها تطالع الشرح ...

جلس يطالعها بإحباط .. وأخيرا الرسل لها :~

ماتسوى عليج تتأسفين ... انسي الموضوع اذا يريحج ..

انا اللي راح أعتذر لج عن إزعاجي ...

((وتين بسرعه بعد ماقرت المسج ردت عليه بـ :~

ليش تبينا نكون زملاء ..؟؟

-(فيصل استغرب من سؤالها بس رد عليها :~

شنو تعديت حدودي أنا ...!!

-((بسرعه ردت عليه :~

لا لا مو جذي بس انا أسألك ... خلاص انسى سؤالي ...

-((فيصل رد عليها بـ :~

لا بس حاب أعرفج أكثر وتسعدني زملاتج وايد ..

خاصتا انج بنت محترمه واللي قلته مايقلل شي من قدرج ..

((وتين لما قرت رده ماعاد عندها شي تقوله عشان كذا تركت الجوال على

جنب ...فيصل لما شافها ماارح ترد بسرعه يبي يدور أي شي عشان يتقرب منها

بالسوالف ...

وأخير الرسل لها :~

حلوه شنطتج عايبتني من أول ماعرفتج ...

((فيصل استوعب اللي الرسله ...

أول شي حس انه بنت موب ولد ..

وثاني شي رسالته تفششششل ... ومالها معنى ...

وثالث شي انه قال من أول ماتعرفت عليج هذا يعني انه

يقصد انها من سنتين وهي على نفس الشنطه ...

((فيصل حط رساه على الطاوله وهو يقول بصوت واظح للي جمبه :~

غبي .. دلخ ... مدمغ ... فاشل طول عمرك فاشل ...

ياربي أذبح نفسي انا ولا شساوي ...

الدلاخه مولوده وياي ... معقوله خواتي دلوخ مثلي ..!!

ؤفففـ لا ماتوقع فيه أحد دلخ أكثر مني ..!!

بيعطوني الأوسكار على الدلاخه العالميه عندي ...

((اللي جمب فيصل ماقدرو يمسكون نفسهم من الضحك ...

أما فيصل في عالم ثاني حاس بوجهه أحمررررر من المسج اللي الرسله ...

شوي شوي وهو يطل بعيونه على وتين من الفشيله ...

بس تفاجئ لما شافها تحط الجوال على جمب وبعد كذا سمع صوت بلوتوث بجواله ..

حط عيونه على شاشة الجوال وبفشيييله ضغط قبول وهو مغمض عيونه ..

لما انفتح له المحتوى ...

فيصل ماقدر يفتح عيونه ويشوف وش قالت له ...

وأخير فتح عين وقز المكتوب اللي هو :~

هههههههـ ... يسلمو هذا من ذوقك ...

((فيصل وهو يقول بعقله :~

يسلمو هذا من ذوقك ..!! يسلــــــــــمو هذا من ذوقك ...

الللآآآآآآآآآآآآآه عليك يافيصل اللآآآآآآه ... طول عمرك داهيه ..

منو قال اني دلخ منو قال اني فاشل ..!! ..

الللآآآآآآآآآآآه عليك اللآآآآآآه .... لا أحسن قل قووول ...

مالت عليك رد عليها قبل لا تسكر البلوتوث حقها ...

بسرعه الرسل لها :~

تسلم لي هالضحكه وصاحبتها ... ممكن أطلب منج طلب ...

((وتين توترت من جملته الأولى .. وخافت من جملته الثانيه ...

ماتدري ترد او لا ... وأخيرا قالت :~

سم ...

-(رد عليها بـ :~

سم الله عدوج ... ممكن أعزمج اليوم بالكافتريا ..؟؟

((لحظات وصله بلوتوث ولما فتحه بلهفه :~

ليش ..؟؟

-(فيصل توتر من أسألتها اللي مايلقى لها جواب ...

وأخيرا قال :~

ودي اقول لج عن موضوع ...

-(مرت دقايق طويله ثم الرسلت له :~

Ok ....

((فيصل لما قرى المكتوب من غير شعور قال بحماس وصوت واظح للكل:~

Yessssssss…..

((الكل التفت عليه مصدومين ماعدا وتين ماقدرت تلتفت منحرجه ...

-(الدكتور :~ خير انشالله فيصل ..!!

-(فيصل نزل راسه بطيحة وجه


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الخميس يوليو 28, 2011 4:24 am

==البــــــــــــــــــــاب الخـــــامــــس عشـــــــــ15ـــــــــر ==

==الفصــــــــــــل الثالـــــــ3ــــــــــث ==


ليــــــــــــــان فتحت عيونها بتعب ...

آلام في جسمها كله ...

للحظات وهي ماتحركت ... حست بأحد جمبها قرييب ..

التفتت على صقر اللي نايم بسباااات عمييق ...

قلبها صار يدق بقوووووه بسبب قربه منها ..

رفعت يدها بتقوم بس ماقدرت لأنه مستند عليها ...

بلعت ريقها مو عارفه شتساوي ...

فكرت وفكــــــــــــــــرت وماعندها غير حل واحد ...

التفتت على الساعه وشغلته يرن بإزعاج ...

بهاللحظه غمضت عيونها وكأنها نايمه ومادرت عنه ...

حست انو الدعوه طولت وصقر للحين نايم ...

حركت يدها شوي من تحت راسه عشان يقوم ...

لما حست بحركته بسرعه غمضت عيونها ...

صقر تأفف من صوت المنبه المزعج ..

رفع راسه وهو يبي يطفي المنبه ...

مد يده بيطفيه بس لاحظ وجود ليان اللي نسى وجودها من النعاس اللي مغطي

عيونه ...

تقدم لين طفاه ...

بهاللحظه وهو جالس جمبها فرك عيونه بتعب ثم التفت على ليان

وظل يطالعها للدقايق طويله ...

ليان حست بتوتر كبييير ...

وتحاول بقد ماتقدر تمثل دور النايمه ...

صقر ظل يطالعها ببتسامه خفييفه وحنونه ...

مد يده على شعرها ومسح عليه بحب ...

وبصوته الخشن زياده على انو توه قايم من النوم :~

شكرا لأنج رديتي لي ...

((حنى لها شوي وطبع قبلـــــــــــه على جبينها ...

ماحب يزعجها عشان كذا قام ببطئ وهدوووووء ...

لما طلع ودخل الحمام ...

ليان فتحت عيونها بهدوء وهي تفكر باللي سواه صقر قبل ثواني ...

مدت يدها ولمست جبهتها تتحسس قبلته بهدوء ...

تفكـــــــــــــر بصقر بــــــس ...

تفكـــــــر بكلماته اللي قالها تو ...

بعد كل الكلام اللي قلته له أمس ..!!!..

((لحظات ودخل صقر وهو ينشف شعره بالفوطه البيضاء ...

رفع راسه وتقابلت عيونهم ببعض ...

لحظات وهم ساكتين بس صقر قطع هالجو الصامت ببتسامه منه وهو يقول :~

صباح الخير حياتـــي ...

قومي وخذي لج شاور وأنا بزهب الريوق عنج __^ ...

((صقر كان لاف على خصره فوطه ... اتجه للدولاب بيلبس ملابسه ..

ليان لما حست ان الوضع بيتأزم نقزت من السرير ودخلت الحمام بملابسها بدون فوطه او روب للشاور ..

حطت يدها على قلبها اللي صار يدق بقوه ..

((أما بداخل الغرفه صقر وهو يلبس بنطلونه التفت من جهة الباب مستغرب شفيها ..!!..

لاحظ انها دخلت الحمام بدون روب ...

أخذ الروب المعلق وفوطه ...

طق الباب بأدب وهو يقول :~ نسيتي الروب ...

-(ليان غمضت عيونها بقووووه متوتررره ماتدري وش تسوي ...

فتحت الباب بهدووووء وبدون ماتطل عليه ..

طلعت يدها بس من ورى الباب من الإحراج وهي تأشر له يعطيها الروب ...

صقر ابتسم بخبث ولا سوا أي حركه ...

ليان توقعت انه راح بدون مايعطيها الروب ...

شوي شوي طلت بوجهها ..

لما طاحت عينها على صقر اللي متكتف وهو مبتسم ...

:~ للهدوجه شكلي يخوف ..!!!؟؟

-(ليان حست بإحرااااج كبيير ... نزلت راسها ..)

-(صقر مد يده بيعطيها الروب ...بس لما جت بتاخذه رفعه عنها وهو يضحك..

وكأنه يبي يهبل فيها شوي وهو حاس بإحراااجها الكبير ومستانس عليه ...

ليان رفعت عيونها عليه برتباااك ...

-(صقر ابتسم بخبث :~ تبين روبج عطيني مقابل ...؟

-...............

-أممممـ مثلا يعني انا اقول مثلا .. عطيني قبلة الصباح على قولتهم ...

(ثم غمز لها وهو كاتم الضحكه على وجهها اللي

انصفق من كلامه ...

ليان سكرت الحمام برتبااااااك وخووووف ...

حست بقلبها يدق بسررررعه ....

مدت يدينها للوجهها وهي تحس انه صار أحمررر ...

-(صقر ضحك وهو يقول :~ ههههـ هههـ .. اتغشمر وياج ..

خلاص طلعي وهاج الروب مابي شي منج ههههـ ...

((ليان لا يمكن تطلع من بعد هالموقف السخيف المحررررج من صقر اللي

مايستحي ابدا ابدا ابدا ولا يراعي خجل ليان بالعكس يستانس وبقوه عليه ...

((طق الباب مره ثانيه :~ هههـ خلاص والله توبه ماقول شي .. بس انتي طلعي وخذي

الروب ترى تأخرنا عالجامعه ..؟...

((حس مافي أمل تطلع عشان كذا حط الروب على المغسله ثم راح للمطبخ يجهز

ساندويش وحليب طازج بارد ... وهذا اللي قدر عليه ...

((ليان بسرعه فتحت الباب وخذت الروب بعد ماتروشت وانتهت ...))

"""""""""""""""""""""""""""""""

((بالجـــــــــــــــــــــــامعه ...

العم بندر توه داخل بياخذ عيال اخوه هالمره...

(نارا الليوم صايره بلوك غييير شكل ...

ألوان الأسود والبنفسجي والنيلي مغطي عليها بملابسها ..

والقفازات الجلد مع المانكير السودا والخواتم اللي على شكل هيكل عظمي

أو علامه خرافيه ...

حاطه روج أسوووود ... وكحل مع ظل أسود ونيلي ...

أما شعرها أظافت عليه بالخصله الطويله من قدام بلون البنفسجي الغامق ...

ومخرمه بأذنها اليسار خمسه .. والحلق راكب عليه ...

وبشفتها زادت عليه ثلاثه على الواحد ...

كملت طريقها للمبنى ...

بس لما مرت من شلة فيصل اللي طيرو عيونهم عليها ...

-(برهوم :~ شباب شباب هاي يقولون أخت فيصل ...

-(فهد ظرب برهوم على راسه بخفيف :~ من صجك انت مينون ..!!

هاي هاااااي أخت فيصل ياعمي لو يسمعك فيصل والله ان يذبحك ..

بالله هاي أخت تشرف ..!! وييييع ...

(نارا سمعت كل كلمه ...

بس مثالها الأعلى ...

القـــــــــــــــــــــــــافله تسيــــر .. والــــ......((معروفه كملوها انتو ^__*))

((نارا لما دخلت المبنى التفتت بعيونها تدور على يزيد ...

بس خاب ظنها لما مالقته يراقبها من بعيد كعادته ...

سواها وراح ....

ومافي رجعه له ...

وهذا السبب اللي خلاها تغير شكلها من الأسوء الى الأعمق ...

تنهدت بضيقه ثم كملت طريقها للشلتها بالكفتريا ...

لما دخلت طاحت عينها على قروب ميشو بس لاحظت انو ميشو مو معاهم ..

جلست بدون أي كلمه بين قروبها ...

-(مهاوي :~ نارو حبيبي تبين عصيري .. هالسخيفه لميا يابت لي عصير

تفاح وهي تدري شكثر أكره عصير التفاح ...

-(نارا طلعت جوالها وطنشتهم ولا كأن أحد يحاكيها ...

-(لميا ضحكت بصوت عالي :~ هاهاااااااي لقطي ويهج يامسجينه ..

بالله جم مره طيحت ويهج نارا .. هههههـ ... اللي بايع نفسه يحاجي نارا ..

والله لو تحاجينها من اليوم لين بكره بتظل مطنشتج ..

-(مهاوي حست بقهر من نارا :~ نارا على شنو شايفه روحج ..!!

ترى صج اتحجى ...

((نـــــــارا ولا كأن فيه أحد يحاكيهــــــــــــــا ... مزلللللبه فيهم وهي تطالع جوالها ))

-(مهاوي :~ ؤفففففـ الله يصبرج على روحج انا مدري شلون انتي عايشه ..

-(لميا :~ ههههـ ماعليج منها نارو ... هاي كله حنانه وماعندها سالفه ..

الا ماقلتي لي شنو هالستايل الخطيــــــر ..

-(نارا التفتت على لميا ثم قالت من طرف خشمها :~ للسوء الحظ انه اعيبج ...

-(مهاوي ضحكت بصوت عالي :~ ههههههههههههههآآآآي ..

بالله خشمج خشمج يالميا شوفيه بالأرض يتقلب .. هاهااااااااااااي ...

-(لميا تنرررفزت من نارا وندمت اصلا انها قالت شي لها ...

بس فضلت الصمت أحسن من انو تكمل الفشيله لأن نارا اكيد بتطنشها

وعصبيتها بتكون عالفاضي ...

بهاللحظه دخلت ميشو وواظح عليها الغضب وهي تشتم بصوت خفيف

للغريب اللي مهبل فيها ...

نارا رفعت عيونها للميشو وبهاللحظه ابتسمت نارا وكأنها هالمره هي اللي تبي

الشر يمكن تطلع اللي بداخلها من يزيد اللي حرق دمها بسحبته عليها ...

ميشو وهي توها بتمر من جمب طاولة قروب نارا رايحه صوب قروبها ..

الا العصير التفاح بسرعه خذته نارا وكبته قدام ميشو قبل لا تكمل طريقها ..

ميشو بسرعه رجعت للورى قبل لا يجيها شي ...

رفعت عيونها بعصبيه ...بس لما شافت انها نارا ابتسمت :~

أهلن أهلن .... يعني أفهم منج ناويتها علي اليوم ..؟؟؟

-(نارا رفعت رجل على رجل ثم قالت :~ مره واثقه من نفسج ..؟؟

-(ميشو اتسعت ابتسامتها أكثر ثم قالت : حلو حلو ... بس تدرين ..

أنا عاد اليوم صج موب فاضية لج .. عشان جذي يالله باي ياعســـــــل ..

((نارا قبل لا تروح ميشو بسرعه رمت الكاس عالأرض وانكسر ...

ثم اتجهت للراعية الكفتريا وكلمتها كم كلمه ثم طلعت ...

راعية الكفتريا من بين العاملات اتجهت للميشو بعصبيه ثم قالت :~

انتي مقنونه ولا ايه ..!!! .... الكاسات كاسات مامتك عشان تكسريها ...

((ميشو التفتت على نارا اللي معطتها ظهرها طالعه من الكفتريا ...

ابتسمت بخفيييف ثم لفت وطنشت المصريه تقرق لين بكره بعصبيه ...

ميشو جلست بين صاحباتها ..

-(ريمو بقهر :~ الحين ميشو شلون تسكتين للهالمينونه ...

هي مو المفروض تطالع شكلها بالأول كيف مخرمه بكل مجان والجروح ماليتها من

راسها للساسها ... صج متوحشه هاي البنت ..

-(سوسو :~ لا لا صج صج مالج حق تتركينها تساوي فيج جذي .. يعني أقل شي أقل شي جان لـ.....

-(قاطعتها ميشو بعدم اهتمام :~ ماجان ناقصني الا انتو تعلموني شساوي .!.!!!

اقول ريم قومي يبي لي فطور بسرعه ...

((أمـــــــــــا ريم .. سمعا وطاعــــــــــــه ...علطول نقزت تطلب لها ..))

-(سوسو بقهر :~ الحين ميشو انتي الحين ليش تعاملين ريم جنها خدامه عندج ..

-(ميشو :~ اذا للهدرجه انتي عطوفه ورحومه ... قومي ييبي لي فطور ...

-(سوسو :~ يوووه ميشو صج حرام اللي تسوينه بريم ..

-(ميشو طفشت :~ ؤفففففففففففففـ ... ترى انتي اليوم وايد ماخذه على روحج ومسويه فيها

تعلميني شساوي وشو ماساوي ... خليج بحالج أحسن لج ولنا كلنا ...((سوسو

سكتت ولا ردت بس تحس بقهرررر على ريم ...

وماقهرها أكثر الا انو ريم جايبه للميشو الفطور بكل ابتسامة سعاده ...

-(ميشو تبي تنرفز سوسو أكثر عشان كذا قالت للريم بعصبيه :~

بالله فيه أحد يفطر على بورغر ..!!! .... بعدين جم مره بقول لج

أنا ماحب الببسي سكره واايد .... أحب الكولا ... ؤفففففـ اللهم طولك يارووح ...

((سوسو طيرت عيونها على ميشو ...

واللي زاد قهرها لما عطتها ميشو عطتها نظره تبط الكبد ...

-(ريم حست بفشيييله قدام القروب كله سوسو وباقي البنات ...

ميشو قطعت عليها التفكير ثم قالت من غير نفس مصطنع :~

خلاص خلاص مابيه كليه انتي .... ؤففـ صج تيبون الهم ...

((ثم قامت وراحت للقاعتها ...

ريم نزلت راسها بضيييق ..

-(سوسو بقهر :~ صج انها سخيفه ... بعدين انتي شلون تخدمينها جذي ..!!

ؤفففـ منج خلي عندج كرامه شوي ماتفهمين انتـ...

-(قاطعتها ريم لما قالت بسرعه بضعف وانكسار :~

انتي تدرين انها أعز رفيجاتي وماحب أزعلها بأي شي ...

((ثم لفت ولحقت ميشو تبي تراضيها ...

سوسو ضربت خدها بقل صبر :~ ياربيييييه على هالبنت بتييب لي الجلطه ...

ماأدري شلاقيه بصداقة ميشو هاللي مزلبه فيها ومخليتها خدامه موب رفيجه ...

-(ليندا :~ تركيهون بحالون ... بعدين ريم هيا هيك مرتاحه خليها تصطفل ...

-(سوسو :~ تصطفـــل ..!! وش عقبه .. عقب ماتييب لي الجلطه ..!!

((ريم لما طلعت مر من جمبها فيصل توه داخل ويدور بعيونه على وتين ...

-(سوسو بصوت قصير :~ بنات بنات .... شرايكم باللي واقف عند الباب ..

((كلهم التفتو ...

-(ليندا فاتحه فمها :~ يااااي شو هيدا ... لا عن جد بيجنن ... بس شكلو

أوربي ما ..؟؟؟

-(سوسو :~ أكيد بعد فيها ...

-(سلمى :~ لا ويييع مو عاجبني ابدا ماحب هالأشكال ...

يعيبوني اللي اشكالهم خليجين بعوارض ... وااي صج صج هذولي الحلوين ..

-(سوسو :~ اقول سكتي سكتي بس ماعندج سالفه ولا ذوق ...

-(ليندا :~ سوسو سوسو شو رايك بروح حاكيه ..؟؟؟

-(سوسو :~ شو انتي مينونه ... ترمين نفسج على شاب .. شبيقول عنج ..!!

بعـ....

-(قاطعتها ليندا بشهقه طويييله وهي تقول :~ يؤ يؤ ولك شوفي شوفي ..

شوفي مين جلس معآ ...

-(سوسو :~ يؤ صج هاي ماتستحي على ويهها خليجيه يالسه ويى أجنبي ...

-(ليندا :~ ايييوه هاي اللي عم بتفهم ... بتعرف كيف بتختار ...

-(سمعو صوت فيصل ضحك بصوت عالي ....

-(سوسو :~ آآآآه ياقلبي يينن يينن حتى ضحكته تينن ... ليندو ليندو مسكيني قبل

لا طيح عليج ....

-(ليندا :~ سوسو شو رايك نعود بالطواله ياللي جمبون ...

-(سوسو :~ فكره مو شينه يالله ...

((بسرعه راحو وجلسو جمبهم وهم يسمعون كل كلمه بينهم ...

-(فيصل وهو للحين يضحك .. رفع عيونه عليها ثم قال ببتسامه :~

لا صج الدكتور حجر لي اليوم ...

((سوسو شهقت بصوت عالي ...

للدرجة انو فيصل ووتين التفتو عليها ...

ليندا بسرعه لفت وجه سوسو برتبااك عشان ماينتبهون انهم يطالعونهم ..

-(ليندا :~ ولك شو انتي مجنونه ..!!! ... شو بكي ..!!

-(سوسو بصدمه :~ انتي سمعتيه ..!!! الولد طلع خليجي ..!!

-(ليندا فتحت عيونها عالآخر :~ شوووو ...

((التفتت تحاول تسمع ...

-(وتين :~ اقول فيصل شكنت تبي تقول لي ..؟؟

-(فيصل بتوترررر :~ آآآآ ... صراحه كنت ابي اقول .. آآآ ...

انتي ... انتي للحين تحبين عبادي ..؟؟

-(ليندا :~ ييييي ... طلع الشاب خليجي ..!! مو معئول عن جد عن جد مو معئول ...

-(سوسو :~ ششششش خلينا نسمع ...

-(وتين بتوتر :~ ليش السؤال ..؟؟

-(فيصل :~ لا بس ابي جواب ...؟؟

-(وتين نزلت راسها بدون أي كلمه ...

-(فيصل سكت شوي وهو على باله ااسكوت علامة الرضا ثم كمل :~ طيب ممكن تتريين شوي بس ,,

((بسرعه فيصل وقف وراح بعيد عنها شوي ثم كلم بالجوال ... بعد ثواني رجع لها ...

-(وتين :~ طيب اذا ماكان عندك شي ثاني تبي تقوله لي انا مظطره أقوم...

-(فيصل بتوتر :~ لا لا بس كنت ابي اقول لج شتبين تشربين ..؟؟

-(وتين :~ مشكور ماقصرت بس صج امأقدر أقعد وياك أكثر من جذي ..

انت قلت موضوع وبس واعتقد ماعندك شي ثاني ...

((بهاللحظه دخلت أميــــــــــــــــــــره ومعها نجود ...

أميره وهي تمشي طاحت عينها على فيصل ووتين ...

بدت نار الغيره تشتعل بقلبها ...

بسرعه جلست بالطاوله اللي جمبهم ...

تبي تتجسس عليهم وماتتوب عن طبعها ...

-(نجود :~ اقول أميـ ...

-(أميره :~ ششششش سكتي بس دقايق ..

-ليش ..؟؟

-بعدين اقولج سكتي شوي بس ..

((فيصل حاول يصرف الوضع ثم قال :~ أقول وتين ...

-نعم ..

-آآآآ .... انتي أكيد تتذكرين الكلام اللي طلع عني وعنج صح ..؟؟

-(سكتت شوي بتوتر ثم قالت :~ أي ...

-(فيصل حس برتباااك ومايدري شلون بيطاوعه قلبه ويقول هالكلام :~

بس كنت ابي اقول لج انها كلها اشاعات وأكاذيب ...

خاصتا اني مو مال الحب موليه ... والحقيقه عبادي هو للي يحبج مو أنا ...

بس السالفه ومافيها اشاعات وجذب ...

-(وتين نزلت راسها بصمت وضييقه ...

-(فيصل حس بضيقتها ثم قال :~ لا يكون ضايقتج بشي ..؟؟

-(وتين :~ كمل ...

-(فيصل حس بتوتر أكبر لما حس انها متضايقه .. توتر لا يكون قال شي غلط ..

:~ بس هذ اللي كنت ابي اقوله ... يعني لا تفهمين غلط وبعدين انا ماعندي استعداد

اخون رفيجي اللي يحبج ... والكل يدري انا مو مال الحب ابدا ...

وانتي اعتبرج مثل أختـ....

-(قاطعته :~ خلاص لا تكمل ...

-(فيصل عقد حواجبه ..؟؟؟)

-(وتين نزلت راسها ثم قالت :~ عن أذنك ..

((توها بتقوم بس فيصل مسك شنطتها اللي شايلتها :~ لحظه بس ...

-(وتين :~ فيه شي بعد ..؟

-(فيصل حس بأسلوب وتين اللي صار جاف :~ وتين انا قلت شي يزعل ..؟؟

((بطــــــــــاولة أميــــــــــره تقول بصوت قصير :~ الله عالحب ...

مالت عليك شلاقي فيها هالخايسه .. لا وبعد مسويه تتزعل ...

لا يكون هذي صدقت عمرها الكل يحبها ...

-(نجود :~ تبين الصراحه شكل البنت تحبه ..

-(أميره بصوت عالي من غير شعور معصبه :~ حبتهـــــــا القراده هالعيوز ..

-(نجود :~ شششششش فضحتينها ...

-((فيصل :ْ وتين انا قلت شي زعلج ؟؟؟

-(وتين نزلت راسها :~ ممكن تخليني الروح الحين ..؟؟

-(فيصل :~ لا ... أول ردي على كلامي ...

-(وتين :~ طيب خلاص انت تقول انك ماتحبني خلاص ؤكي خلني الروح

ماأعتقد فيه شي ثاني ..؟؟

-(فيصل حس بضعف قدام كذبته أنه مايحبها ... كان وده يقول لا اجذب عليج ..

بس مسك نفسه ثم قال :~ طيب يلسي انا ماخلصت حجيي ...

((وتين جلست بضييقه ..

-(فيصل :~ ثانكس ... آآآ ... الحقيقه كنت ابي اوظح لج الموضوع

هذا ..... ((ثم رفع يده يطالع الساعه برتباك ..)

-(وتين :~ طيب وبعدين ؟؟؟

-(فيصل بلع ريقه :~ أي هاه ... آآآ .. عموما أي شي تبينه مني

اعتبريني مثل اخوج ولا تترددين ...

-(وتين بقهر :~ بس انا مابي اعتربك اخوي ... يالله عن أذنك ..

-(فيصل بسرعه :~ وتين الله يهذاج صبري علي شوي ..

شسالفتج كل شوي معصبه ..!!!

-(وتين بدون ماتحس قالت بقهر :~ كنت معتقده كل هالسنتين اللي راحو انك تحبني

بس طلع كله اشاعات على قولتك وجذب ...

وماأخفي عليك ان بهالسنتين كان كل تفكيري هو انت وبس ...

لا عبادي ولا غيره ..

بس مثل ماقلت اشاعات يعني ليش أوهم نفسي عالفاضي ...

والحين عن أذنك ..

-(فيصل موب مستوعب .... بسرعه مسكها مع يدها من غير شعور :~

وتين انتي شقاعده تقولين .... لحظه عيدي .. مافهمت ..

-(وتين سحبت يدها ثم قالت بقهر :~ أي نعم انا أحبك ياسيد فيصل ..

بس خلاص طلع كل شي اشاعات وعلى قولتك تعتبرني اختك وانت مو مال الحب ..

انا الغبيه اللي فكرت انك تحبني صج ...

-(فيصل فتح فمه مصدوووم .. مو مصدق اللي يصير ...

توه بيتكلم قبل لا تروح الا وتدخلت أميره اللي ماقدرت تتحمل

الوضع ..

-(أميره بحتقار وغضب :~ انتي هيه على كيفج مره تحبين رفيجه مره هو ..

شنو انتي فاضيه .. كل يوم لج حبيب ..!!!

صج عقلج فيه شي ...

انا من زمان اشك ان عقلج مفصول ... يابنت استحي على ويهج ...

مااالت على هالويه اللي مدري شلاقين فيه ...

-((بطاولة سوسو وليندا فاتحين فمهم مصدووومين ...

اللي موجودين بالكفتريا التفتو عليهم لأن الصوت واظح ...

اللي فهم كلامها واللي مافهم اللغه العربيه لوجود اختلاف الأجناس ...

عند الباب دخل كان واقف عبادي بعد ماسمع كل الكلام ...

جاي بعد ماكلمه فيصل يناديه وكان مخططين ان عبادي يجلس مع وتين

ويقول لها انه يبي يخطبها ..

بس السالفه تفركشت بشي ماتوقعوووه ابدا ابدا ابدا ...

-(وتين ساااكته مصدومه من لسان أميره الطويل اللي جرحها وبقووه ...

-(فيصل سحب أميره من يدها بقووه :~ انتي هيه يالملقوفه ..!!!

للحين ماتفهمين ..!!! تحبين تذلين نفسج .!!! تحبين تهينين كرامتج .!!!

يابنت لا تتدخلين جم مره بقول لج هالحجي ..

وبعدين جم مره بقول لج حبج ماأبييييه .. ماأبيييييييييييييييه ...

عقلج هذا يفهم الحجي اللي اقوله ولا لا ..!؟؟؟

ترى صج صج ماخذه مقلب بنفسج مو وتين ..

وبعدين ماأسمح لج تقعدين تنطلين حجي على أي شخص انا اعرفه ..

كل ماشفتيني مع أحد تدخلتي .!!!

كرهتي لي عيشتي ..!! ؤفففـ ...

بس تدرين انا ماراح أسكت لج هالمره زي اللي طاف ... تعالي وياي ..

((سحبها من يدها بقووه وأميره خانقتها العبره من كلامه اللي جرحها ..

هو مايدري شكثر تتمنى تكرهه وتنساه بس ماقدرت ...

مايدري شكثر تتمنى تمسك نفسها عن خصوصياته بس ماتقدر ابدا ..

الحب اللي بقلبها ينسيها كل شي ويرميها على فيصل بدون تفكير ...

كل اللي تسويه غصب وخارج الرادتها .. حبها أكبر من انها تضبط اعصابها

... فيصل وهو يجرها من يدها والغضب مغيم عليه ...

لما نزلو للصاله اللي خاليه من أي شخص ...

لما وصل للزاويه بعيد عن الدرج بحيث محد يشوفهم ...

دفها بقوه بالزاويه وهو يقول بعصبيه مثل المره اللي نشرت فيها

الإشاعه بالبلوتوث عن خواته ...

اميره تعور كتفها من دفة فيصل القويه ...

مسكت كتفها بألم وهي تطالعه بخوف ...وبعيون تلمع وكأنها تبي تبكي

بس كاتمتها ...

-(فيصل :~ لين متى ياأميره ..!!! ... لين متى ..!!! ...

قلت لج ماأحبج .... وانتي مصره اعطيج ويه ...

بس تدرين .. انا عندي لج حل ...

((طلع مفتاح من جيبه ثم قال :~ شفتي هالمفتاح ... خذيه ...

وتعالي على هالعنوان ((ثم طلع كرت عنوان شقه ...

:~ هذي رقم الشقه وهذا المفتاح ... دامج مصره على حبج لي ..

خلاص تعالي للهشقه ولج مني أعطيج كل اللي تبينه مني ...

((ثم تقدم أكثر وأكثثثر لها وهو يقول بصوت قصيير عند أذنها :~

كل اللي تبينه .. بنسيج العالم كلهم ... بس اتفاقنا لما تطلع الشمس كل واحد يطريقه ولا عاد

اشوف رقعة ويهج ...

بس أسم اني أعطيج الحب اللي أقدر عليه ...

((أميره كلمة صدمــــــــــه شويه عليها ...

تحس اللي قدامها موب آدمي ..

شيطــــــــــــــــان ....

بقوه دفته بكل قوتها وعطته كف محترم ...

كف طلع كل الحقد بداخلها ...

حست انها ماكتفت ... رفعت يدها تبعطيه كف ثاني

بس مسك يدها بقوه ثم قال :~

المره الأولى سكت عليها ... بس مافي مره ثانيه ...

أدري انج تحبيني وماله داعي تكابرين ... تعالي للشقه الساعه

تسع أحسن وقت ...

ؤكي حبيبي ....(ثم غمز لها بخبث ولف بيروح عنها ...

أميره الإشمئزاز اللي بداخلها كبير كبيييير من فيصل ...

ماتحملت تخليه يروح بعد الإهانه اللي صارت لها منه ...

التفتت على جره صغيره جمبها ...

وبقوه رمتها عليه ...

بس فيصل كان أسرع انه يلف عنها ...

طاحت بالأرض وانكسرت ...

-(فيصل رفع عيونه عليها ثم ضحك :~هههههههههههااااي ..

باي ياحلو ...

((رقى الدرج وملامح الإبتسامه تحولت للضيقه ...

وهو يقول بقلبه :~

اللي سويته أحســـــــــــن حل عشان تكرهك ...

أمــــــــــــيره ... أنا آســـــــــــف ...

بس هذا الحل الوحيد عشان تكرهيني ...

انتي تساهلين منهو أحسن مني واللي يحبج مو أنا اللي قلبي عند بنت ثانيه ...

الله يحفظج للأهلج ويوفقج ...

((فيصل وهو بنص الدرج سمع صوت أميره وهي تبكي من قلب ...

ضغط على كفه بقووووه وهو يحاول يتجاهلها ....

فيصل طلع من المبنى وبهاللحظه صادف العم بندر قباله ...

العم بندر :~ فيصل تعال ابيك شوي ..

-(فيصل تنهد :~ ؤكي ...

((بعد مانتهو من كلامهم ...

-(فيصل :~ بس انا مابي اسلم عليه ولا ابي الروح للسعوديه ...

-طيب ليش ..؟؟

-اول شي جدي مستحيل اسمحه عاللي سواه في ابوي ...

وبعدين انا عندي دراسه شلون تبيني اتركها وهاي آخر سنه لي ..؟؟

-ماراح تطولون انت وخواتك ... بس تسلمون عليه وهو مريض ويبي يشوفكم

قبل لا يصير له شي الله يطول بعمره ...

-(فيصل سكت شوي ثم قال :~ بس أنا مابي اشوفه ...

-(العم تنهد بقل صبر :~ فيصل انت كبير وفاهم .. وش له العناد هذا كله ...

وبعدين جدك هو اللي تاب عن اللي سواه في أخوي اللي هو ابوك ...

ولو ماتكلم كان انا مادريت عنكم للحين ...

جدك يعيش بتأنيب ضمير ومحتاج يشوفكم ..

بعدين اذا انت موب مسامحه قول له قدامه موب عندي ..

المهم تشوفون بعض .. وثاني شي ...

انا لازم الروح معاكم ونثبت انكم عيال بدر الـ....

يعني فيه أوراق كثيره لازم تتضبط عشان تكونون مثل باقي الناس لهم

نسبهم وأصلهم ...

ويالله خلنا نروح ندور خواتك بهالجامعه اللي وش كبرها ..

مدري شلون بنلاقيهم ...

-(فيصل سكت شوي وكأنه اقتنع ...)

((بقاعه كبيــــــــــــره ...

فيصل والعم بندر جالسين على أحد الكراسي ينتظرون

البنات الثلاث ...

فيصل دق :~

فهود وينك ياريال مالقيتهم ؟؟؟

-(فهد :~ الا وصيت نص الجامعه ينادونهم للقاعه اللي قلت لي عنها ..

أفا عليك خويك عنده علاقات اجتماعيه كبيره ...


((انتهـــــــــــــــــــــى البارت ....


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الخميس يوليو 28, 2011 4:25 am

==البــــــــــــــــــــاب الخـــــامــــس عشـــــــــ15ـــــــــر ==

==الفصــــــــــــل الثالـــــــ3ــــــــــث ==


ليــــــــــــــان فتحت عيونها بتعب ...

آلام في جسمها كله ...

للحظات وهي ماتحركت ... حست بأحد جمبها قرييب ..

التفتت على صقر اللي نايم بسباااات عمييق ...

قلبها صار يدق بقوووووه بسبب قربه منها ..

رفعت يدها بتقوم بس ماقدرت لأنه مستند عليها ...

بلعت ريقها مو عارفه شتساوي ...

فكرت وفكــــــــــــــــرت وماعندها غير حل واحد ...

التفتت على الساعه وشغلته يرن بإزعاج ...

بهاللحظه غمضت عيونها وكأنها نايمه ومادرت عنه ...

حست انو الدعوه طولت وصقر للحين نايم ...

حركت يدها شوي من تحت راسه عشان يقوم ...

لما حست بحركته بسرعه غمضت عيونها ...

صقر تأفف من صوت المنبه المزعج ..

رفع راسه وهو يبي يطفي المنبه ...

مد يده بيطفيه بس لاحظ وجود ليان اللي نسى وجودها من النعاس اللي مغطي

عيونه ...

تقدم لين طفاه ...

بهاللحظه وهو جالس جمبها فرك عيونه بتعب ثم التفت على ليان

وظل يطالعها للدقايق طويله ...

ليان حست بتوتر كبييير ...

وتحاول بقد ماتقدر تمثل دور النايمه ...

صقر ظل يطالعها ببتسامه خفييفه وحنونه ...

مد يده على شعرها ومسح عليه بحب ...

وبصوته الخشن زياده على انو توه قايم من النوم :~

شكرا لأنج رديتي لي ...

((حنى لها شوي وطبع قبلـــــــــــه على جبينها ...

ماحب يزعجها عشان كذا قام ببطئ وهدوووووء ...

لما طلع ودخل الحمام ...

ليان فتحت عيونها بهدوء وهي تفكر باللي سواه صقر قبل ثواني ...

مدت يدها ولمست جبهتها تتحسس قبلته بهدوء ...

تفكـــــــــــــر بصقر بــــــس ...

تفكـــــــر بكلماته اللي قالها تو ...

بعد كل الكلام اللي قلته له أمس ..!!!..

((لحظات ودخل صقر وهو ينشف شعره بالفوطه البيضاء ...

رفع راسه وتقابلت عيونهم ببعض ...

لحظات وهم ساكتين بس صقر قطع هالجو الصامت ببتسامه منه وهو يقول :~

صباح الخير حياتـــي ...

قومي وخذي لج شاور وأنا بزهب الريوق عنج __^ ...

((صقر كان لاف على خصره فوطه ... اتجه للدولاب بيلبس ملابسه ..

ليان لما حست ان الوضع بيتأزم نقزت من السرير ودخلت الحمام بملابسها بدون فوطه او روب للشاور ..

حطت يدها على قلبها اللي صار يدق بقوه ..

((أما بداخل الغرفه صقر وهو يلبس بنطلونه التفت من جهة الباب مستغرب شفيها ..!!..

لاحظ انها دخلت الحمام بدون روب ...

أخذ الروب المعلق وفوطه ...

طق الباب بأدب وهو يقول :~ نسيتي الروب ...

-(ليان غمضت عيونها بقووووه متوتررره ماتدري وش تسوي ...

فتحت الباب بهدووووء وبدون ماتطل عليه ..

طلعت يدها بس من ورى الباب من الإحراج وهي تأشر له يعطيها الروب ...

صقر ابتسم بخبث ولا سوا أي حركه ...

ليان توقعت انه راح بدون مايعطيها الروب ...

شوي شوي طلت بوجهها ..

لما طاحت عينها على صقر اللي متكتف وهو مبتسم ...

:~ للهدوجه شكلي يخوف ..!!!؟؟

-(ليان حست بإحرااااج كبيير ... نزلت راسها ..)

-(صقر مد يده بيعطيها الروب ...بس لما جت بتاخذه رفعه عنها وهو يضحك..

وكأنه يبي يهبل فيها شوي وهو حاس بإحراااجها الكبير ومستانس عليه ...

ليان رفعت عيونها عليه برتباااك ...

-(صقر ابتسم بخبث :~ تبين روبج عطيني مقابل ...؟

-...............

-أممممـ مثلا يعني انا اقول مثلا .. عطيني قبلة الصباح على قولتهم ...

(ثم غمز لها وهو كاتم الضحكه على وجهها اللي

انصفق من كلامه ...

ليان سكرت الحمام برتبااااااك وخووووف ...

حست بقلبها يدق بسررررعه ....

مدت يدينها للوجهها وهي تحس انه صار أحمررر ...

-(صقر ضحك وهو يقول :~ ههههـ هههـ .. اتغشمر وياج ..

خلاص طلعي وهاج الروب مابي شي منج ههههـ ...

((ليان لا يمكن تطلع من بعد هالموقف السخيف المحررررج من صقر اللي

مايستحي ابدا ابدا ابدا ولا يراعي خجل ليان بالعكس يستانس وبقوه عليه ...

((طق الباب مره ثانيه :~ هههـ خلاص والله توبه ماقول شي .. بس انتي طلعي وخذي

الروب ترى تأخرنا عالجامعه ..؟...

((حس مافي أمل تطلع عشان كذا حط الروب على المغسله ثم راح للمطبخ يجهز

ساندويش وحليب طازج بارد ... وهذا اللي قدر عليه ...

((ليان بسرعه فتحت الباب وخذت الروب بعد ماتروشت وانتهت ...))

"""""""""""""""""""""""""""""""

((بالجـــــــــــــــــــــــامعه ...

العم بندر توه داخل بياخذ عيال اخوه هالمره...

(نارا الليوم صايره بلوك غييير شكل ...

ألوان الأسود والبنفسجي والنيلي مغطي عليها بملابسها ..

والقفازات الجلد مع المانكير السودا والخواتم اللي على شكل هيكل عظمي

أو علامه خرافيه ...

حاطه روج أسوووود ... وكحل مع ظل أسود ونيلي ...

أما شعرها أظافت عليه بالخصله الطويله من قدام بلون البنفسجي الغامق ...

ومخرمه بأذنها اليسار خمسه .. والحلق راكب عليه ...

وبشفتها زادت عليه ثلاثه على الواحد ...

كملت طريقها للمبنى ...

بس لما مرت من شلة فيصل اللي طيرو عيونهم عليها ...

-(برهوم :~ شباب شباب هاي يقولون أخت فيصل ...

-(فهد ظرب برهوم على راسه بخفيف :~ من صجك انت مينون ..!!

هاي هاااااي أخت فيصل ياعمي لو يسمعك فيصل والله ان يذبحك ..

بالله هاي أخت تشرف ..!! وييييع ...

(نارا سمعت كل كلمه ...

بس مثالها الأعلى ...

القـــــــــــــــــــــــــافله تسيــــر .. والــــ......((معروفه كملوها انتو ^__*))

((نارا لما دخلت المبنى التفتت بعيونها تدور على يزيد ...

بس خاب ظنها لما مالقته يراقبها من بعيد كعادته ...

سواها وراح ....

ومافي رجعه له ...

وهذا السبب اللي خلاها تغير شكلها من الأسوء الى الأعمق ...

تنهدت بضيقه ثم كملت طريقها للشلتها بالكفتريا ...

لما دخلت طاحت عينها على قروب ميشو بس لاحظت انو ميشو مو معاهم ..

جلست بدون أي كلمه بين قروبها ...

-(مهاوي :~ نارو حبيبي تبين عصيري .. هالسخيفه لميا يابت لي عصير

تفاح وهي تدري شكثر أكره عصير التفاح ...

-(نارا طلعت جوالها وطنشتهم ولا كأن أحد يحاكيها ...

-(لميا ضحكت بصوت عالي :~ هاهاااااااي لقطي ويهج يامسجينه ..

بالله جم مره طيحت ويهج نارا .. هههههـ ... اللي بايع نفسه يحاجي نارا ..

والله لو تحاجينها من اليوم لين بكره بتظل مطنشتج ..

-(مهاوي حست بقهر من نارا :~ نارا على شنو شايفه روحج ..!!

ترى صج اتحجى ...

((نـــــــارا ولا كأن فيه أحد يحاكيهــــــــــــــا ... مزلللللبه فيهم وهي تطالع جوالها ))

-(مهاوي :~ ؤفففففـ الله يصبرج على روحج انا مدري شلون انتي عايشه ..

-(لميا :~ ههههـ ماعليج منها نارو ... هاي كله حنانه وماعندها سالفه ..

الا ماقلتي لي شنو هالستايل الخطيــــــر ..

-(نارا التفتت على لميا ثم قالت من طرف خشمها :~ للسوء الحظ انه اعيبج ...

-(مهاوي ضحكت بصوت عالي :~ ههههههههههههههآآآآي ..

بالله خشمج خشمج يالميا شوفيه بالأرض يتقلب .. هاهااااااااااااي ...

-(لميا تنرررفزت من نارا وندمت اصلا انها قالت شي لها ...

بس فضلت الصمت أحسن من انو تكمل الفشيله لأن نارا اكيد بتطنشها

وعصبيتها بتكون عالفاضي ...

بهاللحظه دخلت ميشو وواظح عليها الغضب وهي تشتم بصوت خفيف

للغريب اللي مهبل فيها ...

نارا رفعت عيونها للميشو وبهاللحظه ابتسمت نارا وكأنها هالمره هي اللي تبي

الشر يمكن تطلع اللي بداخلها من يزيد اللي حرق دمها بسحبته عليها ...

ميشو وهي توها بتمر من جمب طاولة قروب نارا رايحه صوب قروبها ..

الا العصير التفاح بسرعه خذته نارا وكبته قدام ميشو قبل لا تكمل طريقها ..

ميشو بسرعه رجعت للورى قبل لا يجيها شي ...

رفعت عيونها بعصبيه ...بس لما شافت انها نارا ابتسمت :~

أهلن أهلن .... يعني أفهم منج ناويتها علي اليوم ..؟؟؟

-(نارا رفعت رجل على رجل ثم قالت :~ مره واثقه من نفسج ..؟؟

-(ميشو اتسعت ابتسامتها أكثر ثم قالت : حلو حلو ... بس تدرين ..

أنا عاد اليوم صج موب فاضية لج .. عشان جذي يالله باي ياعســـــــل ..

((نارا قبل لا تروح ميشو بسرعه رمت الكاس عالأرض وانكسر ...

ثم اتجهت للراعية الكفتريا وكلمتها كم كلمه ثم طلعت ...

راعية الكفتريا من بين العاملات اتجهت للميشو بعصبيه ثم قالت :~

انتي مقنونه ولا ايه ..!!! .... الكاسات كاسات مامتك عشان تكسريها ...

((ميشو التفتت على نارا اللي معطتها ظهرها طالعه من الكفتريا ...

ابتسمت بخفيييف ثم لفت وطنشت المصريه تقرق لين بكره بعصبيه ...

ميشو جلست بين صاحباتها ..

-(ريمو بقهر :~ الحين ميشو شلون تسكتين للهالمينونه ...

هي مو المفروض تطالع شكلها بالأول كيف مخرمه بكل مجان والجروح ماليتها من

راسها للساسها ... صج متوحشه هاي البنت ..

-(سوسو :~ لا لا صج صج مالج حق تتركينها تساوي فيج جذي .. يعني أقل شي أقل شي جان لـ.....

-(قاطعتها ميشو بعدم اهتمام :~ ماجان ناقصني الا انتو تعلموني شساوي .!.!!!

اقول ريم قومي يبي لي فطور بسرعه ...

((أمـــــــــــا ريم .. سمعا وطاعــــــــــــه ...علطول نقزت تطلب لها ..))

-(سوسو بقهر :~ الحين ميشو انتي الحين ليش تعاملين ريم جنها خدامه عندج ..

-(ميشو :~ اذا للهدرجه انتي عطوفه ورحومه ... قومي ييبي لي فطور ...

-(سوسو :~ يوووه ميشو صج حرام اللي تسوينه بريم ..

-(ميشو طفشت :~ ؤفففففففففففففـ ... ترى انتي اليوم وايد ماخذه على روحج ومسويه فيها

تعلميني شساوي وشو ماساوي ... خليج بحالج أحسن لج ولنا كلنا ...((سوسو

سكتت ولا ردت بس تحس بقهرررر على ريم ...

وماقهرها أكثر الا انو ريم جايبه للميشو الفطور بكل ابتسامة سعاده ...

-(ميشو تبي تنرفز سوسو أكثر عشان كذا قالت للريم بعصبيه :~

بالله فيه أحد يفطر على بورغر ..!!! .... بعدين جم مره بقول لج

أنا ماحب الببسي سكره واايد .... أحب الكولا ... ؤفففففـ اللهم طولك يارووح ...

((سوسو طيرت عيونها على ميشو ...

واللي زاد قهرها لما عطتها ميشو عطتها نظره تبط الكبد ...

-(ريم حست بفشيييله قدام القروب كله سوسو وباقي البنات ...

ميشو قطعت عليها التفكير ثم قالت من غير نفس مصطنع :~

خلاص خلاص مابيه كليه انتي .... ؤففـ صج تيبون الهم ...

((ثم قامت وراحت للقاعتها ...

ريم نزلت راسها بضيييق ..

-(سوسو بقهر :~ صج انها سخيفه ... بعدين انتي شلون تخدمينها جذي ..!!

ؤفففـ منج خلي عندج كرامه شوي ماتفهمين انتـ...

-(قاطعتها ريم لما قالت بسرعه بضعف وانكسار :~

انتي تدرين انها أعز رفيجاتي وماحب أزعلها بأي شي ...

((ثم لفت ولحقت ميشو تبي تراضيها ...

سوسو ضربت خدها بقل صبر :~ ياربيييييه على هالبنت بتييب لي الجلطه ...

ماأدري شلاقيه بصداقة ميشو هاللي مزلبه فيها ومخليتها خدامه موب رفيجه ...

-(ليندا :~ تركيهون بحالون ... بعدين ريم هيا هيك مرتاحه خليها تصطفل ...

-(سوسو :~ تصطفـــل ..!! وش عقبه .. عقب ماتييب لي الجلطه ..!!

((ريم لما طلعت مر من جمبها فيصل توه داخل ويدور بعيونه على وتين ...

-(سوسو بصوت قصير :~ بنات بنات .... شرايكم باللي واقف عند الباب ..

((كلهم التفتو ...

-(ليندا فاتحه فمها :~ يااااي شو هيدا ... لا عن جد بيجنن ... بس شكلو

أوربي ما ..؟؟؟

-(سوسو :~ أكيد بعد فيها ...

-(سلمى :~ لا ويييع مو عاجبني ابدا ماحب هالأشكال ...

يعيبوني اللي اشكالهم خليجين بعوارض ... وااي صج صج هذولي الحلوين ..

-(سوسو :~ اقول سكتي سكتي بس ماعندج سالفه ولا ذوق ...

-(ليندا :~ سوسو سوسو شو رايك بروح حاكيه ..؟؟؟

-(سوسو :~ شو انتي مينونه ... ترمين نفسج على شاب .. شبيقول عنج ..!!

بعـ....

-(قاطعتها ليندا بشهقه طويييله وهي تقول :~ يؤ يؤ ولك شوفي شوفي ..

شوفي مين جلس معآ ...

-(سوسو :~ يؤ صج هاي ماتستحي على ويهها خليجيه يالسه ويى أجنبي ...

-(ليندا :~ ايييوه هاي اللي عم بتفهم ... بتعرف كيف بتختار ...

-(سمعو صوت فيصل ضحك بصوت عالي ....

-(سوسو :~ آآآآه ياقلبي يينن يينن حتى ضحكته تينن ... ليندو ليندو مسكيني قبل

لا طيح عليج ....

-(ليندا :~ سوسو شو رايك نعود بالطواله ياللي جمبون ...

-(سوسو :~ فكره مو شينه يالله ...

((بسرعه راحو وجلسو جمبهم وهم يسمعون كل كلمه بينهم ...

-(فيصل وهو للحين يضحك .. رفع عيونه عليها ثم قال ببتسامه :~

لا صج الدكتور حجر لي اليوم ...

((سوسو شهقت بصوت عالي ...

للدرجة انو فيصل ووتين التفتو عليها ...

ليندا بسرعه لفت وجه سوسو برتبااك عشان ماينتبهون انهم يطالعونهم ..

-(ليندا :~ ولك شو انتي مجنونه ..!!! ... شو بكي ..!!

-(سوسو بصدمه :~ انتي سمعتيه ..!!! الولد طلع خليجي ..!!

-(ليندا فتحت عيونها عالآخر :~ شوووو ...

((التفتت تحاول تسمع ...

-(وتين :~ اقول فيصل شكنت تبي تقول لي ..؟؟

-(فيصل بتوترررر :~ آآآآ ... صراحه كنت ابي اقول .. آآآ ...

انتي ... انتي للحين تحبين عبادي ..؟؟

-(ليندا :~ ييييي ... طلع الشاب خليجي ..!! مو معئول عن جد عن جد مو معئول ...

-(سوسو :~ ششششش خلينا نسمع ...

-(وتين بتوتر :~ ليش السؤال ..؟؟

-(فيصل :~ لا بس ابي جواب ...؟؟

-(وتين نزلت راسها بدون أي كلمه ...

-(فيصل سكت شوي وهو على باله ااسكوت علامة الرضا ثم كمل :~ طيب ممكن تتريين شوي بس ,,

((بسرعه فيصل وقف وراح بعيد عنها شوي ثم كلم بالجوال ... بعد ثواني رجع لها ...

-(وتين :~ طيب اذا ماكان عندك شي ثاني تبي تقوله لي انا مظطره أقوم...

-(فيصل بتوتر :~ لا لا بس كنت ابي اقول لج شتبين تشربين ..؟؟

-(وتين :~ مشكور ماقصرت بس صج امأقدر أقعد وياك أكثر من جذي ..

انت قلت موضوع وبس واعتقد ماعندك شي ثاني ...

((بهاللحظه دخلت أميــــــــــــــــــــره ومعها نجود ...

أميره وهي تمشي طاحت عينها على فيصل ووتين ...

بدت نار الغيره تشتعل بقلبها ...

بسرعه جلست بالطاوله اللي جمبهم ...

تبي تتجسس عليهم وماتتوب عن طبعها ...

-(نجود :~ اقول أميـ ...

-(أميره :~ ششششش سكتي بس دقايق ..

-ليش ..؟؟

-بعدين اقولج سكتي شوي بس ..

((فيصل حاول يصرف الوضع ثم قال :~ أقول وتين ...

-نعم ..

-آآآآ .... انتي أكيد تتذكرين الكلام اللي طلع عني وعنج صح ..؟؟

-(سكتت شوي بتوتر ثم قالت :~ أي ...

-(فيصل حس برتباااك ومايدري شلون بيطاوعه قلبه ويقول هالكلام :~

بس كنت ابي اقول لج انها كلها اشاعات وأكاذيب ...

خاصتا اني مو مال الحب موليه ... والحقيقه عبادي هو للي يحبج مو أنا ...

بس السالفه ومافيها اشاعات وجذب ...

-(وتين نزلت راسها بصمت وضييقه ...

-(فيصل حس بضيقتها ثم قال :~ لا يكون ضايقتج بشي ..؟؟

-(وتين :~ كمل ...

-(فيصل حس بتوتر أكبر لما حس انها متضايقه .. توتر لا يكون قال شي غلط ..

:~ بس هذ اللي كنت ابي اقوله ... يعني لا تفهمين غلط وبعدين انا ماعندي استعداد

اخون رفيجي اللي يحبج ... والكل يدري انا مو مال الحب ابدا ...

وانتي اعتبرج مثل أختـ....

-(قاطعته :~ خلاص لا تكمل ...

-(فيصل عقد حواجبه ..؟؟؟)

-(وتين نزلت راسها ثم قالت :~ عن أذنك ..

((توها بتقوم بس فيصل مسك شنطتها اللي شايلتها :~ لحظه بس ...

-(وتين :~ فيه شي بعد ..؟

-(فيصل حس بأسلوب وتين اللي صار جاف :~ وتين انا قلت شي يزعل ..؟؟

((بطــــــــــاولة أميــــــــــره تقول بصوت قصير :~ الله عالحب ...

مالت عليك شلاقي فيها هالخايسه .. لا وبعد مسويه تتزعل ...

لا يكون هذي صدقت عمرها الكل يحبها ...

-(نجود :~ تبين الصراحه شكل البنت تحبه ..

-(أميره بصوت عالي من غير شعور معصبه :~ حبتهـــــــا القراده هالعيوز ..

-(نجود :~ شششششش فضحتينها ...

-((فيصل :ْ وتين انا قلت شي زعلج ؟؟؟

-(وتين نزلت راسها :~ ممكن تخليني الروح الحين ..؟؟

-(فيصل :~ لا ... أول ردي على كلامي ...

-(وتين :~ طيب خلاص انت تقول انك ماتحبني خلاص ؤكي خلني الروح

ماأعتقد فيه شي ثاني ..؟؟

-(فيصل حس بضعف قدام كذبته أنه مايحبها ... كان وده يقول لا اجذب عليج ..

بس مسك نفسه ثم قال :~ طيب يلسي انا ماخلصت حجيي ...

((وتين جلست بضييقه ..

-(فيصل :~ ثانكس ... آآآ ... الحقيقه كنت ابي اوظح لج الموضوع

هذا ..... ((ثم رفع يده يطالع الساعه برتباك ..)

-(وتين :~ طيب وبعدين ؟؟؟

-(فيصل بلع ريقه :~ أي هاه ... آآآ .. عموما أي شي تبينه مني

اعتبريني مثل اخوج ولا تترددين ...

-(وتين بقهر :~ بس انا مابي اعتربك اخوي ... يالله عن أذنك ..

-(فيصل بسرعه :~ وتين الله يهذاج صبري علي شوي ..

شسالفتج كل شوي معصبه ..!!!

-(وتين بدون ماتحس قالت بقهر :~ كنت معتقده كل هالسنتين اللي راحو انك تحبني

بس طلع كله اشاعات على قولتك وجذب ...

وماأخفي عليك ان بهالسنتين كان كل تفكيري هو انت وبس ...

لا عبادي ولا غيره ..

بس مثل ماقلت اشاعات يعني ليش أوهم نفسي عالفاضي ...

والحين عن أذنك ..

-(فيصل موب مستوعب .... بسرعه مسكها مع يدها من غير شعور :~

وتين انتي شقاعده تقولين .... لحظه عيدي .. مافهمت ..

-(وتين سحبت يدها ثم قالت بقهر :~ أي نعم انا أحبك ياسيد فيصل ..

بس خلاص طلع كل شي اشاعات وعلى قولتك تعتبرني اختك وانت مو مال الحب ..

انا الغبيه اللي فكرت انك تحبني صج ...

-(فيصل فتح فمه مصدوووم .. مو مصدق اللي يصير ...

توه بيتكلم قبل لا تروح الا وتدخلت أميره اللي ماقدرت تتحمل

الوضع ..

-(أميره بحتقار وغضب :~ انتي هيه على كيفج مره تحبين رفيجه مره هو ..

شنو انتي فاضيه .. كل يوم لج حبيب ..!!!

صج عقلج فيه شي ...

انا من زمان اشك ان عقلج مفصول ... يابنت استحي على ويهج ...

مااالت على هالويه اللي مدري شلاقين فيه ...

-((بطاولة سوسو وليندا فاتحين فمهم مصدووومين ...

اللي موجودين بالكفتريا التفتو عليهم لأن الصوت واظح ...

اللي فهم كلامها واللي مافهم اللغه العربيه لوجود اختلاف الأجناس ...

عند الباب دخل كان واقف عبادي بعد ماسمع كل الكلام ...

جاي بعد ماكلمه فيصل يناديه وكان مخططين ان عبادي يجلس مع وتين

ويقول لها انه يبي يخطبها ..

بس السالفه تفركشت بشي ماتوقعوووه ابدا ابدا ابدا ...

-(وتين ساااكته مصدومه من لسان أميره الطويل اللي جرحها وبقووه ...

-(فيصل سحب أميره من يدها بقووه :~ انتي هيه يالملقوفه ..!!!

للحين ماتفهمين ..!!! تحبين تذلين نفسج .!!! تحبين تهينين كرامتج .!!!

يابنت لا تتدخلين جم مره بقول لج هالحجي ..

وبعدين جم مره بقول لج حبج ماأبييييه .. ماأبيييييييييييييييه ...

عقلج هذا يفهم الحجي اللي اقوله ولا لا ..!؟؟؟

ترى صج صج ماخذه مقلب بنفسج مو وتين ..

وبعدين ماأسمح لج تقعدين تنطلين حجي على أي شخص انا اعرفه ..

كل ماشفتيني مع أحد تدخلتي .!!!

كرهتي لي عيشتي ..!! ؤفففـ ...

بس تدرين انا ماراح أسكت لج هالمره زي اللي طاف ... تعالي وياي ..

((سحبها من يدها بقووه وأميره خانقتها العبره من كلامه اللي جرحها ..

هو مايدري شكثر تتمنى تكرهه وتنساه بس ماقدرت ...

مايدري شكثر تتمنى تمسك نفسها عن خصوصياته بس ماتقدر ابدا ..

الحب اللي بقلبها ينسيها كل شي ويرميها على فيصل بدون تفكير ...

كل اللي تسويه غصب وخارج الرادتها .. حبها أكبر من انها تضبط اعصابها

... فيصل وهو يجرها من يدها والغضب مغيم عليه ...

لما نزلو للصاله اللي خاليه من أي شخص ...

لما وصل للزاويه بعيد عن الدرج بحيث محد يشوفهم ...

دفها بقوه بالزاويه وهو يقول بعصبيه مثل المره اللي نشرت فيها

الإشاعه بالبلوتوث عن خواته ...

اميره تعور كتفها من دفة فيصل القويه ...

مسكت كتفها بألم وهي تطالعه بخوف ...وبعيون تلمع وكأنها تبي تبكي

بس كاتمتها ...

-(فيصل :~ لين متى ياأميره ..!!! ... لين متى ..!!! ...

قلت لج ماأحبج .... وانتي مصره اعطيج ويه ...

بس تدرين .. انا عندي لج حل ...

((طلع مفتاح من جيبه ثم قال :~ شفتي هالمفتاح ... خذيه ...

وتعالي على هالعنوان ((ثم طلع كرت عنوان شقه ...

:~ هذي رقم الشقه وهذا المفتاح ... دامج مصره على حبج لي ..

خلاص تعالي للهشقه ولج مني أعطيج كل اللي تبينه مني ...

((ثم تقدم أكثر وأكثثثر لها وهو يقول بصوت قصيير عند أذنها :~

كل اللي تبينه .. بنسيج العالم كلهم ... بس اتفاقنا لما تطلع الشمس كل واحد يطريقه ولا عاد

اشوف رقعة ويهج ...

بس أسم اني أعطيج الحب اللي أقدر عليه ...

((أميره كلمة صدمــــــــــه شويه عليها ...

تحس اللي قدامها موب آدمي ..

شيطــــــــــــــــان ....

بقوه دفته بكل قوتها وعطته كف محترم ...

كف طلع كل الحقد بداخلها ...

حست انها ماكتفت ... رفعت يدها تبعطيه كف ثاني

بس مسك يدها بقوه ثم قال :~

المره الأولى سكت عليها ... بس مافي مره ثانيه ...

أدري انج تحبيني وماله داعي تكابرين ... تعالي للشقه الساعه

تسع أحسن وقت ...

ؤكي حبيبي ....(ثم غمز لها بخبث ولف بيروح عنها ...

أميره الإشمئزاز اللي بداخلها كبير كبيييير من فيصل ...

ماتحملت تخليه يروح بعد الإهانه اللي صارت لها منه ...

التفتت على جره صغيره جمبها ...

وبقوه رمتها عليه ...

بس فيصل كان أسرع انه يلف عنها ...

طاحت بالأرض وانكسرت ...

-(فيصل رفع عيونه عليها ثم ضحك :~هههههههههههااااي ..

باي ياحلو ...

((رقى الدرج وملامح الإبتسامه تحولت للضيقه ...

وهو يقول بقلبه :~

اللي سويته أحســـــــــــن حل عشان تكرهك ...

أمــــــــــــيره ... أنا آســـــــــــف ...

بس هذا الحل الوحيد عشان تكرهيني ...

انتي تساهلين منهو أحسن مني واللي يحبج مو أنا اللي قلبي عند بنت ثانيه ...

الله يحفظج للأهلج ويوفقج ...

((فيصل وهو بنص الدرج سمع صوت أميره وهي تبكي من قلب ...

ضغط على كفه بقووووه وهو يحاول يتجاهلها ....

فيصل طلع من المبنى وبهاللحظه صادف العم بندر قباله ...

العم بندر :~ فيصل تعال ابيك شوي ..

-(فيصل تنهد :~ ؤكي ...

((بعد مانتهو من كلامهم ...

-(فيصل :~ بس انا مابي اسلم عليه ولا ابي الروح للسعوديه ...

-طيب ليش ..؟؟

-اول شي جدي مستحيل اسمحه عاللي سواه في ابوي ...

وبعدين انا عندي دراسه شلون تبيني اتركها وهاي آخر سنه لي ..؟؟

-ماراح تطولون انت وخواتك ... بس تسلمون عليه وهو مريض ويبي يشوفكم

قبل لا يصير له شي الله يطول بعمره ...

-(فيصل سكت شوي ثم قال :~ بس أنا مابي اشوفه ...

-(العم تنهد بقل صبر :~ فيصل انت كبير وفاهم .. وش له العناد هذا كله ...

وبعدين جدك هو اللي تاب عن اللي سواه في أخوي اللي هو ابوك ...

ولو ماتكلم كان انا مادريت عنكم للحين ...

جدك يعيش بتأنيب ضمير ومحتاج يشوفكم ..

بعدين اذا انت موب مسامحه قول له قدامه موب عندي ..

المهم تشوفون بعض .. وثاني شي ...

انا لازم الروح معاكم ونثبت انكم عيال بدر الـ....

يعني فيه أوراق كثيره لازم تتضبط عشان تكونون مثل باقي الناس لهم

نسبهم وأصلهم ...

ويالله خلنا نروح ندور خواتك بهالجامعه اللي وش كبرها ..

مدري شلون بنلاقيهم ...

-(فيصل سكت شوي وكأنه اقتنع ...)

((بقاعه كبيــــــــــــره ...

فيصل والعم بندر جالسين على أحد الكراسي ينتظرون

البنات الثلاث ...

فيصل دق :~

فهود وينك ياريال مالقيتهم ؟؟؟

-(فهد :~ الا وصيت نص الجامعه ينادونهم للقاعه اللي قلت لي عنها ..

أفا عليك خويك عنده علاقات اجتماعيه كبيره ...


((انتهـــــــــــــــــــــى البارت ....


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الخميس يوليو 28, 2011 4:28 am

البــــــــــــــــــــاب الســـــــــادس عشــــــــــــــر ...

الفصـــــــــــــــل الـــــــــــــــــــــأول ...


$$لكل موقــــــــــــف مكــــــــــــان ..$$

ولكـــــــــــــــل ذكــــــــــرى زمـــــــــــــن $$

$$ شخــــــــــــــــص اختفــــــــــــى فجأه ..$$

وهـــــــــــــاهو يعـــــــــــــود لنــــــــــا اليــــــــــــــــوم ..$$

فمـــــــــن هو __^ ..$$


((توليــــــــــــــــــن وهي توها بتدخل كلاس الدكتور طلال ...

الا وقال لها أحد الطلاب انها تتوجه للقاعه بمكان فلان ...

سكتت شوي مستغربه بس راحت بدون أي كلمه ...

قابلت على طريقها ليان ...

ليان ابتسمت للتولين ...

أما تولين حست برتباك ماتدري ليش ..!!

نزلت راسها وكملت طريقها ..

يمكـــــــــــن لأنها ماتعودت عليهم ...

((لما وصلو القاعه نارا كانت توها بتدخل ....

جوا القاعه ..

-(العم بندر :~ تأخرو ؟؟؟

((الا وعلى دخلتهم الثلاثه ...

-(فيصل واقف مايطالع غير نارا اللي جابت الإشمئزاز ...

العم بندر عقد حواجبه من شكل نارا وبسرعه قال :~

وش هذا ..؟؟

-(نارا جلست عالكرسي ثم قالت :~ اخلص انا بروح ...

((أما الباقي ساكتين ...

بعد ماقال كل اللي عنده .. قالت نارا وهي واقفه :~

ؤفففـ انتو سافرو انا بقعد هني .. ومايهمني اذا عندي أهل او لا ...

عشت حياتي كلها بدون اهل ..

فما تفرق عندي ...

-(العم بندر :~ وبرضو ماتفرق عنك ان اسمك موب كامل ؟؟

-(نارا سكتت ولا ردت ...

-(العم بندر :~ هاه ليان انتي وتولين .... لحظه لحظه الحين أي وحده فيكم ليان

ولا تولين ؟؟؟

-(ليان ابتسمت ثم قالت :~ انا ليان ... وأنا موافقه اذا كانو خوا....

خـ... اخواني بيروحون معاي ...

-(العم بندر :~ فيصل موافق ... أما نارا وتولين للحين ماوصلتنا اجابتهم ...

-(نارا :~ قلت لك انا موب موافقه ..((ثم سكتت شوي ...

وتذكرت ان يزيد رجع للسعوديه ... عشان كذا بسرعه قالت :~

خلاص بروح ...

-(العم بندر :~ حددي بتروحين ولا لا ؟؟؟

-(نارا :~ ؤفففـ قلت لك اذا للهدرجه ملزم خلاص بروح وأمري لله ...

-(العم بندر ابتسم :~ لآآآآ عااد ... هههـ طيب وانتي ياتولين ..

-(بلعت عبرتها ثم قالت :~ ماأقدر .... مستحيل اترك أمي ...

-(العم بندر عارف ان أكثر وحده من بين عيال اخوه متوفق مع عائلته

اللي ربته هي تولين ...

عشان كذا قال :~ خليها تجي معاك ... خاصتا اننا ماراح نطول بما ان وراكم

جامعه ... وبالعطله يصير خير بعد الجامعه ...

بس المهم تشوفون ابوي ويشوفكم ...

-(تولين ماتدري وش تقول وأخيرا :~ماأدري يمكن يمكن لا ...

بفكر ...

-(العم بندر :~ طيب خذي راحتك وترى الطياره اليوم على الساعه 11 ونص ...

ننتظرك وهذا رقمي دقي علي اذا وصلتي للمطار ...

وعموما كلنا موعدنا على الساعه 11 ونص نكون بالمطار ...

انشالله الكل يجي ... ترجعون وتشوفون أهلكم وناسكم وديرتكم ...

والبيت اللي بيجمعكم وهو بيتكم ....

عموما ودي نتعرف على بعض أكثر شوي شرايكم نطلع مع بعض للمطعم ولا

للكافي ..؟؟

((الكل ساكت ....

نارا عادتها الصمت وماتجاوب الا عالشي اللي تحسه ضروري لها ..

فيصل أصلا كاره جده من الماضي اللي عرفه عنهم ...

عشان كذا واقف بدون نفس ..

أما تولين اللي بس تفكر بأمها ...

أما ليان خافت من صقر وش بيسوي فيها لو تطلع بدون ماتقوله وهو من عادته يحب يتملكها ولا تطلع

لأي مكان من دونه ...

-(العم بندر ابتسم ثم قال :~ طيب موب مشكله خلونا نتعرف على بعض هنا ...

انتي ياليان ((قال الأسم وهو يطالع تولين مضيع بينهم :~

قولي أي شي بخاطرك ...

-(تولين :~ أول شي انا تولين ...

-(العم بندر ضحك :~ طيب ياتولين ... قولي كل شي بخاطرك ..

-(تولين :~ ماعندي شي اقوله ..

-(سكت شوي وهو مقدر الوضع اللي هم فيه بما انهم للحين اغراب عن بعض :~

طيب يانار وش هالستايل الخطير ((قالها ببتسامه وهو يبي

يقصر المسافه اللي بينهم رغم ان ستايلها ومنظرها مادخل مزاجه ابدا )

-(نارا ساااافهته ولا كأنها تسمع ..)

-(العم بندر توقع منها أي شي عشن كذا قال :~ طيب ليان انتي تكلمي ..

-(ليان حست باحراااج :~ ماأدري شنو اقول ؟؟؟

-قولي اللي بخاطرك ..؟؟

-(ليان بعفويه وبرائه :~ اللي اقدر اقوله اني فرحانه بوجودك بيننا ..

واني عرفت اهلي من لحمي ودمي ...

-(ابتسم أكثر :~ يعني افهم منك انك تبين تعيشين بالسعوديه معانا ..؟؟

-(ليان توترت شوي ثم قالت :~ ماأدري لأني متزوجه ...

-(العم بندر فتح عيونه عالأخر وهو مبتسم :~ واللله .... عالبركه ..

من متى ووين زوجك خلينا نتعرف عليه نسيبي عاد الحين هو ..

-(ليان توتر أكثر :~ مشغول ...

-لااا عاد مالك حق ابدا يابنت اخوي .... لازم نشوفه ولا خليه يرجع معانا

للسعوديه ولا شرايك ..؟؟

-آآآ .. مدري عنه ...

-(العم بندر حس انها انحرجت عشان كذا قال :~ طيب يارجال البيت

((قالها وهو يطالع فيصل :~ والله وشكلك زكرتي ....

((فيصل ماقدر يمسك نفسه وضحك :~ هههههـ ... شلون يعني ؟؟

-(غمز له :~ افهمها ياقدع ... مايبيلها شرح ... طيب هاه قل لنا عنك نبذه مختصره

لا تخلوني كذا مدري شسالفه بعدين كلكم ماتعرفون بعض خلونا نتعرف زين ..

-(فيصل :~ مع الأيام ياعمي بنتعرف على بعض زين ((

قال عمي بدون مايحس ....

العم بندر حس بشي بداخله مايدري ليش فررررح بهالكلمه ...

ماتوقع هالشي راح يصير بس حاس انه حاب عيال

اخوه من اول ماشافهم ...

حس ان كل واحد منهم فيه وراه عالم بعيييد عن الثاني ..

شخصيات مختلفه غامضه مايعرف عنها شي ...
""""""""""""""""""""""""""

((بعيــــــــــــــــــــد عن أراضــــــــي الإمـــــــارات ...

في احد دول أوربــــــــــــــــا ...

مــــــــــــــايد وهو توه طالع من الجامعه سمع صوت وراه يناديه ...

التفت ولقاها شيخه ...

-(شيخه وهي تحاول تستجمع انفاسها اللي انقطعت وهي تلحق مايد وتدوره ...

-(مايد رافع حاجب :~ نعم ...؟؟

-(شيخه وهي تبلع ريقها تحاول تتنفس :~ الحق يامايد الحق على هالمينونات ...

-.....................

-(شيخه:~ مايد الحق الحق ... بسرعه تعال وياي ..

((بس الغريب ردة فعل مايد لما كمل طريقه مطنشها ..

-(شيخه بعصبيه :~ اقولك مصيبه وانت بارد جذي ..!!! ..

-(تنهد بملل بس مالتفت عليها وكمل طريقه )

-(شيخه :~ انت ماتسمع ..!!

-....................

-(شيخه ماعاد تحملت سحبته مع شنطته ...مايد طفش منها عشان كذا بعد يدها بهدوء عنه وكمل طريقه معاها ...

لما دخلو بالمبنى لقو زححححمه الطلاب متجمعين على بنتين يتظاربون وبقوه ...

شيخه مسكت ذراع مايد ودخلته بصعوبه لين وصلو للمى وملاك اللي يتظاربون ..

وعالأغلب ملاك توطت في لمى بشكل غير طبيعي ولمى اغلب اللي تسويه تدافع

عن نفسها وهي تدف ملاك ...

-(ملاك بغضب :~ يالخايسه انا الراويج .... جذي تدرين اني احبه وتاخذينه

مني يالجلبــــه .... وانتي كلش عندج صداقه وصداقه ...

-(لمى وهي تبكي :~ فجيني يالمتوحشه ... آآآآآآآآآآآي لحقو علي ...

بعدوها عني هالمينونه ...

بهاللحظه تدخلو بعض الطلاب وفكو بينهم ...

ملاك بس تهاوش بصوت عالي على لمى بقهرررر ...

-يالجذابه تجذبين علي طول المده اللي راحت وتقولين ماأحبه ...

وبالأخير اكتشف انج تحبينه ..!!! ...

بس هذا ويهي اذا عطاج ويه ...

ماعطاني انا ويه عشان يعطيج ويه ...

-(لمى :~ وانا شكو اذا مايــــــــد مايبيج ... انتي شكو فيني احبه ولا لا ؟؟؟

((مايد واقف يسمع كلامهم ... دخل يدينه بجيوبه ثم التفت على شيخه وقال

بملل :~ الحين يايبتني هني عشان هالبنتين ..؟؟...

-(شيخه بقهر :~ البنات يتظاربون بسببك رغم انهم رفيجات وانت ولا همك ..!!

((بهاللحظه لمى وملاك التفتو على مايد وشهقو ...

مادرو انه موجود وسمع كل كلامهم ...

مايد وهو يطالع لمى وملاك ....

لف ببرووود يرفع الضغط ... بيطلع ...

-(شيخه بعصبيه :~ انت هيه .... صج ماتستحي ...

البنتين يتظاربون بسببك وانت بارد جذي ..!!

((ملاك بسرعه راحت للمايد اللي طلع برى المبنى تحت المطر ...

-(ملاك بقهر :~ مايـــــــــــــد .... الحين انا ولمى نتطاق بسببك وانت آخر همك ..!!

((مايد برضو مطنشها رغم انو المفروض يرد عليها رد يسكتها بس

ماله خلق لهم ابدا ...

-(ملاك تقدمت منه ثم وقفت قدامه وهي تقول :~ احاجيك ..!!!

ليش ماترد علي ..!! ... بدل ماتقول شي تحجى ..!!

((مايد تنهد بملل من اسلوبها وهي الا معلقه فيه ...

بس قال بهدوء :~ ممكن تبعدين عن طريجي ..؟؟

-(بعناد :~ لا ... موب قبل لا تقول شي ... خاصتا بعد ماعرفت الوضع عدل ...

قول الحقيقه وريحنا ... منو تحب انا ولا لمى ...

-(ببرود :~ ممكن تبعدين عن طريجي ؟؟

-قلت لا يعني لا ...

-(مايد حط عينه بعينها ...ملاك حست برتباك شوي من نظراته الغريبه ...

مايد تقدم منها ثم قال :~ الحين انا قلت لج انتي ورفيجتج حبوني ..!!

ولا قلت لكم تطاقو عشاني ..!! ... ولا قلت اني احب وحده منكم ..!!

صج فاهمين الدنيا غلط ....

والحين بعدي عن طريجي ..

((بحركه منه بعدها من كتفها بملل وراح عنها ...

ملاك بتحترررق من القهر ....


$$ أممممـ الشخص اللي فقدناه بفصولنا الأخيره ..؟؟$$

مـــــــــــــايد ؟؟..$$

الإجابه أكيد عندكم __^ ..$$

"""""""""""""""""""""""""""""""

((الســـــــــــــــاعه تســــــــــــع الليل ....

فيصل وهو يجهز شنطته الصغيره بما انو ماراح يطول بالسعوديه كلها يومين وراجع ..

-(ميما :~ بابا وين تروح ؟؟؟

((سكت شوي ثم قال :~ بابا انا بروح للشغل وبرد ...

انتي بترقدين عند خاله شمى ... طيب ؟؟

-(بضيق :~ مابي ..

-(ضمها وهو يقول :~ عشان اييب لج هديه مررره حلوه ...

-مابي ...

-طيب شتبين اييب لج ..؟؟

-مابي ...

-هههـ شفيج علقتي على مابي ..؟؟

-مابي ...

-ههههههههههههـ خلاص طيب لا تبين ...بس انا بروح شوي وأرد لج ..

لا تزعجين خاله شمى ؤكي ؟؟؟

-مابي مابي ماااااااابي ... اروح وياك ...

-لااا انا اروح شوي وأرجع .. ياليييل شسوات ...

-(ابتسمت :~ طيب بابا تييب لي لونه ؟؟؟

-هه شنو لونه هاي ...؟؟؟

-لونه لونه ... تطير ..

-آآآآآآآآآآآآه بلونه ... الله يخس بليسج مدري وين تودين نص الحروف ...

((فيصل وهو يتجهز رفع عيونه على الساعه تسع ...

معقــــــــــــوله تجي أميره ... مستحيــــــــــــل ...

هي موب من هالنوع ...

ماأمداه يكمل تفكيره الا ورن الجرس ...

حس بقلبه نغزه بقوه ...

مستحيــــــــــــــــــــل تكـــــــــــــون أميره مستحيــــــل ...

((وده يروح يفتح وبنفس الوقت ماوده ...

وأخير قرر يفتح بعد ماصجته ميما ...

ميما سبقته تحاول تفتح الباب بس ماطالته ...

فيصل تنهد ثم فتح الباب ...

((مــــــــــــــــــــن جهه ثانيــــــــــــــه عند توليـــــــن ...

وهي جالسه ...

-(وهاي كل السالفه ..

((أم توليــــــــــــــــن توقعت ان هاليوم يجي ...

الدنيـــــــــــــا ظلمت قدامهـــــــــــــــا ...

بنتها بتروح عنها ...

-(تولين قطعت افكار امها :~ بس امي اذا ماتبيني الروح ماروح ...

انا اصلا ماأقوى اتركج ...

-(ضغطت على قلبها وهي تقول بألم وضيق :~ لا يابنتي .. لازم تروحين وتشوفين أهلج

اللي من لحمج ودمج ..

-بس انتي اهلي وناسي ولك شي بهالدنيا ومستحيل أهدج وأروح للناس

هدوني ومابغوني لما كنت صغيره ...

-لا يابنـ....

-(قاطعتها :~ لا تلحين امي انا عارفه انج بعد ماتبيني الروح وانا اصلا مابي

الروح وياهم ...مستحيل اهدج بروحج ..

-لا ياتولين روحي ... بس دقي علي وطمنيني عليج ...

-(سكتت شوي وهي تحس بداخلها ذرة فرحه صغيره ان امها وافقت من نفسها ..

وكأنها تنتظر امها تقول روحي وبتروح ....

تبي تروح للأهلها الحقيقيين ....

وبنفس الوقت ماتبي تترك امها اللي اغلى عليها من روحها ...

((نــــــــــــــــــرجع للبيت فيصل ...

-(ميما بفرحه :~ نووود ... نووود ...

((العنود جلست عند ميما وضمتها بقوه وبحب ....

فيصل وهو مكشر :~ انتي شيايبج هني ؟؟؟

-(العنود رفعت عيونها عليه ثم وقفت وهي شايله بين يدينها ميما ..:~

ابي احاجيك بموضوع ...

-بسرعه موب فاضي ..

-(بتوتر :~ الحقيقه عشان ماطول عليك ... بغيت اقولك ان

عمي اللي هو ابوك يقول رد للبيت .... هو بيرسل لك اخوك تركي

بس انا سبقتهم عشان يكون عندك خبر ..

-ليش تعبتي عمرج لأني مستحيل ارد للبيت مايبيني ... وبعدين الله مغنيني

عنكم وعن مذلتكم ...انا اصلا رايح للأهلي اللي مني وفيني ...

للأهلي بالسعوديه ...

عنود انا فيصل بن بــــــــــــــــــدر الـ........

اقولها وبكل فخر بأبوي اللي اتمنى لو انه عايش الحين ...

ماأقول لج افخر بأمي ولا يدي .... أبوي اللي تمسك فينا بس الموت خذه قبل لا يشوفنا

انا وخواتي ....

-(العنــــــــــــــــود كانت مصدومه موب مستوعبه ...

مبلللللمه متنننننحه .... هذا من جده يتكلم ....

وأخيرا فيصل سحب ميما من يدين العنود وهو يقول :~

يالله فمان الكريم ...

((ثم دخل وهو توه بيسكرالباب الا وسندت يدها على الباب وهي تقول :~

يعني شلون بتروح وتهدنا ؟؟؟

-انا اصلا مطلعكم من حياتي من زمااان ماعدا منى ...

وانتي اللي ناشبه ولا لو بيدي ماكان اشوف غير منى ...

-(العنود :~ بس يافيصل انا احبك شلون تروح وتتركني ..

-ؤففففـ .... اقول يالله يالله توكلي ..

((ثم سكر الباب بوجهها ...

مايدري ليش حاس بإحبااااط كبيييير انها العنود مو أميــــــــــــره ...

وبنفس الوقت مرتاح انها موب اميره لأنه متأكد

انها موب هالنوع ...))

فيصل حس انه قسى على العنود بس تجاهل الوضع لأنه خلاص ماراح يشوفها مره

ثانيه ...

((بالمطــــــــــــــــــــــــــــــــار ...

أو بالأصــــــــــــــــــح بالطيــــــــــــــــــــــــــاره ....

متجهين للسعوديه .... وبالتحديد الريــــــــــــــــــاض ...
:


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الخميس يوليو 28, 2011 4:28 am

البـــــــــــــــــــــاب الســـــــــــادس عشــــــــــــ16ــــــــــر ...

الفصـــــــــــــــــل الثانــــــــــــــ2ـــــــــــي ...


$$ فــــــــــــــي أرض الكــــــرم ...$$

$$ أرض الخيـــــــــــر والكعبــــــــــه المشــــــرفه $$

أرض المملكــــه العربيـــــــه السعـــــــــــــــــوديه ..$$

((عسى الله يحفظها لنـــــــــــــا))


بخارج مطـــــــــــار الملــــــك خالــــــــــد بالريـــــاض..

سيــــــــــــــارة بنتلــــــــــــي واقفــــــــه قدام البوابــــــه ..

توليـــــــــــــن وليــــــــان ونــــــــــارا وفيصـــــــــل ..

يمشون جمب بعض ورى عمهـــــــم بنـــــدر اللي يمشي بهيتبه ورزته المعروفه ...

لما طلعو برى المطار ...

العم بندر ركب السياره بعد مانزل السايق منها وسلمها للعم بندر يسوقها بنفسه ...

أما التوأم واقفيـــــــــــن ...

أول مره بحياتهم يجون السعوديه ...

حاسين بغربه كبيــــــره خاصتا انهم ماقد سافرو من الإمارات ...

فيصــــــل العم بندر استغرب وش فيهم واقفين ماتحركو وركبو السياره ...

فتح الدريشه ثم قال ببتسامه خفيفه :~ ماتبون تركبون ؟؟

((بهاللحظه توهم ينتبهون للسياره ...

فيصل مسك قلبه وهو متعود عالإستهبال من غير شعور ...

ويقول بصوت خفيف يسمعونه خواته ... بلع غصته

:~ يلعن أصله ... بنتلــــــــــي مره وحـــــــــــــده ..!!!!..

-(تولين وطت جزمة فيصل بعصبيه :~ هيه انت فيه أحد يلعن أصله ...

أصله هو أصلك يادلخ ... صج ماشفت خير ...

اسكت بس لا تفشلنا جدامهم ..

-(فيصل أبد مايسمعها ... متننننح بسياره وبقوووه ...

دووووووووووووومه يحلم بموديلات السيارات ...

بس كله كانت أحلام مايقدر يحققها الا اذا نام وحلم في أنواع السيارات

الغاليــــــــــــــه ...

وهو اللي عايش بددسن من العصر الحجري وبالويل صارت تشتغل معاه ...

((ركبو التوأم السياره وهم للآآآآآخر درجه بالتوتر ...

ماعدا نارا اللي حاطه رجل على رجل وتفكر بيزيد اللي جت

عشانه بالسعوديه ...

أما فيصل ولااازااال متنح بالسياره ....

العم بندر التفت على فيصل ثم ابتسم وهو يشوفه كيف يلمس جلد

الكرسي ويطالع بنبهااار ...

حس بعوار في قلبه كيف كل هالخير هو أصلا خير ابوهم برضو

والأساس جدهم ... بس على كذا الا انهم عاشو بحياه بعيييده عن هالثراء الكبيـــر ...

حرك السياره وهم يمشون بالطريق ...

بهاللحظه قال وهو رافع عيونه للمرايه يطالع نارا بالخلف :~

الحين شلون ماشافوك بالمطار ولبسوك عبايه ..؟؟

-(تولين ضحكت بسخريه وهي تطالع نارا بحتقاااااار :~ من هالأسود ذاللي لابسته حسبالهم

عبايه ....

-(نارا ماعطتهم وجه ولا حتى حركت عيونها عن الدريشه ...

-(العم بندر :~ عموما انا قلت لهم يجهزون لكم كلكم عبايات ...

-(تولين بغرور :~ انا موب محتايه منكم شي عندي عباتي ...

-(العم بندر ببتسامه :~ مننا ..؟؟ الله يسامحك يابنت اخوي حسستينا

اننا اغراب عنك ولا كني عمك ؟؟

وبعدين خير جدي هو خيركم كلكم وخير ابوكم ... يعني

لا تستحون وانتو بين اهلكم ومافيه أي احراج بيننا ..

بس هي شغلة انكم تتعودون على العز شوي ...

<~ قالها بطريقه عاديه بالنسبه له ... بس التوأم حسو ان فيها غرور

عليهم وتنقيص بحقهم انهم ولا شي ..

-(فيصل بقهر بس ماحاول يوضح :~ العز اللي تتحجى عنه

انا عن نفسي مابيه ... يعني ترى الشغله كلها بس لأنك اصريت علي

ايي للسعوديه ولا جان ماييت ...

وموب هامني ابوك هـ....

-(قاطعه بجديه :~ ابوي هو جدك .... وترك الحقد اللي بداخلك

بعيد ... جدك تعبان وبدال ماتحترمه للكبر سنه تقول عنه كذا ؟؟؟

-(فيصل :~ اللي ماأحترم رغبة ابوي وطرده ... ماله احترام عندي ..

-(العم بندر يحس انه بيفقد اعصابه ... بس حاول يضبطها ويسكت مايرد..

((لما وصلو للبيتهم .... أو بالأصح قصرهــــم ...

دخل العم بندر بسيارته للداخل القصـــــــر بعد مافتح له الحارس البوابه ...

العم بندر لما وقف السياره نزل منها وهو يقول :~ يالله انزلو ...

((لف بيروح بعد ماسكر الباب ...

بس حس انو مافي احد نزل ...

التفت عليهم وهو يطالعهم من خلف القزازه ...

أشر لهم ينزلون ...

للحظات حس بأشكالهم كيف يطالعون القصر من الشبابيك

بصدمه ...

العم بندر راح وفتح الباب الخلفي للبنات وهو يقول بضحكه :~

البيت بيتكم شفيكم ... موب عاجبكم ؟؟؟

-(فيصل فتح الباب الأمامي ثم نزل وهو يقول يحاكي نفسه بس بصوت مسموع :~

منهو الثور اللي مايعجبه هالقصر ..!!

((نزلو البنات بهدوء ...

يمشون ورى العم بندر ...

وأخير لما دخلو من الباب الداخلي للبيت ...

التفت عليهم العم بندر وهو يقول :~ الخدم بيهتمون فيكم وبيودونكم للغرفكم

أنا برقى اشوف ابوي وأقوله عنكم ...

انتم الرتاحو وخذو لكم شاور مريح وبعدها تقابلون جدكم ...

((العم بندر راح عنهم للفوق ...

الخدم واقفين قدام التوأم ..

وبنفس الوقت مسكو ضحكتهم على اشكالهم وهم فاتحين فمهم بتنااااحه

عالبيت وأثاثه الفااااخر ...

ماعدا نارا اللي واقفه وتطالع البيت بحتقار ...

نارا وانتو عارفينها .. مايعجبهـــــــــا العجب ولا الصيام بـرجب ...

-(الخدامه الأولى وهي تطالع فيصل وبتميييلح تقول ببتسامه :~

ولكـــــــــــــم __^ ...

((فيصل مزلللب فيهم وهو متنح يطالع شي موب قادر يصدقه للحين ...

-(تولين حست على روحها وهي تقول بقلبها بعتاب :~

مالت عليج تقصين الويه ياتولين ... خليج بنت عز

والوضع هذا كله انتي متعوده عليه .... هآآآآه أي هين متعوده ..

لا لا وين غرورج وين عزتج ...

((ثم رفعت راسها بغرور وهي تقول للخدم من طرف خشمها وبصوت

تضخمه :~

Take me to my room …..
((الترجمـــــه ~~> خذينــــــي للغرفتــــــــي ))

((الخدم بهاللحظه خذو التوأم لكل واحد منهم غرفته ...

نارا لما وصلت غرفتها ودخلتها اتجهت للسرير ..

لما انسدحت حست بالنعااااااس والتعب وحتى ماكلفت روحها ترفع عيونها

وتطالع المكان اللي هي فيه وكيف غرفتها ...

((أما بالغرفه اللي جمبها دخلتها ليان ...

ليان وقفت مجمممده مكانها ...

تطالع اذا هي جد بحلم ولا بعلم ..

شي ماقدر تخيلته ولا حتى بأحلامها ويمكن هي أكثر وحده

من بين التوأم مو مستوعبه هالثراء كله ...

(أما بالغرفه اللي جمب ليان كانت هي غرفة توليــــــن ..

تولين لحد ماسكرت الباب وهي تمثل دور اللي عادي عندها الوضع

قدام الخدم وأخوانها ...

علطول تنهدت بصوت واظح وهي تقول :~

ياقلبي قلباااااه .. شنو هذا ... وينج يامااااااااااااامي تشوفين اللي اشوفه ...

لا لا انا لازم أصور كل حته بالقصر وأرسلها وسائط للأمي ...

هااه لا اخاف تييها سكته قلبيه ..

وااااي وااي شنو هذا ....

((أمــــــــــــا بالغرفه اللي بعيده عنهم شوي بالجهه الثانيه ...

فيصل جالس عند الباب بعد ماسكره ..

جالس وفمه مفتوح لآخر درجه ...

وبدووون أي حركه أو صوت ...

يطالع بصمت بعيونه اللي تلف يمين ويسار ...

للحظات طويله وقف وهو يقول :~

شقتي نص هالغرفه ... ياويل قلبك يافصول ...

((راح وفتح باب ...

لما دخله قال بيأس :~

حتى الحمام أكبر من غرفتك ...

اييييييييه يافهيدان انت واربع والله ان تصكوني بعين لو تشوفون اللي اشوفه ...

اقول بس يالله عب عب البانيو كله وأنواع الإسترخاء ياشيخ ...

واسحب على ؤمن يابتهم ... بلا جد بلا هم ...

((بعـــــــــــــــــــد ســـــــــــــــاعه ونص ...

جوال فيصل يدق بس ماكان عنده ..

هو بالحمام والجوال عالسرير ...

...

بالغرفه الثانيه جوال تولين يدق داخل شنطتها وهي بغرفة الملابس تطالع

بنبهار كيف الغرفه كلها ملابس بالدولاب مفتوح ومرتبه ترتيب

جدا منظم ...

((بالغرفه الثانيه دق جوال نارا بس ماردت أو بالأصح مطنشته وهي مغمضه عيونها

ومنسدحه عالسرير براااحه ..

...........

((بالحظه الأخير دق جوال ليان ...

ليان التفتت تطالع مين المتصل بعد مالبست وجهزت بس تنتظر الخدم يجون

ينادونها للجد ...

شافت المتصل العم بندر ...

حست بتوتررررر ماتدري شلون ترد عليه ...

-(وأخير ردت بدون أي كلمه ...

-(العم بندر بسرعه :~ ليان بسرعه قولي

للأخوانك يتجهزون ... ويطلعون للسايق بياخذهم للمستشفى ...

-(ليان بخوف :~ ليش ؟؟

-أبوي تعبان من أول ماجينا بالبيت اصلا كان بالمستشفى ..

كنت عنده من ساعه وتوني ادق عليكم ..

اخوانك مايردون بسرعه قولي لهم يطلعون للسايق بســــــــــــرعه ..

-(بخوف من صوته وهو معصب :~ انشاللــــــــــه ...

((بالمستشفـــــــــــــــــى ...

الكـــــــــل جالس برى ...

العم والتوأم ...

((الدكتور أبدا ماطمنهم على حالة جدهم اللي تعبان من الصبح قبل لا يجون

التوأم للسعوديه ...

-(طلع الدكتور :~ الحقيقــــــــه وضع الوالد جدا صعب ...

بس الدعو له هو محتاج دعاكم ...

((العم بندر بسرعه راح للغرفه ..

وقف يطل على ابوه من القزازه ...

خايف من قلب على ابوه ...

ابوه اللي دلعه ورباه لين كبر ...

متعلق في ابوه مقل ماكان متعلق بأمه اللي راحت وتركته ...

التوأم راحو ووقفو جمبه ..

يطالعـــــــــــــــــــــون جدهـــــــــــم ...


$$ هاهــــــــم ينظرون الى جــــــــــــدهم ..$$

رغم انهم لـــــــــــم يشتاقون للروئيته بعد مافعله بوالدهم ..$$

أمـــــــــــــــــــا جدهـــــــــم الذي لطالما أراد روئيتهــــــــم $$

لــــــــــــــــــــم يراهــــــــــــــم ..$$

$$ ومثل ماقلت __^ ..$$
((هكــــــــــذا الدنيــــــا تدور ))
"""""""""""""""""""

(بنفــــــــــــــــس المستشفــــــــــــى ....

في أحد الغرف ...

شخــــــــــــــــــــص متمدد عالسرير الأبيض ...

وبجمبه أمه تقرى عليه القرآن وتسمي عليه ودموعها تنزل ...

-(راكــــــــــــــــــان فتح عيونه اللي حواليها سوااااااااااااااد وبوجهه الشاااحب ..

ابتسم ابتسامه باااهته :~ يمه انتي للحين هنا ..؟؟

-(أمه وهي ودموعها تنزل :~ أي ياولـــــــــــدي ... شلون الروح واتركك ..

مايطاوعني قلبي ...

-(راكان ببتسامه ساخره صغيره بوجهه الشاحب :~ يمه اللي يهديك .......

لي سنتيــــن ..... هنا بالمستشفى .......... مامليتي ...؟؟

-أمــــلْ ..!!!.. عيب يايمه تقول كذا ...؟؟ .. انا لو أقعد حياتي كلها جمبك

واهتم فيك عمري ماأمل من ولدي الوحيد ...

-(راكان :~ يمه انا مابقى من عمري شي ... لا تتعبيـ.....

-(قاطعته بعصبيـــــــــــه بين دموعها :~ كم مره قلت لك

لا تقول هالكلام .... بعدين انت تسمع كلام الدكاتره وش يقولون ...

في أمل انك تتعالج دامك موب معترض على أي علاج هم يعطونك اياه ...

وأصلا انا قلت للأبوك يحجز لنا تذاكر للعلاجك برى ...

-(راكان بنرفزه :~ يمه خلاص انتهينا من هالموضوع ....

قلت لك العلاج برى ماراح يفيد .... علاجنا هنا بديرتنا ماتفرق

عن برى ...

-الا تفرق وستين تفرق ... بس انتـ...

-(قاطعها :~ يمه الله يهديك خلاص ... اذا تبين راحتي خليني هنا ...

انا مرتاح بهالمستشفى ... ومابي أطلع برى السعوديه ..

اذا مت أموت بديرتي موب برى ...!!

((ثم لف عنها وتغطى ...

أم راكان نزلت دموعها أكثر وهي تتحسر على ولدها اللي مات شبابه

وهو مريض للمدة سنتيــــــــــــــن..

أو بالأصح مريض من قبل سنتين بس ماكشف عن مرضه

رغم انه داري الا متأخر من بعد ماصار الصداع

عنده ولا شي بالأعراض الثانيه اللي طلعت له بسبب مرضه ...

مرضــــــــــــــــه اللي عرف عنه لما كـــــــان بالمستشفى بعد الحريق

... كيف كانت حالته صععععبه بالمستشفى والكل يحب انه بسبب حرق ظهره

اللي متشوه .... بس راكان ماكان هذا اللي هامه ....

الدنيا صارت عنده ولا شي من بعد ماعرف عن مرضه باليوم اللي طلعت تحاليل

تثبت وجود مرض بجسده ...

أمه تذكرت ليش قال لها مايحتاج اسافر برى وأعمل عملية بظهري

للحرق .. عمليه تجميليه ... حياتي قصيره والحرق موب أكبر همي ...

((بكت أمه ... وبكت كل يوم وكل ثانيه وكل دقيقه على ولدها ...

من بعد ماقال لها الدكتور عن مرضه ...

بذاك اليوم اللي رجع راكان للسعوديه من الإمارات ..

وبعدها بيومين بس غاب عن الوعي ولا صحى الا بعد ثلاث ايام واكتشفو مرضه بالمستشفى..

$$ يعنـــــي راكان هو الشخص اللي فقدناه بآخر البارتات __^ ..$$
""""""""""""""""""""""""

بعد يوم ونص ....

بالمستشفى ...........

الكل متواجد بالمستشفى ...

نارا التفتت تدور دورة مياه ((الله يكرمكمـ))

اتجهت صوب سيب ثاني ...

مرت على غرفه كانت مفتوحه ...

انتبهت للشخص بالغرفه عالسرير موب غريب عليها ...

رجعت تطل تتأكد ...

وهي تحاول تشوف ملامحه زين من بعيد ...

علطول تذكرتـــــــــــــه ...

معقــــــــوله هذا راكـــــــــان ..!! ..

شيابه هني ..؟؟ وليش هو بالمستشفى ؟؟

أدخل عليه ولا لا ..؟؟

((وأخير قررت انها تطنش موضوعه ...

لما طلعت من دورات المياه ...

مرت مره ثانيه بغرفة راكان ..

وكان كل تفكيرها فيه وليش هو بالمستشفى ...

وقفت وهي تحس انها تبي تطمن عليه ...

وأخيرا بعد تردد كبيـــــــر دخلت بعد ماطقت الباب ...

شافت كيف الورد بكل مكان ..

استغربت الوضع بس طنشت ...

نزلت عيونها عليه كيف مغمض عيونه بتعب ...

ووجهه صاير شااااحب ومكتم ...

استغربت وجود قبعه صوف سودآ تغطي راسه كله وأذانه ..

تغير راكان ميه وثمنين درجهْ ...

تتذكر كيف كان وسيم ... أما الحيــــــــــن ..!!

المرض لعب فيه لعب لين طلع شكله أقل من العادي ...

نارا حست بضيقــــــــــه كبيــــــــــره داخلها وهي تشوف راكان بهالحاله ...

بلعت ريقها اللي جف ثم مدت يدها بتردد تبي تصحيه ...

بس حست انو فيه أحد بالحمام ...

بسرعه بعدت يدها عنه وطلعت رغم انو قلبها مايطاوعها ...

جبرت نفسها تروح عنه الحين بس ترجع له بعدين ...

لما طلعت من غرفته قابلت تولين ...

نارا توترررت ..

حست عليها تولين حتى انها شكت انو بهالغرفه فيها أحد يهم

نارا لأنها شافتها لما طلعت منها ...

نارا راحت عن تولين بس تولين حست بفضول تشوف من كانت عنده نارا ...

طلت تبي تشوف ...

استغربت وجود شخص نايم ..!! ...

أكيد تعرفه نارا ...

لما لفت بتروح بعدم اهتمام ... جمدت مكانها ...

هالملامـــــــــح موب غريبــــــــــــه علي ..!!!

التفتت تشوفه مره ثانيه ...دققت فيه أكثر لين عرفته ...

راكــــــــــــــان ..!!! ...

بهاللحظه تولين بدون شعور كانت بتدخل بس وقفت لما شافت حرمه

طلعت من الحمام ...

بسرعه وخرت عن الباب وهي تطالع شسالفه ...

شافت كيف الحرمه جلست جمب راكان وهي تقرى عليه وتمسح على يدينه ...

تولين رجعت للأهلها وكل تفكيرها عند راكان ...

ماتدري ليش حست بضيييقه لما شافته بهالحاله ...

نارا وتولين جالسين وهم يفكرون براكان ...

أما ليان واقفه تطالع جدها من القزازه ودموعها على خدها ...

فيصل جالس ومدد رجوله وهو يطالع عمه كيف العز واظح عليه ...

وهو يفكر :~.....

ياحسافه .... مالت علي انا وفقري وعمي متنعم بهالعز كله لحاله ...

وشكله ماتزوج بعد ..!! ...

هذا شنو يساوي بهالدراهم كلها ..!!

صج حاله والله ..... ياعييييني .. من يشوفه يقول هذا كاااااااش ...

((فيصل يطالع عمه من فوق لتحت ويتحسر على نفسه ...

قطع عليه التفكير لما دخلو الممرضات للغرفة جده يخوف وضجه ..

والدكاتره واحد ورى الثاني يدخلون الغرفه ...

الكل وقف بعد ماحسو انو فيه شي جدهم ...

وهم يطالعون من القزازه كيف يحاولون يعطونه تنفس ...

مره مرتيـــــــــــــن ..

ثـــــــــــــلاث ...


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الخميس يوليو 28, 2011 4:30 am

((نـــــــــــــــــــــرجع للغرفــــــــــــــة راكان ...

طلعت أمه بتروح تشتري لها غدا وهي جالسه على لحم بطنها ...

راكان لما طلعت أمه فتح عيونه علطول وهذا يدل انه ماكان نايم وطول الوقت كان

مغمض عيونه بس ...

حس بنارا بس مافتح عيونه وشاف مين هذي ..

توقع انها ممرضه او دكتور ...

رفع جسمه بتعب ثم طلع كتاب وقلم من الدرج ...

وبدى يكتب كل اللي بباله وبداخله ...

مثل كل مره اذا حس انه مخنوووق من شي يبي يطلعه ...

ماله غير مذكراتـــــــــــــــــه ....

بهاللحظه دق جواله ....

حط القلــــــــــــــم ثم التفت ياخذ الجوال ....

سمع ضجه برى غرفته في الممر ..

استغرب شسالفه ...

بس طنش ورد ...

((أما الضجـــــــــــه اللي برى كانو الممرضات يروحون ويرجعون على غرفة الجد ..

بعد ربع ساعه ...

طلع الدكتور بضيقه ثم قال لهم :~ البقيه بحياتكم ...

((التوأم حسو بصدمه ....

صحيـــــــــــــح عمرهم ماقد شافو جدهم الا من خلف القزاز وهو مريض

بالمستشفى ....

بس الصدمه عليهم كانت قويه ...

ماتوقعو انهم راح يفقدون شخص من لحمهم ودمهم ...

لا والأساس برضو اللي هو الجد ...

أما العم بندر صدمته كانت أقوى من الجميع ....

جلس على الكراسي يحاول يستوعب ...

فيصل بسرعه جلس جمب بندر وهو يقول :~

انت بخير ..؟؟

((تنهد بندر وعبرته خانقته ...

وده يبكي بس موب قادر ...

حاس الخنقه والصدمه بداخله مانعته حتى من الكلام ...

((بعــــــــــــــــد أسبــــــــــــوع كــــــــــــامل ...

حظرو العزى ونظمو كل شي ...

بالقصـــــــــر ...

والمعزين يدخلون ويعزون بتوااااافد كبيــــــــر ...

بما انو المرحوم له سمعته الكبيره بالرياض ...

بس كل من دخل يستغرب وجود فيصل اللي أول مره يشوفونه ...

الكل توقع انه أجنبي بس لما تكلم يستغربون أكثر والفضول يكون أكبر عندهم ...

أما من جهة البنات ماكان فيه أي زوار بما انو معروف عند الكل ان هالقصر مافيه

حريم ولا بنات غير الخدمات ...

هشان كذا كانو البنات الثلاث جالسين جمب بعض ...

نارا سااااااااااااكتــــــــــــه ...

أمـــــــــــــا ليــــــــــــان تبكي ومن قلب وكأنها لها سنين وهي تعرف جدها ...

بس الحرقه اللي بقلبها أكبر لأنها تمنت لو تجلس مع جدها

اللي طول عمرها تحلم لو كان عندها عائله كبيره اللي جابوها ...

بس مابقى لهم غير عمهم بندر ...

أمــــــــــا تولين حاطه رجل على رجل وتهزها بملل وهي تطالع أظافرها ...

نارا التفتت على تولين ثم كشرت من وضعها ...

قربت نارا من ليان ثم حطت يدها على كتوفها وهي تقول

بحنـــــــان غير معتاد من نارا :~

خلاص ليان قطعتي قلبي صج ... بسج بجي ...

ترحمي عليه وأدعي له ....

((ليان تحاول تسكت بس موب قادره وهي تبكي أكثر وتتذكر أمها

اللي ماتت وأمها اللي سافرت ولا كلفت نفسها تتنازل وتجلس

عندهم وتربيهم حتى لو انهم كبار ...

بس العمل عندها كان أهم ... رجعت له وتركت عيالها وتفقو على اتصال بينهم ...

بس للحين مادقت عليهم ...

ولا هم دقو عليها ...

((مرت ثلاث أيام زياده ...

بالصالــــــــــــــــه ...

الوضع بالقصـــــــــر كان هاااادي ...

العم بندر بغرفته ماطلع منها ...

أما فيصل طول وقته نايم وبس يعد الأيام عشان يرجع للإمارات ...

فاقد شلته وفاقد الجامعه وجو الإمارات ...

ماتعود على السعوديه ولا على أهلها ... ولا حتى جو العز هذا اللي هو فيه ..

والخدم يخدمونه بأي شي يبيه ...

حس بطفش كبييييييييييييييير وهو موب متعود يقعد بالبيت .. بس مشكلته

مايعرف أحد بالسعوديه ولا يعرف شوارعها أو أي شي ثاني ...

يفكر ببنته ميما طوووول الوقت .... خايف لا يكون فيها شي ..

رغم انه كل دقيقه يدق يتطمن عليها ...

بس أغلب الأوقات العجوز يالله ترد عليه ...

وبالويل يقدر يفهم منها كلام أو تسمعه ...

يبي يرجع للإمارات .. يبي يرجع للبنته ... خايف عليها وبقوووه ...

((نرجع للصاله الكبيــــــــره ...

نارا منسدحه وتفكر في يزيد شلون بتحصله بالرياض ....

وهي موب عارفه شي ...

ماسكه الجوال وماتدري تدق أو لا ...

أمــــــــا تولين جالسه ومتربعه على الكنبه وهي تتفرج على القنوات

وحاطه على قناة فاشن ...

أما ليان جالسه بالجهه الثانيه ومره تطالع في نارا اللي مزلبتهم ...

ومره تطالع في تولين اللي خاشه جو حماس مع عرض الأزياء ...

تحس ودها تتكلم معهم ... تبي تعوض كل الأيام اللي راحت ...

بس محد عطاها وجه ...

ولا حتى أخوهم فيصل اللي ساحب عليهم كلهم بغرفته ...

-(ليان بتردد :~ آآآ ... ماتبون تغيرون الجو شوي ؟؟؟

((ولا كــــــــــأنهم يسمعونهـــــــــــا ))

-(ليان حست بتوتر كبيررر ثم قالت :~ طيب ماتبون تاكلون شي ؟؟؟

((برضــــــــــو لا من مجيـــــــــب ولا حتى التفتو عليها ))

(حست انها لو تسكت أحسن ...

بس نارا قامت من سدحتها وراحت عنهم وهي حاطه جوالها على أذنها ...

نارا وهي واقفه بعيد عنهم خاااايفه لو مايرد عليها يزيد بعد التفكير كله اذا تدق او لا ..

رن كثير بس مارد ..

لما جت بتسكره بخيبة أمل ...

رد عليها :~ آلــــــــــــو ...!!

-(نارا سكرت أسماعه شوي ثم تنحنحت تبي تعدل صوتها من سدحتها طول الوقت

رغم انو مافي أمل يتعدل لانو مبحوح خلقه هي وخواتها كلهم وحتى أخوهم

فيصل ..

بتوتر :~ مرحبـــــا يزيد شحالك ..؟؟

-(سكت يزيد شوي ثم قال :~ بخير ...

-(توقعت يسألها عن اخبارها :~ آآآآ .... أبغى أشوفك ..

-..................

-انت وياي ؟؟؟

-أي نعم ...

-ابي اشوفك .... ضروري ... بس ماأدل شي بالرياض ...

ياليت تمرني ... على ماأعتقد عنوان البيت هو .....................

البيت رقمه .......

بعد ساعه راح انتظـ....

((سكتت لما سمعت صوت ضحكه صغيره ....

بهدوء وواظح عليه الجديه قالت :~ ليش تضحك ..؟؟

-ههههـ .... لا بس انتي حسبالك احنا بالإمارات للحين ...

السعوديه فيها هيئه ... فيها تفتيش بكل مكان ...

يعني لو بيشوفوني معاك علطول مايحدنا الا السجن

بتهمة انك طالعه مع واحد غريب ...

-.....................

-هههههه شفيك سكتي ؟؟؟ ...

-(بعدم اهتمام واظح :~ على اتفاقنا ... انا انتظرك ...

-(يزيد استغرب :~ كل اللي قلته تو موب هامك ؟؟؟

-طيب واذا رحت الشرطه ..؟؟؟ .... واذا دخلت السجن ؟؟؟

عادي قد صار لي الأعظم ... مايهمني شي ... الا اذا انت خايف

فهذا شي ثاني ...

-(سكت شوي ثم قال :~ طيب شبغيتي مني ؟؟؟

-ابيك ضروري ....

-بس انا قلت لك كل واحد مننا بطريق ...

-وانا اقول لك الحين اني بالرياض عشانك .... وابي اشوفك ضروري وألحين ...

((ثم سكرت الخط بوجهه بدون ماتسمع رده او بالأصح ماتبي تسمع رده ..

خايفه لا يرفض ...

توقعت يدق بس مادق ...

مـــــــــــــرت ساعه كامله ....

شوي الا ومرت ساعتين ونص ...

نارا وصصصلت معها ...

كل مره تدق مايرد ...

بالأخير دقت بقهرررر ...

بس تفاجئت لما رد وهو يقول :~

نارا قلت لك ماراح انسيني ...

-(بعصبيه قدام ليان تولين بالصاله ونست وجودهم :~

قلت لك تمرني الحين .... يزيد انا اترياك وانت

تقول انسيني ..!!! شنو لعب يهال احنا ..!!؟؟ ...

هذا تالي تقديرك لي ..!! ....

عموما عموما بطقاق لا عاد تمرني ولا عاد ابي اشوف رقعة ويهك ..

وماعاش من يذلني فاهـــــــــــــــم ...

((ثم سكرت الخط بقهرررررر ...

التفتت على تولين وليان اللي يطالعونها بتعجب ...

كشرت بوجيههم ثم رقت للغرفتها ...

-(تولين بتكشيره :~ مالت على هالويه ...

((ثم التفتت وكملت البرنامج ...

ليان حست انو وجودها زي عدمها ... فضلت انها ترقى للغرفتها أحسن بكثير ...

دخلت غرفتها وشافت بجوالها الربعين اتصال من صقر مثل كل يوم وهي ماترد ..

قفلت الجوال ثم نامت ...

((بعد يومين العم بندر قرر يطلع عيال اخوه ويتمشون بالرياض ...

((بالسيـــــــــاره ..

-(العم بنـــــــــــدر وهو يغمز للفيصل :~ فيه شارع أسمه شارع أتحليه ...

اقولك من الحين ...

لا أشوفك فيه ..

-(فيصل ضحك :~ ههههه شدعوا ليش ؟؟؟

- ولا حتى شارع تركي الأول ...

-(فيصل بستهبال :~ لا أحسن قل أقعد بالبيت ...؟؟

-ههههههـ كفو سنايدي ...؟؟

-(فيصل يردد ورى عمه :~ سنايدي ... سنايدي ... سنايدي ...

-(العم :~ وش تسوي انت ؟؟؟

-لا بس بتعلم اللغه السعوديه ... فيها قبايل .. سعودي ومايعرف شي عنهم ...

-اللي يسمعك يقول لغتنا صوماليه ولا بنقاليه ... اقول اهجد علينا ...

-(فيصل :~ اهجد علينا ... اهجد علينا .. اهجد علينا ... بس الا اقول ماقلت لي وش معنى

اهجد علينا ووش معنى سنايدي ..؟؟

-(تولين :~ بالله عمو لا ترد عليه تكفى ...

-(العم بندر :~ وش عمو بعد انتي ...؟؟

-(فيصل مسك ضحكته :~ تحاول توظح لك انها دلوعه ...

-(ليان ضحكت غصب عليها ....

-(بندر :~ ههههـ اقول نارا ليش ساكته ...

((نـــــــــــارا في عالمهــــــــــا المعتاد ... الصمـــــت والغمـــوض عنــــوان لها ))

-(تولين بحتقار :~ لو تحاجيها من اليوم لين باجر ماراح ترد عليك ...

هذي انا متأكده انها صمخا ماتسمع ...

-(بندر :~ تولين ....!!! ... ((قالها بجديه ))

-(فيصل حب يغير الموضوع :~ عاد هالشارعين اللي قلت لي عنهم اتوقع

هم أول شي بييهم ...

-(بندر بضحك :~ أي صح انسى شي اسمه أسواق تدخل وتقز فيها ...

ترى عندنا عوائل وبس ... يعني اعرس وادخل ولا جب خواتك معاك ...

-(فيصل :~ لا عاد ... شنو بعد !!! ... أطربني من مالديك ...

-هههههههـ ... أي وبعد فيه شي اسمه هيئه ... يعني تحاول تمر خويتك شي

ولا ماشياااات ... انتبه ...

-(فيصل وهو يأشر بيده وكأنه يشرب كاس ويطالع عمه ويغمز ..)

((بهاللحظه ماحس الا بصقعه على جبهته من عمه اللي قال :~

استح استح ياولد ... هالخرابيط انساها .... ترى وراك عم الحين يعني بتلف

منا ولا منا اعرف حركاتك ...

((فيصل بألم وهو ماسك جبهته :~ آآآآح ياخي نستهبل شفيك قاعدين نمزح ياخي ..

((ماحس الا يصقعه على جبهته ثانيه من عمه وهو يقول :~

ياخي بعينك ... خويك أنا خويك ..؟؟.. كبرك انا تقول لي ياخي ..؟؟

-آآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ يلعن شكلـ....

((على راسه صقعه اقوى من اللي راحو من عمه وهو يقول :~

لاااااا انت يبيلك تربيه من أول وجديد ....

((تولين وليان يضحكون على فيصل ....

ماعدا نارا اللي مالها لا حس ولا حركه ...

((لما وصلو الفيصليه ...

-(بندر :~ ولو اني ماحب الأسواق ... بس بصير دليل سياحي هالمره

لعيال اخوي ... يالله انزلو ...

((تولين وليان مرررره متحمسين ومستانسين دامهم بين أهلهم ...

وبرضو فيصل اللي انسجم وبقوووه مع عمه ...

ماعـــــــــــدا نارا ... سااااكته وهاااديه ...

-(بنرد التفت على نارا وهو موب عاجبه طريقة حجاب كل بنات اخوه ...

خاصتا نارا ....

ماوده يضغط عليهم .... بس كانت تولين وليان يهونون عنده قدام

نارا اللي ماتعرف حتى تسكر عبايتها ...

-(بندر :~ نارا سكري عبايتك ... ولفي الطرحه زين ...

((وده يقول بعد تغطو ... بس مايبي يضغط عليهم من أول مره ...

كل شي يجي حبه حبه ..))

((نارا ولا كأنها تسمع أحد ...

بندر ماتحمل راح وهو توه بيعدل الطرحه الا نارا دفت يده

من طرف خشمها والأخلاق عندها مقفله ...

ضبطت طرحتها بنفسها ثم سكرت كم زر ...

بندر مارد بأي ردة فعل ..

ماراح يلوم البنت من طريقة العيشه اللي كانت عايشتها خاصتا انه ملاحظ

عيشة نارا السيئه من بين اخوانها ...

((لما دخلو السوق ...

-(فيصل وهو يطالع البنات ... صفر بصوت واظح وهو يقول ببتسامه وسيعه :~

هلا هلا ... هلااا والله هلاا ... هلا بالزين كله هلا ...

-(تولين :~ ؤففففففـ عمو بليز قل له لا يفشلنا قدام الناس ...

انت ماتدري انه معروف بالجامعه كلها لقبه .. مغزلجي نمبر ون ...

-(العم:~ هههههـ خليه يشوف بنات ديرته ...

-(ليان تنرفزت منهم وهي تقول بصوت قصير :~ استغفرالله ...

-(العم تقدم من فيصل وقبض اذنه وهو يقول :~

اللي يشوفك يقول ماشاف خير .... كنك ماتدرس مع بنات من جميع

انحاء العالم ...

-(فيصل بألم :~ أح أح أذني أذني ... عمي الله يهديك خربت البرستيج قدام البنات ..

شف شلون يطالعوني ...

الحين تلاقي كل وحده منهم تقول حرام عليك يابندر تعذب هالوسيم ..

-بندر بعد هاااه ...

-اه اه عمي برستيجي حرام عليك ...

((ترك أذنه ثم قال وهو كاتم ضحكته على فيصل :~

برستيج ... انت تعرف وش البرستيج ؟؟؟

-(فيصل :~ أفا عليك انا بالجامعه يسموني ... أبو الأتيكيت والبرستيج كله ...

بعدين ترى الشهره عذاااب ... شهرتي بالجامعه عذبتني اتعبتني ...

بس شنو اسوات غير نتصبر .. هاي آخر سنه ...

ومدري شلون بيتحملون البنات فراقي ...

تصدق عاد أفكر أحمل مواد بس عشان قلوب المعجبات مايتعذبون ...

-(تولين :~ ياواااااثق ...

-(فيصل وهو يطالعها ببتسامه :~ يحق لي دامج اختي ...

-(العم بندر بصوت عالي :~ ؤوهووووه ياعيني ... ياعييييني ...

((تولين حست وجهها قلب أحمررررررررررر ...

أما فيصل متعود على هالكلام يقوله ...

ضحك على اخته اللي انحررررجت بقوووه ثم قال :~ اقول

جذبنا جذبه وصدقتها ... اهجدي علينا ((ثم التفت على عمه :~

شرايك فيني صرت سعودي .... اهجــــــــدي علينا ...

-(العم بندر :~ الحين تبي تفهمني بالإمارات ماتعرفون هالكلمه ...

-الصراحه ماقد سمعت فيها الا ان كانو يقولونها من ورى ظهري عاد

مأدري ....

-ونعم العذر الرائع .... اقول بس انت ماتنعطى وجه ... حكيك مايخلص ...

((ثم التفت على البنات الثلاثه اللي ساكتين .. ابتسم ثم قال :~

ياخي تعلم منهم شوي .... الأدب والأخلاااق ...

-(فيصل وهو يطالع تولين :~ ؤما اتعلم من تولييين مافي أمل ...

((ثم التفت على نارا وكمل :~ ولا عاد نااارا ... جان صرت المعقد نمبر تو ...

((ثم التفت على ليان وكمل ببتسامه :~ أي ليون صح ... بس الباجي شطب عليهم ...

-(تولين :~ من زين ويهك عاد ...

((بعد ماطلعو من الفيصليه ...


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الخميس يوليو 28, 2011 4:30 am

راحو للتوتي كافي ((أنواع القهوه ))

لما دخلو ... جاهم النادل وهو يقول :~

بدك فوء ولا تحت ...

-(العم بندر :~ لا فوق أحسن ...

((بعد مارقو ...

فيصل :~ هاي الطاوله أحسن شي ...

((لما جلسو بالطاوله اللي قال لهم عنها ...

بسرعه قال فيصل لليان :~ مايخالف تبادليني بالمجان ..؟؟

((ليان عادي عندها الوضع وبادلته ...

بهاللحظه تولين ضحكت بصوت عالي وهي تقول :~ آآآآآهااا ... وأنا اقول شعند

الولد يختار الطاوله لا والكرسي برضو ....

((ثم غمزت على مجموعة بنات بالطاوله اللي تقابلهم ....

فيصل وأسلوب الثقل بدى وهو يطالع تولين :~ الحمدالله والشكر ... شفيج انتي ..؟؟

تتذيكين ولا شسالفه ..

-(تولين :~ لا أبد خذ راحتك يامغغغغغزززز... أكمل ولا ..؟؟

-(فيصل التفت على عمه وهو يقول بثقل قدام البنات اللي جمبهم :~ بلاهي عمي

سكتها قبل لا اتفاهم معها بأسلوب ثاني ...

-(نارا بهاللحظه ضحكت بسخريه على فيصل كيف مسوي ثقل وقوي قدام البنات ..

-(فيصل التفت على نارا :~ وانتي بعد فيه شي تبين توجهينه للحلو اللي جدامج ؟؟

-(نارا بهدوء تبي تقهره :~ ماشوف فيه حلو جدامي ...

((ليان وتولين علطول ضحكو ...

-(العم بندر :~ أفااا يعني انا شذنبي اذا فيصل موب حلو ...!!

لا تجمعين...

-(فيصل :~ خلها خلها هاي الأشكال غيورين ...

((تولين التفتت على النادل بعد ماطلبو طلبهم ...

العم بندر :~أقول ليان وين زوجك ماشفته من الإمارات ...

-(ليان حست ان بتوتر :~ آآآ .... لا بس مشغول هو ...

((وهم يسولفون نارا ماكانت معاهم أبدا ...

بلحظه لمحت شخص نغزلها قلبها ...

دققت فيه وهو واقف مع بنت ...

هذا يزيــــــــــــد ..!!

((بسرعه تلثمت قبل لا يشوفها ...

استغربو حركتها العم وأخوانها ...

نارا ماحاولت ماتوظح توترها ...

التفتت شوي تطالع وين بيجلس هو واللي معه ...

بس المصيبه لما جلسو بالطاوله المكشوفه جمبهم ...

نارا توترت بشكل كبير كيف وجهها مقابل وجه يزيد ...

ودها تقول للتولين تبادلها مكانها بس ماقدرت ..

هي عارفه لو بتطلب من تولين ..

أولا بترفض غرور عليها وثاني شي بيشكون بوضعها ...

أحسن شي تجلس مكانها ولا تنزل اللثمه ...

كل شوي تطيح اللثمه لأنها ماتعرف كيف تثبتها زين ...

طول الوقت ماسكتها بيدها برتباااك ..

-(العم يندر :~ نارا فيك شي ؟؟؟

-(هزت راسها بالنفي بدون أي كلمه ..)

((بالطاوله الثانيه يزيد جالس وهو يسولف مع

اخته ليلى ...

يزيد حس انو فيه أحد بكل دقيقه تلتفت عليه ...

رفع عيونه يطالع نارا اللي ماعرفها ابدا ...

لما لف بيبعد نظراته عنهم الا وانتبه لتولين وليان اللي يشبهووون نارا ...

شوي الا وانتبه على فيصل اللي معروف بالجامعه ...

بهاللحظه عرف ان اللي تطالعه ومتلثمه هي نارا ...

التفت يطالع عمهم ... ثم رجع عيونه على نارا اللي ماعاد شال عيونه عنها ...

نارا حست عليه وخافت لا يكون عرفها ...

بالأخير قررت تلتفت عليه ...

بس استغربت لما بعد عيونه عنها علطول قبل لا تلتفت وكأنه مايبيها تعرف انه كان يطالعها ..

بهاللحظه بدت تحس بنار في داخلها ...

رفعت جوالها ثم أرسلت له مسج مكتوب :~

ماله داعي تتجاهلني ...

ولا عشان اللي معك ..!! ...

شنو تقرب لك ولا شي ثاني ....!!!!! ...

((يزيد لما قرى المسج حس بقهر من كلامها بس حاول يطنشها

لأنه يبي ينهي كل شي بينهم وتنساه ...

-(فيصل بصوت قصير :~ ياأللااااه عالمعجبات .... وتروني ماخلوني اعرف اشرب

الكافي براحتي ..؟؟

-(العم بندر :~ ياربي لا تتقطع ...

-(تولين التفتت على البنات اللي جمبهم ... عطتهم نظره

غرور واحتقار لهم ...

-(فيصل بقهر :~ انتي هيه يالمغروره شلون طالعتيهم خليتيهم يرتاعون

من ويهج ...

-(تولين رفعت حواجبها تبي تقهره ...

-(فيصل :~ حرام عليك .. لاحظ عمي تراني اتكلم سعودي الحين .. لاحظ كيف ...

حرام عليك ياتولين عذبتي قلوب المعجبات حرااام عليكي ..

-(بندر :~ عليكي بخشمك .... جداوي الأخ !!....

-(فيصل :~ ؤه سوري... بس ليش احنا شنو ...

-(بندر :~ انا صرت اشك اني جالس مع هندي ...

ياخي انت من نجد ... والحجاز هي جده واللي حواليها ...

-(فيصل :~ أي ادري مسوي تعلمني ...

-(بندر :~ لا والله ههههـ ...

((نارا بعالم ثاااني .... بتحترق قهر ...

للدرجة انها خلااااص ودها تقوم وتعطي يزيد كف محترم ...

الرسلت له رساله ثانيه لعلا وعسى يرد لها بشي او يطالعها ...

كتبت :~

ماشالله أمداك تلعب على الحبلين ..

ولا عشان هاي الغبيه تركتني ورديت لها ...

ماكنت ادري انك جذاب ولعاب ...

حسافه بس ...

((يزيد تنررررفز وبقووه من مسجها البايخ ...

بس قرر انه يطنشها لين تيأس ...

نارا ماعاد تحممممملت ...

نست اللي جمبها والكل ثم قامت بعصبييييه ....

راحت لين طاولتهم أما يزيد لما شافها جايه

طلعت عيونه .... يعرف نارا متهوره ولا يهمها احد ...

-(نارا لما وصلت عندهم نزلت اللثمه ثم قالت بحتقاااااار لليلى

رغم الغضب اللي بداخلها والغيييره :~

جم وحده لعبت عليها بكلمات الحب ...

صج ماأتفه منك الا اللي وياك هالغبيه ...

انتي هيه قومي قبل لا اتفاهم معاج بأسلوب ثاني ...

((ليلى موب فاهمه شي ...

أما عم نارا وخوانها موب مستوعبين نارا وش تسوي ...

يزيد ماتحمل الوضع وبسرعه قال بنرففففزه :~ روحي الله يستر عليك ...

غلطانه انتي اكيد ...

((نارا لييييييييييييييين هنا ماعاد تتحمل ....

بسرعه رفعت كوب الكافي اللي عندهم وكبته على ليلى ...

الكوب كان حاااااااااار ...

ليلى صرخت وهي توقف من حرارة الكافي اللي حرقها بس موب مره

بهاللحظه وقفو عمها وفيصل وبعض الموظفين راحو لها بصدمه ..

يزيد فتح عيونه عالآآآخر وبسرعه قال بغضب من نارا :~ انتي مجنونه ..؟؟

((فيصل وعمها بسرعه تأسفو من يزيد وأخته ...

صارت ضجه بالمكان والكل يطالعهم بفضول ...

-(نارا سحبت يدها من عمها وفيصل بحقد ... بعد ماتقدمت من يزيد وتفلت بوجهه

بحققققققققققققققد وهي تقول :~ حقير ماتسوى جزمــ.......

-(عمها قاطعها بغضب :~ نــــــــــــــــــآرا ...!!!

((سحبها من يدها بس نارا موب طايقه أي أحد ...

دفتهم من عندها ونزلت من الدرج وهي تشتعل ناااااااااااار ...

يزيد واقف بصمت ويسترجع اللي سوته فيه ...

-(العم بندر :~ معليش اخوي اعذرنا ... اكيد هي غلطانه بشي ...

((بسرعه التفت على عيال اخوه وهو يأشر لهم يقومون عشان يطلعون ...

((لما طلعو من الكافي ...

-(تولين تقول بصوت قصير تسمعه ليان :~ أنا هالبنت

متأكده ان بعقلها شي ...

-(ليان بضيقه :~ لا تقولين جذي أكيد عندها اسبابها الخاصه ...

-(تولين :~ اسباب خاصه ..!!! صج انتي على نياتج ..!!

هاي اصلا من يشوف شكلها مايرتاح ابدا ...

بالله شوفي جم حلق حاطتها بويهها ... ولا هالجروح اللي بيدها وويهها..

-(العم بندر يصوت عالي :~ نارا وين رايحه نــــــارا ..!!

((فيصل ركض لين عندها ومسكها من يدها بقوه وهو يقول :~

وين بتروحين ..!!!

((دفته بقوه وهي تقول بضبط اعصااااب :~ بعدو عن ويهي ...

((بس ماتركوها لين ماركبو كلهم بالسياره وهي معهم ساااكته والنار تشتعل بقلبها ...

تبي تبكي من يزيد اللي حست بخيانته عيني عينك ...

حست بقهر كيف كانت مخدوووعه فيه وهو الحين مع بنت ثانيه وينكر انه

يعرفها لما قال انها غلطانه ..!!!

مجنونــــــــــــه ..!! انا مينونــــــــــه يايزيد ....

صج واحد حقير ....

((السياره كانت هدوووووء من بعد اللي صار ...

-(تولين ماعاد تحملت هالصمت ثم قالت بنرفزه :~ انتي هيه

فشلتينا جدام اللي يسوا واللي مايسوا ...

بعقلج شي انتي ..؟؟ مينونــــــــــه ..!!

صج ماجذب يوم قال عنج الولد مينونـ.....

-(قاطعتها نارا بغضب :~ يلعنج انتي وياه ...

-(تولين شهقت وهي توها بتتكلم الا وقاطعهم بندر :~ خلاص انتي وياها ..

بعدين نارا خلاص مافيه شي يستاهل انك تعصبين عشانه ..

انسو السالفه وكأنها ماصارت ...

أكيد كلكم تبون ترجعون للبيت ...

عموما بكره الطياره الساعه ثمان العشاء ...

تجهزو ... وانشالله ترجعون للسعوديه بعد امتنتهون من دراستكم هالسنه ...

-(تولين بسرعه :~ انا ماعندي استعداد الرد واترك امي ...

-(فيصل :~ وأنا بعد ماأتوقع الرجع ... الإمارات عشت فيها وتربيت فيها ...

متعود أكون فيها وماأتوقع راح اتركها ...

-(نارا :~ وانا طلعوني من حياتكم ...

((الكل سكت من بعد كلمتها ...

بس سمعو ضحكه عاليه من تولين اللي قالت :~ ابركها من ساعه ...

اصلا انا متأكده ان فيه غلط في اثباتات انج اختنا ...

-(العم بندر قطع عليهم :~ ليان وانتي شرايك ؟؟

-(ليان بتوتر :~ ماأدري ...

-(العم بنرد :~ كلكم ألومكم ماعدا ليان ... ماأقدر الومها دامها متزوجه واحد

امراتي وأكيد ماراح تقدر تترك زوجها وتجي تعيش عندنا ...

-(تولين :~ وأنا بعد لا تلومني .. أمي أهم عندي من الكل ...

((عــــــــــــــــم الصمت ...

والأفكـــــــــــــــار متشوشه ...

اللي يبي يرجع واللي مايبي ...

العم مايدري شلون يتفاهم معاهم بس قرر انه يتركهم لين نهاية السنه بعد مايفكرون ..

-(العم بندر :~ خلاص الحين ماراح أسألكم وآخذ بجوابكم ... بس اللي اقدر اقوله ..

فكرو لين نهاية جامعتكم ...

بس تذكرو ان هذي ديرتكم ومالكم غيرها لان اهلكم فيها وبيتكم ..

وانت يافيصل تذكر ان شغلك ينتظرك بالشركه ...

وحلالكم كلكم هنا ... وش بتسوون بالإمارات ...؟؟

((الصبــــــــــاح الثاني ...

بالجـــــــــــــــامعه ...

أميـــــــــــــــــــــره جالسه بهدووووووء بالحديقه ...

للحظات حست بأحد واقف جمبها ...

رفعت عيونها ولقتها نجود صاحبتها ...

-(نجود :~موب من عادتج جذي تكونين هاااديه ..

لج اسبوع على هالحاله ..؟؟ شفيج أميره ..!!

-(تنهدت بضيقه ثم قالت :~ فقدته يانجود وبقوه ....

فقدتـــــــه بشكل كبير ... أحس الجامعه بايخه بدونه ...

صحيح غالب الأوقات ماأحاجيه ...

بس يكفي اني اشوفه من بعيد للبعيد حتى لو مانتبه لي ....

-(جلست نجود جمبها ثم حطت يدها على كتف أميره وهي تقول :~

للهدرجه تحبينه ..؟؟

-وفووووق ماتتصورين ....

-(نجود سكتت شوي ثم قالت :~ بس ياأميره خليك واقعيه شوي ...

يعني الولد جم مره رفضج ...

-(ساكتـــــــــــــــه ولا درت )

-آسفه اني اقول مثل هالحجي البايخ ... بس صج والله ...

يعني لين متى بتدخلين كل شي فيه ... اذا هو مايبيج انتي لا تبينه ...

-(لأميره بنبره فيها الحزن :~ لو بيدي طلعته من بالي من زمان

ونسيت حبه من قلبي من أول يوم حبيته ....

بدايتي معه عناد بس ماأدري كيف تحولت للحب ...

طبعا حب من طرف واحد ...

المفروض اكرهه من أول يوم جرحني فيه بالحفله ...

هذاك الموقف في بالي للحين ولا يمكن انساه ...

حقدت عليه بشكل كبير ....

بس قلبي موب راضي يكرهه ....

نجود انا ابي اكرهه .... ادري انه انسان سيئ ...

واحد يشرب ... ومغزلجي بشكل جنوني ... ويدخن ...

و.... ... وياب له بنت بدون زواج من وحده كافره ..!!! ...

كل هالأمور هي بس الظاهر ... ومايندرى شنو الخافي ...

بس والله موب بيدي .. أحبه ... موب قادره انساه رغم اني عارفه انه

مايحبني ... خاصتا على آخر موقف صار لي وياه ...

صج كان حقير بس ماقدرت انساه ...

آآآآآآه يانجود الله لا يبليج بالحب اللي ابتلاني فيه ...

صج الحب صعب ويعذب ...

((دق جوال نجود قبل لا تتكلم ...

-(نجود :~ يؤ أميره هاي ابرار دقت دقه وقطعت قصدها المحاظره بدت ...

يالله قومي نروح المحاظره بسرعه وبعدين نكمل سالفة

فيصل ... يالله بسرعه ...

((لما وقفو والتفتو على ورى نجود تقدمت بتروح بس أميره وقفت

مصدومه ....

فهـــــــــــــد واقف يطالعها ...

من متـــــــى واقف ..!!

لا يكــــــــــــون سمعني ...

لا لا مستحيل ..

احسن شي اطنشه وأتجاهله ...

((تقدمت بسرعه من جمبه وهي رايحه...

بس فهد التفت عليها وهو يقول :~ أميــــــــره ...

((بدون ماتلتفت عليه :~ نعم ...

-ممكن شوي من وقتج ...؟؟

-لا مستعيله وراي محاظره ..

-لا بس دقيقـ.....

((قطع كلامه لما شافها رايحه بطريقها ومطنشته ...

حس بقهر كبيييييييييير خاصتا لما يتذكر الكلام اللي سمعه

عن حبها للفيصل ...

رجع للقروب ثم جلس بصمت ...

-(برهوم :~ اقول شباب مادريتو ...

-(متعب بملل :~ درينا ... والله درينا ... فصول بيرد اليوم الليل ..

ياخي جم مره قلتها ..

-(عبادي :~ هههه اتوقع عشرين مره قالها ...

-(برهوم :~ لا صج بما انه عرف عايلته وعرف كل شي عنه لازم نساوي

له حفله بسيطه ...

-(متعب :~ والله فكره حلوه ومش بطاله ...

-(عبادي :~ شلون طيب ..؟؟

-(برهوم :~ انا من رايي نساويها له بدون مايدري ..

بكره بالجامعه ...

نجهز كل شي بالقاعه الكبيره ...

واللي يبي يحظرها من الجامعه يحظرها ...

-(عبادي :~ صج مينون ... والإداره يالفالح ..؟؟

-(برهوم :~ ماراح يدرون ... شبيدريهم انت بعد يالخواف ...

-(فهد قام بطفش وهو يقول :~ فيصل فيصل فيصل ... ازعجتونا فيه....

ؤففففـ الواحد مايقدر يرتاح الا ويسمع هالأسم ...

((ثم اختفى من قدامهم ...

-(عبادي :~ شفيه هذا مينون ؟؟؟

-(برهوم :~ انا اقول لكم ... شكله فاقده ...

-(متعب :~ تصدق ..؟؟ ... والله شكله ...

-(عبادي :~ منو متى فهد رومانسي ...

-(متعب :~ وش دخل الرومنسيه بالسالفه ..؟؟

-(برهوم :~ ههههه ؤما فصول ... والله وطلع سعودي واحنا ماندري ...

-(مساعد :~ واحنا كل يوم مطلعين له ديره اجنبيه ...

-(متعب :~ الله لا يلومنا ... من شكله الواحد مايصدق انه خليجي ...

-(برهوم :~ أي مادريتو ترى امه روسيه عشان جذي شقاره مايى عن عبث ...

-(عبادي ومساعد ومتعب :~ احلف عاد مسوي يايب شي يديد ...!!!..

-(برهوم بطيحة وجه :~ هههه لا يعني بس اقول ....
""""""""""""""""""""""

((بالليل بعــــــــــــد ماوصلو للإمارات ....

وهم بالسياره كل واحد بيرجع للبيته ...

ماعدا نارا اللي قال لها فيصل تجي وتسكن معاه بدل ماهي جالسه

ببيت غريب سنتين ... زين اللي متحملينها بالقبو ...

نارا بالبدايه ماوافقت بس لما فكرت فيها انها بتفتك من وجه نوف

وافقت ...

((التوأم وهم بالسياره كل واحد وبتفكيــــــــــره يقول ....

اللللآآآآآآآآآآآآه ياااازين الإمارات وأهلها ....

لها فقده دبـــــــــــي ...

شلون بيطاوعني قلبي وأتركها وهي ديرتي اللي عشت فيها ...

((ومن هالأفكار اللي تجي ببالهم وهم يطالعون شوارع دبي من شبابيك السياره ...

فيصل اول ماوصل علطول قلبه مع بنته ...

اول ماشافها ...

-(ميما بزعل :~ ماحبك ...

-(فيصل وهو بيضمها دفته على قوتها بخفيف ...

:~ لييييه ميما ... شمساوي لج انا ..؟؟

((نارا واقفه تطالع فيهم ثم راحت تدور لها غرفه ..

بس مالقت غير غرفة فيصل وغرفة المخزن ...

قررت انها ترتب المخزن وتنام فيه لو عالأرض ...
""""""""""""""""""""""

((أما توليــــــــــــــن ...

دخلت البيت وهي حاطه قلبها على يدها ماتدري ليش خايفه تشوف امها بعد اللي صار ..

على انو ماسوت شي غلط بس رغم كذا خايفه ...

لما دخلت الصاله وبيدها شنطتها ..

تلتفت يمين يسار تدور أمها ...

حست انو البيت هادي رغم انو الساعه 12 اليل ...

رقت للغرفة أمها بهدوء ...

طقت الباب بس ماردت ...

فتحته ببطئ وهي تطل ...

لما شافت النور طافي وأمها نايمه ....

ماحبت تزعجها .... جت بتطلع بس ماقدرت ..

تحس بشوق كبيره للأمها وتبي تسلم عليها ...

-(تولين بدون صبر :~ مـــآمــــــا ...؟؟

((هــــــــــــدوء .. وصوت المكيف هو اللي تسمعه ))

-(كررت بحزن كبير وشوق :~ راقــــــده ..؟؟ ((نايمه ))..

((توقعت انها فعلا نايمه .... سكرت الباب بهدوء والعبره خانقتها ...

أمها فتحت عيونها ببطئ بالظلام وهي أصلا مانامت ...

بس تحس بضيقه كبيره من بنتها ...

صحيح بنتها ماسوت شي غلط خاصتا انها شاورتها قبل لا تروح ...

بس تحس ان بنتها بتروح منها سواء اليوم ولا بكره ...

بما انها عرفت عايلتها وخوانها ... خلاص بيوم راح تروح عنها ...

نزلت دمعة حسره ....

((أمــــــــــــــــــــا من جهه ثانيـــــــــــــــه ...

في أعلى طابق بالبنايه ...

ليان فتحت باب الشقه ...

دخلت شنطتها وهي تطالع اذا صقر فيه او لا ...

خاااااايفه منه لأنها سافهته طول مكالماته وماترد عليه ...

لما دخلت وسكرت الباب بعدها والدنيا ظلام ماعدا الشباك مفتوح وأنوار الشارع يطل منه ..

حست براحه لعدم وجود صقر ...

توها بتتحرك من مكانها الا وحست صوت وراها يقول :~

مرحبا برجعتج ....!!!..

((حست من صوته الهدووووء والغموض ...

التفتت بهدوء وبخوووووف ...

ماردت او بالأصح ماعندها شي تقوله ...

-(صقر واقف يطالعها رغم انها موب باينه مره ...

تنهد بضيقه بدون ماتحس ثم ابتسم بتصنع وهو يمد يده لكتفها وسحبها بهدوووء

له .... ضمهــــــــا بهدوء والوضع كله صاير هاااادي ...

ليان توترت أكثر من تصرفه ....

أما صقر وهو يتذكر كيف كانت مبتعده عنه للأسبوعين تقريبا ....

كيف حس انها سنوات ...

ضغط عليها بضمته وهو يقول بضيقه :~ ليان ... طلبتج ... لا تكررينها وتتركيني ...

فقدج وايد ... حياتي بدونج ولا شي ... اشتقتلج وايد ...

وايد ياليان وااااااايد ...

((ليان حست بخنقه كبيره من قوة ضمته لها بس سكتت ولا قالت شي ...

مابغت تقول أي شي وهي تحس بالحب الكبير اللي بداخله وكيف معذبته ...))
""""""""""""""""""""""

((بالريـــــــــــــــــــاض ....

العم جالس عالكرسي بغرفته ....

يطالع الأرض وهو يفكر بأبوه وعيال اخوه ...

يفكر كيف انه جابهم بس بدون مايشوفهم ابوه ..

كيف وعده بس ماوفى بوعده ...

جابهم بس بعد فوات الأوان ...

جلسو بضيقة صدر رغم انهم مايعرفون جدهم ...

بندر كانت ضيقته كبيره من بعد مامات ابوه ...

بس ماحب يضيق صدر عيال اخوه أكثر ...

عشان كذا بآخر يوم طلعهم ولا كأن فيه شي ...

يعرف انهم ماراح تضيق صدورهم على شخص مايعرفونه ..

ماعداه هو اللي حزين على وفاة ابوه ...

بس رغم هذا خبى عنهم الضيقه بآخر يوم وطلع يمشيهم ولا كأن

صار شي ...

رغم ان الضيه بقلبه وكل تفكيره بأبوه اللي رحل وتركه لحاله بهالبيت ...

يدري ان عيال اخوه ماراح يرجعون له ...

كاتم ضيقته لين راحو عيال اخوه للإمارات ...

بس الحين مايقدر ....

نزل راسه بين يدينه ودموعه نزلت عفويه ...

دموع حزنه على ابوه اللي مات ..

دموع حزنه على عدم وفائه بالوعد اللي وعده للأبوه ...

للدرجة انه استغرق سنتين ونص ولا وفى بالوعد الا بعد فوات الأوان ...

دموع حزنه على أخوه اللي مات وترك وراه هالتوأم الأربع ...

كل واحد بجهه مايعرف الثاني ...

يحس بحمل كبير على ظهره مايدري وش يسوي ...

حتى البنت اللي حبها ... ندم قد شعر راسه انه حبها ...

كرهها أضعاف أضعاف حبه لها ...

بس وش الفايده ...

الحين بندر وحيــــــــــــد بهالقصر اللي يملاه الخدم والطباخين فقط ولا غير ...

وش بيسوي لحاله ...!!! ...

((نزلت دموعه أكثر للمجرد هالتفكير ...


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الخميس يوليو 28, 2011 4:32 am

البـــــــــــــــــــــــــــــاب السادس عشــــــــــــــــر ..

الفصـــــــــــــــــــــل الثالـــــــــــــــــــــث ...


((لما راحو للإداره ...

بالإخير الطلاب اعترفو علطول انو الحفله جت من قروب فيصل وللتوأم ...
وكالعاده الإداره ماستغربو من هالشي بما انهم حفظو اشكال قروب فيصل ...

((لما طلعو الطلاب مابقى غير ..

فيصل وفهد وبرهوم ومتعب وعبادي ومساعد ونارا وتولين وليان وصقر اللي مارضى يطلع الا

ومعاه ليان ..

أما يزيد جالس بالكراسي برآ عند باب الإداره ...
-(الإداره :~ هه ماشالله وكالعاده الأخ فيصل وربعه ...

-(برهوم وهو يحك راسه :~ استاذ لو سمحت لا تجمع ... يعني أنا

ربعي غير .. هذولي علاقتي وياهم صطحيه ...

يعني انا مالي خص بسواتهم ...

((طيرو عيونهم عليه اخوياه ...

-(فيصل بسرعه قال :~ ياستاذ انا مالي خص .. هذا برهوم هو اللي ربطني وحلتني

بالغصب للحفلتهم ...

-(تولين بملل وهي متكتفه :~ ؤفففـ ... طيب وبالنهايه ...شنو بتحرمنا بعد ؟؟

أي ماده ...

-(الإداره مافهمو شقصتها بس بالأخير:~

عموما أنا بخصم لكل طالب منكم درجات بكل ماده له ...
وبما ان كلكم بآخر سنه ... أكيد يهمكم التخرج ...

ونشوف اذا بتقدرون تتخرجون بهالدرجات ...

انا سكت لكم وايد ... بس أكثر من جذي مستحيل اسكت ...
-(صقر وهو يتنحنح :~ استاذ ... اذا بتحصم من درجات ليان اخصمها مني ...

ليان مالها علاقه .. انا اللي غصبتها تدخل بالحفله ...

((نارا وتولين وفيصل التفتو على صقر وليان ...

أما ليان اللي نزلت راسها ماتدري وش تقول ... وهي تسمع وتشوف كيف

صقر يدافع عنها ويبي يحمي درجاتها اللي يدري شكثر تهمها ...
ويهمها التخرج بأحسن الدرجات ...

-(الإداره :~ ماأقدر انقص اخوانها وهي لا ... اكيد هي وياهم ...
عموما اللي قلته بيعم عالجميع ...

وانت ياصقر اذا تبي بعد تكون وياهم ترى ماعندي مانع ...

((صقر تنهد بقهر مايدري وش يقول ..

بس بالأخير قرر يقول أي اجمعني مع ليان ..

بس كانت ليان اسرع منه لما مسكت يده وضغطت عليها وكأنها تقول له يسكت ..

صقر علطول سكت وهو يشوف كيف لأول مره تسمك يده بنفسها ...

التفت يطالعها بس بالمقابل كانت تطالع الأرض ..

حست بتوتر وبسرعه تركت يده ...

صقر نسى كل السالفه ولهى بليان يطالعها ...

((لما طلعو كلهم ..

نارا كانت الأخيره بعد ماسكرت باب الإدراه وراها ...
وتوها بتكمل طريقها بس يزيد مسك يدها وسحبها بعيد عن عيون الكل ...

فيصل لما التفت وراه توقع بيشوف نارا .. بس استغرب لما ماشافها ...
وين اختفت بهالسرعه ...

-(متعب وهو يضرب راس برهوم :~ مالت عليك .. جذي تتبرى مننا ..!!

-(فهد :~ لا وبعد فصول نسى المعروف اللي ساويناه فيه ...

-(فيصل وهو يضحك بمزح :~ ماطلبت منكم تساوون حفله ...

بعدين انتو الله يهديكم فيه حد يساوي حفله بالجامعه ..!!

((تولين توها بتروح عنهم الا وقابلت الدكتور طلال وهو متجه رايح للمكتبه ...
وقفو قدام بعض ...

تولين ساكته وهي تطالعه ... من زمااااااااااااااااان عنه ...

أما طلال اللي حاس بشوق كبير لها ...

توتر بقووه مايدري وش يقول ...

توه بيتكلم بس تولين كملت طريقها وهي ماتبي فيصل اخوها أو أي احد ثاني

ينتبه لها هي والدكتور ...

خاصه انها تابت من بعد آخر موقف بالجامعه والفظيحه قبل سنتين ...

((الدكتور طلال نزل راسه بأسف لما راحت ...
بس بالأخير مابيده شي غير انه يكمل طريقه للمكتبه ...

بنفس الوقت طاحت عينه على ليان اللي وقفت له دمه من الروعه ...

التفت وراه بيتأكد تولين راحت ولا لا .!!!!

ثم التفت على ليان وهو معقد حواجبه يطالع فيها ..

صقر رفع حاجب وهو يطالع طلال كيف يتمقل بليان ..

-(صقر :~ نعم دكتور فيه شي ..!!

-(الدكتور طلال برتباك وهو يطالع ليان :~ انتي ... منو ..!! ..

-(ليان خافت ماتدري ليش ..)

-(صقر تدخل :~ ليش تسأل ..!!

-(الدكتور طلال بلع ريقه من الروعه .... بس بالأخير تذكر لما

سمع طراطيش حكي بالجامعه انو فيه اربع توائم توهم يعرفون بعض ...

معقولــــــــــــــه تكون توليـــــــــــــن لها اربع توائم ..!!

((هز راسه بسرعه يبي يبعد هالأفكار اللي قلبت له راسه وكمل طريقه..))
""""""""""""""""""""""

((يزيد وهو واقف قدام نارا ورى بالسيب لحالهم ...

-(يزيد يطالعها بنظرات خلت نارا تتمنى لو تنشق الأرض وتبلعها ولا انها تنحط

بهالموقف قدام يزيد ...

-(يزيد :~ نارا ممكن تبررين للي سويته كله ..!!

-(نارا :~................

-نارا اكلمك ردي علي ..

-................
-(تنهد بقل صبر :~ نارا ردي علي ... اللي سويتيه كله ممكن تبررين لي الحين هالتصرفات

السخيفه اللي سويتيها ..!!

-(نارا ررفعت راسها :~ طيب سمها سخيفه مثل ماتبي ...

((لفت بتروح مقهوره بس يزيد مسك يدها وهو عاض على شفايفه مايدري شلون يتصرف

معها ...

يحبهــــــــــا وبنفس الوقت مقهور منها ..

ومايبي يزعلها ...

والمفروض انه يختفى من حياتها بس ماقدر ولا تحمل ورجع للإمارات ..

يعني كل محاولاته فشلت ...

-(نارا سحبت يدها بقهر وهي تقول :~ خلاص فهمت ..

اختك ... طيب موب انت قلت لا عاد تنقابل وبنفترق ليش رديت عيل ..!!

-(بعد يده عنها ثم قال :~ طيب ليش معصبه انتي الحين .. موب المفروض انا اللي اعصب .؟؟

-لا والله ..!! ... يالله تفضل قول اللي عندك .. وبعدين انا ماعندي أي مبررات

للتصرفات اللي على قولتك سخيفـــــــــــــــه ...

-(يزيد :~ انا موب قصدي سخيفه ... بس تصرفاتك ماأدري شلون جايه ...

يعني اول شي حطيتيني قدام اختي بموقف محرج وثاني شي لـ...
((ثم سكت وهو يطالعها كيف متكتفه بعصبيه وتطالع الأرض ...

تحول كلامه الجاف الى نوع من الحنان والهدوء :~

نارا ممكن تفهميني شفيك بالضبط ..؟؟

-......................

-(يزيد التفت يمين يسار يطالع اذا فيه أحد غيرهم ولا لا ..

لما تأكد انو مافيه أحد رجع يطالعها ثم قال :~

نارا أنا جيت للإمارات عشانك ... ماقدرت اجلس بالرياض وكل تفكيري فيك ..
-(نارا بسخريه :~ صج والله ... لا ماشالله كلش تفكر فيني .. حتى انك ماتجاهلت

اتصالاتي لك بالرياض .. ولا حتى قلت اني غلطانه او مشبهه فيك بالكافي ...
-(يزيد :~ صحيح كنت ابي اقطع كل شي بين بعضنا ...

بس ماقدرت .... حاولت وماقدرت ..

-(بقهر كبير :~ وليش تسوي جذي ..!! ليش تتجاهلني وتبينا نفترق ليش ..!!

-(سكت يطالعها ... مايدري وش يقول ..)

-(نارا :~ لا تقول بعد عنك اسرار ثانيه ماتبي تقولها لي ..!! ... مو انت كلك اسرار وماتنكشف

الا اذا انا كشتفها بنفسي ..!! ...
-(يزيد بقهر :~ يعني شلون تقصدين اني اكذب عليك .!!! ... يعني انا كذاب ..!

-(نارا :~ افهم اللي تفهمه ... بس اللي ابي اقوله ... بما انك بديت باللي سويته

خلاص كمله وخلنا نفترق ... موب تتراجع جذي ..!! ... وبدون أي مبرر ...
((لفت بتروح بس يزيد وقف قدامها ثم قال :~ نارا ... تدرين اني احبك ...

والله احبـــــــــــــــــــــك ...
وهذا اللي خلاني ماأتحمل ابتعد عنك اكثر ...

(( هــــــــــــــــــــدوء ..

رفعت عيونها تطالع فيه ... ودقات قلبها تعلا أكثر وأكثر ...

بلعت ريقها بتوترررررررررررر ...

وبالأخير قالت :~ طيب ليش تركتني من البدايه ...
-(نزل راسه بصمت ...

لحظات ثم قال :~ المهم اني احبك وانتي تحبييني ... وخلينا نعيش حبنا مع بعض ...

ونكمل الدراسه لين مانتخرج بهالسنه ....
ممكن تنفذين لي هالطلب ..!! ...

-(نارا حست بتوترررررررر .... مدت يدها على شعرها اللي ورى كيف محلوق ...

ماتدري ليش حست بخجل منه ...

تمنت لو انه أطول لو عالأقل بشوي ...

بالأخير ابتسمت وبداخلها تضحك على روحها كيف تفكر هالتفكير وهذا يدل انها

تحبه للدرجة انها تستحي من منظرها ...

-(يزيد :~ شفيك تبتسمين ...

-(بسرعه بتوتر قالت :~ لا مافيه شي بس ... بس كنت بقول لك يعني ...

آآآ .... ((توهقت ماتدري وش تقول ...
وأخيرا قالت بسرعه :~ اذا دقيت عليك رد ...

((ثم لفت وراحت ...

يزيد كتم ضحكته ببتسامه ..

وهي بنص السيب رايحه عنه قال بصوت عالي :~ يمه ياقلبي... شفيه قلبي ...

((نارا نزلت راسها بتضحك بس كتمتها لين ماأختفت قدام عيونه ...
"""""""""""""""""""""""

فهد وهو يمشي مع ربعه متجهين صوب جلستهم المعتاده ...

لما طلعو من البمنى فهد طاحت عينه على أميره

اللي تمشي وهي منزله راسها ...

وقف بمكانه وهو يطالعها ...

أما الباقي جلسو ..

-(فيصل يطالع فهد :~ ياريال علامك واقف جذي ..!!

((فهد موب معاهم ..

لما وصلت أميره جمبه بسرعه قال :~

أميره شحالج ..؟؟

-(أميره رفعت راسها للفهد ثم قالت بدون أي ابتسامه :~ بخير ...

( فيصل كان يطالعها ...
ويراقب تصرفاتها كيف جافيه مع فهد ...

فيصل بسرعه قال بصوت عالي :~ شدعوا لا سلام ولا كلام ...!! ...
((أميـــــــــــــــــــــــره جمدت رجولها لما سمعت صوت فيصل ...

بسرعه التفتت عليه بصدمه ...
ماتوقعت تشوفه مره ثانيه بحياتها ...

حست ببتسامه على وجهها بعد مالاحظها الكل ...

-(برهوم :~ هههههه شفيها تبتسم هاي ..!!

-(فهد حس بقهر وبسرعه قال :~ الإبتسامه صدقه وبالذات فيكم ...
((برهوم ومتعب والباقي حسو ان فهد انقهر لأنهم يدرون كيف يحب أميره ...

وأميره تحب فيصل ...
عشان كذا قال متعب بسرعه :~ لحظه لحظه ... باخذ لكم صوره انتو يالثنين ...

لايقين على يعض تدرون ولا ..!!

((أميــــــــــــــــــره موب معااااااااااااهم بس تطالع في فيصل وماتشوف غيره بالدنيا ..

فيصل رفع عيونه يراقب ردة فعل أميره عن اللي قاله متعب بس مالاحظ شي

غير انها تطالع فيه ...

رفع حاجب ثم قال بعدم اهتمام :~ انتي هيه شفيج تطالعيني جذي ...

-(أميره حست على نفسها ...

بس ماتذكرت غير لما كانو مع بعض قدام البحر بالظلام ...

هذاك اليوم ماينسى ... ابدا ...
بسرعه لفت ودخلت للمبنى بدون أي كلمه ...

فهد لحقها وهو يقول :~ أميره عازمج على الفطور شرايج ...

-(أميره مانتبهت له .. لأنها بعاااالمها الثاني وهي تفكر بفيصل وموقفهم للبعض ..)

-(فهد عقد حواجبه :~ أميره احاجيج ..!! ...

-(التفتت عليه :~ هلا ..!! كنت تحاجيني ..؟؟

-(فهد :~ لا احاجي اللي يمج ..؟؟ أي احاجيج ...

شفيج ماتردين علي ...

-سوري بس مانتبهت لك ...
((بهاللحظه وبقوه صدمت بطالب هندي ...

كانت بتطيح لولا انو فهد تلاحق عليها ومسكها مع يدها ...
فيصل كان واقف وراهم بالصدفه وهو رايح للمحاظرته ...

وقف ماقدر يتحرك مكانه وهو يشوف فهد كيف ماسك أميره من يدها ...

أميره بسرعه وقفت عدل وسحبت يدها بهدوء وهي تقول :~ شكرا ...

((فهد التفت على الهندي بقهر وذب عليه كم كلمه بالأنقلش ثم التفت مره ثانيه على

أميره وهو يقول :~ أهم شي ماطحتي ..

-(أميره ضحكت :~ لا شدعوا والسوبر مان تلاحق علي ...

-(فهد :~ ههههههـ عيل انا السوبر مان تبعج .. شرايج ..؟؟

-(أميره ابتسمت :~ طيب ياسوبر ... خلنا نشوف شنو بتساوي لو

اختطفت ...

-(فهد :~ تنخطفين مره وحده ..!! يوه عاد انتي ماينمزح وياج ...
-(أميره :~ أي تصدق مره كنت بنخطف وأنا بطريق العين ...

بس الله ستر وانقذت نفسي بنفسي ....

((فيصل تذكر الموقف اللي تتكلم عنه وكيف اتهمته انه بيختطفها ..

ابتسم على هالذكرى ...

بس بنفس الوقت راحت اإبتسامه وهو يشوف كيف الأسلوب اللي بين فهد وأميره

ميااانه وراحه بينهم ...

تنهد يضيقه ثم لف بيروح بس طاح كتابه من يده ..

أميره التفتت علي فيصل ...

-(فهد عقد حواجبه :~ فيصل منو متى وانت هني ..!! .. ماحسينا فيك ..؟؟

-(فيصل رفع كتابه ثم قال بهدوء وهو يطالع أميره :~ من لما مسكتها مع يدها ...
((ثم لف وراح ...

أميره عقدت حواجبها مستغربه طريقة كلامه والأول مـــــــــــــره ..؟؟ ...

حست ان هذا موب فيصل ...
فيصل راح وهو شخص ثاني .... بس الظاهر انه رجع وبشخصيه غير عن قبل ..؟؟

لا لا فيه شي هذا .. موب طبيعي ...

-(فهد سكت شوي ثم قال :~ ماعلينا ... هاه شرايج اعزمج عالفطور وعلى حسابي ...

-(أميره ابتسمت :~ لا شكرا ... اليوم مواعده رفيجاتي نفطر سوآ ...يالله عن أذنك ...

-(فهد بتردد :~ أميره ..

-(التفتت عليه :~ هلا ..

-(بتوتر :~ آآآآآآآآ ... آآ ... بس ابي اقول يعني ... آآ ... اذا ممكن رقمج ..؟؟

اذا ممكن طبعا .. بس اذا ماتبين براحتج ...

وبنظل زملاء ...

-(أميره اتسمت :~ انت اخوي مو بس زميل ...

وهذا رقمي بسجله بنفسي بجوالك ..

((خذت جواله من يده وسجلت رقمها ...

أما فهد كان يبي يفرح بس ماقدر لما قالت اخوي ...

حس بقهر بداااااااااااخله وهو اللي يحبها بس موب معطيته وجه ...

سكت شوي ثم أخذ الجوال بعد ماراحت عنه ...

((بعيــــــــــــــــــــــد عن الكــــــــــــــــــل ..

بالحديـــــــــــــــــــــقه ...

ميشو منسدحه تحت الشمـــــــــــــــــس ...
ومغمضه عيونها والسماعات بآذانها كالعاده ...

حست بجوالها يدق ...

لما طالعت الرقم تأففت بملل ...
بس بالأخير قررت انها ترد بعد ماكانت تطنش هالغريب بآخر الأيام ...-

بس الظاهر مستحيل يتركها بحالها ..

ردت بدون أي كلمه ...

-(الغريب :~ هلا وغلا بالزين كله ... شدعوآ الحلو مايرد ...

-....................

-طيب اذا مارديتي علي ترى ماراح اقول لج عن الخبر الحلو اللي يهمج أكييييد ..

-....................

-على فكره .. الخبر يخص حبيب قلبك مازوريلا .... راكااان ..
((بهاللحظه فتحت عيونها بعد ماكانت مغمضتها وهي منسدحه ...

:~ نعم شنو قلت ..!! ....

-ههههههه أي أي الحب عذاااب .... بس المشكله الكل يحسبج شاذه ...

يعني حبج هذا عالفاضي وخاااااااااااااااصتا ان حبيبج قرب يومه ...

-(عقدت حواجبها :~ أنت هيه شقاعد تقول ..!! ..

-(ابتسم :~ ياقلبي عليج ... قاعده هني ... ولا على بالج ...
وماتدرين شقاعد يصير بالدنيا ... اقول لج حبيبج راكان على فراش الموت وانتي

منسدحة لي بهالحديقه ... ههههه ولله دنيا .. بالله هذا حب تسمينه ..!! ..
أي حب وأي خرابيط اللي انتي فاهمته غلط ... لو انج تحبينه صج جان الحين تعرفين اهو

وينه وشنو قاعد يساوي بالمستشفى ...

ياحلوه راكان مريض وله سنتين بالمستشفى في السعوديه ...

عاد شنو مرضه ماأدري ... صحيح ان كل شي مايخفى علي ... بس مرض هالولد

ماأدري يعني انتي اذا هامنج روحي وشوفي شقصته ...
((ميشــــــــــــــــــــــــو جلست من الصدمه ...

تحاول تستوعب كلامه ...

راكان مريض ومن سنتين وانا ماأدري ...؟.

-(بسرعه كملت :~ مستحيل انت تجذب ...
((ثم سكرت الخط بوجهه ...

بس الكلام للحين ماراح عن بالها ...

معقوله يكون صدق ..!!! ...

((فعلا مشاعل ماتدري وش تسوي بهالحاله ...

الإنسان الوحيد اللي حبته بحياتها وفكرت فيه مريض وماتدري عنه ..!!

وبديره ثانيه غير الديره اللي هي فيها ...

ماتدري وش تسوي ...
شوي الا وتذكرت أميره ...

ماتدري ليش تتوقع انها تعرف شوي عن أخباره ...

بسرعه وقفت رايحه تدور أميره ...

((من جهه ثانيه .........

تولين وهي جالسه بالكافتريا ...
بالصدفه طاحت عينها على جوجو اللي واقفه تطلب طلبها ...

حست بضيييقه ودها تقوم وتسلم عليها أو تقول أي شي معاها ...

بس ماقدرت ... فيه شي بداخلها يمنعها تقوم ...
جوجو لما التفتت تدور بعيونها وين تجلس ...

شافت تولين بس تجاهلتها ...
لفت بتروح للطاوله ثانيه ...

لما مرت من جمب طاولة تولين ..

وقفت وهي تفكر ...

لحظات ثم التفتت على تولين وقالت بحقد وكره :~

هنيالج طلال حبيب قلبج .... أكيد سمعتي اننا انفصلنا ... والسبب طبعا انتي ...

صج انتي وحده ماعندها لا ضمير ولا اخلاق ...

والله لو أقعد اتحجى من اليوم لين باجر ... كل الكلمات ماتوفي مدى حقارتج

وخيانتج ...

بس الحمدالله اللي ربي كشف أمرج الحين ومو بعدين ..

لأن صداقتج هاي ماأبيها ....

-(تولين رغم انها تأثثثثثثرت بكلام جوجو بس تنرفزت من ذبات جوجو لها باكلمات ...
رفعت عيونها ثم قالت بغرور :~ يامسجينه ... عبالج انا اللي ميته على صداقتج ..

وبعدين انا شذنبي اذا طلال اختارني وماختارج انتي ...
شنو ذنبي اذا الدكتووووور طلال يحبني ويبيني ...

ياشطوره تقبلي الواقع اللي انتي فيه ...

وبلاش أحلام وأمنيات انتي مو قدها ...
حبيبتي ... من البدايه واظحه ..

الدكتور طلال لي أنا وبس ...

الدكتـــــــــــــور طلال حبيبــــــــــــي أنا وبــــــــــس ...

أما إنتي ((ثم طالعتها من فوق للتحت بحتقار وكملت :~ أطلعي منها أحسن لج

واللكرامتج ياعسوله ...


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الخميس يوليو 28, 2011 4:32 am

((ثم لفت عنها وكملت تشرب عصيرها ...

جوجو ماعاد فيها تتحمل أكثر ..

بتنفجر غيض وألم وحسره ...
بحركه سريعه منها كبت الصحن اللي بيدها على عباية تولين ...

الببسي وباقي الأكل ...

((تولين شهقت بقوه وبسرعه وقفت تبعد الأكل عن عبايتها رغم انو ماأمداها بعد

مانحاست عبايتها بالأكل والببسي ....

تذكرت سالفة نارا بأخت يزيد ,,,,,,
الدنيا دواره . . . . . .

((تولين بعصبيه :~ ياحيوانــــــه ...

((بس مانتبهت انو جوجو راحت علطول من عندها ...

تولين ودها تقوم تدور جوجو وتاخذ حقها بيدها ...
بس ماقدرت من الأكل اللي موسخها من فوقها للأسفلها ...

رفعت عيونها عاللي حواليها اللي كلهم يطالعونها بضحكه ...

بعصبيه قالت :~ خير انشالله ... لقافه اللهم لا شماته ...

ؤفـ عالقرف ...

((بس ماحست الا باللي واقف قدامها وماد لها مناديل كثيره ...

لما رفعت عيونها ....
كانت الصدمـــــــــــــــــــه عليها كبيــــــــــــــره ...

فتحت عيونها ثم سكرتها تحاول تستوعب ...

راكـــــــــــــــــــــــان ...!!! ...

شجابه بالإمارات .... وكيف طلع من المستشفى ...

لما رفعت عيونها تبي تتأكد من شعره ...
بس شافت نفس القبعه السودا اللي مغطيه كل راسه وأذانه ...

((حست بقلبها يدق بقوه وهي تطالعه ...

ماتدري ليش قلبها يدق بهالسرعه ...

راكان ابتسم ابتسامه خفيفه وهو يقول :~

ماتكفي المناديل مو ..!! ..

من رايي دورات المياه قريبه من الكفتريا ...

((تولين ساااااااااكته .... بس تطالع فيه ...

حالق ديرتي وعظام وجهه بارزه من النحافه الزاااايده ...

ووجهه اللي ماينبان لونه .... شاااحب ...

وابتسامته الباهته ...
حست بقلبها يدق بقوه للمجرد تشوفه بهالحاله ...

بلعت ريقها ماتدري وش تقول ...
بس راكان لف بيروح عنها ...

-(تولين بسرعه وقفت وهي تقول :~ لحظه لا تروح ...
((التفت عليها بصمت وعلى نفس الإبتسامه الخفيفه ...

-(تولين بشك :~ مو انت اللي بالمستشفى ..؟؟

-(ابتسم أكثر ثم قال :~ امبلا ....

-(تولين تقدمت شوي ثم قالت :~ سلامات فيك شي ..؟؟

-(على نفس الإبتسامه الباهته من وجهه الشاحب :~ لا مافي شي ... لا تشغلي بالك ...
-(مدت يدها وهي تقول :~ طيب ممكن المانديل ...

-(عطاها المناديل بدون أي كلمه ....

((لما طلعت ونظفت نفسها بدورات المياه ...

طلعت تدور على راكان وتدعي ربها انه ماراح ...

بس شافته عند باب المبنى بيطلع ...

بسرعه وهي تركض بتلحق عليه ...

لما وصلت للباب صدمت بأختها نارا اللي بغت تطيح عالأرض ...

تولين بدون ماتتأسف او تطالع مين صدمت كملت طريقها ...

نارا التفتت على تولين تطالع شسالفتها هذي ...

بس عقدت حواجبها لما شافت وجه موب غريب عليها ابدا ...

وجه تحس بشووووق له ...
بسرعه لحقت تولين اللي واقفه مع راكان ...

-(تولين :~ وين بتروح ماقعدت وياك شوي .... يعني من زمان عنك ...

سنتين مالك لا حس ولا خبر ...

-(راكان ابتسم :~ ليه تتذكرينني للحين ..؟؟

-(تولين نزلت راسها بإحراج ثم قالت :~ شرايك ندخل داخل بالكفتريا ...

((سكت شوي ثم قال ببتسامه :~ بوقت ثاني انشالله ....
((لما لف بيروح طاحت عينه على نارا اللي واقفه على بعد مسافه بينهم ...

راكان فتح عيونه بستغراب ...

تقدم منها شوي ثم قال :~ نارا شمساويه بنفسج ..!!!

((وهو يطالع شعرها وآثار الجروح اللي بوجهها ...

نارا ساااكته تطالعه بدون أي كلمه ...

من زمــــــــــــــــآآآآآآآآآآآآآآآآآن عنه ....
وين اختفى ... كيف رجع ...

بس مين اللي شفته بالمستشفى ...

شسالفــــــــــــــه بالضبط ...

((تولين كانت واقفه وراهم وتطالع الموقف اللي بين نارا وراكان ...

-(راكان غمز لها بضحكه :~ للهدرجه محلو عشان تطالعيني كذا ...!!

-(نارا عقدت حواجبها ثم قالت :~ وينك كل هالمده ..!!

-(راكان التفت وراه على تولين ثم قال لهم الثنتين :~ لا ماأصدق ...

فيه ناس تتذكرني ... الحمدالله ... أجل اذا رحت كلش بتبقون تتذكروني ...

-(نارا وتولين بسرعه قالو بشك وخوف :~ شتقصد ...!!

-هههـ لا أمزح ... بس كلمه وقطيتها ...

-(نارا تطالع جسمه النحيف بعد ماكان ريااااضي درجه اولى ...

ماتدري ليش حست بقبضه جوآ قلبها ...

-(راكان قطع عليهم تفكيرهم وهو يقول ببتسامه لطيفه :~ يالله انا رايح ...

انتبهو للنفسكم ..

أما انتي يانارا .... تمنيت اشوفك وانتي بستايل غير هالستايل اللي نشوفك فيه دايم ...
كان ودي اشوفك بنت بعيده عن بنات الإيمو ...

لأني متأكد انك أحلى بكثير من انك تتخبين ورى الأسود ...

((ثم التفت على تولين وكمل يقول :~ تولين ... اقدر اقول لك مبروك ...

-(عقدت حواجبها :~ ليش ..!!..

-(غمز لها بضحكه :~ الدكتور طلال ... ماتزوجتيه ..؟؟؟

-(ضحكت بخفه :~ لا .... بعدين هذي سالفه قديمه ...

ونسيناها ..

-(قرب منها أكثر وأكثر للدرجة انها الرتبكت ...

ظب يطالع عيونها ببتسامه مررربكه ثم قال :~ عيونك ماتقول كذا ...

انتي أكثر وحده تفظحها عيونها ...

((ثم كمل بضحكه خفيفه :~ ههههـ يالله الله يوفقك مع من يحبه قلبك ...
انتي ونارو ....

((قالها بطريقه وكأنهم خواته الصغار اللي لهم معزه بقلبه ...
-(كمل يقول :~ وين اختكم ليون ...؟؟

-(نارا وتولين انصدمو ... شلون عرف هذا ان عندنا اخت ثالثه لا وأسمها ليان ...
-(راكان:~ ههه شفيكم ..!! ...

-(تولين :~ شدراك ان عندنا اخت ثالثه لا وأسمها ليان بعد ...

-(راكان :~ لا وبعد وين اخوكم فيصل ...هههـ ... تراني أدري انكم اخوان من قبل لا تعرفون عن بعض ...

يعني لا تسوون فيها كونا ولا توقوموري ...

-(تولين ونارا :~ صــــج ..!! ...
-(أميره تدخلت وهي وراهم :~ أي صج .... وهو اللي قال لي انكم اخوان

بس انا ماأمسك شي ... ونشرتها بالجامعه كلها ...

((التفت عليها راكان وهو معقد حواجبه ببتسامه :~ أميره ..!! ...

-(أميره تطالعه بحقد مصطنع :~ اسكت لا تحاجيني يالخاين .... رحت وهديتني بدون

حتى لكمة وداع ...

وين كنت انت ... وين اختفيت ...

والله مالك حق باللي ساويته ...

تروح بدون لا حس ولا خبر ...

والمشكله ان مالك معارف بالإمارات ولا جان سألت عنك ...

صج صج انت سحيييب عالخلق ...

-(راكان :~ الله يسامحك ... كذا رايك فيني ..؟؟

<~ قالها بمزحه .... بس أميره بسرعه قالت :~

لا موب قصدي كذا ... باعلكس يشهد علي ربي ان لك معزه بقلبي للدرجة اني فقدتك

بقوه .... ونقهرت منك بالتصرف اللي ساويته هذا ...

تروح بدون ماأدري ..

((تولين ونارا يطالعون أميره من فوق للتحت ...

متنرفزين من علاقتها القويه مع راكان وكيف طاقه ميانه معاه ...
راكان ابتسم ونزل راسه وهو يقول بحراج :~ الله يسلمك ...

بس ترى رجعتي للإمارات عشانكم ... قلت اشوفكم قبل لا أسافر للأمريكا ...

-(الثلاثه كلهم :~ أمريكــــــــــــــــــا .!!..

-أح لا تدفون ...

-(أميره حطت يدينها على خصرها وهي تقول :~ ماشااااالله ... شعننندك بأمريكااااااا...

-(راكان يضحك :ئ أفا بس أفا .. أميروه تشككين فيني ...

للهدرجه بعينك انا خلاص ولا شي ..!!

-(أميره :~ مو قبل لا تجاوب شعندك بامريكا ...؟؟؟

-(سكت شوي ثم قال :~ كم شغله أقضيها وبرجع ..

-(تولين :~ للسعوديه ولا للإمارات ..؟؟

-(راكان :~ لا للسعوديه ....

بس ماأدري متى الرجع ...؟؟

-(أميره :~ شنو هالشغل اللي ماتدري متى بتخلصه ...؟؟

-(أميره :~ هيه انتي أكلتي الولد بقشوره بلقافتج يالملقوفه ...

خلاص قال لج شغل .. شفيج ماتفهمين ...

-(أميره ولا كأنها تسمع تولين كملت تقول للراكان :~ للهدرجه شغل مهم

عشان تروح له بدون ماتدري متى بترد ..؟؟

بعدين شنو هالقبعه اللي لابسها افسخها ترى الدنيا حر ...

-(توه بيتكلم بس نارا تدخلت :~ انتي هيه ماتفهمين الحجي ...

قالت لج تولين لا تدخلين ... شحقه بالله مستمره بالتدخل مالج ..!! ...
بعدين شكل الولد وايد حلو بالقبعه انتي شلج تدخلين ...

-(تولين استغربت من نارا انها صافه معها رغم انهم للحين مايحبون بعض وحتى

محد تعود على الثاني زين من بين التوأم وعلاقتهم للحين موب لذاك الزود ...
بس حست بحماااس لمجرد التفكير انها ونارا تفاهمو لو على هالنقطه ...

بسرعه قالت تولين للأميره :~ انتي شعرفج بالكشخه يالقرويه ...

-(أميره وهي تطالع تولين ونارا بحتقاااار :~ لا عاد .... مخليه الكشخه لكم

ياحلوات ... عاد صدقو نفسهم هالخوات ...

اقول انتي وياها ... منو أكبر فيكم ... هاهاااي عاد ماصدقتو انكم لقيتو بعض

أكيد بعد عرفتو منو مولود قبل الثاني ..

لأن اللقافه تعم الجميع ..... وبالاخصصصصص ...

((ثم عطتهم نظره وكانها تقول انتو ...

راكان قطع عليهم :~ عن اذنكم انا رايح ...
-(أميره بسرعه مسكت ذراعه وهي تقول :~ لا والله ماأخليك تروح ...

بعدين شنو يضمن لي متى اشوفك ...

((فيصل بهاللحظه مر من عندهم بس لما شاف حركة أميره للراكان ...

بدون شعور سحب يدها منه وهو يقول لها :~ انتي هيه مابقيتي ريال الا

وتعرفتي عليه وطقيتي الميانه وياه ...

((فيصل لما لاحظ نارا وتولين ..

كل تبن وسكت من الفشيله ..

ماتوقع خواته موجودين ...

-(أميره وهي تطالعه من فوق للتحت بحتقار :~ وانت شكو فيني ..

لا يكون ولي امري ولا اخوي ... اقول وخر عني بس ... صج ناس ماتنفهم ..
مره مصدقين روحهم ومره يحتكون ... اقول وخر عني زين ولا تحتك المره اليايه ...

بعدين ماأشره عليك انت وهالخوات ..

صج صج من حفره لدحديره ...

ماأشره عليك دام خواتك هالثنتين وألله يستر من الثالثه لا تكون ابشع منهم ...
-(تولين :~ هيه هيه انتي ماأسمح لج يالخايسه تسبيني ولا تسبين وحده من خواتي ...

-(أميره وهي تطالعها من فوق للتحت :~ عاااشو والله ... منو متى وروح الأسره عندج ..
مالت عليج فاهمه الدنيا غلط .... ترى موب لازم تدافعين عن خواتج .. خليج بروحج ..

يبيلي اعلمج عدل .. ولا انتي شعرفج بأمور الأسريه ...

((راكان وفيصل ونارا وتولين حسو انو أميره تعدت حدودها بالكلام ...

بس راكان قطع الجو وهو يبي يغيره قبل لا يقلبونها جد أكثر من كذا ..

-(راكان :~ هلا فيصل ...

((فيصل لما التفت على راكان ..

سكت شوي وهو حاس ان الوجه موب غريب عليه ...

بس قال بالنهايه وبشك :~ انت ... راكان ولا انا غلطان ..؟؟

-(تولين :~ ماشالله بعد انت تعرفه ...

-(راكان :~ أي انا راكان ... توقعت محد راح يذكرني ...

-(أميره :~ اذا ماذكرناك .. عيل منو يستاهل نذكره ..

((ثم التفتت على فيصل وهي مكشره ...

فيصل حس انها تتريق عليه بس ماعطاها وجه عشان ماتتمادى ...
فيصل صحيح مايحب راكان بس يتذكره لأنه ماكان يهضمه من بين اللي يعرفهم ...

رغم انه مايدري انه هو اللي ساعده بالحريق ولا كان الحين فيصل موب موجود بينهم ..

ولو كان موجود يمكن يكون متشوه بالكاااامل ...
بس راكان دفه وأخذ التشويه لما جت بظهره النار عن فيصل ...

-(راكان :~ يالله انا أستأذن الحين ...

وبالتوفيق للكل ...

-(نارا :~ متى طيارتك ..؟؟

-(راكان :~ عالساعه ست المغرب اليوم ...

-(أميره :~ لااا مالحقنا نشوفك ونشبع منك ..

-(فيصل :~ ليش أكل جدامج هو ...!!..
-(أميره بوزت وهي مطنشه فيصل ...

-(تولين :~ تروح وترد بالسلامه انشالله ...

-(نارا بتردد كبير :~ ياليت تترك رقم جوالك يعني عشان يكون بيننا اخبار

عالأقل يعني ماننقطع عنك ...

((نارا قالت هالشي لأنها كانت متأكده انه رايح للأمريكا عشان يعالج المرض اللي ماتدري

وش هو بالضبط ....
-(فيصل رفع حواجبه على نارا ثم قال :~ لا أحسن بعد تبادلو صور انتي وياه ...

-(أميره :~ ياخي انت هيه شفيك معقد ... صج كلن من يرى الناس بعين طبعه ..
((نارا ساااافهتهم بس تطالع راكان تنتظر جوابه ...

-(راكان سكت شوي ثم قال :~ ؤكي بترك لك رقم مرافق لي بهالرحله ...

لأني ماأتوقع راح يكون الجوال معاي طول الوقت ...

-(أميره :~ ليش ...؟؟

-(فيصل غطى وجهه :~ وهاي للحين اللقافه ماتركتها ...
-(أميره :~ وانت أحد حاجاك .. ياسبحان الله يحاول يحتك بأي طريقه مايدري اني عفته ...

-(فيصل ضحك بصوت عالي :~ هههههههههههااااااا.... ؤحلى ياللي عافتني ...

أي افلقيني اذا صج عفتيني ...

أنا فصول ولد بدر ... تعرفين وش منعى هالأسم ياحلوه ...

يعني موب بسهوله تعيفيني ...
-(أميره رفعت حاجب :~ مستانس بأسم ابوك انت وويهك ...

بعد انا .. أميره بنت مساعد ....

-(فيصل :~ بس فيه فرق ياحلوه .... هذا انا ... وهذا انتي ...

-(أميره تتريق :~ لا والله ..صج أنا هي أنا ... والله معلومه يديده انت وويهك ...

.اشوا الحمدالله انك علمتني ان انا هي انا ... حسبالي انا موب انا ...

-(فيصل :~ هيه هيه هيه أدوختي مخي ...

-(أميره :~ بسم الله عليك <~ قالتها بتريقه ...

بس فيصل نزل راسه ببتسامه ...

((تولين وراكان ونارا مسكو ضحكتهم على فيصل اللي استحى رغم انو أميره قالتها

بتريقه ...

أما أميره رفعت حاجب وهي تقول :~ هه طالعو الصبي صدق روحه ...
مااااالت ... انا اسمي عالجني ولا اسمي عليك ...

-(راكان لما عطى نارا الرقم قال :~ يالله استأذن ...

((لف بيروح ...
بس بالصدفه تولين شافت ليان بالحديقه ...

بصوت عالي :~ ليآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآن ...

((راكان التفت على تولين وين تطالع ..

ثم التفت على الجهه اللي تطالع فيها ولقى ليان جالسه وبيدينها كتاب تذاكر ...
ابتسم وهو يطالع ليان من بعيد ...

وبقلبه يقول ..

سبحـــــــــــــــــــــــــــان الله .... نفس الهدوء ونفس الرزانه ...

ونفس الأنوثه ....
((ليان التفتت عليهم وهي مستغربه ...

واللي استغربت منه أكثر لما عرفت انو تولين اللي تناديها ...

علاقتها مع خواتها وأخوها للحين مو حلوه ...

بس ماصدقت ان تولين تناديها وبسرعه فزت من مكانها وهي تأشر من بعيد وكانها تقول

شسالفه ...

-(أميره تدخلت قبل لا تتكلم تولين :~ راااااكان سلمي عليه قبل لا يروح ...
-(تولين وهي تطالع أميره :~ صج ملقوفه .. الحين هاي اختي ولا اختج ..!!...

-(فيصل ضحك بصوت قصير يبي يقهر أميره :~ لا ياتولين بس تعرفين حركات

اللي تحتك بعايلتنا ... يعني لزوم التشبيك من الحين بينها وبين خوات فيصل ...

فيصل بن بدر بن سعـ...

-(أميره قاطعته بمل :~ بن سعد بن محمد درينا .. وأزعجت ؤمنا يابوي ..

خلاص ... ترى كل واحد عنده عايله موب بس انت ...

ياليييل ماطولك ..

لو اني داريه انك بثر جذي ماكان نشرت الإشاعه انكم اخوان وفتحت عيونك عدل على

عايلتك ...

وعلى فكره المفروض تتشكرني ....
-(فيصل :~ ماشالله .. بشري ؤمج .... والشكر مني لج احلمي فيه أحسن لج وأقرب لج ..

ماعاد الا انتي اتشكرج .... ماااالت ..
-(أميره :~ على ويهك ...

-(فبصل :~ يعن ابوها هالبنت لا يمكن الواحد يقدر يراددها ... كل رد له رد ثاني عندها ...
وكأن الردود بجيبها متى مابغت ...

-(أميره :~ لا تلعن ابوي ولا ترى لعنت ابوك ...

-(تولين تكتفت بملل وهي تقول :~ الحمدالله والشكر ...

ميانين موب صاحين هالثنين ...
-(نارا تنهدت بملل من الثنين اللي قدامها ثم راحت عنهم لليان ...

وتولين لحقتها وتركو اميره وفيصل يتراددون مع بعض ...

ويتناقرون مثل قبل وأكثر يمكن ...
((نروح للراكان اللي وقف عند ليان ...

ليان لما شافته علطول تذكرته ...

لأنها كانت قليييل تحكي اشخاص ...
وماعرفت بحياتها غير اشخاص معدودين بحياتها ...

عشان كذا تذكرت راكان خاصتا انه كان اسلووووب راقي معها ...

-(ابتسمت ثم نزلت راسها ..)

-(راكان :~ لا يكون ازعجتك ... بس بغيت اسلم عليك قبل لا أطلع من الجامعه ...

-(رفعت راسها بس ماقدرت تقول أي شي وهذا طبيعي عندها بالويل تقدر تتكلم ..

الخجل عندها اقوى من أي شي ثاني بداخلها ...
-(راكان فاهمها :~ الله يوفقك وانتبهي للنفسك ....

وعلى فكره ... صقر رجال ... ماأتوقع راح تلاقين واحد أحسن منه ...

الله يسعدك يارب ...

يالله انا بروح .. تامريني بشي ..؟؟

-(رفعت راسها بدون أي كلمه ...)


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الخميس يوليو 28, 2011 4:33 am



((ابتسم ثم راح عنها ...

وهو يمشي ..

التفت على الجامعه كلها ...

يطالع الطلاب ...

شكثر فقد هالمكااااااااااااااان وبقوه ...

بعد ماكان معزم انه يدرس ويتخرج ...

بس المرض اقوى منه وطيحه قبل مايكمل دراسته بهالجامعه ....
عند ناس دخلو قلبه اللي هم التوأم وبعض الأبطال بروايتنا ...

تذكر شخص عزيز عليه ...

بسرعه قال بصوت عالي :~

نـــــــــــــــــــــآآآآآآآرآآآآآ ..

-(نارا كانت واقفه تطالعه وهو رايح بس استغربت لما التفت وناداها ...

بسعه ردت عليه :~نعـــــــم ..

-(بصوت عالي :~ سلميلــــــــــــــــــــــي على يزيــــــــــــــد ...

وقولي له اني مشتاااااااااااااق له بقوووووووووووه ...

-(ابتسمت له نارا ثم قالت :~ من عيونــــــــــــي .. حاظـــــر ..

((الكل استغرب ردة فعلها ....
بس سكتو ...

أما راكان لما شاف ردة فعلها هذي ابتسم لأنه فهم انو الاوضاع بينها وبين

يزيد شكلها عال العال بما انها ردة كذا وببتسامه بعد ...

طلع راكان من الجامعه لين ماوصل سياره فخمه ثم ركب بالخلف مع السايق بما انه موب قادر يسوق وهو له سنتين ماساق .... وتعباان ....
((أما بداخل الجامعه ... ميشو كانت توها طالعه من بابا المبنى اللي واقفين عنده فيصل وأميره ..

ميشو لما شافت أميره بسرعه قالت :~ وأخير لقيتج أميره ...

-(أميره التفتت على ميشو مستغربه :~ ليه فيه شي ..!!!

((فيصل يطالع ميشو من فوق للتحت بحتقااااااااااااااااااار ...

بعد ماصدق الكلام اللي انقال عن أميره وعن ميشو مع بعض ...

حس بقرف من الثنتين عشان كذا لف عنهم وراح ...

أميره مانتبهت لفيصل لما راح لانه بالها مع ميشو اللي واظح عليها التعب بالتنفس من كثر

الدوران ...
-(ميشو :~ راكان ... أكيد تعرفينه صح ...

-(أميره رفعت حاجب :~ أي أكيد اعرفه ليش ..؟؟

-(ميشو علطول قالت :~ ايييوه ... ماسمعتي عنه أي شي ..؟؟

-(أميره بستغراااب :~ توني شايفته .. غريبه تسألين ...

-(ميشو سكتت شوي ثم قالت :~ اقول لج سمعتي شي عنه تقولين توني شايفته .!!1

انهبلتي انتي ..؟؟

-(أميره :~ شفيج اقول لج توني شايفته ... سلم علينا لأنه بيسافر للأمريكا بقول عنده

شغل ..؟؟

-(ميشو بروعه :~ من صجج انتي ... راكان هني بالجامعه الحين ..!!

-(أميره مسكت قلبها :~ بسم الله علي لا تدفين ...

أي شفيج ... اقول لج توني شايفته والحين طلع من الجامعه ...
طيارته الساعه ست المغرب ...

((ميشو حست الدنيا تدور قدامها ...

معقوله راكان بالجامعه ومادريت عنه ولا شفته ...
بسرعه ركضت للخارج الجامعه تبي تلحق عليه ...

مشتااااقه له مووووووت ....
تحس قلبها يدق بقوه ...

-(أميره بصوت عالي :~ ليييييه تسألين .... .!!!

-(صوت وراها :~ ياحبج للقافه ... تموووتين عاللقافه ؟...

-(التفتت بقهر لما شافت ان اللي تحاكيها تولين وراحت بدون ماتعطي أميره فرصه تتكلم ..)

((أما ميشو دورت دورت على راكان بس مالحقت عليه لأنه راح ...

خنقتها العبره من القهررررر ...

بس تذكرت أميره لما قالت لها طيارته الساعه ست المغرب ...

قررت تروح للمطار من الحين وتنتظره ليييييييييييييييين المغرب حتى لو تطفش بالمطار ...
"""""""""""""""""""""""""""""

((بالمطـــــــــــــــــــــــار الساعــــــــــــــــــــه ست الا ربع ...

ميشو تلتفت يمين يسار ..

تدور على راكان بس مو لاقيته ....
حاطه قلبها على يدها وهي تتمنى تشوفه ...

عقدت حواجبها لما شافت نارا وليان وتولين واقفين جمب بعض ...

ونعاهم أميره واقفه بمسافه عنهم ...

لما لفت راسها للجهه الثانيه شافت شخص توه داخل ومعاه شخص ثاني يحمل شناط ..

بس ماهتمت له لأنه ردت بعيونها تتلفت يمين يسار تدور راكان ...

بس استغربت لما شافت التوأم وأميره يسلمون عليه ...
حاولت تدقق بملامحه بس الصدمه لما شافت ملامح راكان هو نفسه الشخص اللي يسلم على التوأم وأميره ...

قلبها صار يدق بسررررعه ...

مصدومه ... كيف تغير شكله كذا ..!!!! ...

وين راكان اللي تعرفـــــــــــــــه ...
ليش صار كذا نحيييييييييييف ووجهه شااحب ...

بلعت ريقها اللي جف وهي تطالع المنظر الغريب اللي قدامها ...

منظر ماتوقعت بحياتها راح تشوف مثله بهالشخص اللي تحبه ...
((نروح عند التوأم وراكان ...

-(أميره :~ يالله عاد انتبه على نفسك ...

-(تولين سكتت شوي ثم قالت :~ طمنا عليك اذا وصلت ...
-(ليان منزله راسها ماتدري وش تقول ... )

-(نارا :~ انا دقيت على رقم صاحبك اللي وياك .. وأكيد رقمي عنده ...

يعني لا تقطع وتنسانا ... بدق واتطمن عن احوالك ...

-(راكان التفت على ليان ثم قال ببتسامه باهته :~ وانتي ليون ماتبين تقولين شي ..؟؟

-(بدون ماترفع راسها قالت بخجل :~ تروح وترد بالسلامه ...

((بهاللحظــــــــــــه سمعــــــــــو صوت المايك وهو ينادي على رحلة أمريكا ...

-(راكان نزل عيونه عليهم ثم قال ببتسامه :~ يالله بتوفيق للكل ... أنا رايح الحين ...

تبون اجيب لكم شي اذا رجعت من السفر ..؟؟

-(كلهم هزو راسهم بالنفي بس أميره قالت :~ أي انا ابيك تييب لي تيشيرت من عندهم ..

يعني تعرف حركات الهياط عند البنات ...

ابي ماركه غير اللي نعرفهم يعني ابي ماركه ماتنوجد الا بأمريكا ...

-(راكان يضحك :~ ياعييييني انتي طلبك مستحيل ..!! ..

عموما انشالله اقدر اجيب لك هالتيشيرت هههههـ ...

يالله مع السلامه .... وانتبهو للأنفسكم ...
((راكان ظل يطالعهم وحده وحده .... ثم نزل راسه بضيقه ...

-(تولين عقدت حواجبها :~ راكان فيك شي ..؟؟

-(أميره بثقه :~ شف أدري انك ماتقوى بعدنا ... بس رجاء رجاء لا للدموع ...

لأني ماأتحمل هالمواقف لو سمحت يعني لوووو سمحت احترم رغبتي ...
ولا ترى بصكها بجيه واتحدى أحد يفكك مني حتى لو تطير الطياره ...

-(راكان ابتسم بضيقه وهو يطالع أميره حتى بآخر لحظه بينهم بتظل على هبالها

ومرحها .... :~

يالله مع السلامه ....

-(بسرعه قالت تولين وليان مع بعض :~ تعال بحفل تخرجنا ...

-(نارا رفعت عيونها ثم قالت :~ أي صج ... لا تنسى تيي حفل التخرج اللي المفروض انه

تخرجك ....

-(أميره :~ ابد ترى شهادتك تترياك ... انت تعال بحفل التخرج والشهاده جاهزه

لك ...

-(راكان :~ بحاول .... وانشالله أقدر اجي بالحفل ....
يالله مع السلامه ....وانتبهو للنفسكـــــــــــم ...

-(أميره تكتفت ورفعت عيونها وهي تقول :~ مع تحيات اخوكم راكان ...
ياخي انت تلقي خطاب ... ترى الطياره بتطير ...

-(تولين وطت على جزمة أميره بكعبها وبقووووه وهي تقول بصوت قصير :~

فشلتينا ويعوه ...
-(أميره شهقت بألم بس ماتكلمت ... راكان ضحك ثم لف وهو يقول :~

يالله مع السلاااامه للآخر مره ....
((رفع يده لهم ثم راح للداخل مدخل الطياره ....

أما ميشو اللي تطالع من بعيد وكل الأفكار تجي وتروح ....
لحظه تشك انه موب راكان ولحظه تقول انه هو ....

عشان كذا ماتحملت وبسرعه ركضت للأميره ثم قالت :~

هذا منو ..!!

-(أميره شهقت :~ بسم الله علي منو انتي ... شسالفه ... من وين ييتي ...

-(ميشو :~ اقول لج منو هذا ..!!! بسرعه ..

-(تولين تكتفت :~ ؤففففففف انتي ليش رازه ويهج عندنا ... منو انتي اصلا ...

-(ليان بسرعه قالت :~ هذا راكان ....

((ميشو حطت يدها على قلبها اللي تحس انو بيوقف ...

بسرعه لفت عنهم وهي تركض للمدخل الطياره ...
بقوه دفت الناس اللي صافين بالدور ...

وأربعه من السكيورتي دخلو وراها يلحقونها ...
توقعو انها مجنونه اللي تركض وتنادي بأسم راكان ...

وتدف كل اللي قدامها تبي تلحق عليه ...

لما دخلت بالطياره التفت يمين يسار عالكراسي تدور راكان ...

اتجهت للدرجه الأولى وهي تنادي بخوووووف :~

راكـــــــــــــــان .. راكـــــــااان ...

((راكان كان جالس جمب الشباك ... لما سمع اسمه التفت مستغرب مين يناديه ...

ميشو طاحت عينها على راكان اللي يطالعها وهو معقد حواحبه ...

ابتسمت فرحااااانه من قلب ......

وعيونها واظح فيها الحب له ...

تقدمت شوي شوي وهي تقول ببتسامه :~ راكان لا تروح ...
((بهاللحظه دخلو السكيورتي واللي معاه ...

لما مسكوها بقوه بيطلعونها بقوه حاولت تدفهم عنها وهي تقول

:~ راكان عفيه لا تروح .... أنا مشاعل ليش ماترد علي ...

راكان بليز لا تروح ...

((راكان بهاللحظه لف عيونه عالشباك يطالع اللي برى وهو مطنش

ميشو واللي يشدونها بقوه للبرى الطياره ...

ميشو لما شافت ردة فعله البارده وكأنه مايعرفها ...

ماتحملت ... صرخت بوجه اللي يمسكونها وبسرعه راحت للراكان ثم جلست جمبها وهي تقول

بضعف وحب :~ راكان قول لهم اني بحاجيك شوي .... راكان عفيه لا تروح ...

((بهاللحظه مدت يده لليده ومسكتها وهي تترجاه ودموع بعيونها ماتحملت الإنكسار اللي بداخلها :~

راكان بليز ... بليييز لا تروح ...

((راكان سحب يده بتكشيره ثم رفع عيونه على الموظفين وهو يقول :~

انتو هيه ظفو عني مجانينكم ...

((بهاللحظه جى هاني من أصل سوري يشتغل عند عمه راكان مرافق اللي رقمه مع نارا ....استغرب الوضع

كيف صاير بس سكت يراقب الموقف بين هالبنت وعمه راكان ...
-(السكيورتي :~ ليش انت ماتعرفها ...؟؟؟

-(راكان رفع حاجب وهو يطالع السكيورتي :~ ومايشرفني اعرف وحده مثلها ..!!..

من جدك انت ..!! ... اقول بعدها عني ... والله حاله .. قالو ايش قالو درجه أولى ..
وهالفوضى كلها صايره الحين ...

((ميشو فاتحه فمها من الصدمه اللي تسمعها ...

وتشوفها ....

أكثر من هالقسوه ماقد حست فيها بحياتها ...

قلبها مكسور ومذلول للحب واحد موب معبرها ولا حتى يتذكرها ...
((مسكوها السكيورتيين وبقوه سحبوها للبرى الطياره ...

ميشو من الصدمه ماتتحرك ولا ترد بأي ردة فعل لهم ....
رايحه بعالم ثاااااااني ....

ماتحس بوجود أي أحد حواليها غير صورة راكان قدامها وهو مكشر ويقسي عليها ...
عمرها ماسمحت للأحد يهينها بهالشكل ...

بس لما حبت والأول مره تحب ومن كل قلبها ...

نست كل شي وسمحت له يهينها بهالشكل ...
والسبب ... الحــــــــــــــــــب اللي تشيله بقلبها للراكان ...

لما طلعوها بصالة المطار كانت واقفه وهي تطالع قدامها أو بالأصح ولا شي ...

ماحست بنفسها الا وهي جالسه عالأرض ورجولها ماقدرت تشيلها من الصدمه اللي

جتها اليوم ...
دموعها صارت تنزل شوي شوي ...

من غير توقف ...
بين عيون الناس اللي رايحه وراده من حواليها ....

صارت تبكي أكثر وأكثر وتندم على حظها اللي خلاها تحب راكان ...

راكان اللي ماعرفها ...

راكان اللي نساها ....

رغم انو شكلها وستايلها ماتغير وهو نفسه ...
بس ماتذكرها مثل ماقال ...!!!...

بداخلها ضعف الحب وجرحه بقلبها كبيــــــــــــــــــــــــر ...
$$ مايحصل للميشــــــــــــــو ... قد لا أستطيع وصفــــــــه ..$$

وصــــــــف الألم الذي بداخلها .... الألـــــــــــم والإنكسار الذي لم تشعر..$$
به من قبل بهذا القـــــــــــــــدر ..$$

مشاعـــــــــــل .. رأت الكثيــــــــــر من الآلام بحياتها ... لكن كهذا ...
لم تشعر به من قبل ...$$

((ميشو آخر مره بكت فيها لما كانت تتعاطى مخدرات ...

ماضيها القبيح اللي يهدد فيه الغريب اللي للحين ماندري من يكون ولا ميشو تدري من

يكون ...
ماحست بنفسها الا وهي تمشي بالشارع والدنيا تدور فيها ....

وهي رايحه للبحر بتاكسي ...

قدام البحر ..

واقفه تطالعه وتفكيــــــــــــــــرها براكــــآن ...
نزلت دموعها بدون أي سابق انذار ....

تتحســـــــــــــــــــــر على حبهــــــــــــــا اللي من طرف واحــــــــــد ...

تقدمت للبحــــــــر خطوه تتبع خطوه ...

لحد ماوصلت المويه للكتوفها وهي داخل البحر بهالظلام ....

وقليل من أنوار الشارع والمباني ...

رغم ان البحر بااارد ..

بس تحس بحراره في جسمها عاليه ...

تذكــــــــــــرت عدة مواقف ...

أول مره قابلته بالمكتبه ...

ولما انقذهـــــــــــــا بالحريق وعرض نفسه للخطر ...
وبكل مره كانت تكلمه ويرمي عليها كم كلمه جارحه ويروح بدون اهتمام لها ...

تذكرت موقفهم قبل سنتين قبل لا يسافر للسعوديه ...

وأخيرا تذكرت آخـــــــــــر موقف بينهم ...
قبل ساعات ...

كيف ماتذكرها وتنرفز منها ...
جرحهــــــــــــــا جرح كبيـــــــــــر فوق الجروح اللي خذتها منه ...

((بكــــــــــذا ... ماحست بنفسها الا وهي مغمضه عيونها وتتقدم للبحر أكثر وأكثر ..
تقدمت للعميق ... وهي مسلمه روحها وقلبها للراكان اللي ماسأل عنها ...

((بعيــــــــــــــــــــــــــــد عن البحــــــــــــر ومخاوفه ....
للبنايــــــــــــه طويلــــــــــــه ...

ليان توها نازله من السياره من بعد المطار ...

وقابلت بالصدفه صقر نازل من سيارته بيصعد للشقتهم ...
لما شافته نزلت راسها وسبقته ...

رفعت يدها بتضغط على زر اللفت ((الأصنصير ))..

بس صقر سبقها وضغطه وهو يطالعها ببتسامه ...

بس ليان مارفعت عيونها له ....
وده يشبع فضوله ويسألها وين راحت له ...

بس مايبي يسبب بينهم تتش أكثر من اللي هم عليه ...

انفتح باب الصنصير ..

بعد مادخلوه صقر ضغط على دور شقتهم ...

هدووووء كالعاده بأي أصنصير ...

مما سبب جو متوتر بين صقر وليان اللي واقفين جمب بعض للضيق المكان ...

صقر كل شوي يلتفت على ليان بعيونه ...

أما ليان منزله راسها بهدوووء والتوتر بداخلها ...

صقر ماحس الا بصرخــــــــــــــــه من ليـــان ...
للدرجة انه نقز من الروعه ...

التفت عليها وشافها كيف تناقز بمكانها والدموع بعيونها بتنزل هالدقيقه من الخوف ...
نزل عيونه بالأرض ...

بس تفاجئ من سبب كل هالصراخ والخوف ...

صرصــــــور يدور تحتهم ...
صقر يحاول يستوعب السالفه ...

مسك ضحكته بقوووه ولا أثر فيه أي خوف هالصرصور ..

بس رحم حال ليان اللي رافعه عبايتها وتصارخ والدموع مغرقه عيونها من الخوف ...

صار الوضع متأزم من هالصرصور اللي موب راضي يقر بمكانه ماغير يدور ويدور

على زوايا الأصنصير ...

صقر بهالحظه ابتسم بخبــــــــــــــــث ...
مد يده لليان وبسرعه رفعها بين يدينه ....

ليان صرخت بقوه موب مستوعبه حركة صقر ...

دفته بقوه ونزلت من يدينه ...

شوي وتذكرت الصرصور اللي خلاها تنسى نفسها وتتمسك بصقر اللي

ابتسامته بتشقق وجهه وهو عاجبه الوضـــــــــــــــــــع ...

عشان كذا شال ليان مره ثانيه وهو يطالعها ويقول ببتسامه جانبيه تحرررج :~

مالك غيري ياروح صقـــــــــــر ....
((ليان قلبها يدق بقوه ... بس وضعها وهي بين يدين صقر خلاها بتموت من ضيق التنفس اللي

جاها بسببه ...

والمضيبه انها ماتقدر تنزل من بين يدينه والصرصور ماهجد للحين يدوور

بالزوايا ....
صقر رفع عيونه للقدام وهو كاتم ضحكته وعلباله ثقل ...

ولا بداخله سعاده وضحكات بتتفجر الحين لو مايكتمها أكثر وأكثر ...
((ليان نزلت عيونها للصدره العريض وهي خجلاااانه ....

لما انفتح الباب صقر مافكر ابدا ينزل ليان من بين يدينه وهو ماصدق

يصير كذا ...

ليان تحركت تبي تنزل بس حست انو صقر مستحيل يتركها للدرجة انه

لزقها أكثر للصدره ...

وشافت الملامح الجديه على وجهه اللي تخبي ألف ضحكه وضحكه ...
حاول يطلع من جيبه المفتاح بس ماقدر ...

جت بباله فكره خلته يبتسم غصب عليه ...

ليان حست فيه بس صقر ماعطاها فرصه تفكر أكثر لما قال لها :~

طلعي المفتاح من جيبي ...
ليان توترررررت .... بس استسلمت للأمر الواقع ومدت يدها للجيب بنطلونه

وطلعته بيدين تررررتجف ...

لما مدت له المفتاح قال بثقل مصطنع :~ افتحي الباب ....

((ليان وكأنها تقول سمعا وطاعه بس المهم تنزل من بين يدينه وترتاح ...

لما دخلو للشقه ... سكر برجله الباب ثم دخل لين وسط الصاله ..
-(ليان ماعاد تحملت الوضع أكثر فقالت بدون ماتطالعه :~ ممكن تنزلني ...؟؟..

-(صقر بدون مايطالعها :~ لا ....
-(رفعت عيونها عليه بصدمه ..!!! ... شسالفته هذا ..!! شناوي عليه بعد اليوم ..

:~ ممكن تنزلني ...

-(حط عيونه بعيونها ثم قال ببتسامه :~ لا ... بس عندي شرط ...

-(ليان تنهدت بتوتر :~ شنو ..؟؟

-(صقر رفع حواجبه ببتسامه ثم قال :~ عطيني بوسه ...
((شهقت من الروعه ثم قالت بقهر :~ صقر نزلني ...

-(هز راسه بالنفي وهو يضغط عليها بقوه عشان ماتنزل بالغصب ...

ليان حاولت بس حست انو الوضع تأزم أكثر ...

مستحيـــــــــــــــــــــل ياليان .... شلون بتسوينها ...

والله ماقدر ... ياربييييــــــــــــــــه منه ليش يحب يحطني بمواقف مثل كذا ..!!

ؤفففـ شسوات الحين ..!!!

-(صقر قطع عليها افكارها لما قال ببرائه مصطنعه :~ ترى ماطلبت شي كبير ..

كلها بوسه صغيرونه ...
((ثم لف لها خده وهو مغمض وبداخله ضحكه طويله عريضه يحاول يكبتها ...

ليان عضت على شفايفها بتوهييييييقه ....
بس قررت وانتهينا ...

بسرعه باسته على خده للدرجة انو صقر ماحس فيها ...

-(ليان قلب وجهها احمر وهي تنتظره ينزلها بس لاحظت انه على نفس الوضعيه

مغمض عيونه وللحين ينتظر بوسه منها ...

-(ليان :~ والحين نزلني ...

-(على نفس وضعيته قال :~ أول عطيني البوسه وبعدها مايصير لك الا اللي تبينه ...

-(ليان بستغراب :~ بس انا نفذت شرطك شتبي بعد ..!!

((فتح عيونها بستغراب ثم قال :~ من صجج ..!!

-(نزلت وجهها اللي قالب أحمر :~أي ..

-(رفع حاجب بستغراب :~ ماحسيت فيها ابدا .... لا لا عطيني وحده عدله احس فيها ...
من صجج انتي تسمين اللي تو بوسه .... ماحست فيها اصلا ..!!!..

يالله يالله ...

((ثم لقاها خده .... ليان وصلت معها ... عشان كذا قالت :~ نزلني ...
لو سمحت ياصقر نزلني ....

((التفت عليها :~ أح طيب لا تدفين ...

((نزلها وبعدها دخلت غرفة النوم وسكرت الباب ...

صقر وهو يقول بصوت قصير يعاتب نفسه :~ مالت عليك ...

هذا انت اكلت تهزيئه منها بالأخير ... لو اني قابل بالبوسه الأولى مو جان أحسن ...
يعني كان لازم تكون طماع ...

كش عليك صج ماعندك سالفه .... شكلي بنام اليوم عالكنبه والله العالم ...

((انسدح عالكبنه ثم شغل التلفاز وظل يقلب بالقنوات ... وهو كل ماتذكر

الموقف اللي بالأصنصير يضحك ..))

ليان طلعت من غرفتها بتروح تشرب لها مويه ...
بس لما لاحظت صقر نايم عالكنبه ...

تقدمت منه بهـــــــــــــــدوء .... وشالت من يده الريمونت ثم حطته عالطاوله بعد ماطفت

التلفزيون .... مدت يدها للجزمته وفسختها بهدوووووء ...

بعدها جابت مفرش وغطته فيه وهي تطالع بوجهه كيف نااايم ومو حاس بأي شي ...

عيونها ماقدرت تبتعد عن وجهه وهي تطالعه ...

جلست قدامه عالطاوله وظلت تطالعه ...

تتذكــــــــــر كل المواقف اللي سواها لها ...

بس ماتدري ليش ماتتذكر غير المواقف الحلوه وكأنها نست المواقف السيئه اللي

سواها فيها بحياتها ...

ماتتذكر غير المواقف الحلوه اللي يسويها لها عشان تحبه ....
أول مره تلاحظ الوسامه بوجهه ...

حست ملامحه وهو نايم كأنه طفل نايم بعممممممق وبأحلام حلوه ...

ماحست الا بيدها اللي مدتها من غير شعور تلمس وجهه ...
على آخر لحظه ترددت وبسرعه بعدت يدها قبل لا تلمس وجهه ...

دخلت غرفتها وهي تحاول تبعد الأفكار الغريبه اللي تجيها ...

عاتبت نفسها عاللي تسويه وحاولت تنام أحسن لها ...
"""""""""""""""""""""""""

((بالصبــــــــــــــــــــــاح ..........

ميشـــــــــــــــــو فتحت عيونها ببطئ وكســـــــــــــــل وهي على فراشهــــا ..!!

حست براسها يعورها ...

جلست عالسرير وهي تتذكر

كل اللي صار أمس ماعدا ايش صار بعد ماغطاها البحر عن قصد منها ...

بس الغريب انها على سريرها ولا كأنو فيه شي ..!!!

التفتت عالساعه وشافت كيف يمديها عالجامعه تروح لها ...

بس فضلت انها ماتداوم ....


انتهى البـــــــــــــــارت ....


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
 
رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 5 من اصل 6انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ۆنآسْـﮧ بنآٺ :: °•( المنتدى الادبي )•° :: | منتدى القصص والروايات ~-
انتقل الى: