ۆنآسْـﮧ بنآٺ


هٍلآُ بـًڳ يـآ آلحَلۆۆـہ فًيّ منـٺديًآت ۆنآسْـﮧ بنآٺ ؤربِـﮯ مٍنّور
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
نـﺳﻋﮃ ﺑآﻧﺿﻣ̝̚ﺂﻣ̝̚ﮑ ﻟﻧﺂ
 ﻣ̝̚ﻣ̝̚ﻧۆﻋ ﺂﻟآﺷھَہّآﺂړُ ﻣ̝̚ﻧﻋﺂ ﺑآﭠآ
 ﺂﻟﭠﯾ ﭠﺷھَہّړُ ﺳۆﭬ ﭠﻋﺂﻗ̮ـ̃ﺑ ﻟﻣ̝̚ﮃة ﺷھَہّړُ ﮑﺂﻣ̝̚ﻟ
المواضيع الأخيرة
» هدية للادراة
السبت أكتوبر 01, 2011 8:39 am من طرف طيوفــه

» بر الوالدين
الخميس سبتمبر 29, 2011 12:40 am من طرف سـكـون الليل

» تاليف من عندي قصة اختطاف ديمة بشار
الأربعاء سبتمبر 28, 2011 10:05 am من طرف سـكـون الليل

» رانزي المدهشة
الخميس سبتمبر 22, 2011 4:09 am من طرف بنوته قموره

» الـعـشـقْ يـنـآـآدنـي وعمـري
الخميس سبتمبر 22, 2011 4:05 am من طرف بنوته قموره

» نكت حواملللللل
الإثنين سبتمبر 19, 2011 11:06 am من طرف سـكـون الليل

» صور انمي كيوت ^.^ ...
الجمعة سبتمبر 16, 2011 2:37 am من طرف بنوته قموره

» بنات حلوات انمي
الجمعة سبتمبر 16, 2011 2:36 am من طرف بنوته قموره

» ديكورات المطبخ
الجمعة سبتمبر 16, 2011 2:23 am من طرف بنوته قموره

» صور ديكورات
الجمعة سبتمبر 16, 2011 2:16 am من طرف بنوته قموره


شاطر | 
 

 رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الأربعاء يوليو 27, 2011 7:06 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

السلام عليكم
اليوم اتيت لكم برواية
[توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية]
كاملة / حصرية
. .
. .
. .
BrB
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org

كاتب الموضوعرسالة
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الأربعاء يوليو 27, 2011 8:02 pm

((فيصـــــــــــــــــــل ...

وهو جالس مع شلته قدام المبنى بنفس مكانهم المعتاد ...

قرر انه يقعد بالجامعه بعد ماأقنعه صقر ....

عبادي لما جاهم بيجلس معهم ...

فيصل تأفف ثم وقف بيروح عنهم ...

القروب فاهمين وش السالفه من بعد ماشافو فيصل مع وتين

بموقفهم تحت المطر ...وطقاق فيصل وعبادي مع بعض ...

برهوم مسك يد فيصل وهو يقول :~ فيصل ياريال اجلس ...

(عبادي نزل راسه ثم قال :~ خلاص عيل انا بروح وانت خلك وياهم ..

(فيصل تنهد وهو يهدي النار اللي تشتعل بقلبه كل ماشاف عبادي قدامه ...

-(متعب :~ عبادي ياريال وقف وين رايح ... ياجماعه هدو عاد ..

كلنا ربع ولله مايصير اللي بينكم ... لا تنسون العشره اللي كانت بينكم انتو بالذات ..

فيصل الله يهديك خلاص عاد ... موب لهدرجه ..

-(فيصل :~ هه أسأله بالله شنو مساوي وبعدين راح تعذرني ليش ماأطيق اشوف ويهه ..

-(متعب بحاول يهدي الوضع :~ طيب المسامح كريم ...

-(برهوم :~ فصول حبيب قلبي ولله (ثم مسكه وباسه مع خده وهو يقول

بمرح :~ يالله عااااد كلنا نعرف قلبك الطيب خلاص عاد ..

(عبادي رفع عيونه للبرهوم :~ خلك منه ... هو أصلا الغلطان ...

-(فيصل التفت على عبادي بقهر وبصوت عالي الكل يسمعهم :~ ؤهوووه تراك صج صجيتني

انا الغلطان وانا الغلطان .. ياعمي افهم انا مالي خص بأي شي انت تقول

عنه ... قلت لك مابيني وبين اللي ببالك شي ...

(فيصل ماحب يقول اختك عشان مايفضح سالفة عبادي .. مهما كان يظل عبادي

كان بيوم من الايام غالي على قلبه بس موب متأكد اذا للحين غالي او لا )

-(عبادي :~يعني بتجذب عيوني ...

-ياخي قلت لك مابيني وبينها أي شي .. وذاك اليوم اللي تتحجى عنه مادريت عنها

وبالصدفه طاحت عيوننا على بعض ... بس اللي ببالك وربي غلط بغلط ..

بس انت الحقير اللي ساويت فيني جذي بـ ... (ثم سكت بقهرررر )

-(عبادي مايدري وش يقول .. لف عنهم ثم طلع للسيارته)

-(متعب :~ فصول حرام عليك تعرف عبادي مره طيوووب وأكيد فاهمك غلط ..

روح فهمه اللي تبيه على روقان بس موب جذي احرجته عند الكل ...

شوف كيف الطلاب يطالعونكم ... روح وتفاهم وياه ولله حرام ..

-(فيصل لف عنهم ودخل المبنى وهو طفشان ...

كانت الشمس مررره قويه ...

وهو عطشااان وحاس بالحررررر ...

((وقف عند الكافتريا يطلب له عصير مثلج ...

شاف من بعيد أميره جالسه لحالها وتتفرج عاللي رايح واللي راد وواظح شكلها طفشاااانه

حتى انها هاديه ...

لف عيونه عنها بملل ... لما أخذ العصير لف وجلس بكراسي قدامها ..

بما انو مافي غير هالكراسي قدامها فاضيه ...

أميره طاحت عينها عليه ...

ماقدرت تشيلها عنه وظلت تطالعه وهو يشرب العصير ومو ملقيها وجه ...

أميره تطالعه بحب ...

أما فيصل حس بنظراتها وتملل منها ومن نظراتها اللي ماشالتها للحين ...

لف يطالعها وكأنه يقول وخري عيونك عني ...

أميره توترت وعلطول لفت راسها بالجهه الثانيه ...

بهاللحظه ...

بنت وهي واقفه وراه وتقول بنعومه وأميره تشوفههم :~

-فيصــــــــــل ..؟؟

-(فيصل التفت يطالع مين ... بس أنصـــــــــــــــــــدم لما شافها وهي ..

العنــــــــــــــــــــــود ...

عقد حواجبه وش جاب هالبنت هنا ...

ابتسمت :~ شحالك ..؟؟

-(لف عنها ورجع لنفس جلسته وقال بصوت هادي :~ بخير...

(فيصل التفت بعيونه يدور اذا تركي موجود أو لا ...)

(أميره مستغربه من وضعهم ...

-(العنود بضيقه :~ فيصل ممكن احاجيك شوي بس ...

-لا ...

-فيصـ ...

-عنود قلت لج مابيننا حجي ... خلاص ياريت تروحين بحالج ...

(أميره هي قدامهم فتسمع كل كلمه ... حست بقهرررر من فيصل ...

كل يوم مع بنت ثم يسحب عليها وهي اللي تتعذب ...

هذا اللي تحسه أميره من ناحية فيصل انه أكبر كذاب عالبنات ..

وهي من سوء حظها حبته وياليت ماحبته ...

وتيـــــــــــــــــــن .. وهذي اللي يقول عنها العنــــــــــود .. وبرضو جينفر ..

وباقي البنات اللي يلعب عليهم ...

صج نسونجي درجه أولى والمشكله مايشبع موليه ...

-(العنود وهي بتتكلم ... وحده قطعت عليها وهي تقول :~ فيسال بليز أي نيد تو توك تو يو ..

(الترجمه ~> فيصـــــــل أرجوكـ أنا أحتاج أن أكلمك ..)

-(فيصل والعنود وأميره التفتو على جينفر اللي واقفه وهي ودها تبكي بسبب فيصل اللي موب معطيها وجه ...

لا هي ولا العنود ولا حتى أميره ...

والبنت اللي يبيها تحب صاحبه ...

$$ ؤه فيصـــــــــــــــــــل فعلا حياتكـ معقده __^ $$

-(فيصل يبتسم بحزن مصطنع ويطالعني :~ محد حاس فيني غيرج نوني )

$$ لا أعتقد ... فالقرآء أيضا ^___^ $$

(أميره وهي تطالع فيصل متقرفه منه وهو بوضع ان البنات بترجونه يبون يكلمونه ..

ودها تقوم وتعطيه كف محترم يطلع كل اللي بقلبها عليه وهي تشوف هالبنات

اللي واظح عليهم العذاب بسببه ..)

-(فيصل كشر لما شاف جينفر ثم قال :~ بت أي دونت وانت تو توك تو يو ..

(الترجمه ~> لكني لا أريد ان اتحدث اليك )

-(جينفر بترجي :~ بت وي هاف تو ...

(الترجمه ~> لكن علينا ان نتحدث )

-فيصل :~ آم سوري ...

-جينفر :~ بليــــــــــــــــــز ... ايت نسيسيري ...

(الترجمه ~> أرجوكـ .. الأمر ضروري ...

(فيصل رفع عيونه على أميره ...

أميره كانت تطالعه بس لما طالعها كشرت بوجهه بقرف ثم قامت بعيد عنهم ..

فيصل حط رجل على رجل ولا أهتم بتكشيرة أميره له ابدا ولا عبرها أصلا ...

-(ثم قال للجينفر :~ ؤكي كويكلي ...

-(جينفر وهي تطالع العنود :~ آي ونت يو آلآون ...

(الترجمه ~> أريدكـ لوحدكـ )

-(فيصل رفع عيونه للجينفر ... ثم لف عيونه على العنود ...

العنود فهمت ... لفت وهي تقول :~ فيصل راح أنطرك هنيك عالكراسي ...

ابي احاجيك ...

$$ هه يبدو بأن الجميع في هذا اليوم يريدون أن يتكلمو مع بطلنــــآ اللعوب $$

(جينفر جلست جمب فيصل بس بينهم مسافه شوي ..)

-(جينفر بتردد ... نزلت راسها وهي متوتره ... ثم قالت :~

آم بريقننت ...

(الترجمه ~> أنا حامل )

-(التفت عليها بصدمـــــــــــــــــــه ... سكت شوي .. ثم قال بسرعه :~

يو آر لاينق ..
(أنتـــــــــــــــي كاذبه )

-كان يو ري نيمبر ذات نايت ...

(هل تذكر تلك الليله )

-(فيصل تذكر وش قصدها ... بالليله اللي نام معها وهو سكران ...

قال بخوف :~ آم باسيبل ..

(مستحيــــــــــــــل)

-(بهاللحظه طلعت الأوراق وعطته ...

فيصل خذ الأوراق بخووووف ...

بس الصدمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه أكبــــــــــــــــر ...

لما شاف أن الأوراق تثبت حملها ...

-(جينفر :~ ايف يو بيليف مي أور نوت .. آي دونت كير .. آي كان تيك كير ؤف أوآر

بـــيـــبـــــي ويذ ماي سيلف ... آي دونت نيد يو ...ؤل وات آي وانتيد ايز تيلينق

يو أباوت يور بيبي ...

(الترجمه ~> صدقتني أم لم تصدقني ... لا أهتم ... أستطيع أن أعتني بأبننا بنفسي ..

لا أحتاج اليك ... كل ماأردته أخبارك بحملي بطفلك )

(وقفت جينفر ثم طالعته بحزن وضيقه :~ ايف يو دونت بيليف مي يو دونت

ديزيرف تو بي هيز فاذر .... آند آي وانت يو تو فور قيت وات آي تولد يو ...

(الترجمه ~> اذا لم تصدقني فأنت لا تستحق أن تكون أباه ... وأرديك أن تنسى
ماأخبرتك به )

(جينفر دموعها نزلت بهاللحظه قدامه ... لفت بسرعه وراحت عنه ...

فيصل بلع ريقه بصعووووووبه اللي جفففففـ ....

مصدوم ... مو مستوعب المصيبه اللي طاحت على راسه كذا بدون أي

سابق انذار ....

فيصل نزل راسه بين يدينه وهو للحين يحاول يستوعب اللي سمعه تو ...

فيصـــــــــــــــــــــــل شساويت بنفسك ...

فيصـــــــــــــــــــل وش العمل ...

هالمصيبـــــــــــــــــه عار عليك لو تتركها جذي ...

طفــــــــــــــــــــــــــــــــل ... بس كيف وليش ليـــــــــــــــــش ...

منو قال اني ابي طفل من جينفر ...

فيصـــــــــــــــــــــــــل مصيبه هذي تعرف شلون مصيبــــــــــــه ...

لو ماتدراكها طفـ ... طفلك اللي بيروح فيها ...

وهو ماله ذنب ...

كلــــــــــــــــــــــــــــــه من ورى أفكار جينفر هالخسيســـــــــــــه ...

أستغلتني بذاك اليوم ...

وأنا موب بوعيي ...

ياربـــــــــــيه وش أسوات ...

يعني أتزوجهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــآ ...

لا ياربيه لا .. يارب ساعدني ...

مابي أتزوجها مابي ...

أصلا أنا مابي أتزوج ... عشان أتزوج جينفــــــــــــــر ...
^^^^^^^

ســــــــــــــــــــــــــــآعات ... ســـــــــــــآعات أحس ان الزمن قاســــــــــــي ..

قاااســــــــــــــي ولا يمكن يليــــــــــــــــن ...

وســـــــــــــــــآعـــات ساعات أحس أن الفرح محـــــــــــآل ولا يمكن يحيـــــــن ..

هذا اللي شفتــــــــــــــــــه بدنيتي ...

وكـــــــــــــــــل مامضى لي من سنيـــــــــــن ..

وهذا اللي شفتــــــــــــه بدنيتي وكل مامضى لـــــــي من سنين ...

يامن يعلمني الفرح ... يامن يعلمنـــــــــــــي الفرح ..

ويفرح القلب الحزيـــــــــــــن ... ويفرح القلب الحزيـــــــــــن ..

أشكــــــــــــــــــــي مرارة حيرتـــــــــــــــي ..

ابدنيـــــــــــــــــــــــآ ماضني بتزيــــــــــــــن ..

واذا بدى بعيني الأمــــــــــــــــــــــل

تجد أحزانـــــــــــــــي وتبيـــن ...

روح زمـــــــــــــــــآني وانتهى ...

وتركـ لي الجرح الدفيــــــــــــــن ..

دنيــــــــــــآ كفى الله شرهــــــــــــــــآ

تخلي كل قاســـــــــــــــــي يليــــــــــــــــن ....

ساعــــــــــــــــــــــــآت ...
^^^^^^^^^

((العنــــــــــــــــــود تطالعه من بعيــــــــــــــــد موب فاهمه وش صار له

فجأه ... ووش قالت له جينفر يخليه بهالحاله كذا مره وحده أنقلب ...

وكأن الدنيا أنقلبت على راسها ...

فيصل وقف بسرعه وطلع برى الجامعه ...

العنود حست بقلبها ينغزها على شكل فيصل وأول مره تشوفه كذا ...

أميره كانت واقفه برى بالحديقه مع نجود وتسولف معها ...

بس انصدمت لما شافت فيصل بهالشكل ...

وجهه أحمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــرررررر ...

وكأنه مرعـــــووووب من شي ...

ومهمــــــــــــوم ...

فتح سيارته بقوه وهو يحاول يشغل سيارته بس ماقدر يدخل المفتاح

بسبب يده اللي ترتجف ...

(أميره وقفت بسرعه وراحت له ...

فيصل ماسكر بابه ...

أميره وقفت عند بابه وهي تقول :~ فيصل أقدر اساعدك بشي ..؟؟

-(مطنشها وهو يحاول يدخل المفتاح ... عصــــــــــب لما ماقدر يدخله بسبب رجفته

الواظحه وحتى أميره شافته كيف يرتجف ...

-(أميره :~ فيصـ .....

-(صرخ بوجهها وهو يطالعها بغضـــــــــــــب :~ روحــــــــي عن ويهــــــــــــي ..

(شهقت من الروعه والخوف ...

بلعت ريقها وهي أول مره تشوف فيصـــــــــــــل بهالحاله ...

يخوووووووووف صاير ...

فيصل بدى يتنفس بقوه وبصوت واظح ...

أميره بعدت عنه وهي ماسكه دموعها ...

صارت تبكي بسرعه بسببه ...

لمجرد انه صرخ بوجهها حست بدموعها راح تنزل بسببه وهو موب حاس فيها ...

موب مهتم للاهتمامه له وخوفها عليه ...

أو بالأصح مو داري ومو حاس ابدا فيها ...

فيصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل عنده هم بالنسبه له أكبر هم شافه بحياته ...

مصيبـــــــــــــــه طاحت على راسه ...

بنت حملت منه بالحرام وهو سكران وموب حاس بأي شي ...

((فيصل لما شغل السياره .. فحط بقوه وراح بسرعه قدام عيون أميره الغرقانه دمووع ..

لفت أميره وهي تمسح دموعها ...

راكان كان منسدح بالحديقه على الزرع ويقرى كتاب ...

شاف بالصدفه أميره من بعيد ...

عقد حواجبه وهو يشوفها تبكس وتمسج دموعها ...

وقف بهدوء وهو يطالعها ... تقدم لها وقال بصوت مليئ بالحيويه وكأنه

يبي يطلعها من جو الكأآبه اللي هي فيه :~ آآآآآآآآه بس اليوم أنواع الحر والشمس ..

ولا شرايج ....

(أميره بسرعه وهي تحاول تمسح دموعها ولا يشوفها راكان ...

راكان مد لها منديل بدون مايطالعها ويحرجها ...

أميره وقفت وهي تطالع المنديل .. خذته ومسحت دموعها ...

ابتسم راكان وهو يقول :~ شرايج بعصيـــــــر مثلج ..؟؟

-.......................

(راكان :~ تعالي وياي ..

(أميره لحقته بصمت )

(( فيصل وهو واقف قدام البحر ...

يبي يستوعب ..

مصـــــــــــــــــــــــدوم ...

(رفع الجوال وهو يفكر من يدق عليه ..!!

من اللي بيحس فيه ..؟؟

من اللي يعزه للدرجة انه يهتم فيه ...

منـــــــــــــو ...

وأخيرا ظغط على رقم ماكان وده يدق بس خلاص مايقدر يتحمل

اكثر من كذا هالسالفه لوحده بدون محد يهون عليه لو شوي ..

-(بصوت مخنوووق :~ عبادي .. الحق علي ... تعال ضروري ..

محتايك ... أنا عند البحر قدام الـ ................

(عبادي سكر بخووووف على صاحبه وصاحب الطفوله فيصل ...

بسرعه راح له بدون تفكيــــــــر ...

(( لما وصل لقى فيصل جالس على الأرض وهو مغبي وجهه بين رجوله اللي ضامها

على صدره ...

عبادي جلس جمبه وهو يقول :~ فيصـــــــــل بهالحاله .. شي غريب وموب طبيعي ..

فيصل شسالفه ...

-(رفع راسه .. بس عبادي أنصدم من وجه فيصل اللي صاير أحمرررر ...

:~ فيصل شفيك ..!!!

-عبادي .... طاحت على راسي مصيبه ... مصيبــــــــــه ياعبيد مصيبـــــــــه ..

-فيصل شفيك ياريال تراك صج روعتني ...

-جينفر ... جينفر ياعبادي استغلتني وانا كنت سكران ... لستغلتني والحين هي حامل ..

جينفر ياعبادي حامل مني فاهم شلون حامل مني بالحرام ...

يعني بيكون عندي طفل بالحرام لو ماأتزوجها ... وآنا مابيها مابيها ..

ماأطيقها ... كلش ولا جينفر ...

عبادي قول لي وش اسوي .. انا طايح بمصيبه وموب عارف شلون أطلع منها ..

عبادي انا تعبت وربي تعبت من هالحياه ..

(الصدمــــــــــــــــــــــه على عبادي لما نزلت دمعه من فيصل

والأول مره فيصـــــــــــــــــــــــــــــل تنزل منه دمعه ...

وهذا أكبر دليل على معاناته ...

وهو كل ذيك الأيام كابت على روحه هموم موب قدها يشيلها لوحده ..

والحين كملت عليه جينفر ...

(( عبادي مسك كتف فيصل ولفه لجهته ثم ضمه ...

هذي الوسيله الوحيده اللي يقدر يسويها الحين ..

يمكن يخفف على فيصل ويحسسه انه موب لحاله ...

عبادي شلون فكرت ان واحد مثل فيصل يساوي مع اختك شي ...

أكيد ان اختي خاشه عني شي ...

فيصل لا يمكن يخونني ...

صحيح توني استوعب متأخر بعد ماهدمت عليه حبه ..

بس انا لازم اتأكد من أختي وأنا واثق انه ماساوى أي شي ...

((ليـــــــــــــــــــآن كانت جالسه على الكراسي قدام راكان وأميره ...

ليان وهي منزله راسها ساكته وتفكر بس بحياتها ... وبزواجها من صقر ...

-(راكان :~ أميره ..

-نعم ..

-شدعوا ترى جد مايليق عليك الحزن ابدا هههـ ..

-(ابتسمت عالخفيف ولا ردت ..)

-(راكان رفع عيونه يطالع الطلاب .. طاحت عيونه على ليان ...

علطول عقد حواجبه ...

هذي البنت ..

أي هذي اللي يبي يشوفها مره ثانيه ...

وأخيرا شافها مره ثانيه ...

غريبه هالبنت ... ساكته طول الوقت ومهمومه ...

شكلها يكسر الخاطر ...

ضعيفه .. وحتى جسمها نحيف ...

راكان ماقدر يشيل عيونه عنها ...

ليا نحست بنظرات راكان لها ... حست بخووووف وتوتر من نظراته ..

رفعت عيونه عليه ...

راكان وده يوخر عيونه عنها ويستحي على وجهه شوي ...

بس موب قادر .. هالبنت جد غريبه وتجذب الواحد غصب عليه بصمتها

وبراااااائتها الواظحه ...

وكنها طفله قدامه ...

أميره التفتت على راكان واستغربت أكثر لما شافته كيف يطالع هالبنت كذا ...

نظرات غااامضه ...

نفس نظراته للأميره وتوليــــــــــــــن ونـــــــــآرا .. والحين ليــــــــــآن ...

ليان نزلت راسها بقووه وهي خااااااااااااااااااااايف من نظرات راكان ...

-(أميره :~ راكان ...

-..................

-راكـــــــــــــآن ..!!!

-(صحى على صوت أميره :~ ؤه سوري أميره بس ماسمعتك ...

-شفيك بغيت تاكل البنت بعيونك ...؟؟؟

-هاه ... ههـ مدري ليش بس شبهت عليها يعني ...

-شبهت ..؟؟؟

-(التفتت أميره على ليان ...

بهاللحظه ليان قلبها يزداد دقاته لما حست ان البنت والولد اللي معها يتكلمون

عنها ....

أميره عقدت حواجبها لما حست هالملامح مألوفه بشكل غير طبيعي ...

:~ راكان هذي مو جنها تشبه فيصل ..؟؟؟

-(راكان بقلبه .. موب بس فيصل ... نارا وتولين بعد ...:~ هه ماعليك بس وقولي

لي شسالفة هذا فيصل عليك ...

-(نزلت راسها بضيقه وكأنه ذكرها بضيقتها مره ثانيه )

$$ حيـــــــــــــــــــــــآة ابطالنا كما علمنا مليــــــــــــــئه بالمفاجئأت ...

منها الحزينه ومنها السعيــــــــــــــــده $$

ولكن يبدو بأننا لا نرى غير المفاجئات الحزينه ..&&

$$ عبدالمحسن ... هو الآن بالمشفى ... لنذهب ونرى ماذا يفعل $$

عبدالمحسن لما انتهى من مرضاه قعد يطالع أوراقه ...

(( بهاللحظه دخلت عليه مايا .. طقت الباب وهي تقول :~ ممكن ادخول ..؟؟

-(عبدالمحسن نغزه قلبه لما سمع هالصوت .. يعرفه زيييييين ...

رفع عيونه على مايا ...

بس تفاجئ لما شاف بيدها ماسكه ولد صغير ...

-(مايا :~ ممكن آخود من وئتك ولو دئايئ .؟؟

( عبدالمحسن يطالعها وهو يتذكر ذكرياتهم الحلوه مع بعض ...

تغيرت كثيـــــــــــــــــــــــر وصارت أحلى بمليون مره ...

بس الغريـــــــــــــــــــــــــــب ..

انه تمنى بهاللحظه لو ان بدالها ليــــــــــــــــــــــــآن ...

$$ مجرد أحلام عبدالمحسن __^ ... ولكن لا نستطيع ان نهرب من واقعنا

الذي قد لا يأتي على مانتمناه ..$$

-(نزل راسه :~ قلت لج مابيننا حجي ...

-(مايا جلست وهي تقول بأصرار :~ انتا بس اسمعني وماتتكلم لحتى ماأنتهي ..

لأنو عن جد شي ضروري ومابئدر خبيه أكتر من هيكـ ...

عبدالمحسن ... هاد هوي آآآ ... ابني ...

(رفع عيونه بصدمـــــــــــه وهو يطالعها .. التفت على الولد المملوووح ..

ابتسم الولد اللي يسمع بس موب عارف مين هذا الشخص اللي تحاكيه

امه ...

-(كملت وهي تقول :~ أبني وعمروه خمس سنين ...من لما انفصلنا ..

(عبدالمحسن بدت دقات قلبه تعلى أكثر .... )

-(مايا بضيييييييييقه وحززززززززن التفتت على ولدها وقالت :~ عبدالمحسن روح برى

انتزرني ؤكي ..

-(ابتسم الولد وطلع ...

عبدالمحسن مصدوم أكثر انو اسمه عبدالمحسن ... !!!!

-(مايا خنقتها العبره وهي ماتدري وش تقول ....

بسرعه رفعت عيونها ونطقت كل اللي عندها بصعوووبه ...

نزلت دموعها وهي تقول له كل السالفه ...

من طأ طأ للسلام عليكم ...

-(لما انتهت نزليت راسها ونطقت بآخر كلمه ...

-(عبدالمحسن وقف بصدمه وهو يقول بروعـــــــــــه :~ شنـــــــــــــــــــــــــــو !!!!

(فاتح عيونه عالآخر وقلبه بيوقف من اللي سمعه منها ...)


انتهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــى البـــــــــــآرت ...


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الأربعاء يوليو 27, 2011 8:02 pm

البـــــــــــــــــــــــآب السادس ...

الجزء الثانـــــــــــــــــــــــــــــي ...



$$ ماتحكيه كلمات الأغاني جميعها ...$$

قد تتكلم عن آلام والبعض تحكـــــــــــــــي عن مشاعر &&

فماذا تعتقدون أي من الأغانـــــــــــــــي تطابق بطلنا فيصـــــــــــــــــــل ..&&

$$ ليــــــــــآن ... أي الأغانـــــــــــي التي قد تعبر بكلماتها عن آلآم بطلتنا $$

توليــــــــــــــــــــــــــن ... هل من الأغانــــــــي ماتطابق قسوة طلال لها $$

وأيضا نارا ...$$$ التي تعيـــــــــش في ظلال ...

بطريــــــــــق لا نهاية له $$

ولكــــــــــــــــــــن من رأيي ككاتبه .... فأقول ...$$

هكــــــــــــــــــــــــــــذا الدنيـــــــــــــــــــا تدور ..$$

(( يزيد .... فتح عيونه بصعوبه ...

الســــــــــآعه 7 المغرب ...

حاس براسه يأللللللللمه ...

التفت ولقى أمه حاطه راسها على السرير ونايمه ...

لف عيونه على الجهه الثــــــــــــآنيه ... لقى أخته جالسه على الكنبه ونايمه ..

كان واظح عليهم التعب ...

أبتسم يزيد ان أهله حواليه وهو مرتاح ...

حاول يقوم بس ماقدر ...

صحت أمه على حركة يزيد بالسرير ...

لما شافته صاحي ابتسمت بفرحه كبيــــــــــــــــره ..

-ولدي يزيد انت بخير ... يعورك شي ..؟؟

-لا يمه __^ ...

-الحمدالله على سلامتك ياولدي

خوفتني عليك ...

(دمعت عيونها ... يزيد بصعوبه جلس وهو ماد يده للأمه يمسح دموعها ويقول

بحنان :~ يمه لا تبكين ... مايهون علي اشوف دموعك يمه ...

((بهاللحظه قامت أخته .. لما شافت يزيد .. بسرعه وقفت من الفرحه وبحركه منها ضمت أخوها

بقووووووووووووه وهي تصارخ بصوت واطي من الفررررحه ...

يزيد تعور بس تحمل عشان مايكسر خاطرها وهي فرحانه كذا ...

ابتسم وهو يشوف الفرحه فيها ...

-(يزيد يحاول يبعدها وهو يضحك :~ خلاص عورتيني يابنت ههههـ ..

-(ماتركته وللحين ضامته :~ لاء لاء لاء ... خوفتنا عليك ... ييييييييي مره فرحانه انك

بخير ومارحت وتركتنا ...

(لما بعدت عنها قال وهو مبتسم :~ أي من لكم غيري ههههـ ...

-(أخته أسمها ... ليلى ... عمرهـــــآ 29 سنه ..

أكبر من يزيد ...

ومو متزوجه .....

(( جلسو يسولفون مع بعض ... ثم قالت ليلى ...

-أقول يزيدوه ...

-يزيدوه وأنا توني مسوي حادث ياظالمه ...

-خلاص انت الحين بخير لا تقعد تدلع علينا ... اسمع بس ... أنت الله يقرفك

من وين تعرف مثل ذيك البنت اللي كلها أسود بأسود ..

-(الأم بعصبيه :~ حرام عليك تقولين عن البنت كذا ماشفتيها كيف كانت

طيبه معانا ...

-(يزيد عقد حواجبه مو فاهم شي ثم قال :~ مين تقصدون ..

-(ليلى :~ بنت لابسه اسود في اسود ... ووجهها معليش مشوه ... وفيها كأآبه

مدري شلون متحملتها ... انت من وين متعرف على هالأشكال ..

صحيح كانت طيبه معانا بس شكلها من هذولي اللي مدري وش اسمايهم ...

-(الأم :~ الأيمو قصدك ...

-(يزيد وليلى طلعت عيونهم وهم يطالعون أمهم ...

-(ليلى بصدمه :~ يمه من وين لك هالمعلومات ..؟؟؟ ؤخص موب سهله أمي ..

-(يزيد يضحك :~ اقول يمه اعترفي واخلصي شكلك من الايمو .. وانا اقول ليش تحبين

تلبسين الأسود ...

-(الأم بروعه :~ بل عليه هالكذاب .. انا احب الألوان السودآ ... ماعمري لبستها ...

-(يزيد يستهبل يبي يحرجها :~ علينــــــــــــآآآآآآآآآ ... نسينا يمه نسينااااااا ههههـ ...

-(ليلى :~ لا عاد جد يمه شدراك ...

-(الأم :~ هو ... شفيكم ... كنكم ماتدرون اني ادرس طالبات جامعتي ...

وأعرف كل شي من هالأجيال ...

-(يزيد يبرم شفته يتنحت أمه :~ ايه شعليها أمي ... دكتوره واحنا ياخلف الله بس

طلاب جامعه ..

-(ليلى بقهر :~ اسكت انت بس .. المفروض انت الحين بتتخرج ... بس مدري ليش

عندت وعدت كل سنواتك بهالجامعه في دبي بعيد عننا ...

-(الأم وقفت :~ اقول بس وين دورات المياه بغسل التوضا وانتي قومي صلي يالله ..

-انشالله يمه .. وانت بعد قم .. ولا خلاص المريض موب لازم يصلي ...

-(يزيد يبي يقهر ليلى :~ ماعلي صلاة ...

-(ليلى تنقهرررررر اذا قال اخوها يزيد هالكلمه ...

أول شي تنحرج بسببه ... ثاني شي عارفه انه يتريق عليها وقاصد يحرجها ...

بسرعه صقعته مع راسه ....

يزيد وهو يمك راسه :~ آآآآآآآآآآآآآه ... يمه شوفيها صقعتني على راسي وانا توني

قايم من غيبوبه ...

(الأم وهي بالحمام تهاوس على ليلى :~ ليلوووه ووجع لا تمدين يدك على يزيد

لا أكسرها لك ... كلش ولا دلوعي عاد ...

-(يزيد ماعوره راسه بس كذا نحاسه بأخته ... وهو يطالعها مبتسم ويطلع لسانه

يحاول يغيضها أكثر ...

ليلى انقهرررت من يزيد عشان كذا صقعته مره ثانيه على راسه ...

يزيد بهاللحظه صرخ أقوى :~ يمــــــــــــآآآآآآآآه شوفيهـــــــــآآآآآ

-(أم يزيد معصبه :~ ليلووووووووه خلي اخوك وصلي ...

(ثم طلعت من الحمام (( الله يكرمكمـ )) وهي تقول لولدها بحنان وحب :~

لا تتحرك أنا اذا خلصت من الصلاة بجي وأساعدك تتوضا وتصلي ...

((معلـــــــــــــــومه جديده .....

يزيد دلــــــــــــــــــــــــــــــــــــوع أمه ...رغم انو شكــــــــــــــــله ابدا ابدا مايهيئ ...

يكون مثل الأطفال لما يكون

عند أمه وليلى اللي يموتون عليه ...

مالهم غيره يهتم فيهم رغم صغر سنه ....

أغلى شي على قلبه ...

أمه وليلى ...

مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــرح درجه أولى ... بس موب واظح عليه بسبب اهتمامه بليان وبس

وعدم صداقته لأي أحد ...

سبب سفره للدبي هي نارا ...

يعني يدرس ويهتم بنارا حتى لو هي ماتبيه ...

بس ماتوقع انه راح يحبها ابدا من قبل لا يشوفها ....

والأسرار أكيد راح تنكشف بعدين ....

(( ليلى وهي تكشر بوجهه ويزيد يتدلع على أمه ويرفع حاجب وينزله يبي يقهر ليلى ..))
""""""""""""""""""""""

(( نروح للفيصل .... وهو بالمحطه يفكر بجينفر ...

مايدري وش يسوي ..

دق جواله ولما رفع يطالع لقاه رقم غريب ...

لما رد :~ آلـــــــــــــــو ...

-(صوت انثوي :~ آلــــو فيصل ..؟؟

-أي وياج .. منو معاي ؟؟؟

-آآآآ .. أنا العنود ...

-(تنهد وهو يتأفف بملل :~ نعم خير شبغيتي ..؟؟
-شخبارك ؟؟؟

-بخير .. اخلصي شتبين ...

-فيصل ...

-نعم ...

-فيصل رد لنا ... تكفى رد ... كلنا نبيك اكيد فيصـ ...

-(قاطعها :~ اذا عندج شي ثاني قوليه ... قبل لا أسكر ...

-بس ابي اقولك رد لنا ...

-خلصتي ..؟؟؟

-يعنـ ...

-عنود تبين شي غير هذا ..؟؟؟

-لا بس ...

-عنود خلاص بسكر انا اذا ماعندج موضوع ثاني غيره ...

-طيب اذا مصر ماتبي ترد .... زورنا بين يوم ويوم ..

-(وهو بقلبه يضحك بسخريه ... الظاهر تبيني كل يوم آكل تهزيئه من يدي ...:~

يالله فمان الله ...

-فيصل ...

-هلا ...

-بكره بيي الجامعه فيه مجال اشوفك.؟؟؟

-لا ..

-فيصل بليز لا تصعب الأمور أكثر ...

-مشغول انا موب فاضي لج ...

-بسـ ...

-عنود شكل ماعندج شي ثاني خلاص بسكر انا يالله باي ...

(ثم سكر وهي ساكته ماقالت شي ...

نزلت راسها وهي تحاول ماتبكي ..

طفشت من كثر ماتبكي بسببه ...

خلاص ماعاد فيها تبكي أكثر بسببه وهو موب حاس فيها ...

رغم انها تحبه للحين ..

وش تسوي ماتدري ...
"""""""""""""""""""""

تولين جالسه على النت وهي تطالع آخر موديلات رغم انو مالها خلق ..

بس تبي تلهي وقتها بما انو أمها مو موجوده ...

وحاطه مشغول بالمسن ...

بس رغم هذا ...

دخل عليها طلال وهو يقول :~
ْْْْْْْْْْْْْْْ

سلام .. اذا مشغوله صج قولي .. بس اذا مو مشغوله ودي احاجيج شوي ...

***********************...
نعم .
ْْْْْْْْْ

جوجو فيج شي قولي لي ... لج اسبوع ونص مادشيتي المسن ... وحتى بالجامعه

ولا كأنك مهتمه ... صج انا مافهمتج ...

******************....

شتبي انت الحين مني ...

ْْْْْْْْْ (عقد حواجبه ثم قال :~

حلوه ذي شنو ابي منج ..؟؟؟

-****************...

خلاص اتركني بحالي ... وغير جذي ماعندي شي اقوله ...
-ْْْْْْْْْْْ

جوجو انتي من صجج ..؟؟؟
-*************

أي ....
-ْْْْْْْْْْْْْ

طيب براحتج يالله باي ...
-*******************

باي ....

(( تولين تحاول تهدي النار اللي بقلبها .... اكيد كل اللي سوته موب من قلبها بس القهر

اللي بداخلها ماهدى ابدا ...

طلال قام عن النت وطلع وهو يحاول يهدي نفسه ويتناسى السالفه ...

طلع مع خويه للكافي ...

تولين قامت من النت برضو من بعد ماشافته سجل خروج ...

خانقتها العبره بس قاعده تردد هالجمله بصوت واظح :~

تولين لا تبجين عشانه خليج قويه ... تولين انتي قويه ومو مال الدموع ابدا ...

لا تخلين واحد مثل طلال ينزل دموعج .. تولين لا تبجين ...

(وهي تتنفس بقوه تبي تبعد الدموع ...

وهي نازله من الدرج وعلى نفس حالتها ...

فجأه ماقدرت تتحمل الدموع غرقت عيونها ...

جلست على الدرج ونزلت راسها وهي تبكي بقوه ...

وتقول بصوت واظح :~

حسبي الله عليك ياطلال ... حسبي الله عليك ...

اكرهك ياحقير اكرهك ... ياليتني ماأحبك ياليت ياليييت ...

انا الغبيه اللي احب شخص مثلك ... قلبي الغبي قلبي الغبي اللي يحب احد مثلك ماستاهل

ربع اهتمامي له ... طلال اكرهك اكرهههههك ...

(( الخدامه مستغربع من وضع تولين ...

بسرعه خدامتهم الـ ( cnn ) ودقت على أمها ...

(لما قالت لها عن تولين ... بسرعه أم تولين وقفت وراحت للبيت وهي خاااايفه

على بنتها وتسمي عليها ...

لما وصلت للبيت وتولين تبكي بصوت عالي وتقول :~

يمه وينننج يوبه ... يمه وينكم ليش ساويتو فيني جذي ... يش خليتوني منبوذه من كل

الناس بسببكم ... يومه يوبه ليش ساويتو فيني جذي ... أكرهكم اكرهكم كلكم ..

حسبي الله عليكم .. حسبي الله على من طلمني حسبي الله عليك ياطلال

يوم انك اتهمتني بشرفي ياحقير ... ياواط### اكرهك وربي اكرهك ...

يمه يوبه أكرهكم ... الله لا يسامحكم ... الله لا يسامح منظلمني ...

بسببكم انا منبوذه من الكل .. بسببكم انا اقل من الكل ... وحده بدون اصل ...

طلال اكرهك ليش تقول لي هالحجي ليـــــــــــــــــــــــش ...

(وهي تصارخ بين دموعها ووجهها الأحمر :~ ليــــــــــــــش ..

انا ليـــــــــــــــــــــــش احبك ليـــــــــــــــــــش ... ليش ماأقدر اكرهك ليــــــــــــــش ...

(أمها واقفه مصدومه من الكلام اللي سمعته ... بس بسرعه تقدمت للبنتها وضمتها بقوه ..

تولين وهي تبكي وتبعد امها وتقول :~ بعدي عني انتي بعد ... لو تحبيني قولي لي منو

اهلي ... قولي لي منوا هلي ... ابي الروح وأقولهم جلمه وحده ...

اني اكرههم ... اكرههم ... الله ياخذهـ...

-(أمها حطت يدها فم بنتها وضمتها بقوه وهي تقول بدموعها اللي نزلت :~ ؤص ؤصصصصـ

لا تقولين جذي ...

تدرين اني احبج ... بس لا تدعين على اهلج يمكن يكون كالهم ذنب ويمكن

كل شي جايز ... بس لا تقولين شي ... انتي موب محاتجه لهم ...

انا وياج يابنتي انا وياج ... تولين انا امج وبس ...

انسي اصلج ... وانسي كل شي ...

مابي قلبج يملاه الحقد ...

انتي بنتي اللي ربيتها على الصالح وموب على الكره والحقد ...

-يمآآآآآه يمآآآآه انا تعبانه تعبانه حيييييل ... يمـــــه لا تخليني .. يمه مافي أحد يحبني

غيرج ... لا تتركيني يمه .. يمه ص جانا احبج ...

تكفين لا تهديني ... تدرين اني احبج يمه ...

انا محتاجة لج وايد ...

(أم تولين بكت غصب عليها من قلب وهي ضامه بنتها بقوووه تبي تحسسها بالأمان ...
"""""""""""""""""

(( طلال وهو جالس بالكافي مع خويه .... يهز رجله بقهرررر وغضب ...

صديقه اسمه جراح ...

(( أكيـــــد تعرفون مين جراح __^ ... أخو أميره ))

-(جراح :~ يامعود هد اعصابك شفيك جذي ... خلاص البنيه اكيد فيها شي

بعدين انت شلك بويع الراس .. اخطبها دامك تحبها واترك عنك حركات المراهقه ...

-(طلال وهو يطالع جراح وكأن الفكره أعجبته ... ابتسم بعد تفكير ثم قال :~

شلون مايت على بالي بعد انا ...!!!

-(يمزح معاه :~ لأنك دلخ .. ماطلعت علي ...

-الا ولله طالع عليك بالدلاخه ...

-اقول بس دير بالك على اختي ..

-(عقد حواجبه :~ منو ؟؟؟

-ههه ماتوقع تعرفها .. بس اذا شفت وحده طول اصبعك أعرف انها

أميروه ..

-(سكت شوي ثم تذكرها ... فجأه ضحك بصوت عالي ...

جراح حط يدينه على وجهه وهو يقول :~ لاااااااااا لا تقول تعرفها .. الله يفشلها

اكيد مساويه شي يخليك تضحك ... أميروه هذي الناس يكبرون وهي عكسهم تصغر ..

-هههههههههههههـ حرام عليك ولله ياخي عليك أخت عسل ..

-اقول انتبه هاه هههـ ...

-اسف بس صج ترى اتحجى .. بنت ذابه الدنيا ورى ظهرها ... كل ماشفتها ماشالله

تضحك ... ماقد شفتها الا وهي تضحك ...

-الله يصبرني انا وامي بس عليها ياخي ...

-الا الله يصبرها هي عليك ...ثقيل دم (ثم غمز له بابتسامه)

-(جراح وقف بسرعه وهو يقول :~ يعن ابو جدها هالصاروخ اللي مرت تو ..

-(طلال عقد حواجبه مرتاع ..؟؟؟ :~ هيه انت شفيك بسم الله عليك ..

-شفت البنت اللي مرت تو !!! ياويل حالي تخقق ... اصبر بروح ارقمها ياشيخ ...

-(طلال كشر بوجهه .. لأنه عكس جراح بتات البته __^ ...

وبرضو بما ان جراح أصغر منه ... فعقل طلال أكبر من المغازل وهالحركات ...

عقله تقدرون تقولون عند جوجو .. والسبب تولين ...
"""""""""""""""""""

صقر جالس بالصاله ومتمدد يطالع مصارعات __^ ...

متحمس معاهم وحالته صعبه ...

بهاللحظه دخل عبدالمحسن ومزاجه معكرررررر ...

صقر لما شافه نقز بسرعه وهو رايح للاخوه ...

-(بابتسامه عريضه :~ ياهلا ولله بأخوي الغالي ... تعال بس خلنا نقعد ونسولف ...

<~ طبعا مو لله .. يبي يقوله عن سالفة زواجه ...

-(عبدالمحسن يطالعه بدون مايبعد عينه عنه ....

صقر عقد حواجبه :~ فيك شي .؟؟؟

-(مارد عليه ثم لف بيرقى للغرفته ... صقر مل من كثر ماطنشه اخوه عشان كذا قال بصوت عالي ...

:~ عبدالمحسن اذا موب فاضي لي عيل اسمع من الحين ...

أنا بتزوج ...


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الأربعاء يوليو 27, 2011 8:03 pm

(عبدالمحسن وقف بنص الدرج مصدوم ...

لف عليه بوجه غاضـــــــــــــــــــــــــــب للدرجة انو صقر ازدادت نبضات قلبه ...

ثم قال يأكد :~ شفيك مستغرب أي ابي اتزوج البنت اللي احبها وماأبيها تروح من يدي ..

-(عبدالمحسن موب مستوب ثم قال بنبره غريبه :~ شتقول عيد ..؟؟ ماسمعت ..

-قلت لك ابي اتزوج ...

-(عبدالمحسن تقدم بسرعه عند صقر وهو معصصصصصب .. صرخ بوجهه :~

انت مينووون .. لا صج مينون ... واحد مثلك شلون يفكر بالزواج ..

-(صقر بالبدايه حس بخوف .. بس فجأه لما تذكر ليان .. جته قوه وهو يقول بكل

ثقه :~ قلت لك بتزوج يعني بتزوج .. سواء انت راضي او لا .. بعدين

ماأدري ليش ماتبيني اتزوج ؟؟ ولا عشان مايا تركتكـ ومقهور انك للحيم ماتزوجت

وانا بتزوج .؟؟

-(عبدالمحسن من غير شعور عطاه كف ...

كـــــــــــــــــــــــــــف قوي للدرجة ان صقر تألم وخده صار أحمررررررررررر ...

رفع عيونه صقر مقهووور من اخوه ..

ثم قال بعصبيه أكبر وصوته عالي :~ بتزوج سواء رضيت أو لا ...

انا أحب وحده وأبي اتزوجها قبل لا تروح من يديني ... بتزوج انت فاهم ...

-(بهواش حاد :~ صقر ولله لو تتزوج ولله لا أنت اخوي ولا أعرفك ...

انتم ينون تبي تتعس حياة الناس على حساب سعادتك ...

صقر أنا قلت ماراح تتزوج يعني ماراح تتزوج ...

واذا طلعت من شوري ماعاد لك كلام معي ....

-موب بكيفك ... اخوي عالعين وعالراس ... بس مسألة انك ترفض لي شي انا ابيه

من قلبي لا وألــــــــــــــــــف لاء ... حتى لو يكون انت ...

انا احب البنيه اللي ابيها وبتزوجها يعني بتزوجها ...

غصب عنك وغصــــــــــــــــــب عنها ...

مايهمني أحد ... كلكم مايهمني رايكم ...

لا أنت ولا هي ...

قلت انا ابيها يعني ابيها فاهم ... فاهـــــــــــــــــــم ...

انا احبها .. اموووت فيها ... وماأتحمل فراقها اكثر من كذا ...

واذا تبي بعد تعرف أكثر ...

هي ماتبيني ... تكرهني ... ماتطيقني ...

بس مايهمني .. انا ابيها يعني ابيهــــــــــــــــــــــــآ ...

وانت تعرفني عدل اذا حطيت شي براسي انفذه غصب عن الكل ...

غصب يعني غصب ....

ومايهمني اذا بتزعل علي ا ولاء ...

بس عطني سبب واحد مقنع يخليك ترفض زواجي ...

-انت موب قد المسؤليه ... انت بتتعس حياتها .. انت اخوي وانا اعرفك ...

توك صغير عارفك عدل موب قد الزواج ابدا ..اللي بعمرك يتزوجون صح

ماقلنا شي ... بس انت بالذات مايصلح تتزوج .. فاهم شلون مايصلـــــح ...

-(بصوت عالي ألرعب كل الخدم وهم يطالعونهم من بعيد بخوف ..

خاصتا ان اثنين كل واحد منهم شكله معصب أكثر من الثاني ...

:~ انا موب ياهل عندك تقول لي جذي .. انت ماتهمني ...

ماتهمني ...

(لف صقر وطلع بعد ماصقع بالباب بقوه ...

-(عبدالمحسن بصوت عالي معصب :~ صقـــــــــــــر ...

صقر وقف ... صقــــــــــــــــــــــــر ...

(عبدالمحسن بسرعه طلع ورى صقر وركب السياره ثم لحقه ...

صقر مسسسرع .. لين وصل بناية ليان رغم انه مايدري ليش راح عندها ...

كان بينزل بس وقف وقعد بالسياره وهو يطالع البنايه ...

عبدالمحسن ضيعه بالشوارع ...

(دق جواله عبدالمحسن .. لما شاف الرقم رقم مايا رد بعصبيه :~

-نعــــــــــــــــــم .. شتبين انتي بعد ؟؟؟

-(مصدومه :~ عبدالمحسن شوباك ...؟؟؟

-(سكت شوي وهو يفكر ثم قال :~ بمرج الحين ... عشان آخذ عبدالمحسن ...

-(مايا بصدمه :~ شــــــــــــــــــــــووووو ...

-(سكر الخط بوجهها وراح للشقتها بعد ماعرف من قبل وين هي ساكنه ...

طق الباب عليها بقوه بيده ...

لما فتحت له :~ لك شوبااك ... !!!

-وين عبدالحسن .. وينه !!!

-بسـ ...

-(بصراخ :~ قلت لج وينـــــــــــــــــه ....؟؟؟

وين ولـ .... (سكت شوي ثم كمل بصعوبه :~ وين ولدي ....

-(مايا موب مستوعبه :~ مستحيل ولك شو عم بتئول ... شو جنيت انتا ..؟؟؟

(دفها من قدامه ثم دخل الشقه وهو ينادي على عبدالمحسن ...

-محسن .. محســـــــــــــــــن ...

(راح نسمي عبدالمحسن الصغير محسن .. اختصار له وعشان تفرقون __^ )

(محسن قام بخوق وهو جالس يرسم ...

(عبدالمحسن لما شاف محسن واقف بخووووف وهو يطالعه ...

بسرعه سحبه من يده ...

-(محسن وهو يحاول يسحب يده بخوف :~ لك بعد ايدك ... بعدها .. ماماااا لا تخليني مامااا ...

-(مايا وهي تبكي تحاول تسحب محسن :~ بليز عبدالمحسن بليز ماتاخود ابني مني ...

-(عبدالمحسن تقدم لها بقهررر وغضب وهو يقول بتهديد :~ اسكتي قبل لا أقول كل

شي قلتي لي اياه لولدج ولـ .... (ثم سكت )

(مايا سكتت ماقدرت تقول أي شي ... بالفعل عبدالمحسن قدر يجيب نقطة ضعفها

انه يفضح سرها للكل ..)

-(عبدالمحسن جلس على ركبته وهو يقول لمحسن :~ انا ابوك ... فاهم شلون يعني انا ابوك

يعني مردك لي لأني ابوك... ومتى ماتبي تشوف امك بييبك لها ...

بس انت لازم تيي وياي وتعيش جدام عيوني عشان الربيك صح

وماأتركك لـ (ثم رفع عيونه على مايا بحقد ...

وقف وهو يسحب محسن اللي يصيح وينادي على امه ...

مايا ماتقدر تسوي أي شي ...

خلاص بما انو عبدالمحسن قال لمحسن انه ابوه ... مو بيدها تمنعهم عن بعض ..

وهي اصلا ماتتجرأ ... تخاف عبدالمحسن يفضح سرها ...))

((بالسياره محسن يبكي ... طبعا محسن كبير عمره مثل ماقلت لكم خمس سنوات وتوه داخل السادس يعني يفهم كل شي ..

عبدالمحسن مقهووووووووور من كل شي ...

فعلا صقر موب قد المسؤليه ...

عبدالمحسن مايبيه يهدم حياة بنت وهو متأكد ان صقر موب قد المسؤليه ابدا ...

صقر من النوع اللي اذا بغى شي لازم يتنفذ له لو بالغصب ...

وبعدين يمل ويترك كل شي وراه ...

والبنت مالها ذنب بسببه ...

واللي قاهر عبدالمحسن اكثر ان البنت ماتبيه مثل ماقال صقر ..

يعني لا يمكن ينجح زواجهم ...

صقر توه صغير عن الزواج ...

صقر بالذات توه صغير ...
"""""""""""""""""""""

(( صقر نزل من السياره .. ورقى للشقة ليان بدون تفكير منه ...

طق الباب ...

مره مرتين .. ماردت ولا فتحت ...

عصب منها ودق عالجوال ...

بس برضو ماردت ...

حس بقهرررررررررر وهو يحس انه مرفوض ...

بدى يضرب الباب بيده :~ ليـــــــــــــــــــــآآآن فتحي الباب ...

(( ليان كانت منسدحه وهي مغمضه عيونها ...

بس نقزت لما سمعت هالصوت ...

بسرعه فزت رايحه للباب وهي لافه الطرحه وعارفه انه صقر مؤكد ...

-منـــو ..؟؟؟

-أنا صقر يعني منو بيكون غيري ...

-(استغربت وش فيه هذا معصب .. فكرت تفتح أو لا .. بس صقر ماعطاها

وقت تفكر ... طق الباب مره ثانيه بقوه ..

فتحت بخوف منه ...

صقر مسك يدها بقوه وسحبها للبرى ...

ليان تحاول تسحب يدها منه ...

بس هذا صج مينون .. شلون أطلع بدون عبايه ...

سحبت يدها بقوه وهي تقول بصوت خفيف بألم :~

-عورتني ...

-(صقر طالعها ثم سكت يحاول يستوعب وش هالحركات

اللي يسويها معها .. يبيها تحبه بس هو يخرب على نفسه بأسلوبه وغضبه ...

ليان دخلت الشقه وسكرتها بوجهه ...

صقر ظرب بالباب بقوه :~ ليان فتحي الباب .. شلون تسكرين الباب بويهي ..

ليــــآآن ...

(( الشقه اللي قدامهم .. طلع منها رجال معصب :~ هيه انت ماتحس ياخي صجيتنا ..

العيال نايمين وانت تزاعق ... تفاهم مع زوجتك بعدين ...

موب مشكلتنا اذا زوجتك طاردتك تقعد تصجنا جذي .. قدر الجيران شوي ...

ؤف ناس ماتستحي ...

-(صقر ماعطى الرجال وجه وظرب مره ثانيه بقوه :ْ ليان قلت لج فتحي الباب ..

فتحييييي ....

-(الرجال وصلت معه ..تقدم للصقر وشده بقوه مع قميصه ...

بس صقر طفش من الرجال .. دفه بقوه ... الرجال عصب منه وقرب بيظربه ..

صقر بحركه سريعه مسك الرجال وعطاه بوكس محترم ...

((ليان كانت تسمعهم ومرتاعه ...

شوي الا وبدى الطقاق بين صقر والرجال ....

صقر تقريبا حط كل حرته في الرجال وكأنه جى في الوقت المناسب ...

طلعو اللي جمبهم وفكر بينهم ...

صقر فكه يعوررره وينزل دم بسيط ... بس حاس ان فكه مورم من الظرب ...

لما هدو الرجال ودخل الباب وهو حده حاقد على صقر ...

صقر لما الكل دخل .. جلس عند الباب ونزل راسه بين يدينه وهو يقول بصوت واطي :~

ليان لي يعني لي ...

(ليان ماسمعت صوت بعد كذا ... فتحت الباب ولقت صقر متسند على الجدار

وحالته صعبه ...

وهو مغمض عيونه ...

ماتدري وش تسوي ... قلبها مايطاوعها تتركه كذا الولد ...

رغم كرهها له ... بس قلبها يرحم أي شي ...

حاولت توقفه بصعوبه ...

صقر فتح عيونه عليها .... بس اتسعت لما شافها وهي تقول له بهدوء :~

دش داخل أعالج لك الجرح ...

(لما دخلو هي راحت للمطبخ ...

صقر انسدح على الكنبه وهو حاس جسمه تعبااان من بعد اخوه وهالرجال ...

ليان لما رجعت له بثلج ومعقم للجروح مع لزقه قماش ...

جلست عنده وهو منسدح ومغمض عيونه موب حاس بأي شي ...

كانت بتقول له هذا كل شي وانت عالج روحك ... بس الولد موب بوعيه أو نايم

أو ماتدري وش قصته ...

مدت يدها وهي بتعقم الجرح اللي تحت فمه ...

بتردد بدت تعقمه وهي كارهه روحهها انه تخدم شخص مثله عدوها ...

صقر وهو مغمض عيونه حس فيها بس مابغى يفتح عيونه ...

مستانس باهتمامها له ... مايبيها توقف ...

حس برااااااااحه بقربها له ...

خلاص مايقدر يصبر أكثر من كذا .. بكره بيتملك عليها وبيتزوجها بعد يومين ..

صقر ماعنده صبر أكثر وهو بعيد عنها ....

لما انتهت ولزقت اللزقه ... قامت بتروح ...

بس صقر مسك يدها وفتح عيونه لها وهو يقول :~ خليج يمي ...

-(ليان بخوووف سحبت يدها بقوه وهي تقول :~ أطلع ... شنو شايفني

وسخه ماأعرف حدودي ... أطلع اذا ممكن ...

(مشت بسرعه رايحه للغرفتها ...

صقر من غير شعور منه ...

وقف بسرعه ولحقها ...

بسرعه منه شدها من يدها ..

ليان قلبها يزداد أكثر وأكثر ... خااااايفه منه ...

من غير شعور منها عطته كف وهي خايفه على روحها منه ...

سحبت يدها منه ودخلت غرفتها بسرعه وقفلته وهي ترتجففففففففففـ ...

جلست على السرير وهي تبكي على هالحياه اللي عايشتها ...

هي الغلطانه من البدايه .. المفروض ماتدخل شخص غيرب عنها لوحدهم ..

ولا ليش هالجمله ...

وثالثهم الشيطان ..!!!!!

(صقر حس على روحه ...

صقر ياحقير وش سويت .. انت غبي ... تبي تتزوج البنت وتحبك وانت تبي تعتدي عليها

وش صار لك فجأه ياغبي ...

ؤفففففـ ماأعرف اساوي أي شي بخصوص البنات ... صج ماعندي سالفه ..

(طلع من شقتها وسكر الباب ...

لما ركب سيارته ...

فتح جواله وكتب ...

آسف ماقصدت بس الشيطان قوي ...

(لما جى بيرسلها ... هون ثم مسحها وكتب بلهجة أمر :~

بكره بييب الملاج العصر ...استعدي ..

وياويلج اذا حسيت انج بتتلاعبين من وراي ...

(الرســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ آل ....

ليان وهي تبكي بالغرفه وصلها هالمسج ...

بين دموعها وهي تمسحها فتحت المسج ...

لما قرت المكتوب رمت الجوال عالأرض

ورمت روحها على السرير وكملت دموعها أكثر وأكثر ...

-ليش جذي .. ليش ياصقر ... تدري اني أكرهك .. ليش تبي تعذبني ..

موب كافي اللي شفته من حياتي ... موب كفايه يعني .؟؟

حرام عليك وربي حرام ...

عمري ماراح أقدر أحب شخص مثلك ...
"""""""""""""""""""""

(( أميره وهي منسدحه على الكنبه بالصاله .. تذكرت سالفتها مع راكان ..

لما سألها عن فيصل ...

رجعت أفكارها للورى ...

خلونا نشوف شصار بينهم بذيك اللحظه ...

(( أميره وهي تطالع الأرض قالت بنفسها :~ راكان ..

-هلا ...

-فيصل أنا .. أنا صج أحبه ...

-(راكان سكت شوي ثم تنهد ... مارد عليها بس ظل ساكت وهو يسمعها )

-(كملت كلامها :~ بس هو موب داري عني ولا حاس فيني .. فيصل ياراكان

يحب وحده ثانيه .. يحبها رغم ان رفيجه يحبها .. قول لي شسوات ..

-(راكان ساكت ولا رد عليها ... مدد رجوله ثم شرب العصير بدون أي كلمه ..

أميره استغربت سكوته .. التفتت عليه :~ راكان انت وياي ..؟؟

-(بعد لحظات قال بهدوئه السابق وغموضه :~ أي اسمعك ...

-طيب وش السوات ..؟؟

-أسألي قلبك .. راح يدلك ...

-شلون يعني ؟؟؟

-لو اقولك انسيه ومافي أمل يحبك مستحيل راح تنسينه .. ولو اقولك لا تنسينه وحاولي

تخليه يحبك .. اخاف تأملين بعدين تنصدمين فيه وأكون السبب بعذابك ..

يعني ماأقدر اقولك أي شي .. أسألي قلبك وراح يدلك أكيد .

-(أميره بمزح بسيط :~ يعني عيل على قولة المصريين .. ألبي هوآ دليلي ...

-(ابتسم عالخفيف ولا رد عليها ...

طالع ساعته بسرعه ثم قام وهو يقول :~ يالله انا رايح للمحاظره تأخرت اشوفك على خير ) ...

((صحت من أفكارها على صوت أمها تطق الباب ...

-(أم جراح :~ أميره نزلي وتقهوي وياي .. تاركتني لحالي تحت .. يالله عاد

من يوم جيتي من الجامعه وانتي داخل ...

-(نقزت وهي تتنهد تحاول تنسى كل اللي صار .. نزلت عند أمها بتتقهوى ...

-(وهم جالسين .. أميره قالت :~ يمه ...

-هممه ...

-آآآآآ .... يمه تكفين لا ترديني ...

-أخلصي علي وقولي شعندج .. وانا خابرتج ماوراج الا الشر ..

-ؤح شر مره وحده .. خلي عنك بس اسمعي ... بس هالمره تكفين تكفيييين ..

-يالله اسمعتج قولي ..

-تكفين يمه وافقي ..

-(زعقت بوجهها :~ شنو طيب !!!

-أح فقعتي أذني .. يمه تكفين ابي أقص شعري ... و... وأصبغه ..

-شنــــــــــــــــو .. أكثر من جذي شنو بعد...

-يمه الله يهديج طالعي شعري ... ولله طال ...

(( أميره شعرها لين آخر رقبتها يعني أطول من الكاريه بشوي .. بس طويل شوي

على قدام ... لونه بني فاتح ... ))

-(الأم :~ انا موب قاهرنيوباط جبدي الا هالقصه اللي جدام يبي من يقصها لج ...

ودي أعرف حركاتكم من وين تطلعونها ..

وش هالقصه العوجا ...

-(استغلت الفرصه :~ أي ودي أقصه بوي ...

-وش بويه ...

-يعني ولد ...

-شنــــــــــــو ... اقول طسي عن ويهي ولا عاد تتقهوين وياي .. ماعاد الا هالبني العهر

يقصقصون بهالشعرات ويقرعونها ...

الحين شعرج هذا موب داش مزاجي عشان تقصينه بوي ...

-يمممممآآآآآه عفيـــــــــــــه ...

-وخري عن ويهي بس ..

-طيب طيب بصبغه ...

-ولا تصبغينه .. توج صابغته حرقتي شعرج ...

-لا بس بزيد خصل عسليه ... وبفتح لون البني شوي ..

يعني بتصبغينه كله ..عبالج بتلعبين علي .. خلاص قلت لج مافيه ...

-(برطمت وسكتت لأنها تعرف ان أمها اذا قالت كلمه ماعاد تغيرها ..)

(( بهاللحظه دخل عليهم جراح ..)

-هلا ولله بوليدي أمش بس وانتي قومي ييبي فنجان لأخوتج يالله قومي ..

-(جراح شاتها من ورى :~ قومي ابي ايلس ...

وانقلعي ييبي فنجان ..

-(وقفت بعصبيه وحاطه يدينها على خصرها :~ لا ولله .. أحسن قول لي

سيلي روهي غسلي مواعين ... واهدوم .. شغالتكم انا ...

عشان تيي ترجفني جذي .. بعدين مجاني هذا قللت الأماجن عشان ماتيلس الا على

مجاني ...

-(أم جراح :~ اقول يعل لسانج القص تراه بقطعه لج ياأم لسانين روحي ييبي فنجان

للأخوج ...

-(أميره مقهوره بس أمها وجراح بقلوبهم يضحكون على شكلها وهي دوم يقهرونها :~

مالي دخل هو له ريول .. خليه يقوم عن مجاني ... ولله مالي شغل ..

كلش جراح جراج جراح ... كل يوم كل يوم كل يوم أميروووه أميرووه مليت ولله

بنحاش منكم وتشوفون ...

-(جراح مد يده ونطلها بشبشب :~ ياشغاله بتنحاشين هاه .. شغاله انتي تنحاشين !!!

-(أميره انحاشت من الشبشب اللي بغى يوقع على وجهها .. لما جابت فنجان

ذبته من بعيد له ...

جراح مسكه بالصدفه ولا كان على وجهه الفنجان ...

-(أم جراح :~ أميروه يالفرعونيه لو انج فالقه اخوج ...

-أييييه وهو عادي يفلقني بالشبشب هاه ... انتي بس تحبين جراح وأنا لا ...

دلوعج جراحوه وانا لا ...

-(جراح يبي يطفرها أكثر ماهي مقهوره :~ انتي اصلا الدلع بجهه وخشتج

موب وجه دلع ... روحي بس اغسلي شماغي ..

وأكويه ...

-(أميره ودها ترد بس من القهر ماعاد قدرت تنطق شي .. صرخت بوجهه

:~ ؤؤؤفففففـ ...

(ثم رقت وسفهتهم ..)

((أم جراح وجراح فقعو ضحك يوم رقت ...

بس أميره من جدها معصببببببه .. خبطت بالباب وهي تقول بين كم دمعه :~

يارب تزوجني وتفكني من هالأهل ...

((لووول))




<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الأربعاء يوليو 27, 2011 8:04 pm

بعيــــــــــــــــــــــــــــــد ...

بالسعوديــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــه .. وبالتحديد .. الرياض ....

$$في أحيـــآء معروفه وباهضة الثمن $$...

$$وفي قصر من بين القصور $$...

((الجد منسدح من بعد مامرت أزمته بالمرض اللي يدل على كبر سنه ..

الجد .. أبو بدر .. مايقدر يتحرك .. منسدح على الفراش لين مايسمح له

الدكتور واصلا هو مايقوى يقوم على رجوله ..

كبر السن موب سهل ...

بندر جالس عنده ..

(( بندر ... عمره يقارب أواخر الثلاثينات ...

طوله موب مره .. يعني عادي <~ طالعين عليه التوأم __^ ...

لون بشرته بيضــــــــآ ... شعره اسود ويربي له دقن كثيف شوي ..

بس اللي مميزه شرم تحت عينه ...

شرم عميق من جرح صار له وهو باأوربا في حادث بعدين راح نعرف

ايش هو ...))

((رسمــــــــــــي ... مايحب حركات البدلات والجينزات نهائيا ...

ثوب وغتره بيضآ ... وجزم رسميه ...

يعني موب لم حركات الشباب أبدا ..))

بما انو أبن رجل أعمال وصاحب أملاك وأراضي وشركات متفرعه ...))

بندر ملاحظ على أبوه له كم يوم ساكت ومسرح ..

-يبه ..

-.................

-يبه اكلمك .؟؟

-همم..

-لك كم يوم موب عاجبني .. تحس بشي .. انت طيب ولا انادي لك الدكتور يكشف عليك

-بخير انا ...

-طيب شفيك ؟؟

-مافي شي .. بعدين انت وش مجلسك للحين بالبيت .. روح للشغلك انا بخير ..

-(تردد شوي بس قال :~ انشالله ...

(( ابو بدر يفكر بتوأم ...

شوي جاه اتصال ...

لما رد :~

آلو ...........

((خلونا نقطع اتصالهم__^

ونروووووح للايطاليا عند مايد ))

مايد وهو جالس بكراسي في الشارع وهو يتقهوى ...

يطالع اللي رايح واللي راجع ....

مرو شلة بنات واظح انهم عربيات وبالأخص واظح انهم خليجيات من عباياتهم

وأشكالهم ...

جلشو بالطاوله اللي جمبه وهم يسولفون ويضحكون بصوت عالي ...

(( وحده أسمها ملاك

والثانيه شيخه ...

والثالثه لمى ...

ملامحهم عاديه ماعدا لمى .. مملوحه شوي ...

-ملاك :~ هههههـ خلي عنك انتي ماتدرين شنو صار فيه من بعد ماساوينا له

هالمقلب ...

-لمى :~ ههههههـ ههههـ ياربيه اتخيل شكله وويهه منقلب مليون درجه ..

-ملاك :~ هههـ انتي اسمعي بس وش صار فيه بعدين تحجي ..

-شيخه :~ طيب قولي ترى مليت من صبح الله وانتي بتقولين ..

-ملاك :~ ههههههـ تخيلي عصب ويى صوبنا وانا مع البنات وهو معصب ..

ماحس الا الكل يضحك عليه ...

بالأخير اكتشف اننا كاتبين على بلوزته من ورى قبل لا يلبسها بصالة الرياضه

كلام وقح وقذر ..

-شيخه :~ يؤ يؤ يؤ لا تقولين شنوا لحجي ...

-وانتي من صجج بقول ... شي قوي الصراحه مايصلح لميو تسمعه توج

ورعه ..

-(لمى بقهر :ْ اقول انا اصلا مابي أعرف ...

-شيخه:ْ لمو يؤ قويه تقولج ورعه ...

-ملاك :~ انتي هيه يالفتانه مشتغله اليوم علينا ..

-لمى :~ ومتى ماشتغلت تفتين ههههـ ..

-شيخه حمدي ربج بعد قاعده انبهج والا انتي جبانه ماتعرفين تردين

على أحد ..

(لمى نزلت راسها مقهوره بس ماقالت شي ... مايد وهو قايم طالعهم ثم قال

بابتسامه جانبيه :~ جبانه ياشيخه ولا فتانه ..

(ثم راح عنهم ...

شيخه شهقت بخوف :~ هذا شعرفه باأسمي ...

-ملاك نقزت بوجه شيخه :~ ياوسخه لا يكون مشبكه وياه ولا قلتي لي ...

-ويعوه شايفتني وسخه ...

-لمى بخوف :~ يمممه هذا شعرفه بأسمج ...!!!!

-شيخه :~ مدري يمه ...

-ملاك بخبث :~ ويهه موب غريب علي ... ان ماخاب ظني انه ويانا بالجامعه ..

(( البنات بدو يحللون كيف عرف اسمها ..

بس مايدرون انها جت بالصدفه ولا مايد دوم يقول لأي أحد ياشيخ أو ياشيخه

من باب سوالفه ...

بس البنات اشتغلو تحقيق توقوموري __^ ))

(( نرجع للدبــــــــــــــــــــــــــــي ...

يزيد طلع من المستشفى وهو بصحه متعافيه بس فيه مشكله

برجله .. اللي صار يعرج بشكل خفييف بسبب الحادث ....

يعني اللي يطالعه بيحس انه يعرج ...

وهذي المشكله راح تظل معاه للأبد ...

وزين اللي بس صار كذا .. لأنهم كانو راح يبترونها له ...))

وهو بغرفته وأمه وأخته تحت بالصاله في بيت يزيد الفخمممممم ...

يزيد رفع جواله ثم دق على نارا اللي ماتدري انه يعرف رقمها ..

ولا هو عارف كل صغيره وكبيره عنها ...

(( نارا كانت بالجامعه ...

رغم ان الساعه الحين بالليل ...

((نارا بالصباح لقت بكتابها ورقه صغيره من ريان .. ولما قرتها

كان مكتوب فيها :~

عالساعه 8 الليل قابليني بمكتبة الجامعه ...

((وفعلا سوت مثل ماطلب منها ...

نارا وهي جالسه طفشانه وهي تنتظره تأخر ...

دق جوالها ثم فتحت الخط بترد ...

شوي ماحست الا بصوت وراها :~

-نارا .؟؟؟؟زين عيل ييتي بالمكتبه ... توقعتج ماراح تيين ...

-(التفتت بسرعه ولقته ريان بس كان مكشر ... سكتت وهي تطالعه

نست اللي على الخط وهو يزيد بس كان يبي يسمع صوتها ويسكر ...

بس شده هالصوتين ولا سكر أو تكلم ... ))

-شفيج ساكته وتطالعيني جذي .؟؟

-شبغيت مني .؟؟

-ابي اقولج اني ابيج ...

-تبيني .؟؟

-نتزوج ... واذا تبين الحين انا حاظر ...

-(مصدومه ولا ردت اكتفت بالصمت )

-شفيج سكتي .؟؟؟ ولا متردده عشان حبايب القلب .. يزيد وراكان ..؟؟

-.......................

شفيج ماتردين ...

-..................

-(قرب منها وسحبها من كتفها بقوه وهو يصرخ بقهر :~ انا كنت

حاس انج بينج وبينهم شي ...

-شتخربط انت ..؟؟

-عارف انج ماراح تقبلين بالزواج عشانهم ...

-(لما جت بتتكلم لف عنها وراح بيطلع ...

نارا بسرعه مسكته بقوه مع كتفه وهي تقول :~ بس انا ماقلت لك شي ...

-(دفها بقوه على الأرض .. طالعها للحظات بحقد وبشخصيه غير شخصيته ...

ابتسم بخبث ثم قرب منها أكثر وأكثر ...

نارا بلعت ريقها بخوف هذا شفيه مينون .؟؟؟

(سحبها له بقوه ...

نارا موب مستوعبه وش يصير ....

للدرجة انها موب مصدقه للحين ان ريان ممكن يأذيها بشي أو يعترض لها

لو وش ماصار ..

بس ريان بهمجيته دفها على الأرض وهي مجمده تطالعه موب مستوعبه ...

وموب مصدقه ريان يسوي لها شي ...

قرب منها أكثر وأكثر ...

بحركه منه قطع أزرة قميصها ..

بهاللحظه يزيد سحبه بقوه ودفه على الدولاب فيه كتب ...

ريان بغضب تهجم على يزيد ...

بس يزيد رغم انه تعبان الا انه يقاوم الألم ويحاول يحمي نارا

من هالمريض اللي موب عارف مين هو الحين ...

نارا تطالعهم بدون أي حركه ... للحين ماتحركت ...

تحاول تستوعب... بس مشوشه موب قادر هابدا ...

يزيد بقوه منه دفه على الدولاب مره ثانيه وطاح على ورى ...

بس الأعظم ان نارا كانت ورى الدولاب ...

طاحت عليها الكتب بس لحسن الحظ الدولاب طاج على الدولاب اللي جمبه ..

يعني تعلق شوي ولا كانت راح تموت ...

نارا بضربه قويه على راسها من الكتب ..

دارت بها الدنيا وهي تحس بألم في راسها ...

مسكت راسها بقوه تقاوم الألم كعادتها ..

يزيد بسرعه ركض لنارا وهو يحاول يرفع الدولاب ..

بس راكان ماعطاه فرصه تهجم عليه مره ثانيه بشراسه ..

يزيد طفش من ريان لأن عقله مع نارا يبي يشوف اذا صار لها شي او لا ..

بسرعه مسك خشبه مكسوره من الرفوف وضربها على راس ريان بقوه لين فقد

الوعي علطول ...

يزيد كلنا عارفين جسمه الرياضي بزياااده عن اللزوم ...

يحاول يرفع الدولاب بس تعب ماقدر ..

الدولاب مره كبير وثقيييل ...

بصعوبه بس رفع شي بسييييييييط عشان يسحب نارا من بين الكتب ...

لما طلعها بعد صعوبه ...

جلس عندها وهو يقول بالرتباك :~ نارا صار لج شي ..؟؟

-(نارا فتحت عيونها بألم وهي تطالعه قدامها ...

-(ابتسم يزيد لها يبي يريحها :~ الحمدالله ماصار لج شي ...

(نارا وقفت وهي ماسكه راسها ...

تطالعه بنظرات تعجب ..؟؟

طاحت عينها على ريان بس ماعرفت مين هذا بعد ...

ماتتذكر أي شي من اللي صار ...

راسها داااار بها الدنيا .. بغت تطيح بس يزيد لحق عليها ومسكها ...

-نارا تسمعيني ؟؟ نارا ...

(ركبها سيارته وبسرعه عالمستشفى ...

لما دخل وهو شايلها ويركض للدكتور ..

-(بخوف :~ دكتور البنت ماأدري شصار عليها .. الحق الله يعافيك ...

-طيب دخلها بالغرفه ...

(( باليوم الثاني ....

في الجــــــــــــــــــــــــــــــــــــامعه ....

اليوم على فيصل امتحان ...

المشكله العويصه أنه ماذاكر بسبب جينفر ...

وهو جالس بنهاية القاعه يطالع الطلاب وهم يذاكرون وحالتهم صعبه ...

نزل راسه لما تذكر جينفر واللي ببطنها ...

مسك القلم وقعد يخربط بالطاوله ...

شوي وهو يفكر ...

فيصل انت من صجك قالب الدنيا حزن عشان جينفر واللي ببطنها ..

اقول اهتم بامتحانك الحين ودبر روحك كيف بتحل وانت ماذكرت شي ..

وجينفر هاي اسحب عليها هي وولدها .. انا مالي شغل ...

هي تحمل وتولد وانا اتوهق فيه ..

شعلي منها انا ...

((رفع راسه وهو يحاول يلعب على روحه بهالحكي ...

شاف برهوم ونص الشله جالسين وهمهم فوق راسهم من هالامتحان ..

كان واظح انو ولا أحد منهم ذاكر ...

فيصل نقز عندهم وهو يضحك ..

ضرب براهيم على كتفه بمزح :~ ؤحلى ياللي شايلين هم الامتحان ..

اقول انتم من جدكم قاعدين تحاولون تذاكرون بهالوقت ..

خلاص راحت عليكم ..

اقول بس انا عندي لكم فكره داهيه ...

-(برهوم بحماس :~ على ايدك ياشيخ ..

-(متعب :~ ؤما عاد ياخي ييت بوقتك ... ياداهيه انتا هههـ ..

-(فيصل :~ اقول لا يكثر وتعالو بسرعه ..

(فيصل وهو رايح بيطلع من القاعه ...القروب رغم انهم مو فاهمين شي منه

بس لحقوه ...

عبادي طلع بوجه فيصل عند الباب ..

-(عبادي باستغراب :~ شباب شفيكم ؟؟

-(فيصل مسك يده وسحبه وهو يقول :~ امش وياي وبتعرف ...

بس أول شي مذاكر ولا لا ..

-(متعب :~ من صجك تبي عبادي مايذاكر هالدافور ...

-(عبادي :~ لا يكون ناوين على غش .. لا لا انا مالي شغل فيكم ..

-(فيصل سحبه :~ اقول يالخواف امش بس يالله ...

(لما دخلو دورات المياه ((اللهـ يكرمكمـ )) ...

فيصل وهو يطالعهم ...

مد يده :~ بسرعه واحد منكم يطلع قلم وورقه ويكتب أي معلومه حافظها

او يذكرها .. عبادي انت اكتب كل اللي مذاكره وعطني الكتاب الحين بسرعه

قبل لا يبدى الامتحان ..

-(برهوم :~ ياخي طاق بنا مشوره لين هني عشان نبرشم ..

-(فهد :~ حسبالي عندك سالفه يديه بالغش ...

-(فيصل :~ اقول اكتبو وبس بعدين بتعرفون ..

(كل واحد بدى يكتب بسرعه ....

لما انتهو وهم مستعجلين ..

-(فيصل :~ طيب الحين فيه أحد معه شطرطون شفاف ؟؟

-(الكل استغرب بس هزو راسهم بالنفي ...

-(فيصل سكت شوي ثم قال وهو طالع :~ طيب دقيقه وبرد لكم وانتو اكتبو كل اللي

حافظينه ..

-(لما طلع قال فهد :~ شفيه فصول .؟؟

-(برهوم يضحك :~ خل عنك هذا انا متأكد وراه بلاوي ..

-(عبادي :~ انا مالي شغل فيكم ..

-(الكل :~ يالييييييييييييييييييييييييييل ...

((فيصل بالممر ... راح للقروب بنات وهو يقول بابتسامه جذابه :~

مرحبااا ياحلوين ..

-(البنات ابتسمو :~ هاااااي ...

-بطلب طلب بس لا تردوني ؤكي ..

-(مصريه :~ انتا بتؤمر ..

-عاوز شطرطون شفاف عندكم __^ ؟؟

-(كلهم نفو بأسف ... )

-(فيصل ظل يدور بسرعه لحتى وقف عند شلة تولين ...

لما طلب البنات كانو يطالعونه ... بس شوي يلتفتون عليه ثم يطالعون

تولين باندهاش ...

تولين كانت منزله راسها ولاهيه تكتب بدفتر ...

-(جوجو نغزة تولين وهي تقول بصوت واطي :~ توتي شوفي هالولد ...

-(تولين بطفش :~ يووه جوجو شايفتني فاضيه ...

-اقول لج شوفي بسرعه لا يطوفج مره يشبه لج ...

-(تولين رفعت راسها بملل ... لما طاحت عينها بعين فيصل اللي ظل يطالعها

بدون اهتمام .. بس جذبه شي واحد ...

لون عيونها مره سماوي فاتح ..

فكر بعقلانيه .. أكيد عدسات لاصقه ...

$$ اذا من يرى لون عيناكـ .. ماذا تريدنا ان نقول $$

فلونكما متشابه .. الا انك ادكن من أختـ .......... __^

أمممممـ ... لن نقول له بعد $$

وحده من البنات قطعت عليهم النظرات :~ بالصدفه وياي ومن حسن حظك ...

خذ ..

(فيصل أخذه منها وهو يقول بابتسامه :~ مشكوره ياحلوه (ثم غمز لها ..

لما راح......... البنات بدو يحرجونها لما غمز لها ...

تولين كشرت بوجهها ثم كملت كتبابتها ...

البنات تذكرو الشبه ثم قالت وحده منهم :~ توتي شفتي الصبي شلون يشبه لج وايد..

-(تولين مالها خلق :~ اقول ؤص لا تسدون نفسي على هاالنسونجي ..

-هذا هو اللي يحجون عنه انه مغزلجي درجه أولى !!!

-(البنت اللي غمز لها تحطمت :~ يووه يعني انا رقم المليار من البنات اللي غمز لهم 

-(الكل ماعدا تولين ضحكـ .....)

(نرجع للفيصل اللي دخل بحماس وهو يقول :~ يالله يالله بسرعه لزقو هذي على الأوراق

من جهة الكتابه بالحبر ...

-(عبادي :~ ياجماعه انا بروح الامتجان اكيد بيبدى بعد شوي ...

-(فهد :~ فصول شلون يعني ..

-طالعوني وساوو نفسي بسرعه ..

(لما لزق الشطرطون الشفاف من جهة الحبر قال :~ برهوم بسرعه

شغل المويه وعبها بالمغسله بسرعه ياخي ..

(لما عبوها ... فيصل وهو يطالعهم بخبث ...

:~ فهود ...

-هلا ...

-(طلع من جيبه دراهم ثم قال :~ بسرعه طيران روح ييب لنا مويه بسرررعه ..

-ليشـ ..

- لا تسأل ياخي .. انت روح وبس ..

(فهد بعد لحظات رجع لهم ...

وهو معه كيسه كلها مويات ...

فيصل بعد مالزق كل الأوراق ..

دخلها بالمويه بسرعه ثم قال :~ يالله بسرعه كل واحد يساوي هالطريقه

ويفج اللزاق من الورقه شوي شوي ثم يطبعها على غرشة المويه بقوووه ...

(استغربو حركته بس سوو نفس اللي قاله ... لما انتهو الكل صرخ بروعه ..

برهوم بروعه :~ ياللعين شنو هذا .. وربي انك داهيه ..

-(متعب :~ ياعمي وش ذالمخ اللي عندك ...

--(عبادي :~ فصول من صجك اخاف الدكتور يشوف اللي مكتوب عالمويه

ويحرمكم من الدرجه ..

-(الكل بملل :~ عبود برى يرحم ؤمك ..

-(فيصل حط يدنه على كتف عبادي وهو يقول :~ ياميانين هذا اللي بنراجع ورقته ..

يعني بعد مانغش ونتبادل المويات . نراجع أجوبتنا منه .. وذا فيه غلط نقزه منه ..

صج دلوخ ...

-(عبادي :~ بس اذا مسكوكم انا مالي شغل يعني بقول انتو اللي تغشون مني انا مادريت عنكم ..

-(فهد :~ بس يرحم ؤمك لا تغطي ورقتك ..

-(برهوم :~ هههههـ ايه تراك بعض الاحيان من الحماس تغطي ورقتك وانت تحل

شوي وتدش بالورقه ههههههـ ...

-(الكل :~ هههههههههههههههههههههههـ .


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الأربعاء يوليو 27, 2011 8:06 pm



-(عبادي :~ هاهاهاهاهاها ماتضحكـ ...

-(فيصل يصفق بيده:~ يالله يالله شباب بسرعه بس لا تمسحون اللي على المويه انتبهو توه مانشف ..

يالله نرد للقاعه ...

لما طلعو وهم يضحكون بصوت عالي ..

أميره كانت واقفه .. مرو من عندها وفيصل معاهم وهو يضحك ..

لما شافها ابتسم ...

أميره موب مصدقه علطول كشرت تبي تعلمه انها مقهوره .. بس طاح وجهها لما راح

ولا عبرها هي وزعلها عليه ...

((فيصل والشله جلسو ورى بالزاويه جمب بعض ...

لما دخل الدكتور اللبناني .. علطول قال لشلة فيصل بابتسامه :~

شو يعني مابعرفكون انتو .. أكيد جمعتكون ها يمانا طيبه منوب .. يالله كل واحد يبادلي طالب تاني

مشان تكونون بعيدين عن بعض ..

-(فيصل بروعه :~ لا دكتور شدعوآ ... افا تشك فينا يعني ..

-(برهوم :~ افااااا يادكتور ماهقيناها منك ...

-(الدكتور بضحكه :~ واللي أكد لي أكتر حكيكون هاد .. يالله كل واحد بجهه ..

-(الشله التفتو على فيصل بلوم .. فيصل هز كتوفه وكأنه يقول .. انا وش دخلني ...

(بعد ماتفرقو .. وبدو بالحل ...

فيصل كان يراقب الدكتور ... لما لف الدكتور وعطاهم ظهره ...

فيصل بسرعه أشر على متعب ورمو على بعض المويات يتبادلون الاجوبه ...

وعلى هالحاله كل مالف الدكتور ... يترامون لبعض من فوق الطلاب المويات ..

اذا رمو الطلاب يدنقون بخوف لا تجيهم مويه على وجيههم ...

فيصل ابتسم مبسوط انه حل اللي قدر عليه ...

-(وهو يتنحنح قصده عبادي اللي نايم على ورقته ومنتهي أول واحد من الدفاره ...

متعب وبرهوم وفهد يطالعون عبادي بحقد ...

فهد ماتحمل مسك القلم ورماه على عبادي اللي مافي أمل يحس ويقوم لهم ...

عبادي نقز بقوه من الروعه وهو يقول :~ اسف دكتور مانمت ...

-(الشله ماقدرو يمسكون ضحكتهم ... شوي الا وكل القاعه تضحك ..

فيصل استغل الفرصه الحين وعلطول قز ورقة عبادي كلها وصحح الأخطاء اللي عنده ..

فيصل بتهور يبي يغشش فهد عشان يغشش باقي الشله ...

مد ورقته بسرعه وسحب ورقة فهد ...

شوي بدى يحل الحل اللي يتذكره زين من ورقة عبادي ...

$$ لقد قلت لكـــــــــــــــم منذ بداية قصتنا ... بأن جميع توأمنا $$

أذكيـــــــــــــــآء .. ولكن منهم من لا يستغل ذلكـ الذكاء ..$$

$$ كـ ... نارا وفيصل ........$$

أما ليان فهذه حاله خاصه ... ومن ثم تولين $$

بهاللحظه فيصل بسرعه رجع ورقة فهد ولما جى بيسحب ورقته التفت عليه الدكتور ...

فيصل جمد مكانه للدرجة انه مابعد يده من الوقه اللي على طاولة خويه ...

غش عيني عينك يعني __^ ...

-(الدكتور سحب ورقة فيصل وهو يقول :~ هاد كنت متوقعه مناك يافيصل ...

-(فيصل :~ دكتور اسمعني انت بس عطني فرصه اشرح لك ...

-شو بدك تشرح لي .. كل شي واظح وظوح الشمس .. انتا كنت عم بتغش ...

-(وقف فيصل بثقه وهو مستعد للأرانب اللي بيطلقها الحين :~

له له له دكتور ... تشك فيني انا ... دكتور جرحتني انت الحين تدري ليش ...

لأني مظلوم .. ورقتي طاحت عالأرض ... وفهد شالها من الأرض ومديت يدي بآخذها منه ..

-(فيصل يغمز لفهد ... بسرعه فهد قال :أي صج دكتور السالفه بس جذي ...

-(الدكتور :~ شو يعني بدك تستغفلني هيك ..!!! فيصل طلاع برآ .. وانتزرني ع مكتبي ..

-(فيصل :~ بس دكتـ ...

-(قاطعه :~ فيصل يالله ع برآ ... ماتعطل الاختبار ...

-(فيصل عض شفته بقهر ... التفت على شلته وابتسم وكأن الوضع ايزي عنده ..

وهو بقلبه يقول :~ هذي عقوبة الله يافيصل ...

((لما طلع فيصل وهو رايح للمكتب الدكتور ... صادف قدامه

أميره مره ثانيه ...

وهو بقلبه ... ؤفففـ وهذي الوحيده بس اللي تطلع بويهي دوم !!

-(أميره ساكته شوي ثم قررت لو تتجاهل اللي صار بينهم قبل

وتكون عاديه ... وقفت قدامه وهي تقول :~ على وين ..!!!

-(رفع حاجب :~ وانتي شكو ...

-على ويييييين ..!!!

-أميره بعدي عن ويهي ...

-(أميره فتحت عيونها :~ أميره .. أول مره تنطق اسمي ؟...

(قالتها من غير شعور .. بس فيصل ضحك عالخفيف سخريه :~

هه ياحياتي عليج بس .. للهدرجه مستانسه لأني بس نطقت أسمج ..!!

-(حست على روحها ثم كشرت :~ مسكييين بس مستغربه شلون عرفت اسمي ..

-بكل مجان اقابل ويهج وماتبيني اعرفه .. أنا بس ابي اعرف شي واحد انتي مخج

شلون يشتغل ..

-عالكهربا هاهاهاها بسرعه اضحك ...

-تحاولين تنكتين انتي الحين ..!!

-(عضت شفتها وهي مبتسمه :~ حسيت ...

-(ضحك ثم مشى ... بالصدفه شاف من بعيد جينفر جالسه لحالها وهموم الدنيا على راسها ..

وقف وهو يطالعها وكأنها ذكرته بهمه ...

أميره كانت بتتكلم بس سكتت .. التفتت على المكان اللي يطالع فيه ...

بس استغربت انه يطالع جينفر وهو من قبل شايف روحه عليها ..

جينفر لما شافته وقفت بلهفه وهي تطالعه ...

فيصل بعد عيونه عنها وراح بطريقه للمكتب ...

أميره وقفت مستغربه شسالفه ...

هذيلا وراهم سالفه بس شنو ماأدري ..!!

((لما انتهى الاختبار ... طلع الدكتور .. بس شلة فيصل بسرعه لحقوه وكل واحد يقول

ان فيصل ماغش وانه فاهم الدنيا غلط بس الدكتور مطنشهم ولا عطاهم وجه ..

لما وصلو مكتبه .. كلهم وقفو يسمعونهم من الباب ..

الدكتور لما دخل وهو يطالع فيصل اللي حاط رجل على رجل بطفش ويطالع

المكتب ... الدكتور جلس وهو يقول :~ شو يعني مابدك تئول وتخلصنا ..

-(بثقه :~ شتبيني اقولك !!! أي نعم غشيت .؟؟؟ شلون اقول جذي وانا اصلا ماغشيت .؟؟

-برضو عم تنكور !!! فيصل انتا بس أول انك غشيت وكل شي راح ينتهي بسرعه ..

-ؤففففففـ يعني شلون تبيني اجذب ..

-ماانتا هلأ عم تكزوب ..!!

دكتور انا ماغشيت وماعندي حجي غير هذا ...

(بالخارج .. أميره وهي واقفه قريبه من عند غرفة الكتب ومستغربه من ربع

فيصل كلهم يتصنتون ....

حست بالفضول .. وراحت لهم وهي تقول :~

شسالفه ..!! ليش فيصل داخل وانتو تتصنتون .!!!

-(فهد طالعها بسرعه ورد يتسمع :~ وانتي شكو !!!

-(أميره برمت شفتها منقهره :~ يعني ماتبون تقولون لي السالفه ..!!

-(عبادي طالعها ولا شيل عينه عنها ... مستغرب هالبنت دومه يشوفها مع

فيصل ..!!! عشان كذا قال :~ ليش انتي شنو علاقتج بفيصل .؟؟

-علاقتي للحد الحين معلقه مدري شسالفه ..(ثم ابتسمت بقوه تستهبل عليه )

-(عبادي مافهم بس قال :~ مافهمت عليج بس اذا مهتمه للفيصل فالدكتور متهمه

انه غاش وهو .... وهو ماغش ...

-هاهاها تبي تقنعني ان فصول ماغش .. ياعمي تلعب على منووووو ...

فصول هذا ماويه يمسك الكتاب ...

-(متعب طالعها :~ وانتي شعرفج فيه ...

-(برهوم :~ بعدين انتي شلون تحجين عن واحد جذي ...

-(وهي تحط اصبعها على راسها :~ كيفي ... مخي ولساني انت شكو ..

-(عبادي ابتسم :~ ماأدري انتي سأليه عي لاذا طلع...

-(أميره وهي تقول بصوت عالي :~ الحين انتم بدل ماتقعدون تتسمعون جذي دشو

وداقعو عن رفيجكم ... اقول اقول وخر انت وياه من جدامي انا اعرف شلونا تصرف ..

(الكل بعد عنها وهي تدفهم عن طريقها ... فتحت الباب ودخلت المكتب ..

فيصل والدكتور استغربو منها ..

والمشكل هان الدكتور مايدري مين هذي ...

-(أميره مسويه فزعه :~ابسألك يادكتاتوري العزيز ... (مدت يدها

ومسكت دقن فيصل ورفعته من جهة الدكتور وكملت :~ بالله هذا ويهه ويه

غش ... هذا ظله وهو ظله يخاف منه...

تبيه يغش !!

(فيصل مرفع حواجبه مرتاع من حركتها .. بس لما شاف الدكتور يطالعها ..

مد بوزه ببرائه وحزن عباله مظلوم ...

-(أميره دفت راس فيصل اللي وده يصفقها .. ثم قالت :~ تدري مره

ابوه شنو ساوى له ... بس لأنه غاب عن الجامعه ... ياهو توطى ببطنه ..

ياهو تصفق تصفيق موب صاحي ...

فصول هذا اقولك خواااف يعني كيف تبيه يغش ووراه شي اسمه

الأب الشرس ....

(ثم التفتت على فيصل تكمل الكذب وعلبالها معصبه :~ انت هيه

لا يكون من صجك غشيت ولله لا أقول للأبوك ... يعني شلون

راح كل تدريسي فيك أمس عالفاضي ...

-(فيصل مرتاع منها ذالنصابه .. بس سلك لها وهو يقول :~ بس انا ماغشيت حليت

كل اللي درستيني عليه ...

-(علطول التفتت على الدكتور بابتسامه عريييضه :~ أمسحها بويهي هالمره ... طلبتك ...

بس اذا تبي تعيد له الاختبار عد له أحسن يستاهل ..

-(فيصل الرتاع وهو يطالعها ويهز راسه بالنفي لأنه ماذاكر ....

أميره باتسمت بخبث :~ دكتور عيد له الاختبار الحين ...

-(الدكتور سكت شوي ثم قال :~ ؤكي بما اني مش متأكد انك غشيت راح عيد لك الاختبار هلأ

عندي .. يالله كتوب عندك الاسئله وجاوب عليها .. وانتي ممكن المره التانيه

ماتدخلي بدون ماتستأذني ..

-(طاح وجهها بس فيصل قال بسرعه وهو حاقد على أميره :~ ؤه العفو

دكتور أمسحها بويهي هالمره ... (ثم التفت على أميره بحقد وهو يأشر لها تطلع

لأنها وهقته بمشكله أكبر من قبل ..

أميره ابتسمت وطلعت ...

لما سكرت بالباب كل ربع فيصل قربو من عندها بحقد ..

-(فهد :~ انتي هيه الحين عبالج طلعتيه من المشكله اللي هو فيها .؟؟؟

-(متعب :~ تدرين انج طلعتيه من مشكله ودخلتيه بمشكله أكبر ...

-(عبادي وهو ماسك راسه مقهو رمنها :~ انتي ماتدرين ان فيصل ماذاكر ابدا ولا يعرف أي شي ..

-(أميره فتحت عيونها :~ صــــــــــــــــــــــــج .. (ابتسمت بخوف :~ عبالي

الصبي مذاكر عالأقل شوي ...

(الكل بعد عنها وهم ودهم يطقونها ... الكل حل بطريقة فيصل المبدعه

ماعداه هو اللي يبي يغش من البدايه وأساس الفكره ...

أميره سكتت شوي تفكر .. ثم ابتسمت بخبث وهي تقول :~

ولا يهمكم ... انتو شلون غشيتو ...

-(فهد كان ماسك مويه .. طالعها بقهر :~ بهاي الغرشات اللي ودي افلقج بها ..

-أه أه أه .. بسرعه سكتو رفيجكم قبل لا أهون وأقولكم شلون تساعدون خويكم ...

-(الكل سحب فهد ورجعوه وراهم ثم طالعوها بحماس ...

-(متعب بابتسامه مصطنعه :~ معليش بس فهود يحب يمزح كثير ..

-(عبادي :~ يالله لحقي بسرعه قبل لا يطلع فيصل وهو ماحل شي ...

-(لما قالت لهم كيف ... كلهم سكتو شوي يفكرون ..

متعب ابتسم بخبث وهو يقول :~ شباب يالله خلونا ندش مره وحده ونلهي الدكتور ..

(عبادي رفع يده وهو يقول :~ انا مالي شغل اخاف يكتشف بعدين الجذبه ويحرمني

من درجتي ..

(أميره بعربجه صقعته من ورى رقبته وهي تقول :~ اقول ماودك تكسر الهرج

ويالله جدامي مع ربعك ... (ابتسمت :~ ترى بقول للفيصلوه ..

-(عبادي مسك رقبته بيأس ...

الكل دخلو مره وحده وكأنهم مرعوبين ...

-(متعب :~ دكتور دكتور الحق على فهد طايح عالأرض مايتحرك ..

-(برهوم عباله خايف :~ شكله مات !!! ..

-(أميره طالعته بقهر وهي بقلبها ... هذا الي مايعرف يجذب وبيفظحنا .. يازينك ساكت بس ...

((شوي تذكرت الخطه .. بسرعه سحبت عبادي وهي تغمز له انه يروح ويكتب عن فيصل الاجوبه ..

عبادي بسرعه سحب القلم من فيصل وبدى يحل الأجوبه ..

فيصل كل هذا مجمد مكانه .. حتى من اتقانهم للكذب .. فيصل صدق ان فهد صار له

شي ... جى بيوقف يروح وش صار بس أميره مسكته وهي تقول بصوت واطي :~ يالمخفه انت

خلك مجانك الظاهر تبي تفظحنا ..

(فيصل مو فاهم شي بس ساكت ...

الدكتور بخوف جالس عند فهد ونسى سالفة فيصل ... وهو يطقه مع خده ..

فهد ماسك ضحكته وهو يحاول يتذكر أي شي يضيق الصدر

مثل ماقالت له أميره عشان مايضحك ...

وبنفس الوقت يدعي على أميره انها مالقت الا هالفكره ...

-(متعب وهو يحاول يبكي :~ فهد لا تروح .. فهد قوم أحنا ربعك ...

(فهد خلاص بيضحك وهو يدعي على متعب بقلبه لأنه على كذا راح يضحك )

-(جاكم عاد برهوم :~ فهد قوم توك صغير .. لا تموت .. وراك عرس قوم .. بزوجك انا ..

فهود لا تتركني لحالي ..

(أميره وصلت معها .. سحبت برهوم من ورى وهي تقوله بصوت واطي :~ يادلخ

ياتنكه انا انا بغيت اضحك عيل شلون فهد ...

(لما انتهى عبادي من الحل .. بسرعه عطى القلم فيصل وبعدو عنه ..

أميره :~ يالله انت الحين عبالك لاهي تحل ..

(أميره وقفت عن فهد وهي تتنحنح وتكحكح بصوت عالي ..

فهد فهم ان الوضع ؤكي ..

فتح عيونه علطول وهو يقول :~ شسالفه وراكم مجتمعين علي .. شصار ..

ليش انا عالأرض ... دكتور ليش انت هني ..؟؟ وين أنا ..متى .. كيفـ ...

(وطت يده أميره زي اللي يازينك ساكت تراك مصختها ...

فهد ناوي يتوطى ببطن أميره ...

الدكتور تذكر فيصل وعلطول رجع له بس تطمن لما شاف فيصل منزل راسه وهو يحل

بحماس ...

-(الدكتور بغضب :~ يالله كلكم على برآ ...

-(برهوم أعجبه الكذب بسرعه ركض عند فهد وضمه بقوووه :~ وأخيرا رجعت لنا

مدري شلون بعيش بدونك ..

(فهد بين اسنانه وده يكفخ برهوم :~ برهوم بعد عني برهوم ..

-(أميره بنص عين تقول للعبادي بيأس :~ بسرعه بسرعه عطني وقول اني أحلم ..

-(عبادي ابتسم وعطاها كف خفيف يمزح :~ لا صج برهوم اذا تحمس تحمس ..

(داخل ... فيصل مد ورقته للدكتور وهو يقول :~ ماتوقعت منك يادكتور

تجذبني وتحطني بهالموقف جدام ربعي والقاعه كلها ..

<~ جاكم النصاب الثاني (^__* ) ..

(لما طلع والدكتور مستغررررب انه حال زين وبقوه بعد ....

فهد دف برهوم وهو يطالع أميره توه بيهاوشها بس الكل لف على فيصل ..

متعب :~ هاه بشر شصار ..

-برهوم :~ قل كل شي ؤكي دخيلك ...

-(فيصل وهو يطالعهم ابتسم :~ ؤكي على ؤكي ...

(كلهم قامو يصارخون بحماس وضحك ...

-(فيصل :~ لحظه لحظه لحظه .. باللاهي منو الداهي صاحب هالأفكار ..

-(فهد بحقد :~ قصدك منو اللي مسوي روحه داهيه ...

-(أميره:ْ هاهاها مره ظريف <~ تقصد فهد ...

-(عبادي :~ صراحه لولا ألله ثم أميره كان رحت فيها فصول ...

-(فيصل التفت على أميره ثم ابتسم ...

أميره بدورها صدقت روحها ولفت عنهم وهي تقول بثقه :~ لا تشكرني

هذا واجبي ..

-(فيصل كتم ضحكته :~ ومنو قاللج اني بشكرج .. ياواثق انتا ..

لأني ماطلبت منج مساعده __^ ...

-(أميره التفتت عليه وهي تقول :~ عيني بعينك ...

-(فيصل فتح عيونه عالآخر وهو يقول :~ يالله هه هاي عيوني ...

(الكل يطالع اشكالهم ...

-(فهد بصوت واطي موب مستوعب هالثنين :~ خبل زائد خبله شنو يطلع .؟؟

...


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الأربعاء يوليو 27, 2011 8:06 pm

-(برهوم :~ أتوقع يطلع أمممممـ شوي خلني أفكر ...

-(متعب :~ يالله بعد لين عشره اذا ماقلت الاجابه خلاص مهزوم ..

-(فهد يطالعهم بصدمه وهو يقول :~ لااااا الشله كلها مفصوله عقولهم ...

كله من ورى ذيج السوسه ...
""""""""""""""""""""""""""""

$$ هكذا هي حال أميره ... لا تستطيع بأن تحتمل الهم لمده طويله ..$$

ومن يراها يقول بأنها أسعد فتاة على هذه الأرض ..$$

$$ رغم معاناتها بما في قلبها لفيصـــــــــــــــل الذي لا يعلم عن حبها $$

ولا يأبـــــه له ..$$

$$ في بعض الأحيان يقولون ... ماأجمل الحب ...$$

ولكن توليـــــــــــــــــن تقول ... آآه ماأتعس الحب $$

$$ فلنرى مالذي حصل لها مع الدكتور طلال $$


(( الكل داخل بالقاعه .. عليهم محاظرة الدكتور طلال ...

تولين وهي تمشي رايحه بتدخل القاعه ..

بالصدفه تقابلت مع الدكتور طلال وهم بيدخلون سوآ بالقاعه ...

تولين وقفت تطالعه وعيونها تدل على الضيقه ...

طلال يطالعها بنظرات كلها اشمئزاز منها ..

راكان كان توه واصل للجامعه بيدخل للقاعه ...

بس وقف لما سمع الدكتور طلال يقول لتولين :~

-نسيت اقولج اني حسبت لج غياب لما طلعتي بآخر محاظره بدون استأذان ولا جن

جدامج دكتور قاعد يشرح ...

-(رفعت عيونها وهي تحاول ترجع ثقتها اللي هزها بآخر الأيام :~

براحتك .. بس ياليت نظرة الاشمئزاز هاي اللي بعيونك لا تطالعني فيها مره ثانيه

لأنك انت اللي تخليني اشمئز للمجرد اتفكير باأن الدكتور طلال يفكر

في أحد طلابه مثل القذارات اللي للحين هي ببالك ..

وانا أمي عرفت شلون تربيني عدل .. ومو محتاجه راي أي أحد ...

واذا موب مصدقني براحتك .. مايهمني ...

وربي أعلم فيني منك .. فما احتاج منك تصدقني ...

(لفت عنه ودخلت وهي تهدي النار اللي بقلبها ...

راكان ابتسم عالخفيف .. طلال لما جى بيدخل رفع عيونه على راكان ..

-(راكان مر من عنده بيدخل وهو يقول بهدوء :~

لو بفكر اسوي شي مع بنت ... راح اسويه برآ الجامعه ...

((لما دخلو الكل بالقاعه .. راكان وهو يطالع الكراسي المزحومه ... مافيه غير كم كرسي

من جهة تولين ..

راح وجلس بكرسي جمبها بس يبعدهم مسافه بسيطه ..

طلال ابتدى الشرح وباله مشغول مع سالفة تولين والكلام اللي قالته ..

راكان طاح قلمه عالأرض ...

تولين من غير شعور دنقت قبل راكان ورفعته ...

مدت القلم للراكان بصمت ..

راكان أخذ القلم بدون مايطالعها وهو يقول :~ مشكوره ..

-(بداخلها ~ العفو .)

(راكان لاهي يكتب مع الدكتور طلال ...

تولين بهاللحظه طلعت قلم الدكتور طلال اللي كان معاها من زمااااان ..

كانت تطالعه بهدوء ...

تولين التفتت على راكان وهي تقول بصوت قصيييييييييييير بالويل يسمعه راكان :~

ممكن كلينكس ...

-(راكان عقد حواجبه موب سامعها زين بس توقع انها تقول ~ كم الساعه ...

طالع ساعة يده ثم قال بدون مايطالعها :~ 10 ..

-(تولين مافهمته بس عادت كلمتها :~ ممكن كلينكس ..؟

-(راكان التفت عليها وبتكرار :~ الساعه 10 ..

-(تولين هزت راسها بنفي وهي مبتسمه :~ لا لا اقول كلينكس عندك ؟؟

-(راكان مافهم عليها مرررررره صوتها واااطي وكنها خايفه ان طلال ينتبه عليها ..

راكان توقع انها تبي ورقه ... رغم انها استعرب كيف تطلب ورقه وهي معها دفتر

تكتب فيه ..

بس حب يختصر السالفه وشق لها ورقه ثم مده لها ..

تولين عقدت حواجبها ... بس شوي تخيلت شكلها تستعمل ورقه بدل منديل

-(ثم قالت وهي فيها الضحكه :~ تبيني امسح بورقه بدل منديل .. شدعوآ

تمساح شايفني ..

(شوي الا ونزلت راسها وهي تضحكـ ...

راكان عقد حواجبه وهو يستوعب السالفه ..

لما فهم شقصدها ابتسم ...

طلع من عنده منديل ثم مده لها ...

طلال ملاحظهم منزمان بس يحاول يتجاهلهم ...

بس لين هنا وطفش ..

-(طلال :~ تولين راكان اكرمونا بصمتكم ... قبل لا أتصرف تصرف ثاني ..

-(راكان ترك المنديل على طاولة تولين ثم رجع يطالع طلال بكل ثقه ..

طلال حول نظراته من راكان الى تولين ...

-(تولين رفعت راسها وخذت المنديل وهي تمسح دموعها من الضحك ...

هي من النوع اللي علطول تدمع من الضحك ...

طلال لف عنهم بقهر وكمل شرحه ...

تولين من غير شعور مدت يدها للراكان بترجع منديله من زود اللحسه اللي بمخها ...

راكان نزل عيونه يطالع المنديل مستغرب .. التفت على تولين وهو فيه الضحكه

من جدها ذي ولا تستعبط ؟؟

تولين حست بروحها وبدت تضحك مره ثانيه ..

راكان نزل راسه وهو مبتسم عليها ...

لااا هالبنت اليوم ملحوسه ...

((طلال ظرب بيده على الطاوله بطفشششششش وصرخ بأسم :~ توليــــــــــن ...

(تولين عضت شفتها من الروعه ورفعت راسها بسرعه عليه ...

-(طلال التفت على راكان اللي واضح عليه الهدوء .. ثم قال لتولين :~

شلون يعني بأتم طول المحاظره اسكت فيج ..!!! ياهل انتي ولا شلون .؟؟

لا صج تولين تحجي قولي لي شلون تبيني اتصرف وياج ..؟؟؟

(تولين بهاللحظه نزلت راسها متضايقه من اهانته لها .. يعني هو مره قسى عليها بس طلال

من جده انقهر منها ... وزياده انها كان متوتر من قبل لا يكون ظالمها

بشرفها .... وهي زادت عليه القهر ...

طلال بصوت واطي :~ لا اله الا الله ...

(ثم لف وكمل الشرح وهو يهدي أعصابه اللي تلفت من هالبنت ...

راكان التفت بهدوء على تولين اللي منزله راسها بضيقه ... راكان كمل

يكتب المحاظره مع طلال ....
""""""""""""""""""""""

$$ فلنعود بذاكرة يزيد .. عندما ذهب بنارا للمشفى $$

((الدكتور طلع يزيد وهو يقول :~ البنت بخير .. بس عندها مشكله بسيطه

وماأتوقع راح تطول ...

-(يزيد :~ شنو ؟؟؟

-البنت فقدت ذاكرتها .. بس ماتقدر تقول انه فقدتها مره مره يعني كلش ...

لا ذاكرتها مفقوده بشكل مؤقت ومو كل شي ناسيته هي ...

يعني اتوقع بعض الاشخاص راح تعرفهم وبعضهم يمكن تنساهم بشكل مؤقت ..

هذي الحالات عادي تصير ... اذا طولو بحالتهم مايتعدون الشهر ..

بس انا اتوقع كلها اسبوع او اسبوعين الا وبتتذكر ...

بس يمكن تكون تنسى بعض الأمور لمده طويله ...

وهي الحين بخير تقدر تشوفها ...

-(يزيد هز راسه بالنفي وقال :~ طيب متى بتطلع ..؟؟

تقدر بكره .. وضعها جدا عادي ...

-آهــآ ..طيب مشكور ...

-العفو __^ ..

(يزيد جلس يفكر وش يسوي ... دق على الطفل اللي هو جيران نارا بالبنايه ......

لما شرح له وش يسوي الولد قال ؤكي بس كل شي بمقابل ...

((الولد بعد ماسكر من يزيد رقى للشقة أهل نارا وقال لهم عن نارا انها

بالمستشفى لما سألوه كيف عرف صرفهم انو اخته اللي معها بالجامعه اليوم

شافتها لما طاحت من الدرج وغمى عليها ثم ودوها للمستشفى ...

ابو مشاري بطفش لبس ثم راح للمستشفى وهو متملل من نارا

اللي ماتجيب لهم غيرالمشاكل ...

(( يزيد سمع صوت وراه صحاه من أفكاره وهو منسدح على كرسي بالجامعه ..

-(أميره بابتسامه :~ ؤهايــــــــــــــــوؤ ...

(لما جلس وهو يطالعها ..

-(أميره :~ الحمدالله على سلامتك ..

-(ابتسم عالخفيف :~ الله يسلمج ..

(بهاللحظه جت نجود وسحبت أميره وهي تقول :~ يالله شفيج تأخرنا عالمحاظره ..

-(أميره التفتت على يزيد :~ يالله باااااااااااااااااااي ..

(ابتسم لها ثم قام رايح داخل المبنى ..

تقابل بالصدفه راكان اللي شايل كم كتاب معه ...

راكان لما شاف يزيد ابتسم ...

يزيد ماعرف مين هذا بس ابتسم له ..

-(راكان :~ الحمدالله على سلامتك ...

-(بابتسامه :~ شسالفه الكل يتحمد لي بالسلامه ولله مادريت اني محبوب __^ ..

الله يسلمك اخوي ...

-ههههـ يوم لك يوم عليك ...

-ولله ماظنتي انا كل الايام هني علي ..

-هههههـ عاد من بعد حادثك شي ثاني ..

-أي ولله انك صادق .. مدري شلون رجعت مره ثانيه للجامعه ..

-الحمدالله بس على السلامه وتو مانورت الجامعه اخوي ..

-الله يسلمك يارب ...

-طيب شرايك بكوب كافي !!!

-(يزيد غمز له :~ على ايدك ...

(وهم يمشون مع بعض ...

-(راكان :~ ماعرفتك عن نفسي ... أنا راكان الـ ..........

-(يزيد التفت عليه بسرعه :~ راكان الـ ..............!!!!!!

-(عقد حواجبه مستغرب ثم قال :~ ليش شفيك الرتعت .؟؟؟

-(شوي يحاول يستوعب ثم قال :~ انت .. انت سعودي صح ؟؟

-أي صح بس مدري اذا انت عرفتني من اللهجه ولا من العايله ..؟؟؟ لا جد

شسالفه ؟؟

-(ابتسم يزيد :~ كل الثنتين ...

(لما جلسو على كراسي بالكافي ...

يزيد :~ انت ولد .............آآآ ولد أميره صح .؟؟

-(راكان عقد حواجبه بتعجب :~ شدراك ؟؟؟

-يعني صح علي انت ولد الأميره ........

-(راكان بهدوء :~ لا جد شدراك ؟؟

-شلون ماعرف وأبوك معروف بالرياض انه متزوج أميره .. بس ماتوقعت ان أكبر عياله انت

-(بابتسامه :~ أي بس أنا الولد الوحيد للامي وأبوي .. يعني ماعندي اخوان ولا خوات ..

-لا عاد ..!!!

-للسوء الحظ __^ ..

-يالله اعتبرني اخوك شاريك ...

-أحلى أخو اجل .. بس ماقلت لي شعرفك ؟؟؟

-لا بس لأن أهلي ساكنين بالسعوديه ...

-يعني انت سعودي ؟؟؟

-(توتر ثم قال :~ للللـ ... لاء ... بس أنا من الـ (ثم غير السالفه وقال :~

اصبر شوي بروح اييب الكافي ...

-(راكان ماطافته حركة يزيد بس ماحب بحرجه فقال بابتسامه :~ ترى الحساب علي انا اللي

عازمك __^ ..

-(ابتسم يزيد :~ ماطلبت شي ههههههههـ ...

-(راكان :~ هههههههـ خلاص أجل هونت ...

((فيه شخص كان جالس وراهم بالطاوله ...

ابتسم بخبث ثم قام طالع للبرآ ...

((نروح للصقر اللي جالس بنفس الكافي بعيد عنهم ... يدق على ليان بس ماترد

طفش وصلت معه ...

اليوم يبي يملك عليها ...

بالصدفه صقر شاف تولين قاعده تطلب كافي ...

بسرعه نقز يحسبها ليان ...

شدها بقوه من كتفها وهو يقول :~ ليش ماتردين ..؟؟؟

(تولين عاد هي خلقه موب رايقه له من بعد طلال ... عشان كذا عطته كف محترم

وهي تقول :~ انت احترم روحك قبل لا تلمس بنت غريبه ومتربيه ...

-(صقر يطالعها بس الا مقتنع انها ليان ...

نسخه طبق الأصل مستحيل تكون وحده ثانيه تشبه لها ...

سحبها بقوه من يدها ... تولين تدفه بس ماقدرت ...

راكان ويزيد انصدمو وكل اللي بالكافي مستغربين من حركة صقر للبنت اللي تهاوش عليه يتركها ..

-(تولين بغضب وهواش :~ هيييه انت فجني .. قلت لك فجنييييييي ...

ياجلب فجني اقولك .. انت هيه مينون مينووووووون .. فجني ياحقير ..

-(صقر بدون مايطالعها يسحبها وهو يحاول يستوعب لسانها الطويل ..

ليان موب كذا ابدا ابدا ابدا

راكان ماحب يتدخل فكمل يشرب الكافي ...

لما طلع صقر وهو يجر تولين من يدها ...

طلعت بوجهه ليان بالصدفه ... شافها من بعيد وهي تمشي بتطلع من الجامعه ..

فتح عيونه عالآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخر مصدوم ..

التفت مره ثانيه على تولين ثم على ليان ...

تولين لما التفت عليها عطته كف أقوى من الكف اللي قبل وهي متعوررره

من يدها اللي سحبها بقوه ...

سحبت يدها بقوه منه ...

صقر مجمد مكانه موب قادر يستوعب ...

تولين وهي ودها تبكي من الألم اللي بذراعها بسببه ...

رفعت راسها له ومن القهر اللي بقلبها منه تفلت بوجهه وهي تقول :~

وسخ مينون ..

(ثم لفت وراحت عنه بغرورها المعروف ... رجعت للكافي بتطلب ...

صقر مسح وجهه وهو جاااامد موب قادر لا يعصب من اهانتها له او يستوعب وش السالفه ..

بسرعه ركض طالع من الجامعه يلحق ليان ..

دورها بكل مكان ولقاها طالعه بالشارع تمشي عالرصيف أكيد بترجع

للشقه ..

بسرعه وهو يركض للصوبها ...

لما وصلها لفها بقوه عليه ..

-(ليان صرخت من الألم :~ آآآآآه (رفعت عيونها عليه وانقبض

قلبها للمجرد صقر واقف قدامها ...

-(بتردد :~ ليان ؟؟؟

-(نزلت راسها بضعف ...

ابتسم وهو مرتاح ان هذي هي ليان ... وبنفس الوقت متأكد انه انهبل من حبه لها

ومو هامه اذا فيه أحد يشبه لها المهم هي تكون بقربه ..

قال بحماس وهو ماسك يدها ورايح للسيارته :~ يالله خلينا نروح للشيخ انا ماعندي

صبر ... وصدقيني زواجنا راح اعوضه لج عن الملجه اللي راح تكون سريعه

ومو حلوه وتليق لج ... بس اللي يهمني اني اللبسج الدبله اليوم وتكونين لي ...

راح اساوي لج اكبر فرح بهالدنيا ...

فلوسي كلها لج .. انا كلي لج ... بس انتي آمري تدللي ...

(رنا كانت قربيه من عندهم وموب مستوعبه الكلام اللي قاعده تسمعه .. نار الغيره تشتعل بقلبهاااا من ليان الحقد صار أكبر وأكبر لليان ...

ليان ماردت عليه بس منزله راسها وكأنها مستسلمه له ..

ركبت السياره معاه وانطلقو الــــــــــــــــــــــــــــــى ...

مايتمناه صقر من كل قلبه ..

ليانا لليله راح تكون له ...

ملكه غصب عن الكل ...

ليان وهي جالسه ورى بالسياره حابسه دموعها ...

((نرجع للنارا ...

لما صحت من النوم وهي أمس كله نايمه وحاسه راسها راح ينفجر ..

رفعت نظراتها للشخص اللي قدامها مشاري ..

مشاري مبتسم بسخريه على شكلها ..

عقدت حواجبها وهي تتذكر زين ان هذا اللي قدامها تكرهه مرررره بس موب

ذاكره اسمه زين او من يكون .؟؟؟

مشاري جلس عندها ومد يده للوجهها ...

نارا بسرعه دفته بقوه ووقفت بزاويه في غرفتها وهي تقول بهواش :~ أطلع برى يا###

أطلـــــــــــــــــــــــع ...

(مشاري حس بنار في قلبه ..

قال بكل وقاحه :~ الشقه فاضيه .. لا أمي ولا ابوي فيه ..

انا وانتي وبس ...

(بسرعه تقدم لها بكل همجيــــــــــة ذئاب جائعه خبيثه عاصيه )


((انتهى البارت ............


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الأربعاء يوليو 27, 2011 8:08 pm



البـــــــــــــــــــــآب الســـــــــــآدس ...

الجـــــــــــــــــــزء الثالــــــــــــــــــــــــــث ...


$$ هذه المره .. سوف الدخل بالأحداث دون مقدمه $$

بما أنكمـ متشوقون تعلمون ماذا حصل لبطلتنــــــــــآ نارا ..$$


((بغرقة نارا ....

وهي واقفه بالزاويه وبنفس الوقت قلبها تزداد نبضاته ...

مشاري بكل بجاحه وخسه تهجم عليها ...

نارا تدفه بقوه وبصمت وكأنها قادره على تحمل هالموقف بكل شجاعه ...

بس كانتتطلع منها كلمات بذيئه في نفس الوقت تحس بالخجل انها تقولها ..

ومستغربه من وين تعلمت كل هالكلمات ...

بس الخوف من مشاري مايخليها تفكر بشي ...

مشاري طفش منها ... بسرعه سحبها ورماها عالسرير ...

نارا بهاللحظه لما فقدت الأمل انها تدافع عن نفسها بما ان جسمها صغير

وهذا معروف عند توأمنا البنات .. أما مشاري عريض وطويل ..

بهاللحظه صرخت غصب عليها ...

تنادي بأسم واحـــــــــــــــــــــــــــــد وماتدري مين هذا ...

مشاري عطاها كف محترم لما سمع أسم ريـــــــــــــــــــآن ...

-(مشاري بحقد وكره :~ ريان هاه ... اذا ماخليتج تندمين على الساعه اللي فكرتي فيها تلطخين

سمعت أبوي مع هذا ريانوه .. انا ماكون مشاري ...

تدرين شكثر أتقرف لما افكر كيف أهلي تبنوج يابنت الشوارع ...

وحده بدون أصل ماأدري ليش أبوي تبناج يالـ####

رآح أهدم لج حياتج ... بخليج تحرمين تردين لهالبيت مره

ثانيه ...

-(نارا بين دموعها اللي نزلت غصب عليها ومتقرفه من نفسها

وهي بين يدين شخص مايخاف ربــــــــــــــه ..

تظربه ...

تصـــــــــرخ ...

تبكـــــــــــــــــــــــــي ...

((بس مافي أحد يرد عليها .. وماتسمع غير ضحكات خبيثه من مشاري ..

جسمها صار ضعيف فجأه . وموب قادره تدافع عن نفسها أكثر ....

كل شي قدام عيونها مشوش ...

تتذكر انها مالها أصل وأهل وسند .... بس ماتتذكر مين هم أهلها الحين ...

تتذكر أسامي بس ماتدري مين هم ؟؟؟

تعرف هذا اللي يعتدي عليها الحين بس ماتدري منهو ...!!

أسأله كثيره محتاره منها وماتعرف شنو جوابها خاصه وهي بهالموقف ...

بس ماتدري ليش كل شوي يجي في بالها أسم ريان .؟؟؟

فتحت عيونها وبسرعه وكأن قوه جتها فجأه ماتدري شلون ..

دفت مشاري بقوه وبطاقه أقوى من طاقتها المعتاده ...

لفت على الطاوله ثم خذت جره وكسرتها على راسه ...

مشاري طاح عالأرض وهو متألم ويسبها ...

نارا ماتحس باللي تسويهمن الخوف ...

طلعت بتهرب منه بس مشاري قام بصعوبه ولحقها رغم الدم اللي على راسه ...

نارا دخلت المطبخ تدور شي تظربه فيه وتدافع عن شرفها منه ...

مشاري بابتسامه :~ وين بتروحين مني يعني ..!!!

-(وهو متجه لها بهمجيه ... سحبت أقرب سكين عندها من غير شعووووور

... ثم رفعتها قدامها وكأنها تبي تحمي نفسها منه ..

مشاري كان يركض لها وماأمداه يوقف عن السكينه اللي غرس جسمه

بهالسكينه بنفسه وهو متقدم لها بهمجيه ...

((نــــــــــــــــــــــآرا وجهها قدام وجه مشاري قريييبين مره ...

شافت كيف الدم يطلع من فمه شي بسيط ...

حست بيدها ترتجف ...

مشاري يعتصر الألم .. نزل عيونه على السكينه اللي كانت ماسكتها

وانغرست ببطنه ...

مد يده بيطلع السكين بس ماأمداه الا وطاح قدام عيونها ...

شلون يعنـــــــــــــــــي ...

مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــآت ...

(( هذا اللي جى في بالكم مو ..!!! ))

بس وش ذنب نارا تكون ((قاتله)) بسبب حقير مثل مشاري ...

((نارا تقدمت له وهي ترتجف ... مدت يدها للرقبته .. تبي تتأكد هو مات أو لا ..

تذكرت كيف تهجم عليها ... وكيف هي الحين بشكل يرثى له ..

كيف هو قطع أزرار بجامتها بكل همجيه ...

رفعت عيونها عليه بحقد وكره ...

مدت يدها وبسرعه طلعت السكين من جسمه ...

ويدها ترتجف ...

حست أنه بدون أي نفس ...

جلست على الأرض وهي تهز روحها بشكل مريض وترتجف ...

تتذكر كيف تهجم عليها وهي كارهه نفسها الحين بسببه ..

وكيف هي الحين قاتله بسببه ...

هدم لها حياتها بجد ...

وش أكثر من انها تكون قاتله نفس ...

((رغم كل هذا الا انها تدافع عن روحها ...

تدافع عن شرفها ..!!!

شكانت راح تسوي لو ماسوت شي ...

كان شرفهــــــــــــــــــــــــــآ ظاع ...

شذنب البنات اللي من حالها يضيع شرفهم ويكونون قاتلين بسبب ذئاب

لا ترحم ولا تخاف من ربها ...

((بهاللحظه دخلت أمها وأبوها ...

-(ابو مشاري :~ روحي صلحي لي شي آكله ..

-(أم مشاري بطفش :~ وليش ماتشتري شي لنا ...أنا تعبانه ..

-خلاص قلت لج صلحي أي شي وفجيني عاد .. انا تعبان وموب قادر أطلع للمجان ..

(أم مشاري بطفش كعادتها مهمله للبيتها وعيالها وزوجها ..

دخلت المطبخ ..

وقفت بصمت .. تحاول تستوعب المنظر اللي قدامهـــــــــــــــآ ...

وهي تشوف ولدها من لجمها ودمها ..

مقتول وهو عالأرض متمدد ..

ودم بكل مكان عالأرض وعلى الباب متمسح وكمان عالجدران لما كان متمسك ويلحقها ..

لفت عيونها على شكل نارا اللي صايره وحده مريضه نفسيا قدامها ..

تهز روحها ووجهها صاير أحمررر وعروقها طالعه وهي تناظر مشاري ..

ترتجف من قلب ... ترتجف وهي خاااايفه من اللي صار ...

من لما اعتدى عليها الى ان قتلتــــــــــــــــــــــــه ..

(( ابو مشاري وهو منسدخ بالصاله ..

سمع صرخـــــــــــــــــــــــــــــه ...

صرخه تليها صرخه ...

-(أم مشاري وهي جالسه عند ولدها ورافعته لها وهي تبكي وتصارخ

عليه ...

نارا على نفس حالتها وتطالع الأرض ...

بهاللحظه دخل ابو مشاري ... جمد مكانه من المنظر البشع اللي قدامه ..

لما تقدم ومسك ولده يشوف اذا هو حي أو لا من خبرته كدكتور ...

بس الصدمــــــــــــــــه اللي جته ..

ان ولده مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ آت ...

ابو مشاري ماقدر يتحرك ...

موب مستوعب اللي يشوفه قدامه ...

شلون يعني ولدي مات !!!

((التفت على نارا ....

ببطئ راح لها وهو خايف انها تكون هي السبب بكل شي ...

رغم ان ملابسها المقطعه واظحه جدا انها ورى الموضوع وشكلها المقزز ...

مسك كتفها ثم قال ببطئ وهو خااااايف من اللي راح يسمعه منها :~

نارا ... شسالفه ...!!

-(نارا رفعت عيونها عليه ببطئ وهي تحاول تتذكر مين هذا الشخص اللي قدامها ..

نزلت عيونها وبدت تهز أكثر من قبل ....

رغم ان الجو بارد بالمطبخ الا ان نارا كنها تحت شمـــــــــــسسسس

((ابو مشار يبدى يهزها أقوى وهو يعيد جملته :~ تحجي شسالفه ... منو اللي ساوا جذي بولدي

منـــــــــــــــــــــــــــــــو !!!

((خلاص فقد صيطرته على روحه منها ...

مايدري ليش تأكد انها هي السبب بكل اللي صار ...

نفسه يربيها من زمان ويطقها ..

وهالمره بيطلع كل حرته فيها ...

جرها مع شعرها وهو يصارخ عليها ...

أم مشاري ركضت للتلفون وهي تدق عالاسعاف ..

-(بصوت متقطع من البكي :~ الــــ ـــو ... ولـ ولدي ... مممـ ... مـــادري

شصار عليه ..

تـ ... تعالو ... بسرعه ...

-طيب اختي ممكن الوصف ...

(لما وصفت له بصعوبه ... رمت السماعه وراحت عند ولدها وهي ضااااامته

للصدرها وبقوووه وتبكي من قلب ...

ابو مشاري طق نارا طق غير طبيعي ...

بس الغريب ان نارا مستسلمه له ... وكأنها تقول ... اظربني بعد بس انا مبغيت اقتل ولدك ..

موب بيدي ...

مثل ماأنا سلبت منه روحه هو كان راح يسلب مني شرفي لو مادافعت عن روحي ...

مشاري كان على وشك انها راح يضيعها ... بس هي باللحظه الأخيره

دفته وهربت ...

-(ابو مشاري بصراخ يلعنها ويسبها :~ قتلتي ولدي ... يا### قتلتييييييه ..

هذا يزاي ضافج يابنت الحرا### ... هذا يزاي ... انا الغبي اللي تبنيتج ..

ولدي مات بسببج يا#### ولدي راح مني ... يا#### ياو#### ..

((نارا الدنيا صارت تدور قدامها ... أنفها ينزف دم من ظرب ابوها لها ...

جسمها كله ماعاد تحس فيه من قوة الضرب اللي ضربها فيه ابوها ...

أم مشاري وقفت وهس تحاول تسحب ابو مشاري من نارا :~

يامينون بتبلي روحك فيها واحنا موب ناقصين فضايح ...

ولدك بيموت وانت تطق بهالبنيه .. هدها بحالها ..

((بس ابو مشاري ماوقف الا على صوت الاسعاف ...

التفت على نارا وبقوه دفها عالأرض ..

-تفوه عليج يا### ولله ماخليج وللحين ماشفيت غليلي منج الا لما اسمع المحكمه

وهي تصدر عليج حكم القصاص يامجرمه ياقاتله ..

((شال ولده ثم نزل يركبونه بالاسعاف ...

البيت هدى ....

صمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــت ...

هــــــــــــــــــــــــــــدوء...

((نارا عالأرض عيونها نص مفتحه وهي تأن بصوت يقطع القلب من الألآم اللي

بجسمها بالضرب ...

ريــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــآن ...

منو هذا اللي كل دقيقه اتذكر اسمه ..؟؟!!!!

أحد يساعدني ...!!

احد يحميني !!!!

وين ..!!!

((نزلت دمعه حااااااره تمليها العذاب والحياه القاسيه التي عاشتها ...

$$ دمعه شعرت بأنها أحرقت خدها $$

مالذي سيحصل لكي يانارا $$

$$ هل فعلا سوف تكونين قاتله ..!! $$

((بلحظه .... نارا غـــــــــــــــــــــــــــــآبت عن الوعي بجسمها الضعيف ..))
"""""""""""""""""""""""""

فيصل وهو يمشي رايح للمحطه ... دق عليه عبادي ...

لما رد ...

-(عبادي :~ هلا وغلا فصووووول .. وينك يامعود الشباب كلهم ينطرونك باللاستراحه ..

-لا لا انا مشغول الحين رايح للشغل ..

-شغل ..!! أي شغل ومنو متى تشتغل .؟؟

-أي خبرك عتيج ... انا اشتغل بمحطه الحين ... وأحاول الدبر روحي بجم شغله ثانيه ..

لين متى أعتمد على مستقبل دراستي اللي مدري متى بتخرج ..

-محطـــــــــــــــــــــــه !!! من صجك ..!!

-أي ليش استغربت .. عموما يالله تامرني بشي انا الحين مشغول ..

-فصول أي محطه ؟؟؟

-ليش !!!

-بييك ..

-لا موب لازم وسع صدرك ياخي شلك بالخياس اللي هني والبنزين ...

-اقول فصول أي محطه ..

-محطه اللي يم ..............

-أي أي عرفتها خلاص دقايق وانا يايك ...

-لا تتعب روحـ ..

-يالله يالله يايك وبدون جلمه ثانيه ...

(بعد لحظات ولحظات ...

عبادي لبق سيارته ثم نزل متجه للفيصل ...

فيصل كان يعبي بنزين للسياره ...

عبادي سحب فيصل من كتفه بقهر وهو يقول :~ انا بفهم شي واحد ..

شلون تشتغل مثل هالقرف اللي تشتغله ...

-ليش تسمي المهن قرف ... فيه ناس كثير يحلمون يكونون ميكانيكيين ..

وهذي مهنه ليش نخجل منها ؟؟؟ بعدين انا بدبر روحي بأي شي ومايهم حتى لو أكون

زبال .. المهم أكون معتمد على روحي ولا أكون ذليل عند ناس ...

كرامتي اهم شي ...

-(عبادي سحب فيصل بعيد عن المحطه :~ انت صج مينون ..

-(فيصل سحب يده بقوه وهو يقول :~ عبادي خلك مهتم لروحك وماعليك من الناس

لأنك لو انت مجاني ... راح تساوي اللي اسويه ...

((سكت شوي ثم قال :~ أحمد ربكـ عالنعمه اللي انت فيها بين اهل يحبونك ...

((ثم ابتسم وكأنه يبي يلطف الجو :~ يالله عاد لا يكثر عطلتني تراك ..

(عبادي مايهون عليه يشوف رفيج عمره بهالحاله وواظح عليه التعب والظياع

بهالدنيا اللي للحين مابتسمت له ...

((بهاللحظه تمنى عبادي لو يكون معاه رقم أميره ويدق عليها عشان تجي وتشوف هذا

فيصل وش يسوي ... مايدري ان أميره بعد ماتقدر تسوي أي شي مع فيصل ..

بس لو كانت وتين يمكن راح يتغير اشياء كثير ..

قلنــــــــــــــــــــــــــــــآ يمكن أوب أكيد ...

((بهالســــــــــــــــــــــــآعه ...

((صقـــــــــــــر ...

قدامه الشيـــخ اللي راح يملكهم ...

-(الشيخ :~ أبي اسمع موافقتها ..

-(صقر توتر مايدري وش يقول ... بس قرر انه يقوم ويغصبها عالموافقه ...

لما طق باب غرفتها وهو يقول :~

ليان ... فتحي شوي ابي احاجيج...

((مافتحت له بس كمل :~ ليان طلعي وقولي للشيخ انج موافقه ...

((من جهه ثانيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــه ...

رنا كانت رايحه للبيت صقر ...

لما وصلت ...

فتحت لها خدامه ..

-بابا صقر وين ..؟؟

-مافي موجود ... بس في بابا كبير <~ المقصود عبدالمحسن ...

-لا خلاص .. ( لما لفت بتروح .. جت في بالها فكره ... لفت مره ثانيه وهي تقول :~

طيب وين بابا كبير ..؟؟

-صبر شويآ ...

(لما راحت الخدامه ... رنا بكل بجاحه دخلت القصر بدون ماتشاور أحد ..

جلست بالصاله وهي مبهوووووووووووووره من السقف العالي والثريات الفخمه

والأثاث اللي شكله نظام بريطاني ...

التفتت على صوت طفل ...

-(محسن :~ انتي منو ؟؟؟

-(بابتسامه :~ انا رفيجة صقر .. بس انتم نو ؟؟

-(كشر بوجهها ثم لف بيروح ... رنا ودها تعطي هالبزر كف ...

رغم ان محسن فاهم الدنيا...

وأول سنه له يدرسها ...

محسن وهو رايح للطاولة الطعام ...

جلس والخدامات فوق راسه يخدمونه رغم انه متملل منهم ...

عبدالمحسن نزل وهو مستغرب مين اللي تبيه .؟؟

بس توقع انها مايا عشان كذا نزل يشوف وش سالفتها بعد ...

بس استغرب لما شاف وحده مايعرفها وأول مره يشوفها ...

-(ابتسمت رنا بتوتر :~ السـ ... السلام عليكم ...

-(بخشونه ورجوله :~ وعليكم السلام ...

-آآآآآ ... انت اخو صقر صح ؟؟

-أي نعم اختي ...

-آآآآآ ... آآ بـ ... بس بغيت اقول صقر ماتدري هو وينه الحين ؟؟؟

-(سكت شوي ثم قال :~ ليش ؟؟؟

-يعني هو للحين ماتملج على ... ليـــــــــــــــــــــــــــــــآن ...

-(عقد حواجبه :~ شقلتي أختي ؟؟؟

-آآآآآ (بلعت ريقها وهي خايفه من عبدالمحسن اللي واظح عليه الهيبه والرجوله :~

آآآ .. أأأ أقول ... صـ ... صقر تملج ولا للحين ؟؟؟

لأن على حسب معرفتي انه راح يتملج اليوم ...!!

-(بصدمــــــــــــــــــــــه :~ بيتملج اليــــــــــــــــــــــــــــــــوم ....

-(استغربت بس كملت :~ أي حتى شفته طالع اليوم مع ليان من الجامعه رايحين للشيخ ..

وماأدري بس حبيت اشوف شصار عليهم ... لأن صقر رفيج لي ..

وأبي ابارج له ...

(عبدالمحسن من التشويش مالاحظ اسم ليان وحتى لو لاحظه فيه كثير اسمائهم ليان ...

:~ طيب انتي ماتدرين وين هم الحين ؟؟؟

-للأسف ... ..

(عبدالمحسن وهو يحاول يهدي اعصابه اللي تبي تتلف من هالأخو المدلل ...

صقر الطايش اللي ضيع حياة ناس واللي بيتزوجها راح تكون من بينهم ...

لا انا لازم اوقفه عند حده ...

((نرووووح للمستشفى ....

أم مشاري تبكي بصوت عالي وهي خاييفه على ولدها ...

ابو مشاري طول الوقت يفكر بنارا ... يحس انه لو يقتلها ماراح يقدر

يشفي غليله من هالبنت اللي من عرفها وماتجيب لهم غير المشاكل ...

بس هالمره اللي سوته شي لا يغتفر ابدا ابدا ابدا ابدا ...

((بهاللحظه طلع الدكتور وهو منزل راسه بأسف ...

ابو مشاري فهم علطول وهو اصلا عارف ان ولده متوفي من لما كان

بالبيت عالأرض ..

ام مشاري وهي تقول بلهفه وخوووف بين دموعها :~ هاه بشر ولدي شصار عليه ..

-للأسف ماأدري شنوا قول يعني ... غير البقى بعمركم ...

(ام مشاري طاحت عالأرض مغشي عليها ...

الممرضات شالوها ودخلوها بغرفه لحتى ماتصحى ..


ابو مشاري ..

راح بعيد وهو يحاول يكبت دموعه اللي راح تنزل ...المشكله انه موب مستوعب ان

ولده مامات عادي ... ولده مقتول من بنته اللي متبنيها ..

بنته اللي هي سبب طرده من المستشفى قبل 22 سنه ...

((نارا للحين عالأرض ...

بألم فتحت يعونها بصعوووووبه ....

تحاول توقف على رجولها بس ماقدرت .. قررت انها تزحف للغرفتها ...

لما وصلت بصعوبه وألم غير طبيعي بجسمها اللي كله رضوض من الضرب ...

مدت يدها للجوالها ... وهي تحاول تفتح عيونها وتطالع الجوال زين ...

الجوال تشوفه ثنين من الدوران اللي تحسه ...

أخيرا قرت أسم بس ماتدري مين .. وماتعرف أي احد من هالقائمه الاتصال ...

ضغطت على أسم ماتدري مين بس ايلله أي أحد يجي يساعدها ...

((من جهه ثانيــــــــــــــــــــــه ...

بالقبـــــــــــــــــــــو ... صوت الأغاني الغربيـــــــــــه عااااليه ...

الجوال يرن يرن ... بس نوف مو سامعته ...

نوف لاهيه بمحرمات ...

((لا يجب بأن اذكر أي شيئ من تلك الأمور التي ستشوه سطور روايتي ..

فلا افضل بأنندخل بمواضيع ليست بمقامنا ...

نوف بعد رنين طويل كل شوي .. وقفت بملل ...

لما طالعت مين المتصل ...

فتحت عيونها عالأآآآخر ...

نـــــــــــــــــــآرو ..

مستحيل ...

بسرعه ردت بلهفه وشووووووق ...

-(نوف :~ آلــــــــــــــــــــــو ...

-(نارا تحاول تطلع الكلمات وهي ماتدري مين هذي بس متأكده انها راح تساعدها

لأنها من قائمة جوالها وأكيد كانت صاحبتها ..

:~ آآآ تــ .. تعالي للبيتنا و... وخذيـ ... وخذيني ضروري .. ضروري بسرعه ...

-(نوف بخووووف :~ نارا شفيج ... نارااا ..

((نارا جسمها ماقدر يتحمل أكثر من الجهد اللي قطعته من المطبخ الى الغرفه وهي بهالحاله

بكل مكان في جسمها صاير أزرق من الضرب المتهور ...

((نوف من غير شعور طلعت بدون ماتغير ملابسها وهي تركض بتركب

السياره ...

بسرعه راحت للنارا ...

((وهي ترقى بالدرج بسرعه ... استرغبت ان الباب مفتوح ...

بسرعه دخلت وهي تنادي على نارا ...

لما دخلت غرفة نارا انصدت وبقوه من المنظر اللي نارا فيه ...

ملابس متشققه وجسمها أغلبه طالع بغير احتشام ...

ووجهها ملطخ دم ويدينها ...

وكيف هي بدون وعيها الحين ...

نوف بخوف :~ نارا ((تهزها بقوه :~ نارا تسمعيني نااارااا ..

(نوف عندها القوه الكافيه انها تشيل وحده مثل جسم نارا الضعيف وصغير ...

بس حست ان الوصع ماله داعي تطلع بها بالشارع ونارا بهالملابس الغير محتشمه

دورت عبايه بس مالقت ...

ركضت للغرفة أم نارا وابوها ثم دورت بالدولاب عبايه بس الحمدالله لقت ..

بسرعه لبست نارا العبايه وسكرتها لها ...

لما شالت نارا قررت انها تاخذ كمان جوال نارا يمكن احد يدق او شي ..

لأنها ماتدري وش السالفه بالضبط ...

نوف ركبت السياره ..

نوف عندها فطنه نادره ... عشان كذا فكرت لو بتروح للمستشفى راح يحققون كيف

هالدم كله ومين هذا اللي طاقها طق غير طبيعي ...

راحت للبيتها الفخم ثم دخلتها بغرفة الضيوف الكبيره ومريحه ...

أبو نوف ماكان موجود ...

نوف وهي تركض رايحه تدق على دكتوره دوم تجيهم اذا تعب أحد بينهم ..

وقالت لها تجيب بسرعه كل الادوات الطبيه ...


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الأربعاء يوليو 27, 2011 8:11 pm



((نرجع لليــــــــــــــــــــــــــــــآن ...

ليان بعد مده فتحت للصقر اللي سحبها مع يدها بقوه وهو يقل بقل صبر :~

انا جم مره قلت لج لا تعانديني ... يالله روحي قولي له انج موافقه ...

-(بتردد وخوووووف قال بين دموعها :~ صقر ...

-(التفت عليها وهو يحاول مايضعف قدام عيونها وقدام دموعها ...

نعم ..

-صـ ... صقر تكفى ... لا تجبرني .. انا ... أنا ماأبيـــــــــــــــــــكـ ..

ماأبي أتزوجك ... تكفى لا تجبرني تكفى ...

-(لف وجهه لجهه الثانيه وهو يشتعل ناااار من كلماتها اللي تجرحه وهي ماتدري ..

بسرعه قال بضبط اعصاب :~ لبسي عباتج ويالله طلعي وقولي له انج موافقه بسرعه ..

-(لما جى بيروح .. ليان بسرعه مسكته مع قميصه ...

وهي مستعده تنهان مره ثانيه بس يتركها بحالها ...

جلست على ركبها عند رجوله وهي تقول بدموعها اللي صارت تنزل اكثر وأكثـــــــر ...

:~ تكفى تكفى ... خلني خادمتك وعبده عندك اذا بغيت ...

بس ماأبي أتزوجك انت ..

تكفى صقر تكفى ... تجبرني على شي انا كارهته ...

لا تعذبني أكثر ماأنا متعذبه من الحياه ...

صقر الله يخليك دخيلك مابي نتزوج مابي مابي مابييييي ...

((صقر عاض على شفته وهو يتحمل الجروح اللي قاعده تجرحه الحين بكلامها ..

للهدرجه ياصقر البنت تكرهك ... صقر البنت مافيا مل ترضى تحبك ..

عشان تبي تتزوجك... بس شلونا تنازل عن حب حياتي ولأول مره

اعرف الحب معها كيف اتنازل عنه بهالسهوله ...

-(مسكها مع كتفها ورفعها وهو يقول :~ لا تحاولين ... ولا تذلين نفسج أكثر ..

أنا قلت ابيج يعني ابيج ... وموب كفايه اني اعترفت لج بحبي ..!!

حاولي تحبيني لأن هذا الخيار الوحيد عشان تقدرين تعيشين وياي بسعاده ...

-(جلست مره ثانيه وهي تتوسل له :~ لا صقر تكفى لا مابي ...

شلون تبيت اخذ وحده تحب غيرك ... تفكر بغيرك ..

شلون تقدر تاخذ وحده تكرهك وانت السبب اللي خليتني اكرهك ...

رحمتني من أغلى الناس على قلبي ...

أمي وعبدالمحسن ...

كيف ماتبيني اكرهك كيف كيييف ...

-((صقر لما قالت عبدالمحسن تذكر اخوه ...

بس ماجى في باله ابدا انه راح يكون اخوه عشان كذا ..

قال بلهجه آمره :~ مسحي دموعج اللي ماراح تنفعج ويالله طلعي وقولي له موفقتج ..

ولا وقسم بأآيأت الله ياليان لو ماساوياتي اللي قلت لج عنه او خالفتي اللي قلته لج عليه ..

صدقيني راح تندمين طول عمرج ...

وأول شي راح اساويه .. راح الرجعج للسجن بتهمتج الجديمه وخليهم يحققون

وياج من أول وجديد ... ومافي أي احد راح يطلعج من ورطتج ...

-(ليان بخوف هزت راسها بالنفي وهي تبكي ووجهها احمررر ...

وقفت مذلوله وهي رايحه تلبس عبايتها ...

لما جت بتطلع مسكها صقر بقوه وهو يقول :~

من صجج بتطلعين له جذي بويهج .. عشان يعرف انج باجيه وأكيد راح

يفهم كل شي ...

غطي ويهج بسرعه يالله تغطي ...

(ليان ماتحركت بس صقر مد يده بقهر منها ورفع الطرحه على وجهها ...

وهي واقفه سألها الشيخ ....

لحظـــــــــــــــــــــــــــــــــــــآت صمــــــــــــــــت ...

صقر رفع عيونه على ليان خاااااايف لا ترفضه ...

صحيح هددها بس لا يمكن يسوي أي شي لها حتى لو رفضته ...

بس قال كذا عشان تخاف وتوافق غصب عليها خوف منه ...

ويمكن استغل هالنقطه اللي فيها تخاف منه ...

ليان وهي تتذكر عبدالمحسن ..

كيف يبتسم .. وكيف يتكلم ... وكيف كان وجهه ..

وشكله وكل شي فيه ...

تحبه ..مشتاااااقه له حيييل ...

معقوله راح اكون على ذمة شخص غيره ...

وخلاص ماعاد فيه أمل بعد ماأوافق اني الرجع للعبدالمحسن ..

كيف راح اقدر اعيش من دونه ..!!!!!!!!!

مستحيل راح اقدر ...

مستحيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل ...

((بجهه ثانيـــــــــــــــه وبعيده عن كل هذي الحواري ...

تولين منسدحه بالصاله وهي تسولف مع أمها ...

-(أم تولين :~ طيب ماقلتي لي شخبار جامعتج ؟؟

-وييييع ماما لا تذكريني ... لو علي يلست بالبيت ولا رحت لها ..

-ليش !!

-جذي الجامعه على بعضها سخيفه واللي فيها أسخف ..

-تولين شهالحجي ..

-ماعلينا بس ماقلتي لي شخبار مرضاج الحلويييين هههـ ..

-تتريقين عليهم الحين ؟؟

-لاااا حرام عليج ماما دومج تظنين فيني السوء ..

-أي واظح ... أبد مرضاي اذا ودج تشوفينهم انا الحين اصلا بروح للدوامي تأخرت ..

تيين وياي ؟؟

-لا مابي يضيق خلقي أكثر لما اشوف المريضين ..

-(أم تولين ضربتها على راسها عالخفيف توبخها :~ تولين عيب عليج شهالحجي ..

أحمدي ربج عالعافيه اللي انتي فيها بس ..

-(مدت بوزها :~ الحمدالله على كل حال ...

((أمها قامت تلبس عبايتها بتطلع ...

تولين كعادتها اذا راحت أمها ماتدري وش تسوي غير انها تفتح النت ..

أم تولين طلعت ..

بالصاله .. فتحت النت بس مادخلت المسن وماتبي تدخله ...

((من جهه ثانيه ...

يزيد جالس مع أمه وأخته ليلى ...

وهم يتقهوون ...

-(أم يزيد :~ اقول متى بترد للسعوديه ..

-لا يمه لين ماأنتهي دراستي الجامعيه هنا ..

-بس ياولدي انت تدري ان جامعتك اللي بالسعوديه كنت راح تتخرج منها

لولا انك غيرت رايك فجأه وعدت من أول وجديد بهالجامعه ..

ليش ماأدري ..

-(ليلى نزلت راسها بدون ماتقول شي .. يزيد الرتاح ان ليلى ماقلت للأمه

أي شي عن سالفته ...

-(يزيد تذكر نارا ...

يبي يقولها عن مرض ريان بس مايدري كيف أو متى ...

يبي يرتاح عالأقل لما تعرف وتنتبه للروحها .. مو كل شوي يكون شايل همها ..

((بالتفلزيون على قناة العربيه ..

ليلى طفشت من هالقناة ..

-يمه ترى بغير القناه حامت كبدي ..

-(يزيد سحب الريموت من ليلى وهو يقول :~

أنا أعرف وش أحط عليه ..

-(ليلى مسويه روحها مصدومه :~ ؤهوووه ... يمه باركي ليزيد وأخير

رجع يتكلم سعودي موب خليجي ..

-(يزيد يتريق عليها :~ الحين خليجي وسعودي واحد وش فرقت ..

-الا فرقت انك تقول بالخليجي .. وينج ... وبالسعودي .. ويييييينك ...

شككتني بآخر الأيام انك موب سعودي ..

-(يزيد :~ ليش ومن قال اني سعودي ..

-(الأم قطعت عليهم :~ اقول هاتو الريموت ورجعو العربيه ..

-(يزيد حط القناه على أي آر تي الرياضيه ...

:~ يالله وخري عن وجهي ليلوه ... بشوف مباراة الشباااااااب يالبا الشباب بس ..

-(ليلى :~ يوووووه منك ازعجتنا بالمباريات كل يوم .. للحين انت تشجع

الشباب .. خلاص حول على الندية الامارات ...

-شباب ولا هلال طسي عني بس ..

-اقول لو ان المبارات يلعبون فيها الهلال كان سمحت لك .. بس الشباب لاااا ..

عطني الريموووت ..

(يزيد وقف وهو رافع الريموت ويضحك عليها :~ يالله اتحداك تاخذين الريموت مني ..

-(ليلى وقفت وهي تناقز تبي تسحب منه الريموت :~ يماااه شوفي ولدك

خليه عاد يعطيني الريموت ...

-(الأم :~ انا مالي شغل فيكم ..

-(ليلى :~ يزيدووووه انا أختك الكبيره يالله احترمني وعطني الريموت ...

-لالالالالالا ..لاااا تحاولييين ..

-(ليلى بقهر ضربت رجله اللي يعرج منها وتألمه ....

يزيد جلس علطول وطاح منه الريموت وهو متعور وماسك رجله بقووه ..

ليلى ماتدري شسالفته بس خذت الريموت وهي تضحك عليه :~

هاهااااي لا تتحداني مره ثانيه ...

(يزيد مارد عليها بس يحاول يقاوم الألم ويبتسم عشان مايقلق أمه وليلى ..

-(أم يزيد استغربت :~ يزيد فيك شي ؟؟

-(بابتسامه مصطنعه :~ لا وش بيكون فيني يعني .. يالله انا بطلع مع واحد ..

-(ليلى :~ ومنهوه الواحد .. انت تقول انك ماتعرف احد بالامارات ..

-(يزيد طلع لسانه يستعبط عليها :~ أكذب عليك ..

((يزيد بعد ماطلع رفع جواله يفكر يدق على نارا ولا لا ..

وأخير قرر انه مايدق ويروح للأي كافي لحاله ..

((نرجع للنارا ...

الدكتوره بعد ماأنتهت من نارا قالت للنوف :~ البنت شصار عليها .؟؟ ومنو اللي طاقها

بهالشكل الجنوني ؟؟

-(بضيقه :~ علمي علمج .. انا ييتها بالبيت وهي على هالحاله .. والبيت كان فاضي

ومافيه غيرها طايحه عالأرض ..

مابغيت اوديها للمستشفى .. اخاف يكبرون مشكلتها للشرطه بسبب هالضرب

الغير طبيعي ..

-(الدكتوره باستغراب :~ طيب انا شاكه بشي بس ماأدري اذا يطلع احساسي صح أو لا

على حسب معرفتي كدكتوره ..

-(بحماس :~ أي أي قولي أي شي .. بس ابي اعرف شفيها ..!!

-(بتوتر :~ لما كشفت عليها .. حسيت ان فيه غير الضرب ...

فيه آثار جروح وكأن أحد معتدي عليها ..!! بس ماأدري يمكن هذا من الضرب

أو غيره يعني موب متأكده لازم ننتظرها لين ماتصحى وتقول لنا

عن كل شي ...

-(بصدمه :~ اعتداء ...!!!

-يالله هي الحين لازم لها راحه ... ولا تزعجينها .. خليها نايمه

ووصي لها الخدم ينتبهون لها اذا صحت أو شي ..

-(نوف :~ لا لا أنا بنتبه لها بنفسي ..

-طيب بس أهم شي اذا حسيتي فيها شي أو حالتها سائت دقي علي علطول ..

لأنها لحد الحين انتهيت من الرضوض اللي بجسمها والنزيف اللي كان

بأنفها .. بس ماأدري يمكن تقولك عن عوار ثاني تحسه ...

يعني لازم أكشف عليها مره ثانيه وبعدين انا شاكه ان يدها مكسوره ..

يعني ضروري تروح للمستشفى عشان نكشف عليها بالأشعه صح ..

جذي ماأقدر ..

-(نوف ماتدري وش تقول بس سكتت ..)

((بعد ماطلع ... نوف جلست عند نارا وهي تحس بدموعها راح تنزل ..

على حالة نارا الحين ...

سمعت صوت جوال نارا يدق ..

بسرعه ردت بدون ماتطالع الرقم ..

-(نوف :~ آلو ..

-(الطرف الثاني استغرب الصوت ثم سكر )

-(نوف استغربت ليش سكر .. بس دقت مره ثانيه عالرقم اللي واظح انه مو مسجل

بأسم عند نارا ...

يزيد فتح السماعه وهو كان بس يبي يتأكد نارا بخير أو لا ..

بس انصدم لما سمع ..

-(نوف :~ بليز رد وقول لي منو أنت لأن نارا الحين ماتقدر تتحرك أو ترد عليك ..

اكيد انت ورى موضعها بالضرب صح .. تحجى قول شي بس لا تسكر ...

-(يزيد بتوتر :~ شقلتي !!نارا شفيها ؟؟

-ماأدري بس هي عالفراش وفاقده وعيها تقريبا ... انت منو ..!!!

-(بخوف :~ وينها هي الحين .. انتي وين ؟؟ انتي منو؟؟

-مو لازم تقول بالأول انت منـ

-(قاطعها بغضب :~ قلت لج نارا وينها ..؟؟

-(حست انو مافي مجال تسأل أكثر فقالت :~ انا نوف ونارا عندي بالبيت

وهـ ...

-(قاطعها :~ نـــــــــــــوف !!!! بيتكم وين ؟؟

((لما وصفت له .. يزيد بسرعه راح للوصف وهو مايدري ششصار عليه !!

ويحاكي روحــــه ...

يزيــــــــــــد وين انت رايح له ..!!!

كيف تدش بيت بنت وغريبه عنك ..

وأصلا كيف راح يسمحولك تدش ؟؟

ؤفففففففـ وانا ليش جذي خايف للهدرجه ..!!!

لا يكون ريان ساوا لها شي مره ثانيه ..

آآآخ ياريان اتمنى لو أذبحك ...

وفتج منك ..

((من جهه بعيـــــــــــده عنهم ...

بالريــــــــــــــــــــــــــــــــــآض .. عاصمة السعــــــــــــــوديه ...

-(بندر :~ يبه شفيك تكلم .. مناديني من الشركه لين هنا

بس ساكت .. قول شي .. ترى خوفتني ؟؟؟

-(الجد مايدري كيف راح يتكلم ... متوتر .. خايف ...

$$ ومــــــــــــــن سيلومــــــــــــــــه !! $$

-(الجد :~ بندر ... لازم تسمعني عدل وماتقاطعني ..

وافهمني زيييييين ..

-(هز راسه بالموافقه وهو خايف مايدري ليش )

-(الجد :~ ياولدي بندر ... انت تدري ان ورثي كله راح يكون لك ..

وانت للحين ماتزوجت ... كان ودي اشوف عيالم قبل لا أموت ..

-(بخوف :~ الله يطول بعمرك يبه ..

-يابندر ... أنت تدري ان امك جتها جلطه بسبب مين ؟؟

-................... (نزل راسه بأسف وهو يتذكر ان اخوه بدر السبب بس مايدري ليش )

-تدري ان بدر هو سبب جلطة أمك ... وبعد كذا طردته من البيت وتبريت منه ..

بس المشكل هان هذا مافاد أمك بالعكس .. ماتت بعد سنوات وهي ماتعافت من

شللها ..

صحيح كانت تتكلم ... بس كان كل كلامها اني اسمح أخوك ...

يابندر انت تدري بعد ان اخوك توفي بحادث .. بعد سنه وحده من زواجه ...

زواجه من وحده مانعرف عن اصلها وفصلها ... وحده موب من ديننا

وموب من أهلنا ولا نعرف عنها شي ...

اخوك وطى راسي قدام اللي اعرفهم بس انا قدرت اغطي هالعبئ اللي حطه

على راسي اخوك قدام الكل ...

في يوم .. سمعت بخبر وفاة اخوك ... وبنفس الوقت سمعت خبر ...

خـ ............ خبر ..

(مايدري شلون بينطق هالجمله ...

بس وأخيرا قال :~سمعت بخبر ولادة زوجته ..

(بندر اتسعت عيونه من الصدمــــــــــــــــه ..

يعني أخوي بدر عنده طفل وانا مدري ...

-(بس الجد قطع عليه افكاره وكمل :~ يابندر هذي السالفه محد يدري عنها غيري ..

((ثم حكى له القصه من أولها للنهايتها ... وأخيرا نطق بالأخير :~

يعني انا تبريت منه ومن عياله الأربعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ه ..

توأم ... ثلاث بنات ... وولد واحد ..

وهم ... وهم الحين عايشين في دبـــــــــــــــي ..

(( بنـــــــــــــــــــدر موب مصدق اللي سمعه ...

يعني الربعــــــــــــــــــه مره وحده ...

هذا يعني .. ان فيه ورثى غيري ...

يعني كيف ..!!!!

يعني الفلوس كلها ماراح تكـــــــــــــــــــــــــون لي !!!!!!!

مستحيـــــــــــــــــــــــــــــــل ..

-((كمل الجد يتعب وهو يكح :~ يابندر ياولدي ... أنا من بعد مرضي هذا ...

حسيت بتأنيب الضمير على ضلمي للولدي ولعياله اللي الحين بدون أصل ..

بسبب اني ماعترفت فيهم ...

يابندر أنا الرسلت واحد باك اليوم لما عرفت ان ولدي مات بسبب

وحده حقيره اللي ابتعد عني بسببها .. الرسلت واحد ياخذ كل الأوراق اللي تثبت

زواج بدر وبعد كان من بين هالأوراق .. أوراق تثبت حمل زوجته بعياله الأربع ..

كل الاثباتات اللي راح تبين أصلهم معي مخبيها ...

يابندر انا قلت لك هالحكي .. عشان تجيبهم لي بالسعوديه قبل لا أموت ...

ابيك تحقق امنيتي قبل لا أموت ..

ابي اقولهم يسامحوني ..

يسامحوني قبل لا أموت وألاقي العذاب من ربي بسبب ظلمي لهم ..

ابي اموت وانا مرتاح ..

بندر ابيك تجيبهم لي انت بنفسك ومو أي أحد ثاني ...

أول مره اعترف بهالسر اللي مثل الحمل على ظهري ويعذبني في ليالي كثيييره ..

ابيك تجيبهم لي وأطلب منهم يسامحوني ...

ابي اشوفهم قبل لا أموت ...

بندر ريحني قبل لا أموت وجبهم لي ..

الأربعه كلهم ..

((بندر للحين يحاول يستوعب الكلام اللي قاله ابوه له ...

مستحيل .. ماأصدق ... كيف وليش ...

-(بندر :~ ورني الاثباتات ..

-(الجد عقد حواجبه :~ شلون يعني موب مصدقني ؟؟؟

-ييـ ... يبه انت تدري كيف هي راح تكون صدمه لي .. وش لون تبيني اصدق ان فيه

الربع توأم مره وحده وعايشين في الامارات .؟؟

لازم اشوف الاوراق عشان تتأكد عيوني ومسامعي من اللي قلته ..

-(الجد سكت شوي ثم نادى على خادم خاص فيه .. وأمره انه يجيب من خزنته ملف لونه بني ..

بعد لحظات والملف بين يدين الجد ..

مده للبندر :~ يالله تأكد بنفسك ..

((بندر لما فتح الملف بخوووووف ... أنصدم لما شاف ان كل شي

صح ... كل شي مختوم وأكيد ميه بالميه ...

هذي الأوراق اللي بين يدينه هي اللي تثبت أصل الأربع التوأم ..

كل شي موثق هنا ..

((طاحت الأوراق بين يدين بندر وهو يطالع جده بصدمه ..

$$ مالذي يحصل برأيكم ...!!

فهل حقا ان العم بندر فقط كانت تلك صدمه ..!$$

$$ أم ان تلك الصدمه بسبب شيئ آخر ..$$

كأن ليس الورث له فقط ... بل سيتقاسمه مع الربع توائم ..$$

وهذا ماطلب الجد في أوراق المحكمه بأن ورثه مقسم للخمسة أشخاص فقط ..

بندر وأربع التوأم ..

$$ بندر مالذي حصل لك $$

بالتأكيد سوف نعلم فيما بعد ..$$


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الأربعاء يوليو 27, 2011 8:12 pm

والآن لنعود الى دبـــــــــــــــــــــــــــي ..

((تولين ... طفشت وقررت انها تدخل المسن وتشوف مين المتصل ..

لما دخلت المسن حست بنبضات قلبها تزداد وهي تشوف الدكتور طلال متصل ..

بس استغربت أكثر لما شافت التوبيك مكتوب :~

الحــــــــــــــــــــــــآل موب على مانتمناه ... الحــآل قدر ومكتوب لنـــــآ ..

باركو لي اليوم خطبت اللي أحبها .. (^__^) ..

((صدمــــــــــــــــــــه على تولين ... ماقدرت تستوعب اللي قاريته ...

خطب ..!!! مين !!! وكيييف ...!!!

((خذت الجوال بسرعه ودقت على جوجو ..

-(جوجو لما ردت :~ آلو ..

(تولين بخوووووف :~ جواهر شسالفه ؟؟

-(عقدت حواجبها :~ سالفة شنو ؟؟؟

-(بغضب مفاجئ :~ سالفة خطبتج !!!!!

-تولين طيب شفيج مخترعه جذي ومعصبه ... انا كنت بدق عليج تو ..
بس انتي سبقتيني ... لأني انا للحين موب مستوعبه ان طلال تقدم للخطبتي ..!!

-(كلمات طلعت بين شفايف ترتجف ودموع تنزل :~ خطبج !!! راح تتزوجين طلال !!

-(بفرحه كبييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييره :~ ياربيييييه موب مصدقه موب مصدقااااااه ..

تولين انا اسعد بنت بالدنيا كلها ... طلال راح يكون لي وربي موب مصدقه ابدا

ابدا ابدا ... احبه امووت فيه بس ولا يوم توقعت انه راح يتقدم لي ..
لدرجة اني بآخر الايام فقدت الأمل وبديت انساه ...

بس القدر مكتوب لنا مع بعض ..

ههه ماتشوفين التوبيك عندي .؟؟

اقريه وبتعرفين ... بس انتي شدراج ؟؟؟ أي صح ولله اني عبيطه ..

اكيد قريتي التوبيك حقي ..

((تولين طاح الجوال منها وهي تتنفس بقوه تحاول تستوعب اللي سمعته ..

طاحت عينها على توبيك جوجو مكتوب فيه :~

هنونـــــــــــــــــــــي هنوووني ...
أنـــــــــــــــــــــــــــــــــآآآ أسعد انسانه اليوم وللأبد ... أحبه ياناااس اموووت فيه ..

أعشق ترابـــــــــــــــه ..

((تولين بدت تشهق من الدموع ...

خلاص يعني جوجو وطلال للبعض ...
انتهى دورها هي بجمعهم في المسن ...

توليـــــــــــــــــــــــــــن ليشت بكين ... موب هذا اللي انتي تبينه بعد ماتكلمينه

بالمسن .. انه يحب جوجو ويتقدم لها وينتهي كل شي بينك وبينه

بدون محد يدري ...

$$ توليـــــــــــــــــــــــــــــــن اليس هذا ماكنتي تريدينه $$

$$ فلماذا كل تلكـ الدموع ..!! $$

لماذا قربتي أصله بينهم وأنتي تعلمين بأنكي لن تتحملي ذلكـ ..!! $$

$$ لا أعلــــــــــــــــم ماذا اقول لكي أكثر تولين ..$$

((تولين جلست على الأرض وهي تبكي من قلب ..

جوجو انقطع الخط من بعد ماسمعت تولين تبكي ...

((تولين تضرب خدها وهي تسب روحها كيف جمعت بينهم ..

ندمت رغم ان هذا اللي كانت تبيه من البدايه ...

توقعت انو لما يجي هاليوم راح تتحمل وتتصبر وتطلع من حياتهم ..

بس ماتوقعت ابدا انها راح تندم انها جمعت بينهم ...

((ليــــــــــــــــــــــــــــــآن .. خلونا نرجع لها ونشوف شصار عليها ..!! ))

((ليان تطالع صقر من خلف طرحتها ...

صقر ماسك اعصابه ..

بس الشيخ عاد جملته للمره المليون وقال :~

اذا ماتبين تقدرين تقولين لا تترددين ..!!!

-(نزلت راسها .... وبين دموعها وضعفها نطقـــــــــــــــــــــــــت :~

موافقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــه ..

((صقر ابتسم بفرحـــــــــه كبييييييره ... وده يصارخ من الفرحه ...

وهو يطالع ليان ويضحك لها بفرحه ...

ليان رفعت عيونها عليه وهي تشوفه قد ايش فرحاااااااااااااااااااااااااااااااااااااان ..

لفت بسرعه بتروح بس وقفت فجأه وقالت للشيخ :~

بس بشرط ...

-(الشيخ رفع راسه وهو يقول :~ أكيد وهذا من حقك .. تكلمي يابنتي ..

-(صقر ماهمه أي شي ومستعد ينفذ لها كل شروطها .. مستانس فرحان

بيموووت من الفرحه ..

بس كانت الصدمــــــــــــــــــــــــــــــه لما قالت شرطها وهو :~

-شـ ..... شرطي ... آآآآ ... انه يلقى لي أهلي الحقيقيين ...

صقر بصدمــــــــــــــــــــــــه :~ شنـــــــــــــــــــــــو !!!! ..

مستحيل .. وين الاقيهم .. هذي تطلب المستحيل ..!!!

لا انا ابي اتزوجها بس هي تصعب الأمور على زواجنا ..

((الشيخ سأل صقر اذا هو موافق على هاشرط ..

صقر بيأس مايقدر يقول لا لأنه يبي ليان بأي طريقه ...

-(نزل راسه :~ أي ... بس بعد الزواج ...

(ليان ماردت ولفت عنهم ... )

$$ بعد كل ذلكـ .... أستطيــــــــــــــــــــــــع بأن اقول ...$$

أن صقــــــــــــــــــر وليــــــــــــــآن .. أصبحو من نصيب بعضهم $$

$$ وكما قال صقر ... الحفله بعد يومان فقط ..$$

اذا ليان سوف تكون له بعد يومان فقط لا مجال لها ولا لغيرها $$

$$ ؤه صقر ماأعندكـ ... بالفعل استطعت الحصول عليها ..$$

ولكـــــــــــــــــــن للننتظر بعد يومان ..$$

قد يتغير مجرى الأمور $$

((صقر جاب شهود ... ثنين من ربعه المقربين ...

وفيصـــــــــــــــــــــــــــــل كان حاظر بس ...
لما طلعو من عند ليان ...

-(فيصل يضحك :~ ولله وصرت رجال .. عيل خلاص بتتزوج ...

-(مساعد :~ بس ياخي موب جنك مستعيل ..

-(صقر وهو حاط يدينه على صدره :~آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه .. لو علي جان قلت اليوم ..

-(فيصل يضحك :~ ههههههههـ لهدرجه تحبها !!! ... بس تدري انا بآخر لحظه توقعت

راح ترفضك ..

-(مساعد بزلة لسان :~ بس ياخي شلون تتزوج وحده ماتدري وش اصلها وشنو فصلها ..

-(فيصل سكت وتجاهل هالكلام لانه هو بعد بدون أصل ...

صقر وهو يطالع مساعد كان راح يهاوش ... بس فجأه جت بباله فكره ..
التفت يطالع فيصل ...

وهو يقول بقلبه :~

فيصل بدون نسب ... وليان بدون نسب ...

وهم يتشابهون مررره ..!!!

معقـ ... معقـــــــــــــــــــــــــــوله يكون من أهلها !!!

-(صقر التفت على مساعد :~ شفت هاي البنيه ... تساوي كل بنات العالم ..
الا اخلاق ولا طيبه ولا كل شي .. وحتى جمال ياشيخ ... ماشالله كل شي فيها موب ناقص

ونسبها راح يظهر يوم من الايام وأنا حاس بهالشي ..

(قال آخر جمله وهو يطالع فيصل ... فيصل ماأنتبه للنظراته بس ابتسم

ومايدري ليش الرتاااااااااااااااح لما سمع هالكلمات قالها عن بنت مثله مالها

اصل .... صحيح ماشافها لأنها كانت مغطيه وجهها ...

بس مايدري ليش الرتاح لهدرجه ...

((مثل مابكت عليه ليان بيوم المطر وهي ماتدري ليش بكت على فيصل ..!!

بس كلنا ندري ليش يصير معهم هيكـ ..

((صقر وهو راجع للبيت ...

فرحـــــــــــــــــــــآآآن مستاااانس ..

نافي أي كلمه تقدر تعبر عن اللي بقلبه ...

مد يده وشغل على أغنيه من أغـــــــــــــآني

خلودي (( خــــــــــــــــــــآلد عبدالرحمن .. وه بص )) ...

((لما وصل ... نزل بسرعه وهو متجه لداخل القصر ...

ماأمداه يدخل الا وسمع صوت يناديه من الصاله ..

-((التفت ولقاه عبدالمحسن .. بس استغرب لما شاف ولد جالس بالصاله

من جهه ثانيه بملل ..

تقدم وهو يقول من طرف خشمه :~ نعم ...

-(يحاول يهدي روحه :~ وين كنت فيه ؟؟

-وانت شكو ..؟؟

-صقر تحجى عدل مهما كان انا اخوك الجبير ..

-واذا ؟؟ اخوي اللي يحترم رغباتي عالعين وع الراس ..

بس اللي يوقف بطريق سعادتي لا وألف لا ..

-صقر وين كنت فيه بسرعه ..

-(تقدم أكثر وابتسم بانتصار وهو يقول بطريقه شيطانيه منتصـــر :~

كنت ويى الملاج .. تملجت على حب حياتي .. بالمعنى كنت عند خطيبتي ..

وبعد يومين بس راح اساوي العرس .. واذا تبي تحظره اهلا وسهلا ..

بس اذا ماتبي براحتك ..

((ثم التفت على محسن :~ ومنو هذا الياهل ..

-(وقف محسن بغرور وهو يقول بحتقار للصقر :~ شو خصك ..!! وماتئول عني

ياهل .!! لأني بعرف شو معناتا .. أنا مو طفل عنداك .؟؟ شوف اصلا كيف

شكلك وتعى كلمني ..

((صقر كان لابس سبورت غريب رغم انه كان عند الشيخ يتملك ..

صقر مايقدر يغير ستايله مهما كان ...

موب متعود ابدا ابدا على الرسمي .. الثوب والغتره ...

صقر وهو يطالع روحه مقهور من هالبزر ابو لسان طويل ..

بس استغرب لهجته البنانيه ...

((رغم ان محسن اصله امراتي .. الا انه عايش مع أمه وأهل امه .. يعني أخذ عليهم

وبقووه بعد .. وصاير شيطاني ومغرور ))

-(صقر توه بيتكلم يرد على هالبزر بس عبدالمحسن قال :~ صقر انت من صجك

-(صقر وهو يجمع ثقته :~ أي عندك مانع .. وحتى لو عندك خلاص فات الفوت ..

((لف صقر بكل وقاحه ورقى الدرج ..

عبدالمحسن عض شفته وهو يفكر بصقر ...

نزل راسه وهو يفكر شيسوي ...

صقر وهو بيدخل غرفته لقى باب مفتوح ..

استغرب هالغرفه محد يدخلها لأنها تخص صقر وبس

فيها كا اغراضه الخاصه ... راح يطل ولقاه محسن ..

حس بقهر من هالبزر ... بسرعه راح وشد محسن وهو يقول :~ لا تتلقف

بشي مالك علاقه فيه فاهم ..!!! يالله اطلع برى ... وبعدين انتم نو ؟؟

ماناقصني غير عيال الشوام ييون ويعفسون لي اغراضي ...

-(محسن سحب يده وهو يقول بغرور :~ تروك ايدي .. ماني رايئ لك ..

والمره التانيه لا تمد ايداك علي .. ولا راح بأصى لك .. فهميت ..!!

ؤف شو غليز ..

((صقر رافع حواجبه مرتاع من لسان هالبزر ... وده يتوطى ببطنه بس مايدري منهو ..
نزل صقر تحت ولقى عبدالمحسن جالس ..

-(صقر :~ منو هذا الياهل ..؟؟

-(عبدالمحسن رفع عيونه على صقر وهو يطالعه للمده ...

ثم نطق :~ ولدي ...

-(صقر ضحك بسخريه :~ عبدالمحسن اتحجى من صجي ..

منو هذا ..!!

-(وقف عبدالمحسن ثم راح بيرقى للغرفته وهو يكرر جملته :~ قلت لك ولدي .. واسمه

عبدالمحسن ..

-(لحقه :~ انت من صجك .. ولدك ونفس الأسم بعدين اصلا كيف ومنو متى

متزوج عشان تييب ياهل ؟؟

-(عبدالمحسن مارد عليه ... بس اكتفى بكلمة :~ طلق اللي على ذمتك ..

قبل لا تنصدم بالواقع بعدين .. طلقها حدك مادخلت عليها ..

-(صقر سكت بقهر بس مارد لأنه لا يمكن

يطلق ليان اللي دفع كل روحه بس عشان يتزوجها .. وهذا يقول طلقها ..

((صقر دخل بغرفته .. بس انصدم لما شاف محسن يعبث بأغراضه ..

وصلت معه .. راح بسرعه وسحب محسن مع بلوزته وهو يقول :~

يالله يالله اشوف جدامي على برى ... ولا اشوف ويهك مره ثانيه ..

((طلعه برى بجفاشه .. حتى محسن تملل من صقر وحركاته ..

رغم ان محسن يدري ان هذا عمه .. مثل ماقال له ابوه عبدالمحسن ...

بس يكرهه مايحب عمه صقر من أول ماشافه ...

تربى عالغرور والدلال ... شي طبيعي يكون كذا ...

راح عند غرفة عبدالمحسن ثم طق الباب ..

-(عبدالمحسن :~ منووو !!

-(محسن :~ أنا ..

-(تنهد بضيقه :~ دش حسون دش حبيبي ..

((لما دخل عبدالمحسن وهو يقول وماد بوزه :~ هلئ هاد هوا عمو صئر ..؟؟

-(عبدالمحسن مسك كتوف محسن وهو يقول بحنان :~ حبيبي من اليوم ورايح

ابيك تتحجى مثلنا جذي ... امراتي لأنك انت امراتي ... موب لبناني ..
لهجة امك موب لهجتك ... يعني لازم تتعود على لهجتك الأصليه موب جذي ..

خلاص حبيبي ... وبعدين أي هذا عمك صقر ... ابيك تحترمه زيييييييييين فاهم ..

-(نزل راسه :~ بس انا هيك بتكلم .. وبعدين عمو ماحبيتو منوب ...

-(ابتسم بحنان :~ حبيبي مثلي انا .. انت ماحبيتني من البدايه بس شوف الحين ..

احنا صرنا اصحاب انا وانت صح ..

-(مارد وفضل السكوت ... بس قال أخيرا :~ طيب ممكن نام عندك ؟؟

-(وهو يخربط شعره بمزح :~ أكيـــدين حبيبي ..

يالله يالله بسرعه على السرير ههههـ ..

(ابتسم ثم انسدحو مع بعض ..

-(محسن :~ بابا ...

-(عبدالمحسن التفت بسرعه على محسن متوتر ..

أول مره يقول له محسن هالكلمه ... ومستغرب اصلا من هالكلمه ..
موب مستوعب انها تنقال له ... يتمنى من زمان انه يتزوج ويكون له طفل ..

ابتسم بضيقه :~ هلا حبيبي ..

-انا شتئت لماما ..

-لا لا قول انا اشتقت للماما ..

-(ضحك بمرح :~ انا اشتقققت لماما ..

-برافو .. حاظر اذا تبيني بكره أوديك لها وديتك ...

-(جلس بفرحه وهو يطالع ابوه :~ عن جد بابـــــــــــآآ ...!!!

-أكيد حبيبي .. هاي أمك مستحيل أحرمك منها ... يالله ماتبيني احجيلك

قصه ؟؟

-(انسدح مره ثانيه :~ بدي قصه للأولاد ..

-ههههـ شلون يعني ؟؟

-متلا قصة روبن هود ... أو قصة البطل الشجاع ..

-هههـ ولله ماأعرفهم بس ولا يهمك بكره راح أشتري كتاب قصص للأولاد

واحجي لك .. أما اليوم راح اقولك من عقلي ..

-ؤكي __^ ...

-كان ياماكان ........... كان فيه ولد مثل عمرك .. اسمه ..................................

((عبدالمحسن بدى يحكي للحسونا لقصه .. حسون شوي شوي وهو يغمض عيونه ..

أما من جهة صقر ... دق على ليان وهو متوتر ..

ليان كانت نايمه من بعد مابكت طول اليله ..

ولا ردت عليه ...))

((خلونــآ نروح للنارا ...

يزيد لما وصل لبيت نوف ودخل ...

نوف قالت بخوف :~ نارا داخل بس انت ليش ييت ...

-(بقهر :~ وانتي شلون تتجرأين وتاخذين نارا عندج ..؟؟

-(بغضب :~ وانت اصلا شك فيني وفيها ..!!

-احلفي عاد .. بسرعه ييبي نارا ..ولا قولي لي وينها ... مستحيل اخليها عندج

وانتي ادرى ليش ...

-شتقصد يعني ... نارا مهما صار بيننا نظل صاحبات وانت مالك شغل فينا ..

يالله اطلع قبل لا يي ابوي ويشوفك بييتنا .. بسرعه اطلع ..

-ماني طالع الا ونارا وياي فاهمه ... واذا على قولتج تعبانه راح أوديها المستشفى ..

-(نوف فهمت انه الولد مافي أمل منه عشان كذا فكرت لو تجلس وتفهمه كل الساله وكل شكوك

الدوكتور ...

-يزيد ايلس وانا بقولك كل السالفه ...

-اللهم طولك ياروح قلت لحم اعندي وقت اقضيه للأشكالج .. بسرعه وين نارا ..

-(نوف جلست عالكرسي اللي قدامها ثم بدت تقول له كل اللي صار وكيف وضع نارا ..

يزيد مصدوم من اللي سمعه بس انصدم أكثر لما قالت فيه آثار على

حسب اقوال الدكتور تدل ان فيه أحد معتدي ويمكن هو نفس الشخص اللي ضربها

اعتدى عليها .. يعني ماندري للحين وش السالفه بالضبط ...))

-(كملت نوف :~ ولو ودينها للمستشفى راح ياخذون الافادات .. واحنا للحين ماندري وش سالفتها هي بالضبط ..

اذا درينا نقرر اذا ناخذها أو لا ...

-(يزيد ساكت .. موب قادر يستوعب اللي سمعه ... ثم قال بشفايف ترتجف

خوف من اللي راح يقوله وبيسمعه :~ طيـ ... طيب نارا الدكتور .. مممـ .. مــآ قال

آآآ .. اذا كانت للحيـ ... ن ... بنت أو ..... لا ...

(نوف فهمت وش يقصد علطول .... نزلت راسها وهي تقول :~ مايقدر يتأكد ...

يقول لازم نوديها للمستشفى .. وبعد فيه كسر بيدها مايدري اذا هو كسر

أو مجرد شكوك ... لازم لها اشعه ...

(( يزيد جلس على الكرسي بسرعه وهو حاس ان الدنيــــا قدامه فجأه تسكرت

بوجهه .... يعني نارا ظـ ... ظاع شرفها ... بس ليش ... ليــــش ...

((يزيد وده يصارخ يسوي أي شي .. بس يبي يطلع الضيقه اللي بصدره

من اللي سمعه ...

-(نوف وهي تطالع حال يزيد اللي انقلب فجأه ... حست كيف هالشاب اللي قدامها

يحمل مشاعر كبيره للنارا بس ماقال شي ... تنهدت بضيقه ثم قالت :~

يزيد ياريت تروح قبل لا يي ابوي ويشوفك ... بعدين مدري شنو بقوله اذا شافك ..

روح واذا صار أي شي جديد (سكتت شوي ثم قالت :~ أوعدكـ اني راح ادق عليك

وأقولك انت بالذات ... وأصلا الدكتور يقول يمكن ماتصحى الا بكره ...
يعني اذا ممكن تطلع الحين قبل ابوي ...

-(يزيد وقف بهدوء ثم طلع بدون أي كلمه .....
حاس ان قلبه محبط بشكل غير طبيعي ....

البنــــــــــــــــــــــت اللي أحبها راح شرفها !!!!

نارا البنت اللي حبيتها وعمري مافكرت ببنات ... تروح عفتها منها ...

ولله ياريان لو تكون انت السبب ...

ماراح اخليك عايش بهالدنيا ...
((ركب سيارته بس مارجع للبيت ... توجه للبحر ... اللي يشيل هموم الملايين

من العالم ...


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الأربعاء يوليو 27, 2011 8:15 pm

(( في اليــــــــــــــــــــــــــــــــــوم التالي ....
تولين على الفراش ... لما رنت ساعتها بسرعه طفتها بطفش ....

مامداها تغمض عيونها الا ورن منبه جوالها ...

تأففت بملل .. ثم طفته ...

بهاللحظه طار النوم عنها ...
كانت منسدحه وهي مفتحه عيونها ... تذكرت سالفة جوجو وطلال ...

تنهدت بضيقه وهي تفكر وش تسوي بعد اللي صار ...

وجودها بينهم ماعاد له معنى....
توليــــــــــــــــن ... لين متى راح تبجين عشان طلال اللي موب حاس فيج ...

لين متى وانتي ضعيفه جدامه ...

خليج قويه .... وانسيه ...

أنســـــــــــــــــــآآه !!!!! بس ماأقدر انساه ...

عيل تجاهليه بقدر الامكان ....

أي نعم راح أحاول اتجاهله ....

راح اقوي قلبي ...

وماعلي اذا تزوج واو لا .. انا شيخصني .. كيفهم .. أهم يحبون بعض

خلاص اللـ ......... الله يوفقهم ..
((قطع عليها طق الباب ...

-(بصوت عالي وهي تحاول تكون نشيطه لليوم :~ خلاص قمت ...

((الخدامه راحت ... أما تولين قامت بسرعه ودخلت تتروش ...

$$ هـــــــــــل تعتقدون بالفعل تولين باستطاعتها أن

تتجاهل حبها وهو طـــــــــــلآل ..؟؟ $$

بالتأكيد الأيام سوف تكشف لنا كل شيئ $$

فلنذهب الآن الى فيصل ..$$

((فيصل ركب سيارته وبسرعه عالجامعه ...

لما وصل الجامعه ... نزل بسرعه وهو رايح يدور جينفر ...

دق عليها بس جوالها مقفل ...
فيصـــــــــــــــــــــــــــــل قرر ... وراح ينفذ اللي بباله ..

بس ماحصل جينفر ..

حصل وتين ...
حس بقلبه راح يوقف لما شاف وتين ...

تقدم لها وهو يتنحنح ..

وتين لما شافته بسرعه نزلت راسها ... ماتحب تكلم أولاد بس فيصل الظاهر ماراح

يعطيها مجال تختار ...

-(فيصل وهو متلعثم :~ آآآآ ... وتـ ... وتين ....ابي اسألج بس سؤال واحد ...

-.......................

-آآآآ ... انتي للحين تحبين عـ ... عبادي ..؟؟

-(بصوت مره مو واظح :~ ليش تسأل ..؟

-شنو !!!

-قلت ليش تسأل ؟؟؟

-أسأل لأنه رفيجي وأبي اعرف اذا فيه مجال يرد لج أو فيه مجال لغيره

يحبونج .؟؟

-(رفعت راسها وهي مو فاهمه شي ... بس قالت :~ شتقصد ؟؟؟

-(بلع ريقه اللي جف ثم قال :~ قصدي واظح ... مارديتي علي ...!! فيه مجال يرد لج

بعد كل اللي صار ولا لا .؟؟

-(مافهمت بعض كلامه بس ماعطت للموضوع اهتمام وقالت :~ اصلا لو هو يحبني

جان من البدايه تقدم لي ... بس مثل ماقال انا مجرد لعبه عنده

أو وسيله عشان يقهر واحد من ربعه ...

-يـ ... يعني انتي تحبينه للحين ...

-(وقفت وهي تطالعه بصمت ثم قالت :~ مايهم اذا انا احبه خلاص ... انا وعبادي انتهينا

-(لما راحت فيصل قلبه يعورررره لأنه يبي يقولها انه هو يحبها

بس مقهور لأن جينفر هي اللي قلبت حياته وماعاد يقدر يفصح عن مشاعره للوتين

ابدا دام عنده طفل من بنت ثانيه وبالحرام ..)

((وهو يطالع وتين رايحه .. وبقلبه بقول ...
آآآآآآآآآآآآآآآخ بس شكثر احبج ياوتين ... أولمره في حياتي أحس بهالأحساس ..

ماتوقعت في يوم اني راح أحب صج ...

بس شنو فايدة حبي وانا ماقلت لج أو بالأصح خلاص ماعاد اقدر اقولج ...

((قطع عليه أفكاره فهد اللي غطى عيونه :~ منو الحلو اللي مغطي لك عيونك ..؟؟

-(يضحك :~ باللاهي عاد ... من غيره فهود حبيب قلبي ...

(فهد وهو يطالعه وفاتح يدينه يستعبط :~ولاااك تؤبرني ياراقل ...

(ثم ضمه بقوه .. فيصل وهو يضحك دف فهد :~ يععع اقرفتني على هالصبح ياشيخ ...

-من حلاة ويهك عاد امش بس امش خلنا نروح نفطر لأني يوعااان ...

-(مافطرت ..!!

-لا .. وانت ..

-هههـ بعد لا ..

((أميره كانت توها داخله من البوابه ....
صدمت براكان ...

لما طلحت شنطتها جلست بتاخذها بس راكان خذها قبلها ثم مد الشنطه لها بهدوئه المعتاد .

أميره خذتها وهي توها بتقول شكرا الا واختفى من قدامها ...

التفتت تدوره بس مالقته..!!!!!!

راكان وهو يمشي رايح للمكتبه الجامعه ...

لما دخل راح يدور له على كتاب ...
كانت المكتبــــــه فاضيه ومافيه غيره هو وشخص ثاني ....

راكان يسمع صوت بالجهه الثانيه بس مايدري مين ...

بس تجاهل الوضع ...

ماح سالا بصوت ضحكات تعلا ... شم ريحه كريهه ...
راكان كان بيده كذا كتاب ثقيل ...

لما لف بيروح للطاوله ...
طلعت بوجهه بنت ... ظرب كتفها بالكتب اللي طاحت عالأرض ..

راكان انقهر من البنت ... بس لما رفع عيونه عليها ...

كشر بقرف من شكلها ...
((شخصيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــه جديده ...

مشــــــــــآعل .... معروفــــــــــــــــــه بلقب (( ميشـــــو )) ...

شخصيتـــــهـــــــــآ ...

تقدرون تقولون ... X فـــــي x ...
يعني عايشه حياتها من أجل لا شيئ غير الظيـــــآع ...

الزقاير شي عندها روتيني ...

لبسها غريب وتحب اللون الأبيــــــــــض ... بعض الاحيان تجيهم على شكل

ملابس ممزقه ...كل ملابسها لون ابيض ...

ماخذه الدنيا .(( فــــــــــــــري )) ..

ومايهمها أحد بالكون كله ...

قاصه شعرها بوي وبقووووووه يعني شعراتها

تجي طرف الأصبع ... وتحوسه بالجل ... صابغته (( أششششششقر ثللللجي )) ...
أحد حواجبها شاطبته بالموس ...

زمام بأنفها وحلق بشفتها ...

((ملامحها غريبه .. كل شي حاد حتى بنظراتها تخوف ...
اللي يشوفها يقول هذي أقذر بنت على وجه الأرض ...

((من أصــــــــــــــــــــل كندي ... بس أمها لبنانيه وتطلقت من أبوها

لما كانت بالمهاد ... وتزوجت واحد امراتي ....
عشان كذا هي بس بالملف اصلها كندي ...

بس باللغه ماتعرف غير العربي وللهجه الامراتيه ... وأي أحد يسألها

تقول له أنا من الامارات ...

لون عيونها رمادي طبيعي ...

العمــــــــر :~ 21 سنـــــــــــــــــه ...

فيها طيبه بس عمرها ماقد أظهرتها ولا حتى هي قد حست بهالطيبه اللي تمتلكها ...

رغم ظياعها للآخر حد .... الا انها تكره الأولاد بشكل عام ... من بعد أبوها

وزوج أمها ... صارت تكره الجنس الذكري بشكل عااام ...
شلتها مثلها ظياع بظياع وكلهم بنات ...

((ملاحظـــــــــــــــه :~

كانت صاحبة وحده من توأمنـــــــــــــآ ... صاحبتها لما كانو صغااااااار ..

بس مايدرون عن بعض الحين لأنهم افترقو من كانو صغار بعمر 9 سنوات ..))

.............
((ميشو نزلت عيونها على راكان وطالعته بحتقااااااار وسخريه ...

راكان ماعطاها وجه فجلس وجمع كتبه ...
بس ميشو بوقاحه منها رجفت كتاب للبعيد وهي تقول بدون ماتطالعه ...

-المره اليايه شوف جدامك عدل ...

-(راكان مسكها بقوه وهو يقول :~ روحي ييبي الكتاب ...

-هههههههههااااااي ... مسجين انت ولله رحمتك ... (( سحبت يدها بقوه منه وهي تقول

بوقاحه :~ أحلم على قدك يا.... هه وخر عني زييين ...

((راكان يكره هالنوعيه من البشر ... عشان كذا ماجادلها أكثر ولف ياخذ الكتاب ..
أما مشاعل كملت مكالمتها وضحكها ... رمت الزقاره عند رجول راكان

وهي تقول :~ طفها ياحلو ...
((ثم راحت ... راكان تنهد بقرف من هالأشكال ... لف ولا طفا الزقاره ...

جلس وكمل يقرى الكتب اللي طلعها لأن وراه بحث ))

((من جهه ثانيـــــــــــــــــه ...
ليــــــــــــــــــــآن ...

بسرعه لبست عبايتها وتحجبت ... ثم طلعت بتمشي

للجامعه كعادتها ...

بس هالمره صقر كان واقف قدام البنايه وينتظرها ...

لما شافها طلعت بسرعه حرك السياره ووقف عندها وهي تمشي بالرصيف ..

فتح الدريشه وهو يقول بابتسامه :~ تفضلي ياأميــــــــــرة العالم كلهم ههههـ ...
(ليان خلقه كارهته ... وعاد من بعد حركته أمس صارت ماتطيق حتى تشوف وجهه ..

كملت طريقها ولا ردت عليه ...
-(صقر ماراح ييأس من بعد اليوم ... ظرب البوري بشكل مزعج وهو يقول

بعناد :~ ماراح الروح من عندج وأوقف هالازعاج الا لما تركبين وياي ...
(وكمل يظرب بواري ... ليان توترت من ازعاجه واللي بالشارع صارو يطالعونهم ..

عشان كذا بسرعه فتحت الباب الخلفي وجلست ...

-(صقر وهو مبتسم :~ وبرضو ماراح اتحرك الا لما تركبين جدام عندي ..

لا تنسين انا الحين خطيييبج ....

((ليان مقهووووووره منه .. بس فضلت انها تطنشه ...

صقر حس انو مافي أمل منها .. لما مشى للجامعه قال بضحك :~

عيل صرت سايق عندج هاه __^ ...

-(تطالع الدريشه ومطنشته )

-(صقر مايأس :~ طيب متى محاظرتج الأولى ..!!

-...................

-(علد جملته بكل صبر وابتسامه :~ متى محاظرتج ..!!

-(تنهدت بطفش :~ الساعه 9 ...

-(صقر الرتاح انها ردت ثم قال :~ حلو عيل الحين الساعه 7 وانا محاظرتي

الساعه ثمان ... بس عادي لو اسحب عليها لعيونج .. جم عندي من ليونه أنا __^

ونروح نفطر بأي مطعم

تبينه ((ثم سكت شوي وهو يفكر انو ليان أكيد ماتعرف حركات المطاعم

أو ماقد طبتها بحياتها ...فكمل يقول :~ عندي لج مطعم

انا ماأييه الا للفطور ... ياعليه شاي مع حليب ماأدري شلون

يظبطه .. بيعيبج انا متأكد ....

(رفع عيونه بالمرايه يطالعها بس تضايق لما شافها تطالع الشباك

ومطنشته ...
صقر لا تيأس ... الطريج جدامك طويل ...

(( طيب نروح الحين للتولين ...

تولين جت بتنزل وهي سرحاااانه بطلال وجوجو ...

-(أم تولين :~ توتي شدعوآ ماودج تسلمين علي قبل لا تزلين ..

-(تولين ماحست بروحها ... باست أمها وهي تقول :~ سوري

بس مانتبهت ..

-(أم تولين خافت لا يكون فيها شي فقالت :~ تولين فيج شي ..

-(تولين تتصنع الابتسامه :~ لا .. يالله بااااي ..

(نزلت وهي توها بتدخل البوابه ...

وقفت تطالع الجامعه ...

((توليــــــــــــــــــــــن من اليوم ورايح .. تجاهلي طلال ..

الدكتور طلال وبس ...

وجوجو تظل صاحبتج ...

لازم الرد لحياتي قبل لا أقابل الدكتور طلال ..

((تنهدت بصوت عالي وهي تبتسم وتحاول تاخذ نشاط للي راح تقابله اليوم

من أحداث كيف تتجاهل الدكتور طلال وتحاول تنسى حبها له ....
دخلت الجامعه وهي للحين حالتها ؤكي على ؤكي ...

وكل ماجى في بالها طلال بسرعه تحاول تغير تفكيرها لأي شي ثاني ...

((مرت من عند ريان اللي جالس ويطالع الطلاب يدور على نارا

يبي يعتذر منها على اللي صار ...

بس توتر لأنها للحين مو باينه ...

$$ حسنـــــــــــــــــــا ..لنعد الــــــى نـــــــــــآرا ..$$


((نارا تأن بألم ... نوف كانت نايمه على الكنبه اللي جمبها ..

فتحت عيونها ببطئ وتكاسل لأنها أمس كله سهرانه وهي تحاول تهدي

نارا اللي مضت الليله كلها وهي تحلم وتبكي ...
نوف لما شافت نارا تتألم ..بسرعه وقفت عندها وهي تلمس حرارة نارا ...

بس لقت الحراره خفت أحسن من الليل كله ونوف تحط فوطه فيها مويها

على راس نارا ...

-(نوف وهي تمسح على شعر نارا بحنان وخوف :~ نارا انتي بخير الحين .!.! تسمعيني .؟؟

-(نارا فتحت عيونها بتعب ... تحاول تميز الشخص اللي واقف قبالها ..
مدت يدها على على يدها الثانيه وهي تتألم ...

نوف بهاللحظه خافت لو يكون جد كسر وهم للحين ماجبروه لها ..

-نارو أنا نوف تسمعيني .؟؟

-(وهي تتنفس بصعوبه وتعب :~ أبي ماي ..

((بسرعه نوف قالت :~ انشالله ..

(ركضت تجيب لها مويه ... وهي راجعه شربت نارا باهتمام ..)

نارا منسدحه وهي مفتحه عيونها بس متألممممه من جسمها كله ...

نوف جلست عندها وهي تقول بعطف عشان تحسس نارا بالأمان :~

نارا شصار لج !! منو اللي ساوا لج جذي ..؟؟

(نارا بهاللحظه تذكرت كل شي صار ...

تذكرت كيف مشاري كان يبي يعتدي عليها ... وتذكرت كيف

دخلت السكينه بجسم مشاري ...
صحيح حطت السكينه قدامها وكأنها تدافع عن نفسها وتهدده بالسكين ...

بس مشاري مانتبه للسكينه وقدم جسمه لها بقوه بحيث دخل جسمه بالسكينه ...
((نارا بهاللحظه بدت انفاسها تتصاعد مره ثانيه وترتجف ...

شوي وشوي بدت تنزل دموعها وهي تردد جملة :~ لا أنا ماقتلته ماقتلته ..

لاااااا (شوي بدت تصارخ وهي تمسك راها وتبكي :~ أنا ماقتلته ماقتلتــــــــــــــه ..

((نوف بخوف تحاول تهدي نارا بس ماقدرت ... بسرعه دقت على الدكتوره ونادتها تجيب سرعه ...

وبنفس اللحظه الرسلت لليزيد رساله :~

أنا نوف ... بغيت اقولك ان نارا صحت ..

بس حالتها موب طبيعيه .. وتردد كلمات غريبه

(( وصل المسج لليزي اللي مانام الليل كله ... كان عند البحر منسدح على كرسي

طويل ... رفع جواله بتعب من السهر وكثر التفكير بنارا الليل كله ..
لما قرى المسج بسرعه قام بيروح للبيت نوف ...))


أنتهــــــــــــــــــــــى البارت الأخير من الباب السادس ..


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الأربعاء يوليو 27, 2011 8:17 pm



البــــــــــــــــــــــــآب الســـــــــــآبع ..

الجـــــــــــــــــزء الــــــــــــــــأول ...


$$ بهذه الحيـــــــــــآه ... كلا منا لا يعلـــــــم متى أجله ..!! $$

قد يكون غدا وقد يكـــــــــون .. بعد لحظات ..!! ..$$

$$ لهــــذا نرى من منــــآ يعمل من أجل الأآخره .. $$

ومن لا يعمل ... $$

وأبطالنـــــــــــــــــــآ ... مثلنــــــــآ تماما ..$$


((للنفتتح ببطلتنا الجديـــــــــــــــــــــــــده ...
ميشــــو ... واقفه قدام طاولات الكافاتريا وهي تأشر للشلتها وتقول بصوت عالي

بدون خجل للي يطالعونها باستغراب ..

-انتي وياااها .. قومو لا أحوسكم .. أول مره أقوم أشتري لكم ...

وآخر مره ياشيوون ...

-(ساره (سوسو) بضحك :~ ميشوووو تعااالي خلي الفلبينو هي اللي تييبها ...

-(ميشو :~ فاضية لكم البنيه تييب لكم أكلكم يالمشافيح .. قومو بس قومو ..

بسرعه ولا وقسم لاااا (وهي تغمز بضحك :~ اسوي ذاكـ وذاكـ ...

-(ساره :~ تسويها بنات وربي تسويها ..

-(ليندا :~ أي ولله صج قومو بس ..

(وهم رايحين للميشو ... ساره صدمت كافي بنت وانكب كله

على بلوزة صاحبة الكافي ..

-(ساره برفعة خشم :~ هيه انتي ماتشوفين جدامج ...

-(ليندا وهي تستند على كتف ساره وتقول بوقاااحه :~ وانتي شلج

تحاجين هالأشكال .. بالله شوفي شعرها اللي تلاقينها من أمس وهي تحرق فيه بذالاستشوار

وموب طالع منها أي شي ...

-(ريم :~ هاهااااي ... هيه انتي يالحولا .. المره اليايه طالعي جدامج

عدل قبل لا أخلي ميشو حبيبة قلبي تحوس اللي يابوووج ..

-(ميشو بصوت عالي :~ اقول تعالوا لبنيه بتبجي خلو عنكم ...بعد لين واحد ..

-(ريمو :~ هههههـ أكيد يعني لين واحد دامك بتعكسين العد ..

-(ميشو :~ لا شدراج يمكن اتكرم لكم يوم من الايام واقول لين صفر ..

-(سوسو بطرف اصبعها وكأنها متقرفه تبعد البنت عن طريقها وهي تقول بشمئزاز :ْ

روحي روحي بس اقرفتينا بريحتج .. غيري قميصج ..

-(ليندا :~ ؤفففـ خيستينا يالوسخه ...

(البنت كانت ساكته لأنها عااااارفه زييين هالشلة ماتنتحارش ... لو بتحارشهم راح

يظيعونها ظيااااع للآخر درجه ...لفت عنهم وراحت ...
وهم يشيلون مع ميشو ...

-(ميشو :~ يلعـ### بليسكم متوحشااات بسم الله علي مدري شلون ييت

بينكم ..

-(ريمو بدلع :~ واااااي شوفو من يتحجى .. انتي راس الحيه ..

-(ميشو :~ لا تعيدينها هاه ...

((بهاللحظه أميره وقفت جمبهم بتشتري ...

-(أميره وهي تمد فلوسها :~ لو سمحتي .. موكا كراش ..

(ميشو بسرعه :~ لو سمحتي وين الطلب بسرعه ترى موب حاله هاي كل يوم

انطرج جذي ... بسرعه وين رايحه تاخذين الطلبات .. ييبي طلبي ثم خذي الطلبات ..
انا ناقصتج بعد ....

-(أميره رفعت حاجب والتفتت ببطئ على ميشو ودها تعطيها كف ... بس كملت :~

لو سمحتيييي ييبي طلبي بسرعه ..

-(ميشو :~ هييييه انتي خلصي علي .. ناقصني فلبينيات أنا .. اخلصي علي ..

(الفلبينيه ملت من لسان هالبنتين اللي كل وحده أطول من الثاني .. بس ميشو على وقاحه ..

فعشان كذا لفت بتروج تجيب طلب ميشو ...

ميشو التفتت على صاحباتها .. مامداها بتتكلم .. بس أميره قاطعت عليها وهي تقول

بقهرررر :~ هيه هيه هيه انتي .. ؤه ولا تدرين انتي وشعرج ... هيييه انت

مينون ولا شلووون ..

-(ميشو مالقت أميره وجه وطنشتها ... أميره وصلت معها .. قربت من ميشو وقالت

بحقد :~ هيه يالصقهى احاجيج ..

-(ميشو وهي تطالع صاحباتها وتقول بصوت عالي :~ هاهاااي بنات بنات ..

الجامعه الظاهر صارت تتقبل تدرس مبزره طولهم نص اصبعي ..

أميره حقدت لأنها تدري انها تقدها ...

-ويقولوووون ... أحذرو المقريبن للأرض ...

-(ميشو فقعت ضحك :~ هههاااااااي ... ياربييييه مالي خلق أضحك اليوم

.. ريمو حبيبتي روحي دوري على ناس مضيعه بزرتهم ... ترى مره قلق ..

ومسجينه ماتدري هي منو تحاجي الظاهر ..!!

-(أميره صرخت بأذنها :~ هيييييييييييييييييييييييه ..

-(ميشو نقزت من الروعه ... مسكت أذنها وهي تطالع أميره بقهر ...

كشرت :~ مينونه ... صج ياهل انتي ... خير تصارخين بأني ..
روحي من ويهي قبل لا احوسج ...

-(أميره :~ ترى مره صجيتينا .. كل شوي احوسج وأحوسج ... ؤحلى ياشديييد ..

خلاص درينا انج قويه ..

-(ميشو ابتسمت بخبث ... وكان بيدها عصير مثلج فراوله ... بسرعه كبته

على ملابس أميره ثم شهقت بشكل واظح انها تتريق :~ ؤه ؤه سورري حبيبتي ..

لا يكون هاللبس توج شاريته .. قولي لي من أي محل ابو ريالين وبحاول الرسل الخدامه

تشتريه ...

-(أميره كانت فاتحه فمها مصدومه وبنفس الوقت بداخلها تشتعل ناااار .. التفتت على

موكا كراش اللي تو العامله جابته .. بسرعه كبته على ملابس ميشو

وهي تقول بنفسسس طريقة ميشو وبشهقتها :~ ؤه ؤه .. سوررري ايقلبيييي ...

ماقصدت خارب لج ملابسج اللي واظح انها يديده <~ تقصد من لونها الأبيض ...

باللاهي أي من أي محل تقليد ..!!! ودي الرسل وحده من صاحباتتج اللي مثلج

يشترونه لج .... لأني ماأطب غير ابو ريالين اللي هو أغلى من تقليدج ..

(ثم قالت بجديه :~ روحي زيييييين ... لو سمحتي ييبي موكا ثاني ..

-(العامله :~ بس جيب انتي فلوس هازا موكا أول ..

-(ميشو ماوظحت كيف هي انقهرت من أميره .. التفتت على سوسو ثم خذت

منها عصير ... التفتت على أميره اللي كانت معطيتها ظهرها ماتشوفها ..
بسرعه كبته من فوق شعرها ببطئ ....

أميره جمدت مكانها تحاول تستوعب اللي ينكب من فوقها ...

ثم مرت من قدامها ميشو ورمت العلبه عند أميره وهي تقول :~ المره اليايه شوفي عدل

انتي منو تحارشينه وعبالج تستقوين وياه ..!! فاهمه ياشطوووره ..

(بهاللحظه راكان كان يطالعهم وهو توه داخل الكافي ... سمع آخر الكلمات

بس ماأهتم ... راح بيجلس ويطلب له أي شي ...

ميشو عطته نظره وقحه ...

وبنفس الوقت لاحظت راكان اللي مالقاها وجه ... يمشي بغرور ومو ملقي أحد وجه ..
بس راكان طلع منديل وراح عند أميره وعطاها ....

أميره منزله راسها تشتب نااااااار .. بس ماتقدر تتحرك تسها متقرفه من اللي يتلزق بشعرها ..

ميشو لفت عنهم وراحت بكبريائها ...

-(سوسو :~ يالعيـ### ولله منتيب سهله موليه ...

-(ليندا :~ بالله شفتي شلون صار ويه البنيه ..

-(ريمو :~ ههههههـ قصدكم ماعاد قدرت ترفع راسها من العصير اللي سبحها ..

-(وحده ثانيه :~ وربي رحمتها .. بس ميشو كفو ولله ...
(أميره راحت بسرعه للحمامات وحاولت تنضف ملابسها بأي طريقه ...

دقت على جراح وقالت له يجيب لها أي لبس على طريقه قبل لا يروح للدوام ..

صحيح هزئها وقال لها موب فاضي لج .. بس اميره بغت تنهبل عليه لو ماقال طيب ..

أميره وهي تطالع شكلها وتحس نفسها راح تنجلط من القرف اللي هي متسبحه فيه ..

وتتوعد ميشو بقلبها ...
""""""""""""""""""""""""""

فيصل جالس مع الشله بمكانهم المعتاد ..

-(فهد :~ فصول تصدق أمس قابلت واحد بالشارع .. قال ايش قال تحداني

قبال شارع ..............
-(فيصل وقف لما شاف جينفر جايه لعدنهم راح تدخل المبنى ...

فيصل وهو يبعد برهوم بسرعه اللي جالس يبي يلحق عليها ..

لما وصلها .. مسك يدها وسحبها للحديقه ...

جينفر مصدومه منه أول مره يكون مثل هالجديه ..

((بهاللحظه جراح توه داخل ...لما مر من عندهم ...

فتح فمه خااااق على جينفر ...

فيصل وهو يتكلم مع جينفر حس بنظرات جراح لها ..

عقد حواجبه وهو يطالع جراح...
جراح ابتسم للفيصل وغمز له وكأنه يقول نيالك عالبنت اللي انت معها ..

فيصل بقلبه يقول ...

واللي يعافيك لو بيدي عطيتك اياها هالعلج ...

((جراح دق على أميره وهو يهاوش :~ بسرعه وينج موب فاضي لج تراني ..

-يوووه ماقدر أطلع ولله .. تعال بالدورات المياه اللي عنـ

-(قاطعها :~ لا لا تستهبلين انتي وياي .. اقول بسرعه طلعي برى وخذي

الجيس مني .. امي اللي مزهبتها لج ... بسرعه ..

-(شوي وتبكي من القهر :~ ولله مقدر اقولك كلي عصير .. من فوق لين تحت

صعبه اطلع عند الطلاب جذي .. تكفى تعال انت ..

-لا أحسن قولي ادخل بدورات البنات ... بتطلعين الحين ولا شلون ..!!

-ياربييييه جروووح تكفى وللـ....

-(قاطعها :~ ؤكي بسرعه أي دورات ..

(وهو يدخل المبنى قابل بالصدفه الدكتور طلال ...

أميره كانت توصف له أي دورات بس الأخ جراح نزل الجوال من أذنه وهو يسولف

مع طلال ..

-(طلال :ْ له له له ولله ماني مصدق انك هني ..!! شعندك ؟؟

-لا بس ياي ابي اختي ...

-أميره ..!!!

-لا بنت عمها .. شرايك يعني ..

-هههههـ الله يخس بليسك طيب ماتعرف تسلك ياريال ؟؟

-يعني بس لحدود ههههـ ..

-طيب يالبايخ ليش أمس مامريت علي

-أي يوم خطبت ... ولله ماقدرت من زحمة الشارع ... بس ماقلت لي شصار عليكم ..
-يعني جنك ماتدري عن السالفه ولا قلت لك عنها امس ..!!

-ههههـ مدري بس خفت لا ترفضك البنيه ..

-أي هذي بعيده عن الواقع ..

-ياعييييني عالواثقين ... طيب ماعندها أخت تزوجني اياها ؟؟؟

-ليه وانت ويهك ويه زواج ؟؟

((بهاللحظه مرت تولين من ورى طلال بحيث جراح يشوفها بس طلال

مايشوفها ..

جراح ماقدر يشيل عيونه عن تولين اللي تمشي بكل غرووووور ...

جراح سبه وهو يطالع تولين ..

-(طلال :ْ هيه انت احاجيك .؟؟ هييييه ..

-هاه وش تبي انت ياخي .. محد قد قالك انك قلق ...

-مدري عنك قاعد احاجيك ومطنش ..!!! وين سرحت فيه ..!!

-خلاص انا ابي اتزوج مثلك ..

(تولين تسمعهم لأنها واقفه وراهم تنتظر جوجو ...

-(طلال :~ هههههـ شصار ل كانت ؟؟ استخفيت ؟؟

-يمكن الصراحه ؟؟؟

((للحين جراح ماشال عيونه عن تولين اللي ماتطالعه ... بس منزله راسها وتسمعهم بسبب القرب بينهم وهي ورى طلال ..))

-(طلال التفت يبي يشوف جراح من سبه عليها ؟؟ لما التفت لقى تولين وراه ..

تولين طاحت عيونها بعين طلال ...

بهاللحظه قلبها صار يدق بقوووه وكأنها راح تضعف قدامه مره ثانيه ...

خنقتها العبره وهي قبال طلال وجه لوجه .. بس بعدين ماراح تقدر تقابله كذا لأنه راح يكون زوج

أعز صاحباتها ..

-(طلال ابتسم وهو يقول :~ هاي اسمها تولين وحده من طالباتي اللي غاااااثيني حيييييل ..

-(جراح بزلة لسان :~ ياعمي أحلى غثى .. دام هالزين قبـ ..

-(طلال وطى رجل جراح يبي يسكته ...

التفت طلال على تولين وهو يقول :~ وين جواهر ؟؟

-(تولين نزلت راسها .. بس بهاللحظه جت جوجو وهي تركض للتولين

وتقول بدون ماتنتبه للوجود طلال وجراح ..

-ياربيييه نفسي انقطع ... تأخرت عليج صح .. ولله سور........

-(سكتت فجأه لما شافت طلال يطالعها بعيون كلها شوق وبابتسامه جذاااابه ..

تولين رفعت عيونها على جوجو وطلال وهي تطالعهم كيف كل واحد واظح عليه الحب

الكبييييييير بداخله ...

-(طلال باتسامه :~ شحالج جواهر ..؟؟

-(نزلت راسها بخجل :~ بخير عسى ربي يسلمك ...وانت ..؟؟

-بخير ...

-(جراح بصوت واطي :~ الحين هاي خطيبتك مدري بنت عمك ؟؟

-(وطى رجله مره ثانيه وهو يقول بنفس الصوت الواطي :~ شرايك تسكت لين بعدين ..

((من جهه ثانيه .. أميره جلست على الأرض قدام المغاسل وهي حدها مقهووووره من جراح اللي طنشها وانقطع الخط ..

أميره :~ الله ياخذ ويهك جراحوه ... ولله ماخليك ... انا عفادك بالبيت ...

((نرجع للتولين ...اللي تطالع جوجو وطلال وقلبها يحترق غيييره ...

-(تولين قطعت عليهم وهي تقول :~ يالله عن أذنكم ... جوجو انطرج بالكافتريا ..

-(جوجو :~ لا لا بروح وياج ...

-(تولين من طرف خشمها وهي تطالع طلال بنظرات ماقدر يفهمها :~ لا انتي خليج ويى خطيبج ..

اللي مو حاس انه بالجامعه موب برى ...

-(جراح عقد حواجبه .... مستغرب من ردة فعلها واللي مستغربه أكثر ان طلال ماعبر كلماتها ابدا

واللي هو متأكد انها تدل على مغزى ... ياهي يكرهه أو فيها شي ثاني ..
جراح يفهم هالأشياء بسهوله بما انه خبير بالبنات ..

-(طلال رفع حاجب مستغرب من تولين وهو يطالعها يبي يفهم نظرتها ...

تولين بهاللحظه بعدت نظراتها عن طلال وراحت ...

-(جوجو :~ عن أذنكم ...

(لما راحو ... جراح قال بسرعه :~ تعال تولين اللي تقول عنها ..

شفيها تطالعك جذي .. شوي وتطب فيك من الحقد..

-حقــــــــــــد !!!! لا ماأتوقع .. ليش انا مابيني وبينها شي ..

-متأكد .. ياخي انت ماتشوف كيف كانت تطالعك ؟؟؟

-(بملل :~ طيب وليش اقعد افكر بنظراتها وأهتم فيها وانا مابيني وبينها أي شي ..

هي وحده من طلابي لا راحت ولا يت ... خل عنك وماتلاحظ انك سحبت على

اميره أختك ..

-(صقع وجهه بقوه وهو يشهق :~ ياويييليييي منها ولله ماراح تخليني بحالي ..

(رفع جواله وهو يقول :~ آلو آلو ... أميروه انتي على الخط ..

-(طلال سحب الجوال وهو يضحك :~ انت من صجك تبيها تنطرك ؟؟ روح روح

انت وويهك .. ولله من الدلاخه اللي انت فيها ..

-لا يالعاقل اقول وخر عني بس أدور هالخبله ..؟؟

(جراح راح وطلال كان يطالعه وهو يضحك بقلبه عليه ...

من جهه ثانيه ...

تولين كانت جالسه بالكافتريا ...

جوجو وهي توها واصله عندها :~ تولين ليش رحتي جذي ؟؟

-(تولين حطت رجل على رجل بملل وهي تقول بدون ماتطالعها بكبرياء :~ وانتي ليه تركتي

حبيب قلبج وخطيبج وزوجج بالمستقبل وييتيني ؟؟ روحي موب محتايه حد وياي ..

-(جوجو عقدت حواجبها مستغربه هالأسلوب الجاف وهالطريقه الغريبه ...
مامداها بتتكلم الا وجو بنتين ...

-(البنت الأولى :~ ؤهووووه شنو هالخبر اللي سمعناااه !!! عيل الدكتور طلال خطبج ..

-(البنت الثانيه تقول بغييييييره :~ أنا مدري شلاقي فيج زود عننا !!!!

-(البنت الأولى :~ ولله انج صاجه ... بالله هذي تستاهل واحد مثل الدكتور طلال ..

-(البنت الثانيه :~ آآآآآه بس الدكتور طلال حلم كل بنت بهالجامعه ..

-(تولين وقفت وهي توقف قدامهم وتقول بسخريه :~ للهدرجه الغيره قاطعه قلوبكم

.. بعدين بالله قولو لي .. انتو شفيكم زود عن جوجو عشان طلال يفكر فيكم ..

(بهاللحظه البنات وجوجو استغربو كيف تقول طلال بدون الدكتور وكأنها متعوده على

كذا ..))

-(تولين مالاحظت روحها وكملت :~ وبعدين الله وكبر ياطلال ... قال ايش قال حلم كل بنت

بالجامعه ... طيب وان صدقنا هالحجي ... ليش ماتقولي انو طلال حلمه

الأكبر جوجو ؟؟؟ الحين اللي يسمعكم يقول ان جوجو هي اللي راحت وخطبته مو هو اللي راح بنفسه

وخطبها .... بعدين ليش غيرانين بحبه لها !!!! روحو شوفو لكم غير الدكتور طلال ..

.. بنات مثلكم همهم الوحيد تدوير بهالشباب .. روحو دورو

اللي مثلكم ..

-(البنت الأولى :~ احترمي نفسج ... احنا متربين ونعرف روحنا عدل ..


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الأربعاء يوليو 27, 2011 8:17 pm



((بهاللحظـــــه ... ميشو وشلتها دخلو بالكافتريا ...

-(ريمو بدلعها المعتاااااد :~ بنات بنات لا يفوتكم نقااش حاد بين البنات اللي هناك ..

-(ميشو بسخريه وهي رايحه تجلس على الكرسي :~ ؤحلى يانقاش حاد .. تسمعين بها

ريمو انتي والفصحى تبعج ... بعدين خليهم يتطاقون احنا شعلينا ..

-(سوسو بحماااس :~ واااي أحلى شي اشوف أحد يتطاق او نتطاق .. متعة الحياه

يابنت ..

-(ليندا :~ ميشووو حبيبي اللي يسمعج يقول ميشو مساااالمه .. مو جنك انتي

ملقبينك المشكلجيه __^ ..

-(ميشو :~ اقو لانا يوعاااانه .. ريمو حبيبتي انتي اطلبي لي أي شي من ايديج ..

(ريمو أكثر وحده من الشله اللي تعز مشاعل بشكل زايد عن اللزوم ...

للدرجة انو بعض الأحيان يشكون لو تقول ميشو لها طبي النار ..راح تطبه ..

بس ريم من لما كان عمرها 11 سنه وهي مع ميشو ...

يعني من يلومها اذا صارت تعزها للهدرجه الكبيره ..

ريمو تعتبر ميشو صاحبتها الرووح بالروووح ..

بس ميشو ابدا ... صحيح تعز ريم بس مو لدرجة معزة ريم لها ...

-(ريمو بابتسامه :~ حاااظر ياأحلى ميشو ... جم عندي من ميشوووو ..

-(ميشو بضحك :~ دفعي بدالي ولا افتحي شنطتي وخذي البوك ... مشوار افتح الشنطه

واعطيج البوك ..

-(ريمو:ْ ~ مابيننا شي ... (ثم راحت تشتري لها بنفسها بس سوسو قالت :~

ريموووو واللي يعافيج بعد انا اشتري لي على طريقج ..

-(ريمو بدلع :~ هاهاااااي مسجييينه .. احلمي على قدج ياحلوه ...

انا غير ميشو مو فاضيه له ...

(ميشو تطالع سوسو وهي ترفع حاجب وتنزله زي اللي انقهري ..

-(سوسو برمت شفتها بقهر وهي تطالع ميشو وتقول :~ انا مدري شلاقيه فيج ريمو ..

-(ليند :~ لا لا قصدج ميشو ساحرتها انا متأكده ...

((نرجع للتولين ....

-(جوجو :~ تولين تعالي ماعليج منهم ... خليهم على راحتهم ..

طنشيهم ..

-(تولين وهي تطالع البنتين بحتقار :~ انتو طالعو اشكالكم قبل بعدين فكرو

كيف تفكرون بشباب ....

-(البنت :~ هيه احنا متربين شنو شايفتنا كل يوم مع واحد ...

-(البنت الثانيه :~ بعدين حدج لا تتقطعين ... عبالج يعني حلوه ... واثقه من حالج مدري على

شنو يالمغرووووره ..

-(بدون ماتطالعهم :~ مغروره عاللي مثلكم .. يالله ظفي انتي ورفيجتج لوعتو جبودنا ..

((ميشو كانت بالطاوله اللي جمبهم تسمع كل اللي دار بينهم ...

بهاللحظه ميشو ابتسمت وكأنها اعجبتها تولين بوقاحتها ولسانها الطويل على البنتين ..))

-(ميشو تقول بصوت واطي لليندا :~ ليندوو ماتعرفين البنت هذي منو ؟؟؟

-(ليندا وهي تحاول تشوف تولين اللي معطيتهم ظهرها :~ لا ماتوقع اعرفها ..

-(سوسو :~ ليش شعندج وياها ؟؟؟

-(ميشو وهي تطالع تولين :~ لا بس جذي ... اسلوبها أعجبني ..

-(ليندا :~ هههه قصدج وقاحتها عيبتج ...

-(ميشو :~ ليندو ماودج تسكتين .. انتي أكبر لسان وسخ ...

-(ليندا ضحكت :~ طيب ماودج تقصرين صوتج وتغيرون السالفه ...

(طبعا ميشو ماشافت وجه تولين بس من ظهرها )

((نرجـــــــــــــــــــــع للجراح ...

أميره طلعت عليه وهي تشتعل ناااار ... سحبت الملابس بسرعه وبقهرررر ..

:~ ولله للأراويك بالبيت بس اانطرني انت ...

-(جراح يضحك :~ ههههـ ولله ماحسيت بالوقت ... بعدين منو اللي مساوي فيج جذي ..
هههههـ ولله خطير اللي ساوا لج جذي .... وينه ابي اشكره ...

-(أميره بتموت قهر عشان كذا سكرت الباب بوجهه ...
جراح اللتفت على الطلاب لحد شافه والباب تسكر بوجهه ...

يهمه لا يطيح وجهه عند هالبنات الحلوين بهالجامعه ..

وهو رايح بيطلع من الجامعه ... قابل هنديه مررررره حلوه ...
ابتسم بخبث وهو يفكر يشبك معها ...

راح لها وهي بين صاحباتها بابتسامه :~ هالاااااو قااايز ....
(الهنديه تطالعه وهو يطالعها ....

بس ماأمداه الا وقدر يشبك معها بطريقته ....)

((ليـــــــــــــــــــــــــــــــــــآن ...

وهي تمشي رايحه للكافتريا توها طالعه من محاظره ...

وقفت تبي تطلب ... بس رنا كانت موجوده بالكافتريا .. لما شافت ليان واقفه

تطلب .. بسرعه وقفت واتجهت لها وهي تقول بصوت عاااااااااالي :~

ياخطااااااافة الريايل ... انتي هيه .. عبالج تتمسكنييين لين خذتي مني حبيبي ..
((الكافتريا هي نفسها اللي كانت فيها تولين وميشو ... بس تولين وجوجو من زمان

طلعو من الكافتريا ... أما ميشو للحين فيها وهي ممدده رجولها فوق الطاوله ..

-(ريمو وهي جالسه جمب ميشو :~ يااااي شوفو فيه طقاق ثاني ...

-(سوسو :~ شنو صاير لهم البنات اليوم كل شوي يتطاقون ...

-(ليندا :~ هههههههههههههههـ هيه هيه انتو ماتلاحظون انفسكم تتحمسون بزياده ..

-(ميشو :~ ههـ ماعليج منهم ... هذولي يموتون لو يمر يوم ولا تطاقو مع أحد ..

-(ريمو :~ ياحراااااام شوفو كيف البنيه اللي تشتري منزله راسها ولا ترد على

الوقحه ذيج ...

-(رنا وهي تسحب عباية ليان بوقاحه :~ هيه انتي ماتبين تردين ولا شلون ...
((الكــــــــــــــــــــــــــل كان يطالعهم ... حتى العاملات في الكافتريا ..))

-(ليان منزله راسها ولا ردت ....
لما جابت العامله طلب ليان ...

ليان رفعت يدينها بتاخذ الطلب اللي عباره عن عصير لأنه أرخص شي ..

بس رنا سحبته قبلها ورمته بالزباله اللي جمبهم ...
ليان نزلت راسها وهي مقهوره بس ماعندها الجرأه تواجه لا رنا ولا غيرها ...

ميشو لفتتها البنت اللي هي ليان ..

-(سوسو :~ الحين هذيج طرما شفيها متتحجى وترد على البنت .!!!!

-(فجر :~ هههههههههههـ لا لا قصدكم الؤط بلع لساااانها ...

((ميشو عقدت حواجبها وهي تطالع ليان .. تحاول تشوف وجهها بس ماقدرت لأن ليان منزله راسها ...
بهاللحظه دق جوال ليان ..... حتى كانت خايفه تطلعه قدام رنا ..

-(رنا :~ ؤهوووه ولله وتطورتي ... صار عندج موبايل ... أي صح ولا هذي وحده من صدقات

صقر عليج .... انتي هيه لا تصدقين ان صقر يحبج .. كل اللي يساويه وياج بس شفقه

لأن صقر طيوووب ويرحم .... بس انتي اللي تمسكنتي على صقور وخذتيه مني ..
عشان يضفج من الشارع يابنت الشوارع ... انتي اصلا وحده مالج أصل

شلون تفكرين ان واحد مثل صقر يحبج ؟؟؟

((ميشو بهاللحظه نغزها قلبها ..... تحمست أكثر تشوف وجه ليان بس طفشت

لانها مارفعت راسها ....
ليان ساكته ولا ردت بس منزله راسها ...

بهاللحظه رنا تعدت حدودها من القهرررررررررر لأن ليان ماترد عليها و

سافهتها ...

شدتها مع كتفها :~ هيه انتي تحجي .... شنو ماتسمعين ولا لسانج مقطووع ...

تحجي يالجبانه تحجي ... ياخطافة الريايل ...

(بلعت ريقها ليان اللي جف ....

وبقلبهــــــــــــــا:~ لو علي خليته لج .... بس هو اللي مبو تاركني بحالي ..
((رنا دفت ليان بقوووووه على الأرض ....

ليان تعورت من الطيحه على الأرض بس نزلت راسها تحاول تكبت الألم ...

-(سوسو بصوت عالللي :~ أوهوووووه برااااافوووو ....

-(ليندا :~ هييييه انتي يابنت .... وين لسانج ..!!! لا يكون بلعتيه هههههاااي ..

-(ريمو بصوت خفيف :~ حرام عليكم بدل ماتوقفون وياها تروحون تزودون

عليها ..!!!!!

((ميشو بلعت ريقها وهي تتذكر صاحبة طفولتها ...

تحس انه البنت تذكرها بصاحبتها لما كانت صغيره ...

-(رنا وهي تضحك بسخريه :~ صرتي تريقه عند الكل وانتي للحين مصره ماتتحجين ..

ولا لأنج ماتقدرين تنطقين شي بسبب اللي ساويتيه للصقر وخذتيه مني ...

((رنا قربت تبي ترجف ليان .... بس بهاللحظه ميشو وصلت معها ...

وقفت بسرعه ودفت رنا بقوووه ... رنا ظرب ظهرها بالطاوله ...صرخت بألم ...

-(ميشو :~ انتي هيه .... عبالج يعني شريفه وطاهره .... تتهمين بنت

بهالتهم !!!! البنيه ساكته ومحترمتج !! احترميها شوي يا####

((التفتت ميشو على ليان اللي منزله راسها وهي على الأرض ...

قربت ميشو بتوقفها بس بهاللحظه دخل صقر ...

-(صقر بسرعه جلس عند ليان وهو يقول بخوووف :ْ~ حبيبتي منو

اللي مد يده عليج ..!!!

(رفع عيونه على ميشو اللي واقفه عند ليان تبي تشوف وجه ليان بس عشان تأكد شكوكها ..

صقر وهو يطالع شكل ميشو بقررررررررف .. وقف وهو يقول بحقد :~

انتي شلون تمدين يدج عليها !!!!!

-(ميشو لفت عنه بملل وهي تقول :~ ؤففففففـ الأخ مساوي حاله روميو ...

((صقر كان بيرد عليها بس سمع ليان تقول وهي تطالع ميشو اللي ملقيتها ظهرها رايحه

:~ شكرا ...
-(ميشو حست بقلبها يدق بسرعه ... التفتت وهي خايفه لا تكون شكوكها صح ..

ماتدري ليش خاااايفه ...

بس ليان كانت ملقيتها ظهرها لما وقفت بتروح ...

صقر التفت على رنا اللي قربت من عنده وهي تقول :~ صقر ممكن احاجيك شوي .؟؟

-(صقر التفت عليها وفهم علطول انها هي اللي دفت ليان ...

مسك يد ليان وهو يطالع رنا ويقول بشمئزاز :~ جم مره قلت لج لا تمدين يدج على ليان ..

خطيبتي اللي هي مثل زووووجتي الحين .. تعتبر زوووجتي فاهمه ولا شلون !!!

كيف تبيني افهم جاني ماأحبج ولا بيوم حبييييتج ...
انا فاهم كل اللي تفكرين فيه .. بس أنا مايشرفني احب وحده مثلج ...

لا أخلاق ولا حتى جماااااال ... من حلااتج عشان افكر فيج .... روحي بس عن ويهي ..
ووللله ولله لو اشوفج مره ثانيه ماده يدج على ليون ...

راح اتصرف تصرف ثاني وياج ....

((ليان رغم دفااااع صقر معها وكل هذا يسويه لها وعشانها الا انها كارهه يده

على يدها ... تحس نفسها مخنوووووقه بقربه منها كذا ...موب قادره تنسى عبدالمحسن ...

موب بيدها ابدا ابدا ...

((صقر سحب ليان وراح يطلب وهو يسأليها :~ يالله شتبين ...

-(ريمو بصوت عالي :~ ميشوووو حبيبيييي تعالي شفيج واقفه جذي ؟؟؟

-(ميشو حست بروحها .... تقدمت لليان وهي مصره تبي تشوف وجهها وتتأكد ...

لما قربت من ليان مدت يدها على كتف ليان بتردد كبيييييير ...

صقر التفت على ميشو مستغرب وش فيها على ليان ونظراتها لليان غريبه جدا ؟؟

ميشو بلعت ريقها اللي جف وقالت بالرتباك :~ لللللـ .... ليان !!!!

-(ليان عقدت حواجبها مستغربه .... مافي أي احد يعرفها ...

بس لما الفتتت تشوف من اللي يناديها .... ماقدرت تشيل عيونها عن مشاعل ..
تحس انه الوجه موب غريب عليها ابدا ...

مشاعل علطول عرفت ليان ..... حااااافظه ملامحها المميزه زيييين ....
بسرعه وبدون شعور من ميشو ....

سحبت ليان لها وضمتها بقوووووه وهي تقول :~ ليووون موب مصدقه عيوني وربي

موب مصدقه ... شلون شلوووون ... بعد كل هالسنين اشوفج .. مستحيل موب مصدقه موليه ..
ليوووون وحشتيني وربي وحشتيييييني ...

(صقر عقد حواجبه مستغرب كيف ليان تعرف مثل هالأشكال المقرفه والمنبووووووذه بين المجتمع

مثل هالأشكال الشاذه والغريبه والوقاحه ...

ليان للحين مجمده موب مستوعبه ان هذي مشااااعل .... عشان كذا قالت

بتردد :~ انتي منو ؟؟؟؟

-(ميشو انصدمت شوي .... بعدت نفسها ثم قالت :~ شلون يعني ماعرفتيني ؟؟؟

-(ليان قعدت حواجبها وهي تقول :~ مشششـ .. مشاعل !!!!

-(مشاعل ابتسمت بفرحه من قلب وهي ترجع وتضم ليان مره ثانيه وتقول :~ أي يالبا قلبج

بس وربي وحشتيني ... متغيره يادوبا صايره تهبليييين .. مره حلوه ...
مثل ماأنا اعرفج ... أحلى وحده شافتها عيوني ... يالبا قلبج بس ...

يختي تهبلييييييين محد قالج .!.!!!

((شلــــــــــــــة ميشو مصدومييييين من مشاعل اللي اول مره تصير مثل هالشاعريه والحب

والحناااان ...
ريم حست بقهر من ليان .... لأنها تظن أنها هي أقرب وحده للميشو من بين صاحباتها

تعز مشاعل بشكل موب طبيعي كأقرب انسانه وصديقه لها ...

بس فجأه تطلع لها هالبنت الغريبه وتاخذ منها مشاعل !!!! وقفت وراحت للمشاعل

وهي تقول :~ ميشو منو هاي !!!

-(ميشو بفررررحه وهي تسك يد ليان وتقول :~ هذي أغلى بنت على قلبي ..

هذي ليونه لبا قلبها بس ....

((ميشو رفعت عيونها على صقر وقالت :~ انت من صجك حجيك اللي قلته تو انها

خطيبتك ؟؟؟

-(صقر كشر ولا عطاها وجه ....

ميشو ابتسمت ولا عبرت تكشيرته فقالت :~ ليوون لا تقولين هالبغيييض خطيبج

مالقيتي الا هذا !!!!!

((كانت تبي تقهر صقر .. وبالفعل هي جابتها على الجرح بين كل الطرفين

لا صقر ولا ليان ...

-(صقر جى بيتكلم بس ليان قطعت عليه وهي تقول بابتسامه وأخيرا

من زمااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااان مابتسمت من بعد أمها وعبدالمحسن :~

مشاعل موب مصدقه اننا اجتمعنا مره ثانيه !!!!

-(ميشو سحبت ليان مع يدها وهي تقول للصقر :~ سووووووري بس

باخذ ليون اليوم كله .... وااااااااحشتني هالدوبى ...بحاول استوعب انها جدامي ..
((صقر مايبي ليان تروح مع هالأشكال اللي باين عليهم الظياااع والحقاره ...

سحب يد ليان وهو يقول :~ لا ليان بتقعد مع خطيبها .... ردي مجان ماييتي منه ..

وهدي ليان بحالها لأنها مايشرفها تتعرف على بنت مثلج انتي وشلتج

((ثم طالع شلتها بقرررف ....

ليان سحبت يدها من صقر وهي تقول :~ مشاعل خلينا نروح ..

-(ميشو ابتسمت بانتصاااار وهي تطالع صقر :~ يالله ياأحلى وأجمل بنت بهالدنيا ..

((ثم قصرت صوتها وهي تقول لليان :~ وييييع شلون متحمله هالغبي ...

-(ليان ابتسمت على جنون ميشو ... ابد هذي هي ميشو ماتغيرت ...

تكره العيال وتطاااق معهم من كانت صغيره وهم بالحاره مع بعض...
بس فجأه صار زوج أم مشاعل من أكبر الأغنياء وانتقلو بدون أي سابق انذار ...

وبكذا تفرقو ولا عاد قدرو يتقابلون مره ثانيه أو يدرون عن اخبار بعض ...

بس الدنيا جمعتهم مره ثانيه على أمل السعاده مع بعض ...

((لما راحت ليان وميشو اللي حاطه يدها على كتوف ليان بشوووووق ...

صقر كان مقهوووور من ميشو اللي طلعت له بهالحياه وشكلها راح تعكر

له حياته مع ليان ...
وكمان مقهور من ردة فعل ليان اللي طيحة وجهه قدام الكل ...

ريمو كانت تطالع ليان بقهرررر ...

والشله كلها مبهورين من ميشو اللي تغيرت فجأه مع هالبنت الغريبه اللي أول مره يشوفونها

ولا حتى ميشو قد تكلمت عنها عندهم ...


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الأربعاء يوليو 27, 2011 8:18 pm

((نرجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع للنــــــــــــــــــــــــآرا ...

نارا بعد ماهدت من الدكتوره اللي نادتها نوف مره ثانيه ...

كانت جتاسه بدون أي كلمه ...

الدكتوره تاحول تسحب منها حكي بس مافي فايده نارا طول الوقت ساكته ..

يزيد كان جالس برى لأن الدكتوره رفضت احد يدخل عليها ...

نوف وهي جالسه مع يزيد بنفس الصاله ..

بس بعيدين عن بعض ..

-(نوف بالرتباك :~ غريب ماشكيتني عند الجامعه من بعد اللي صار ؟؟؟

-(يزيد طالعها بنظره غير مباليه ثم طنشها ..

وكأنه يقول ماهميتيني وآخر شي أفكر فيه انتي ...

((بهاللحظه طلعت الدكتوره وهي تقول بيأس:~ مافي أمل البنت موب راضيه تتحجى موووليه ..

-(يزيد :~ انا بدخل وبشوف شنو فيها ..

-(نوف :~ لا وليش تدخل .. بالعكس راح تزود حالتها لللأسوء ...
-(يزيد مالقاها وجه ودخل بدون مايشاور أي أحد ...

لما دخل شاف نارا كيف ضامه رجولها وهي مسنده راسها على ركبتيها .. ..

-(تنحنح :~ احم ممكن أدخل ..!!!

-(نارا ماعطته وجه ولا رفعت راسها حتى )

-نارا ممكن احاجيج شوي بس !!!

-(رفعت راسها وهي تقول بكره :~ أطلع برى !!!

((نارا ماتدري مين هذا اللي قدامها بس اللي تعرفه انها تكره حاليا أي رجال

قدامها من بعد اللي صار ...

-نارا بس سمعيني شوي بس سمعيني .. انا يزيد عرفتيني ؟؟

-(صرخت :~ اقولك اطلع برى ...

-(الدكتوره دخلت هي ونوف ...:~ بليز اطلع برآ البنت راح تسوء حالتها لو

تجلس انت اكثر من كذا .. بايت عليها مصدومه من شي بس شنو

ماأدري ...

-(يزيد بخوف :~ بس لازم نوديها للمستشفى .. شوفي يدها ماتقدر تشيلها ..

نارا يدج هاي تعورج ..!!!

-.........................

-(الدكتوره :~ أنا أدري بس لازم تطلع برى ...ونارا راح نوديها للمستشفى لأني

صرت متأكده من الكسر اللي بيدها ...

((بعد محاولات كبيــــــــــــــــره للنارا انها تتكلم ... أخيرا قالت :~

ودوني للشرطه ...

((الكل انصدم من اللي قالته .. يزيد بغى يقرب منهم بس الدكتوره محذرته وقالت خلك

بعيد عننا ...

-(نوف بخوف :~ نارا شفيج تحجي قولي احنا بنساعدج ...

-(نارا وهي بدت تنتفض مره ثانيه :~ ابي أسلم نفسي للشرطه .. لأني .. لأني ...

لأنــــــــــــــي قتلت شخص ماأدري منو ..!!!

((هــــــــــــــــــــــــــــــدوء ...

دقات القلب بدت تعلا من كل الأطراف ...

يزيد حس برعشه تسري في جسمه ... يتمنى لو أذانه تكذب اللي سمعه ..
نوف حطت يدها على فمها موب مستوعبه ...

((نارا وقفت بسرعه وهي تقول بكل شجاعه :~ قلتلك ودوني للمخفر بسرعه ..

-(الدكتوره :~ طيب اهدي شوي وقولي لنا شنو السالفه بالضبط ..

((يزيد وقف بسرعه وسحب يد نارا بقوه وهو يصرخ بوجهها :~

انتي مجنونه ... بسرعه جاوبيني على أسألتي .. فيه أحد اعتدى عليك .!!!

انتي قتلتي أحد !!! اشرحي لي كل شي بسرعه بســـــــــــرعه ..

((نارا سحبت يدها بقوه من يزيد وهي تصرخ بوجهه وبدت دموعه تنزل

وهي ترجع على ورى وكأنها خايفه من كل ذكر ...

-أي انا قتلته انا قتلتآآآآآآآآآه .. فهمت شلون يعني قتلته ... قتلتااااه ... انا مجرمه ..
انا وحده قاتله ... قتلته بالسجين ... قاصده .. أي قاصده ... بس لأني ابي ادافع

عن شرفي ... شرفي اللي كان راح يضيع بين يدين واحد متوحش ..
كلكم يالشباب جذي ... مافي قلوبكم رحمه ... همجيين ولا تفكرون فيننا ..

وبمستقلبنا اللي راح تضبعونه عشان تشبعون رغباتكم ..

أي انا قتلته لأني ابي ادافع عن شرفي ...

وانا ابي اسلم نفسي للشرطه بدل ماتدور علي عالفاضي ..

مستحيل راح اسكت بعد كل هذا ...

كيف راح انام وضميري يعذبني اني قاتله شخص ..

((جلست وهي تبكي بصوت عاالي وكأن الدنيا تسكرت بوجهها ... الكل ساكت

ويستمع لها بصمت وتوتر ...

نارا رفعت عيونها اللي غرقانه دموع :~ بس انا ابي اعرف شي واحد ..

منو اللي اعتدى علي ومنو اللي ضربني لأني قتلت ولده !!!

انا ماأعرفهم .. وحتى انتو ماعرفكم ..!!!

وين اهلي .!!! ابي اهلي ... وين امي وأبوي ...

هو صحيح اني مالي أصل ولا أتوهم !!!

انت بالله قول لي ليش يصير وياي جذي ..

انا شساويت بحياتي عشان يصير جذي ..

اذا انتو تعرفوني قولو لي ليش انا شساويت ...

((ثم نزلت راسها وهي تبكي من قلب ...

نوف دموعه بدت تنزل طلعت من الغرفه وهي تبكي من قلب ..

الدكتوره خنقتها العبره من حال نارا الصعبه ...

يزيد كان جامد مكانه وهو مشوش التفكير ...

مايدري يفرح لأنها للحين بنت .... ولا يحزن على كل اللي قالته !!

تقدم بخطوات هاديه ثم جلس عندها وهو يقول

بحناااان وابتسامه تطمنها :~

نارا احنا معاك وماراح نتركك ولو لحظه .. انا بالذات راح اكون معاك

ومستحيل اتخلى عنك .... اذا انتي قلتي كل هالكلام اللي تو كدفاع عن نفسك

وعن شرفك ... صدقيني انتي موب قاتله ولا مجرمه ..
انتي وحد بس دافعت عن روحها بسبب شخص حقير مايخاف ربه ...

راح تطلعين برائه .. وهذا وعد مني لك ...

راح أوكل لك أكبر محامي بالبلد ...

انا كم عندي من نارا ..!!!

انتي مالك ذنب بكل شي وراح تشوفين بعدين ...

بس ابي اقولك اني اللي ..... اللي مات ... انتي تكونين اخته بالتبني ...

واللي على قولتك ضربك هو ابوج اللي تبناج ...
ومن يلومه اذا تهور ... موب مصدق ان ولده مات ... بس انا متأكد اذا عرف

انه هو المخطي وموب انتي راح يتسامح منك ... وماعليك من أحد ولا تشيلي هم

حتى لو الكل اتهمك بتهم باطله مثل هذي ...

يكفي انا راح اكون بجمك .. ولو تبين اكون جمبك للحياه كلها راح

اكون جمبك ...

((نارا كانت تطالعه بنظرات غامضه ...

بس اللي واظح عليها انها حست بالدفئ والحنان بمجرد هالكلمات البسيطه من شخص

عطوف وحنوون مثل يزيد ..

ابتسم يزيد ثم مد لها منديل :ْ~ يالله عاد مسحي دموعك ... ترى موب حلو عليك

الدموع ... متعودين عليك وحش ههههههـ ...

((نارا خذت المنديل وهي تحس بانجذاب لهالشخص اللي قدامها ..

وكأنها تتمنى من زمان لو يجيها مثل هالشخص الحنون واللي تحتاجه بحياتها ...

((يزيد قرر انه يوكل محامي ونارا تقعد كم يوم علبال مايوصل لهم تبليغ

من المحكمه لأن أكيد ابو مشاري ماراح يسكت ...

بياخذ نارا عنده بالبيت مع أمه وأخته وهو بيروح ينام بفندق كم يوم علبال ماتنتهي

سالفة نارا على خير ...

وهو متأمل بالخير وبقووووه ...

وبعد مرتاااح ان نارا موب من أي افكار سيئ هجت بباله ...

((نــــــــــــروح للسعوديــــــــــــــــــــــــــــــه .. وبالتحديد الريـــآض يالبآ ...

بندر يفكر بسالفة العيال اللي تكلم عنهم ...
بنـــــــــــــــدر .... الورث صار موب لك لحالك !!!

يوووه واذا صار موب لي أهم شي العيال اللي توهم يطلعون وهم مالهم أي ذنب باللي صار ..

بس الورث يابندر الورث ماراح يكون لك لحالك .. اصحى يابندر الورث موب

لك انت لحالك ...

طيب واذا كان موب لي .... انا لازم انفذ أوامر ابوي مثل ماقال

وأجيبهم للسعوديه يعيشون في بلدهم ..

حرام اتركهم بدون اصل ..

اكيد هم مالهم أي احد الحين ...

بس شلون بلاقيهم !!!

مستحيل راح اقدر ادور واحد واحد منهم ..

صعب ... جنون ... مستحيل ماأقدر ...

ؤفففففـ وش هالمصيبه اللي طلعت فجأه على راسك يابندر ..

آآآآآآخ يابدر .... لو تدري ان عيالك متشتتين الحين وش بتسوي !!!

بندر ...... لازم تلاقيهم قبل لا يموت ابوك ...

لازم تحقق رغبته الوحيده بهالحياه قبل لا يموت ...
بس ولله شي يقهر ... يعني هو اللي شتتهم بعدين يجي ويقول انت اللي دورهم !!

ؤففففففـ ولله شي غريب ...

((ملاحظـــــــــــــــــــــــــــه ...

عمر بندر (####### ) وليس بأواخر الثلاثينات ...

عذرا على الخطأ ))

((نــــــــــــــــــــــرجع للدبـــــــــــــــي ..

بالجامعــــــــــــــــــــــــــــــه ...))

تولين وهي جالسه وتطالع قلم طلال بين يدينها تفكر كيف ترجعه له ..

جوجو كانت تسولف مع بعض البنات لأن تولين ماعطتها وجه ..

سعد جالس ومو داري عن سالفة الخطوبه ...

دخل الدكتور طلال ..

-(طلال :~ السلام عليكم ...

((تولين رفعت عيونها على طلال وهي ساااكته ..

بس سرحانه بدون شي محدد في طلال ...
طلال طاحت عينه على جوجو ... لف علطول لجهة السبوره وهو يتجاهل المشاعر

اللي يشيلها لها بقلبه ...

جوجو نزلت راسها من بعد نظرته لها ...

تولين ماغير بس تراقبهم وتحترق من داخل بس ماتظهر أي شي او توظحه ..

-(واحد من الطلاب قال بكل جرأه :~ مبروووووك استاااز ... سمعنا بخطبتااك

ع رفيئتنا جوجو __^ ...

((الكل بدى يبارك ماعدا سعد وتولين ...

يعد ساكت ومصدوووووووووم ... موب مستوعب اللي قاعد يسمعه ...

بس التفت علطول على تولين يشوف هل هي تدري من قبل ولا لا مثله ...

بس انصدم اكثر ان تولين مو باين عليها أي ردة فعل غريبه ..

بالعكس جالسه وهي بأتم الهدوء وكأنه مو مهتمه ... مايدري انها تحترق من داخل ..
الدكتور طلال ابتسم علطول وكأنه كان ماسك ابتسامته من قبل ...

-الله يبارك بعمركم ... وعقبالكم انشالله نفرح فيكم __^ ...

-(بنت مصريه :~ بقد وللاهي فرحت لما عرفت هالخبر الحلو ..

-(بنت سوريه تقول من طرف خشمها :~ أي مابعرف على شو خاطبا !!

-(الدكتور عقد حواجبه ثم قال :~ شقلتي !!!

-(السوريه الرتبكت ثم قالت :~ لا ماألت شي بس هيك عم خربط ..

-(طلال حس ان فيه شخصييين مرررره هااادين بالوصع ..

التفت على سعد ثم تولين وقال :~ شنو يعني ماراح تباركون انتو بعد !!

-(سعد نزل راسه بضيييييقه وقال :~ مبروك ...

-(تولين لفت راها للشباك وهي تطالع الحديقه ومطنشتهم ...
الدكتور طلال سكت ولا قال شي ...

براحتها اذا ماتبي تبارك ...

-(طلال :~ طيب خلونا نبدى الشرح ..

((بهاللحظه دخل راكان ..

-(بهدوء :ْ سوري عالتأخير ...

-(الدكتور طلال طالع ساعة يده ثم قال :~ راكان جم الساعه عندك ؟؟؟

-(راكان الفت على طلال وهو يقول :~ سوري دكتور بس مانتبهت للوقت لأني كنت

بالمكتبه ... لهيت بقراية الكتب ولا انتبهت للوقت ... اتمنى تعديها لي هالمره ...

-(طلال اعجب بأدب وأخلاق راكان ومستغرب كيف بيسوي أي شي مع تولين

وهو بهالأخلاق العاليه ...

طلال أشر له على الكرسي وهو يقول :~ تفضل بس المره اليايه ياريت تطالع

الوقت ...

-(تولين حست بقهررررر لأنه ذاك اليوم ماسامحها .. بس راكان سامحه ..

<~ ماتدري ان الاسلوب له دور وهي كان اسلوبها وقح معاه ..

فمن يلومه على اللي ساواه معها ...

((طلال مقرر بنهاية المحاظره انه يسأل راكان عن سالفة يوم

المطر ..... لأنه بدى يشك انه غلطان باللي توقعه بشكل سيئ في طلابه ..))

((من جهة فيصل ...

رجع للشلته وهو يقول :~ شباااااااااب يالله انا رايح للمحاظره ...

-(فهد :~ فصوووول شعندك ويى جينفر ....

-(برهوم وهو يطالع جينفر من بعيد اللي مستااااانسه وشوي راح تطير من الفرحه :~

فصووول يادوب انت شقايل لها مخليها تفرح للهدرجه ..

-(متعب وهو يشوف جينفر :~ أي ولله صج .. حرام عليك البنيه ليش جذي

بتنين من الوناسه ... شقايل لها بسرعه لا تتهرب ..

-(فهد :~ ولله وصرت موب هين ...

-(عمر :~ هههـ مو هذا فصول المغزلجي نمبر ون ...

-(فيصل :~ اقو لانت وياه ماودكم تسكتون .... واذا لهدرجه فيكم لقافه ...

راح تعرفون بعدين ..

((لف وهو منسده نفسه من الحياه بكبرها ...

وحالته فيها ...

بس وش يقدر يسوي غير اللي قرره ..

-(فهد يطالع الشباب :~شباب ماتحسون ان فيصل موب على بعضه ..

-(متعب :ْ أي انا ملاحظه من زمااان وهو مكتئب .... من يوم الامتحان ..

-(برهوم :~ ؤما يوم الامتحان مافي امل ...

-(فهد :~ لا لا صج.... المفروض مانهد فصول جذي ...

-(عبادي توه جايهم وقال :~ شعندكم مع فصول .. تحشون فيه هاه ..

طييييييييييييييب عنده ...

-(فهد ابتسم :~ اقول انت وينك اليوم كله موب مبين موليه .... ....

-(عبادي :~ هاهاااي ليشل لهدرجه مشتااااق لي ...

-(فهد كشر :~ أي مره ... اسمعو بس ... اليوم بنفلها ونغير الجو على فصول ..

ولله مايطاوعني قلبي اشوف فصول جذي له جم يوم موب على ب عضه وموب

فيصل اللي نعرفه ...

-(عبادي :~ أي كفو ولله ... بس صج شفيه ...

(( الشباب طالعو بعض بملل ثم قال برهوم :~ اقول انا بألحق فصول قبل لا يدش

المحاظره ....
وانت فهود فكر لنا بأي شي ..

-(متعب :~ أي واللي يعافيك نبي افكار داااهيه .. نبي نخربها اليوم ...

-(فهد :~ هههههـ عيل لازم نستشير أميروه ...

-(متعب :~ يوووه اميره ولله هالبنت خطيره .. وينها وربي لا تييب لكم فكره

ولا ابدع منها ...

-(فهد :~ ليه مامليت عينك انا ابو الافكار ..

((مر من قدامهم اسباني وهو ماسك غيتار ويعزف عليه

بطريقه اسبانيه ويغني بللغه اسبانيه سريعه <~ أكيد عرفتو كيف هي __^ ..

فهد ابتسم بخبث وهو يطالع الشباب ...

الشباب كلهم قالو مره وحده :~ لااااااااااااااااااااااااع والليرحم ؤمك ماعدا

اللي ببالك ...
-(فهد نقزو وهو يقول يالله يالله قومو قبل لا يروح ...

((فهد يعرف كيف يتكلم اسباني .. بسرعه تكلم مع الاسباني وطق صداقه معاه

ووظح له اننهم يبون يجتمعون بالحديقه ويدقونها رقص وهباااال بعيد عن مبنى الجامعه عشان

محد يخرب عليهم من الدكاتره أو يهزئونهم ...
برهوم وهو جايهم وساحب بيده فيصل اللي مايدري شسالفه ...

كانو الكل مجتمعين على شكل دائره كبييييييره ..

غالبيتها اسبانيين ومع شلة فيصل ...

برهوم دف فيصل بوسط الدائره وهو يقول :~

يالله عليكم فيه ...

-(فهد وهو يعد بأصابعه :~ وان .... تو ... ثري ...

(( بدو بالعزف والغنى وهم متحمسين وضحك ...

فيصل رفع حاجب وهو يقول بستهزاء للأخوياه :~

باللاهي عاد .... لا أحسن عطوني فساتين البنات الاسبانيات وخلوني الرقص معهم ..

-(متعب قطع ورده ثم عضها بفمه وهو يقوم يؤقص رقص اسباني

تقريبا ... كان شكله تووحفه ...

فيصل ضحك بس ماله خلق ...

جلس وهو يقول :~ عبوود قوم الرقص وياه ...

((عبادي ماصدق علطول قام ... فهد صقع راسه من القهر وهو يقول /:~

الحين كل هذا علشانك وتقول مالي خلق ...

-(فيصل مسوي روحه مرتاع :~ انا قلت مالي خلق .. له له ظلمتني ...

((بهاللحظه فهد شاف أميره تمشي مع نجود ...

بسرعه نقز لها ... يوم وصل لها وفيصل كان يطالعهم باستغراب ...

-(فهد بدون نفس :~ شوفي صحيح انتي مالي خلق جانا بس شساوي

بعض الاحيان الدنيا تحدنا على ناس ..

-(أميره تكتفت بملل وهي تقول :~ احلف عاد ... اقول اكسر الهرج وتحجى

زي الناس قبللا اموسطك لأني موب رايقه لك اليوم مولييييه ...

-أفاااا ليش الناس كلهم اليوم مالهم خلق لأي أحد !!!

-لأنك انسان تييب الهم من ويهك ....

-(فهد عض شفته وده يصفق هالبنت بس تحمل وهو يقول بقل صبر :~

بسرعه عطيني فكره ابي فيصل يغيرمزاجه ...

اللي متعكر له ايام ...

-(أميره كشرت :~ وانا شكو فيه وفيكم ... اللي يسمعكم يقول

فيصل يبته ونسيته ... اقول روح مناك دور لك غيري ... تتذكر

شنو قلت عن افكاري انها ماتساوي افكارك ...

يالله راونا كيف تشغل المخ يالعبقري ...

-(فهد بقل صبر :~ طيب انتي عطيني فكره وقولي لي شتبين يالله عاد بسرعه ..

طالعي جم الساعه الحين ...

((الساعه على ثمان الا ربع ...))

-(أميره ابتسمت بخبث :~ طيب كم تعطيني ...

-لا تقولين سلف ماراح اعطيج ..

-مسجيييين موب سلف .... الا دراهم بدون ترجيع ... يالله جم تعطيني ؟؟

-(بقل حيله :~ اللي تبينه ...

-(ضحكت :~ علباله كريم ... طيب نشوف .. يالله عطني ميتين ...

-هاهاااااااااااااااااااااااي باللاهي أي اصبع ...

-(مافهمت وش قصده بأي اصبع بس قالت وهي تأشر عالأبهام :~ هذا ..

(بحركه من فهد وهو مسوي يدغدغ بطنه يحاول يضحك عاللي قالته ...
بالمعنى يتريق عليها ...

-(أميره صغرت عيونها :~ انتي الحين تحاول تنكت بهالحركه .. اقول وخر بس عني ..

-(فهد مسك ذراعها :~ طيب شرايج بخمسين بس ...

-لاء ميتين ..

-(بقل حيله وتوسل :~ طيب ميه !!!

-ميتييييييين ولا مافيه ..

-طيـ طيب (وهو يعض شفته وده يطقها من جد ذلته :~ شرايج بميه وخمسين ..

بالله عاد لا تردين وتقولين كيتين ترى منيب معطيج أي شي وانتي الخسرانه ..

-أي صح انا الخشرانه يالله بايات ياحلو ...

-(فهد تنهد بقهرررر ومسكها بقل حيله وهو يقول :~ امري لله بسرق من ابوي

ميتين لج شساوي يعني ...

<~ (قال كذا على أمل انها تهون وترحمه بس اشتعل نار لما قالت ..

-بس انتبه لا يكشفك ...

-(فهد لين هنا وهو يبي طقها يبي يذبحححححها ... بس حاول يتصبر

عشان فيصل ..)

-(فيصل خاف من نظرة وابتسامة اميره بخبث وكأنها ناويه على شي

موب طبيعي ...

-(أميره بعد ماقلت له .. قرصة أذنه وهي تقول :~ يالله نفذ ..

-(ماسك اذنه بعوار :~ اااااح انتي هيه موب جذي عاد تمعطين في اذاني ..

((وهو يقول بقلبه ... اصبري علي بس لين ماننتهي من الخطه .. انا براويج
الشغل ))

-(أميره وكأنها فهمت نظراته :~ بس جني اشم ريحة خياااانه ...

-اقول خلاص مايمديج تهدديني انتي ياؤم خشم جلابه ..

-ؤلللللااااه .... لااااع هذي صج فيها قبايل وخيانه عيني عينك ... لاوتسب خشمي بعد ..
طيب يافهيدان انا الراويك ...

-(وهو يطلع لسانه :~ يعني شبتساوين .. خلاص مايمديج الخطه وعرفتها

هاهااااي .. والميتين ابئي أآبليني اذا عطيتك اياها ...

((راح فهد بسرعه وهو يقول :~ شبااااااااااااااااااب قومو ..

عندي لكم حركه وربي شي موب صاحي ..

كلها من افكاري الله يخليها ....

-(فيصل :~ شعندك ويى أميره !!!

-(فهد :~ اقول لها تعالي ونفذي وياي هالخطه تقول لا يمه اخاف يكشفوني ادارة

الجامعه .. قومو قومو بس ماعليكم ...

((الشله بسرعه قامو وتركو الاسبانيين بعد ماطقو صحبه معهم وضحك ...
أميره كانت تسمعه وشااااااااابه نار وهي تقول بقلبها ...

انا اليوم طاحت كرامتــــــــــــي عند فهيدان وعند ذيج البنت الـ#### ..

<~ ؤحلى ياكرامه __^ ... ماتعلب أميره ...

((فهد لما قال لهم كيف اللي براسه ...

-(متعب بروعه :~ ولله انك دااااهيه من وين يبت هالأفكار يالزاحف ..

-(فهد يرفع حاجب وينزله :~ هاهاااي افا عليك انا ابو الافكار ولا نسيت يعني ..

-(عبادي بخوف :~ لا لا انا مالي شغل فيكم موليييييييييييييييه انسووووني مابي ادش وياكم

بهالمواضيع .. بعدين لو يكشفوني الاداره يمكن يطردوني من الجامعه ...

-(فيصل أعجبته الفكره :~ ولله فكره مش بطاااااله موليه ...

-(عمر :~ وبعدين شنو بيساوون يعني الاداره لو كشفونا كلها كم تشطيب بملفنا

ويالله تلايطو ...

-(عبادي :~ بس هالتشطيب اللي تقوله راح يكون بملفك الجامعي وراح يخرب عليك بالمستقبل

اذا ييت تتوظف ...

(( طبعا الكل عيال نعمه بما انهم بهالجامعه الغااااليه فما يهمهم الوظايف لأن فيه وظايف

شركات ابآئهم تنتظرهم ..))

-(فهد :~ فصول تكفى سكت عبادي قبل لا امردغه الحين ... صج دفره هالولد ..

-(فيصل يضحك :~ اقول حدك كلش ولا عبود ... يالله بس خلونا نبدى بالحركه اللي

مدري شبيصير فينا ..

-(عبادي :~ شاللي حادكم ..!!!

-(متعب :~ الآكشن ياعم الآآآكشن بالحياه لازم حتى لو كانت خطيره ...
(لما تحركو حسو بشخص صاااامت من بداية ماقال فهد الخطه ...

التفتو الكل على برهوم اللي مشبص مكانه ويطالعهم بانبهار ...

-(فهد قرب يدينه وحركها قدام وجه برهوم وهو يقول :~ بسم عليك برهوم

شفيك !!! برهوووووووووووم ...

-(متعب :~ استخف الولد ..!!!

-(فيصل :~ برهوم لا تقول خايف مثل عبادي ...

-(براهيم ابتسم فجأه :~ وش ذالأفكار الحلوه ..

((الكل فقع ضحك عليه ....

-(متعب :~ هذا اللي طلع معك ههههههـ ...

-(فهد سحب يد برهوم :~ ماعليك هذي افكاري محد يسرقها .. امش بس امش ..


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الأربعاء يوليو 27, 2011 8:18 pm

((أوضـــــــــــــــــــــــــــــــآع ابطالنا بالجامعه ...
تولين وراكان وجوجو وسعد بمحاظرة الدكتور طلال ...

ليان وميشو مع بعض طاقينها سوالف وهم جالسين بكافي ...

ريــــــــــــــــــآن ... تحت بالصاله المعروفه عندنا ... اللي دوم تكون خاليه وهااديه..
وتين بمحاظرتها ...

أميره جالسه بالحديقه على كرسي وتسمع أغاني بالآي بود .. ومعليه على

(آفريل لافين) آآآآآخر شي ...
صقــــــــــــــر برضو محاظره له ...

((فيصل وربعه دخلو المبنى وهم يطالعون بعض بنوايا خبيييثه وجنونيه ...

-(فهد يغمز لهم :~ يالله كلنا على فوق ...

((لما رقو ....
فيصل يأشر لهم بيده يعد بدون صوت ...

واحـــــــــــــــــــــــــد ...

ثنيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن ...

ثلاثــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــه ...

((عبادي من جهه وفهد من جهه وبرهوم من جهه ...

-(بس عبادي أشر بخووف وهو يقول بصوت واطي :~ ماأقدر ولله خايف

يكشفوننا ..

-(فهد عض لسانه يبي يطق عبادي ... بس متعب فسخ كابه ورماه على عبادي

وهو يقول بصوت واطي :~ عبيد ولله بتتصفق ... يالله عاد اترك الخكرنه عنك ..
-(فيصل أشر لهم انه بيعيد العد....

واحـــــــــــــــــــــــــــــد ..
ثنيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن. .

ثلاثــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــه ...

عبادي بلع ريقه بخوف لأن الكل يطالعه بنظرات تهديد ...

كلهم مره وحده كسرو قزاز صفارات الانذار ....

((الجامعه كانت تعم بالحيويه بين الطلاب ... اللي يذاكر واللي يضحك ويسولف واللي ياكل

ومتحمس بالاكل ... واللي يهايط واللي واللي واللي .....
بس فجأه ...

أصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوات الانذار عااااااااليه بكل مكان في الجامعه ...

الكل سكت للثوانـــــــــــــــــــــــــــــــــــي ...

وفجأه الكل قام يصارخ بقوووووه ....
((شلة فيصل الـ(6) كلهم جلسو على الأرض ضحححححكـ ...

فيصل ماقدر يمسك ضحكه اللي راح يكشفهم ...

الكل منهم ماقوى يوقف على رجوله ...

خاصتا لما يتذكرون شكل عبادي وهو خاااااااايف ...

((من جهة قاعة الدكتور طلال ...

تولين وقفت بروعه وخنقتها العبره وكأنها ماتبي تنعاد سالفة ايام المطر

مره ثانيه ...

الكل اللي بالقاعه بدى يصارخ ...

-(الدكتور طلال بحزم :~ لو سمحتوووو التزمو الهدوء شوي ... كل شي راح ينحل بس

اهدو ....

-(بنت :~ بليز دكتور بدنا نطلع ...
-(الكتور طلال :ْ اكيد راح اطلعكم .. بس انتو اهدو ... مو حاله كل

مره ماعندكم غير الصراخ ...

((الدكتور طلال طلعهم بهدوء وعرف كيف يلزمهم الهدوء بأسلوبه ..

قرب من عند جوجو وهو يقول :~ خليج وياي لا تروحين لمجان ثاني ..

ابيج جدام عيوني .. اخاف يصير لج شي وانا مدري ..

((تولين كانت وراهم ... لما سمعت كلامه لجوجو ...

خلاص ماعاد تحملت النار اللي بقلبها والغيره اللي راح تموووت منها ..

بسرعه راحت من عندهم ..

-(طلال ينادي يعصبيه :~ توليييين وين رايحه توللييييييين ردي ..

-(راكان كان واقف ويطالع الضجه اللي صاير بالجامعه وهو مستغرب انه مايشم أي ريحة

نار ... التفت على طلال وتولين ...

طنش الوضع ولا اهتم ....

بس ظل يطالع اللي خايفين ويبكون ..

تذكر ايام المطر وكيف ان الناس بسرعه يخافون لا تنتهي حياتهم

(الفانيه) ...

حياة راح تنتهي بيوم من الايام بس الغريب ان الكل خايف على حياته وهو يدري انه

بيوم راح يموت ويمكن يموت الحين ...

كذا الآدمي متمسك بالدنيا ..

البعض متمسك بها للهو والبعض يعمل للأآخرته ...
وانشالله كلنا نعمل للآخرتنا ...

((صقر أول ماسمع صفارااات الانذار طلع من القاعه بدون استأذان وهو همه على ليان

لا يصير فيها شي ...

يركض ويدف الطلاب بين هالضجه وينادي بأسم ليان ....
ينادي بنبره واظح عليه الخووووف عليها ...

((ليان مرتاعه من اللي يصير وهي مع ميشو بالكافي ...

مشاعل وقفت بسرعه وسحبت ليان وهي تقول :~ خلينا نطلع برى احسن شي ..

(بس انصدمو لما شافو كيف التزاحم والخنقه والكتمه بين الطلاب اللي يدفون بعضهم بخوووف..

-(مشاعل :~ شلون الحين بنطلع !!!! ((التفتت على ليان وحصلتها مرره خايفه ..

ميشو موب هامها الموضوع بقد ليان اللي ترتجف يدها من الخوف ..

حست بخوف على ليان ومو على نفسها ..

مسكت يدها بقوه وسحبتها بين الطلاب ... لحتى وصلوا لبوابه المزحوووومه ...

ميشو دفت ليان للبوابه وهي تقول :~ انتي طلعي وانا بييج بعد شوي ..بس بروح للمكتبه شوي

وبرد لج .... طلعي بسرعه طلعـــــــــــــــــــي ...

((ليان ماكان ودها تطلع وتترك ميشو .. بس ماقدرت ترجع لأن الطلاب من الزحمه

طلعوها معهم غصب ...

ميشو تركض رايحه للمكتب تبي تجيب كتاب غالي بالنسبه لها ونسته بالمكتبه ...

((من جهه ثانيه وتين مثل الباقي تبي تطلع بس موب قادره ..

اما ريان اللي جالس بالصاله تحت وموب هامه اذا فيه حريقه او لا ..

كل ماتذكر سالفته مع نارا يفقد الأمل بالاستمرار في الحياه ...

ريان جالس بهدوء وهو يسمع الضجه اللي فوق وصوت ركضهم يسمعه ..

تنهد بملل ثم انسدح على الدرجه بالدرج وهو يفكر بحياته وكيف

يقدر يسلكها عالوضع اللي هو فيه ..

((أما أميره ابتسمت بخبث ووقفت بسرعه وهي رايحه بتدخل المبنى اللي الكل يبي يطلع منه.

بس هي تدري انو مافي لا حريقه ولا شي وهي اصلا صاحبة الفكره ..

تزاحمت بصعوبه لين قدرت تدخل ...

بسرعه وهي رايحه لأي دكتور ...

لقت بوجهها الدكتور طلال يحاول يطلع طلابه بهدوء ويطمنهم ..

-(أميره بابتسامه خبيثه :~ دكتور طلال ابي احاجيك شوي ..

-(طلال :~ اميره بعدين الله يخليج ماتشوفين الدنيا شلون صايره ؟؟

-(أميره ضحكت ... طلال استغرب ضحكتها ... راكان كان يطالعهم وهو جمبهم ويسمع أميره

:~ دكتور مافي لا حريقه ولا شي ... بس بغيت اقولك انو هذا كله مقلب

سخيف من شباب فاضين ..

وهم فهد وفيصل وبراهيم ومتعب وعمر ومساعد ..

-(بصدمه :~ شنـــــــــــــــو !!! من صجج انتي ولا تتغشمرين !!! ومنو هذولي

-(راكان ابتسم ونزل راسه علطول على شلة فيصل الزحفيشن ..)

أميره شافت ابتسامة راكان ...

حست انها من زماااااااان عن راكان ... ماسولفت معاه ...

-(كملت كلامها للدكتور طلال وهي تقول :~ دكتور تعال وياي انا متأكده انهم فوق..

((الدكتور طلال بحقد راح معها ...

لما رقو ... أميره طلت شوي الا وشافت الشله متسدحين من الضحك

ويتريقون على الطلاب بأشكالهم ...

-(أميره بصوت واطي :~ دكتووور هذولي هم الشله شف كيف يضحكون ..

روح وخلهم يعترفون لك ...

-وانتي شدراج ...

-(ببرائه :~ واحد منهم اسمه فهد هو راس البلا .. جاني وقال

أميره تعالي خلينا نساوي مقلب بالجامعه كلها ...

ولما قال لي فكرته انا رفضت علطول وحتى نصحته وقلت له

ماتوقعت منك هالحركات الثقيله والسخيفه ...
وان هذي تعتبر الرواح ناس مايقدر الشخص يستهين فيها و....

-(طلال قاطعها :~ طيب طيب خلاص انتي روحي ...

-(أميره :ْ بس لا تقولهم انه انا اللي قلت لك ..

-ؤكي ؤكي بس انتي روحي الحين ونادي لي الدكتور عماد ...

(أميره بقلبها .. احسسسسسسسسسسسسن ياقهدووون هذا

اللي يستهين فيني ...
بس حرام شذنب فيصل وربعه ... هههههـ يالله يستاهل فيصل ..

ليش يحب غيري وميت على هالخايسه وتينوه ...

ياكرهي لها بس هي وجنيفر ... اللي مدري شلاقين في هالفيصلوه ؤفـففـ ...

<~ ابد ماكنها تحبه ..!!!

((عبادي لما شاف الدكتور طلال بسرعه وقف وانحاش بدرن مايقول للأي أحد ..

الشباب لما شافوه انحاش استغربو وش فيه .. بس ماحسو الا بصوت وراهم ..

-(الدكتور طلال يصفق بسخريه :~ ماشالله ماشالله ... مستانسين انشالله ...

هاه عسى مقلبكم وسع صدوركم !!!

وكيف اشكال اللي تحت مرتاعين وهم مايدرون وش السالفه علبالهم

حريق ...
((صمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــت ))

-(الدكتور طلال بجديه :~ يالله كل واحد جدامي ...

((بهاللحظه جى الدكتور عماد :~ خير شسالفه ..!!!

-(طلال :~ لا بس تعال شوف طلابك شمساوين ... اسألهم وانت ادرى

شلون تتصرف وياهم ... موب شغلتي اتفاهم مع شباب كبار

قدام هالتصرفات اللي مدري شنو اسميها !!!

((طلال لف عنهم بهدوء وراح بيفهم الطلاب وانشالله يقدر يرجع كل شي مثل قبل ..

((قروب فيصل كلهم ورى الدكتور عماد رايحين للأداره ...

لما نزلو نحت وهم يشوفون كيف اشكال الطلاب خايفين وأصلا المبنى صار فاااضي ..

ماعدا أميره واقفه عند الباب وهي مبتسمه وتطالع فهد بنتصار ...

فهد لما شافها عض لسانه لأنه الحين عرف شلون كشفوهم .. ومافيه غير هالفضيحه اللي

فضحتهم ...

ولله ماخليج ياأميروه ... أنا براويج اشغل شلون بعدين ...اذا مارديتها لج ..!!


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الأربعاء يوليو 27, 2011 8:19 pm


((راكان واقف وهو يطالع بأميره من بعيد ويطالع كيف نظراتها للشلة فيصل
وكأنها ورى هالسالفه كلها ...
ابتسم عليها كيف هي خبيثه وماتنتحارش ...
بس مايري ان قلبها مليان حقد على ميشو ...
((الطلاب رجعوبعد ماأدكاتره والاداره فهموهم انو كله كان مجرد غلط
في اجهزتهم وانها رنت بشكل خاطئ ...
الكل رجع للقاعته ... والمبنى رجع نفس ماكان بحيويته ...
تولين كانت رايحه للمكتبه لأنها ماتدري وين بتروح له من النار اللي بقلبها
والغيره اللي ذابحتها ...
تبي تهرب من نفسها هي بعد ولا حد ينتبه لحبها طلال ..
بنفس الوقـــــــــــــــــــــــــــــت
((ميشـــــــــــــو وتوليــــــــــــــن ... رايحين للمكتبه ...
((من جهه ثانيه ليان توها داخله بالمبنى ..
ماحست الا بيد سحبتها بقوه ..
صقر ماسكها بكتوفها ويطالعها من فوق لتحت بخوف وهويقول :~
صار لج شي .. فيج شي ..!! يعورج شي !!! تحجي ...
-(ليان نزلت راسها :~ لا ... بعدين مافي نار ولا شي ... عن اذنك ..
((لفت عنه وراحت للقاعتها ...
صقر واقف يطالعها وبنفس الوقت تطمن انها بخير ...
((بغرفة الاداره ...
-(الدكتور عماد واساتذه من الاداره يطالعون قروب فيصل ينتظرون
منهم اجابه وتبرير عن اللي سووه ...
...فيصل يطالع فهد وفهد يطالعه ثم يطالع برهوم ومتعب ..ومساعد يطالعهم
وكل نظراتهم للبعض تحمل الحققققد على عبادي اللي سحب عليهم وانحاش
بدون ماينبههم ...
-(الدكتور عماد :~ يالله عطوني مبرر عاللي ساويتوه بسرعه ..
-(استاذ :~ أنا أعرف هالقروب زين جذي سواياهم من العام ...
وتوهم يردون للغثاهم مره ثانيه هالسنه ... لازم تلاقون حل لهم ..
وانا صراحبه برايي لو تفصلوهم احسن ..
-(فهد :~ حلوه هاي تفصلونا ولي شاحنا ندفع دراهم حق منو ..!!! موب عشان ندري
ونكمل دراستنا ولا عشان تفصلونا بعد كل هالتعب ...
-(عماد :~ بس انتو ماتركتو لنا أي حل ثاني من تصرفاتكم الطفوليه ...
((فيصل ابتسم ونزل راسه ..
فهد وهو يطالع فيصل وده يطقه ...
-(فيصل وهذا هو يرجع للنكراااانه وكذبه المحبك ....
وبوجه بريئ :~ دكتور صج احنا مساوينا أي شي .. بس لما رقينا فوق
كانت صفارات الانذار ترن ... وكان فيه مجموعة بنات
بسرعه راحو لما شافونا ...
-(عماد :~ اذا انت صاج قول لي منو هالبنات ..
-(فيصل كان يدري ان هالفكره اكيد فكرة أميره لأنه شاف فهد وهو يتكلم
مع اميره بذاك الوقت فقال :~ شوف صراح هانا ماأعرف الباجي بس عرفت وحده
منهم ...
((متعب وفهـــــــد وبرهوم ومساعد يطالعون فيصل بدهشه ومن بيتهم !! ))
-(فيصل ابتسم عالخفيف وهو يطالع ربعه وقال بثقه :~ دكتور فيه وحده ... أمممممـ
على ماأظن واذا ماخاب ظني ان اسمها أمـ .... أمره أو شي زي كذا ..
((ثم التفت على اخوياه وقال بتعقيد حواجب :~ شنو اسمها ذيج البنيه
<~ عاش نصاب ...
-(فهد ابتسم من قلب وهو يبي يضحك كيف جت على بال فيصل مثل هالفكره
الفرعونيه ...فقال النصاب الثاني :~ أي أي على ماأظن كان أسمها أمييـ ..!!
أي أي .. أميره .. الا الا أميره متأكد ...
هي مع واحد من ربعي بالمحاظره ويقول جذي اسمها لما
قابلناها مره بس مانعرفها يعني كمعرفه .. بس مره قد سلمنا عليها من بعيد وبعدها
ماعاد شفناها الا اليوم ...
((ثم كمل بخبث :~ دكتور عماد بسألك بالله ...منو اللي قال لك عننا !!!
-(عماد عقد حواجبه ثم قال :~ ولله مدري شنو اسمها بس شكلها اعرفه ...
-(فهد كمل بخبث :~ أي نعم انا متأكد انها هي اللي قالت لك عننا ..
-(عماد سكت شوي ثم قال :~ طيب وين هالبنت ..!!!
-(فيصل ابتسم ثم قال :~ اذا تبيني الروح اييبها لين هني يبتها ..
-(الدكتور عماد قال :~ خلاص روح ييبها بسرعه واذا حسيت انك تأخرت
راح اعاقب ربعك وانت بعد وراح اتجاهل البنت اللي تتحجى عنها ..
طبعا بعد ما نتأكد منها اذا كل اللي قلتوه صح او لا ...
((فيصل طلع وهو يضحك ... يدور أميره بكل مكان بس مالقاها ...
لما شاف راكان جالس على كرسي ويقرى كتاب قال :~ سلاام ..
-(رفع راسه ثم رد بهدوء :~ وعليكم السلام ..
-معليش ازعجتك بس بغيت اسأل عن أميره ماشفتها اليوم انت !!!
-(سكت شوي ثم قال :~ اي ليش !!!
-أي ابي اعرف وينها الحين ؟؟
-(نزل عيونه وكمل قرايه وهو يقول :~ أسأل غيري ...
-(فيصل :~ شلون يعني ماتبي تقول لي وينها ولا ماتدري ..
-(راكان مارد على فيصل وكمل قرائه ... فيصل سكت شوي وهو اصلا منزماااان
ماهضم راكان ...
لف عنه وراح يدور أميره ...
أميره كانت جالسه مع نجود ويسولفون بضحك ..
فيصل لما شافها بسرعه ركض لعندها وسحبها مع يدها وهو مبتسم ..
أميره بلعت ريقها وهي تحس ان نبضات قلبها تعلا أكثر وأكثر ...
تطالع يد فيصل وهي ماسكه يدها ويسحبها ...
قربه منها كذا يخليها تضعف لحبه أكثر ...
للدرجة الرتباكها ماقدرت تسحب يدها وتسأله وين رايح بها ...
تحس انها استسلمت له ولحبها له ...
فيصل كان مستغرب ليش ماعارظته أو هاوشت كعادتها بس سهلت عليه الوضع
بصمتها هذا لين وصلو غرفة الاداره ...
فتح الباب بقوه وهو يدف أميره عالخفيف قدامهم ويقول :~ دكتور هاي هي البنيه
اللي قلت لك عليها ..
-(فهد يغمز للربعه ويقول :~ أي أي هاي هي ..
-(رغم ان برهوم ومتعب ومساعد للحين مافهمو وش السالفه بس قالو مثل ماقال
فهد لأنه غمز لهم :~
-(الكل :~ أي نعم هاي هي البنيه ...
-(عماد :~ أي نعم هاي اللي قالت لي عنكم ...
انتي شنوا سمج ..
-(أميره مستغربه وهي تطالع فيصل ماتدري وش القصه بس قالت بغير اهتمام :~
أميره ..
-(كل قروب فيصل بصوت عالي وكأنهم فاهمين بعض :~ ايييييييييييييييوه ظهر الحق ...
-(عماد :~ ممكن تسكتون انتو الحين ... اميره الشباب يقولون انه موب هم
وان انتي ومجموعة بنات اللي ساويتو هالحركه ... ولما شفتيهم شافوك
رحتي وقلبتي السالفه عليهم واتهمتيهم انهم ورى السالفه عشان
تطلعين من الموضوع كله ..
-(شهقـــــــــــــــــــــت من قلب وهي تقول بروعه وتطالعهم واحد واحد :~
جذابين وربي جذابين ... ياربي عليهم جذب موب طبيعي .. لا وعيني
عينك هذا ويى وييه يسحبني من هنيك عشان يتهمني بهالتهمه ... وربي جذابين ياربي يقهرون
وش هالجذب القوي ...
((شلة فيصل ماسكين ضحكتهم على وجه أميره اللي صفر وزرق ونقلب مره وحده من الروعه ..
فهد وهو يطالع أميره يرفع حاجبه زي المنتصر ..
أميره طنقرت معها ماعاد قدرت تستحمل ...
-(أميره :~ ولله موب انا اللي ساويت جذي ... بس هم يتهموني ..
(( بنفـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ س هاللحظـــــــــــــــــــــــــــــــه ..))
((صفارات الإنذار علت مره ثانيــــــــــــــــــــــه بكل مكان ...))
الكل سكت بغرفة الاداره وحتى أميره اللي كانت تحلف من قلب ...
يطالعون فوق وهم مستغربين ...
-(عمدا بغضب :~ لااااا هاي مهزله بهالجامعه ... ولله لو أدري ان هالأصوات
من ورى روسكم وقسم بآيات الله لا افصلكم وتشوفون ..
((الجــــــــــــــــــــــــآمعه كلها ماصدقت الصفارات لأن تو قالو لهم مجرد
عطل بالأجهزه وصارت تصفر من غير سبب ..
الجامعه على نفس الحيويه ولا ابدو أي اهتمام للصفارات ..
فيصل عقد حواجبه وهو يطالع اخوياه باستغراب ...
أميره ساكته مستغربه مين اللي عاد نفس الحركه ؟؟؟
((ريـــــــــــــــــان تملل من هالحاله ....
أما وتين والباقي محد صدق الصفارات ولا حتى الدكاتره ...
راكان كان قريب من المكتبه ...
بعد هو ماصدق السالفه بس استغرب من هالريحه اللي تطلع ...
فجأه سمع صراخ طالبات وطلاب من جهة المكتبه ...
((بالاداره استغربو من هالصراخ ...
راكان بسرعه وهو يركض رايح للمكتبه ...
صقر وطلال بعد كانو قريبين من المكتبه ...
كانت الصدمـــــــــــــــــــــــــــــــــه عالثلاثــــــــــــــــــــــــــه ...
ان المكتبه تشتعل نـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــآر ...
ليان برضو كانت قريبه من المكتبه .. لما قربت عندها انصدمــــــــــــت
من النار اللي تشتعل بشعل جنوني ...
((تذكرت كلمـــــــــــــــــآت ميشــــــــو ...
تقول :~ انتي طلعي وانا بييج بعد شوي ..بس بروح للمكتبه شوي
وبرد لج .... طلعي بسرعه طلعـــــــــــــــــــي ...
((ليان حطت يدها على فمها خايفه ومرتاعه ...
بدون شعور والكل كان واقفين بعيد عن الكتبه اللي تشتعل نار بقووه ولا يمكن يقدرون يدخلون
ويساعدون اللي بداخلها ...
ليان من غير شعور ركضت للمكتبه وهي تدف اللي قدامها وتصرخ بأسم
مشـــــآعل ...
((وهي ماتدري ان أختها برضو داخل !!!! ))
ليان لما وصلت الباب راح تدخل بسرعه صقر مسكها بقوه وهو يهديها ..
بس ليان تبكي من قلب وتحاول تفكه تبي تدخل للمشاعل اللي مامداها توها تشوفها الا
وتروح منها بهالبساطه مره ثانيه .. لا ماتقدر تتحمل ..
-(وهي تاحول تفك يدين صقر منها .. تبكي وتصارخ عليه :~ فجنيييي اقولك فجني ..
ماتفهم انت ماتفهم اقولك فجني ... مشاعل داخل مشاااااااااااعل ...
مشــــــــــــــــــــــــآآآآآعل .. آآآآآآخ مشاااعل ... مشاعل وينج مشاااعل طلعي ...
((راكان استوعب انه واقف بدون مايسوي شي ..
ومستغرب أكثـــــــــــــــــــــر ان الكل واقف يتفرج وبس ...
راكان ماقدر يمسك روحه ...
بسرعه راح للمكتبه ودنق راسه بقوه ثم دخل بشكل انتحااااري ...
طلال انصدم من راكان اللي باع نفسه للنار بسهوله عشان ينقذ اللي تقول
عنها ليان .. مشاعل ...
((بنفس الوقت طلال كان يطالع ليان باستغراب وهو متوقع انها تولين ...
راح عندها وقال :~ تولين !!!!!
(بس ليان ماعطته وجه وهي تبكي من قلب وتحاول تفك نفسها من بين يدين صقر اللي ماسكها بقووووه
مايبيها تروح وتتركه .... خايف عليها أكثر من نفسه ...
-(صقر أخيرا ماعاد تحمل ليان تبكي بهالشكل الجنوني ... التفت على طلال
وقال :~ امسكها عدل واللي يعافيك لا تتركها ابدا تدخل بهالنار ...
((طلال مافهم شي بس مسكها ....
صقر بسرعه وهو يطالع ليان وكأنه خايف تكون هذي آخر مره يشوفها فيه ...
بلع ريقه وهو يقول بصوت واطي ويطالعها ...
عشانج مستعد أموت وأخاطر بحياتي .. ولا اشوف دموعج ...
((بسرعه دخل للمكتبه اللي بدت تطلح أخشابها من النار ...
((بغرفــــــــــــــــــــــة الاداره ماعاد قدرو يتركون هالسالفه اللي برا لأنهم
للحين موب مصدقين ..
بس حصو ان الصفارات للحين ماسكتت وحتى الصراخ ...
الكل طلع بسرعه من الغرفه ... بس كانت الصدمه لهم لما
شافو الكل يطلع من المبنى وحتى المبنى صاير فاااضي ...
معقوله هالمره جد !!!!
أميره شمت ريحة نار ... والباقي برضو لأن الريحه كانت
قوييييييه ...
لما راحو من جهة المكتبه حسو بدخاااان كثير يطلع منها ..
لما وصلو كل واحد وقف مجمد مكانه موب مستوعب اللي يصير قدامه ..
النار تشتعل بشكل موب طبيعي ..
((فيـــــــــــــــــــــــــــصل مايدري ليش جس بقلبه يعوررررره
ويبي يدخل ويساعد اللي داخل المكتبه ...
بسرعه بحركه غير الراديه منه دخل للمكتبه ...
-(أميره صرخت بخوف :~ فيصـــــــــــــــــــــــــــــل لا تتدخل ...
((شوي بدت دموعها تنزل وشلة فيصل مساغربين من ردة فعلها ..
-(أميره وهي تركض للمكتبه وتنادي على فيصل ...
بس ربع فيصل مسكوها ويحاولون يهدونها ..
طلال مايدري ليش متوترررررر مرررره للفكرة ان تولين بين يدينه ماسكها بقووه
وجسمها لازق بجسمه غصب عشان ماتفلت منه ...
حس بضيييقه وكبته جوآ صدره وده يبتعد عنها بس مايقدر
يخاف تفلت وتروح للمكتبه ...
مستغرب لأنه أول مره يشوف تولين بهالحاله من الضعف ...
حتى وهو ماسكها حاس انه ماسك عصفور مو بنت ...
مرررره جسمها ضعيييييف ...
((داخل النار كانت تشتعل بشكل غير طبيعي ...
راكان وصقر وفيصل جوآ ...
راكان كان منزل راسه ومدنق عن النار ويدور على أي شخص جوآ ...
صقر كان يكح بقوه وكأنه دخل نفسه بمشكله ماهو قدها أبدا ...
فيصل لازق بالجدار ويمشي بحذر وهو مسكر بيده على فمه وأنفه ...
شاف تولين من بعيد طايحه عالأرض بدون أي حركه ...
بسرعه وبروعه بيروح يساعدها وبحركه منه غبيه ظرب في خشبه تشتعل نااار ...
صرخ بقوه لأن النار حركة ساقه ...
((اللي خارج الكتبه سمعو صرخته ...
أميره حست انها راح تدوخ من بعد صرخة فيصل اللي متأكده انها
صرخته ...
من غير شعور طاحت على فهد ....
فهد بصدمه كان واقف يطالعها مايدري وش يسوي ...
برهوم مسكها بسرعه وهو يحاول يصحيها ..
-(برهوم بغضب :~ شلون يعني ماتبي تساعدني ولا شلون .. شلها وياي نطلعها برا
الكتمه والدخان ..
-(فهد بخوووووووووووووووف وصوت يرتجف :~ بسـ ببـ .. بس فيصل جـ جوآ ..
-(متعب ساعد برهوم وهم شايلين أميره للبرآ ..
لما طلعو برا لقو الكل واقف وهم مرتاعين ...
ريم لما شافت ان اللي طلعو موب مشاعل ... ركضت للداخل وهي تبكي وتنادي على مشاعل ..
عبادي لما شاف ريم دخلت .. ولا لقى فيصل مع براهيم ومتعب ..
ركض للمتعب وهو يقول بخوووف :~ وين فيصل !!! والباقي كلهم وينهم !!
-(برهوم بضيقه :~ ماأدري بس فيصل دخل جوا النار و.. وسمعنا صراخه
بس ماقدرنا ندخل لأن النار سكر عالباب ..
(عبادي وقفت الدنيا قدامه ...
بلع ريقه وحاس ان رجلينه ماتقدر تتحرك من الصدمه ...
يطالع المبنى بس مايقدر يتحرك ... الصدمه خلته يجمد مكانه ...
((نرجع للداخل المكتبه ...
راكان لما سمع صراخ فيصل من الجهه الثانيه ...
تقدم بيروح له بس طاحت خشبه قدامه كلها نار قويه ...
بلع ريقه اللي جف ..
صقر كان قريب من جهة فيصل ...
بسرعه تقدم للجهة فيصل ...
لما وصل له فسخ جاكيته وهو يحاول يطفي النار اللي على ساق فيصل
يحاول يشيل فيصل .. بس فيصل دفه وهو يقول بصوت عالي
عشلن يسمعه :~ روح ساعد البنت هذيك اللي عالأرض .. بسرعه ..
بســــــــــــــــــــــــــــــــــرعه ...
((فيصل مايدري ليش لهدرجه خايف على ذيك البنت ... وبشكل غيير طبيعي للدرجة
انه نسى نفسه والنار وتقدم لها .. بس كانت النتيجه ان ساقه احترقت ...
صقر يحاول يتقدم للتولين بحذر ...
من جهة راكان ينادي اذا فيه أحد يسمعه عشان يناديه ويعرف وينه !!
تذكر ليان تنادي بأسم مشاعل عشان كذا بدى ينادي بأسم مشاعل ..
-مشـــــــــــــــــــآآآعل ..!!! مشاعل تسمعيني !!!
مشاااااعل ...
-(مشاعل كانت ماسكه كتابها الصغير بقووووه للصدرها
وواقفه بالزاويه وهي تطالع النار بدون أي حركه ...
بس حست ان أحد يناديها .... بسرعه ردت بصوت عالي :~
انا هنيييييي .... أن هنييييي ..
-(راكان سمع صوتها والتفت عالجهه اللي هي فيها ... راح لها بسرعه وهو
يسحب روحه عالأرض الحاااااااره ...
أصابعه وأطرافه تحترق من الحراااااااااره بس يحاول بأقصى ماعنده
انه يتحمل هالآلام ..
((الكــــــــــــــــــــــــــــــــل بالخارج مقهوووور لأن المطافي للحين ماوصلت ..
وهم خايفين عاللي داخل ..
ريم لما وصلتهم وهي تبكي ..
بسرعه وهي تضرب الدكتور عماد :~
انت ليش واقف .. ادخل وساعد ميشو ... انت ليش جذي واقف لييييييييش..
ماعندك احساس تكون واقف جذي !!!! أحد يدخل ويساعد ميشو .. آآآآآه ياميشو ..
ميشوووووووووووووووووو ..
((جلست على الأرض وهي تبكي من قلب ...
باقي شلة مشاعل دخلو وهم يحاولون يهدون ريم ..
كل وحده منهم تمسح الدموع وهم خايفين على مشاعل ..
عبادي توه يحس بروحه ... دخل بسرعه وهو يركض للمكتبه ..
جى بيدخل المكتبه بس الدكاتره مسكوه وهم بقلوبهم
.. يكفي اللي داخل متوهقين ويمكن يكونون ماتو !!!
((داخل ...
صقر لما وصل تولين ... لف وجهها له بس حس بصدمه ...
ليان قدامه موب وحده ثانيه ...
استغرب كيف .. ليان برا شلون دخلت !!!!
صقر ماقدر يستوعب لأنه توقع ان هذي ليان ..
صرخ بأسمها وهو يضرب وجهها ويناديها ..
-ليااااااان اصحي لياااااان ..
((شوي حس بدموعه تنزل بشكل غير متوقع ...
ليان قدامه بدون أي حركه ... يعني كيف ماتت !!!!!
-لا ليان قومي قوميييي ليـــــــــــــــــــآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآن ...
((حس بقوه جته مايدري كيف ... شالها بسرعه واتجه للباب ونسى حاجه اسمها فيصل
مايقدر يمشي من رجله ...
لما وصل الباب مايدري شلون حذف نفسه من الباب للبرآ النار ...
((الكل كان يراقب الباب اللي مايشوفون منه غير النار يطلع منها ...
بس انصدمو من صقر اللي تشتعل ملابسه نار بسيط لأنه رمى روحه على النار عشان
يطلع من المكتبه ..
((البعض منهم كان يحاول يطفى النار بكم سطل مويه بس النار مو راشه توقف ..
لما شافو صقر وتولين عالأرض عليهم نار بسيط ..
بسرعه كبو ليهم المويه وطفت النار بسرعه ..
((ليان ارتعشت لما شافت صقر وجهه اسسسسسود ومافي شي باين فيه ..
ومعاه بنت ..!!! بس هذي موب مشاعل !!
مشاعل شعرها بوي وماتلبس عبايه !!!
طبعا عباية تولين نصها محترقه ومتشققه ..
والطرحه مو على راسها ...
شعر تولين طوووووييييييييل .. بس الحين أطرافه احترقت ...
ليا ندفت طلال وراحت للتولين وصقر ...
ليان ماتدري ليش قلبها يرتعش خووووووف على هالثنين اللي قدامها ..
وهي جالسه عند صقر وتقول بصوت واطييي بين دموعها :~ صقر
انت بخير صقر تسمعني !!
((صقر مافتح عيونه !!!!!!!!!!!!!1
مافيه أي حركه ..!!!!!!!!!!!!!!!
شكله يخوووووووف كيف الأسود مغطيه ...
ليان بدت دموعها تنزل بمجرد تذكرت أمها ماتت..!!!!
بسبب هالشخص اللي قدامها ...
كرهته .. حقدت عليه ... بس الحين ماتبيه يموت ..!!!
رغم هو سبب تعاستها ..
مــــــــــــــــــآت مثل أمها !!!!
مستحيــــــــــــــــــــل ...
طـــــــــــــــــــــــــــــــــلال واقف مصدووووم
من اللي يشوفه قدامه ...
تولين هذي اللي عالأرض ولا هذي اللي تبكي !!!!!!
يحاول يستوعب اللي قدامه ..!!!
نسختين قدام عيونه ...!!!!!
تقدم بخطوات متردده ...
جلس عند تولين .. مد يده لليدها يبي يتأكد هي ماتت ولا لا !!!
طلال ماتحمل الوضع انه يفكر اذا هذي تولين او هذي اللي تبكي وكانت بين
يدينه ... شال تولين بسرعه وطلع برى المبنى رايح للسيارته ..
الكل كان برى المبنى ...
لما طلع الدكتور طلال ... الكل انصدم منه وهو شايل بين يدينه بنت ...
جوجو كانت واقفه من بعيد ...
بس حست بغيرررره وهي تشوف طلال بين يدينه بنت وشكله مررره خااايف عليها !!
لما شافت شعرها عرفت ان هذي اكيد تولين ...
بسرعه ركضت عنده وهي تقول :~ طلال تولين شفيها شصار عليها !!
((طلال مارد عليها وركب السياره بسرعه ثم راح ...))
جوجو واقفه منصدمه من اللي صار ...
كيف ان طلال خطيبها سفهها عشان تولين ...
وكل ماتذكرت وجهه وهو خااااايف حست بنار تشتعل بقلبها ...
رغم انها بنفس الوقت شايله هم تولين لا يكون فيها شي وهي ماتدري ...
كان ودها تروح معهم بس طلال مالقاها وجه وكأنه مادرى اصلا بوجودها
وانها تحاكيه ..
وفعلا طلال كله يفكر بالشبه اللي كان قدامه قبل لحظات ...
وكيف كان الوضع مرررره مخيف وهو يشوف تولين يمكن تموت لو مايلحق عليها ..
((نرجع للداخل المكتبه ...
فيصل يطالع النار بعيون نص مفتحه ....
حاس ان الدخان خنقه بشكل غير طبيعي ...
يزحف وهو يحترق ألم من ساقه اللي احترقت ...
بسرعه راح لجهه مافيها نار قوي ...
وهو يزحف بصعوبه ...
بسرعه شق بنطلونه بخشبه ...
لما طلع ساقه اللي محترق ..
مد يده للساقه بس حس بدواااااااااااااااار لما زلقت يده بجلده المااايع ..
فيصل زياده على ألم ساقه ...
حس بألم موب طبيعي رجع له بجمبه ...
مرضه اللي مايدري للحين شنو ... وخايف يروح يشوف شنو هالمرض اللي يزيد
معه كل مره ومره ..
خاصتا هالمره صاير بشكل مو طبيعي ..
فيصل كان رافع راسه يقاوم كل هالآلآم ...
طاح راسه بقوووه على خشبه بالأرض ...
غاب عن الوعي وراسه ينزف من الخشبه الحاده وكيف طاح عليها بقوه بسبب الدوار
اللي ماقوى منه يرفع راسه أكثر ويقاوم ..
((من جهة راكان ... لما وصل للمشاعل ...
وقف يطالعها زين لأنه تذكرها ...
حس بشمئزاز منها بس حاول يبعد كرهه لها ويساعدها عالأقل
هالمره وبس ...
لما تقدم منها ...
هي بسرعه قالت :~ اقدر أطلع روحي موب محتاجه مساعدتك ..
((بنفس الوقت كل واحد منهم مخنووووق من الدخان ويصب عررررق من
الحر اللي حواليهم ...
راكان موب فاضي لها وتسوي روحها قويه قدامه عند الموت اللي يمكن يجيهم
بأي لحظه وهم بهالمكان ...
بسرعه سحب يدها ومسكها بقوووووه ..
مشاعل دفته بقوه من جهة النار وهي تكررررررررره أي شاب يلمسها ..
-(صرخت بوجهه :~ قلت لك ماحتاي مساعدتك ...
-(راكان كان بيطيح عالأرض من جهة النار .. بس بسرعه تسند بيده
عشان مايطيح على خشبه صايره مثل الفحم اللي مطفيه النار منه
بس صايره حمرررررا مولعه ...
راكان عض شفايفه بقوووووووووه للدرجة انها تمزقت من قوة الألم ..
رفع يطالع يده بسرعه .. بس أحترقت بسبب هالعنيده اللي قدامه ..
راكان بهاللحظه وصصصصلت معه ...
تقدم بيمسكها بس شاف خشبه بتطيح على مشاعل ...
بسرعه سحبها له عن الخشبه اللي تشتعل نار وطاحت على نفس المكان
اللي كانت فيه مشاعل ...
مشاعل رغم عنادها الا انها خاااايفه ...
فتحت عيونها ببطئ ... بس ماحست الا بشخص ضامها بقوووه وكأنه يحميها بأي
شكل ...
حست برجفه تسري بجسمها كله ...
راكان ماأهتم للهالوضع المخجل .. بس هامه يطلعون من هالنار وبعدين كل واحد بطريقه ..
بسرعه سحبها وهو للحين ماسكها لقوه ..
بس الغريب انم يشو للحين ماقاومت وقاحته وهو ضامها بقوه له ..
لما وصلو للباب ..
راكان جذبه شي ... لما التفت لقى فيصل طايح بآخر المكتبه وبينهم نار تشتعل ..
التفت على ميشو ثم رد يطالع فيصل ....
-(قال بصوت عالي للميشو :~ غمضب عيونج ونزلي راسج ..
((ميشو سوت نفس اللي قاله لها .. بحركه من راكان دف ميشو بقووووه للخارج
باب المكتبه ...
ميشو وهي عالأرض برا المكتبه وبرا النار كله ..
علطول التفتت جمبها تدور راكان ..!!
بس انصدمت لما مالقته جمبها وكأنه ساعدها بس هو بقى داخل
عشان يساعد الولد اللي شافوه بآخر المكتبه ..
الكل لما شافها كبو عليها مويه بسبب النار البسيط اللي عليها ...
ميشو موب مستوعبه شجاعة هالشاب اللي انقذها !!!
((ماتدري انه دخل عشانها ...))
مجمده مكانه وهي تتذكر راكان ...
بسبب راكــــــــــــــــــــــــــــــــــــآن ...
ميشو غيرت نظرتها للكرهها للشباب ..
صحيح تكرههم للحين ... بس هذا ماتدري ليش تأثرت فيه من بعد اللي سواه
لها ..
ريم لما شافتها بسرعه وقفت وهي تركض لها وتبكي :~
ميشوووووو ...
ضمت مشاعل وهي تبكي ... بسرعه كل صاحبتها يسحبون مشاعل ويضمونها
بقوووه وكانهم ماتوقعو رجوعها لهم ..
بس مستغربين شلون طلعت بهالطريقه للوحدها ...
الكل توقع انها هي اللي طلعت روجها بروحها ولا أحد انقذها ...
((بهاللحظـــــــــــــــــــــــــــــــــــه وصلت الاسعافات والمطافي ...))
شالو مشاعل اللي للحين مجمده مكانها وبس تفكر براكان ...
((بالداخل ...
راكان وهو لاااازق بالجدار عن النار يبي يوصل فيصل ..
خاس بألم مو طبيعي من يده اللي احترقت بسبب مشاعل ...
وأخيرا وصل للفيصل بعد وقت طويل وكيف يبعد عن الأخشاب اللي تطيح من كل جهه..
رفع جسم فيصل بصعووووبه بين يدينه ولف بيروح للباب ...
فجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــأه ...
طاحت خشبــــــــــــــــــــــــــــــه كبيــــــــــــــــــــــــــــــــــره
مولعـــــــــــــــــــــــــــه نــــــــــــار ..
عليهـــــــــــــــــــم ...

$$ صمــــــــــــــــــــــــــــــــــت بداخل المكتبه..
ولا وجود للأي حركه ..$$
فهــــــــــــــــــــــــل ياترى هذا مايدل ..$$
على كارثــــــــــــــــــــــة تنتظرنــــــــــــــــــــآ بالبارت القـــــآدم !! .. $$

بتأكيـــــــــــــــــــــــــــد سوف نعلم بكل تساؤلاتنا في البارت الثاني
من الباب السابع ..$$



<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الأربعاء يوليو 27, 2011 8:19 pm

البـــــــــــــــاب السابع ...
الفصـــــــــــــــل الثاني ...


((بالخـــــــــــــــــــــآرج ...
الكل سمع صوت اللي انهد ...
كان صوته عالي ...
ميشو حطت يدها على فمها مرتاعه وبنفس الوقت حست بخوووف
سحبت نفسها من رجال الاسعاف ورجعت للجهة المكتبه ...
عبادي بهاللحظه جن جنونه على اللي ماسكينه ...
لما دفهم بيتحرك ... الا ورجال المطافي قامو بشغلهم ...
الكل حاط يده على قلبه خايفين على اللي جوآ ...
ميشو تذكرت حادث صار لها لما كانت صغيره ...
نزلت راسها بسرعه بخوف وهي تدعي من قلبها للي جوآ ..
بس عقلها كان مع راكان ...
ماتبي تعترف انها بس تدعي له ... فدعت للي داخل موجود ...
بنفس الوقت حست بقلبها ينقبض بمجرد فكرة انها ماتصلي أبدا ...
.. وعمرها ماقد رضت ربها
بالعباده ...
تجاهلت انها ماتصلي وصارت تدعي الله اللي عمرها ماقد رفعت يدينها
ودعت ربها اللي خلقها للعبادته ...
((وهذا بسبب عدم التوجيــــــــــــــــــــه من الأهل عندها ..!! ))
وقفت لما شافت النار طفت كلها ...
ومافيه غير الخراب والدخان ...
الكــــــــــــــــــــــل سكت ...
ماعدا دقات قلبهم اللي تعلآ أكثر وأكثر ...
للحظات والكل ينتظر رجال المطافي يطلعون ...
يطالعون الباب بخوووووف ...
شوي الا وطلع رجالين بشخص واحد فقط ....
شخــــــــــــــــــــــــــــــــــــص واحد فقط !!!!!!
راح تتسائلون وين الثاني ..!! ومنهو هالشخص اللي نجى ..!!!
عبادي وفهد وباقي الشله بسرعه راحو للرجال يطالعون منهو هذا اللي نجى ..
بس للحظه الرتاحو لما شافو فيصل ...
فيــــــــــــــــــــــــــــــــــصل !!!
يعني راكان مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــآت !!!
((ميشو شافت الابتسامه والحزن على وجيههم ...
تبي تعرف مين هذا ...
بسرعه بعدت صاحباتها من قدامها وتقدمت للشخص اللي على الأرض
ورجال الاسعاف بياخذونه ...
بس الصدمـــــــــــــــه لما شافته شخص غير راكان ...
يعني راكان.................... !!!!
الكل مرتاح للوجود فيصل ... ونسو الشخص الثالث اللي هو راكان ...
ابتعدو والصاله صارت شبه خاليه لما راحو بفيصل للسيارة الاسعاف ..
ميشو حست بأطراف يدها بااااارده ...
التفتت على رجال المطافي ...
بسرعه راحت لهم وتساؤلات فوقها تبي لها جواب ...
نطقت بصعوبه :~ مالقيتو غير هالشخص !!!!!؟؟؟
(( عقدو حواجبهم وقال واحد منهم :~ مافيه غير هذا ... مالقينا شخص غيره ..
(( صاحبات ميشو يطالعونها بتعجب !!! ...
ميشو بدت النار تشتعل بقلبها على هالرجاجيل اللي قدامها ...
بنسبه لها ... مامنهم فايده بالحياه غير الألم ...
دفت اللي قدامها بقوه وهي تقول بغضب :~ ماتفهم انت !!!! فيه واحد داخل ..
روح ساعده ..!! رووووح طلعه ماتفهــــــــــــم ...
غبي انت ..!!! أنت شنو !!!! اقولك فيه واحد داخل واقف لي انت واللي وياك جذي بدون حركه
..!!! اقولك فيه واحد داخل ...
-(حست انهم ماعبروها وكأنهم متأكدين انو مافيه أي أحد غير فيصل ..
بدون شعور عطت اللي قدامها كف قوي يعبر عن كل الغضب اللي بقلبها ..
ولو بيدها طلعت الحره كلها عليه بالظرب ...
دفته من قدامها وبسرعه دخلت للمكتبه وهي تدور بعيونها على راكان !!
ترفع الأخشاب وتدفها من قدامها بصعووووبه ...
توسخت من الخشب اللي صار فحم ..!!
تتنفس بقوه وهي تحس بداخلها توتر غير طبيعي ...
يدها بدت ترتجف لما فقدت الأمل انها تلاقي راكان ...
شوي ماعاد صارت تقدر تشيل الأخشاب وتدور على راكان ...
فقدت الأمل ... جلست على الأرض المتسخه وهي تنتفض ..!!
ماتدري ليش تنتفض رغم انو المفروض تحزن ...
بس حاسه بخوف بدل الحزن ..!!!
حاسه بالرتجاف من أعلاها الى نهايتها ...
تذكرت كيف ساعدها وكيف خاطر بعمره عشانها ... ثم خاطر بعمره
عشان الشخص اللي طلعوه ...
بس هو !!!!
ماتدري وينه عشان تعرف اذا هو مات او لا !!!
((صاحبات ميشو ماهان عليهم يتركون ميشو بهالحاله ...
بسرعه دخلو معها ...
بالخارج صارت الصاله خاااااليه من أي شخص ....
-(سوسو بصوت عالي :~ ميشووو وينج !!!
-(ريم :~ ميشووو تسمعيني !!!
-(ليندا :~ ميشووووووو ...
-(مهاوي :~ مشااااااعل ..مشــــــــــــــــــــآآآعل !!!
-(ريم بخوف وهي تطالع صاحباتها :~ مشاعل لا يكون صار لها شي ..!!!
-(سوسو حست بقهر من ريم ثم قالت :~ لا تتفاولين عليها !!!
-(ريم ببرائه وخووووف :~ بس مشاعل ماترد ..!! يعني يعنـ ...
-(ليندا بدون شعور عطت ريم كف محترم وقالت بغضب :~ انتي هيه !!
صاحيه ولا شنو !!!! بدل ماتدورين ويانا عالبنت قاعده تتفاولين عليها بالشر !!!
-(ميشو سمعت اصواتهم بس ماتدري اصلا وش يقولون .. أو بالأصح ماهتمت .:~
بناااات انا هني ...
((بسرعه الكل التفت على جهتها بآخر المكتبه وشكلها يرثى له ..
الكل راح لها الا ريم حاسه بضيقه من ليندا لما عطتها كف ...
هذا لأن ريم جدا حساااسه ...
لما وصلو ميشو البنات ..
-(ميشو :~ بسرعه دورو على شاب هني ... بسرعه دوروه من تحت
هالأخشاب ...ساعدوني ... بليز يالله بسرعه ...
انا مستحيل اطلع الا وهو وياي ...
متأكده انه هني انا متأكده ...
-(سوسو :~ ميشو بس رياييل المطافي يقولون انو مافي أحد !!!
-(ميشو بغضب :~ اذا بتدورون وياي راح اكون شاكره لكم ..!!
بس اذا ماتبون باللعنه ...
((ثم لفت وبدت تدور مره ثانيه ...
ليندا بسرعه راحت تدور بالجهه الثانيه .. شوي الا ومهاوي والباقي راحو يدورون
معاهم ...
سوسو ماهان عليها ماتساعد ميشو وباقي البنات ...
فراحت تدور عليهم ...
أما ريم اللي كانت بعيده عنهم طلعت من المكتبه متضايقه وبنفس الوقت حزييينه ..
البنات صعب عليهم الوضع لأنهم تعبو وماحصلو شي !!!
جلست ليندا وهي تقول بتعب :~ ياربي خلاص انا صج تعبت ....
-(جلست معها مهاوي :~ وأنا ماعاد فيني حيل ادور أكثر ..لأني متأكده مافيه أحد !!
-(باقي البنات جلسو ماعدا ساره اللي ظلت تدور مع ميشو بالجهه الثانيه ..
لكن للحظات ساره ماعاد تحملت التعب والصبر فجلست وهي تتنفس
بتعب ... وتقول بصوت عالي للميشو :~ ميشو صدقيني مافيه أحد وانتي تتوهمين ...
-(مشاعل ماردت على سوسو وظلت تدور ...
راحت للجهه الثانيه رغم تعبها ونفسيتها اللي كل مالها تسوء أكثر وأكثر ...
وقفت عند خشبـــــــه كبيــــــــــــــــــــــــــره ..
لما لمستها حست بحراره فيها خفيفه ...
سحبت خشبه غيرها وحاولت ترفع الكبيره بالخشبه اللي معاها ...
بصعوبه مالت الخشبه شوي بالجهه الثانيه ...
بس كانت الصدمه على مشاعل لما شافت شخص ماتدري منهو
ظهره محترق ومايبين منه غير الدم والحرق المقزز ...
حست براسها يصدع من هالمنظر المقزز ...
لفت عيونها عن ظهره وبسرعه حاولت تسحبه بقوووه ...
ماقدرت تسحبه فقالت بصوت كله تعب واصرار :~ بناات تعالو ساعدونييي ..
((البنات بسرعه راحو لها باستغراب ...
بس انصدمو لما شافو الشخص اللي تحاول تسحبه ...
مهاوي شهقت بقوووووووه وهي تطالع ظهر راكان ...
الباقي التفتو على ظهر راكان ونفس الموال كل وحده شهقت بروعه ...
ليندا ماقدرت تستحمل .. علطول جلست وهي ماسكه راسها لا تطيح
من الدوران اللي حست فيه من هالنظر المؤلم والمقزز ..
-(سوسو بخوف :~ ليندا انتي بخير ..!!!
((ماقدرت ترد من هالمنظر اللي حست بالدوار بسببه ...
ماحسو الا بمهاوي طاحت على الأرض فاقده الوعي ...
باقي البنات لفو عن منظر راكان المؤلم وهم يحاولون يصحون مهاوي ..
-(ميشو حست بقهررررر وغضضضب من صاحباتها ...
صرخت بقوه وهي تقول :~ يالـ ##### بتساعدوني ولا شلووون !!!
((البنات بخوف لفو عنها مايبون يقربون من راكان اللي مايدرون اصلا وش بقى فيه ماأحترق
-(ميشو بهاللحظه صارت تسب وتلعن وهي تحاول تكبت القهر اللي بداخلها
من البنات ...
ريم جت ميشو وهي معقده حواجبها وتحاول ماتطالع هالشخص
اللمحترق بيد ميشو ...
-(ريم برتباك :~ انا بساعدج ... يالله خلينا نطلعه ..
((ميشو طالعت صاحباتها بحقد ثم لفت وبدت تحاول تسحب راكان مع ريم
اللي واظح من يدينها ترتجف ومغمضه عيونها ماتبي تطالع راكان ابدا ..
لأنها متأكده لو تشوف راكان راح تفقد الوعي الثانيه ...
الكل عكس قلب ميشو القاسي ..
صحيح حست بدوار بس قلبها وقسوته قدر يتجاهل هالمنظر المخيف والمؤلم
وماتفكر غير انها تساعده مثل ماساعدها ...
ريم رفعت يدها بتمسك راكان زين وتسحبه ...
بس ماحست الا بجسمها يقشعر من اللي لمسته بكف يد راكان اللي محترقه بسبب ميشو..
فتحت عيونها بخوف وصرخت لما شافت ظهر راكان بالصدفه ...
لفت بسرعه وجلست وهي تحبس دموعها وتمسك راسها بخووف ...
ميشو حالتها ماتنوصف ...
مقهوره وحاقده على صاحباتها وبنفس الوقت خايفه على راكان ...
بدت تسب وتلعن كعادتها ..
ماقدرت تطلعه وهي كل مالها تحس بصبرها راح ينفذ وراح تفقد الأمل ..
صرخت بقوه بصوتها اللي واضح عليه الغضب :~
اطلعوووووو اذا ماتبون تساعدوني .. اطلعو يالـ######
اطلــــــعووووووووووووووو
((ساره وقفت بهاللحظه وبسرعه راحت للخشبه وحاولت ترفعها ..
ليندا بعد ماتماسكت من الألم اللي براسها من الدوار .. تقدمت وهي تساعد
سوسو بالخشبه يرفعونها عن جسم راكان الثقيل ...
باقي البنات ساعدو سوسو وليندا ...
ماعدا مهاوي اللي للحين توها صاحيه من بعد مافقدت الوعي للثواني ..
بس ماقدرت توقف على رجولها ...
ريم وقفت وهي تحاول ماتطالع راكان ابدا .. هي وباقي البنات مايبون
يطالعون راكان ابدا بسبب حرق ظهره ..
ميشو بلعت ريقها اللي جف ..
-(البنات مع بعض :~ واحد ثنييييين ثلاثــــــــــه ..
((بكل طاقتهم رفعوا لخشبه بس شوي وهذا اللي قدرو عليه ...
بس ميشو بهاللحظه قدرت تطلع راكان من تحت الخشبه ...
لما طلعته بسرعه لفت وجهه لها تبي تتأكد هو راكان ولا لا ...
نغزها قلبها بقوه لما شافت راكان قدامها ...
الغريب واللي تعجبو منه صاحباتها انها جمدت مكانها وهي تطالع
وجه راكان وهو متمدد عالأرض ...
بس تطالعه بدون أي حركه ...
-(ريم :~ ميشو خلينا نوديه للمستشفى نتأكد هو حي أو ميت !!!
-((ميشو ماسمعت ريم بس سرحانه بوجه راكان ..
-(مهاوي :~ ميشووو ميشوو ..
-(سوسو بصوت عالي :~ ميــــــــــــــــشووووو ...
((رفعت عيونها بخوف وهي تقول :~ هيه انتي شفيج تصارخين !!!
-(ليندا :~ شفيج مجمده جذي خلينا نوديه للمستشفى نلحق عليه ...
-(مهاوي :~ هذا اذا كان على قيد الحياه ..!!!!
-(ميشو التفتت على مهاوي بقهر بس مابغت ترد عليها وتضيع الوقت أكثر
من كذا ...
بسرعه قالت :~ طيب تعالو ساعدوني نشيله ...
((الصدمـــــه لما شافت البنات نزلو روسهم مايبون يقربون من راكان
اللي جلد ظهرها محترق وكف يده محترقه .. ومايدرون وش بعد محترق ..
لأنهم عارفيين لو يقربون منه راح يدوخون بسبب المنظر المقزز ..
ميشو بهاللحظه كشرت منهم وقررت انها ماتبي أي مساعده ثانيه من أي احد ..
(( رغم ان جسم ميشو زي أي جسم بنت يكون ضعيف ومو على القوه نهائيا ..
بس ميشو من خلقتها بوي ... فصارت تحس روحها بوي مثل أي شاب ..
تحاول تكون اقوى من طاقتها الطبيعيه ...
رفعت راكان على ظهرها وهي تعض شفايفها تحاول تتمساك بطاقتها ..
بصعوهب قدرت تمشي وهي مدنقه بسبب راكان اللي جسمه ثقيل ..
ميشو بالويل قدرت توصل للبوابة الجامعه بتروح للسيارتها ...
لما وصلت وباقي صاحباتها بس يلحقونها وهم مصدووومييييين ..
من متى ميشو تهتم لو رجال يموت او يحيى !!!
من متى ميشو تساعد أحد بطاقه اكبر منها !!!!
حسو انها موب طبيعيه مع هالشخص ...
ريم حست بالضيقه على ميشو وحالتها اللي انقلبت بسبب اللي شايلته على
ظهرها ...
ميشو لما وصلت السياره مالقت المفتاح بجيبها ...
بدت تلعن وتسب المفتاح من القهر ...
شوي الا وطاح المفتاح من جيبها ...
دنقت بصعوبه وتعب وشالت المفتاح...
لما فتحت السياره ركبت راكان ورى على بطنه عشان الحرق اللي بظهره
ماتبي تسدحه عليه ...
بسرعه وهي تسوق السياره رايحه للمستشفى ...
تمنت من ربها يستجيب دعاها وهي تدري انها ماتصلي ...
بس تمنت من قلبها لو يستجيب ربها الرحوم للكل عباده الدعوه ...
-(ميشو بصوت واطي :~ يارب تشفي هالشاب يارب ...
يارب لا يصيب هالولد مكروه يارب ...
ساعده ياأرحم الرحمين ...
((لما وصلت المستشفى ...بسرعه رفعت راكان مره ثانيه على ظهرها ثم
دخلت المستشفى بعووووبه وتعب وبطئ ...
لما دخلت الكل شافها بمنظرها اللي يرثى له ...
الدكاتره جابو سرير متحرك وسدحو راكان ...
بس ميشو صرخت من غير شعور وهي تقول :~ لا لا تسدحونه على ظهره لا ...
((الكل انصدم من حركتها ...
بس استجابو للي قالته رغم انو عادي لو يسدحونه على ظهره بس مابغو
يطولون السالفه ...
دخلوه للغرفة الطوارئ ...
ميشو وهي لا زالت تدعي ...
بسرعه وقفت واتجهت للمصلى النساء ...
دخلت للمسجد النساء بكل هدوء ووقفه جامده ونظرات تربك من يطالعها ..
يحس وراها شر هالبنت بمجرد النظر لها ومن شكلها الغريب والشاذ من المجتمع ..
تقدمت للبنت وقالت بهدوء وبلهجه فيها نوع من الأمر وصارمه :~
ممكن تصلين لي وتدعين للشخص بهالصلاة !!!
-(البنت كانت ملتزمه ... ابتسمت رغم وقاحة ميشو وشكلها اللي يمنع أي أحد
يتجرء ويكلمها ... كأنها ولد مو متربي حتى من شكله قدامها...
-(بصوت هادي ويدعو للطمئنينه قالت البنت بابتسامه :~ حبيبتي وليش ماأنتي تصلين
للهالشخص اللي يهمج ..!!! ودي افيدج .. بس صدقيني ماراح ترتاحين الا لما
تصلين بنفسج وتدعين لهالشخص __^..
-(ميشو عقدت حواجبها وبلعت ريقها اللي جف ...
أصلـــــــــــــــــــــــــــــــي !!!!! شلون وأنا عمري ماقد سجدت حتى للأحد !!
أصلي !!!! الرتاح !!! شلون يعني !!!
بس أنا ماأعرف كيف أصلي !!!! هذي شتقول شتخربط علي ...
-(ميشو كملت بنفس اللهجه الحاده :~ ممكن تصلين وتدعين له ...؟؟
-(البنت وكأنها فهمت من شكل ميشو اللي هذا كبرها ولا لبست عبايه وعدلت شكلها مثل
باقي البنات الخليجيات بحتشامهم واحترامهم ودينهم ..!!
ابتسمت وهي تقول :~ أول شي لبسي هالجلال ..
((ثم مدت الجلال لها وكملت تقول :~ وبعدها صلي مثل ماتعلمتي بالمدارس ..
((ميشو عقدت حواجبها وكأنها طفله ماتعرف أي شي عن دينها الاسلامي ..!!
رفعت راسها بقهر :~ شلون يعني ماتبين تصلين انتي ولا ..!!!
-(البنت كملت بكل احترام وابتسامه :~ انتي جربي بنفسج وشوفي شلون راح ترتاحين !!
-(ميشو تحس انه البنت تجرحها بس ماتدري ليه !!!
بس الأكيد بسبب انها ماترعف كيف تصلي بالضبط وكيف هي خجلانه من نفسها
قدام هالبنت وكيف انها ماخجلت قدام ربها اللي خلقها للعبادته ...
ميشو بكل وقاحه :~ بالـ#### فيج ... انا الغبيه اللي أطلب من وحده
مثلج يالـ######...
((لفت بغضب وطلعت من مصلى النساء ...
الحريم كلهم مستغربين من هالبنت وبشكلها كيف داخله وحتى ماكلفت على روحها
وفسخت جزمتها ...
البنت ماتدري ليه حست بالحزن على هالبنت اللي واظح عليها ماتعرف ربها ..
-(أم البنت :~ يابنتي شلج بهالخواجات وهالأشكال اللي موب متربيه .!!!
-(البنت بهدوء وقلبها الصافي والأبيض بسبب التزامها بدينها الاسلامي :~
يمه هاي البنت وراها غموض .. بس حسيت من طريقتها انها متعرف حتى كيف
تصلي وهذا واظح لما ردت علي بوقاحه !!!
-يابنتي شلج بهالأشكال ... هاي اصلا واظح عليها وب عربيه .. ماشفتي شكلها
وعيونها اللي مولعه بسم الله علينا !! يابنتي ماعليج من هالأشكال ..
لا أهلهم عرفو يربونهم ولا شي ... وتيين انتي تتمشكلين وياهم شلج !!!
((البنت ماقتنعت ابدا بكلام امها .. بس قالت :~ لو مابقلبها ذرة ايمان جان مافكرت
ان بالصلاة والدعاء للربها عشان هالشخص اللي حجت عنه !!!
-ماشالله وهي يعني تبي الناس يصلون عنها !! وبعدين هاي ماتبي تصلي الا عشان هالريال
وليشم اتصلي عشان ربها !!! ولله عالم ماأدري شلون تفكر !!!
((ميشــــــــــــــــو وهي بسيب الممر في المستشفى ... بس تيب وتلعن البنت
ماتدري ليش حقدت للهدرجه !!!!
تحس باهانه وجرح في قلبها ماتدري وش السبب ...
جلست على الأرض وهي تدعي من قلبها مايصير للراكان شي ...
$$ عندمــــــــــــــــــــآ نيأس ... نتجه الى ربنـــــآ بكل الأحوال $$
وهذا مافعلته بطلتنا الجديده .. مشاعـــــــــــــــــــل $$


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الأربعاء يوليو 27, 2011 8:20 pm

ولكن ماذا عن بقية ابطالنا !!! $$
اذامارئيكم نرى ماذا حصل للتولين وطلال $$
((طلال متمدد على الكرسي اللي بسيب المستشفى في الممر ...
حاس انه تعب من اليوم الشاق بالنسبه له ...
ينتظر بس أي ممرضه أو دكتور يطلعون من الغرفه ...))
دق جواله ... رفعه بتعب ويطالع الأسم ...
جــــــــــــــــــوجــــــــــــــــــو ...
((عض شفته وهو يفكر فيها ...
أرد ولا لا !!!
طلال رد .. شنو اللي يمنعك ماترد ...
-(بصوته الخشن المعروف :~ آلو ...
-(جوجو تنهدت بضيقه ثم قالت :~ ليش ماترد !!!
-(سكت شوي ثم قال :~ اقول جواهر .. دقي على أم تولين ... أكيد راح تقلق عليها ..
وقولي لها انها بمستشفى الـ............
-طيب مارديت على سؤالي ..؟؟
-جواهر موب وقته ... دقي عالحرمه وعطيها خبر ... يالله تبين شي ؟؟
-(سكتت شوي بضيقه ثم قالت بيأس :~ سلامتك حبيبي .. طمني على تولين ..
-انشالله يالله فمان الله ...
((جوجو تطالع جوالها بقهررررررررررر .. ضغطت على الجوال وهي تفكر
بتولين وطلال .... حاسه بغيره راح تقتلها ...
رفعت الجوال ودقت على خالتها أم تولين ...
-آلو هلا خالتي ..
-هلا بج ... شلونج يابنتي ..!!
-بخير عساج بخير ... اقول خالتي ...
-سمي يالغاليه ...
-سم الله عدوج ... آآآآآ ... بببـ ... بس بغيت اقولج عن .. عن تتـ ..
عن تولين ...
-توليــــــــــــــــن !!!! شفيها ؟؟؟
-خالتي حاولي تمسكين اعصابج شوي ... لأن تولين بالمستشفى ...
-المستشفــــــــــــــــــى ..!!! ليــــــــــــــش .. ؟؟
-آآآآ .... صار حريقه بالجامعه ... وهي كانت من الضحايا ...
-(حطت يدها على صدرها بخوف :~ بعد قلبي بنتي !!! ...
بأي مستشفى ..!!
-مستشفى الـ ..........
((رمت الجوال وبسرعه راحت للمستشفى وهي تدعي للبنتها بخوووف ...
غرقت عيونها دموع تحاول تكبتها بقدر ماتقدر ...
((من جهه ثانيه عند فيصل بغرفة الطوارئ ...
أصحاب فيصل كلهم على اعصابهم عند الغرفه اللي واقف واللي جالس ومنزل راسه
بخوف ...
واللي يدعي للفيصل ... واللي يتذكر مواقفه مع فيصل ... وكل واحد وهمه ...
عبادي جالس عالكرسي بخوف وهو حاس ان دموعه خانقته تبي تطلع ...
فهد جالس بعيد عنهم يطالع عبادي ... وده يروح ويهون عليه ...
بس هو اصلا يحتاج من يهون عليه ...
تذكر أميره ... بسرعه راح للغرفتها لأنها للحين فاقده الوعي ...
لما دخل الغرفه ... لقى الدكتوره تبتسم له وتقول :~ هلئ هيا منيحه ...
بس لازم نتركا ترتاح شوي ... لحزات أكيد وراح تئوم متل أول ..
((بلع ريقه بتوتر ثم التفت على أميره اللي متمدده على السرير نايمه ...
بلع ريقه اللي جف ... ثم قال بهدوء للدكتوره :~ ممكن ايلس عندها شوي !!
-بس بليز ماتصحيها __^ ..
-انشالله ..
((طلعت الدكتوره ثم سكرت الباب بعدها ... فهد جلس بالكرسي اللي جمب
السرير ... يطالع اميره وهو مسرح بوجهها ...
عقد حواجبه مستغرب من نفسه كيف قلبه يدق بسرعه ..
رفع يده ولمس صدره وهو يتنهد يبي يريح دقات قلبه اللي تزيد أكثر وأكثر وهو يطالع
وجه أميره ...
ابتسم بحنان وهو يتذكرها كيف هي مرحه بشكل جنوني ...
يفكر قد ايش محظوظين احبابها ..!!!
أهلها .. اصحابها ... أي أحد هي تعزه ... قد ايش هو يحسدهم ...
مايدري ليش بهاللحظه تمنى لو يكون واحد من الناس اللي تحبهم ...
يفكر شلون قليل الناس اللي مثل روحها ... عمره ماشافها تظهر حزنها للعالم
وكأنها اسعد وحده بالدنيا !!! مايدري اذا جد هي سعيده او لا ...
((مد يده بالرتباك ... لليدها ... لمس أطراف اصابعها بس بسرعه سحبها لما سمع
صوت الباب فتح .. وقف متوتر بعيد عنها وصرف الموضوع وهو
يصب له مويه ...
جراح وأمه توهم داخلين ...
-(الأم :~ يمه بنتي ... أميره ...
-(جراح مسك كتوف أمه وهو يطمنها :~ يمه الرتاحاي .. انتي سمعتي شنو قالت
الدكتوره كيف هي بخير ... وقالت خلوها ترتاح ولا تصحونها ...
((فهد حس انهم ماحسو بوجوده .. عشان كذا حب انه ينسحب بدون مايحسون فيه ..
لف بيروح بهدوء بس المصيبه لما صدمت ايده بالكاس وطاح بالارض وانكسر ..
التفتو عليه بسرعه ..
فهد عض شفته وضاقت عيونه وهو معقد حواجبه ...
التفت عليهم ثم ابتسم بتوتر ...
جراح عقد حواجبه وش هالشاب اللي بغرفة أخته لحالهم !!!
بس قطع عليه افكاره أميره اللي صحت من صوت الكاس ...

فتحت عيونها وهي تنطق بصعوبه :~
يمه .... يمــــه ..
-(أم جراح بابتسامه ولهفه وهي تمسك يد بنتها بقوه وتطمنها :~ يمه بنتي انا هني يمج ..
-(بلعت ريقها بصعوبه ثم قالت :~ يمه فيصل ... فيصل وينه !!
((فهد جمد مكانه لما سمع اسم فيصل ...
استغرب كيف هالبنت مهتمه للفيصل بشكل قوي ..
-(تدخل فهد بسرعه وهو يتجاهل اهتمامها بفيصل :~ فيصل بخير انتي بس لا تشغلين
بالج ... الرتاحي ..
-(جراح :~ منو هذا فيصل ؟؟
-(فهد بتوتر من جراح اللي نظراته تخوف :~ آآآآ ... هو رفيجي ..
وبنفس الوقت أميره زميله لنا ... فيصل من ضحايا الحريق عشان جذي هي تسأل
عنه ...
-(جراح بنفس الخشونه :~ وانت شنو تساوي عندها تو ؟؟
-(فهد تلعثم :~ آآآآ .. الحقيقه بس بغيت اتطمن عليها بما انها زميلتنا ..
آآ يالله عن اذنك ..
((فهد بسرعه طلع من الغرفه وهو متوتر من جراح اللي يخوف وهو شاك في فهد ..
أميره نزلت دمعه منها وهي تقول للأمها :~ يمه ... ابي أطلع من هني ...
-(جراح بشك :~ ليش !!!
-(أميره سكتت ... بس أم جراح تدخلت وهي تقول :~ يابنتي لازم ترتاحين ...
-(أميره بتتكلم بس جراح قاطعها بصرامه :~ مثل ماقالت لج امي الرتاحي هني ولا عليج
من أي شي ثاني ..
((أميره تضايقت من تدخلات اخوها وشكوكه اللي واظحه بعيونه ...
وهي بعد ماتبيه يحس بأي شي يتعلق بفيصل ...
لفت وجهها للجهه الثانيه وهي تفكر بفيصل ..
نزلت دمعه حاره على خدها ...
وقلبها يردد أسم فيصل ...))
((طيـــــب ليــــــــــــــــــــــآآآن وصقــــــــــــــــر !!! ماعرفنا ايش صار عليهم ..
ليان وهي جالسه بصمت وبدون دموع ...
تفكر كيف وصل بها الحال انها تخاف من الموت يصيب صقر !!!
وهي اللي تكرهه ...
متأكده انها للحين تكرهه .. بس ليش خايفه من الموت يصيب صقر ...
رفعت راسها على صوت طفل ...
-(محسن معقد حواجبه وهو يطالع ليان ثم قال بتعجب :~ شوبكي !!!
-(ليان عقدت حواجبها وهي تتفحص عيون هالطفل اللي قدامها ...
تحس هالعيون مألوفه لها !!!!!!!
بس ماتدري وين شافتها ...ابتسمت بحنان ثم قالت بصوتها المبحوح بالطبيعه :~
مافيني شي حبيبي ... وانت شنو تساوي هني !!!
-(برم شفته بملل ثم قال :~ وانا شو بيعرفني عن بابا .. هوا ياللي جابني لهون بسرعه !!
-(بابتسامه حنونه :~ طيب وين ابوك ؟؟
-(بغرور :~ مابعرف ... يالله عن ازنيك بدي روح لبابا ...
-(ابتسمت على شطانته ثم قالت :~ مو تو تقول انك ماتدري وينه ...
-(محسن رفع حاجبه بثقه :~ شو انا إلت هيك !!! ... عموما عموما يالله باي ..
-(ابتسمت له ثم عدلت حجابها وهي تطالع محسن وهو رايح ...
بس سمعت صوت مألوف لها ...
شكثر هي مشتااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااق ه موووت لهالصوت ...
التفتت بسرعه للهالشخص ...
أكيــــــــــــــــــــد عرفتوه __^....
-(عبدالمحسن :~ محسن تعال هني بسرعه ...
((محسن تضايق من قسوة ابوه هالمره ...
راح للعبدالمحسن ...
وماكان بالسيب الا محسن وعبدالمحسن وليان اللي جالسه وهي تطالع عبدالمحسن
مصدومه ...
عبدالمحسن قدامها ..!!! موب مستوعبه ...
حست بشوووووووق كبيييييييييره له ....

وبهاللحظه نقدر نعبر عن مشاعر ليان واللي بقلبها في هذي الأغنيه للعادل محمود
مدري محمود عادل (أخربط بأسمه__^)..


ابحكيــــــــــــــــلك عن أحوالي وابيكـ تشوف لي صرفـــــــــــه ..
خيالـــــــــــــــــــكـ دايم في بالــــــــــــي ... واحس بشي ماعرفه ..
وش احكيلـــــــــــــكـ وش افسر ...!!!
عن أحوالـــــــــــــــــــــــــــــــــــــي وعن علومـــــــــــــي ...
كثر شوقـــــــــــــــــــــــي لكـ تصور ..
اشوفكـ حتى في نومــــــــــــــــــــــــــــي ...

تعب حالــــــــــــــــــــــــي وقلبي ضاق ...
يشيلكـ سر في صــــــــــــــــــدري ..
وأنــــــــــــــــــــــــا من زحمـــــــــــــــة الأشـــــواق ...
أخاف أمــــــــــــــــــــــــوت وماتدري ...
ومن حبـــــــــــــــــــــكـ وتأثيركـ ...
فوئادي ينبض بطـــــــــــــــــــــــآريكـ ..
صعــــــــــــــــــــــب ((يهــــــــــــــــــــوى أحـــــد غيـــــــــركـ ))
وهو ميــــت اساســــــــــاٌ فيكـ ..
وش احكيلكـ وش افسر ...
عن احوالي وعن علومـــــــــــــــــــــي ..
كثر شوقي لكـ تصور ...
اشوفــــــــــــــــــكـ حتى في نومـــــــــــــــــــي ...


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الأربعاء يوليو 27, 2011 8:21 pm


(( ليان وقفت وهي تطالعه وبنفس الوقت موب مصدقه عيونها ...
للدرجة انها مصدومه .. مالاحظت ان محسن ولد عبدالمحسن ..!!!
بلعت ريقها وهي تطالعه بعيون كلها شوق وقلب كله حب ...
((عبدالمحسن جلس على ركبه وهو يطالع محسن ويقول بحنان :~ جم مره بقولك
لا تبعد عني !!!
-(نزل راسه بدون مايرد ...
((تنهد عبدالمحسن بضيقه ثم التفت على غرفة صقر اللي للحين ماطلع الدكتور وطمنه ..
وده يدخل بنفسه بما انه دكتور بس خايف يترك محسن لحاله ...
عشان كذا قرر انه ينتظر مع محسن وبس ..
لما رفع راسه على الكراسي بيجلس هو ومحسن ...
استغرب من بنت طول الوقت تطالعه ...
التفت عليها بعيون تتفحص شكلها ...
بس ليان ماعطته فرصه يتفحصها زين ...
لأنها علطول التفتت من الجهه الثانيه ...
وبقلبها .....
ليان خلاص ..... مايحق لج تقابلين عبدالمحسن ..
انتي على ذمة ريال غيره ...
بس شذنبي ..... شذنب حبي يروح بسبب صقر ...
طيب ليش انا خايفه على صقر يموت !!!!
ياربيه وش هالحاله اللي انا فيها ...
(( بلعت ريقها اللي جف من التوتر ... مشت بكم خطوه وقلبها
يقولها الرجعي للي تحبينه ... بس عقلها يحذرها من هالشي ...
كملت طريقها وهي تحس بقلبها مجروح بسبب صقر ...
شكر أكرهك ياصقر .... حرمتني من سعادتي ...
((عبدالمحسن معقد حواجبه من هالبنت الغريبه ..!!!
بس سرعان مانسى موضوعها وهو خايف على صقر اخوه الصغير ...
ليا نحست ان عبدالمحسن ماراح يروح من عند غرفة صقر ..
بس ماتدري انه جاي للمستشفى شان صقر ...
عشان كذا قررت انها ترججع للشقه أصرف لها من القعده اللي مالها فايده ...
طلعت للشارع وهي تطالع بوكها الخالي ...
بس فيه بطاقه للصرف ... معطيها صقر غصب عليها وبدون مايشاورها ..
كان يقول بأذن الله بهالطاقه راح تشترين كل شي تبينه قبل زواجنا بهاليومين ...
انا وياك راح نروح للأي مكان تبينه وراح اخليك أحلى بنت بهالدنيا ..
بس الأمور ماجت على هواه ...
التفتت تدور صراف ... بس ماحصلت ... ماتدري وش تسوي ....
جلست على الرصيف تحت هالشمس ...
حست بحر موب طبيعي ...
ودها تفك الحجاب ...
بس صار الحجاب جزء من روحها ...
ماتقدر تستغني عنه ...
للحين ريقها جاف ... تبي أي شي تشربه ...
بس ماحصلت ...
((من جهة عبدالمحسن ومحسن اللي جالس قدامه ...
-(محسن :~ بابا آي آم هانقري ...
-(عبدالمحسن تملل من اسلوب ولده وكأنه بنت موب ولد ..
طنشه عشان يعدل كلامه معه ..
-(محسن كرر نفس الجمله بالانقلش ...)
-...................
-(محسن طفش من ابوه ثم قال بصوت عالي وبوقاحه :~ شو ماعم بتسمع!!!
-(عبدالمحسن حس بقهر من تصرفات محسن ... والظاهر قدامه
طريق طوييييل علبال مايربي ولده عالاحترام والاخلاق ...
تكلم بلهجه صارمه يخاف منها محسن :~ جم مره قلت لك تحجى وياي عدل ..؟؟
-بس انتا ماعم بترود علي ..
-حسون جم مره بعد قلت لك لا تتحجى لبناني .. انت امراتي .. امرااااتي ..
-(من طرف خشمه :~ وإزا يعني امراتي ..!! خلاص انا بدي كون لبناني مابدي كون
امراتي ... كل واحد وحر بنفسو ... هيك آلت لي إمي ..
-حبيبي ماما اكيد ماتقصد جذي بس انت فهمتها غلط ... خلاص قوم يالله نروح نشتري لك
أكل ...
((عبدالمحسن وهو ماسك محسن بيده .. طلعو من المستشفى بيروحون
للمطعم اللي بالشارع الثاني ...
ليان كانت منزله راسها بين رجولها وهي تحس براسها
مصدع من قوة الشمس ...
عبدالمحسن مر من جمبها ...
بس شوي التفت لها مره ثانيه ...
قرب من عندها وقال :~ لو سمحتي اختي دخلي الرتاحي جوا ...
جذي موب زين عليج تحت الشمس ؟؟
-(ليان بلعت ريقها وهي تحس نفسها جمدت ماتبي ترفع راسها ...
عبدالمحسن استغرب منها ...
-لو سمحتي اختي ...
-(محسن وهو يطالع ابوه :~ بابا شو فيا !!!
-(عبدالمحسن وهو يطالع ولده .. رد يطالع ليان ثم قال :~ اختي انتي تسمعيني ؟؟
((محسن مد يده لليان ولمس كتفها :~ انتي ... شو عم تعملي هون !!!
((ليان ماتدري وش تسوي حاسه روحها توهقت ... قررت انها ترفع راسها
وبسرعه تروح من قدامه ... حتى لو عرفها ...
عبدالمحسن جى بيتكلم بس ليان رفعت راسها من الجهه الثانيه ثم وقفت وبسرعه منها
تقدمت بتروح .. بس تعثرت بالرصيف بتطيح ...
عبدالمحسن لحق عليها وبسرعه مسك كتوفها من وراها قبل لا تطيح ...
ليان جمدت مكانها ...
لين هنا خلاص ماعاد تقدر تتحمل ...
عبدالمحسن مايدري ليش جاه فضول يشوف وجهها اللي واظح عليها تتهرب منه ..!!
تقدم بيطالعها...
بس ليان بسرعه مشت بطريقها للداخل المستشفى ...
عبدالمحسن مستغررررب من هالبنت .. حاس انها موب طبيعيه ...
-(محسن :~ بابا يالله عن جد آي آم هنقري ..
(عبدالمحسن ابتسم لمحسن وهو بقلبه ..
مافيه فايده بهالولد يتعدل اللهجه ...)
""""""""""""""""""""""""""""""""""
(( بالسعــــــــــــــــــــــــــــوديه فــديتــها ...
بندر واقف بجنب سرير ابوه ...
-(بثقله المعروف ورسميته :~ يبه أنا حجزت أقرب تذكره للدبي ..
((الجد ابتسم براحه كبيـــــــــــــــــــره ... ثم قال :~ ياولدي انا واثق فيك انك
تلاقي عيال اخوك ...
-(بنفس اللهجه الجاده :~ بس يبه تتوقع راح اللاقيهم !!! ... وحتى لو لقيتهم الأربعه ..
معقوله راح يسامحونك ..!!! ويسامحوني ...؟؟
-(بضيقه :~ انت مالك علاقه بالموضوع يعني اذا ماراح يسامحونه فهو أنا وموب انت ..
روح الله يوفقك ولا تتأخر ...
-(بقلبـــه ,, أتأخر !!! هه عبالك الشغله سهله يبه !! ... :~ انشالله يبه ...
راح أحاول الاقيهم ...
والحين استأذنك ...
((الجد حس على بندر متغير مررره ... وكأنه موب فرحان للوجود عيال اخوه
اللي توه يدري عنهم ...
-(الجد :~ بندر ...
-سم يبه ..
-سم الله عدوك ...ابي اقولك حاجه وحده وحطها في بالك ...
لا تغلط مثل ماأنا غلطت ... بكل ليله لي ضميري يعذبني ... ولما طحت
هالطيحه ... توه يصحى ضميري اللي طوال السنوات يعذبني ...
ياولدي هذول عيال اخوك ... صحيح تبريت من اخوك بسبب عصيانه لي
ولكلمتي ... بس ياولدي لا تكون سيئ مثلي ...
شخص بدون رحمه ...
اذا ربك رحوم أحنا بإيش أعلى منه عشان مانرحم !!
وحتى لو ماسامحوني ... المهم ان قلبي يرتاح انهم بأمان في بلدهم السعوديه
عند عمهم بهالبيت الكبير اللي مايملاه غير الخدم ..!!!
((بندر ساكت وهو يستمع للأبوه زين ...
بندر لما طلع من غرفة ابوه .... تنهد بضيقه ... بس قطعت عليه افكاره
صوت مسج ...
فتح المسج وكان من بنت تدعى (( اسيل )) ...
..... بندر بليز رد علي ...
لا تحرق قلبي أكثر من كذا ...
بندر ابوي والله بيذبحني بسالفتنا ...
بندر الله يخليك رد ... لا تتركني بالمشكله لحالي ...
بليز بندر الرحمني بليـــــــــز ...
أنا غلطت وأستحق كل شي يجيني منك ... بس تكفى الا انك تتركني
بالمشكله مع ابوي .... ولله بيذبحني ابوي ولله يسويها ...
بليز بندر بليـــــــــــــــــــز رد ...

((بندر تأفف ثم رمى الجوال بغضب كبيـــــــــــــــــــــــــر لحد ماتكسر عالرخـــآم ((الروز))
من أفخم الرخام ...
وهو يقول بصوت واطي :~ ليش وأنا اقدر انسى ابوك شسوى لي باإيطاليا !!
الله لا يبارك بالساعه اللي حبيتك فيها ياأسيل ...
(( بندر .... صحيح رجـــــال ... بس قلبه مايملكه ...
وهو يدري ان قلبه بين يدين أسيل ...
اللي كانو يدرسون مع بعض من أيام الجامعه بالخارج ...
أبوها صاحب أبوه ((الجد محمـــد )) ..
أبوه وأبوها في بالهم ان أسيل للبندر وبندر للأسيل ...
بس الدنيا ماجت على ماتمنوه بسبب أحداث صارت بالخارج ...
أكيد راح نعرفها بعدين لأنو مو وقتـــــها الحين ...
""""""""""""""""""""
نروح للإيطاليــــــــــــــــآ ...
مايـــــــــــــــــــد ....في الجامعه ...
جالس بالقاعه يكتب مع الدكتور ...
مايد مجتهد بالدراسه لأنه يبي ياخذ الماجستير ويفكر لو ياخذ الدكتوراه ..
بما ان حبه مو له ... وهي تولين .... لو هي موافقه تبيه كان حتى ماسافر لدري
ماجستير ....
بس هو الحين يفكر يكمل الدكتوراه ...
لما انتهت المحاظره طلع الدكتور ... ((مايد وليس ماجد __^ ..))..
وقف بس للحظه بدون ماينتبه للبنت بجمبه ضرب كتفه بيدها ...
طاحت الأغراض اللي بيدها عالأرض ...
مايد التفت وهو يقول بأدب واحترام لها وبدون مايطالعها :~ سوري ...
((دنق بيجمع لها اغراضها ...
بس لمى كانت مجمده تطالعه ...
شيخه ضربتها مع ظهرها من ورى وهي تقول بمرح :~ بووه ...
-(ملاك تضحك على شكل لمى اللي مفهيه عالشاب :~ هيه ياحلوه وين رحتي بأحلامج ؟
-(لمى انقهرت منهم بس ماردت عليهم ... جلست عنده وهي تقول بخجل :~ لا عادي
اتركها عنك انا أجمعها بنفسي ...
((مايد وقف بدون أي كلمه ثم لف بيروح ... بس ملاك كانت بوجهه ...
وقفو قدام بعض للحظات يطالعون بعض ..
مايد ماأهتم بس ينتظرها تبتعد عن الطريق ..
شيخه بسرعه قالت بخشه :~ أييييييوه هذا انت اللي بالمطعم ... آهااا وانا اقول شلون عرفت
اسمي ....
((مايد طالعها من طرف عينه ثم رد يطالع ملاك وقال :~ ياريت ماتسدين الطريق أختي..
((ملاك ابتسمت ثم قالت :~ وجم تعطيني عشان اخليك تمر من عندي ؟؟
((مايد لف وجهه من الجهه الثانيه وكأنه يسخر منهم .. رد يطالعها :~
للآخر مره اقول لج بعدي باحترام ...
((ملاك استانست عالوضع ... خاصتا ان مايد جذبها بثقله وملامحه الخليجه بحت ..
:~ طيب يالله راونا شبتساوي ..!!!
((لمى وشيخه يطالعون الوضع بين ملاك ومايد ...
مايد بملل مد أصبعه وبعدها من كتفها وكأنها جرثومه قدامه ...
رغم انه لزق فيها بس أهانها بحركته وكأنها قذره قدامه ...
لمى وشيخه فوق خشتهم بجرائته ...
مايد طلع من القاعه ... تذكر كيف شكل ملاك تنحت وهو لازق فيها ..
ابتسم بسخريه وكمل طريقه ...
((لمى وشيخه مسكو ضحكتهم على شكل ملاك اللي واظح عليها مقهوره ...
ملاك التفتت عليهم ثم قالت بغضب :~ هيه انتو مسوين ماسكين ضحكتكم ..
اضحكو اضحكو عادي مايهمني ... بس براويكم شنو بساوي فيه بعدين ..
المغرور اللي شايف روحه .... علباله ريال هذا !! أنا الراويه الشغل كيف..
-(لمى وهي ماسكه ضحكتها :~ اللي يشوفك بالبدايه مايقول البنت كانت خاقه عليه ..
-(شيخه ماقدرت تمسك ضحكتها ... شوي الا وطلعت ضحكتها بصوت عالي ...
ملاك بقهر قبصت شيخه عالخفيف وهي تقول :~ مافيه شي يضحك ..
-(لمى لفت عنهم بس شوي وجمدت مكانها ...
بلعت ريقها بصعوبه ...
مايد ابتسم بقوووووووووووووه لأنه سمع كلامهم ...
بما انه رجع عشان دفتره اللي نساه على الطاوله ...
شيخه وملاك مانتبهو للمايد ولمى اللي انربط لسانها فجأه وهي تطالع مايد ...
-(شيخه :~ ههههههـ ياربيه عليج شكل ... اسمحيلي اقولج يضحك ...
بالبدايه خاقه وبالأخير طاح ويهج ...هههههههههههههـ .. آآآه بطني ..
-(ملاك بقهررر :~ اذا هو رجال بس يواجهني بعدين .. والله لا أراويه الشغل عدل ..
-(بهاللحظه مايد تدخل وهو يخفي ابتسامته بصعوبه ويكون جدي قدامها
عشان تخاف شوي :~ أحم يالله هذا انا جدامج شبتساوين ؟؟
((ملاك وشيخه جمدو نظراتهم على بعض من الروعه ...
لمى للحين ماشالت عينها عن مايد اللي ابتسم لها ثم تقدم للملاك :~
يالله راويني شبتساوين ؟؟؟
-(ملاك لفت وهي تحاول تكون شجاعه كعادتها :~اللهم سكنهم مساكنهم بس ...
-(مايد كمل عنها وهو يرفع يدينه :~ اللهم آمين اللهم آمين ... هاه شبغيتي
تساوين فيني ..!!!
-(ملاك من جد انلخمت ماتدري وش تقول ولا وش تسوي ؟؟؟ حتى لو استقوت بيكون شكلها غبي ...
عشان كذا مرت من عنده وهي تقول بثقه :~ بعد بس عن ويهي ترى صج موب
رايقه لك ...
-(مايد رفع حاجب وكأنه يقول اذا انتي واثقه من روحك ... أنا أكثر ...
مابعد مايد وبالعكس زاد الطين بلله لما رفع يدينه وتكتف ...
ملاك نو كومينت __^ ...
تفكر وش تسوي بس ماتدري ... بجد انلخمت البنت لوول ...
بس بحركه غبيه منها مدت اصبعها تبي تقلده وتبعده عن طريقها ...
بس المصيب هان الولد عريض وطويل ... حست بأبعها انعفط وهي تحاول تبعده ..
مايد خلاص بينفجر ضحك لأنه يحس بأصبعها تغرزه بقوووه في كتفه وهي تحاول تبعده..
ملا بهاللحظه تحمست أكثر .. طلعت الأصبع الثاني ..
بس مافي فايده ... شوي الا وطلعت كل اصابعها ...
وبرضو مافي فايده ... بهاللحظه مدت يدها الثانيه وحاولت تدفه من طريقها ...
وهي تقول بصوت واطي تتمتم مقهوره وكأنها شغاله اندنوسيه عصبت :~
ول عليه ماثقله ... هذا موب ريال .. هذا شجره ماتنقشع ...
((بهاللحظه مايد طلعت ضحكته بصوت عالي ... لف عنها ميت ضحك عليها ...
-(ملاك بسخريه وقهر ماتبي توضحه :~ هاهاهاهاها ضحكت من سرك بلا ... قل آمين ..
((ثم مشت وطلعت من القاعه ...
لحقتها شيخه وهي ساكته بتوتر من مايد ...
لمى بقت واقفه تطالعه ...
مثل ماعرفنا ان لمى جدا بريئه للدرجة (( التنآآآآحه والفهااااوه ))
لمى تطالع شكل مايد اللي تسند على الطاوله وهو يضحك ...
كيف تغيرت ملامحه بشكل ملحووووظ ...
ملامحه الرجوليه والحاده اختفت لما ضحك ... صار جذاب أكثر
من ابتسامته وأسنانه البيضاء وكيف مرتبه بشكل واظح وجذاب ...
لمى بدون ماتحس ابتسمت ابتسامه بسيطه وهي تطالع شكله ...
مايد بنهاية ضحكته صار يكح وكأنه تعب من الضحك ...
حس ان فيه أحد يطالعه من البدايه ... التفت على لمى اللي
ولازااااالت واقفه الأخت متنحه فيه ..
مايد ابتسم لها وهو يقول :~ نعم أختي بغيتي شي !!!!
((لمى الرتبكت بشكل لاحظه مايد ...
ابتسم مايد لها ثم قال بصوت أحرجها :~ لا يكون فيني شي غلط !!!
((لمى بدون ماتحس مرت من عنده بسرعه بتطلع وهي مرتببببكه ...
المصيبه لما مرت من عنده ....
مايد جمد .... قلبه صار يدق ..
حس بشووووووووق ...
لف يطالع لمى بابتسامه لطييفه وحب وحنااااان ...
لأنو لمى لما مرت من عنده .... شم ريحة عطرها القوي ...
عطرهـــــــــــــــــآ يعرف ريحته زييييييين ويمووووت عليه...
لأنه نفس عطر توليــــــــــــن ...
شويات الا ومايد صحى من افكاره وذكرياته ...
التفت على دفتره وهو يحاول يبعد تولين من افكاره ...

انتهى البارت الثاني من الباب السابع ....


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الأربعاء يوليو 27, 2011 8:22 pm

البــــــــــــــــــــــآب الســــآبع ...
الفصــــــــل الثالث ...


$$ بهذا الفصل ..... قد نتطرق للآلام أبطالنا ..$$
وقد تكون نهاية آلامهم ..!! ..$$
من يعلم __^ ...$$
((بعد أربـــع أيــــــــــــــــــــــــــآم ..))
الســـآعه 4 العصر ...
في بيت مشـــآعل ...
منبــــــــــــه الساعه طايح عالأرض ...
لما رن عالساعه وحده الظهر ... ميشو ذبت الساعه بدون ماتحس من الزعاج المنبه..
الخدامه تطق الباب بأدب وهي تقول :~
مشائل يالله قوم انتي ... غدا تهت حق انتي ...
((مشاعل ماحست بالخدامه ... ظلت الخدامه عشر دقايق على نفس أدبها وصوتها اللي
بالويل ينسمع ...
ميشو وهي نايمه حست بأحد يهمس همسات مو مفهومه ...
فتحت عيونها ببطئ ...
لما شافت الخدامه تأففت وهي تقول بقلبها ...
يالييل ليل صوت الصرصور ياناااس ... هذي الحين مسويه مؤدبه ...
((جلست على السرير وهي تقول :~ تدلين الباب ولا ادللج اياه ياصوت الصرصور ..
((الخدامه برمت شفتها متملله من وقاحة ميشو معاها دووووم ..
طلعت وسكرت الباب بقوه ...
ميشو بصوت عالي :~ وويعـــــــــــوه ياصرصور ...
((نقزت ميشو من سريرها وفتحت الباب بسرعه رغم انو بالويل تشوف طريقها
من كثر النوم اللي صدع راسها ...
بسرعه نزلت نص الدرج وهي تلحق الخدامه ...
مسكتها من شعرها وهي تقول :~ انتي هييييه ..!!! مينونه ... مره عاقله ومره وقحه..
وكل الثنين مقرفيني الله يقرف ويهج يالخايسه ...
تفو عليج روحي يالله بسرعه وييبي غداي لين غرفتي ...
((الشغاله دااايم طقاق مع ميشو ... تقدرون تقولون ماخذين على بعض بس بالمظارب
والسان الطويل ...
الخدامه ريتا بعدت يد ميشو بقوه وهي تقول بنفخه :~ أنا ايش دخل انتي ..
روه جيب غدا انتي !!! كلاس انا فيه صلح غدا وبس ...
مافي كول شويا ودي غرفه انتي ودي غرفه بابا ..!!
((ميشو عضة لسانها من القهر ...
بحركه جنونيه منها دفت ريتا من الدرج وهي تقول بغضب :~ يالـلـ..####
انا بيوم من الايام بقص لج لسانج يالفلبينيه ... تفوه عليج يالخايسه...
وللاهي بحسب لج دقيقتين لو ماتييبين غداي لين غرفتي والله ثم والله لا أحوسج حوس
تبطين ماتنسينه يالشينه ...
((ريتا قدرت تمسك روحها بالدرج قبل لا تطيح ...
كشرت وهي تكره شي اسمه ميشو ؤم لسان طويل ....
ميشو لما دخلت غرفتها .... راحت صوب المسجل الكبير وشغلت على
أعلى درجه من الصوت بأغنية صابر الرباعي .... ياأغلى ...
-(ميشو دخلت بالحمام وهي تغني مع صابر بصوتها الرائـــــــع ...
ياغلى ماعندي في شباكي ماسويت
انتا ملكت الروح الأول والتالي
طيفكـ .................
-((ثم طالعت شكلها بالمرايه في الحمام ((الله يكرمكمـ )) وهي تقول :~
الحين هذا شيقول ... في شباكي ولا أنا غلطانه !!! ذالتونسيين عليهم
لغه أشك انها عربيه الصراحه !!...
((ثم كملت تغني معاه ونص الكلمات غلط بس على كثر ماتسمع هالأغنيه
اللي طايحه فيها هالأيام ... 24 ساعه تسمعها ...
صحيح ذوقها أجنبي خاااالص ... بس ماتدري ليش حبت هالأغنيه ..؟؟
رغم انها ماحفظت الا شوي على كثر ماتسمعها ...
وهي تفرش اسنانها ... تذكرت راكان ...
عقدت حواجبها وهي تقول :~ ميشو شفيج ينييتي ..!! تفكرين بشاب !!
من متى شاب يشغل تفكيرج ؟؟؟
((سمعت صوت ريتا وهي تقول بنفخه :~ يالله كول انتا سورئه وودي
سهن بالمطبخ ... انا فيه شوغل كتير مو فاضي هق انتا ...
-اقول تلايطي وبتردين الصحن غصبن عن خشمج يالفلبينو ...
-(وهي تتمتم بصوت واطي :~ فلبينو فلبينو ... ايش فيه فلبينو .. أهسن من
وجه انتا...
-نعااااااااااااام شقلتييييي !!! لا تقعدين تتمتمين ... تلايطي بس لا تخيسين غرفتي يالخايسه ..
((ميشو لما انتهت من الاكل ولبست لها ...
تيشيرت ضييييق عااادي ومافيه أي طبعه لونه ابيض ...
طلعت لها بنطلون ضيق للأخر برضو ابيض ...
لبست شنطتها الطويله عالمايل ...
بسرعه دخلت يدها بعلبة الجل ...
وبحركه سريعه حاست شعرها فيه اللي أصلا مايتحرك من قصر شعراتها ..
برمت شفتها وهي تطالع شكلها وتقول بصوت عالي كالعاه تكلم روحها :~
أنا لازم اغير هالصبغه البايخه ... احسها قلبت للؤرنج ...
أممممممم ... ميشو شرايج تتهورين وتصبغينه ثلجي أبيض ..!!!
ولله فكره ميب شينه ...
بس أحس بيصير شكلي ملفت ... يالله هذا أحلى شي ...
((لبست نظارتها الشمسيه ..ببروازها الذهبي ...
بسرعه نزلت للسيارتها السبورت...
اللي يشوف حياتها يقول هذي جد مو خليجيه ...
يعني فلله للأبعد الحدود ...
والحقيقه زوج امها الامراتي مافكر ابد يسمي مشاعل
(بنتي )... ولا حتى فكر يربيها على انها بنته او في بيته ... متبري منها ودوم
يقول :~ وانا شعلي ببنت الكندي ...
أقعد الربي فيها ... حتى جنسيتها موب عربيه .. شله ألتعب روحي عليها ..
عندها امها وبكيفها .. تربيها على كيف كيفها ...
((بس أم ميشو ماعندها مانع لو مشاعل طلعت حتى بمايوه ...
بما انو اصلها لبناني وعادي عندها أي شي ...
كل شي ايزي بالنسبه لها ...
ومشاعل مالقت من يدلها للطريق الصحيح .. فسارت عاللي تهواه
وبشكلها الشاذ بين المجتمع ...
لما وصلت للمستشفى نزلت بسرعه وهي معها بوكيه ورد بنفسجي
بذوق راقي جدا ...
لما وصلت للغرفة راكان اللي طمنوها على حالته ...
دخلت الغرفه بهدووووء ...
حطت الورد بالطاوله جمبه ...
ماأمداها تتأمل راكان الا ودخل الدكتور وهو يقول :~ لو سمحتي ممكن لحظه ..
((بغرفة الدكتور ... الدكتور كان مرتبك ثم قال :~ انتي شنو تصيرين له .؟؟؟

-أنا زميله تقدر تقول بالجامعه بس ...
-طيب مافيه أحد من الأهل يجي يزوره غريبه ؟؟؟
-ماأدري والله ...
-شلون ماتدرين وانتي تقولين زميلته ...
-أي زميلته بس مو يعني أعرف كل شي عنه ...
-آهــآ ... ((الدكتور سكت شوي ثم قال :~ عيل الظاهر يبيلي انطره لين يصحى
وأقوله عاللفحوصات ...
-طيب دكتور ممكن تقول لي عن صحته ؟؟؟
-انتي مثل ماتدرين ... ظهره محترق ... يعني جلدته كلها من ورى انسلخت ..
بس قدرنا نتلاحق الوضع ...
صحيح الشكل مشوه بظهره ... بس مابيدنا نساوي شي ...
غير ان يده برضو محترقه لكن مو لدرجه قويه ...
يعني عالخفيف بس كفه ... مع الأيام راح تكون يده طبيعيه....
صحيح مو مثل
قبل بس للدرجه تكون موب واظحه للناس انو فيه حرق بكفه ...

((ميشو انتي من صجج مهتمه للهالولد ؟؟؟ صج ماعندج سالفه ..
((طلعت من المستشفى كله ..)) ..
((من جهه ثانيـــــــــــــــه ...
فيصل بالغرفه يأن بألم ...
ينطق كلمات مو مفهومه ...
ماكان عنده أحد ... دخلت عليه ممرضه بس لما شافته حالته مستصعبه أكثر من قبل
قاست حرارته بس انصدمت من الرتفاعها ...
بسرعه راحت للدكتور وهي تقول :~ دكتور ... المريض فيصل جرارته كتير
مرتفعه .. أكتر مابتتصور ..!! الزاهرهاي نتيجة المرض ياللي بيعاني منا بكليتو ..
((الدكتور بسرعه راح للفيصل اللي حالته صعبه ويأن بشكل مؤسف ..
كلمات مافهومها .... بس اكيد هاذي نتيجة الهلوسه بالرتفاع الحراره ..))
$$ وهذه هي حالة بطلنا فيصل ....$$
فبطلنا يعاني من آلآم لا أحد يشعر بألمه الجنوني غيره ...$$
ولكن بدورنا نقول ..$$
نتمنى لكـ الشفاء ..$$
فللنذهب الى تولين ..$$

((صرخـــــــــــــــــــــــــه طلعـــت من غرفة توليـــــــــن ...
تولين تصارخ من كل قلبها وهي تبكي ...
حالتها النفسيه تسوء يوم عن يوم كل ماتذكرت الحريق ...
((وهي ترمي كل شي حواليها على الممرضات وتقول بصراخ جنوني :~
طلعي برا انتي وياها طلعووووو ... أنا موب بحاجتكم .. موب بحاجة أحد ...
((وقفت وبحركه متهوره منها قطعت المغذي اللي بيدها ودفت المغذي عليهم وهي تصارخ
عليهم يطلعون برا ... الممرضات ملو من تولين اللي صايره نفسيتها ماتنطاق
ابدا ... طلعو وهم كارهينها وكاريهين حتى يساعدونها بالعلاج ..
بهاللحظه طلال كان واقف برا ومستغرب شنو اللي يصير داخل ..!!
وليش كل هالصراخ ...
طق الباب بعد تردد كبيييير ...
((بهاللحظه تولين كانت داخل الحمام ((الله يكرمكم ))
تطالع شكلها بالمرايه .... تشوف الحادثه قدام عيونها .. مدت يدها على شعرها اللي احترق
نصه وقصوه لها بشكل مخربط لين رقبتها وكم خصله من أعلى راسها ...
توليـــــن تحس شكلها مشوه بسبب حرق شعرها وكيف صاير شكلها
مبهذل ...
شوي وصارت يدينها ترتجف ...
بلعت ريقها اللي جف ..
طلال مايدري يدخل ولا لا .... صح مايحق له بس يبي يعرف وش سالفتها
مروعه كل اللي بالمستشفى منها ...
لما حس بهدوء ومافيه أحد رد عليه ...
فكر لو يروح ... بس بالأخير وقرار مايدري شلون اتخذه فتح الباب بهدوء وهو يطل دخل الغرفه
وهو متوقع يشوفها ... بس استغرب ان الغرفه مافيها احد ..
تولين حست بالدنيا تدور قدامها ...
تتذكر الحريق وشوي تتذكر أنهـــــآ (( لقيطـــــــــــــــــــــــــــــــــه ))..
تحس بشعور عدم الثقه بنفسها لمجرد هالجزء الكبير الناقص منها ...
تتذكر تريقات البنات عليها لما كانت صغيره وحتى بأيام الثانوي ..
وللحين ...
شوي وتذكرت طلال وزواجه اللي راح يتم بالاجازه الكبيــــره اللي قربت والامتحانات
عالأبواب ...
مسكت شعرها بقووووه وهي تشده وكأنها كارهه شعرها وحياتها كلها ..
حاسه روحها قبيييييييحه ...
رغم انو ماصار لها شي غير شعرها اللي احترق وقصوه لين حد رقبتها ..
تمنت بهاللحظه لو انها ماتت بالحريق والرتاحت من هالأفكار اللي ملازمها وبقوووه
طواااال حياتها ...
لقيطــــــــــــه ...
تريقة الناس عليها بلا رحمــــــــــه ...
حب حياتها اللي راح وماعرفت منه غير الآلام والهم ..
شعرهـــــــــا اللي حسسها انها قبيحه ...
غرقت عيونها دموع .... ماحست بنفسها وهي تمد يدها
من غير شعور للشامبو ...
هذا اقرب شي عندها الحين بعتقادها راح يبعدها عن هالحياه ...
غمضت عيونها بقوووووووه وهي تشرب الشامبو ...
تتجاهل طعمه ...
بس ماعاد قدرت تتحمل بسرعه رمته بقوه وهي تبكي من قلب ..
مامداها تلتفت على المغسله فستفرغت على الأرض ...
طلال كان برى وهو مصدوم شقاعد يصير داخل ؟؟..
ماقدر يصبر أكثر ... هالبنت موب طبيعيه ...
فتح الباب شوي بس انصدم من المنظر اللي عليه تولين ...
تولين التفتت عليه بهدوء وهي اصلا ماتميز شكله لأن الدنيا ظلمت قدامها بشكل تدريجي
شوي الا وطاحت قدام عيونه على الأرض ...
طلال فاتح عيونه للآخر درجه ....
الرتبك مايدري يساعدها ولا لا !!!...
أخيرا وعى على نفسه وحملها بين يدينه ...
لثاني مره .... بسرعه حطها على السرير وهو ينادي على الممرضات ...
طلع بسرعه وهو يناديهم ....
((الدكتور التفت على طلال وقال بسرعه :~ ممكن تتفضل برآ ..؟؟
((طلال التفت على تولين .... وبقلبه يقول ...
طلال انت ليش مبلش روحك بهالبنت وجنك مهتم لها ؟؟
أطلع وفج روحك من مشاكلها ...
هالبنت بكبرها مشكله ...
أطلع منها احسن ...
شف كيف دخلت بحياتها ليوم واحد بس ... وشوف شنو النتائج ؟؟..
((طلال بسرعه طلع للبرآ المستشفى وهو يتناسى تولين ...
مايدري ليش كان يبي يساعدها على انها طالبه من طلابه ...
بس ليش هو يحس بشعور انها مو زي طلابه ومايبي يتقرب منها أكثر..
يحس انها راح تكون مشكله كبيـــــــــــــــره بحياته والأفضل انه يطلع منها من الحين ..
((ام تولين بس كانت طالعه للمشوار قصير ولما رجعت كانت الصدمه عليها
لما قالوا نهم راح يعملون للتولين غسيل معده بسبب الكيماويات اللي شربتها ..
صحيح استفرغت غالبيت الصابون بس يبقى أكيد ..
((نارا ....
نـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــآرا ...
من زمان عنها مو __^ ...
يزيد وكـــــــــــــــــل لها محامي كبير من الامارات ...
وكان متأكد من البرائه بسبب الدفاع عن النفس ...
نارا دخلوها بالسجــــــــــــن للوقت المحكمه اللي بعد يومين بعد مامر
اسبوعيــــــــــــــــــــــــن على حادثتها...
يزيد بالمخفر ... يبي يشوف نارا بس مايقدر لين ماتصدر المحكمه قرارها ..
وده يطمنها وأنه واثق بالمحامي تبعه ...
ابو مشاري كاره نارا بشكل جنوني ...
يتمنى يمتوها بيده من الكره اللي بقلبه ...
طلع يزيد للشارع وهو دوم يجي للمخفر بس كذا عالأقل يحس انه قريب من البنت
اللي هي سبب وجوده بالامارات ...
جلس على الرصيف وهو يفكر فيها ...
((من جهه ثانيه نارا بالسجن منزله راسها بين رجولها ...
وكالعــــــــــــــاده صامتـــــــــــــه بدون أي كلمه ...
حاسه انو كل شي يمر قدام عيونها من ماضي كانت ناسيته ...
تبي تشوف واحد اسمه ريان ماتدري منهو بس تبي تشوفه..
أما يزيد بهالاسبوعين ماتدري ليش اذا شافته تحس بالامان ...
تذكرت نفس حادثة مشاري مع نوف ...
كشرت بقرف لما تذكرت نوف ....
ذكرياتها بدت ترجع لها تدريجيا ...
وأول شي تذكرته بسبب حادثتها مع مشاري وهي نوف ...
بس الباقي للحين ماقدرت تتذكر شي منه ...
غير انها عارفه ومانست انها لقيطـــــــــــــه ....
((من جهه ثانيــــــــــــــه عند ليان بالشقه ..
كان المفروض تتزوج صقر قبل اسبوعين من بعد حادث الحريق ..
وهي جالسه قدام التلفزيون تتفرج على القنوات ..
ماعجبتها كل البرامج ...
بس لما مرت على قناة فيها برنامج ديني وقفت عليه ...
انسجمت وهي تسمع هالبرنامج ...
حست روحها بالايام اللي طافت كانت لاهيه عن ربها ..
(( رغــــــــــم انو ليان هي أكثر وحده بين التوأم قريبه من ربها بعبادته..))
ثم فيصل ثم توليــــــــــــن ...
أما نارا نو كومينت .. صحيح تعرف كل شي بخصوص دينها لكنها للأسف
بعيده عن ربها جدا حتى بالصلوات اللي ماتصليها ..
لاهيه بظلامها وطريقها الظال ..
((ليـــــان صحت على صوت الجوال يدق ..
برمت شفتها بملل من هالجوال اللي مو خاش مزاجها وتحس انها مو بحاجه لمثل هالالكترونيات ..
طنشته وكملت متابعه للبرنامج ...
دق مره ثانيه .. وثالثه ...
طفشت من هالجوال والمشكله ماتعرف شلون تسكته ...
سحبت الجوال من الطاوله وهي كانت بتفصل الشريحه لأنها
عارفه انو محد راح يدق غير صقر ...او المستشفى يقولون لها بخصوص صقر ..
لما عرفت انه تعدى مرحلة الخطر ... خلاص ماعاد همها ..
بس اكنت خايفه لا يموت ... مو لأنه صقر بس ... لكنها ماتبي أي أحد تعرفه يموت حتى
لو كان صقر عدوها ... بهذي الأيام تأكدت من هالشعور وهي لازالت تكره صقر وفرحانه انها للحين
ماتزوجته ... من بعد ماشافت الانسان اللي مالك قلبها وروحها وكل حياتها ..
عبدالمحســــــــــن ...
وهي ماقدرت تنام عدل بسبب تفكيرها الكثييييييير بعبدالمحسن ...
تحس انو صقر داخل في حياته بالغصب لكن هي ماتبيه يدخلها ...
((فكت الشريحه ورمته هو والجوال عالطاوله بعدم اهتمام ...
لأنها عارفه انهم المستشفى اكيد ...
وهي اصلا تكرهه فما يهمها أي شي يخصه ...
كملت البرنامج الديني بانسجام ...
لما انتهى ... طفت التلفزيون ... راحت باتجاه السجاده ...
وصلت لها كم ركعه ...
بس اللي قاهرها انو قرآن أمها بالبيت المهجور وحتى النظاره اللي اهداها
اياه عبدالمحسن ...
فكرت لو تروح ..
بما انو الساعه مبكره الحين ..
لما انتهت من الصلاة .. لبست عبايتها وبسرعه طلعت من البنايه كلها ..
استغربت وجود سايق قدام البنايه لما فتح لها الباب ...
طنشته وراحت تدور لها على تاكسي ..
بس السايق الأسمر تقدم لها وهو يقول :~
أنا بخدمتج وهذي أوامر رئيسي بالعمل
-(عقدت حواجبها وقالت :~ منو تقصد صقر ؟؟
-أي نعم ..
-ومنو متى قال لكـ ...
-من زمان قبل لا يصير له الحادث لأنه يبيج تتقظين من السوق
على راحتج بدون ماتحتايين للتاكسي ..
وأنا بخدمتج وسايقج الخاص ..
ممكن تتفضلين وتقولين لي وين تبين أوديج ؟؟
-(فكره مو بطاله ليان ... عالأقل توفرين الجم فلس اللي معاج ..)
ركبت معه وقالت له على الشارع والحي اللي كانت فيه ...
((بعد دقايق قالت له وهم على الشارع برآ الحاره :~
وقف وقف هني .. انا بنزل وبروح بنفسي للداخل الحاره ..
-بس تعب عليج ..!!
-لا تشغل بالك ... أنا اصلا مابيك تدخل بهالسياره الفخمه عند حاره فقيره ..
((ابتسم السايق على ليان اللي تراعي حتى مشاعر الفقراء ..
-انشالله انا بنتظارج ...


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الأربعاء يوليو 27, 2011 8:23 pm


سرعه نزلت من السياره ودخلت الحاره بكل شووووووووووووق ..
مرت البقاله اللي كانت تشتغل فيها ... التفتت على منزل المشفى الصغير للدكتور
عبدالمحسن ...ابتسمت بشووووووق كبييير للآدمي ...
شكثر تحبه وتموت فيه ... بشكل غير طبيعي ...
بس تجاهلت حبها وكملت طريقها للبيت أمها ...
لما وقفت عند بيت أمها المرحومه ...
جلست عند العتبه وهي تحس بوجود ناس داخل سكنو فيه من بعدها وبعد امها ..
نزلت راسها وهي تتذكر ذكرياتها مع امها ...
ابتسمت ابتسامه حزينه وفيها شوووق للأمها ولذيك الايام وهي جمب امها
رغم انها كانت كلها تعب ونكد وفقر ..
حست انو أحد راح يفتح الباب بسرعه وقفت وبتعدت عن الباب ...
بس ماأمداها لما طلع شاب منها يطالعها باستغراب ..
ليان لفت عنه وبسرعه اتجهت للجهه اللي محد يروح لها من أهل الحاره
وهي جهة البيت المهجور والمكسسسسسر ...
الشاب استغرب وش عند البنت هذي ...
بس مافته جمالها اللي سحره ...
ابتسم ابتسامه خبيثه ولحقها ...
ليان كانت تمشي وتطالع وراها بس تطمنت انو مافيه أحد لحقها ..
رغم انو الشاب يتخفى عشان ماتشوفه ...
لما دخلت البيت بسرعه راحت للجهة الخزنه ...
لما فتحتها ابتسمت من قلب وهي تشوف القرآن وعلبة النظاره الفخمه ..
مدت يدها وخذت أغراضها بس سمعت صوت أحد دخل للبيت ..
جمدت مكانها بخووووف ...
بسرعه تخبت ورى الخزنه ...
الشاب كان يدور عليها بس مايدري وين اختفت هذي ؟؟؟
عبدالمحسن راح للبيت هالشاب عشان دوآ اخته اللي ماتقدر تمشي ..
فتح له طفل صغير .. ابتسم عبدالمحسن وهو يقول :~
شحالكـ ياحلووو __^ ..
-(الطفل :~ بخير دكتور __^ ... اذا تبي اخوي تراه موب بالبيت ..
بس تقدر تقول لي انا شلونا لدوا وانا اهتم بأختي لأني كبرت __^ ..
-ليا قلبك اكيد انت كبير .. بس اخوك متى بيرجع ؟؟
-هو اصلا كان معنا تو ... بس مدري شعنده راح بذاك الاتجاه ..
-(عبدالمحسن التفت على يد الطفل اللي تأشر باتجاه طريق محد يمره ابدا ..
عبدالمحسن انتابه فضول عشان كذا قال للطفل :~ خلاص الحين برد لك .. يالله فمان الله..
((عبدالمحسن راح بالطريق المهجور ..
بالبيت .. ليان كانت ترتجف لما شافت ظهر الشاب وهو يدور عليها ..
حست بخووووف وماقدرت تتمالك اعصابه ..
تمسكت على الخزنه عشان ماتطيح وهي مدنقه ..
بس الشاب سمع صوت حركه خلف الخزانه ..
ابتسم بخبث وتقدم للخزنه وهو يقول بوقاحه :~ ياحلو ليشم تخبي جذي ؟؟
لا تخافين ياحلو ... انتي طلعي بس .. وراح تعرفين اني موب خشن مع البنات الا اللي
تعاندني ..
طلعي بكل هدوء وخلينا حبايب جذي بدون أي مشاكل ..
ليان بلعت ريقها وهي ترررررتجف ...
ماحست الا بيد تسحبها بقوووه من ورى الخزانه ويرميها على الأرض
ليان صرخت من الألم اللي بظهرها ظرب على الخشبه بالارض ..
عبدالمحسن سمع صرخت بنت داخل البيت ...
بسرعه دخل بشهامه ..
لما شاف الشاب اللي يبيه واقف قدام بنت مو قادر يميز ملامحها بسبب العتمه ..
بسرعه سحب الشاب وهو يقول :~ أحمد انت مينون ...شقاعد تساوي ؟؟
((أحمد حمد ربه انه مادخل عبدالمحسن على منظر مخزي
فقال بتصري للوضع :~ لا بس البنت انا استغربت شعندها
بهالبيت المهجور فقلت لها طلعي لأنه موب أمان وهي فهمتني غلط وقامت تصرخ ..
بس صدقني ماكنت ناوي اساوي لها أي شي ..
((ليان وقفت بسرعه وركضت برآ البيت وهي تكتم دموعها لا تنزل
اللي مغرقه عيونها ..
عبدالمحسن بسرعه لحق ليان ... لما طلع من البيت بسرعه تقدم لها ومسك يدها وهو
يبي يسألها اذا فيها شي وش سالفتها ؟؟
بس استغرب رد فعل ليان اللي منزله راسها وتحاول تسحب يدها منه وماتبيه يشوف وجهها..
عبدالمحسن لفها بقوه عليه وهو يبي يتطمن انها بخير ..
بس كانت الصدمه له لما شاف قدام عيونه ليان ...
موب متأكد بسبب الحجاب ...
بس ليان سحبت يدها منه وركضت بعيد عنه ...
عبدالمحسن استوعب وركض وراها بسرررعه وكأنه يبي يلحق عليها ..
((ليان كان بين يدينها القرآن والنظاره وهي ظامتهم للصدرها وتركض ..
بس عبدالمحسن قدر يوصل لها رغم انها تركض بعيد عنه للشارع ..
سحبها بقووووه لدرجة انو اغراضها طاحت على الأرض ...
لفها عليه يبي يستوعب اللي شافه هو صح أو لا ؟؟
هو بحلم ولا بعلم ..؟؟
متأكد ولا يتوهمها ؟؟
بس الصدمـــــــــــــه لما تأكد ان اللي قدامه ليان موب احد غيرها ...
ليان جمدت مكانها موب قادره تتكلم أو تنطق كلمه وحده ...
عبدالمحسن الرتجفت شفته وهو يبي ينطق بس ماقدر ...
لسانه انربط وهو يشوف قدام عيونه ليان ...
ابتسم بحناااااااااااااااان كبيــــر وعيون مبتسمه وكلها شووووق لهالبنت اللي قدامه ..
بصعوبه قدر ينطق :~ انتي ليان ولا يتهيأ لي ؟؟؟
((ليان ماقدرت تستحمل الموقف عشان كذا سحبت روحها منه ولفت بتروح ..
بس عبدالمحسن لا يمكن يتركها تروح من بين يدينه ...
مسكها بقوووه وهو يقول :~ ماراح أهدج ...
خليتيني أتوهمج بجل مجان ؟؟؟ موب كافي العذاب اللي شفته بفرقاج كل ذيك الايام ..
انتي رفضتيني ورفضتي حبي لج ؟؟؟؟ بس ماكان ودي انج تروحين من جدام عيوني ..
احترم رغبج .. لكن ماأبي افقد شوفتج كل صباح .. وبكل وقت ...
ليان ردي للحارتج اللي عشي فيها ...
ليان موب بس انا فقدتج .. الكل فاقدج وخاصتا أطفال الحاره كلهم يسألون عنج ؟؟....
ردي للحاره ردي ...
-(ليان غرقت عيونها وهي تتمنى لو تمضي الحياه كلها معه ...
بهاللحظـــــــــــــــــه عرفت كرهها الجنوني للصقر ...
هو السبب الحين بعذابها وعذاب عبدالمحسن اخوه ...
-(ليان :~.....................
-(عبدالمحسن :~ ليان عفيه قولي أي شي .. المهم ريحيني ...
ليان انا موب مصدق اني شفتـ ...
-(قاطعته بقسوه وهي تدوس على قلبها بهالكلام اللي راح تقوله وماتدري شلون
هان عليها تقوله للأغلى انسان على قلبها :~
لو بغيت اقعد قعدت بدون ماتقول لي .. بس بما ان امي اللي هي أهم شي عندي بهالحاره
راحت عني ... خلاص ماعندي أحد يهمني عشان أيلس معاه ...
صحيح كل اللي بالحاره غالين على قلبي ...
دكتور لو سمحت هدني بحالي وللأبد ...
((سحبت يدها بهدوء ثم لفت بتروح ... عبدالمحسن بقهرررر لفها بقوه من كتفها
اللي عورها بسببه وهو يقول :~ طيب ليش ممكن اعرف شنو السبب اللي
مكرهج فيني لهدرجه وماتبين تشوفيني ..
ماقدرت انساج بكل المده اللي راحت وانتي بعيده عني ..
ليان راح أقول لج للآخر مره للأني أحبج وماأبي اخسرج ..
تتزوجيني ..؟؟..
-(ليان قلبها يدق بقووووه ... ...
عبدالمحسن للهدرجه موب واظح بعيوني اني احبك بشكل جنوني للدرجة اني عميانه من كل شي
بسببك وكل تفكيري فيك ... ...
((لفت بتروح عنه وبتطنشه لكنه رجع ومسكها مع ذراعها بقوه وهو يعيد جملته
بأمل كبير انها توافق عليه :~ ممـ ... ممكن تتزوجيني !!..
((لحظـــــــــــآت صمت ...
قلب ليان يتمنى ينطق باإيه ...
بس الدنيا موب على هواهم دامها على ذمة شخص غيره ...
عمرها ماراح تقدر تفصح عن مشاعرها ..
((وأخيرا نطقت بين دموعها اللي تحاول تحبسها :~ لـ ...للـ ..لا...
بليز دكتور اتركني اعيش حياتي بعيد عن كل اللي بهالحاره وعنـــــــــــك ..
لو سمحت دكتور .. لو سمحـــــــــــت ..لا تصعبها علي .. لو سمحت ..
((آخر كلمه قالتها بارتجاف بسبب عبرتها ..
عبدالمحسن مصدوم من كلامها ... تركها بدون مايحس وهو يسترجع الكلمات اللي قالتها له ..
كانت قاسيه عليه ... زواجه الأول انهد بأسباب كانت مجهوله لكنه عرفها الحين
مما زاد حقده على مايا ... والحين مع حبه الثاني والأكبـــر ..
يرفضه للأسباب ايضا مجهوله ...
عبدالمحسن لين متى راح تفترق عن الناس اللي تحبهم بأسباب مجهوله ؟؟
((ليان شالت القرآن بعد مامسحته وباسته احترام وتقدير ..
ليــــــــآن راحت وتركت وراها عبدالمحسن بهمومه ...
ليان ركبت السياره ودموعها تنزل بدون رحمه ...
شوي الا وغطت يدها بيدينها وبكت بصوت عالي عند السايق الأسمر العريييض الضخم ..
استغرب السايق بس مابغى يتدخل ...
حرك بهدوء ثم قال :~ وين تبين تروحين ؟؟
-(بصعوبه :~ للبيت ....

$$ وهاهي ليان مازالت بمعاناتها بالحيـــــــــآه ..$$
لم تجد السعاده يوما منذ ان كانت صغيره ..$$


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الأربعاء يوليو 27, 2011 8:23 pm

البـــــــــــــــــــــآب الثامــــــــــــــــــن ...
الفصل الأول ...


((بعد مرور يومان ...
في المحكمــــــــــــــه وأخيرا ...
اليوم راح يصدر حكم نارا ...
الكل جالس ويسمع محامي نارا ومحامي أبو مشاري ...
بعد حديـــــــــــث طال بينهم ...
وكل واحد يعارض الثانــــــــــــي ...
يزيد على أعصابه ....
ونارا منزله راسها وكأنها مستسلمه للأي حكم راح تسمعه ...
هذي آخرتها تكون قاتله ...
بالنسبه لها حتى لو دفاع عن النفس ... راح تبقى طول عمرها قاتله ...
((ريان عرف السالفه وهو حاظر بالمحكمه ...
على أعصابه المشدوووده ....
مصدق ان نارا بريئه ومتأكد برضو ...
((وفي نهاية الحديث بينهم ...
محامي نارا قال بالأخيـــــــــــــر وبكل ثقـــــــــه :~
لذآ نحـــــــــــــــن نطلـــــــــــب البرائــــــــــه للدفــــــــــآع عن النفـــس ..
((بعد مشاورات بين الحكام وبين ماسمعوه من المحامين والأدله اللي يحملها
محامي نارا ومن بعض اجابات نارا للمحامي اللي فادته ...
أخيــــــــــــــرا قالو بشكــــل جدا واظح بعد اللي سمعوه :~
إن نتيــــــــــــــــــــجة المشـــــــــــــــــآوره ...
البـــــــــــــــــــــــراءه ...
((ريان ويزيد ابتسمو بانتصار واظح من البدايه ...
ابو مشاري وقف يعارض من القهر اللي بقلبــــــه لكن مافيه فايده ...
بعد دقايق طلعو بالشارع ...
نارا تلتفت حواليها ... حست انها وحيده ومافيه أحد
معها بالمحكمه غير يزيد وريان اللي ماتعرفهم ...
وين أهلـــي ..؟؟ أكيد لي صاحبات ؟؟؟ بس وينهم ؟؟؟ للهدرجه انا منبوذه ..
هه .. شقاعده تقولين نارا .. أكيد من بعد ماصرتي قاتله ... شتبينهم يساوون لج ؟؟؟
((نارا لفت للرصيف .. بس ريان وقف بوجهها قبل يزيد اللي واقف وراهم يسمع ..
-(ريان بابتسامه :~ مبروكـ ... كنت واثق من برائتج ..
((نارا عقدت حواجبها تبي تعرفه بس ماعرفت مين هذا ...
لفت بهدوء تكمل طريقها بس ريان أصر يكمل كلامه وهو يمشي معها عالرصيف :~
نارا وين بتعيشين فيه ؟؟؟
-(بهاللحظه يزيد تدخل :~ أنا بتصرف .. أنت خلك برى الموضوع ...
((ريان مالتفت على يزيد وطنشه وهو يقول للنارا بنفس الابتسامه :~
نارا انا عندي لج حل وايد راح يعيبج ...
فيه بيت أمي الله يرحمها اسكني فيه لأنه من بعد وفاة أمي محد
دخله... اما بالنسبه لي انا بالأصل أعيش بشقة عزاب ..
يعني اعتبري البيت بيتج ...
-(يزيد تدخل بسرعه وهو يقول :~ نارا انتي تعالي وياي عند أمي وأختي
راح يعاملونج أحسن معامله وصدقيني بترتاحين وايد ... البيت كبير وياسع
للتسع أفراد ...
يعني مافيه الا انتي وأمي وأختي .. أما انا عادي بروح أسكن لي بشقه قريبه من الجامعه
ماتفرق عندي المهم انتي الرتاحي ...
-(ريان تنرفز من يزيد اللي كل شوي يتدخل ... فقال :~ ماعليج منه ...
انتي بتيين وياي للبيت اللي اعتبريه بيتج ...
-(يزيد :~ لا لا لا ماعليج منه ... انا أمي راح تعتبرج مثل بنتها ...
-(ريان التفت عليه :~ الحين انت ليش تدخل بكل شي .. خلاص انا قلت
تيي وياي يعني بتيي وياي .. بعدين أنا تتأمني أكثر منك بما اننا نعرف
بعض من لما كننا صغار ...
-(يزيد بسخريه :~ ياعمي انت الواحد لو يعرفك عشرين سنه ماتأمن لك ..
روح زين ...
((ريان جى بيرد بس نارا لفت عليهم وقالت بقل صبر :~
الحين انت وياه منو أصلا ..؟؟
ياريت تهتمون بأموركم الزين لكم ...
((لفت عنهم ثم قطعت الشارع للرصيف الثاني وكأنها تبي تفتك منهم ..
يزيد وريان كشرو بوجيه بعض وكل واحد راح للسيارته للانهم يعرفون أخلاق
نارا اذا صارت زفففت ...
نارا رغم انها تتذكر كل شي سوته فيها نوف الا انها قررت تروح عندها
صحيح تكره نوف بس تدري ان مافيه بيت راح يأويها غير بيت نوف ...
$$ يوم لكـ ويوم عليـــــــــــــكـ __^ $$ ...
((بعـــــــــــــــــــــــــــــــد أيأم وأيام ....
فيصل عملو له عمليه وحظرتها جينفر والعنود ومنى وكل أصحابه ...
ماعدا أميره اللي ماتقدر بسبب أخوها جراح اللي شاك فيها ..
كليتــــــــه شالوها ... لأنو كان عنده فشل كلوي من زماااان ...
بحمد الله تعافى من بعد آلامه اللي طالت ثلاث اسابيع وشوي ..
لكن ساق رجله محروقــــــه .. ومثل ماقالو الدكاتره انه مع الأيام راح
يكون شكلها موب واظح مره ....
بعكس راكان اللي تشوه ظهره بشكل غير طبيعي ...
فيصل هو الحين في شقته الصغيره ...
أمـــــــــــــــــــآ توليــــــن تعافت وهي ببيت أمهـــــآ وبشعرها اللي مخربط بالقصه ومشوه شكلها الأنثوي ...
أمها تهتم فيها وبقووووه بعد ...
أمــــــــــآ صقــــــــــــــر للحين بالمستشفى لكنه متعافي واليوم راح يطلع ...
يبي يطلع ويروح لليان .. يبي يعرف هي بخير ولا لا ...
بس موب قادر بسبب منع الدكاتره انه يطلع ...
ليان مافكرت تزوره ولا تبي تزوره ...
جوجــــــــــو وطلال رجعت علاقتهم حلوه مثل قبل ... ويكلمون بعض كل يوم
عالجوال .. والزواج قريب بالاجازه الكبيره ...
وتيــــــــــــــن وعبادي ... لا شيئ جديد ...
جينفــــــــــــــر كل يوم وكل دقيقه تزور فيصل اللي يكشر كل ماشافها ...
أميـــــــــــره لا شيئ جديد غير انها تبي تشوف فيصل وتطمن عليه ...
تركــــــــــــــي من أول ماعرف عن حادث فيصل وفشله الكلوي حاس انه
مستاااانس ... ويتمنى لو انه مات أفضل ...
العنـــــود ماعاد قدرت تزوره هي ومنى اللي بيلاحظون عليهم أهلهم وخايفين من جدهم..
نــــــــــــآرا طول الوقت بالقبو في قصر أهل نوف ...
رغم انها عايشه مع نوف الا انها ماتكلمها ابدا ... ونوف ماحبت
تضايق نارا .. فخلتها على راحتها ولوحدها بالقبو ...
مشـــــــــــــــــــآعل ... ميشـــو ...
أممممـ لا جديد برضو __^ ...
حياتها مع صاحباتها من دي جي الى دي جي ...
وكل يوم ويوم تغيب عن الجامعه عباطه ..!!!..
وكل ماجى في بالها راكان تتجاهله وتحاول تبين للنفسها انه مايهمها ..
بس بهاليوم قررت انها تزوره ...
أمـــــــــآ راكـــــــــــآن ...
للحين ماقررو متى يطلعونه بسبب حرق ظهره ..
بعد صمته اللي دام أيام بسبب تشوه ظهره ويده الملفوفه ...
أمه أول ماعرفت الخبر علطول جت بطياره خاصه ... رغم ان راكان مايبي أمه تدري ..
يعرفها كيف تخاف عليـــه حيييييل من اقل الاشياء ...
بس الظاهر مافيه شي يخفى عنها ...
((في سياره فخمــــــــــــــــــــــه ... أم راكان وصلت للمستشفى ...
نزل السايق وبسرعه فتح الباب لها ...
بهاللحظه كانت ميشو توها نازله من سيارتها ...
استغربت وجود هالسياره الفخمه قدام المستشفى ...
أكيد فيه شخص مهم داخل هالمستشفى بما انو هالسيده الثريه دخلت بالمستشفى ..
ميشو ماهتمت ودخلت ورى أم راكان ...
استغربت لما شافت هالسيده دخلت غرفة راكان ..!!!!!!!!
بهاللحظه هونت تدخل ...
ماتدري شسالفه بس قررت انها تنتظر لين تطلع أم راكان ...
((داخل الغرفــــــه ...
أم راكان بابتسامه حلـــــوه تقدمت لولدها وظمته عالخفيف بسبب اصابته
بظهره ويده ...
ثم قالت بحنانها المعتاد لولدها :~ هاه شلونك اليوم ..؟؟
-(راكان لف وجهه من الجهه الثانيه ولا رد ...
له فتره وهو على هالحاله ... وأمه يتقطع قلبها اذا شافته بهالحاله ...
مدت يدها وحطتها على يد ولدها بحنان وهي تقول :~
راكان لا تشيل هم الحروق ... أنت تدري اني مستعده أوديك للدول العالم كلها
يعملون لك عمليات تجميل بظهرك ويدك ...
مستعده أأكد لك انهم راح يرجعون مثل قبل بأذن الله ...
راكان حبيبي لا يضيق صدرك ...
-(راكان بلع ريقه اللي يحس بغصه من أول ماصحى العمليه ...
سكت ولا رد على أمه الحنونه ..
أم راكان نزلت دمعه حاره منها وهي تشوف ولدها بهالحاله اللي ماينحسد عليها ...
-راكان حبيبي رد علي ... قول أي شي .. من أول ماصحيت من العمليه وانت
ساكت مانطقت بأي كلمه ...
راكان قول أي شي .. كلمني انا امك ...
((لف عليها بعيون حزينـــــــه ... ثم قال بهدوء وضيقته اللي واظحه :~
يمه لا تشيلي همي .. صدقيني انا مو حزين لا عشان الحروق ولا عشان أي شي ثاني..
لا تشيلي همي ...
((يدري انه طفل بعيونها ... وهو عاجبه الوضع دامها حنونه عليه للدرجه كبيره..
وموعضته عن كل شي بهالحياه ...
بما انه الطفل الوحيد لها ...
((راكان مد يده لخد أمه اللي كل من شافها مايتوقع عمرها بالاربعينات ابدا ..
يعطونها عمر بأواخر العشرينات ...
مسح دموعها اللي بدت تنزل وهي تشوف وضع ولدها اللي تدهور ..
حاول يبتسم بقد مايقدر عشان مايقلق أمه اكثر من كذا ..
-لاااا.. تعرفين ان دموعك غاليه ...
هاه أجل ماجبتي لي السوشي ..
((حب يغير الجو شوي ..))
-(ضحكت :~ من عيوني ... انا الحين أدق على السايق يجيبها لك لين هنا ..
((ضحك رغم انه ماله نفس ابدا .. بس مايبي يوضح أي شي للأمه ..))
((بهاللحظه دخلت ممرضه وبيدها ورد أبيض بشكل رائع ...
استغربو من مين هالورد ...
-(أم راكان :~ من مين هالورد ؟؟؟
-(اللبنانيه :~ مابعرف ..صبيه أآلت لإلي بوصلو للإلك ..
-(ضحكت أم راكان ثم قالت بثقه كبيـــــره وهي تاخذ الورد من الممرضه :~
هذا راكان مو حي الله .. المعجبات يترسون المستشفى كله لعيونه الحلوه ...
-(ضحك راكان بهاللحظه على كلام أمه اللي دووومها تمدح فيه بدرجه مبااالغه جدا :~
هههههـ مو للهدرجه عاد .. شدعوا __^ ...
-للهدرجه ونص .. كل هالزين وماتبيني اقول كذا ..
-(راكان انحرج من كلام أمه قدام الممرضه اللي ماسكه ضحكتها .. فقال بانحراج
وهو يغمز للأمه تسكت :~ هه.. أي اجل كذا هاه ... يمه خلاص اجلسي ..
((الممرضه ابتسمت لراكان ثم طلعت ...
-(أم راكان :~ هه شفت .. بعد الممرضه تتبسم لك ...
-(غمض عيونه :~ يمــــه خلااااااص .. الممرضه ابتسمت من كلامك اللي قلتيه قدامها ..
-(وهي تصب المويه له بكاس :~ زين اللي ماقلت أكثر من كذا ...
((راكان بقلبه .. مافي فايده امه لازم تحرجه عند الكل ..فااكتفى بابتسامه للأمه ..
مدت الكاس تبي تشربه ... بس راكان حاول ياخذه منها وهي رفضت الا تبي تشربه بنفسها..
((هذي هي أم راكان وشفنا كيف تعاملها مع ولدها وكأنه
بعمر الأربع سنوات عندها ...
وشفنا كيف راكان عاجبه تدليع أمه له رغم انو بعض الاحيان يحس انه طفل عندها ..
((ميشو طفشت وهي تنتظر برى عشان كذا الرسلت الورد مع الممرضه ...
وهي رايحه للسيارتها ندمت انها الرسلت له ورد ..
بس الرتاحت انها ماحطت بطاقه مع الورد ...
بكذا ماراح يعرفها .. وهذا اللي ريحها ...
ركبت السياره وهي مو راضيه عن نفسها باللي تسويه ...
"""""""""""""""""""""""""""""
((توليـــــــــن ...
وماأدراكم ماتولين __^ ...
هالبنت أحبها مدري ليه ...
((تولين منسدحه بالصاله ...
أمها لابسه عبايتها وهي تقول للبنتها :~ يالله انا طالعه واذا بغيتي أي شي قولي للخدامه ..
من زمان مارحت للدوام عشان جذي بروح اليوم عالأقل .. وبحاول الرد بدري ..
-(بهدوء وبدون ماتطالع امها :~ مايحتاي تردين بدري عشاني ..
انا بخير ...
((طلعت امها بدون ماتقول شي ..))
تولين تطالع السقف ...
سمعت صوت جوالها يدق للمره المليون ...
مدت يدها وردت بهدوء :~
-آلو ..
-(جوجو بحماااس :~ هاااااي يادوبى وينج انتي ماتردين وحتى ماتبين
تقابلين أي أحد ..!!!
-بغيتي شي ؟؟
-يعني اذا الرفيجه دقت على رفيجتها يكون تبي شي ؟؟
انا بغيت اتطمن عليج بس ..
-تطمنتي الحين ؟؟
-تولين شفيج ؟؟
-اذا عندج شي قوليه بسرعه ...
-ماعندي شي بس مشتاقه لج ...
-ؤكي عيل باي ..
((سكرت الخط بدون ماتسمع رد جوجو ... رمت الجوال بعيد عنها على
الطاوله ... وهي كارهه كل اللي تحبهم وغالين عليها ...
وقفت وهي طالعه للغرفتها فوق...
جلست قدام اللاب وعلطول فتحت المسن ..
لما شافت طلال متصل اتجهت للايميله وهي ناويه تعطيه بلوك...
بس طلال أسرع منها بكلماته وهو يقول :~
ْْْْْْْْْْْْْ
تو مانور المسن ياأحلى بنت بالكون ...
-******************** ((كشرت وهي تقرى كلماته ... ضغطت على الخيارات وهي
ناويه الحين تبلكه ... ))
-ْْْْْْْْْْْْْْ
الحلــــو ليش مايرد ؟؟؟ فديت قلبج والله واحشني صوتج ...
بدق عليج الحين مايكفيني المسن ...
-****************** (بدون ماتحس كتبت بقهر :~
طيب شسوي لك ...
-ْْْْْْْْْْْْ (( عقد حواجبه وهو توه بيضغط على السماعه الخضرا ..))
شنو شنو ؟؟؟
-***************
...... يالله باي ...
-ْْْْْْْْْْْْْْْ
لحظه لحظه انتي من صجج ... بس خليني استوعب ..!!!
-******************
.... يالله تبي شي؟؟ ...
-ْْْْْْْْْْْْْ (كتب بتريقه من القهر اللي بقلبه :~
احلفي عاد ...
-********************
تبي شي ..!!!
-ْْْْْْْْْْْْْْ
لحظه لحظه ... انا بديت اشك .... انتي جواهر ..!!!
-******************** ((بهاللحظه حست ان دمها جمممد ... خافت تنكشف ..
عشان كذا بسرعه كتبت :~
لوووووووووووووووووووول ... من صجك انت صدقت الحين ..!!!
-ْْْْْْْْْْْْْْ((رفع حاجب بتعجب واكتفى بعلامة استفهام :~
؟؟؟
-*************** (( عضت شفتها وهي تعاتب روحها على غبائها ماتعرف تصرف :~
لا لا عاد لا تقول ان المقلب مشى عليك ...!!! من صجك انت صدقت ..
كنت اتغشمر وياك بس .. ابي اشوف ردة فعلك بالتعصب ولا لا ..؟؟
((طلال قفل المسن بدون مايقول لها أي شي ...
أخذ مفتاح سيارته بيطلع ...))
((من جهة تولين ...
:~ يوووه هذا ليش طلع ... لا يكون عصب .. أكيد عصب شي طبيعي بيعصب ..
ياربيييييه مينونه انا ولا شنو ... ؤفففففـ شساويتي ياتولين ...
صج ماعندج سالفه ... .. بس شلون تنسين انج متقمصه شخصية
خطيييبته .. يعني اكيد راح تنكشفين قريب ... ياربيييييه شسوات ...
يالله وهم شنو اللي بيعرفهم انه أنا موب أحد غيري ..!!!
بكره لازم الروح الجامعه ....


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الأربعاء يوليو 27, 2011 8:25 pm

((رفعت عيونها على المرايه ... كشرت لما شافت شعرها .. بسرعه لبست عبايتها
ثم تحجبت ...
طلعت بسرعه مع السايق للمشغل وهي مقرره تفتح صفحه جديده ...
لما وصلت للمشغل ...
أختارت القصه المناسبه على شعرها اللي لما رقبتها مخربط ...
بعد نص ساعه وشوي انتهت الكوافيره من القص والاستشوار ...
تولين لما شافت شكلها كيف صاير شعرها قصير ومقصص من فوق بالموس ...
صحيح صاير روووعه بس تولين ماأعجبها ابدا لأنها تحب شعرها لما كان طويل ..
وكيف تلففه كيرلي يوميا فيطلع خياااااال ...
-(التفتت على العامله ثم قالت :~ ابيج تصبغينه لي أشقر بلاتيني ..
-(عصبت الكوافيره :~ ليش ماإلتي لي من أبل ؟؟
-(بطرف خشمها :~ ؤفففـ توني أقرر .. يالله يالله ابدي بسرعه موب فاضيه أنا ..
((الكوافيره ودها تعطي تولين كف محترم بس شافت صاحبة المشغل تطالعها بتهديد
وأنها تسمع كلام الزبونه ...
بعد ساعتين ... انتهو من الصبغه والاستشوار ..
طريقة الاستشوار مخليه الخصل اللي مقصوصه بالموس منقزه على برى ..
والقصه اللي قدام قاصتها بالمايل ...
طالع شعرها روعه خاصتا مع لمعة الصبغه ...
تولين وقفت بغرورها اللي رجع من اول وجديد ...
طالعت شعرها ومدت بوزها وهي تقول بتكشيره وكأنه موب عاجبها ..
-(الكوافيره بابتسامه :~ هاه شو رأيك ..!!
-(بتكشيره :~ يمشي حاله عالأقل كم يوم وأغير الصبغه هالبايخه ...
((رغم انو تولين ماراح تغيرها وعاجبتها .. بس نحاسه بالكوافيره ...
الكوافيره وصلت معها ... اهانه من قلب ..
دفعت تولين بسرعه ثم طلعت ...))
(( صقـــــــــــــر ...
متسند على السرير وبيده الجوال ...
يدق على ليان بس مقفل جوالها ...
-ؤفففففففـ صقر شسوات الحين ... هذي لا يكون صار لها شي وانا مدري ؟؟
انا لازم اقوم الحين مستحيل انطر لين الليل ...
((وقف وهو متجه للحمام بيبدل ملابس المستشفى ...
بعد مانتهى طلع من الحمام بس تفاجئ بوجود محسن لوحده بالغرفه ..
-(بتعجب :~ محسن ..؟؟
-(برم شفته محسن لأنه مايحب ابدا صقر ... طالعه من فوق لتحت ثم حط رجل على رجل
وقال بدون مايطالعه :~ شايف جدامك يني ...
-(مسك ضحكته :~ ؤلله والله وصارت لهجتك الامراتيه عال العال ..
موب سهل حسون ..!!
وين أبوك ؟؟
-شو بيعرفني ... قال لي دش وبرد بعد شوي ..
((بهاللحظه دخل عبدالمحسن بوجه عابس وطفشاان من بعد سالفة ليان ..
استغرب لبس صقر ثم قال :~ شلابس انت ؟؟؟
-(صقر :~ مليت ابي اطلع ...
-(محسن تدخل :~ ومين ماسكك انتا ..؟؟ بدك تروح روح الله معاك ..
-(صقر يطالع محسن :~ اقول انت يازينك ساكت انت ولهجتك الإمراني <~
((الإمراني ~> بعد التفكيك ~> الامراتي البناني ... الأخ صقر خلطهم مره وحده..))
-(محسن :~ شو شوووو ايراني بعينك ...
-(صقر كبت ضحكته ولما جى بيرد قطع عليهم عبدالمحسن :~
أنا توني طالع من الدكتور وقال لازم ترتاح لك يوم يومين .. يعني بكره
وبعده الرتاح بالبيت وماله داعي تطلع للمجان لا للجامعه ولا غيرها ..
-(عقد حواجبه وهو توه بيعارض الا وكمل كلامه عبدالمحسن بتجاهل للصقر :~
يالله خلونا نرد للبيت ...
-(صقر :~ لحظه لحظه لحظه وين ..!!! أنا ماراح الرد معكم للبيت اليوم ..
عندي مشوار وبرد بعد ماأنتهي منه ...
-(عبدالمحسن التفت على صقر بقل صبر وهو يقول بنفس اللهجه الحاده :~
صقر لا تطولها وهي قصيره .. عالبيت يعني عالبيت ..
((صقر موب مقتنع ابدا :~ قلت ماراح الرد ... أنا بدق على السايق ياخذني انت روح
مع محسن .. وباليل برد البيت ماراح التأخر ...
((محسن طفش من صقر ... عارفه انه عنيييد ... مايدري يهتم بمحسن ولا بصقر
رغم ان صقر كبر الا انه للحين بتصرفات ولد مراهق طايش ...
عشان كذا مارد عليه وهو طفشان من البدايه وموب رايق يطولها مع
صقر أكثر ...لما طلع مر من جمبه محسن وهو يطالع
صقر باحتقار ثم قال بغرور :~ بالله قبل لا تيينا تروش مشان ماتخيس البيت علينا ..
((صقر رفع حواجبه مندهش من وقاحة هالطفل ..!!! ))
((من جهة راكان ...
التفت على أمه اللي نايمه على الكرسي بشكل غير مريح ..
وقف بصعوبه وهو يتألم من ظهره ...
بصعوبه بسبب آلامه حمل بين يدينه أمه الخفيفه وسدحها على سريره ...
بعد ماغطاها بالمفرش دخل الحمام ((الله يكرمكمـ )) ..
كان لابس لبس المستشفى بحيث ظهره يكون مفتوح ...
لف يطالع ظهره بالمرايه وهو يشيل الشاش الخفيف من ظهره ...
لما شاف شكل ظهره المحترق كشر من المنظر المقزز ...
راكان ماسكر الحمام تاركه مفتوح ...
بهاللحظه دخلت الممرضه ...
بدون ماتقصد الممرضه شافت ظهر راكان
من الروعه بشكل ظهره طاح من يدها صحن الأكل ...
بهاللحظه قامت أم راكان بروعه ..
الممرضه ماقدرت تبعد نظرها عن ظهر راكان ...
راكان التفت عليها بهدوئه المعتاد ...
غطى ظهره بالشاش مره ثانيه ثم تقدم منها وهو طالع من الحمام ..
طالعها بتعالي وهو يقول بدون مايطالعها :~ نظفيه بسرعه وطلعي برآ .. والمره الجايه طقي
الباب قبل لا تدخلين ..
((أم راكان مستغربه ماتدري وش السالفه ...
راكان أخد ملابسه ثم دخل الحمام ...
-(ام راكان :~ راكان وش تسوي .. لا تلبس ملابسك .. الحروق اللي بظهرك توها ماتشافت ..
راكان أطلع .. راكان اطلع من الحمام ...
((راكان من جد ماعاد يقدر يتحمل هالكتمه بالغرفه لحاله بين الربع حيطان ...
بهمومه وضيقتــــه الكبيـــــره ...
لما طلع مسكته أمه وهي تقول :~ راكان على وين ... راكان من جدك انت ؟؟
وين بتروح ... انت يبيلك كم اسبوع زياده علبال ماتطلع ..
-(راكان بقل صبر :~ يمه أنا مستحيل أقعد أكثر من كذا ...
ومن بكره بداوم بالجامعه ... خلاص ماعاد عندي صبر أكثر من كذا ...
-(مسكته بقوه وهي ترفض خروجه لكن راكان واظح عليه
مصمم يطلع ولا يمكن يجلس أكثر من كذا ...
سحب يده ثم طلع وهو منزل راسه عشان محد ينتبه له ...
أم راكان بسرعه تغطت ثم طلعت تلحقه بخوف ...
بالشارع راكان يحس بألم في ظهره لكنه يكابر ويتجاهل الآلام ...
مسكت ذراعه بقوه وهي تقول :~ راكان ياولجي لا تسوي كذا فيك وفيني ..
انا خايفه عليك شلون تطلع وجروحك توها ماتشافت ..
-(ابتسم بسخريه وهو يقول لها :~ يمه عادي قوليها .. حروق مو جروح ...
وبعدين الحروق ماهي أكبر همي ... وش فايدة الحياه ..!!
خلاص يمه انتي الرجعي للسعوديه ولا تخافين علي ..
انا بهتم في نفسي ...
يمه تعبتك معاي بزياده ... الرجعي للرياض وأنا أعرف كيف أهتم بروحي ...
((سحب يده بقوه وبسرعه ركب مع سايقه اللي واقف ينتظره ...
ركب راكان السياره وبأمر منه :~ حرك للبيت ...
((السايق اتبع أوامر راكان ...))
((من جهه ثانيــــــــــــــــــه ...
صقر وصل للبناية ... بسرعه دخل اللفت وهو متوتر وبنفس الوقت خايف
لا يكون مو موجوده بالشقه وصاير لها شي بدون علمه ...
((ليان جالسه على المكتبه وهي تذاكر ...
سمعت صوت جرس الباب ... استغربت مين يكون ...
راحت للباب وهي تقول بصوت واطي :~ منو ؟؟
((صقر ابتسم من قلب مرتاااااااح ...
-(بصوت مرتبك وفرحااان :~ أنا .. صقر ... حبيت أتطمن عليج ..
بما انج ماتزوريني وانا بالمستشفى ... قلت انا اتطمن عليج بنفسي ..
((ليان ضغطت على يدها بكررررره ... ولا ردت عليه ...
-(صقر بتوتر :~ ليان فتحي الباب ابي اشوفج ... صـ ... صج مشتاق لج ...
((صحيح يعتبر زوجها .. بس ليان موب مقتنعه عشان كذا قالت بهدوء وكره كبير له :~
ماراح افتح ...
-طـ .. طيب ماودج تقولين لي الحمدالله عالسلامه ؟؟
-........................
-طيب ... طـ .. طيب لا تقولين ... بس انا ابي اتطمن عليج انج بخير ؟؟
-انا بخير ...
-(ابتسم براااحه ثم كمل يقول :~ افهم منج انج ماراح تفتحين .؟؟ ليان انا زوجج..
والمفروض اننا متزوجين من قبل ثلاث اسابيع وشوي ...
((ليان راحت للغرفتها مطنشته وهي حاسه بكره كبيــــــر له بشكل موب طبيعي ..
وزاد لما شافت عبدالمحسن ...))
صقر حس انو مافيه أحد خلف الباب عشان كذا راح ...

$$ آلــــــآم ... الى متى ..!!! $$
فراق أخوه ..... قد طــــــــــال ..$$
اذا متى القـــــــــآء ..!! $$
وهل فعلا سوف يتلاقون ..$$
أم كل هذا الانتظــــــــــــــار ليس له نتيجـــــــــه ..!! $$
$$ فالنكمـــــــــل الروايــــــه ونعرف مالذي سيحصل في أول ..$$
يوم لهم بالجــــــــــــــــــامعه .. بعد تلك الحادثه ..$$

(( بالجــــــــــــــــــــــــآمعه ...
فيصــــــــــل أول يوم له يجي الجامعه بعد الحادث ...
لما وصل المبنى ...
شاف أصحابه جالسين بنفس مكانهم عند المبنى ...
ابتسم وهو مشتااااق لهم ...
يحس انه انولد من أول وجديد بعد حادثه ماتوقه انه راح ينجي منها ...
فيصل لما وصل لهم ...
برهوم شاف فيصل من بعيد جايهم وهو مبتسم ...
-(برهوم بحماس :~ شباب فصول ياي الجامعه اليوم ..!!
((كلهم التفتو على الجهه اللي يطالع فيها برهوم ...
بسرعه وقفو .. اللي يصفر ... واللي يصفق ويغني بوصول فيصل لهم
سالم ...
أما فهد بس مجتهد يزغرط ...
كل اللي حواليهم قعدو يطالعون هبالهم ...
بسرعه راحو للفيصل اللي صار يضحك على اشكالهم ...
بحركه من برهوم ومتعب شالو فيصل وهو يضحك ...
فهد لف على الباب وقعد يطبل عليه ...
ويغني بصوت عالي وبشكل سريييع :~
المهلـــي مايولي .. وياحيى الله بفصوول ...
وياحي الله فصوول ..
هلئ هلئ هلئ ايواااااا ... وكللللللللــــــوووش ...
والكل يصفق ..ويضحكون على فهد الزاحف ...
بهاللحظه جاهم عبادي وهو يضحك متعود على هبالهم ...
بس مادرى ان كل هالقلق على فيصل ...
لما شاف فيصل علطول حط يدينه على فمه باستهبال :~
لئه موش معئول ... دا صوصو ولا أنا بتوهم ..!!!!!
-(فهد يكمل بنفس اللحن المضحك ويطبل :~
لا لا ماتتهيئ .. لا لا هوا دا...
(( فيصل باستهبال جلس على الأرض وغطى وجهه وهو يهز راسه ويقول بصوت
بنت :~ لئه لئه ... خلاص خددت حموري ...
دانا مكسوووووف منكوم ... خفو عليا بئه ...
((كل اللي يطالعونهم ميتين ضحك على أشكالهم ...
بهاللحظه أميره توها واصله للجامعه .. لما وصلت المبنى ...
شافت فيصل وهو على الأرض يستهبل ...
ماعاد قدرت تشيل عيونها منه ...
حست بنبضات قلبها تعلا أكثر وأكثر ...
موب مستوعبه هذا فيصل قدامها ونفس استهباله مع أخوياه ...
ابتسمت بشوووووووق وهي تقول بقلبها ...
لا صج صج هالولد مدري وش مسوي فيني ...
((وقفو استهبال وكل واحد يضم فيصل ويتحمد له على السلامه ...
-(عبادي :~ صوصوووو اشتقنالك ولله ...
-(فيصل بمزح وكأنه يهدد :~ صوصو هذا بطلعه من عينك .. لا عاد تحاول تدلع انت مره
ثانيه ...
-(فهد بضحك :~ فصفووووصتي ... ولك تؤبشني شو بتجنن ...
يالله عطني ضمه بسرعه ...
((فيصل عطاه ظهره وهو يقول بضحك :~ لا يرحم ؤمك تلقى ريحتك خايسه
من ذالحر ... وخر بس عني ...
-(فهد بعناد ضمه من ورى بقوووه ...
-(فيصل :~ لااااااااع ياخي أدري انك تحبني وماتقدر تعيش من دوني ..
خلاص وخر ياخي ...
-(متعب :~ تو مانورت الجامعه فصول ...
-(فيصل دف فهد بخفيف وهو يقول :~ كفو هذا اللي يعرف الأسلوب كيف
تعلمو كيف يدلع ... موب صوصو فصفوصتي مدري شنو !!!
((أميره رغم انها بعيده عنهم ولا تسمع وش يقولون الا انها للحين
واقفه وتطالعه بابتسامة شووووق ...
شافت قروب بنات جايين صوب فيصل ...
-(برهوم :~ فصووووول بالله شوف منو اللي يايينك ... والله منتب سهل ..
-(فيصل لما شاف البنات اللي واقفين علطول عدل تيشيرته وهو مبتسم :~
يالله ان تحييهم ...
-(وحده من البنات لبنانيه :~ الحمدالله ع سلامتك __^ ...
-(فيصل يعدل وقفته :~ الله يسلمج ياحلو (ثم غمز لها ..) ..
-( السوريه الثانيه :~ عن جد فئدناك بالجامعه كلا ...
-(فيصل يطالعها وهو متنح بجمالها :~ فقدتج العافيه ...
((البنات طلعت عيونهم .. بس فيصل ماحس باللي قاله بما انه ماعنده اسلوووب ابدا
ومايعرف شلون يرد اذا انحرج أو تنح على وحده ...
متعب وطى على رجل فيصل وهو يقول بصوت واطي :~ فشلتنا عدل
كلمتك علها ...
-(فيصل توه يلاحظ على روحه وعلطول قال :~ سوري أقصد احنا اللي فقدناج ..
((شلة فيصل غطو وجيههم بيأس من أسلوبه اللي يفشل ...
رغم انه اكبر مغزلجي الا انه ماعنده اسلوووب ابدا مع البنات ...
-(لبنانيه ثالثه :~ عن جد خفنا كتير عليك ...
-(فيصل :~ لا موب لازم تخافين عادي ... أنا وأنتي واحد .. مافي فرق ..
-(فيصل بصوت واطي يقول للفهد :~ فهود يرحم ؤمك سكتني والله ماعاد أدري وش اقول.
-(فهد لف عنه وهو يقول بتبري :~ أنا ماااالي خص فيك ... دور غيري ..
((فهد شاف من بعيد أميره واقفه لما لف ...
لاحظ انها تطالع فيصل وماشالت عينها عنه ...
أميره بهاللحظه كانت مقهوووووره من البنات وحاسه بغيرها جواتها ...
عقد حواجبه وهو يطالعها ثم يطالع فيصل ...
-(وحده من البنات قالت بلهجتها اللبنانيه :~ ممكن دئيئه من وئتك ...
-(فيصل اختبص :~ أنا ..؟؟
-(البنت بخجل :~ اي...
((كل الشله ماعدا فهد اللي يطالع أميره بصوت عالي :~ ياهوووووووووووووووووووووه ...
-(فيصل مشى مع البنت بعيد شوي عن أصحابهم ...
((أميره بهاللحظه وصلت معها .... تقدمت للفيصل والبنت بسرعه وفهد يراقبها..
-((اللبنانيه :~ بدي رئمك إزا ممكن أكيد ...
((فيصل توه بيقول أكيد من عيوني ... الا وأميره تدخلت وهي تقول
بلسانها الطويل :~ انتي ماتدرين ان هذا مطيح له بنات الجامعه كلهم
عالتلفون وحتى برى الجامعه ...
لا لا لا ماأنصحج فيه .. صدقيني تراه أكبر مغزلجي مو بس بالجامعه ...
الا بكل العالم ...ولو بيده كان غازل كونداليزا رايس ...
عادي هذا ماعنده إشكال المهم انها بنت ...
-(فيصل عض شفته أسفلى وده يعطي أميره كف ...
البنت الرتبكت شوي ثم قالت :~ انسى ياللي إلتوه أبل شويا للإلك ..
يالله عن إزنكون ...
((لما راحت ... فيصل لف على أميره بحقد كيف انها ضيعت عليه
بنت حلوه مثل اللي تو ...
بين اسنانه بقهررر :~ انتي تدرين شنو ساويتي ..؟؟؟
-(أميره تكتفت بانتصار ثم رفعت حاجب وهي مبتسمه تقهره:~
ليش تزعل من الحقيقه ..
-(فيصل مسك يدها بقوووووه للدرجة انها تعورت بسببه :~
أنا جم مره قلت لج لا تتدخلين فيني ...!!!
بكل مجان طالعتلي ..!!! ..
-(فهد تدخل بسرعه :~ فيصل فج يد البنت شوف شلون عورتها ..!!!
((فيصل انتبه على نفسه وعلطول ترك يدها ... ثم قال بتهديد :~
أميروه فجي عني ...
((أميره كشرت بوجهه مقهوره ... فيصل لف عنها وراح للشلته ...
فهد ابتسم :~ عادي .. تعرفين طبع فيصل أهم شي عنده بهالحياه البنات ...
اتمنى ماضايقج تصرفه ...
-(أميره رفعت حاجب ثم قالت :~ وانت ليش تحاجيني ...
أحد سمح لك ..؟؟ اقول وخر عني بس ..
((أميره راحت وتركت فهد طايح وجهه ...))
""""""""""""""""""""
((نـــــــــــــــــــــــــــــــآرا ...
توها واصله مع سايق نوف ...
لما نزلت نارا ... بسرعه نوف قالت :~ نارا خلينا ندش سوا ..
((نارا طنشت نوف رغم انها المفروض عالأقل تشكرها انها للحين صابره عليها
وهي ساكنه عندها وتوصلها للجامعه ونفسها بخشمها على نوف ..
صحيح نوف تستاهل أكثر ... بس عالأقل تحترمها شوي بما انها ساكنه عندها ..
لكن انتو تعرفون كيف مزاج نارا وشخصيتها __^ .. مايحتاج أفسر أكثر من قبل ..
نارا لما دخلت مبنى الجامعه ...
قابلت بالصدفه ريان اللي ابتسم بوجهها علطول وهو يقول :~
أهلين نارا شلونج ..!!!
((نارا مشت وطنشته ... وهي اصلا ماتعرف مين هذا ...
ميشو كانت جالسه قدامهم ...وتطالعهم بما انهم قدامها ...
ريان بسرعه قال :~ نارا شفيج ..!!!..
((مطنشته ... بس ريان وقف قدامها وهو يقول بعناد :~ ممكن تشرحين لي
انتي ليش تساوين وياي جذي ..!!
نارا تعرفين اني أحبج فليش تساوين جذي .. وأدري انج تحبيني ..
-(وقفت ثم رفعت عيونها عليه وقالت بهدوء :~ ليه ومنو انت عشان
احبك ..!!!..
-((بهاللحظه تدخل يزيد :~ شخص يحشر نفسه بكل شي ... اتركيه ماعليك منه ..
-(لفت نارا عليه ثم قالت بنفس الهدوء :~ وليش منو انت بعد ..!!!..
ؤفففففـ ...
((جلست ريم جمب ميشو ثم قالت :~ ميشو تدرين البنت هاي اللي واقفه جدامنا قتلت أخوها..
-(ميشو التفتت على ريم ثم قالت :~ من صجج ..!!
-أي والله يقولونه الكل ..
-(ميشو أصلا من أول ماشافت شكل نارا من الإيمو وهي كارهتها .. عشان كذا قالت
بوقاحه :~ مجرمــــــــــــــه شايفه روحها ماتركب موليــــه ..
انت وياه بالله شنو لاقين ببنت الإيمو


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الأربعاء يوليو 27, 2011 8:27 pm

نــــــارا وريــــــــــان ويزيد التفتو عليها ...

يزيد لما شاف ميشو اختبص وعلطول لف وجهه عنها ..

-(نارا رفعت حاجب وهي تطالع ميشو ... ابتسمت بسخريه ثم قالت :~

بالله شوفي حالج انتي وكفنج ثم تعالي حاجيني ...

<~ تقصد لون ملابس مشاعل .. أبيض x أبيض ...

-(ميشو :~ أشوفج متعوده عالكفن من بعد ماقتلتي أخوج ... بنت إيمو ماينشره عليج..

-(نارا تقدمت من جهة ميشو وهي تقول :~ بقول لج جلمه وحده .. فقط ولا غييير ..

لأني موب فاضيه حق أشكالج ...

لا يكثـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر ...

((نارا من عادتها ماتحب تراد أي أحد لأنها تعتبر الكل حثاله وموب من مستواها

انها ترادهم حتى لو تمادو ...

اسلوبها الوحيد اللي يقهر الكلللل ... انها تسفـــه ولا كأن أحد يحاكيها ...

-(ريان بسرعه قال :~ بعدين انتي متأكده انج بنت موب واحد من الشباب ..!!

-(ميشو رفعت حواجبها :~ ريمو انتي حاجيه لأنو مايشرفني أحاجي ولد ..

((ريان حقرها وراح ..

يزيد كان واقف ولا تحرك ... التفت على ميشو لما راحت نارا وريان ...

ريم استغربت من نظرات يزيد لميشو ...

-(بصوت واطي :~ ميشو شوفي اللي واقف شلون يطالعج ...

((ميشو وقفت بملل من ريم ثم قالت :~ صجيتيني .. شوفي وشوفي .. وبالأخير شباب ..

((راحت مشاعل بدون ماتطالع أحد ...

لما وصلت قاعتها شافت من بعيد راكان واقف ...

سكرت عيونها ثم فتحتها تحاول تستوعب ...

لما تقدمت تبي تتأكد هو راكان ..

أختفى .......................

ضربت راسها وهي تقول بصوت واطي :~ مالت عليج هذي تاليتج تتوهمين

شباب ..!!! ... ؤفففففـ هالولد من وين طلع لي .. أنا ناقصته بعد ...

((نرجع للنـــــــــــارا ...

وهي رايحه للقاعه وتقريبا تذكر كل شي الحين ماعدا ريان ويزيد ...

لما دخلت القاعه تبعها ... جلست بنهاية الصفوف بالزاويه كعادتها ..

تطالع اللي يدخل واللي يطلع ...

شافت مجموعة بنات جلسو قدامها وهم يطالعونها ويتهامسون بينهم ...

ماهتمت لهم رغم انو واظح عليهم يحشون فيها ..

شوي الا ودخلت بنت من القروب اللي قدامها ..

-هااااااي بنااااات ...

-(البنات :~ أهليييييييين ...

-(البنت من أصل أردني .. شوي التفتت على نارا ثم قالت بصوت واظح للصاحباتها :~

شو مجلسكم جمب مجرمه ..!!

((ثم طالعت نارا بشمئزاز وكملت :~ تعالو ؤدام ...

((نارا ابتسمت ابتسامه مو واظحه تحمل السخريه على هالبنات اللي مهما تكلمو فيها

مايأثرون عليها ومن آخر اهتماماتها تعطي هالأشكال وجه ..

بهالحظه جى في بالها أسم ريان ...

منــــــــــــــــو ريان هذا ماتدري ..؟؟؟

شوي الا وتذكرت يزيد ..........

حست بابتسامه تعلى شفتها .... استغربت من روحها ..!!!

فضولها بيقتلها لو ماتتأكد ...

بسرعه وقفت بتطلع ...

بس الأردنيه مدت رجلها عشان تطيح نارا ...

بس نارا رفعت رجلها علطول ...

وكملت طريقها بدون ماتلتفت على البنت أو تهزئها ...

البنات استغربو من غموض هالبنت الغريب ..

((نارا أول ماطلعت راحت تدوره ...

بس مالقته ...

لما طلعت من المبنى تحت الشمس وهي تطالع الحديقه الكبيره ...

شوي الا وتذكرت انو فيه شخص دوم يتابعها ويطلع لها بكل مكان ..

بسرعه التفتت حواليها تتأكد اذا هو يراقبها ...

بس برضو ماحصلته ...

نزلت من الدرج متجهه للحديقه .. حست بنظرات لها من كل جهه وهي تمشي ..

الكل يتكلم عليها وهي عارفه شنو نظرتهم لها بأنها قاتله أخوها اللي يدرس بنفس جامعتها ..

تذكرت كل شي نارا وهي بالسجن ماعدا يزيد وريان ... تتمنى تعرف

منو ريان اللي تفكر فيه طول الوقت ...

حاسه انه الشخص يهمها بس ماتدري مين هو ؟؟؟

شوي الا وشافت يزيد منسدح عند شجره ويقرى كتاب بيده ...

ابتسمت ابتسامه خفيفه ثم تقدمت له بس طلع بوجهها شاب يقول

بوقاحه :~ انتي شنو اللي طلعج من السجن بعد ماقتلتي أعز ربعي ..

انتي مكانج القصاص ...

((يزيد التفت على صوت الولد اللي مره عالي وواظح عليه الغضب ...

نارا تكتفت بملل وهي تنتظره ينتهي كلامه ..

يزيد لما شاف نارا نغزه قلبه وبسرعه جلس يطالعهم ...

-(الشاب :~ ليش ماتتحجين !! انا ماأدري شلون خلوج برائه وانتي قاتله أخوج

هذا جزاهم ربوج وظفوج من الشارع ...

((الشاب بقلبه قهر مو طبيعي وحزن كبييير على صاحبه مشاري ...

ضغط على كفه بقوه ... وده يرتكب فيها جريمه ...

بصمتها اللي قهر وبرووودها وهدوئها اللي كل من يشوفها يقول

هذي ابد ماقتلت ولا اعترضت أحد ...

يزيد بهاللحظه بسرعه تدخل ...

-لو سمحت أخوي خلاص المحكمه اثبتت برائتها فماله داعي تفتح مواضيع

تسكرت من زمان ... لو سمحت اخوي ...

((نارا تطالع يزيد بصمـــــــــــــــت ...

الشاب تنهد وهو يتعوذ من الشيطان ... طالع نارا بحتقاااار ثم لف عنهم ...

يزيد حس بنظرات نارا اللي قريبه منه ...

فضل انه مايزعجها أكثر ... لف بيروح بس بسرعه قالت نارا :~

ريـــــــــــــان ...

((يزيد التفت حواليه يدور ريان بس مالقاه ...

استغرب ثم لف بيرجع مكانه بس نارا ردت تقول :~

ريان .. أنت ريان صح ..؟؟

-(يزيد حس انها تحاكيه .. التفت عليها بتعجب ثم قال :~ نعم ..!!!

-أنت ريان صح ..؟؟

-أنــــــــــــآ !!!!

-أي ريان .... انت ريان ... أخيرا تذكرتك ...

-ريـــــــــــــآن ..!!!!!!

-(ابتسمت عالخفيف :~ سوري اني ماعرفتك من قبل ..!!! ...

-بـ ... بس ... بـ ...

-(قاطعته وهي تشوف كيف تلعثم الولد :~ سوري شكلي أزعجتك ..؟؟

-(يزيد تنح مايدري وش يقول :~ لللـ ... لا أي أزعاج بالعكس ...

-(بابتسامه :~ مشكور ...

-على شنو ..؟؟

-انك مصدق برائتي ووكلت لي محامي ...

-(بلع ريقه ثم قال بصعوبه :~ لللـ ... لا عادي ... آآآ ..

-(ضحكت عالخفيف على شكله وهو مختبصصصصص ...

يزيد تنح يطالعها .... سبحــــــــــان الله .. من يشوفها وهي تضحك مايصدق

انها نارا الأولى ....... جمالها يطلع بمجرد ماتضحك أو تبتسم ...

يزيد ابتسم وهو يحس انه بحلم مو علم ...

أول مره من يوم شافها تبتسم ... أو بالأصح أول مره تكون لطيفه معه لهدرجه ..

تمنى لو كان حلم مايقوم منه ....

-(نارا انحرجت من نظراته :~ آآآآ .... أنا برد للمحاظرتي ...

عن أذنك ...

-نارا ...

-(بسرعه التفتت عليه وكأنها تنتظره يوقفها :~ نعم ..

-(سكت شوي وهو يحاول يطلع الكلمات من فمه بس موب قادر ...

من جد لسانه انربط ...

ابتسمت نارا مره ثانيه ثم قالت :~ أسمعك ..

-(بلع ريقه وهو يتلعثم ...أول مره يقابل بنت ويدق لها قلبه ...

:~ آآآآ ... أنا مين ..!!!

-(عقدت حواجبها مافهمت عليه :~ نعم ؟؟

-(عض شفته وهو يعاتب روحه :~ أقصد يعني ... آآآ .. يعني ..

يعني انتي قلتي تو اني ريان صح ؟؟؟

-ليش ..؟؟

-لا بس بتأكد اذا قلتي انا ريان أو لا ...

-(ابتسمت :~ أي قلت ريان ... أنت ريان ... ليش أنا غلطانه ..؟؟

-لا لا ابد موب غلطانه ... أي أنا ريان ...

-طيب عن أذنك .. اشوفك على خير __^ ...

ومشكور مره ثانيه على وقفتك وياي ...

((هز راسه وهو متوتر ... لما راحت مسك شعره وهو يقول

بقلبه بندم :~ ياربييييه أنا ليش قلت اني ريان ... ؤففففـ موب معقوله

بتكون فاقده اذاكره للأبد عشان ماتكشفني يوم من الايام ...

وش السواااات ... ياربيه يايزيد شفيك اختبصت كذا .... ؤففففـ

لازم اقولها اني موب ريان لازم ...

بـ .... بس لو تدري اني موب ريان اكيد راح تعاملني مثل قبل ...

آآآخ منك ياريان والله ماتستاهلها ... انا اموت وأعرف شلاقيه فيك ...

عموما يزيد لا تنسى انك ماجيت للامارات عشان تحبها ...

لا تنسى هالشي ....
""""""""""""""""""""""""

((أم راكان رفضت ان ولدها يروح للجامعه ...

بس بعد مالاحظت انو مافي فايده من راكان يسمع كلامها قررت انه يروح

مع السايق ويرد مع السايق ..

وهي بترجع للسعوديه بعد ماتتأكد ان صحته رجعت مثل قبل ...

لأن وجهه صاير شاااحب ...

رغم انه رفض فكرة السايق .. بس مافي فايده ..

راكان قبل مايوصل للجامعه بشارع واحد قال للسايق :~ نزلني هنا ..

-(السايق بجنسيه مصريه :~ بس ياعم لسى صحتك مش كويسه ..

-مصطفى خلاص قلت لك نزلني هنا ... وكل يوم كذا ...

((مصطفى ماقدر يعارض أكثر عشان كذا وقف ... راكان نزل رغم ان ظهره يألمه وبقوه

.. وصل للكلاس الدكتور طلال ...

طق الباب بعد ماشاف انو المحاظره باديه لها عشر دقايق ...

التفت الدكتور طلال عليه ثم ابتسم وهو يقول :~

الحمدالله عالسلامه ...

-(بصوت مو واظح :~ الله يسلمك ..

((شوي الا وانفتح الباب مره ثانيه ودخلت تولين ...

-(تولين :~ السلام عليكم ...

((طلال التفت على تولين ... مايدري ليش تجاهلها ولف يكتب على السبوره ..

تولين حست فيه بس تعودت على هالتعامل ...

لما مرت من جمب راكان استغربت من شكله وواظح عليه التعب ..

راكان لما جلس .. جلست وراه تولين ...

شوي الا وانقلبت القاعه كل واحد منهم يتحمد بسلامة راكان وتولين ..

تولين بدون ماتطالعهم تبتسم تسكيته ولا ترد وكأنها تقول

طيب تراكم صجيتوني ..

أما راكان يبتسم رغم انو ماله خلق يبتسم بسبب نفسيته التعبانه من بعد

اللي صار ...

-(جوجو أشرت على تولين من بعيد وهي مبتسمه ...

تولين لما حست عليها حاولت تتجاهلها ... جوجو استغربت تولين

بس توقعت انها ماشافتها جد ...

-(طلال :~ خلاص خولنا نكمل المحاظره ...

((طلال التفت طاحت عينه بعين جوجو ...

كل اللي بالقاعه ابتسمو لأنهم عارفين انهم مخطوبين للبعض ..

تولين لما حست ان الوضع بالقاعه ابتسامات ...

التفتت على جوجو وشافت كيف منزله راسها خجلانه ...

ردت تطالع طلال اللي واظح بعيونه الاستغراب ..

وهو بالفعل مستغرب من جوجو ولا كأنها مسويه شي أمس عالمسن ..

تولين نزلت راسها وابتسمت عالخفيف ...

حست ان الموقف اللي حطتهم فيه مضحك شوي ..

صحيح ماقصدت تخرب عليهم بس ماقدرت تمسك روحها

من الابتسامه اللي تخبي ضحكه خبيثه ...

((طلال التفت وهو يحاول يثبت لروحه انه مو مهتم ...

استغرب تولين اللي منزله راسه ومبتسمه ...

التفت على راكان اللي معدل جلسته ويجاول مايتسند على ظهره اللي يحرقه

ويحس بحراره فيها ... وهو المفروض انه ينتظر بالمستشفى لحد ماتلتأم

الحروق شوي ...

((ميشو طلت من قزازة الباب الصغيره وشافت راكان ...

بدفاشه منها فتحت الباب بقوه وهي مبتسمه .. طلت على طلال وهي تقول :~

لا يكون قاطعت عليكم شي ..؟؟؟

-(طلال رفع حاجبه متعجب من كلامها وهي تستهبل :~ بغيتي شي ..؟؟

-(ميشو التفتت على راكان وابتسمت بقوووه وكأنها تقول ياللي بالقاعه انتبهو

علي ولمين ابتسم له ....

راكان رفع راسه لها مستغرب .... شوي تذكرها من لبسها وشعرها

البوي ... لف عيونه عنها بهدوء وهو مو مهتم لها ...

دخلت بدون ماتشاور الدكتور طلال ...

وقفت قدام راكان ...

الكل يطالعها بدهشه ...

راكان رفع راسه ببرود ...

-(ثم قالت بثقه :~ شكرا ...

هه أول مره أشكر حد ... بس يالله أول مره وآخر مره ..

يالله باي ياحلو ..

((طلعت مشاعل .. القاعه كلهم مستغربين من الموقف اللي صار تو ...

عمرهم ماشافو وقاحه وجرأه مثل ميشو ...

(راكان رافع حواجبه ويطالعها بتعجب ..!!! من جدها البنت ..؟؟

صحيح محد فهم عليها ...

-(الدكتور طلال :~ انت تعرف اللي تو ؟؟؟

-(راكان بدون مايطالعه :~ مايشرفني أعرفها ..

((طلال ماحب يطول السالفه ...

كمل الشرح ... تولين تطالع راكان ...

استغربت وضع راكان ... اللي مايطالع أحد وساكت طول الوقت ..

موب من عادته ...

((ميشو راحت للقاعتها ...

ولا كأنها سوت شي ...

بعد نص ساعه ...

((بداخل كلاس طلال ...


$$ برأيي أن الجزء قد طال وأنا لم أتوقف __^ ..$$

$$ فوصفي للأحداث ليس كافيا لوصف حياة توأمنا ..$$





<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الأربعاء يوليو 27, 2011 8:28 pm

البــــــــــــــــــآب الثامن ...

الجزء الثانـــــــــــــــــــــــي ...


((بعد نص ساعه داخل كلاس طلال ...

الكل طلع ماعدا الدكتور طلال اللي قاعد يجمع أغراضه ...

تولين حاطه رجل على رجل وبس ماعندها الا تطالع في جوجو وفي طلال ..

وبقلبها سخريه عليهم وكيف هي غاشتهم ببعض ...

تولين ماتدري ليش صايره نذله من بعد الحادث وتتمنى لو تخرب عالكل ..

مو بس طلال .. ودها تخرب عالكل حياته مثل ماهي موس عيده بحياتها

وهي لقيطه وتريقة الناس عليها ...

((جوجو تقدمت من طلال ثم قالت :~ شحالك اليوم __^ ..

((تولين ابتسمت ابتسامه خبيثه ثم تكتفت وكأنهم عرض لها ممتع ...

سعد طلع علطول ... راكان لما وقف شاف نظرات تولين الخبيثه للطلال وجوجو..

بس ماعبر الموضوع وطلع ...

-(طلال بدون مايرفع عيونه :~ بخير يالله سلام ..

-(جوجو استغربت بس بسرعه قالت :~ طلال ... أقصد دكتور طلال ...

حسيتك متغير اليوم ... سلامات فيه شي ؟؟؟

-(طلال طالعها بسخريه وهو متعجب كيف تسوي كذا من بعد الموقف السخيف اللي امس

عالمسن ....

لف بيروح ويطنشها الا وشاف تولين تطالعه بابتسامه خبيثه ...

عقد حواجبه شفيها ...

تولين وقفت بثقه ثم مرت من جمبه بعطرها اللي يفوح بشكل موب طبيعي ...

طلال كشر لما شم ريحة عطرها القوي وكأنها ماتدري من تعطر

بهالشكل عند رجال تعتبر زانيه ..

((جينفـــــــــــــــر مرت من قروب فيصل ...

لما سألت عن فيصل قالو لها متعب وفهد انه بمحاظره ...

راحت جينفر تدوره ...

-(فهد :~ ياخي هالبنت قلبي موب متطمن لها ...

-(متعب :~ وانت شلك فيها ..

-ياخي مدري وش عندها هي وفيصل .. أحس كل ماييتهم فيصل يختبص ويقطع السالفه بينه

وبين هالأجنبيه ...

-(متعب :~ اقول فهود والله انك فاضي ... ياخي جنك ماتعرف فيصل وحركاته مع البنات ..

لا تخاف عليه .. لو فيه شي هو قدها وقدود ... يعرف يحل مشاكله بنفسه ..

بالله انت قد شفته مره قال لنا عن مشكله من مشاكله وطلب مننا نساعده ..

تعرف فيصل يحب يسوي كل شي بروحه ... واذا فكر يقول للأحد علطول يقول للعبادي ..

-(فهد :~ طيب خلاص ترى صدعت راسي ... الظاهر انا قايل لك عطني

سيرة فصول كلها ...

((فيصل توه طالع من المحاظره الا وجينفر قدامه مبتسمه ...

مدت يدها بسرعه وسحبته للبرا في الحديقه ...

فيصل كارهها من بعد الموقف بس ساكت لها بما انها راح تكون أم ولده

مع الأسف الشديــــــــــــــد ...

راكان بهاللحظه كان رايح للكافاتريا بيرتاح

وهو حاس بتعب كبير ...

مالقى مكان يجلس فيه ...

بس حصل طاوله وحده جالسه فيه بنت ...

يالله عالأقل فيه كرسي ثاني وهي لحالها ...

لما تقدم عندها قال :~ ممكن أجلس ..؟؟

-(ليان بدون ماترفع عيونها له هزت راسها بالموافقه ...

-(راكان استغرب من وضع هالبنت ... بس جلس بدون مايقول أي شي ...

ليان دق جوالها .. لما طالعته لقت المتصل صقر ..

كشرت بكره ثم ردته بالشنطه بدون ماترد ...

شوي الا ودق مره ثانيه وثالثه ورابعه ...

لين ماقال راكان اللي صجه جوالها :~ حطيه عالسايلنت الريح لك وأريح لنا ..

((ليان ماردت عليه ولا حتى رفعت راسها عشان يعرفها راكان ...

شوي الا ودق مره ثانيه صقر ...

ليان توترت ماتدري شلون تسكته لأنها ماتعرف له ...

ماتدري شلون مدت يدها للراكان وقالت :~ سكته ...

-(راكان التفت عليها وهو مرفع حواجبه مستغرب ... وده يشوف وجهها بس هي

موب معطيته مجال ... خذ الجوال ثم حطه عالسايلنت ...

لما مد يده لها بيرجع الجوال ...

ليان رفعت يدها بتاخذه بس راكان وخر الجوال عن يدها وهو قاصد يبيها ترفع راسها

يشوف وجهها اللي موب راضيه ترفعه ...

ليان استغربت ثم رفعت وجهها له ...

راكان لما شافها ليان جمد مكانه ...

ليان انحرجت من نظارته اللي بتاكلها ...

تكره هالنوع من الشباب ...

عشان كذا قالت بسرعه :~ ممكن الجوال ..

-(راكان مايدري ليه حب يتكلم معها ولو شوي :~ طيب لو سرقت موبايلك ؟؟

-(ليان ماحبت تعطيه وجه :~ ممكن الجوال ...

-(راكان حطه على الطاوله بدون مايطول السالفه لأنو واظح على البنت ماتبي تكلمه

... بهاللحظه دخلو قروب ميشو ...

مشاعل تمشي معاهم وهي تغني بصوت عالي للنفس أغنية صابر الرباعي ..

ياأغلى .... بصوت عالي ...

-(ريم لما شافت ليان كشرت ... شوي الا وسحبت ميشو وهي تقول ..

:~ خلينا نطلع من الكافتريا ...

-(ميشو مالقتها وجه ... طلعت جوالها وشغلت اغنية صابر وبدت تغني معاه ..

شوي الا واللي معها قامو يغنون بهبال وضحك ...

بحركه من ميشو وهي تهز رقبتها وتغني بصوت مره عالي ...

ريم علطول لزقت في ميشو وتهز كتوفها بدلع ...

راكان التفت بقرف على ميشو ...

ليان عقدت حواجبها لما شافتها ميشو ...ماتوقعت ميشو لهدرجه فاللتها عشان تستهبل

قدام شباب الكافتريا ...

بهاللحظه دخلو قروب نارا ...

بنـــــــــــــــآت الإيمــــــو ...

راكان لما شاف نارا نزل راسه ثم قال بصوت تسمعه ليان :~ كملت ...

(ليان بس تطالعهم ببرائه ومعقده حواجبها ... تحس انها أول مره تشوف هالأشكال

الشاذه بالجامعه ...

نارا لما شافت ميشو وقروبها ... دخلت بينهم نحاسه تبي تقطع عليهم ...

شوي الا ودخلو وراها بنات الإيمو ...

((ميشو لما شافت نارا بحركتها اللي خربت عليهم بسرعه قالت بصوت عالي

بما انو الكافتريا ساكتين بس يطالعونهم ...

-(ميشو :~ هذا اللي تقدرين عليه ياحلوووووه ...

((نارا جلست بالطاوله اللي جمب طاولة ليان وراكان ...

راكان ابتسم على نارا كيف هي طنيشه وتحرق دم الواحد ...

ريم طول وقتها بين فتره وفتره تلتفت على ليان ...

تحس بكره لها عشان كذا ماعاد تحملت فعلطول قالت بدلع :~

علبالي بريئه ومسجينه ومتحجبه ... وهي اصلا من ريال للريال ...

<~ تقصد صقر وراكان ...

((ليان نزلت راسها ولا ردت ...

((ميشو التفتت على ريم مستغربه مين تقصد ...

لما شافتها ميشو علطول شدت قميص ريمو بقوه وهي تقول :~

الظاهر تبيني اقص لج لسانج ...!!!

((راكان كان يدور مكان مريح ... بس هذولي صدعو له راسه وهم

واقفين فوق راسه ومزاحمينه هو وليان ...

-(مها صاحبة نارا من بنات الإيمو :~ هاهااااااي بالله انتي جم مشبكه مع بنت ..!!

عبالي سوبرمان البنات يا ... ((وكملت بسخريه :~ يامحمد ...

<~ مقصد مها بالأسم .. أول شي انو يليق على مشاعل اسم أولاد بشكلها ..

((ميشو التفتت على مها ... شوي الا وضحكت بصوت عالي :~

ههههااااااااااااااااااااي ... طالعو مين يتحجى ... اقـ...

((ميشو انربط لسانها لما طاحت عينها على راكان اللي جالس قدامها وهي موب منتبهه

الرتبكت ماتدري وش تقول ...

((نارا التفتت على الشخص اللي تطالعه ميشو وواظح على وجهها اللي تغير فجأه ..

دققت بالملامح شوي الا وعرفت انه راكان ...

نارا ماطاف عليها نظرات ميشو للراكان وواظح عليها التغير قدام راكان ...

مها ضحكت بصوت عالي :~ شفيج ... وين لسانج لا يكون بلعتيه ...

((ميشو ولا كأن أحد يحاكيها ... خلاص اذا قدامها راكان تنسى الدنيا ومافيها ...

-(بهاللحظه ليان قالت :~ مشاعل تعالي يلسي وياي __^ ...

((ميشو اختبصت أكثر ... عشان كذا قالت :~

لا خليها المره اليايه ...

((راكان لما حس انو ليان تعرف وحده مثل ميشو كشر ثم لف بيقوم ...

بهاللحظه دخلو فهد ومتعب وبرهوم ...

-(فهد بصوت عالي :~ ياليييييييييييييييييل الكافتريا وراها جذي زحمه ..

لا يكون فيه أحد ميت هني ولا هني ... تراني اخاف من الأموات ...

-(برهوم بصوت بنيه :~ يااااااي ...

-(متعب :~ اقول امش والله انك فاضي تنكت ...

-(فهد خش جو بالاستهبال ثم رفع يدينه :~ لا ياعمي انت روح ...

بعدين يقولون فيه وحده هني بالجامعه قتلت اخوها ... انا شيظمني حياتي ...

((نارا نزلت راسها لما سمعت كلامه ...

ميشو ابتسمت بسخريه على نارا ثم لفت بتروح لكن ليان أصرت :~

مشاعل تعالي وين رايحه ...

-(برهوم بصوت واطي :~ ياخي الدعوه كلها بنات بالكافتريا ...

-(فهد ابتسم بخبث ثم قال :~ انت تفكر باللي افكر فيه ..؟؟

-(برهوم غمز له وهو يقول :~ قدام وكلنا وراك ....

((وقف راكان وهو يقول بهدوء للصاحبات ميشو :~ ممكن شوي ...

((فهد وبرهوم ومتعب وباقي القروب .. تقدمو بدفاااشه على البنات

وهم يضحكون ... وقاصدينه يزاحمون البنات نجاسه فيهم ...

ميشو بسبب دفة فهد وباقي العيال طاحت على راكان بقوه ...

راكان ماقدر يمسك روحه الا وضرب ظهره على الطاوله من ورى ...

((راكان حس بألام فضييييييعه وهو حاقد على ميشو السبب ...

ميشو بسرعه التفتت عليه وهي تقول بخوف :~ سوري ماقصدت ...

((ليان حطت يدها على فمها بصمت وهي تأشر على ظهر راكان اللي طلع منه

دم خفيف.. شي طبيعي دام الحروق والجروح للحين مالتأمت ابدا ...

:~ د دد ... دم ...

((ميشو بسرعه وبميانه لفت كتف راكان وشافت الدم اللي على تيشيرته في الظهر ..

عضت شفتها بغضضضضب ... بسرعه لفت على فهد وباقي الشله ...

شدت برهوم من ورى قميصه بقوه وهي تلعنهم وتسبهم ...

فهد بسرعه بعد يدها عن برهوم وهو يقول :~ نعم نعم خير انشالله ...

-(متعب :~ هيه انتي مينونه ؟؟؟

-(ميشو وهي ماتحس على روحها :~ يالـ ##### ماتشوف ..!!! علبالكم الحين

ظريفين بحركاتكم هاي ..!!! .. شوف شنو ساوييت للصبي يالـ### ...

تفوه عليكم واحد واحد ... قلة حيا وأدب ... يالـ####

((نارا تقدمت من راكان وهي تقول :~ انت بخير ..!!!

((ميشو لما لفت عليهم انصدمت من نارا ليش تقرب راكان ...

حست يقهرررر عشان كذا دفت نارا بقوه برجلها وهي تقول بصوت عالي :~

ماناقصني الا انتي بعد تكملينها علي ......

((راكان رفع راسه رغم انه يتألم ... مستغرب حركات ميشو ..!!!

ومو بس هو .. كل اللي بالكافتريا انصدمو من كلامها وحركاتها ...

اللي يشوفها يقول هذي من جد تحب الولد ...

بس اذا شافو شكلها كيف بووووي علطول يبعدون فكرة انها تحبه ...

نارا ماتحملت هالإهانه ...

بسرعه دفت ميشو بقوه على الطاوله اللي وراها ...

ميشو بهاللحظه ماعاد تحملت احد يمد يده عليها او يتجرأ ...

بسرعه تقدمت بتظرب نارا بس البنات مسكوها بسرعه ...

((فهد وباقي العيال قامو يصفقون وكأنهم يشجعونهم على الطقاق ويشبون النار

بين نارا وميشو ...

ريم بقهر التفتت على ليان وهي تقول :~ انتي السبب ...

((ليان رفعت حواجبها مستغربه ..!!!
وش سويت انا ! !



<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
طيوفــه
مُدِييرهـﮱ
مَنڜئة آلمَنٺدى
مُدِييرهـﮱ  مَنڜئة آلمَنٺدى
avatar

مشآركآتگِ : 1184
نقاطگِ : 103002
سمعتگِ : 13
تسجيلگِ : 29/08/2010
مزاجگِ : بقمةةَ الرومآنسسيةةَ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة    الأربعاء يوليو 27, 2011 8:29 pm

((راكان كشر بقرف من ميشو ...

رغم الأآلام اللي بظهره الا انه وقف ثم سحب ميشو بقوه وهو يقول :~ هيه هيه انتي

من اليوم وانتي موب طبيعيه ...

لا يكون صدقتي روحك من بعد الحريق ..!!!!

((ميشو حست باإهانه لها ...

-(بسرعه قالت بصوت عالي :~ انت هيه منو مصدق روحك ..!!!

عبالك انت أكبر همي ..!!! روح زين مناك ..!!!

((تقدمت من راكان ثم قالت بهدوء ومحد يسمعها غيره :~

لا تقعد تمن علي بالمساعده ...

لأن سبب وجودك الحين أنـــا ...

((استغفر اللــــــــــه ... المفروض ميشو تقول ..

سبب وجودك الله ثم انا ...

بس مثل مانعرف ميشو موب لم الدين ابدا ...

وانشالله ربي يهديها قريب ..))

((طلعت ميشو وقلبها يشب نااااار ... راكان ماعبر كلماتها الأخيره لأنه بالحقيقه مافهم

وش تقصد ...
نارا طلعت من الكافتريا ...

ليان حست ان الجو توتر .. ودها تساعد راكان بس موب من حقها ...
عشان كذا طلعت هي الثانيه بتلحق ميشو ...

شوي الا وطلعو قروب ميشو ونارا ...

((ميشو رغم هذا الا انو ودها ترجع وتساعده ...
ليان وراها :~ مشاعل مشاعل ...

-(ميشو بغضب وهي ماتدري انها ليان :~ نعـــــــــــم ...

-(ليان سكتت مرتاعه ... صقر بهاللحظه شافهم .. بسرعه جاهم وهو يقول

:~ لا تعلين صوتج عليها ...
((ميشو طفشت .. من اليوم وكل واحد طالع لها ويدافعون عن اللي معها ...

لما شافت انها ليان قالت :~ سوري ليان مادريت انه انتي ...

((مدت يدها ثم مسكت ليان وراحو عن صقر وكأن ميشو تقول

لا تسوي فيها فاهم المره الجايه وبعد عننا ..))

(( يزيد وهو توه طالع من محاظرته ...

قابل ريان ....

-(ريان بسرعه قال :~ شف .. انت أحسن لك تبتعد عن نارا ...

((يزيد ماعطاه وجه وكمل طريقه ...
نارا كانت جالسه بالكراسي اللي برآ ...

يزيد كان طالع وريان بس يمشي معه ويذب عليه هالكلام ...
لما طلعو ... ريان ماتحمل ومسك يزيد مع كتفه بقوه وهو يقول :~

انت تسمع ... قلت لك نارا اتركها .. لا عاد تطلع لها بكل دقيقه ...

انا عارف انك تحبها .. علبالك غشيم انا ..!!!

احسن لك بعد عنها ...
((نارا كانت قريبه منهم ... وقفت وراحت لهم وهي تقول للريان :~

أنت اللي شتبي كل شوي طالع بكل مجان ...

((ثم التفتت على يزيد وقالت بابتسامه :~ شرايك أعزمك على كوب كافي ..

بس سمول __^ ...

((يزيد توتر وعلطول التفت على ريان لا يكون حس بشي ...

ابتسم بتوتر ثم قال :~ ؤكي يالله ...

((ريان تنح موب مستوعب وش اللي يصير قدامه ...

((بجلســــات الجامعه ...
نارا وهي جالسه وتطالع كوبها وساكته ...

يزيد بعد توتره أخيرا قال بابتسامه :~ وين سرحانه ..!!

-(نارا بدون ماتطالعه :~ اللي محيرني ليش انا ماأتذكر شكلك لما كنت صغير عدل ..!!

-(توتر بقوه ثم قال بسرعه :~ انسي لا تفكرين بشي ...

((يزيــــد انت لازم تقول لها انك موب ريان ...

-(يزيد رفع عيونه عليها مره ثانيه ثم فتح فمه بيقولها انه موب ريان بس بهاللحظه

طلع عيهم ريان بقهر وهو يقول :~

انت هيه لا تلعب على البنيه ...

((يزيد اختبص بقوه مايدري وش يقول ... توقع انه انكشف ...

ومثل ماقالو اللي على راسه بطحـــــى ..... __^ ...

يزيد مارد وينتظر ريان يكشف الكذبه بنفسه وكأن يزيد استسلم ...

-(ريان سحب نارا من يدها وهو يقول :~ انتي مدري شلون تيلسين مع واحد كنتي تكرهينه ..

((نارا سحبت يدها بقووه منه وهي تقول بشر واظح بعيونها :~

آخر مره أسمح لك تمسك ايدي ... فاهم ...
((ثم لفت عنه ورجعت ليزيد اللي ماتحرك من مكانه ...

لما جلست قالت بهدوء :~ اذا يى مره ثانيه هذاك .. انت تفاهم معه ...

-(يزيد ابتسم وكأنه عجبه ثقتها فيه ... لما وقف عندهم ريان وقال بقهر :~

نارا شصار عليج ..!!

((يزيد ابتسم عالخفيف ثم قام بثقه كبيره ...
خاصتا انو يزيد جسمه يخوف شوي ... عريض بقوه وطويل ...

فصاير ريان صغير عنده رغم انو ريان عادي حجمه ...

بس يزيد اللي متعدي حدود الطبيعه شوي __^ ..

-(يزيد بثقه :~ تدل الباب ولا أدللك اياه ...

-(ريان مالقى وجه يزيد وقال بقهر كبيييير من نارا اللي جالسه ولا على بالها :~

نارا ... ردي علي .. فهميني ... انا ساويت لج شي ...

نارا هذا الحقير قال لج شي ..!!!

سمعتي عني شي ..!!!

نارا اذا سمعتي شي عني صدقيني انا كنت بقولج بنفسي عن المرض ..

-(يزيد وقف قدامه :~ خلاص أنا برايي تنساها ... البنت بنفسها ماعاد تبيك

ياخي افهمها وروح ...

((ريان بغضب من يزيد دفه مع صدره بقوه وهو يقول بعصبيه واظحه من عيونه :~

انت تبي تاخذها مني ..!!! لا ياعمي .. بأحلامك ...

((يزيد مسك يد ريان بقوه وهو يقول بهدووووء وتهديد :~ انتبه لحراكاتك .. صدقني موب من

صالحك ... اذا سمحت لك تمد يدك علي هالمره .. المره الجايه ماراح اسمح لك ... فاهم ..
((ريان :~ ياعمي روووح .. عبالك تخوفني جذي ..!!!

((ريان بهاللحظه تغيرت حالته ثم التفت على نارا وعقد حواجبه ...

نارا رفعت حواجبها باستغراب .. تو معصب والحين انقلب هادي...
ريان التفت على يزيد وهو ساكت ... التفت ثم راح عنهم ...

يزيد بلل شفايفه وهو فاهم حالة ريان بين فتره وفتره ...
وشي طبيعي للإنسان فيه انفصام شخصيه يصير كذا ...

-(يزيد لما جلس قال :~ سمعي نارا انا بقولج كل شي ... من طأ طأ على قولتهم..
الى السلام عليكم ...

بقول لج أنا مين وريان شنو فيه ...

وأعتقد انو لازم تتذكرين كل شي ...

صحيح ماودي أخسرج تعاملج اللطيف معاي بس الحقيقه لازم تكون واظحه ...

-(نارا حطت رجل على رجل ثم قالت بدون اهتمام :~ صدقني موب مهتمه أعرف ماضيي ..

((ثم ابتسمت :~ بس اذا مصر تقول لي أي شي .. قول لي اشياء تشبع فضولي...
مثل منو أهلي الحقيقين ..؟؟

(( بهالحظـــــــــــــــه يزيد من جد أختبص ...

انقلب وجهه مره وحده ... نزل راسه بسرعه وهو يحاول يصرف الوضع

اللي حطته فيه ....
نارا حست عليه بس برضو موب مهتمه شفيه ...

لفت تطالع اللي رايح واللي جاي ...

هالبنــــت لو يقولون لها بتموتين الحين أتوقع تقول يالله قدام..

عادي توقعو منها أي شي __^..

نو بربلم هالبنت ... ماخذه حياتها ايزي ...
((دق جوال يزيد ... لما طالع مين حصله أمه ...

ابتسم لنارا بتوتر ثم قال :~ دقيقه بس أكلم الأهل ..

-(لف شوي عنها ثم قال :~ آلو هلا يمه ...

-(أم ليلى :~ وينك انت ... أحنا بنرجع للسعوديـــــه ...

-انتو بالمطــــار !!!!

((ليلى قالت للأمها :~ يمه عطيني بكلمه ...

لما خذت الجوال قالت :~

وينك انت تستهبل ..!!!

-مابيننا استهبال .. <~ ويقول مايستهبل ...
-اقول يالله بسرعه تعال خذنا للمطار ...

-طيب بجي بعد شوي ... ؤف الله يعني عليكم ..انا مدري وش اللي مخليكم تجوون

اصلا عندي ...

-نحبك وش نسوي .. اقول اها بس وتعال لنا ..

-شوفي بس احسبي لي نص ساعه ... ربع ساعه عندي شغل الحين

والربع الثاني الطريق ...

-مسوي بيزي انت ووجهك الحين ..!!! اقول اها بس .. ترى طيارتنا بعد نص ساعه بس .. يعني مايمدي

لفلسفتك ....

-خلاص خلاااص خلاااااااااص بسم الله علي اكلتيني ...

بجي بس والله لو أدري انكم ركبتو مع تاكسي بحش رجلك انتي لأني اعرفك بتحوسين

بعقل امي ...

-ؤفففف طيب مسوي رجال يالله تعال وورنا شلون انت رجال ...
-اقول بلا هبل يابنت ... شوي بس وبجيكم ..

((سكر بوجهها لما حس انها بتطول السالفه ...

ليلى تطالع الجوال بقهر وهي تقول بصوت بينها وبين نفسها :~

شف النذل سكر بوجهي .. طيييب طيب انا أوريك .. مااااالت ..

انا مدري شلون بتتصبر عليه البنت اللي بياخذها ...
((من جهة يزيد .. التفت على نارا ولقاها مبتسمه بما انها سمعت كللل شي ...

-(نارا :~ مشغول ..!!!

-هاه أي ... بروح ... جان ودي أطول معاج بس ...

-لا عادي __^ ...

((لما وقف بيروح التفت عليها :~ طيب اذا ماعندك مانع ابي رقمك ...
-طيب ممكن سؤال ...

-أي تفضلي ...

-انت لهجتك موب امراتيه ... من وين ..!!

-(يالييييييل السؤال هذا اللي موب مفتك منه ابدا .... ابتسم يزيد ثم قال بتصريفه :~

تذكري عدل وشوفي انا من وين ...

يالله سلام ..

-بس ماعطيتك رقمي ...

-هاه .. أي صح ...
((بعد مانقلته رقمها راح ...

نارا وهي تطالعه من بعيد ابتسمت ...
"""""""""""""""""""""""

((بعد الجامعه ...
جوجو دقت على طلال كذا مره ...

طلال حس انه طولها وهو مايرد عليها ...

-(بثقله المعروف :~ آلـــو ..

-(جوجو بسرعه قالت بضيقه :~ طلال شفيك علي ...

-لا عاد ... اللي يسمعج يقول هاي ماسوت أي شي ...

-قول لي بس وش سويت ...

-اذا انتي تحسين انج ماسويتي شي خلاص ماله داعي اقول أي شي ...
-..........................

-آلـــــو ...؟؟

-وياك ...

-شفيج سكتي ...؟؟؟

-ماعندي شي اقوله ...
يعني عارفه انج غلطانه من البدايه وان المقلب على قولتج مره سخيف ...

-.......................

-(بطفش :~ آلـــــــــــــــــــو ...
-وياك وياك ...

-يعني ماعندج أي شي ..؟؟

-طلال يهون عليك اللي تساويه فيني ..!!! والله انا موب فاهتنك ..؟؟

-مايحتاج تفهمين شي لأني انا بعدصرت احس اني موب فاهمج ابدا ...
والله شي غريب عالموبايل غير وعالمسـ.....

-(قطعت عليه بدون قصد :~ طيب أقدر اشوفك ...
-مشغول انا الحين مع الربع ...

-طيب احاجيك الليل ..!!!

-يصير خير ...

-....................

-(طلال من جد مل من صمتها كل دقيقه ... يحس انها موب هاذي اللي يحاكيها

بالمسن ...

اللي بالمسن فرفوشه وتوسع الصدر ..!!!

ليش تتغير عالجوال ..؟؟؟

-(طلال :~ تدورين شلون انا لو انتظرج تتحجين بيجي بكره وانتي ساكته ...

صج غريبه انتي ... يالله فمان الله ..
((سكر بقهر منها ومن صمتها كل شوي وضعفها وكأنها هي المظلومه ...

<~ وبالفعــــــــــل هي مظلومه __^ ...

$$ الله يهداااااج ياتوليـــــن <~ قلبت أمراتيه __^ وه بص وه $$
""""""""""""""

(( ليـــــــــــــــــــــــــــــــــــان ....
وصل لها مسج ... لما فتحته :~


استعـــــدي بعد ربع ساعه بيي أمرج ...

((ليان بضعف أستجابت له وراحت تتجهز ...

بعد نص ساعه وهم بالكافـــــــي بعد صمت طال بكل الطريق ..

-(صقر ابتسم :~ أنا عدلت كل شي .... البطاقات .. والزواج .. وكل شي ...

وحددت الزواج .... كنت ابي اشورج بس انتي الله يهديج موب معطيتني ويه

أحاجيج بالجوال .. ماتردين عليه ابدا ...

-.........................
-بس قبل كل شي ابي أسألج سؤال ...

-...................
-طيب .... بس انا بغيت اسألج ... انتي للحين

حاقده علي ...؟؟

<~ والبيــــــــــــــــه :(

-..........................

- أنا متأكد ان كل شي راح يتغير بعد الزواج ...

انشـ....

-(قطعت عليه وهي خايفه باللي راح تقوله :~ بس انت مانفذت لي شرطي ..!!

-(اختبص وهو بالفعل نسى شرطها الصعب .... بس هو شاك بفيصل عشان كذا قال :~

انتظريني بس بعد الزواج أتأكد من اللي انا شاك فيه ...

-بس ...

-صدقيني انا قد جلمتي .... انا اصلا شاك بشخص وماأدري اذا هو فعلا

يقرب لج او لا ...

-(رفعت راسها بلهفـــــــــــــــــــــــــه واظحه :~ منو ..!!! قول لي منو ..!!!

-(ابتسم بحنان على لهفتها الواظحه :~ لا تستعيلين ... انا توني ماتأكدت __^ ...

-(هزت راسها بسرعه وهي تقول بنفس اللهفه :~ عادي عادي قول بس منو ...

-(توتر لأنه موب متأكد :~ بس انا ماأقدر أعطيج أمل وبالأخير يكون غلط ..!!!

-(ليان من غير شعور مدت يدها ليده على الطاوله ومسكتها بقوه وكأنها تتوسل له وهي تقول

من قلب :~ الله يخليك قول لي منو .... بس قول لي منو بس ... تكفى تحجى تكفى ...
((رجلينها ويدها صارت ترتجف بشكل واظح ....

صقر جمد مكانه لما مسكت يده ... للدرجة انه ماسمع كلامها اللي قالته تو ...
موب مستوعب .... ملامح وجهه لانت للإبتسامه الحنونه وبس يطالعها

بدون مايقول شي ....
ليان حست بنفسها وبسرعه سحبت يدها .... تلعثمت ماعاد تدري وش تسوي ...

صقر ابتسم لها وهو حاس براحه في قلبه من زمان ماحس فيها ...

-(صقر بابتسامه :~ شفيج ..!!!

-(ليان نزلت راسها ...
-(صقر بجرأه :~ فديت أنا اللي يستحون والله ...

((ليان بهاللحظه راح وجهها وحست بحراره ترتفع بجسمها من

الشعور اللي تحس فيه وهو شعور الكرررره للصقر لا أكثر ولا أقل ...

وقفت وهي تقول بصوت واطي :~ ردني للبيت ...

(( لما راحت بتطلع بسرعه وقف صقر ولحقها ...

بالشـــــــارع وهي رايحه للسياره مسك يدها صقر بقوه وهو يقول :~

ليان انا اسف اذا كنت ضايقتج .... ممكن نرد داخل ..؟؟

((سحبت يدها برعشة توتر من قربه ...
بس صقر أعند منها ... مسك يدها بقوه ثم دخلها داخل للكافي وكأنه يقول

اذا ماكنتي تجين بالطيب اجيبك بالغصب __^ ...

((ليان انقهرت منه بس ماتقدر تقول أي شي وماعندها حتى الجرأه تقول شي ..

لما جلسو قال :~ بغيت اقولج زواجنا بكره ...
((رفعت راسها بسرعه وبصدمـــــــــــــــــــــــــــــه ...

هذا من جده ...

كذا من الباب للطاقه ..!!!!!!!!!

عقدت حواجبها بنرفزه منه بس برضو ماتقدر تعارض ...

ماعندها الجرأه الكافيه تعبر عن رايها ....
صقر ابتسم بخجل :~ ادري بتقولين شعنده هذا مستعيل ... بس تدرين

ان المفروض زواجنا قد تم من زمااان __^ ..

-ممكن نرد ؟؟؟

((صقر حس انه البنت مافي منها فايده عشان كذا قال :~ ؤكي يالله ..

((وهم رايحين للسياره ابتسم ...

حست عليه ليان بس ماقالت شي ..!!!

((لما رجعو ... تفاجأت من صقر لما طلع المفتاح وفتح باب الشقه ...

يعني هو أصلا عنده مفتاح ثاني من قبل ..!!!!

حست بالحقد اتجاهه أكثر بس ماقالت شي ...

((لما دلخت الشقه وقفت مصدومه من اللي تشوفه ..

الشقــــــــــــــه انقلبت مليون درجه من لما كانت فيها قبل كم ساعه ...
الأثاث غير ... كل شي غير ...

شي خيال صارت الشقه ....
ابتسم صقر ثم قال وهو قريب منها :~ شرايج ..!!! أصلح

مصمم ديكور عندي ذوق صح __^ ...

((ليان من جد انبهرت .... خاصتا انها ماقد شافت خير من قبل ...

حياتها فقر بفقر ... وفجأه تكون كذا ...

لا جد موب مستوعبه ...

-(صقر استغل الفرصه ثم قب منها أكثر وهو يقول :~

لعيونج مستعد أغير العالم كلها ... موب بس الشقه ...

((ليا نحست بقربه منها وهو خلفها ...

بسرعه راحت عنه ثم دخلت غرفتها وسكرت الباب ...

صقر انقهر منها ...
صك اسنانه بقووووه وهو موب متعود على الصبر للهدرجه ...

من جد بينفذ صبره يوم من الأيام اذا ظلت على هالحاله وبقسوتها معاي ...


$$ أهذا هو أسلـــــــــوبك كي تحببـــــها بكـ ..!! $$

فكل شيئ يأتــــــــــــــي بطــــــــــول البــــــــــــال صقــــــــر ..$$


((باليــــــــــــــــــــــل الســـــــــــــاعه 2 ...

توليــــــن جالسه على النت ....

بس تاركته وتصمم بالفوتيشوب ...


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marokaal.ba7r.org
 
رواية توأم ولكن أغراب في جامعة امريكية / كاملة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 6انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ۆنآسْـﮧ بنآٺ :: °•( المنتدى الادبي )•° :: | منتدى القصص والروايات ~-
انتقل الى: